الحكم الذاتي .. مسلسل الدعم متواصل إقليميا ودوليا    روبورتاج :انطلاق فعاليات المعرض الجهوي للاقتصاد الاجتماعي والتضامني بوجدة..    نهائي دوري أبطال أوروبا: 7 الآف شرطي يسهرون على الأمن    أكادير.. الأمن يوقف أصحاب سوابق بتهم الاختطاف والاحتجاز والاعتداء الجنسي    المغرب يشرع في تفعيل اتفاق التبادل التجاري الجديد مع تركيا    بسبب إصابة مزراوي.. توجيه الدعوة للاعب الشيبي للمشاركة في التجمع الإعدادي للمنتخب المغربي بالمعمورة    الجيش الروسي يعلن سيطرته على بلدة "ليمان" الإستراتيجية في أوكرانيا    وحيد يستدعي الشيبي لتعويض مزراوي المصاب لخوض المباراة الودية ضد أمريكا    نهائي أبطال إفريقيا.. الجامعة تعلن نفاذ تذاكر جماهير الوداد    وهبي يعترف بفشله في إنجاح تشكيل شبيبة حزبية قوية    البحرية الملكية تجهض عملية لتهريب المخدرات قبالة سواحل طنجة    بنموسى يعفي المدير الإقليمي بميدلت من مهامه    بالرغم من المنع.. أساتذة التعاقد يساندون مسيرة الجبهة الاجتماعية ويحذرون!    السلطات الإسبانية تمنع العمال المغاربة من المبيت في مدينة سبتة المحتلة    الحكومة توافق على استثمار المجمع الشريف للفوسفاط في شركة بإسبانيا    افتتاح مصنع جديد بالنواصر.. رأسماله مشترك مغربي-تركي..    نجم الأسود يدخل القفص الذهبي ويلتحق بالمعسكر    بسبب ندرة المياه.. منظمة تدعو للتخلي عن المنتجات الزراعية غير الضرورية التي تستهلك المياه    خبير: التجربة الأمنية المغربية تدعم القطريين في تنظيم نهائيات كأس العالم    روسيا تسيطر على "ليمان" في أوكرانيا    محكمة سرقسطة برأت الوزيرة السابقة "لايا گونزاليث" ف قضية تهريب غالي للصبليون ب باسبور دزايري مزور    تعطيل خدمات وحدات تخزين وتبريد التمور يجر وزير الفلاحة للمساءلة    جريمة تصوير بنات قاصرات فوضعيات جنسية استنفر بوليس ففاس.. و"لابيجي" طيحات المتهمين    أستاذ جامعي مغربي يدعو لإنشاء "لوحة إلكترونية عربية" لحماية أطفالنا    أطروحة تبرز الحماية الجنائية في البناء    طفلة ناجية من مجزرة مدرسة تكساس لطخت نفسها بالدماء للاحتماء من مطلق النار    انتخاب المغرب بالمجلس التنفيذي لمنظمة الصحة العالمية    مؤشر أداء موانئ الحاويات العالمي: طنجة المتوسط في المركز السادس    أسعار المواد الغذائية الاساسية بأسواق جهة مراكش يومه السبت    بوتين يعين سفيرا جديدا لروسيا في المغرب    نقابة الصحافة تستقبل ب"إيجابية" قرار توزيع صدريات على المصورين    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الأحد    أربعة أندية تتصارع لتفادي مرافقة الكوكب المراكشي إلى الهواة    السلطات الإسبانية تتهم شاكيرا باختلاس 14 مليون يورو    12 فيلما طويلا في المنافسة لنيل جوائز الدورة ال27 لمهرجان تطوان لسينما البحر الأبيض المتوسط    فضاء المسلم.. مظاهر الإعجاز الغيبي.. يوسف الكريم وبراءته من الوقوع في الفاحشة (فيديو)    تعامد الشمس على الكعبة لأول مرة العام الحالي    جدري القرود..الأرجنتين تعلن عن تسجيل أول إصابة مؤكدة    إيطاليا بدون خبز ومكرونة ..أزمة قمح تواجه روما بسبب حرب أوكرانيا    فوزي لقجع مصحوبا بسعيد الناصيري يقوم بزيارة تحفيزية لمعسكر الوداد بمركز محمد السادس (+صور)    من بينها ارتفاع درجة الحرارة وآلام المفاصل.. باحث مغربي يكشف أعراض جدري القرود    هاري وميغن يحاولان إحياء علاقاتهما مع العائلة المالكة    تونس: حركة النهضة تنفي توصل زعيمها بأي إشعار يمنعه من السفر    رئيس مجلس الشيوخ البولوني يشيد بالمستوى المتقدم للعلاقات مع المغرب    أطلق أشغالها المجلس السابق باكادير.. أخنوش يفتتح "سينما صحراء" و"حديقة ابن زيدون"    الأمم المتحدة: ارتفاع أسعار المواد الغذائية يدفع بالفقراء إلى حافة الجوع    بميزة مشرف جدا...