المعارضة تنتفض على تعيينات الوزيعة بهيئة الكهرباء وتندد بإعتماد المحسوبية على حساب الكفاءة    كورونا تؤجل ثلاث مباريات في البطولة الوطنية !    البايرن يكتسح برشلونة بثمانية أهداف تاريخية ويصعد لنصف نهائي أبطال أوربا    فسحة الصيف.. عويطة: أكادير التي لا تنسى    احتراق سيارة شاب في حي المنار بالجديدة والشرطة تحقق في فرضية الفعل الإجرامي    عملية اختطاف في حافلة بالدارالبيضاء و الأمن يتدخل !    إغلاق أحياء وإلغاء مباريات كرة القدم بالدارالبيضاء بسبب إرتفاع إصابات كورونا    طقس السبت | أمطار رعدية تزور سماء هذه المناطق المغربية. والحرارة العليا تصل 45 درجة    أب يطالب بالقبض على قاتل ابنه    كورونا تخلف عشرات الوفيات في آخر 24 ساعة بالمغرب !    السلطات تشن حملة تحسيسية كبيرة بمقاهي جماعة ايت اعميرة للحد من انتشار فيروس كورونا"    بايرن ميونيخ الألماني يدك شباك برشلونة ب 8 اهداف!!    بعد تزايد عدد المصابين بكورونا.. السلطات تشدد المراقبة على المدينة القديمة ب"كازا" -فيديو    عاجل : جهة سوس ماسة توقع على إصابات جديدة لفيروس كورونا .    لقاح فيروس ‘كورونا' يؤدي الى استقالة كبير أطباء الجهاز التنفسي بروسيا    الرئيس التونسي قيس سعيّد: الدول لا دين لها ومسألة الإرث محسومة شرعا    البطولة الاحترافية (الدورة 22).. النتائج وبرنامج باقي المباريات    بعد تأجيل مواجهة س.وادي زم.. الرجاء يخضع مكوناته ل"فحوصات كورونا" و يجري حصة تدريبية عصر اليوم    قبل اعتزالها.. الحمداوية تهدي كل أغانيها لابنة عويطة بدون مقابل -فيديو    الحاجة الحمداوية تعلن إعتزالها الغناء    إسرائيل تقصف مجددا غزة ردا على إطلاق بالونات حارقة من القطاع    بعد تسجيل أرقام قياسية.. سويسرا تغلق الحدود في وجه المغرب    تغريم "كهربا" بنحو مليوني دولار    الرئيس الفرنسي ماكرون: اتفاق الإمارات وإسرائيل قرار شجاع وبغيناه يساهم فسلام دائم وهضرت مع ترامب وبن زايد ونتنياهو    أضواء على العقوبات المنصوص عليها في المرسوم بقانون حالة الطوارئ الصحية    بسبب اتفاقية التطبيع مع إسرائيل، أردوغان يهدد بتعليق العلاقات مع الإمارات    بسبب كورونا، إسبانيا تمنع التدخين في الشارع العام    بعد الارتفاع المقلق لإصابات كورونا .. إقليم تارودانت يراقب الوافدين والمرافق    خاص.. أزيد من 48 مقهى ومحل لتجارة القرب و7 مطاعم هبطو ليهوم الرّيدو ففاس وها الأحياء اللّي مسدودين بسبب "كورونا"    وفاة الفنانة المصرية شويكار عن عمر 82 عاما    المغرب: حصيلة جديدة مقلقة في صفوف الإصابات والوفايات خلال ال24 ساعة الماضية    ليفاندوفسكي يقود تشكيل بايرن ميونخ أمام برشلونة في دوري أبطال أوروبا    4 أشهر حبسا لمصممة الأزياء "سلطانة " لتصويرها محاكمة دنيا باطما ومن معها في قضية حسابات "حمزة مون بيبي"    ارتفاع حصيلة ضحايا انفجار مرفأ بيروت إلى 177 قتيلا    ذكرى استرجاع وادي الذهب.. وقفة للتأمل في محطة حاسمة في مسلسل استكمال الوحدة الترابية للمملكة    رئيس الحكومة : هذا موقفي من العودة إلى الحجر الصحي.    