العنصر يحسم الجدل ويعلن ترشحه لقيادة “السنبلة” لولاية تاسعة..وهذه مستجدات الحركة    النقابة الوطنية ديال صناعات البترول مزالة محيحة على الحكومة وها باش كتطالب    ترامب: روحاني رجل ودود لكن لا خطط للقائه    ميلنر يسخر من صلاح بعد الفوز بجائزة بوشكاش    مدة غياب إيسكو تصدم لاعبي ريال مدريد    مفاجأة من كلوب قبل مواجهة تشيلسي    هذه أرقام المرابط مع اتحاد طنجة    أمزازي ينهي نقاش الدارجة: لا مكان للعامية في المقررات الدراسية    الكشف عن هوية صاحب فانطوم "الفقراء"    أمن مراكش يفك لغز العثور على جثة سائقة طاكسي    وزارة الصحة تخرج عن صمتها بخصوص انتشار داء “الليشمانيا” بزاكورة    السفير الفرنسي السابق بالجزائر: البوليساريو دمية في يد النظام الجزائري، والفساد طال حتى عائلة بوتفليقة    بوريطة يدعو إلى إصلاح مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الافريقي لتحقيق السلام الافريقي    جيروم فالك يفجر فضيحة أخرى من فضائح الفيفا    غاموندي ل" المنتخب": لم أتوقع الفوز على الجيش بهذا السيناريو    نقابة UMT تدين سلوكات مدير الدراسات بالمعهد المتخصص للفندقة والسياحة بالمضيق    أزمة الأغلبية تتشعب..الأحرار يدعو PJD إلى مواجهة “مكشوفة”..وبيتاس: دخونا الحكومة قرار سياسي وليس صدقة!    هذا ما قررته المحكمة في ملف البرلماني الحواص “مول 17 مليار”    حريق يلتهم 20 محلا تجاريا في سوق بالدارالبيضاء    أكادير: وضع حد لنشاط عصابة “الأخوين” المتورطة في قضايا إجرامية خطيرة، وهذا ما حجز بحوزتهما:    إرساء عدالة اجتماعية “أفضل” يشكل أحد العوامل الرئيسية للتماسك الاجتماعي    لاعب انييمبا النيجيري: "الرجاء قوية لكننا نطمح في رفع علم نيجيريا عاليا"    رسميًا.. تركي آل الشيخ ينسحب من الاستثمار بمصر ويسوق لاعبي بيراميدز    الرئيس الفلسطيني .. رسالة عرفان وتقدير إلى جلالة الملك    إطلاق سراح ملكة جمال المغرب التي قتلت شخصين بمراكش‎    البحث عن «إسلام فرنسي»    الجزائر تنفي توقيف الغاز عن المغرب بسبب الأزمة بين البلدين    الملك: مانديلا رسول السلام والتفاهم بين الأمم    "حجب الثقة" ينهي مهام الوزير الأول السويدي    تكريم برادة بخريبكة    مبيعات «طاقة مروكو» تفوق 4 ملايين درهم في منتصف 2018    المجلس الاقتصادي والاجتماعي يشرح أسباب فشل النموذج التنموي: أبرز تجلياته تدني الأداء على مستوى التشغيل والتصنيع ووتائر النمو    بعد قرارها بإحصاء الأئمة الذين يتوفرون على حسابات على مواقع التواصل.. وزارة الأوقاف توضّح    7 أفلام تتنافس للظفر بجوائز المهرجان المتوسطي للسينما والهجرة بوجدة‎    الجزء الرابع من “حديدان”    حول مهرجان الفيلم الفرنسي    فلامنكو المغرب    «ماروكوميك» المعرض الوطني الأول للأشرطة المرسومة في رواق المكي مغارة بتطوان    رفيق بوببكر يقصف جبهة المنتج التائب مصطفى يدين‎    ترامب يتغزل في “جونغ”: كيم زعيم “منفتح جدا” و”رائع”    "الليشمانيا" يجتاح من جديد زاكورة.. وأسر تمنع أبنائها من الذهاب للمدارس    لجنة الصيد البحري فالبرلمان الأوروبي عيطات على المغرب على ود اتفاقية الصيد (وثيقة)    طقس الثلاثاء.. استمرار موجة الحرارة وزخات رعدية بهذه المناطق    بوجدور.. توقيف شخص للإشتباه في تورطه في الضرب والجرح بالسلاح الأبيض المفضي الى الموت    انطلاق المعرض الجهوي التاسع للكتاب بالداخلة غدا    أطباء يحذرون من "خطأ بسيط" قد يسبب العمى    حدث في مثل هذا اليوم: محاولة اغتيال خالد مشعل بالأردن    ألمانيا تستعد للحسم في جدل ترحيل طالبي اللجوء    هاد العلماء غايحمقونا. قاليك السكر مزيان لمحاربة السمنة!    رفضوا مقترح زيادة 