الكوميدي باسو ينال شهادة الدكتوراه    أثينا تتهم طهران ب"القرصنة" بعد احتجاز ناقلتي نفط يونانيتين في الخليج    إسرائيل وقادة فلسطينيون حاولوا تشويه سمعة حماس وبريطانيا أصرت على الحوار معها – وثائق بريطانية    بطلا مسلسل "سامحيني" يحتفلان بعيد ميلاد ابنتهما الوحيدة... صور    ما هي إنفلونزا الطماطم؟ وهل سببها أكل ثمار الطماطم؟    عبد العزيز العلوي رئيس الصندوق التعاضدي المهني رئيساً لجمعية فاس سايس    سيمتد على مدى يومين فقط.. أخنوش يؤكد عودة مهرجان "تيميتار" ويكشف عن موعده (فيديو)    "منظمة الصحة العالمية": لا ضرورة للتطعيم الجماعي ضد "جدري القرود"    إنهم إنسانيون    لهذا السبب دافع "العريانيون" على لباس زوجة حكيمي المثير بمهرجان "كان"    بالصور : افتتاح أول خطبة جمعة بمسجد أويس القرني ببني شيكر بحضور رئيس المجلس العلمي المحلي لإقليم الناظور...    ديوث من لا يغار على عرضه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



هكذا نعى الأستاذ خالد محمد مبروك والده -رحمه الله-
نشر في هوية بريس يوم 24 - 01 - 2022

كتب الداعية الشاب الأستاذ خالد بن محمد مبروك تحت عنوان "مات والدي رحمه الله"، في جدار حسابه على فيسبوك:
"في مثل هذا اليوم بالضبط كان والدي سعيدا بولادتي وخروجي إلى الدنيا لعبادة الله.. واليوم سأدفن والدي الذي قام بمهمة تربيتي على أكمل وجه جزاه الله عني و عن إخوتي و اختي خيرا.
– والدي عاش أميا لا يقرأ ولا يكتب، لكنه علمنا ما لم نتعلمه من العلماء ومن شيوخنا وأساتذتنا.
– والدي منذ طفولته وهو يعمل ويشتغل، وكان يعطي كل ما حصله من عرق جبينه لوالده رحمه الله لينفقه على الأسرة بكاملها، لا يأخذ من أجرته فلسا واحدة.
– والدي هو الولد البكر لأبويه، وهو الذي ربى إخوته وأخواته بنصائحه ونفقاته.
– والدي هو الذي كان يهتم بشؤون ساكنة الحي، إذا وقع عطب في مصابيح الحي أو في مجاري المياه كان هو من يأتي بالجهات المتخصصة.
– والدي كان مرتبه هزيلا جدا لكن بركة الإنفاق جعلتنا نعيش كالأمراء.. كان يستقبل الضيوف في بيته وينفق عليهم الأيام والشهور دون ملل ولا كلل ولا ضجر.
– مرتبه كان هزيلا جدا لكن إقراض المسلمين جعلت فيه البركة، فكنا نأكل أطيب الطعام وأحسن الطعام ونلبس أحسن الثياب وأفضله.
– والدي كان شمعة في هذه الدنيا يستضيء بها من عرفه ومن لا يعرفه.
– أقول فيك يا والدي ما تقوله العرب: "والله لا يخزيك الله أبدا، إنك لتصل الرحم، وتقري الضيف، وتكسب المعدوم، وتحمل الكل، وتعين على نوائب الدهر".
– سألته مرة هل عندك ديون؟ قال: لا، ومَن كنت أقرضته شيئا فقد تجاوزت عنه.
– والدي كان لا يخاف الموت أبدا، يقول لي: لماذا لا يجرون لي العملية؟ فأقول له: الأطباء يقولون أنك قد تموت بالعملية .فيقول لي: أنا لا أخاف من الموت.
– مات والدي بسبب مرض القلب وسرطان المعدة وكانت كلمة "لا إله إلا الله" هي التي ترددت وتكررت في آخر ما نطق به.. وأبناؤه والوالدة وأحفاده بجانبه.
– كان يتألم بسبب السرطان وكان الصبر يزيده بهاء وجمالا.. رغم أننا لم نخبره بمرضه.
– صلاة جنازته بمسجد أبي بكر الصديق بحي سيدي بلقاس بمدينة تارودانت صلاة الظهر، اليوم الاثنين 24 يناير 2022.
خالد بن محمد مبروك".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.