مسؤولة سويدية: ميثاق مراكش سيمكن من تسهيل اتخاذ التدابير المشتركة لتدبير قضايا الهجرة    بعد تجديد اتفاقية الصيد مع المغرب..الاتحاد الأوروبي: أكدنا على استفادة الساكنة من العائدات المالية    ماكرون يرضخ ل "السترات الصفراء"    مجلس التعاون الخليجي يتمسك بالشراكة مع المغرب    حارس المنتخب بونو يتوج بجائزة أحسن لاعب إفريقي    مدرب ريفر بليت يُفند شائعات انتقاله للتدريب في أوروبا    إختيار المغربي الهلالي عضو في المكتب التنفيذي لاتحاد الاتحادات الرياضية العربية    اتحاد طنجة يشد الرحال إلى الجزائر لملاقاة شبيبة الساورة.. طائرة خاصة وطاقم تحكيم من مالي لإدارة المباراة    مصرع مغربيين في حريق اندلع بمبنى في شمال إيطاليا    أمل عيوش ترفع شعار “لا لتزويج القاصرات” في تكريمها بمهرجان الفيلم العربي-فيديو    جلالة الملك يبعث برقية تهنئة الملك سلمان في ذكرى العرش    الBCIJ يُفكك خلية موالية ل”داعش”من 3 عناصر تنشط بالقنيطرة تتراوح أعمارهم بين 21 و31 سنة    تحديد موعد مباراة الوداد ودياراف    أمانة حزب المصباح تعتبر متابعة حامي الدين جنائيا "سابقة خطيرة تهدد استقرار وسيادة الأحكام القضائية"    هزة أرضية بقوة 3,2 درجات بإقليم الحسيمة    المحمدية: 10 سنين للمتورطين في ببع لحوم الكلاب    تفكيك شبكة متخصصة في سرقة سيارات جديدة،    البرلمان الأوروبي .. لجنة الميزانيات تصوت لصالح اتفاق الصيد البحري مع المغرب    رسالة العلماء .. حلقات يكتبها أحمد الريسوني الحلقة الأولى: العلماء ورثة الأنبياء    أوجار: الاعتقال الاحتياطي معضلة كبيرة وها شحال وصل فهاد الفترة    محامي عن متابعة "حامي الدين" :"سنستعيد ما رأيناه في ملف بوعشرين "    التقدم والاشتراكية يدعو لإطلاق سراح معتقلي حراك الريف وجرادة    فاجعة..انقلاب سيارة تقل عروسين بتطوان و وفاة ثلاثة أشخاص    أشرف حكيمي يتوج بجائزة جديدة    دعم الغاز والسكر يلتهم 9.7 ملايير درهم خلال عشرة أشهر    جدل المساواة في الإرث يصل إلى الحكومة والتقدم والاشتراكية يطالب بإقراره    مزوار : دور الشركات المغربية متميز في تفعيل مسلسل التعاون الافريقي    البنك الشعبي يعتزم طرح سندات لاقتراض ملياري درهم    فلسطين في الأمم المتحدة    في الحاجة إلى منطقة صناعية بمدينة الكردان    قبل أمسية وداعية ب “دونور”..مدرب الإسماعيلي يتحدث عن الرجاء وخطته بالقمة العربية    رحيل فنان الشعب حميد الزاهر    ندوة وطنية حول «تاريخ المدن الكولونيالية بالمغرب»    البطولة الاحترافية – الدورة 11 : الوداد يواصل أداءه الرفيع ويعقد أحوال الجيش الملكي    الإعفاء الضريبي ينتهي يوم 31 دجنبر 2018    العثور على قاعدة عسكرية وحضارة قديمة في القطب الجنوبي    مقتل 1100 مدافع عن حقوق الإنسان في العالم.. وارتفاع حالات الإفلات من العقاب    الترجمة وإشكالاتها تحت مجهر أكاديميين عرب وأجانب بمؤتمر دولي بالدوحة المؤتمر الدولي الخامس حول الترجمة وإشكالات المثاقفة    هشام شريف في عمل فني مختلف “جيبو الشرطة”    سيدي العربي الشرقاوي.. طنجاوي أبهر العالم بتصميمات رقص خالدة    تفكيك "خلية إرهابية" من 3 عناصر في القنيطرة    الصين تبني أول محطة كهربائية شمسية فضائية    عصير البرتقال يحمي من مرض عقلي خطير    مناجم اليورانيوم المهجورة تهدد البشر بأمراض خطيرة    تحذير من الأطباء خلال فصل الشتاء    اكتشاف 53 مليار درهم من الفواتير المزورة لعشرات آلاف الشركات    طقس الثلاثاء: سحب عابرة مصحوبة بقطرات مطرية بهذه المناطق    الموت يغيب فنانا كوميديا مصريا شهيرا    مديرة هواوي تنتظر يوما إضافيا للنظر في الإفراج عنها بكفالة    أعضاء سابقون في مجلس الشيوخ الأميركي يحذرون من "أزمة دستورية" في عهد ترامب    تعلم هذه الطرق.. ستجنبك الوقوع في مشكل نسيان كلمة المرور    دراسة: هكذا يؤثر "الهاتف الذكي" على دماغ الطفل    البرلمان التونسي يقر ميزانية بدون ضرائب جديدة    دراسة تؤكد فعالية التأمل في علاج اعراض ما بعد الصدمات    انتهاء المرحلة الأخيرة من تصوير مسلسل عطر الشام في جزئه الرابع    الحكواتية أمال المزروري تتألق في الملتقى العاشر للسيرة النبوية    الحقيقة ليست دائما أنت....