بين 4500 و6500 درهم.. الربابنة يصوتون ضد الاتفاق الموقع مع “لارام”    ثغرة في فايرفوكس تغلق المتصفح والجهاز المستخدم    أنشطة القطاع الموازي تهدد عشرات "شركات البلاستيك" بالإفلاس    علماء: زهاء نصف مرضى السرطان يموتون بسبب العلاج الكيميائي    الفقيه المقرىء الجليل أحمد المودن الحميموني إلى رحمة الله    دولة هجرية    حول صيام يوم عاشوراء والاحتفال به    جواد مبروكي يكتب: الدّين والسياسة سبب الفقر واعتباره "قدرٌ الهي"    الدّين والسياسة سبب الفقر واعتباره “قدرٌ الهي”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رغم الضجة التي أثارتها في اسبانيا.. يتيم مٌصرَّ على أن حالات التحرش بمغربيات تبقى "معزولة جدا"
نشر في لكم يوم 19 - 06 - 2018


19 يونيو, 2018 - 05:22:00
أكد وزير الشغل والإدماج المهني، محمد يتيم، اليوم الثلاثاء بالرباط، أن حالات سوء المعاملة والتحرشالتي يفترض أن تعرضت لها بعض العاملات المغربيات باسبانيا تبقى "حالات معزولة جدا وتنطبق أيضا على عاملات من جنسيات مختلفة".
وأوضح يتيم في كلمة خلال اجتماع لجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب لدراسة موضوع "وضعية العاملات في حقول الفراولة بالديار الاسبانية"، أن المعطيات التي تجمعت لدى الوزارة إلى حدود اليوم من مختلف المصادر والجهات الرسمية أفادت بأن الأبحاث التي أجراها الحرس الإسباني، والتي شملت حوالي 800 امرأة مغربية، أسفرت عن تسجيل 12 محاولة تحرش ترجع المسؤولية فيها إلى 7 أفراد، 4 منهم مغاربة و3 إسبان"، مسجلا أنه تم على خلفية ذلك اعتقال شخصين اثنين أفرج عنهما في ما بعد إلى حين استكمال المسطرة، فيما ظل الباقون في حالة تحقيق.
وأكد أن الوزارة تابعت منذ اليوم الأول، إلى جانب القطاعات الحكومية المعنية والسلطات الاسبانية، عملية تشغيل العاملات الزراعيات لإحاطتها بكافة شروط النجاح، مشددة على أن الوزارة تواصل رصد تطور الوضعية عن كثب وستواصل متابعتها لها، وستتخذ كافة التدابير الملائمة من أجل تحسين العملية وتحصينها.
وسجل عزم الوزارة والجهات الحكومية المغربية والاسبانية، على مواصلة تتبع التحقيقات الجارية من قبل السلطات الإسبانية في موضوع التحرشات المنسوبة لبعض الأشخاص في حق بعض العاملات؛ والتعاطي مع نتائجها بكامل المسؤولية.
وأبرز يتيم أن وفدا مشتركا مغربيا إسبانيا قام يومي 10 و11 ماي المنصرم بزيارة ميدانية لإقليم "هويلفا" الاسباني تنفيذا لتوصيات الاجتماع 17 للمجموعة المشتركة الدائمة المغربية الاسبانية حول الهجرة بهدف الاطلاع على الخدمات المقدمة لفائدة العاملات المغربيات من أجل مواكبتهن وتيسير اندماجهن والوقوف على عقود الشغل المبرمة لفائدتهن مع الجهات المشغلة وكذا على ظروف اشتغالهن وإقامتهن بعين المكان.
