قضاة وأكاديميون ومهنيي الصحافة يناقشون قانون نشر الاخبار الزائفة    المغرب وإسبانيا.. توتّر العلاقات بلا أسباب وجيهة    هذا موعد حذف الساعة الإضافية والعودة إلى التوقيت العادي    مصدر سعودي لCNN: جثة خاشقجي ليست في القنصلية السعودية    التعادل يحسم مباراة لوصيكا والرجاء    ما لم تشاهده وتسمعه في شجار مورينيو ومدرب تشيلسي    صلاح يقود ليفربول للفوز على هيدرسفيلد ومزاحمة "السيتي" في صدارة البريمييرليغ    المغرب يحبط تهريب ساعة يدوية بقيمة 33 مليون سنتيم    انهيار جزء من قنطرة بالبيضاء يتسبب في مصرع امرأة    جنوى يوقف قطار يوفنتوس عند الانتصار ال10    إقالة فوزي البنزرتي من تدريب المنتخب التونسي‎    مانشستر سيتي يسحق بيرنلي ويواصل ريادته للدوري الإنجليزي    إسبانيا "مستاءة" من أنباء السعودية عن قضية خاشقجي    العثماني يصف مايجري بمجلس الرباط ب"الداعشية" و"البلطجة"    برشلونة يحسم مصير عودة نيمار إلى صفوف الفريق    المكتب الوطني للسكك الحديدية ينفي حصول اختراق لقواعد نظامه المعلوماتي    حكيمي يتألق من جديد مع دورتموند    طقس الأحد: أمطار أو زخات رعدية جنوبا وسماء رمادية بباقي جهات المغرب    اقتصاد.. ها كيفاش داير النشاط ديال البورصة والحجم ديال المبادلات    إفشال محاولة للهجرة غير النظامية في ساحل أكادير    بعد خطفه بأسبوعين.. ظهور أصغر ملياردير أفريقي    أخنوش من اشتوكة أيت باها.. يؤكد أن خطاب أجدير التاريخي أنهى “طابو الأمازيغية،” ويعاهد الحاضرين، بالدفاع لتنزيل المضامين المتعلقة باللغة الأمازيغية.    النيابة العامة تؤكد تهمة الإتجار في البشر في حق بوعشرين    هذه حصيلة عمليات مكافحة الجريمة لولاية أمن وجدة    مؤسسات التعليم الأولي بمرتيل وسيلة لزرع حب المدرسة في البراعم    مشروع سياحي ضخم بعمالة المضيق الفنيدق ينتظر التفعيل    بعد إعلان مقتل الصحفي خاشقجي.. أستراليا تعلن عدم مشاركة أي مسؤول بمؤتمر “دافوس الصحراء” بالسعودية    تثمين الرأسمال البشري مرتكز النموذج التنموي الجديد للمملكة    حادثة سير مميتة تحول حفل زفاف إلى جنازة    راتب “الملك” لن يتغير خلال 2019.. واعتمادات “البلاط الملكي” ترتفع ب824 مليون    الكيان الصهيوني يعتقل مدير المخابرات الفلسطينية بالقدس المحتلة    طنجة تسجل 6 ملم من التساقطات المطرية خلال ال 24 ساعة الماضية    محمد الحداد    الأمم المتحدة: الجزائر تذكي النزعات الانفصالية في إفريقيا    السعودية تعيد هيكلة مخابراتها    وجدة – السعيدية.. إرتفاع عدد ليالي المبيت بنسبة 14 بالمائة    أولاد تايمة تحتضن الدورة 5 من مهرجان هوارة الدولي ل”أب الفنون” بمشاركة 9دول    إلتقيت يحيى...    نسبة انجاز قطار فائق السرعة بلغت 96 في المائة    الفيلم المغربي «بلا موطن» يفتتح أيام قرطاج السينمائية    بطلاه كرارة وغادة عادل.. فيلم سينمائي مصري صور في المغرب هل يكون له علاقة بالفيلم الهوليودي الشهير؟    في مدينة طنجة توقف.. ثم ابقى هناك لفترة أطول    الشركات التي أنجزت مشروع الريتز كارلتون تنتظر مستحقاتها و المسؤول الأول يعاكس التوجهات الملكية    ترامب: أصدق السعودية بشأن وفاة خاشقجي في “شجار” ونقترب من حل المشكلة    تطبيقات تبتزّ مستخدمي iOS    مرض غامض ينتشر في الولايات المتحدة    لوحات عبد الوهاب الدكالي تُؤثث رواق باب الرواح بالعاصمة الرباط    بعد اعتراف السعودية بمقتل خاشقجي..البيت الأبيض: سنواصل متابعة التحقيقات الدولية    دراسة: أفلام الرعب تصيب مشاهديها بالسعادة!    التشابه منا ولا عجب    أدوية ممنوعة في فرنسا تباع في صيدليات المغرب    رفاق منيب يحذرون من المياه المعلبة    طريقة عمل البيصارة    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد "الكتبية" بمدينة مراكش    الملك يؤدي صلاة الجمعة بمسجد "الكتبية" بمراكش    البصيرة…    هذه هي القصة الكاملة المثيرة لإسلام الراهب الفرنسي "باسكال" بالزاوية الكركرية بالعروي    داعية إسلامي يحذر من "اختلاء" المرأة بوالد زوجها – فيديو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بدر أعراب يكتب: لكي تكون مناضلا، عليك أن تَكْفر...!
