هكذا علق حامي الدين على قرار التشطيب النهائي عليه من اللوائح الانتخابية    مواطنون في حيرة من أمرهم بعد رفض بعض الدركيين جواز التلقيح للتنقل بين المدن    مراسلون بلا حدود تتهم الجزائر باقتناء برنامج التجسس بيغاسوس    المغرب التطواني ينهزم بخريبكة أمام سريع وادزم ويضع رجله الأولى في القسم الثاني    رسميا: تمديد عقد مدرب باريس سان جيرمان بوكيتينو إلى غاية 2023    مانشستر سيتي يقترب من حسم صفقة هاري كين ب186 مليون يورو.. النجم الإنجليزي سيحصل على راتب 467 ألف يورو أسبوعيا!    ما حقيقة وفاة سليمان الريسوني؟.. مصدر من مندوبية السجون يوضح    المغرب يسجل 1910 إصابة كورونا جديدة و 19 وفاة    العثماني يعزو إحداث آلاف الوظائف إلى جاذبية الاقتصاد وإصلاحات الحكومة    الطاقة الكهربائية.. ارتفاع الإنتاج ب 7,2 في المئة في متم شهر ماي    بعد أن وضع قطار استقلالية القضاء على السكة.. تنقيل وكيل الملك بابتدائية الدريوش إلى ابتدائية الناظور    الغولف المغربي حاضر في أولمبياد طوكيو 2020 بفضل مها الحديوي    رئيس الفيفا: تتويج الوداد بلقب البطولة ثمرة مجهود النادي ورئيسه    تحقيق اسباني يكشف تورط مخابرات فرنسا في عمليات تجسس ويبرئ المغرب    مجزرة جديدة.. خمسيني ينهي حياة زوجته وابنته رميا بالرصاص من بندقية صيد    البحرية الملكية تنقذ 368 مرشحا للهجرة غير الشرعية    الدرك يفك لغز جريمة قتل شاب في "سيدي بيبي"    بالڨيديو| مسلحون يهجمون على مقهى بسلا ويسلبون الزبائن هواتفهم    الجزائر تسجل أعلى حصيلة إصابات يومية بكوفيد 19 منذ بدء الجائحة    ميلان يضغط على تشيلسي لضم حكيم زياش    النقابة الوطنية للصحافة : ماتم نشره بخصوص اختراق هواتف الصحافيين مجرد ادعاءات في حاجة إلى التدقيق    اختطاف وكباب .. شرط غريب للإفراج عن رهينتين في سجن سويدي!    السيد عبد السلام أخريف رئيس الجماعة الترابية بني ليث يهنئ جلالة الملك بعيد العرش المجيد    النقابة الوطنية للصحافة تتابع باهتمام كبير التطورات المرتبطة بقضية "بيغاسوس"    تطورات جديدة قضية المتسولة "الميليونيرا" بأكادير    هذا ما حذر منه الرسول (ص) وهذه هي الأعمال التي يقبلها الله    أفغانستان من الحرب إلى الحرب    جو حار جدا يعم مناطق الريف و سوس والجنوب الشرقي    المكتب الوطني للمطارات يعلن عن قرار جديد    باخ للرياضيين: اليوم تحولون حلمكم الأولمبي إلى حقيقة    كوفيد-19.. الموجة الثالثة ستصل إلى ذروتها في الجزائر هذا الأسبوع    رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي يثمن عاليا التضامن الفعال لجلالة الملك مع الدول الأفريقية    اجراءات احترازية جديدة لمواجهة تفشي "كوفيد -19" تدخل حيز التنفيذ مساء اليوم    المغرب .. أزيد من 96 في المائة من المبادلات التجارية تمت عبر البحر سنة 2020    حزب إسباني متطرف يطالب بطرد الأئمة المغاربة من سبتة المحتلة    خزينة.. تراجع الاكتتابات الخام خلال الفصل الأول من 2021 ب14,4% لتبلغ 73,4 مليار درهم    ريال مدريد يُعلن إصابة مهاجمه