إيطاليا.. إصابات كورونا تتخطى 124 ألفا بينها 21 ألف حالة شفاء    كورونا.. أزيد من 236 ألف حالة شفاء عبر العالم        عدد إصابات "كورونا" بالمملكة يصل إلى 883    النيابة العامة تقرر متابعة شقيق الوزير منصف بلخياط في حالة اعتقال وتحدد له جلسة يوم الاثنين    ارتفاع حصيلة الإصابات بكورونا بالمغرب إلى 883 مع تسجيل 11 حالة وفاة جديدة    إسبانيا تمدد حالة الطوارئ للمرة الثانية لأسبوعين إضافيين    حكيمي بالريال حتى2023    المساجد ترفع الآذان في سماء هولندا تضرعا إلى الله لرفع بلاء جائحة كورونا    توقيف 32 مرشحا للهجرة السرية من إفريقيا جنوب الصحراء بالداخلة    كورونا ينال من رجل الأعمال فاضل السقاط    النّاظور تُسجّل 12 إصابة ب"كورونا" في يوم واحد    فرنسا.. منفذ هجوم ليون هتف “الله أكبر”    تشافي يتبرع بمليون يورو لمستشفى في برشلونة    مجلس عمالة وجدة انكاد يقرر المساهمة في مكافحة جائحة كورونا    الصين تعلن شفاء 94 في المائة من المصابين بفيروس كورونا    مراكش .. توقيف 4 أشخاص ب”النصب والاحتيال” بدعوى جمع التبرعات لضحايا كورونا    شفاء أول مصاب من “كورونا” في قسم الإنعاش بمستشفى ابن رشد بالبيضاء    متابعة نجل الأمين العام لجماعة العدل والإحسان في حالة سراح    القطارات المكوكية في زمن "كورونا" .. "قلق اليوم" ممزوج بأمل الغد    المغرب.. أربعة أشخاص ينتحلون صفة قائد بمراكش وينصبون على المواطنين بسبب كورونا    البنك الدولي يمنح المغرب قرضا ب275 مليون دولار لمواجهة “كورونا”        708 حالات.. بريطانيا تسجل أعلى معدل وفيات يومي ب”كورونا”    "بن بيه" يدعو إلى الصلة بالله وهَبة ضمير عالمية ضد "كورونا"    إيواء أزيد من ألف مغربي من العالقين بتركيا بفنادق بإسطنبول، بعد قرار تعليق الرحلات الجوية    حكيم زياش ينهي موسمه بقميص أياكس الهولندي    كتاب يتنبأ بكورونا قبل ألف عام؟    إدارة الدفاع تحذر المغاربة: تطبيق “زووم” لمحادثات الفيديو غير آمن    هدنة نقابية بسبب كورونا    لحلو يصف منتقدي الغناء بالظلاميين    "كورونيات" نعمان لحلو تشيد بأدوار أسرة التعليم    لمواجهة الأزمة.. الحكومة تتجه لإلغاء سقف الإقتراض الخارجي والتحلل من إلتزامات محددة في قانون المالية    إصابة في نادي "برشلونة" بفيروس "كورونا"    المياومون في المربع الخطير لكورونا    عاجل.. متابعة نجل الأمين العام لجماعة العدل والإحسان في حالة سراح    وزارة العدل تتخذ إجراءات حمائية للقضاة والأطر والموظفين    القنصلية المغربية بإسطنبول تتكلف بإيواء المغاربة العالقين بتركيا بعد تعليق الرحلات الجوية    حينما حلق صديقي شاربه لكي يلتزم بحجره الصحي    إيقاف "يوتوبورز" وصفت إصابة نقيب هيئة المحامين بمراكش بفيروس كورونا ب "العقاب الإلهي"    وزير المالية: الاقتصاد الوطني قادر على امتصاص الصدمات الناجمة عن كورونا    في الليلة الظلماء يفتقد البدر    "أسواق السلام" تشرع قريبا في خدمة التوصيل إلى المنازل    أنشيلوتي: "'فيروس كورونا' درس للجميع لإعادة النظر في أنظمة الصحة"    خلال فترة الحجر الصحي..