نشر في ناظور سيتي يوم 18 - 09 - 2018

لكي تكُون كائناً ليلياً، يلزمك أنْ تحرِق بالسَّهر أحزَانَك، كما تحرق لَفائِفَ السَّجائِر التّي تَبثُّ سُمومَها بِكْ.
لكَي تَكون شاعرًا، سيَكُون لزاماً عليكَ أنْ تتوَّفرَ على رَصيدٍ وافرٍ مِن الألَم والألَم وحدَهْ.
لكيْ تكُون كَاتباً ومُثقفاً شريفا، يَتعيَّن عليكَ أنْ تكون مُستعّدا لِلعيشِ ب"فيستة" باليةٍ دُون رَبْطة عُنق، ونظّاراتٍ طبيّةٍ سَميكة كقاعِ كَأس، وذِقنٍ كَثيفةٍ غير حليقة، وتِبغٍ جافٍّ أسْودَ مِن النّوعِ الرّدِيء، مُستقبلاً.
لكي تكُون إنْساناً طيّبا فِي نظرِ الآخَرِين، يَجب عليكَ أنْ تَنسَى بِالمرَّة أنَّك إنسَان! بَل سَاعَة كَبيرة لاَ تتوَّقّف، يَضْبطُها الكلُّ على هَواه، لِكيْ تُرضي الجَميع.
لكَي تكونَ ودُوداً يُحبّك النّاس، يجِب عَليك أنْ تكون كَقطعةِ الإسْفَنجِ لإمتصاصِ ألمِهِم وأحْزَانِهم عَلى الدَّوام.
لِكي تكونَ مُنضبطاً في مَسِيرة رِحلة حَياتِك، عَليك أن تأخُذَ لَكَ "مَحطّات"، تَضرب فيها مَع نَفسكَ مَوعدًا، لِجلدِ الذَّات.
لكيْ تكُون رجُل قانونٍ مُحترَم، عليكَ ألاَّ تَكون مُغفّلاً! "فالقانُون لاَ يَحْمِي المُغفّلين" تقُول القَاعِدة، ولكنَّ المُغفلين لَهُم الله وَحدهُ يَحميهِم.
لكيْ تكون لكَ مُعجبَات، عليكَ أنْ تقتنِع بأنّ الحبَّ هذِهِ الأيّام هُو عملةٌ نادِرة، لاَ تَعثُر عليهَا إلاّ فِي جُيوبِ "الحَازقين".
لِكَي تَكون رجُلاً شَامخاً، علَيْك أنْ تَسْتَخلص الدَّرس مِن الشّجرة التّي لاَ تمُوت إلاّ واقفةً.
لكيْ تَكون مُناضلاً حقيقيًا فِي هذا اللاَّوَطن، عَلَيك أنْ تكفُرَ بجَميع الإيديولُوجيات! مُقابِل أنْ تُؤمن بِأيديولوجيةٍ واحدة فَقط، وهِيَ إيديولوجية تَوفير الخُبز لأبنائِك لاَ غَير.
