الحكومة تؤشر على مشروع مرسوم بتطبيق قانون المقالع    الخلفي يكشف سبب منع تداول عملة "البيتكوين" بالمغرب    العثماني يدخل على خط المغاربة المحتجزين بليبيا    "الميدل ايست" تكشف تفاصيل تعذيب بعض الأمراء المعتقلين في السعودية    التلفزيون الجزائري يعرض لقطات انتخابية لبوتفليقة    هل ينظم هازارد لريال مدريد    الزفزافي يرد على تصريحات شارية حول "تآمر العماري على الملك"    جريق يودي بحياة طفلة ويصيب اثنتين من أسرة واحدة    رئيس الحكومة: التحقيق الإداري والقضائي حول كارثة الصويرة متواصل وتنظيم العمل الإحساني ضرورة    أمن فاس يلقي القبض على التلميذ الذي اعتدى على أستاذته    دراسة حديثة تكشف واقع التحرش بالنساء في وسائل النقل العمومية    15 إمرأة و بضع أساتذة.. ماذا بعد هذا الهراء؟    الكثيري: استرجاع الأقاليم الجنوبية مكسب وطني يجب صيانته وتثبيته في وجه الانفصاليين    عموتة يفاجئ الجميع ويكشف عن لائحة الفريق المشارك في المونديالتو    بعد تأهله لمونديال روسيا.. المغرب يتقدم في التصنيف الجديد ل"الفيفا" (تفاصيل)    اليزمي: عملية ثانية لتسوية أوضاع 82 بالمائة على الأقل من ملفات المهاجرين في وضعية غير قانونية    السفير الروسي: الاتصالات الجارية من أجل تسهيل الحضور المغربي للمونديال    سرطان الحرب، ورم "وهم" يسقطنا.    هذا ما قاله "كوهلر" لمجلس الأمن حول جولته الأولى للصحراء    إقالة رئيس زمبابوي تصدم البوليساريو    عباس يرفض الردّ على مكالمة هاتفية من صهر ترامب    ملكة جمال المغرب تشارك زوجها مراد يلدرم أول تجربة تمثيل    نبيل عيوش يفتتح ثاني مركز ثقافي لمؤسسة علي زاوا"نجوم البوغاز" بحي بني مكادة في طنجة    قائمة اللاعبين المرشحين لجائزة افضل لاعب في الجولة الخامسة من الشامبيونسيغ    نصراوي يفاجئ الجميع و يرشح هذا المدرب لخلافة باوزا    بويخف يكتب: مقاربة تفسير البعد التدميري في دينامية "الولاية الثالثة"    رفع الحظر عن جمع وتسويق الصدفيات بمنطقة كابو نيغرو-مارتيل    تونس الأولى عربيا وألمانيا تحافظ على الصدارة    شهيدات الدقيق: من المسؤول عن مآسي نساء بوالعلام؟    بنعطية حزنت كثيرا بعد تصدي حارس البارصا لقذيفة ديبالا…    نقل 22 تلميذا إلى المستشفى في حالة خطيرة    تطورات مثيرة في قضية احتجاز طفل وتعريضه للتعذيب ضواحي مكناس.. النيابة العامة دخلات على الخط وها شنو كشفات    3 غيابات في صفوف الرجاء ضد الفتح    ابن عرفة ضيفا على مشارف    سفارة أمريكا تعرض كازابلانكا    طوطال المغرب تتوج بجائزة "خدمة الزبون 2018"    تريث الحريري في الاستقالة ينهي الأزمة اللبنانية أم يسلم البلد لحزب الله    قطر لدول الحصار: لدينا خط أحمر ولسنا هدفا سهلا    سائحة أمريكية تتعرض لاعتداء شنيع والأمن يعتقل المتورط في ظرف وجيز    مندوبية لحليمي: 660 طفل مغربي يعيشون بدون مأوى    جميلات المغرب تنبهرن بجمال ورزازات    السعودية والإمارات ومصر والبحرين "تُجمع" على أن أحمد الريسوني إرهابي    التشكيلي الصديق راشدي ينثر «دهشة الرماد» برواق دار الثقافة ببني ملال    تقنيو الصحة يحتجون