نحن كازابلانكا.. رافعة للنهوض بجاذبية الدار البيضاء    وفاة عصام العريان القيادي في الاخوان المسلمين في مصر داخل السجن    تيزنيت : تعيين ذ . " جمال المتوكل " عضوا باللجنة الجهوية لحقوق الإنسان لجهة سوس ماسة    بريطانيا تشيد بالأمن المغربي    "Oncf" يكشف تفاصيل ضرورة التوفر على "الرخصة" للسفر من وإلى هذه المدن    تارودانت : دورية مشتركة بين الدرك والسلطة المحلية تعتمد "الدرون" لضبط المخالفين لقانون وضع الكمامة بمركز أساكي    غوتيريس يختار منسقة جديدة للأمم المتحدة في المغرب    السلطات تحبط عملية تهريب 720 طائر الحسون داخل أقفاص خشبية بالفقيه بنصالح    "سبرايت" تعطي الكلمة للشباب المغربي من خلال "ليفلبال_يتڭال"    السجن 14 شهراً لمصممة الأزياء سلطانة لإلتقاطها صوراً لدنيا باطمة داخل المحكمة    برافو.. مهرجان العود ينعقد في الموعد بالدار البيضاء ضدا على الفيروس من أجل الامتاع وباحترام التباعد    عجز الميزانية بلغ 3ر41 مليار درهم حتى متم يوليوز المنصرم    وفاة المغني المصري سمير الإسكندراني عن 82 عاما    شكاية مفتوحة مذيلة ب400 توقيع الفلاحين المنتجين للنباتات السكرية باللوكوس الى الجهات المختصة    أكثر بلدان العالم أمنا وسلاما.. المغرب في المرتبة السادسة عربيا والأولى مغاربيا    في رحاب الأندية: "المغرب التطواني"    «جيوب المقاومة» تتحرك ضد خطة بنشعبون    فسحة الصيف.. الملا عبد السلام ضعيف: ليست حياة بوش أوأوباما أو بلير أهم من حياة أسامة    الجباري يكتب: الفقهاء الوَرائيون    العيد ليس مناسبة لاستغلال الناس والهائهم عن أهم شؤونهم    ما أحوجنا إلى فقه إسلامي جديد يموج بالتسامح وحب الحياة؟    فقيه يكشف مظاهر الأنانية التي تصاحب احتفالات عيد الأضحى بالمغرب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رئيس الجمعية المغربية لصناعة النسيج والألبسة في ورطة
نشر في بريس تطوان يوم 03 - 07 - 2020

علمت بريس تطوان من مصادر مطلعة، أن الجدل بين رئيس الجمعية المغربية لصناعة النسيج والألبسة، محمد بوبوح، وبين معارضيه، لا يزال قائما ومتواصلا، إذ تم الكشف مؤخرا على المزيد من الخلافات المنذرة بأزمة تنظيمية في بيت "لاميث"، وذلك مع رفض بوبوح تقديم الاستقالة، وإصرار المعارضين على كشف المزيد من الخروقات والتجاوزات في تدبير ملف صناعة وتوزيع الكمامات بالمغرب.
وفي آخر التطورات، عقد العشرات من أعضاء الجمعية المغربية لصناعة النسيج والألبسة، "لاميث" في جهة الشمال، يوم السبت 28 يناير في مقر الجمعية بمدينة طنجة، اجتماعا حضرته أكثر من 40 شركة للخياطة، تطرقت بالتفاصيل والأدلة على طعن الرئيس الوطني للجمعية باقي الأعضاء من الخلف، مستغلا منصبه كمخاطب رسمي مع الحكومة ووزارة التجارة والصناعة، في الظفر بصفقات بيع الكمامات لوزارة الداخلية ولأسواق المساحة الكبرى، دون غيره من باقي الشركات المنافسة.
واعتبرت المداخلات الغاضبة على رئيس الجمعية المغربية لصناعة النسيج والألبسة، أن تصريحات محمد وبوح، لوسائل الإعلام، وخرجاته الصحفية، تهدف من خلالها دغدغة العواطف ليس أكثر، ولم يقدم فيها أية أدلة تعكس صحة أقواله، مؤكدين على أن صفته في رآسة الجمعية تخول له المجيء للمقر بطنجة، والاجتماع بكافة الأعضاء لشرح حيثيات هذه الإشكالات الطارئة، لكنه لم يفعل.
