بلاغ:مشاريع مندمجة في قطاع الماء في اطارعقد التدبير التشاركي بجهة مراكش اسفي.    الرواية المعرفية: رهانات متجددة وخروج عن المالوف…    ساكنة بنكرير واقليم الرحامنة تؤدي صلاة الاستسقاء…    أخنوش يدعم العماري لتعويض الصيادين المتضررين في الشمال    توقف وتعديل عدد من رحلات القطارات يومي السبت والأحد في محوري الدار البيضاء- مراكش والدار البيضاء- القنيطرة    القضاء يستقبل 13 ملفا حول اختراق المعطيات الشخصية للمواطنين    البيضاء.. وقوع مواجهات بين شبان مغاربة ومهاجرين أفارقة دون تسجيل إصابات بشرية    برقية تعزية ومواساة من جلالة الملك إلى الرئيس المصري إثر الاعتداء الإرهابي الذي استهدف المصلين بأحد مساجد العريش    ها ابرز توقعات العرافة العمياء لسنة 2018    ها شكون هي الأردنية صاحبة أجمل إطلالات 2017    "الشريف للفوسفاط" يفتتح وحدة جديدة لإنتاج الأسمدة في الجرف الأصفر    المَدرسَةُ المغرِبيّةُ وَخَطأُ التَّفريطِ فِي دورِها التَّربَويِّ    مغاربة بالعرائش ينقدون مهاجرين أفارقة في البحر من الغرق(فيديو)    حلوى فاسدة تتسبب في تسمم 14 تلميذا بانزكان    نداء إلى عقلاء حزب المصباح بمجلسه ومؤتمره الوطنيين    المرأة، الخبز، الجنة    كوهلر يتجنب ألغام الصحراء في أولى جلساته في مجلس الأمن    الحي الجامعي بالجديدة ينظم الملتقى الجامعي المحلي للرياضات الجماعية    بالفيديو ...بعد المواجهات ،أفارقة يتهمون المغاربة بالعنصرية(فيديو)    صفقة دفاعية مفاجئة لريال مدريد في الميركاتو الشتوي    "غزالة سوس" تلتهم قرش أسفي وتتصدر البطولة    صور وفيديو.. شاهد عيان يروي تفاصيل « محرقة ولاد زيان »    الدار البيضاء بالفيديو: مواجهات عنيفة بين شبان مغاربة ومهاجرين أفارقة    بركة: "الشعبوية" تُسَبب العزوف .. و"القطبية الحزبية" تهدد المغرب    لحظة وفاء لروح المرحوم التهامي الداد (القصري).    مفاجأة سارّة.. غسل الأواني وطي الملابس يطيلان العمر!    رئيس الحكومة يجيب على أسئلة البرلمانيين الإثنين المقبل    باب ما جاء في علم الاخلاق: ثورة الاخلاق ثورة أدبية    التلفزيون الرسمي لايران : سلوك ولي العهد السعودي "أحمق وغير ناضج"    بالفيديو.. السعودية تسمح لصحافية بالتصوير داخل الفندق الذي حجزت فيه الأمراء    رونار صانع المعجزات    يتقدمهم عامل الاقليم.. ساكنة مدينة الناظور تؤدي صلاة الإستسقاء طلبا لغيث السماء    فضيحة .. مستشفى يعطي موعد لمريض لإجراء اختبار بعد سنة    النجم الأرجنتيني "ميسي" يتسلم الحذاء الذهبي كأفضل هداف في أوروبا    رئيس زيمبابوي الجديد يتعهد بإعادة بناء البلاد وخدمة الجميع    الملك يعزي السيسي ويدين الهجوم الإرهابي البشع في سيناء    كريستيانو يُسجل الأهداف في 10 مباريات ضد ملقا    بيونسيه أغنى فنانة لعام 2017    "العين الحمرا"..جديد الفنان المغربي "مسلم"    بسبب "دُونور" والمونديَاليتّو".. ديربي الوداد والرجاء يَسير نحو التأجيل!    عاجل.. شرطة لندن تتعامل مع حادث في محطة القطار على أنه "إرهابي"    الحكومة تتجه نحو فرض ضريبة جديدة على الوداديات السكنية    ميناء طنجة المتوسط 1 يحقق رقما قياسيا في معالجة الحاويات خلال أكتوبر الماضي    افتتاح ثاني مركز ثقافي لمؤسسة علي زاوا بحي بني مكادة في طنجة    في الحاجة "للحكيم عبد الله بها"    خلال ترؤسه للمجلس الإداري ل"دار الصانع".. ساجد يدعو لاعتماد التكنولوجيا الرقمية في الترويج للصناعة التقليدية    دراسة: 71 في المائة معدل الولوج للخدمات البنكية.. وشباك لكل 5500 مغربي        داء "الليشمانيوز" يصيب عشرات التلاميذ بزاكورة.. والصحة توضح    جودة العمل والعدالة الاقتصادية والاجتماعية لمواجهة التخلف    الريسوني ينضاف إلى اللائحة السوداء لأعضاء المنظمات المحرضة على الإرهاب    فرنسا.. ستة أشهر حبسا نافذا لشرطي صفع مهاجرا    "نيتو وصوبيخانو" يستعرضان الريادة الإسبانية في هندسة المتاحف    دراسة. يلا ولدتو ولادكوم على التوالي غايجيهوم التوحد    تحف نادرة تسافر بزوار الدار البيضاء عبر تاريخ المملكة العريق    لماذا لا يستيقظ الإنسان على صوت شخيره المزعج للآخرين؟    شهيدات الدقيق: من المسؤول عن مآسي نساء بوالعلام؟    أحكام صلاة الاستسقاء وصفتها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الخزي والعار لكل من حاول مجرد محاولة المساس بوحدتنا الترابية
نشر في العرائش أنفو يوم 22 - 10 - 2017

