استقبال وفد البرلمان الأنديني في العيون من طرف والي ورئيس الجهة    زيارة دي ميستورا..الجزائر توجه اتهامات إلى المغرب    الأمن الوطني.. تعيينات جديدة بمصالح الشرطة مركزيا وجهويا    عرض قطيع عيد الأضحى يفوق 500 ألف رأس بأسواق جهة طنجة    شيرين أبو عاقلة: الولايات المتحدة تقول إنه من غير الممكن تحديد الجهة التي قتلت شيرين أبو عاقلة    الوداد يتوج باللقب 22 للدوري المغربي رغم الهزيمة أمام الفتح    وجدة.. توقيف شقيقين وحجز 10 ألاف علبة من السجائر و580 علبة من "المعسل" المهربين و9580 علبة من الفحم    أزمة مليلية المحتلة..سانشيز يوجه رسالة للمغرب    الفتح الرياضي يفوز على بطل المغرب في آخر مباراة بالبطولة الإحترافية    غياب الدعم المالي يقود آيت منا للاستقالة من الشركة الرياضية    لقجع: زياش سيكون ضمن المنتخب المشارك بمونديال قطر 2022    موتسيبي يؤكد إطلاق دوري السوبر ويعلن تأجيل CAN2023 إلى 2024    فريق التقدم والاشتراكية يراسل رئيس مجلس النواب ويطالب بعقد اجتماع لجنة التعليم والثقافة والاتصال    حفل تكريمي للناقد الأدبي حسن المودن بالصويرة    مجلس الجهة يخصص إعتماد اضافي لاستكمال مشاريع منارة المتوسط    وزيرة الاقتصاد والمالية تصدم المغاربة    بكالوريا 2022.. نسبة نجاح المكفوفين بلغت 97%    فرار 5 نزلاء من مستشفى الأمراض العقلية، ضمنهم محكومون في جرائم خطيرة    الجزائر.. "وزارة التعليم العالي" تتخذ قرارا تصعيديا غير مسبوق ضد المغرب    الرباط تحتضن أياما تكوينية في مناهج البحث العلمي الجغرافي    كوفيد – 19 : 941 إصابة جديدة وأزيد من 6 ملايين و564 ألف تلقوا الجرعة الثالثة من اللقاح        كورونا.. تسجيل 941 إصابة جديدة و3 وفيات    اكتتابات الرساميل في المغرب تفوق 27 مليار درهم متم ماي    لقجع يؤكد الإبقاء على هذه الضريبة في عام 2023    نشرة إنذارية: موجة حر تتراوح درجاتها ما بين 38 و45 درجة بعدد من أقاليم المملكة    عمدة الدار البيضاء تطالب بتسريع وتيرة تدقيق و فحص طلبات رخص التعمير في أجل أقصاه 48 ساعة    برشلونة يتعاقد مع لاعب الوسط العاجي كيسييه والمدافع الدانماركي كريستنسن    المغرب يجر صحافي إسباني للقضاء    السلطات الجزائرية تمنع الأساتذة الجامعيين الجزائريين من المشاركة في المجلات العلمية والثقافية بالمغرب    ارتفاع ودائع الأسر المغربية لدى البنوك إلى 791 مليار درهم    ارتفاع رقم مُعاملات "الطرق السيارة" بالمغرب إلى 3.2 مليار درهم    المغرب يسجل 941 إصابة جديدة وثلاث وفيات ب"كورونا" خلال 24 ساعة    محكمة "دونيتسك" تتوصل بطلب طعن في حكم إعدام سعدون    الركراكي يعلق على مواجهة الرجاء بحضور الجماهير ويكشف عما يتمناه    مسرح سيرفانتيس .. تحفة معمارية إسبانية بالمغرب تنتظر محاولة إنقاذ    الموظفون الأشباح.. "حماة المال العام" يطالبون "لفتيت" و"العدوي" بفتح تحقيق حول تصريحات عمدة الرباط    وزارة الداخلية تدقق في صفقات مشبوهة بجماعات ترابية تقدر بعشرات الملايير    فرنسا.. الإليزيه يعلن عن تشكيلة الحكومة الجديدة    شركة "بينتر" تدشن خطا جويا بين فونشال ومراكش    ألمانيا تسحب آلاف سيارات "تسلا" بسبب خلل برمجي    أرسنال الإنجليزي يضم المهاجم البرازيلي غابريال جيزوس    الدانمارك.. ثلاثة قتلى في حادث إطلاق نار بكوبنهاغن    أسعار صرف العملات مقابل الدرهم    الموت يُفجع الفنانة المصرية عبير صبري -صورة    تظاهرات بأمريكا بعد مقتل رجل أسود ب 60 رصاصة على يد الشرطة    أكادير.. عازفة البيانو نور الهدى الحويج.. موهبة متميزة أبهرت الجمهور الأگاديري.    أكادير : الفنان التشكيلي رشيد فاسح يستأصل داء الحواجز والخطوط من لوحاته ويعيد تشكيلها فنيا.    القضاء الجزائري يدين الناشط السياسي رشيد نكاز بالسجن 5 سنوات بسبب "شريط فيديو"    هذه توقعات طقس الاثنين بأنحاء المغرب    الدورة العاشرة للمهرجان الدولي ''ملحونيات آزمور '' من 14 إلى 16 يوليوز 2022    وزارة الصحة توصي باعتماد جرعة رابعة من اللقاح المضاد لفيروس كوفيد 19    دراسة ألمانية: عدوى جدري القرود قد تنتقل عبر ملامسة الأسطح    ملاحظات دستورية على ورشة "نظام الإرث" العلمانية        الوفد الرسمي للحجاج المغاربة يصل إلى جدة    الريسوني: حملات الشذوذ الجنسي .. أنا لا أسأل إلى أين؟ بل أسأل: من أين؟!    د.فاوزي: بهذه الطريقة يجب أن نواجه حملات الشذوذ..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