ومن بين الخروقات التي أغضبت مهنيي النسيج والألبسة، تسلم الرئيس الوطني كمية من الثوب حوالي 1700 متر، هبة من ولاية جهة طنجة، لكنه اقتسمه مع الرئيس الجهوي السابق جمال الدين الميموني، وشرعا في إنتاج الكمامات، حيث ينتج كل متر حوالي 32 كمامة، ذهبت عائداتها المالية للرئيس الوطني والرئيس الجهوي للجمعية.
وتبقى النقطة التي أفاضت الكأس، حسب ما جاء في عدد من المداخلات، قيام محمد بوبوح بالتفاهم مع شركة «هالوتيكس» من أجل "تخفيض" أسعار السوق على المقاولين المنافسين، وفق ما هو موثق عبر مراسلات نصية عبر البريد الإلكتروني بين مقاول من طنجة، وبين مسؤول الشركة الإسبانية، وقد كان الهدف سهو السيطرة على السوق بطرق غير شفافة.
إضافة إلى ذلك، ومن أجل تبديد اللبس الذي يساور عدد من الحاضرين في الاجتماع، جدد أعضاء الجمعية المنتسبين لجهة الشمال، التذكير برفض محمد بوبوح عقد اجتماع في مقر الجمعية بطنجة، لتقديم الإيضاحات حول الأسباب التي كانت وراء اختيار وزارة الداخلية طلبية شركة VITA COUTURE، ورفضها عروض باقي الشركات المنافسة؟ معتبرين أن الجواب عن السؤال سيقطه مرة أخرى في شبهة جديدة تتعلق بالاحتكار تسويق الكمامات وخرق قواعد المنافسة.
وسبق لرئيس الجمعية الوطنية لصناعة النسيج والألبسة "محمد بوبوح" أن طالب بفتح تحقيق استعجالي وفوري حول كل الأخبار الموجهة له حول ما بات يُعرف بملف صفقة 6 مليون كمامة، مؤكدا عن "استعداده الإدلاء بمجموعة من الوثائق والدلائل التي تبرهن على بُطلان كل الادعاءات الرامية لتشويه صورته وشخصه مستغرباً كثيرا حول ما سماّه بهجوم تسونامي وتلفيق أخبار مغلوطة وأقوال تشهيرية تمس به في وقت كان السيد محمد بوبوح يلتزم بالحجر الصحي أكثر من شهر بعد اكتشاف اصابته بفيروس كوفيد19".
وأكد رئيس الجمعية، أن 34 شركة مغربية مرخصة من مختلف جهات المملكة استفادوا من هذه الصفقة الوصية تحت إشراف الوزيز مولاي الحفيظ العلمي، الذي قامت وزارته بجميع الاجراءات من أجل توزيع عادل بين كل هذه الشركات، مشيرا إلى أنه "على العكس من كل الاتهامات فإنّ مؤسساته لم تقوم بتصدير أي كمامة إلى السوق الدولية رغم عدد كبير من الطلب الخارجي وأنه يتوفر حاليا على أكثر من 7,2 مليون كمامة ستوجه إلى السوق المغربي لأنه يلتزم بالمبادرة التي أطلقها وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي والذي بالمناسبة أشاد بوطنية محمد بوبوح في إحدى مداخلاته في البرلمان وهذا ما يفسر تكالب مجموعة من الأشخاص على سمعته مباشرة بعد هذه المداخلة".
وتجدر الإشارة إلى أن محمد بوبوح، نفى في استجوابات صحفية مع بعض المنابر الإعلامية الوطنية، (المساء وأخبار اليوم) أن يكون استغل منصبه كرئيس لخدمة مصالح شركته، معتبرا أن الخلاف حول رئاسة الجمعية المغربية لصناعة النسيج والألبسة، "مفتعل لأغراض وحسابات أخرى لا علاقة لها بتدبير وتوزيع وتسويق الكمامات"، حسب قوله.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.