لخزي والعار لكل من حاول مجرد محاولة المساس بوحدتنا الترابية
الفيدرالية الوطنية لجمعيات أبناء المقاومة وأعضاء جيش التحرير بالمغرب

الجمعية الجهوية لأبناء قدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير

الدار البيضاء في : 19 أكتوبر2017

()()() بلاغ ()()()
الخزي والعار لكل من حاول مجرد محاولة المساس بوحدتنا الترابية
على إثر انعقاد المهرجان التاسع عشر، لما يعرف بالفيدرالية العالمية للشباب الديمقراطي، وذلك بمدينة شوسي الروسية، ما بين 14 و22 من الشهر الجاري؛
وعلى إثر تكريم هذا المهرجان، لأحد قادة الإنفصالين، وأبر خصوم وحدتنا الترابية؛
وعلى إثر الخيانة العظمى المرتكبة في حق مقدسات المملكة المغربية، والمتمثلة من جهة في شعار "الله الوطن الملك"، ومن جهة ثانية في حق شهداء الواجب الوطني وأراملهم وأيتامهم وأسرهم، والشعب المغربي قاطبة من طنجة إلى الكويرة: تلك الخيانة التي لا تغتفر، والمتجلية في :
أولا : مشاركة الشبيبة التقدمية، التابعة لحزب التقدم والاشتراكية في هذا المهرجان/وصمة العار والخزي والذل والمهانة في حق أرواح شهدائنا الأبرار، وكل من ما مازالوا على قيد الحياة ، وهم يحملون اليوم آثار عاهات مستديمة، أو تعذيب أو جرح نفسي غائر جراء سنوات الاعتقال التي قضوها في معتقلات التعذيب بمخيمات المرتزقة.. وفي حق كل شرفاء الوطن، وكل أصحاب الضمائر الحية وطنيا وإقليميا ودوليا، المتبنين لمقترح المغرب الحكيم ، والمتمثل في "الحكم الذاتي، تحت السيادة المغربية"؛
ثانيا : الدعم المالي، الذي قدمه رئيس الحكومة، المنتمي لحزب أكبر أقلية، والمحدد في مبلغ 100 مليون سنتيم، المنهوب من أموال دافعي الضرائب، والتي عوض أن توظف في إطار عقلنة وتدبير رشيدين لميزانية الدولة، تصرف بغير وجه حق على شرذمة من السواح، كان ردهم عن غليان الشارع المغربي، جراء مشاركتهم المخزية في هذا المهرجان، أنهم يرفضون سياسة "المقعد الفارغ"؛

فإن الجمعية الجهوية لأبناء قدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير للتنمية لجهة الدار البيضاء سطات، والمنضوية تحت لواء، الفيدرالية الوطنية لجمعيات أبناء المقاومة وأعضاء جيش التحرير بالمغرب، وهي تتبع بمرارة وحسرة كبيرتين هذه "الكارثة الديبلوماسية" المشتركة بين حزبي المصباح والكتاب، تسجل ما يلي :

1/ استياءها الكبير وامتعاضها الشديد، لهذه المشاركة، ولهذا الهذر المالي، محملة كل المسؤولية لحزب المصباح والكتاب، مشددة على ضرورة فتح الجهات المسؤولة لتحقيق عاجل في الموضوع، مع تحريك دعوى قضائية، تهم الخيانة العظمى في حق المتورطين، مع استرجاع المبلغ المالي الذي صرف على هذة "الكارثة الديبلوماسية" ؛
2/ رفضها القاطع لما يعرف "بالبيان الختامي لهذا المهرجان، الذي كرم " الإنفصالي/عدو وحدتنا الترابية"، ومن خلاله مرتزقته، بيان صادر بتاريخ 18 من هذا الشهر، مصنفا بلا حياء ولا خجل قضية وحدتنا الترابية، بآخر استعمار تعرفه القارة الإفريقية؛
3/ مطالبتها بضرورة تقديم كل من حزب المصباح وحزب الكتاب، اعتذارا رسميا للشعب المغربي عامة، ولأسر شهداء وحدتنا الترابية، ولكل حاملي العاهات الدائمة النفسية والجسدية، في سبيل الدود عن الوطن؛ إلى جانب تقديم استقالاتهم من مناصبهم العمومية، إضافة إلى تقديم استقالاتهم الحزبية، واختفائهم إلى الأبد من الحياة السياسية، وبالتالي من حياتنا؛
4/ احتفاظها بحقها كاملا في سلك كل الطرق المشروعة، وربط الاتصال بكل الهيئات المجتمع المدني، وخاصة الحقوقية منها، لتشكيل جبهة محاسبة "لهؤلاء"، ومتابعة هذا الملف عن كثب، تحث شعار "الله الوطن الملك"، وذلك بغية الانتصار لقضيتنا الوطنية الأولى؛
الكاتب الجهوي لجمعية أبناء قدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير للتنمية
لجهة الدار البيضاء سطات
ذ. علي صبير


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.