النيابة العامة تدخل على خط قضية سيدة ظهرت في شريط فيديو تشجب قرارا للمحكمة
نشر في هوية بريس يوم 24 - 05 - 2022


هوية بريس-متابعة
أكد الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط أن ما ورد من مزاعم في شريط فيديو تشجب فيه سيدة قرار المحكمة تبرئة 17 متهما باغتصابها وشقيقاتها مخالف للواقع.
وأبرز الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط ، في بلاغ، أنه على إثر تداول بعض مواقع التواصل الاجتماعي لشريط فيديو تشجب فيه سيدة قرار المحكمة تبرئة 17 متهما باغتصابها وشقيقاتها، وتتهم فيه هيئة المحكمة بالانحياز بعد أن تم إخبارهن ودفاعهن بتأخير القضية إلى شهر يونيو المقبل، ليتفاجأوا بإدراج ملف النازلة في جلسة 19 ماي 2022، مما حرمهن ودفاعهن من حضور جلسة المحكمة والاستماع إليهن في هذه القضية، وأن البحث والتحقيق لم يشمل كافة المتورطين فيها فضلا عن عدم تفاعل عناصر الدرك الملكي معهن فور وقوع الاعتداء عليهن، تم القيام ببحث حول الموضوع تبين من خلاله أن ما ورد من مزاعم المعنية بالأمر في هذا الشريط مخالف للواقع.
وتابع المصدر ذاته أن ملف هذه القضية أدرج بجلسة 12 ماي 2022، حضرها المتهمون ودفاعهم وكذا دفاع الضحايا، والتمس خلالها هذا الأخير مهلة لإعداد الدفاع فأمهلته المحكمة لجلسة 19/05/2022، علما بأنه سبق توجيه استدعاء للضحايا في جلسات سابقة فتعذر ذلك بعلة انتقالهن لعنوان غير معروف.
كما أنه، يبرز البلاغ، خلافا لما جاء من مزاعم بالشريط من كون ملف القضية تم تأخيره لشهر يونيو وأن الضحايا منعن من حضور جلسة المحاكمة، فقد سبق لدفاعهن أن حضر لجلسة 12/05/2022 كما سلف ذكره وأعلم بالحضور لجلسة 19/05/2022 الذي تم تأخير الملف لها غير أنه تخلف عن الحضور، ولعل ما يؤكد ذلك أن السيدة التي اعتبرت نفسها من بين الضحايا حسب الشريط المذكور كانت بباب المحكمة خلال إجراءات المحاكمة التي تمت بجلسة 19 /05/ 2022 وادعت ان الضحايا منعن من دخول المحكمة وهو أمر غير مقبول لا واقعا ولا منطقا ، ذلك أن ولوج قاعات الجلسات مفتوح للعموم وبالأحرى لأطراف الدعوى بما في ذلك الضحايا والشهود، هذا فضلا عن كون دفاعهن بدوره تخلف عن حضور جلسة 19/05/2022 رغم إشعاره حضوريا لهذا التاريخ بجلسة 12/05/2022 وهو ما يشكل تناقضا في تصريحاتها.
وأكد أن العقوبات الصادرة في حق المتهمين حددتها المحكمة في 12 سنة سجنا نافذا وهو ما يندرج ضمن سلطتها في تقدير العقوبة.
وحسب المصدر ذاته فإن المتهمة المعنية بتصريحات إحدى الضحايا لم يتم الحكم بتبرئتها كما ورد في الشريط، بل تمت إدانتها بسنتين حبسا نافذا بعد إعادة تكييف الأفعال المنسوبة إليها من طرف المحكمة وفقا لما لها من سلطة تقديرية في ذلك.
وبخصوص ما نسب لعناصر الضابطة القضائية المعنية بالبحث من تقصير، فأكد البلاغ ، أنه تمت متابعة من ثبت في حقه أي فعل مخالف للقانون حيث تتم حاليا محاكمتهم طبقا للقانون، فيما تم فتح بحث قضائي بخصوص مزاعم وجود اشتباه في الارتشاء حسب ما ورد في الشريط، وسيتم ترتيب ما يلزم قانونا على ضوء نتائج البحث بما في ذلك بالنسبة لعدم جدية المزاعم الواردة بالشريط.
وخلص البلاغ الى أن النيابة العامة في إطار المهام المسندة إليها قانونا واعتبارا لقناعتها بخطورة الأفعال المرتكبة من طرف المتهمين فقد بادرت إلى الطعن بالاستئناف في القرار المذكور مما سيترتب عنه نشر الدعوى العمومية من جديد في المرحلة الاستئنافية وسوف يمكن لجميع الأطراف حضور مناقشات القضية، وستعمل النيابة العامة على مواكبة مجرياتها وفق ما يفرضه القانون مع الحرص على تمتيع جميع الأطراف بالضمانات المخولة لهم قانونا في إطار توفير شروط وضمانات المحاكمة العادلة. و.م.ع


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.