جنوب إفريقيا الأكثر تأثرا والمغرب سادسا.. الحالة الوبائية بإفريقيا    الرجاء الرياضي يقترب من إبرام أولى صفقاته في الميركاتو الصيفي    نسبة الشفاء بجهة الشمال تصل 85 بالمائة وطنجة تواصل حصد الحالات الجديدة    وزارة التربية الوطنية تمول اللائحة الثانية من مشاريع البحث الخاصة بكورونا    مهنيو السياحة بجهة الشمال يطرحون عروضا تنافسية بعد رفع الحجر الصحي    كوفيد-19: النقاط الرئيسية في تصريح منسق المركز الوطني لعمليات طوارئ الصحة العامة بوزارة الصحة    قوات حكومة الوفاق الليبية تعلن استعادة السيطرة على مطار طرابلس الدولي    إسبانيا توجه صفعة قوية لجبهة البوليساريو    وزارة الصحة: "الحالات النشطة في المغرب يبلغ عددها 850 .. بمعدل 2.3 لكل 100 ألف نسمة"    الكرة الإسبانية تعود ب"إكمال الشوط الثاني" من مباراة رايو فايكانو-ألباسيتي!    يسبب ترويج المخدرات وخرق الطوارئ..توقيف ثلاثة أشخاص بمدينة الجديدة    أمطار مرتقبة بمنطقة الريف والواجهة المتوسطية    الناظور.. آباء يشتكون مطالبتهم بواجبات تمدرس أبنائهم خلال فترة الحجر    تجربة التناوب التوافقي    بتعليمات ملكية..إطلاق حملة كشف واسعة عن كورونا في أوساط العاملين و الأجراء بالقطاع الخاص    بعد محاربتها له.. منظمة الصحة العالمية تتراجع عن تعليق التجارب السريرية للكلوروكين    مدير ديوان آيت الطالب يستقيل من منصبه..و اليوبي: محيط الوزير مسموم    التحاليل المخبرية تؤكد خلو المغاربة العائدين من الجزائر من كورونا    الاتجار الدولي بالمخدرات يوقف شخصين ببني أنصار    المسرح المغربي في حداد        الاتحاد الاشتراكي.. رسالة الراشدي تثير الجدل داخل المكتب السياسي    وزير الدفاع الأمريكي يرفض مقترح ترامب استخدام القوة العسكرية ضد المتظاهرين    نيويورك تايمز: أمريكا تتجه نحو حرب أهلية ثقافية وتحتاج لقيادة غير ترامب و »ماخور » الجمهوريين    إيواء 803 من الأطفال في “وضعية شارع” خلال فترة الحجر الصحي    دعم ألماني للاعبين المتضامنين مع فلويد    توقيف عسكري بإقليم شفشاون متورطا في تهريب الحشيش    الأوصيكا يخضع مكوناته للكشف عن “كوفيد 19”    جمعية حقوقية تدين الأحكام “القاسية والجائرة” في حق شبان صحراويين بتندوف    الحكومة تعلن قريبا عن مخطط توجيهي للتحول الرقمي لمنظومة العدالة    هذه حقيقة استئناف المغرب للرحلات الجوية الدولية في 15 يونيو    «المسيح… النبي المفقود» لأحمد الدبش 2 الكنيسة المصرية طالبت بمصادرته    “تجفيف منابع الإرهاب” للدكتور محمد شحرور 34 – العقل النقدي يوصلنا إلى نمو المعرفة الإنسانية بالوجود الموضوعي    تأجيل برنامج يعوض “كي كنتي وكي وليتي”    جوادي يعرض “العظم”    لقطات    هكذا يراهن المغرب على إقليم الناظور ليصبح قوة إقليمية في تخزين المحروقات    إستراتيجية تجاوز تداعيات الوباء بجهة بني ملال    عبد الوافي لفتيت: لجان المراقبة نفذت إلى غاية 31 ماي أزيد من 4 آلاف زيارة لوحدات للوقوف على مدى التزامها بالتدابير الوقائية    إسبانيا تجلي مواطنيها العالقين بالمغرب    أكثر من 892 ألف أجير متوقف مؤقتا عن العمل استفادوا من تعويضات الCNSS خلال شهر أبريل الماضي    وفاة الفنان الفكاهي المغربي محمد بشار المعروف ب “زروال”        دعاء من تمغربيت    المنظمة العالمية للصحة تتوقع موجة كورونا الثانية    دراسة تقترح 44 إجراء لإنعاش اقتصاد أكادير بعد جائحة "كوفيد-19"    إيطاليا تدخل مرحلة جديدة في رفع القيود وتفتح حدودها الداخلية والخارجية لإنقاذ السياحة    على رأسهم جيرارد بيكي و كارفاخال .. لاعبون ينتقدون قرار استئناف "الليغا" ويصفونه ب"المتسرع" خوفا من كورونا..!    