ب"الشارة" ضد الإقصاء والعقليات السلطوية    أحكام صلاة الاستسقاء وصفتها    نصائح للمرأة الحامل    المنتدى الاقتصادي العالمي يحذر من تنامي ظاهرة البيروقراطية والرشوة و الفساد في الجزائر    نصائح بتجنب قهوة الصباح "على الريق"    الأجور تبتلع 120 مليارا    ديكور: نصائح لركن القراءة    العصائر المعلبة خالية من الفيتامينات    قافلة الجهات تحط ببروكسيل للتعريف بفرص الاستثمار بجهة الرباط    تيزنيت : ندوة صحفية تسلط الضوء على النسخة الثانية من المهرجان الوطني للمراعي ( فيديو و صور )    علاج بسيط طبيعي لنزلات البرد من مطبخك المنزلي!    طرح سيارة "بي إم دوبلفي إكس3" بالسوق المغربية وهذا ثمنها    الريسوني يكتب: فريضة الزكاة .. أو الإحسان فوق الإلزامي    السعودية: زيادة المعتمرين بنسبة 30% هذا العام    خيارات الإنسان.. بين الحق و الباطل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





من المسؤول عن تخلف أحوال الجامعة المغربية؟
نشر في العرائش أنفو يوم 24 - 10 - 2017


بقلم عبد النبي التليدي
من المسؤول عن أحوال الجامعة المغربية المتردية الى حد الإفلاس؟ ان الدولة مسؤولة مسؤولية كاملة لان سياستها التعليمية لم تكن وطنية و لاصالحة، لكن كثيرا من اشباه الأساتذة ساعدوا على هذا التردي الخطير بسوء الأخلاق وضعف الضمير ونقص في العلم وتضخم في الأنانية المريضة والتسلط المجاني المتخلف الى حد استنزاف الطلبة ماليا واستعبادهم اداريا واخضاعهم لتصوراتهم البعيدة عن الموضوعية وعن دور الجامعة الحق في العلم والتكوين والتاطير عن التسيير الامثل لإدارة الجامعة ، واستغلال الطالبات جنسيا ...وذلك في إطار من التضامن الغير مشروع واللامسؤول بين" هؤلاء الأساتذة " الذين لا يحملون من صفات الأستاذ إلا الاسم ، واعمالا بالقول المعروف أنصر أخاك ظالما أو مظلوما ، بالإضافة إلى فرض ما لا يجب أن يفرض على الطالب والطالبة تحقيقا لغاية إخضاعهما لنظام خاص ينسجم مع رغباتهم وخيالاتهم9 ينسجم مع الرغبات الشخصية لأولئك" المدرسين " بعيدا عن نظم الجامعة الراقية كما عرفت بها في العالم وفي المغرب قبل هذه السنوات والتي اتسمت بترسيم الحقوق ونشر القيم الفاضلة ومبادئ الحرية في الرأي والتعبير من خلال السلوك من دون خروج عن قواعد عامة معروفة وواجبات لا مناص من التشبت بها لما في ذلك من مصالح عامة للجميع ولكل من هو عضو في الجامعة من الأستاذ الى الطالب الى كل مسؤول فيها وفضاء داخلها ...فشتان بين جامعة عهد أساتذة ما زال التاريخ يذكر أسماءهم بكل فخر واعتزاز أمثال المرحومين المهدي المنجرة ومحمد جسوس والحبابي والجابري وعلال الفاسي والسنتيسي وغيرهم كثير مما لا يسعني المجال لذكرهم إلا اسم عبدالله العروي المؤرخ المعروف أطال الله عمره الذي لا أريد نسيانه ، وجامعة" اشباه أساتذة" أصبحوا " كسمكة واحدة خانزت شواري" كما يقول المثل مع الاسف .فمن ينقذ الجامعة المغربية من شرذمة عاثت في فضائها وفي طلبتها وطالباتها فسادا وأجهزت على العلم والبحث العلمي الضروريين لنماء الوطن وتقدمه ؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.