الفرنسي كريم بنزيمة بفيروس كورونا    مطار طنجة.. تراجع عدد المسافرين بأزيد من 27% خلال النصف الأول من العام الجاري    "أنصتوا لنا" .. هكذا رد مغاربة على اتهامات التجسس    دولة أوروبية تفاجئ مواطنيها بالتلقيح السنوي ضد فيروس "كورونا"    حقيقة وفاة الفنان محمد الجم    مسؤول صحي بارز يتوقع موعد العودة للحياة الطبيعية بعد كورونا    وزارة الصحة تفند مضمون تدوينة تحمل بروتوكولا علاجيا خاصا بمرض كوفيد-19    إسرائيل تعلن انضمامها إلى الاتحاد الإفريقي بصفة مراقب    ممهدات الوحي على مبادئ الاستعداد والصحو النبوي    جديد الفنان التطواني أيمن بنعمر    أرباح تويتر تفوق التوقعات.. و206 ملايين مستخدم نشط        صدور الطبعة الثانية من رواية "أفاعي النار" لجلال برجس    مسرحية "المرأة صاحبة المسدس 45".. عمل فني يمزج بين الشغف والحرية من تجسيد صوفيا    هيونداي تطلق سيارة بيك آب مدمجة جديدة    وفاة والد الفنان والمسرحي محمد الجم بسكتة قلبية    حقيقة وفاة الفنان الكبير محمد الجم.    الفنان محمد الجم ل "العمق": أنا حي أرزق والله يهدي مروجي الإشاعات    لمغرب .. تراجع الفاتورة الطاقية بنسبة 34,6 في المائة في 2020 (مكتب الصرف)    حجاج بيت الله الحرام يرمون الجمرات في ثاني أيام التشريق أخبار    الحجاج يرمون الجمرات في ثاني أيام التشريق في ظل تدابير صحية غير مسبوقة    حجاج بيت الله يواصلون رمي الجمرات في أول أيام التشريق    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



حجوط : الجامعة المغربية تعيش ركودا بيداغوجيا والحكومات المتعاقبة همشت البحث العلمي
نشر في نون بريس يوم 23 - 06 - 2021

تتخبط الجامعة المغربية منذ سنوات في جملة من المشاكل البيداغوجية والتدبيرية التي باتت ترخي بظلالها على المجتمع وتساهم في كبح عجلة التطور والتنمية ، بل وتنعكس سلبا على صورة المجتمع الذي بات يعيش على وقع انحدار ثقافي وأخلاقي مرده الأول والأخير تراجع مكانة الجامعة وغياب الدور الذي كانت تلعبه قديما في إصلاح أعطاب المجتمع وإنماء المعرفة وإثرائها ونشره الوعي والثقافة وتزكية القيم .
وفي علاقة بموضوع الأزمة التي تعيشها الجامعة المغربية يرى الأستاذ والفاعل التربوي حمدون حجوط أن الجامعة المغربية، كما المدرسة، تعيش على إيقاع أزمة مستفحلة،في ظل وجود العديد من الاختلالات البنيوية والهيكلية والبيداغوجية المرتبطة بفشل السياسات التعليمية للحكومات المتعاقبة على تدبير قطاع التعليم بالمغرب والتي قادت المنظومة التعليمية ومن ضمنها الجامعة إلى الهاوية وجعلت المؤسسات الجامعية المغربية تتذيل سلم التصنيفات العربية والعالمية.
وأوضح حجوط في اتصال مع "نون بريس" أن الجامعة تعد بمثابة مرآة تعكس مدى تقدم وتحضر المجتمع وبالتالي فتقهقهر التعليم الجامعي وتراجع دور ومكانة الجامعة من شأنه ان ينعكس سلبا على المجتمع وهو الأمر الحاصل حاليا في ظل شيوع التفاهة والإسفاف والابتذال وتدني الأخلاق والقيم وانتشار الجريمة وغيرها من الظواهر المرضية داخل المجتمع .