لكي تكُون طالباً جامعيا مِن فئة أبنَاء الشَّعب، عليكَ أن تَكتسبَ بالضّرُورة قُدرةَ غير مسبوقةٍ على مُقاومةِ الأحْلك من الأيّام التي لا ينجُو مِنها طالبٌ، وأنّ أجْدى الدُّروس التي تلقّيتَها داخِل هذا الوسَط ولا يُمكنك نِسيانها ما حييّتَ، هِي كيفية إحْترافِ "الرّقص" فوقَ أسْلاك الأعصَاب، عِندما يَستدعِيك "صاحِب الكِراء والبقّالة والمَكتبة ومُول الكرّوسَة والدِّيطاي..، لإحداثِ ثقبٍ في ميزانيتكَ الصّغِيرة المثقُوبة أصلاً.
لكي تكونَ مُميَّزاً عَن بَقيةِ الآخَرين، عليكَ أن تتمَّسك بأبسطِ مَبادئِ الرّجُولة على الأقّل.
لكيْ تَكُون صَديقاً للجمٍيع، يلزِمكَ أن تُقيم علاقة "صداقة" حَميميةٍ مَع ذاتِك أولاً، وألاَّ تُخاصم نَفسك أبدًا.
لكي تكونَ مرحًا، عليك أن تُشاركَ الطّفلَ المجنُون الذي يَسكُن داخِلك، اللَّعِب.
لكي تكُون حَملاً وَديعًا، عليك أن تَكون بَارعاً فِي اِلتقاطِ الإشَارات الضّوْئية التي تَحدُثُ بينَ عُيُون الذّئابِ قبلَ أن يَفترسُوك.
لكي تكونَ بَيْن أقرَانِك وَسيمًا، عليك أن تبتسِم حِيناً، وتصْمتَ أحيانًا طَويلة.
لكي تكونَ حِراكياً صِنديداً، علَيك أنْ تَمتلكَ خِصيتيْن مِنْ فُولاذٍ أو نُحاس، تماماً كالتّي يَمتلكها الأشَاوس القَابعون وَراء القُضبان في غياهِبِ الزَّنازِن.
لكي تكونَ مُواطناً ينتمِي إلى دولِ العَالم المُتخلّف، عليكَ أن تكُون إنسَاناً مَمْسُوخا يعيشُ ب"رِئتين"، حتّى تُقاوم الرَّبوَ والاِختناقَ المُزمنيْن.
لكي تكون شخصيةً قيادية، عليك أن تتخذ من جمجمة رأسك "مقراً" للقيادة المركزية للتخطيط والبرمجة، دُون إنشاء فروعٍ لها خارجاً.
لكي تكون زعيماً ثائرًا في طليعة الصفُوف الأمامية، عليك أن تكون كالبطارية باعثاً للشحنات المُوجبة، كنظامِ تواصل أسراب الأسماك تماماً، لأن النّاس مثل الهواتف النقّالة، فهُم باستمرار في حاجة إلى شحنِ طاقةٍ متجددة يستمدونها من مُلهمٍ.
لِكَي تَكون مُحامياً وكيل مَظلُوم، عليكَ أولاً قبل أن تكُون مُرافعًا، أنْ يكُون لَديكَ في معَاني الظُلمِ دُروسا وتَجَارب، حتّى تَكون مُستخدمًا جيِّدا لأحبَالكَ الصوتية وتُصبح صرَخاتُك بذلكَ حَادّةً في مُستوى منسُوبِ الوَجَع.
لكيْ تكونَ حِزبا جماهيريًا واسِع الاِنتشار، عليكَ أن تُكثِر مِن الوَلائِم والبسْكويتْ.
لكيْ تكُونَ راجعاً لتوِّك إلى رُشدكَ وجادّةِ الصّواب، يلزمكَ أنْ تُدرك لحظَة الاِحتِضار، لتَضرِب كلّ الإيديُولوجيات التّي آمنْتَ بهَا آنفاً في الصِّفر، حتّى لا يَبقى مِنها سِوى الإيمَان بالله وحدَه.
لِكي تَكون نِزار قبّانِي وَأحمَد مَطر وَ دَرويش والمَاغُوط، عليكَ أنْ تكونَ "كائناً شعريًا" يأكلُ الطّعَام ويَمشِي في الأسْواق، وأنْ تبْحثَ فِي زحْمَتِهم "عَنْك".
وأخيراً، لكيْ تكُون مَا شِئتَه أنْت، عليكَ أنْ تكُون نَفسكَ أوّلاً وأخيراً.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.