الناصري: الحكم أفسد مباراة ذهاب نهائي عصبة الأبطال الإفريقية    الموهبة دي ليخت يحدد مستقبله بعد نهاية دوري الأمم الأوروبية    بعد قبلة « كان ».. البسطاوي يوضح طبيعة علاقته مع نسرين الراضي    جامعة الكرة القدم تحتج على تحكيم مباراة الوداد والترجي برسم ذهاب نهاية عصبة أبطال إفريقيا    في حفل تنصيبه رئيسا لجنوب أفريقيا.. رامافوسا يتجاهل البوليساريو    رئيس المغرب التطواني: "لقاء الرجاء مصيري بالنسبة لنا و نعول على جماهيرنا بشكل كبير"    رئيس البايرن ينصح نجم الفريق بالرحيل    توقعات: اليمين المتطرف بزعامة لوبن يتقدم على حزب ماكرون    مديونة.. إشهار السلاح الوظيفي لتوقيف مشتبه فيه عرض عناصر الشرطة لتهديد خطير    45 دقيقة تفصل نهضة بركان عن أول تتويج قاري    الديستي” طاحت على 500 كيلو ديال الحشيش وكميات من الغبرا فإمنتانوت والعقل المدبر هربان    تغريدة نجل نتنياهو حول سبتة ومليلية تثير سخطا كبيرا في اسبانيا    في الذكرى الثانية لاحتجاج الزفزافي على خطبة الجمعة.. محامي نشطاء الحراك يكشف تفاصيل الواقعة التي غيرت مجرى الأحداث    بعد اتهامه باستغلال كاتب من ذوي الاحتياجات.. الناصري يرد: أتحداه أن يكشف لنا تفاصيل الحلقات المقبلة من “البوي”    بنعطية يساند بركان في نهائي كأس “الكاف” ويوجه رسالة طريفة لبوطيب    الأمازيغية في النقود.. باعوا القرد وضحكوا علا ليشراه    إحالة ملفات وزراء سابقين على القضاء بالجزائر    المجلس الدستوري الجزائري يعلن "إيداع ملفي ترشح" للرئاسيات    “ليتقبل الله صيامي”.. يتوفر على عذر شرعي لإفطار رمضان ويصر على الصيام! – فيديو    فيديو.. إيقاف مقدمة"شيخ الحارة"بسمة وهبة.. وأزمة بسبب هذه الحلقة    مهاجم الأسود يعتزل الكرة نهائيا    السعودية تعترض طائرة مسيرة للحوثيين صوب جازان    الاقتطاعات والمتابعات القضائية تعيد التقنيين للإضراب من جديد    الوداد يرد ببلاغ ناري على الترجي: “نرفض المغالطات والتهديد وسنراسل الخارجية و”الكاف” لتأمين الجماهير”    الأعرج: ها كيفاش باغي المغرب يحافظ على الخصوصية الإفريقية    الوالي ” مهيدية ” يوقف تدمير حدائق المندوبية بطنجة    طبيب يكشف ل”العمق” تفاصيل عملية جراحية أنقذت طفلا من بتر فخذه في سابقة من نوعها بالأقاليم الجنوبية    « الليالي العشر » تفتح 74 باباً إضافياً للمسجد الحرام    طنجة.. ارتفاع حصيلة قتلى حادثة سيارات نقل العمال    ظاهرة فلكية نادرة فوق الكعبة الثلاثاء المقبل.. ما هي؟    ميادة الحناوي في موازين خلفا للرحباني    اتلاف 44 طنا من المواد الغذائية الفاسدة خلال النصف الأول من رمضان بجهة الشرق    أزمة السيولة البنكية .. العجز وصل إلى 74.5 مليار درهم    فيديو وصور.. لهذا أوقفت الإدارة حفل حاتم عمور في « موروكومول »    المجلس الاقتصادي يستطلع آراء المغاربة حول النموذج التنموي    المغرب يرفع الرسوم الجمركية على واردات القمح اللين إلى 135%    بركة: العربية ليست سببا في تراجع التعليم..ورفضت خطة التعاقد عندما كنت وزيرا    إجهاض محاولتين للتهجير نحو إسبانيا    منظمة فرنسية تحذر من اقتناء سيارات رونو وداسيا بسبب عيوب في محركاتها    التحرش بفتاتين يفضي إلى جريمة قتل بسعة    نفاذ سمك ابو سيف في سواحل طنجة يثير احتجاجات بحارة الصيد التقليدي    خبير سياسي : ثلاثة أسباب وراء استقالة المبعوث الأممي للصحراء المغربية    لماذا تفسد مجتمعات المسلمين؟    هذا ما تمخض عنه أول اجتماع للجنة النجاعة الطاقية    قصة قصيرة : قوس المحلة    كوريا الجنوبية لأول مرة في تاريخها تتوج بالسعفة الذهبية بمهرجان "كان " - العلم    وكلاء التأمين..موجة جديدة من الاحتجاجات    طقس الأحد.. جو حار بالجنوب ومعتدل بباقي المناطق    سعره حوالي ملياري سنتيم.. بدء استخدام الدواء الأغلى في التاريخ    شبح حرب الخليج.. ما قد يشهده المغرب والعالم إذا خرجت الأمور عن السيطرة    السكار منوض الصدع بين الأطباء وخبراء التغذية: واش نعمة ولا نقمة؟    حراك الجزائر في الجمعة الرابعة عشرة    رئيس جنوب إفريقيا السابق جاكوب زوما كيبيع حوايجو باش يخلص المحامين    ها شحال كيخسرو كيم كارداشيان وكانيي ويست على ولادهم    ارتداء النظارات الشمسية يحسن نوعية النوم!    حسن أوريد..حين يحج المثقف تحت ثقل طاحونة الأفكار المسبقة    فيديو يكشف عن “سر” مخفي في علب المشروبات الغازية    «رائحة الأركان».. لالة يطو: منة من الزمن الجميل -الحلقة15    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مهرجان العود بتطوان خمريات موسيقية 1/ “شاي تطواني” بعود بحريني
نشر في العرائش أنفو يوم 23 - 04 - 2019


مهرجان العود بتطوان
خمريات موسيقية
1/ “شاي تطواني” بعود بحريني
تغريدة:يوسف بلحسن
( “….جلست مرة في مقهى شعبي بتطوان.. .طلبت كأس شاي… ومع أول رشفة تاهت روحي في موسيقى تنبعث من الراديو.. سألت النادل:” الشاي عسل ولا مثيل له، والأغنية.؟” قال لي هي لشقارة”
من هنا جاءت هذه التوليفة التي نختم بها لكم سهرتنا الليلة ) هكذا قال الفنان المبدع سعد محمود جواد …ويا لها قطعة بين كم الجمال الذي تمتعنا به في سهرة الافتتاح . ..