ألمانيا ترفع حظر السفر عن 31 دولة في 15 يونيو    العثماني يقدم خطة حكومته بخصوص رفع حالة الطوارئ الصحية    فيروس كورونا يقتحم قائد منتخب مصر أحمد فتحي    الحكومة تفوض مكتب الهيدروكاربورات مهمة استغلال على صهاريج لاسامير    مراكش.. وفاة السيناريست والكاتب المسرحي حسن لطفي    اعتقال أكثر من 9 آلاف شخص في الولايات المتحدة منذ بدء الاحتجاجات    "التوحيد والإصلاح" تعود إلى "الأصالة المغربية" بطبع كتب "التراث الإسلامي" للبلاد    44 إصابة جديدة ترفع حصيلة "كورونا" إلى 7910 حالة في المغرب    ما أحلاها    "مظاهر يقظة المغرب الحديث"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السياحة والأمن في موسم الصيف بمدينة مرتيل
نشر في بريس تطوان يوم 20 - 06 - 2019

أصبحت مرتيل ومند سنين علامة سياحية وطنية ومركزا مهما لعدد كبير من المواطنين العاشقين لشمال المملكة ولعل تضاعف عدد القادمين إليها وارتفاع عدد الإقامات السياحية والثانوية التي شيدت بها لدليل على ذلك.
ولا شك أن هذه الطفرة الإيجابية التي تظهر بالخصوص في التنمية والتجارة المرتبطة بها تضع المسؤولين أمام معضلة حسن تدبير المرافق والمؤسسات وتوفير الأمن والامان.
قدوم مئات الآلاف من السائحين يمكن أن يشكل فرصا لبعض الشباب المتهور القادم من كل حدب نحو اصطياد الفرص وللتسبب في مشاكل طفيلية تكون معالجتها بقوة القانون ضمانة أخرى لتأكيد ما يعرف وعرف عن مرتيل كمدينة هادئة جميلة وآمنة.
إن معالجة الظواهر السلبية لفصل الصيف فيما بتعلق بالأمن يضعنا أمام معادلة بوجهين “ذاتي وموضوعي” الموضوعي يرتبط بعدم التهويل في قضية الخوف من الأحداث والوقائع الأمنية التي يمكن أن تقع هنا كما تقع في باقي المدن .والموضوعية تدفعنا كذلك للغة الاحصائيات والارقام المعتمدة في علم الإجرام والتي تحدد المناطق الآمنة من غيرها.
ولله الحمد مدينة مرتيل تعد آمنة ونسبة الجريمة بها بالمقارنة مع مدن أخرى مماثلة قليلة جدا وطبعا مطالب الساكنة والسياح هي استمرار هده السياسة الأمنية من خلال تكثيف الحملات في الصيف وتفعيل السياسة الاستباقية وبصدق تبقى مرتيل مدينة النهار والليل والسمر حتى الفجر بكل حرية وامان .
وذاتيا مطلوب من المواطنين الذين يمكن أن يتعرضوا لأية معاكسات ولأصحاب المحلات التجارية والمقاهي التي تظل مفتوحة حتى ساعات الصباح أن يتفاعلوا قانونيا من خلال التبليغ عن أية أفعال لا قانونية.. ففي آخر المطاف الأمن وصورة مدينة مرتيل المسالمة هي مسؤولية المواطنين قبل السلطات.
وعلى ذكر السلطات يمكننا أن نسجل إيجابيا تفاعلها لحد الساعة مع عدد من مطالب الساكنة مثل قضية محاربة مقاهي الشيشا بالمدينة والفوضى ووقوفها على اللغة الأخيرة التي ظهرت بالمدينة والتي تسيء لها سياحيا وهي آفة قدوم عدد كبير من ممتهني التسول و ” السعاية ” ومحترفيها المنتشرين بكل الشوارع والذين يستغلون أطفالا قاصرين اغلبهم ليسوا أبناءهم لفرض قوة السعاية وتشويه صورة السياحة بمرتيل.
والأكيد ان الحملات التي بدأت بها مصالح السلطات المحلية و بتنسيق مع الامن للقطع مع هذه الافات ستعطي ثمارها لتحافظ مرتيل على اسمها كاحدى اجمل المدن السياحية الوطنية ببلدنا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.