أو حين لا نجد لنا مساحة للتفكير في نماذج من الاصدقاء، ترغمنا الحياة على التعايش معها    مسجد طه الأمين بطنجة يحتضن حفلا دينيا متميزا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بدر أعراب يكتب: لكي تكون مناضلا، عليك أن تَكْفر...!
نشر في ناظور سيتي يوم 18 - 09 - 2018

لكي تكُون كائناً ليلياً، يلزمك أنْ تحرِق بالسَّهر أحزَانَك، كما تحرق لَفائِفَ السَّجائِر التّي تَبثُّ سُمومَها بِكْ.
لكَي تَكون شاعرًا، سيَكُون لزاماً عليكَ أنْ تتوَّفرَ على رَصيدٍ وافرٍ مِن الألَم والألَم وحدَهْ.
لكيْ تكُون كَاتباً ومُثقفاً شريفا، يَتعيَّن عليكَ أنْ تكون مُستعّدا لِلعيشِ ب"فيستة" باليةٍ دُون رَبْطة عُنق، ونظّاراتٍ طبيّةٍ سَميكة كقاعِ كَأس، وذِقنٍ كَثيفةٍ غير حليقة، وتِبغٍ جافٍّ أسْودَ مِن النّوعِ الرّدِيء، مُستقبلاً.
لكي تكُون إنْساناً طيّبا فِي نظرِ الآخَرِين، يَجب عليكَ أنْ تَنسَى بِالمرَّة أنَّك إنسَان! بَل سَاعَة كَبيرة لاَ تتوَّقّف، يَضْبطُها الكلُّ على هَواه، لِكيْ تُرضي الجَميع.
لكَي تكونَ ودُوداً يُحبّك النّاس، يجِب عَليك أنْ تكون كَقطعةِ الإسْفَنجِ لإمتصاصِ ألمِهِم وأحْزَانِهم عَلى الدَّوام.
لِكي تكونَ مُنضبطاً في مَسِيرة رِحلة حَياتِك، عَليك أن تأخُذَ لَكَ "مَحطّات"، تَضرب فيها مَع نَفسكَ مَوعدًا، لِجلدِ الذَّات.
لكيْ تكُون رجُل قانونٍ مُحترَم، عليكَ ألاَّ تَكون مُغفّلاً! "فالقانُون لاَ يَحْمِي المُغفّلين" تقُول القَاعِدة، ولكنَّ المُغفلين لَهُم الله وَحدهُ يَحميهِم.
لكيْ تكون لكَ مُعجبَات، عليكَ أنْ تقتنِع بأنّ الحبَّ هذِهِ الأيّام هُو عملةٌ نادِرة، لاَ تَعثُر عليهَا إلاّ فِي جُيوبِ "الحَازقين".
لِكَي تَكون رجُلاً شَامخاً، علَيْك أنْ تَسْتَخلص الدَّرس مِن الشّجرة التّي لاَ تمُوت إلاّ واقفةً.
لكيْ تَكون مُناضلاً حقيقيًا فِي هذا اللاَّوَطن، عَلَيك أنْ تكفُرَ بجَميع الإيديولُوجيات! مُقابِل أنْ تُؤمن بِأيديولوجيةٍ واحدة فَقط، وهِيَ إيديولوجية تَوفير الخُبز لأبنائِك لاَ غَير.