بالتجربة اعرف ان “السوبرانو” سميرة تحسن الاختيار في كل دورة للمهرجان .والليلة انتظرت كعادتي هذا الثلاثي (ميلوديك)القادم من مملكة البحرين .كانت ورقة التقديم تتحدث عن “رقم جينيس ” لعازف عود دخله بعدما أصر على مغازلة معشوقته ليوم ونصف .العازف” سعد محمود جواد ” له مكانة واسم والليلة سنتفحصه عن قرب ،سنسمع لحديثه مع “سلطان الالات “لنقيم مدى “عتق خمرته”…
النصوص الجميلة تسلبك من مقدماتها والبداية قطعة ” التانغو ” ،
أو كيف تخرج أنغام أمريكا اللاتينية من آلة العود .وبما أن البحرين أرسلت ثلاثا فقد صاحب العود ، فنان “الجوزة” الرائع باسم هوار .وفنان الايقاع…طرب جميل واحساس بفرح التانغو اللاتيني سرى بهدوء وسط مسرح اسبانيول ..لقد كسب البحرينيون بداية المعركة في طريق الاستحواذ على الجمهور الذواق..
ولعبا على أحاسيسنا المرهفة انتقلت المجموعة إلى “الحدباء”تلك المئذنة العراقية التي محاها الإرهاب …قطعة اخرى جميلة قدر جمال آلة “الجوزة .. تنساب النوتات محدثة الألم في روحك وكأنك تشهد سقوط المئذنة أو كأنك تحت المئذنة نفسها وهي تسقط كسقوط اوتار العود من شدة الجدب. جدب الإرهاب لجدورنا المسالمة .. .فعلا تمكن صاحب الة الجوزة التي تعود لعصور زرياب من نقلنا من ترف التانغو إلى نرفزة واقعنا/الحاننا… وبكى عود المبهر سعد بكاء الفاقد لامه
ثم “نزلت”القطعة الثالثة حاملة اسم (دم .تك وعود) . وهي عبارة عن مونولوج للفنان مع آلته ..”الموسيقى هي نغم وإيقاع” هكذا قدمها كلمات ، أما لحنا فقد جاءت حوارا لأوتار العود والإيقاع، لنفس الآلة .نفس الأصابع تغازل الأوتار وفي نفس الوقت تحرك قلب العود /الخشب .
ومع تصفيق الجمهور لهذا الأبداع ارخى العازف سعد محمود قبلة على جيد معشوقته.
ثم انتقلت المجموعة لتقديم قطعة مستوحاة من تراث البحرين أو بالأصح من قوالبه الغنائية تحت اسم “صوت” وهذه المرة سنسمع أكثر لالة الايقاع البحرينية الصغيرة المسماة “مرواس” .
قبل أن تعود للأرشيف لإعادة عزف احدى الأعمال المشهورة (ليت لي جناح ) من تأليف شريف محي حيدة سنة 1924
وعود على بدء وبخمرة الشاي التطواني وانسلال تحفة.”.. يا بنت بلادي سلبوني عينيك….” ابدع الرائع سعد محمود جواد قطعة “شاي” جعلت الحاضرين ينتقلون من الانبهار والاستماع الصامت إلى المشاركة في الغناء ….
تجانس المبدعين الثلاث في مجموعة “ميلوديك ” تجعلك تدور رغما عنك بين طرب وشجن.. هو الأبداع حقا وهي المتعة الحاصلة لا محالة .
.برافوووو لاهل البحرين.
خارج التغريدة:
وانا أصاحب المبدع العازف سعد محمود إلى حافلة النقل بعد انتهاء الحفل. قال له الصديق شكري. _صاحب شركة النقل _ “ضع العود هنا في المؤخرة ….”نظر اليه محمود مجيبا”هذا ابني لا افارقه. ”
فقال له شكري .”أصلحه الله”..ضحكنا …


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.