المكتبة الوطنية تقترح مجموعة من الكتب الصوتية    آفاق الصراعات الجيوسياسية على خلفية أزمة كورونا    سنولد من جديد.. أغنية إيطالية يتحدى بها الايطاليون شبح الموت    شباب يتوصلون إلى صناعة جهاز للتنفس الإصطناعي مغربي الصنع    اللجنة الوطنية من أجل “الحرية لمعتقلين الرأي” تصف اعتقال نجل العبادي ب”الاستفزازي” وتطالب بإطلاق سراحه    ادعت إصابتها بفيروس كورونا بالمغرب.. النقابة تحقق مع عز الدين    هذه توقعات أحوال الطقس اليوم السبت في المغرب    "كورونا" يبعد أفلاماً سينمائية عن الشاشة الفضية    إسبانيا تنقل 160 من رعاياها في رحلة استثنائية من البيضاء إلى مدريد    "كورونا" فيروس التحول الاقتصادي والاجتماعي    الغرفة التجارية بكندا تُحيّي المساهمة في "صندوق كورونا"    الأخطر من "كورونا"    توسلات أبو النعيم أمام القاضي تحسم في إدانته بسنة حبسا    عن 83 سنة.. العلامة محمد الأنجري يغادرنا الى دار البقاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الدوام لله
نشر في العرائش أنفو يوم 15 - 02 - 2020

“وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور “صدق الله العظيم
ليس بكلامي ولا لغيري ولا هو من عند البشر
هو من عند خالق الدنيا ومن عليها
احيانا نكون في سبات عميق وكأننا سنعيش مدى الحياة، يمر اليوم والساعة بالدقيقة تمر كالريح العاصفة التي تأخد كل شيء امامها، غير اننا لا نعي ما لدينا وما علينا.
اتحدث عن نفسي وابحث عن ذاتي وكاني ولدت من جديد
ربما هو الضمير الذي يحدثني، او يتحدث عن نفسه، تراني مبتسما ناعما وتراني منتقما لنفسي … غير هذا الاخير يكون لي مخطأ وهو صحيح غير انه نسي ان الذي يحاسب ويعاقب هو الله ولا غيره.
هي ليست صدفة ولا قصة بل الواقع الحديث المحدث للايام
نسينا ما علينا من امور كثيرة، فتشبكت مفاهمنا وتحولت كعابر سبيل…
وفي الاخير والاهم من هذا وداك تلك النقطة التي وضعناه ليست نقطة نهاية…
بل بداية ولعلنا نتعلم من اخطائنا فتجد فيها امل و تفاؤل.
هي الحقيقة الخفية التي نساها كل منا، نجري وراء امور وتستعصي بنا الايام لنجد الحلول.
ومع ذلك نقطة بداية.
اصبحت اعشق الهدوء واحب من يحبني لانه بشعوره المتبادل اجد راحتي.
امي وابي واخوتي ومن يحبني رغم اخطائي يحبني.
لان المحبة تخلق مع من يحبه الله.
حب من اجل الحب وليس الحب من اجل المصلحة.
فيا من تحبني لله ادعو لك وادعو لنفسي ولغيري ان يهدينا جميعا.
والى من لا يحبني فأقول له دعوة الله ان يزرع بيننا الخير والخير يجمعنا.
قط لم احسد احدا، ولم احقد على احد، ولا اكره احد.
لاني اؤمن بالقلوب وهو علام القلوب.
لا احكم على الوجوه ولا احكم بالمال ولا الجاه ولا من يدداعي التدين ولا غيره يملك.
بل اؤمن بالبشرية جمعاء.
خلقنا بالعقول وفضلنا الله على جميع المخلوقات.
لهدا كتبت هذا لاني عاقل والعاقل يقع في الخطأ ويبحث عن التصحيح.
والدوام لله.
شاركوني في رأيي حتى وان كنت مخطأ في فلسفتي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.