لكي تكُون طالباً جامعيا مِن فئة أبنَاء الشَّعب، عليكَ أن تَكتسبَ بالضّرُورة قُدرةَ غير مسبوقةٍ على مُقاومةِ الأحْلك من الأيّام التي لا ينجُو مِنها طالبٌ، وأنّ أجْدى الدُّروس التي تلقّيتَها داخِل هذا الوسَط ولا يُمكنك نِسيانها ما حييّتَ، هِي كيفية إحْترافِ "الرّقص" فوقَ أسْلاك الأعصَاب، عِندما يَستدعِيك "صاحِب الكِراء والبقّالة والمَكتبة ومُول الكرّوسَة والدِّيطاي..، لإحداثِ ثقبٍ في ميزانيتكَ الصّغِيرة المثقُوبة أصلاً.
لكي تكونَ مُميَّزاً عَن بَقيةِ الآخَرين، عليكَ أن تتمَّسك بأبسطِ مَبادئِ الرّجُولة على الأقّل.
لكيْ تَكُون صَديقاً للجمٍيع، يلزِمكَ أن تُقيم علاقة "صداقة" حَميميةٍ مَع ذاتِك أولاً، وألاَّ تُخاصم نَفسك أبدًا.
لكي تكونَ مرحًا، عليك أن تُشاركَ الطّفلَ المجنُون الذي يَسكُن داخِلك، اللَّعِب.
لكي تكُون حَملاً وَديعًا، عليك أن تَكون بَارعاً فِي اِلتقاطِ الإشَارات الضّوْئية التي تَحدُثُ بينَ عُيُون الذّئابِ قبلَ أن يَفترسُوك.
لكي تكونَ بَيْن أقرَانِك وَسيمًا، عليك أن تبتسِم حِيناً، وتصْمتَ أحيانًا طَويلة.
لكي تكونَ حِراكياً صِنديداً، علَيك أنْ تَمتلكَ خِصيتيْن مِنْ فُولاذٍ أو نُحاس، تماماً كالتّي يَمتلكها الأشَاوس القَابعون وَراء القُضبان في غياهِبِ الزَّنازِن.
لكي تكونَ مُواطناً ينتمِي إلى دولِ العَالم المُتخلّف، عليكَ أن تكُون إنسَاناً مَمْسُوخا يعيشُ ب"رِئتين"، حتّى تُقاوم الرَّبوَ والاِختناقَ المُزمنيْن.
لكي تكون شخصيةً قيادية، عليك أن تتخذ من جمجمة رأسك "مقراً" للقيادة المركزية للتخطيط والبرمجة، دُون إنشاء فروعٍ لها خارجاً.
لكي تكون زعيماً ثائرًا في طليعة الصفُوف الأمامية، عليك أن تكون كالبطارية باعثاً للشحنات المُوجبة، كنظامِ تواصل أسراب الأسماك تماماً، لأن النّاس مثل الهواتف النقّالة، فهُم باستمرار في حاجة إلى شحنِ طاقةٍ متجددة يستمدونها من مُلهمٍ.
لِكَي تَكون مُحامياً وكيل مَظلُوم، عليكَ أولاً قبل أن تكُون مُرافعًا، أنْ يكُون لَديكَ في معَاني الظُلمِ دُروسا وتَجَارب، حتّى تَكون مُستخدمًا جيِّدا لأحبَالكَ الصوتية وتُصبح صرَخاتُك بذلكَ حَادّةً في مُستوى منسُوبِ الوَجَع.
لكيْ تكونَ حِزبا جماهيريًا واسِع الاِنتشار، عليكَ أن تُكثِر مِن الوَلائِم والبسْكويتْ.
لكيْ تكُونَ راجعاً لتوِّك إلى رُشدكَ وجادّةِ الصّواب، يلزمكَ أنْ تُدرك لحظَة الاِحتِضار، لتَضرِب كلّ الإيديُولوجيات التّي آمنْتَ بهَا آنفاً في الصِّفر، حتّى لا يَبقى مِنها سِوى الإيمَان بالله وحدَه.
لِكي تَكون نِزار قبّانِي وَأحمَد مَطر وَ دَرويش والمَاغُوط، عليكَ أنْ تكونَ "كائناً شعريًا" يأكلُ الطّعَام ويَمشِي في الأسْواق، وأنْ تبْحثَ فِي زحْمَتِهم "عَنْك".
وأخيراً، لكيْ تكُون مَا شِئتَه أنْت، عليكَ أنْ تكُون نَفسكَ أوّلاً وأخيراً.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.