وبخصوص نتائج الزيارة الميدانية لإقليم "هويلفا" الاسباني، أشار الوزير إلى أنه تم تدارس مختلف القضايا المرتبطة بتدبير هجرة اليد العاملة الموسمية مع الجانب الاسباني، وإعلان جمعيات مقاولات الفواكه الحمراء عن استعدادهم لمنح فرص أكبر للعاملات المغربيات في السنوات المقبلة، ودراسة الجانب الاسباني إمكانية تمديد رخص العمل الموسمي، والتواصل مع عدد من العاملات المغربيات حول أجواء العمل وظروف الإقامة، وكذا تأكيد العاملات المغربيات على عدم تعرضهن للاعتداءات.
وعلى مستوى تتبع عملية اشتغال العاملات الموسميات بإقليم "هويلفا" سلط يتيم الضوء على قيام الوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج وشؤون الهجرة بزيارة ميدانية ثانية للإقليم في أواخر شهر ماي، وتنسيق الجهود بين الأطراف المعنية بالقيام بلقاءات متواصلة بين وزارة الشغل والإدماج المهني والمستشار الاجتماعي في التشغيل بالسفارة الاسبانية بالمغرب. وبخصوص تتبع عملية عودة العاملات الموسميات إلى المغرب، أشار إلى أن عملية العودة انطلقت ابتداء من 25 مايو المنصرم وتستمر إلى غاية يوليوز المقبل، مضيفا أن عملية استقبال العاملات بميناء طنجة المدينة تتم من قبل طاقم تابع للوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات، كما يتم استقصاء آراء العاملات بخصوص ظروف العمل والسكن بإقليم "هويلفا" خلال الموسم الفلاحي .2018
وأكد الوزير على ضرورة وضع آلية لمواكبة العاملات المغربيات طيلة فترة الموسم الفلاحي على غرار نظام "الوسطاء" الذي سبق العمل به خلال سنتي 2008 و2009 ، وذلك من خلال توظيف وسطاء (نساء مغربيات يتقنن اللغة الاسبانية) مكلفين بمهمة تتبع أوضاع العاملات بعين المكان، والعمل على وضع رقم أخضر رهن إشارة العاملات للاتصال مع الوسطاء كلما استدعى الأمر ذلك. كما شدد على تحسين ظروف إقامة العاملات الموسميات ببعض الضيعات الفلاحية التي يبقى عددها محدودا جدا وضرورة احترام الشركات المعنية التي تستقطب يد عاملة أجنبية بالالتزام بدفتر التحملات المحدد من قبل السلطات الاسباني، وعدم الترخيص مستقبلا لبعض الشركات التي لا تحترم تلك الضوابط، وكذا تعزيز الحملات التحسيسية لفائدة العاملات الموسميات المرشحات للهجرة قبل مغادرة التراب الوطني.
من جهتهم، اعتبر النواب أن الحالة الاجتماعية المتردية للعاملات المنحدرات في الغالب من البوادي هي التي تدفعهن إلى ركوب مغامرة الاشتغال في حقول الفراولة، مشيرين إلى أنه من الناحية القانونية فإن هذا النوع من التعاقد لا يوفر حماية كافية لهن حيث أن الأيام التي لا يشتغلونها في أغلب الحالات ليست مدفوعة الأجر، إلى جانب غياب معاش تقاعدي بالنظر إلى محدودية مدة العمل ، كما لا يحق لهن التمثيل النقابي للدفاع عن حقوقهن في ظروف عمل غير مناسبة.
وطالب النواب بالتدخل العاجل من أجل توفير الحماية لهذه الشريحة من المواطنات التي تعاني في صمت من قساوة الظروف الاجتماعية وكذا الاعتداءات والمعاملة السيئة واللإنسانية وضمان شروط عمل تصون الكرامة الإنسانية، مسجلين بإيجابية تحرك القضاء الاسباني من أجل التحقيق في هذا الملف ومتابعته حتى تعرف العدالة مجراها الطبيعي من أجل إنصاف الضحايا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.