وأشار المتحدث إلى أن الجامعة المغربية شكلت سابقا مركزا لتأهيل ولتكوين الأطر الكفؤة و التي أغنت المؤسسات المغربية و خلدت اسمها في تاريخ المغرب بانجازاتها وعطاءاتها في شتى المجالات قبل أن تتغير الأمور نحو الأسوأ وتتحول الجامعة من صرح لتخريج الكفاءات والقامات العلمية والفكرية إلى مصنع لتفريخ البطالة والعطالة .
وتابع الفاعل التربوي " الجامعة المغربية حاليا لم تعد مغرية للشباب في ظل تسابق الطلبة على الالتحاق بالمدارس والمعاهد الخاصة التي تعتمد على التكوين النظري والتطبيقي و تتيح الحصول على دبلومات وشواهد تسمح لصاحبها بولوج سوق الشغل عكس المؤسسات الجامعية التي تعتمد في التدريس على الإطار النظري وتبقى بعيدة كل البعد عن ملائمة مضمونها التدريسي مع سوق الشغل وهو مايدفع الطلبة لوضع الجامعة كخيار أخير في سلم اختياراتهم لما بعد الباكالوريا" .
واستطرد حجوط " الجامعة المغربية تعيش ركودا بيداغوجيا وتعتمد على مناهج أكل عليها الدهر وشرب والمحصلة شواهد تمنح للطلبة بدون قيمة وغير ملائمة مع ما يتطلبه سوق الشغل حيث لايشفع للطالب تفوقه في الجانب النظري في الحصول على وظيفة تتطلب كفايات ومهارات عملية معينة" .
واعتبر المصدر ذاته أن الجامعة المغربية بقيت وفية لنهج استمر سنوات حيث لم تحين طريقة التدريس على مستوى المناهج والمحتويات لتتلاءم مع سوق الشغل وبدت بالتالي عاجزة عن مواكبة صيرورة التغير التي يشهدها العالم على نطاق المجالات المرتبطة بالتطور الرقمي والتكنولوجي وعلى صعيد البحث العلمي.
وفي موضوع ذي صلة بالبحث العلمي لفت حجوط إلى أن هنالك ملاحظة مهمة يبنغي الوقوف عندها وهي أن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي اختارت أن تجعل البحث العلمي في ذيل تسميتها وهو أمر يعكس بشكل أو بآخر التهميش وغياب الاهتمام الحكومي بالبحث العلمي وهو ما يظهر جليا من خلال الميزانية الضئيلة المخصصة لتطوير البحث العلمي والتي لاتصل للأسف لمستوى واحد بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي.
وزاد المتحدث " البحث العلمي بالمغرب يواجه صعوبات ومعيقات بالجملة فالطلبة الباحثون يواجهون صعوبات ومشاكل في المختبرات في ظل النقص الحاصل في الأجهزة والمواد المعتمدة في مشاريع البحث العلمي فضلا على أن أغلبية الجامعات المغربية غير مجهزة بوحدات البحث العلمي وهو ما يوضح بأن الحكومة لا تولي اهتماما بالبحث العلمي ولاترغب بالمرة في الاستثمار في تطوير هذا القطاع الذي يمكن أن يعود بالنفع على الاقتصاد ويخلق موارد مالية إضافية للدولة" .
وختم حجوط حديثه بالتأكيد على أن الجامعات المغربية تتوفر على أطر وكفاءات شابة تتمتع بالحيوية والذكاء و لومنحت لها الإمكانيات ووفرت لها الظروف المواتية للعمل فالأكيد أنها ستتألق وطنيا ودوليا وستسهم في تحويل الجامعة إلى فضاء للبحث العلمي والاختراع والابتكار .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.