موسكو قد تغير تصويتها هذه المرة بمجلس الأمن.. وفد روسي دبلوماسي في الصحراء المغربية للوقوف على الحقائق    مولاي حفيظ العلمي و رقية الدرهم يستعرضان بمراكش أهم تحديات التجارة الداخلية    تنسيقية «جمعيات متقاعدي لافارج» تلوح باللجوء للقضاء    الاتحاد الاشتراكي بإسبانيا يطلق نداء الانتصار للحريات وصيانة المكتسبات    سريلانكا تخفض بشكل كبير جدا عدد قتلى المذبحة.. وتعترف بالخطأ    “أبطال أفريقيا”.. نهائي مبكر بين الترجي ومازيمبي والوداد يتحدى صن داونز    الوزارة تنهي مهام المكتب المديري لجامعة السلة وتسلم المفاتيح للجنة مؤقتة    أخبار الساحة    الأندية الأوروبية تبحث تعديلات دوري الأبطال المثيرة للجدل    الريال واثق من خطف بوجبا وهازارد    البحرية الملكية تنقذ قارب صيادين من الغرق في عرض سواحل الجديدة    مندوبية السجون : هذه تفاصيل تعليق الزفزافي ورفاقه إضرابهم عن الطعام    الدار البيضاء.. إحالة سيدة على القضاء بتهمة تعريض أربع خادمات أجنبيات للضرب والجرح العمديين    الكشف عن سبب وفاة 14 رضيعا في تونس    «التربية الوطنية»تدعو مسؤوليها إلى تعويض المتعاقدين بالمزاولين    المالكي يؤكد حرص المؤسسة التشريعية على المساهمة في الارتقاء بالوضع الاجتماعي للفنانين    جمعة عاشرة للاحتجاجات في الجزائر ضد النظام    العثماني: الزيادة في أجور 800 ألف موظف ستكلف 7ملايير درهم    أجواء حارة داخل سوس خلال طقس نهار اليوم    حجز 300 مليون أورو داخل حافلة لنقل المسافرين كانت متوجهةً نحو الجنوب    2018-2019: توقعات بموسم فلاحي جيد    جمعية فضاءات ثقافية و بتنسيق مع مسرح الافق بتطوان يعرضان مسرحية قميص حمزة    استقالة قائد الشرطة في سريلانكا على اثر اعتداءات عيد الفصح    “ماجيماغ أبل” تفتتح أكبر مركز لعرض الايفون بالمغرب في الدار البيضاء    بن سالم حميش يتوج بجائرة الشيخ زايد للكتاب    العيون.. الملتقى الدولي لعيون الأدب العربي يُحيي أواصر التسامح    فان ديزل في المغرب    بوصوف: "النموذج المغربي في التدين حفظ استقرار البلاد"    بايدن يطلب من أوباما عدم دعم ترشيحه لرئاسيات أمريكا!    فيديو "مهيب" للحظة بزوغ القمر من خلف جبل النور في مكة    غلق قناة نسمة التونسية وحجز معداتها    بوريطة في الصين لتمثيل المغرب في منتدى الحزام والطريق للتعاون الدولي    وزارة الصحة: التلقليح يشمل غالبية الأطفال المغاربة    الولادات القيصرية تشعل غضب شبكة الدفاع عن الحق في الصحة ضد "كنوبس"    محتجو «السترات الصفراء»: ماكرون خيَّب أملنا    صفقة ب160 مليون سنتيم.. بنشماش وسط فضيحة الكاميرات    غياب هازارد عن التشكيل المثالي لانجلترا يغضب شيلسي    اتحاد لألعاب القوى يكثف مساعيه لمكافحة المنشطات    بلمو يوقع "رماد اليقين" في معرض جهوي للكتاب    إغلاق دار الشباب يُغْضب جمعويين بخنيفرة    العلمي ينادي بتغيير بنود الدستور ويستغرب السباق إلى الانتخابات    احتجاجات ضد بنك بسبب 326 هكتارا من الأرض    أيندهوفن يعبر فيليم بثلاثية ويواصل ملاحقة أياكس    تأجيل المهرجان الدولي للمونودراما بقرطاج والاحتفاظ ببعض فقراته    سفير الإمارات قد لا يعود إلى المغرب    الأعرج: الوزارة شرعت في تنزيل المقتضيات المرتبطة بالرعاية الاجتماعية تفعيلا للتعليمات الملكية لصاحب الجلالة    افتتاح الدورة 57 للملتقى الدولي للورد العطري بالمغرب بقلعة مكونة    للمرة الثانية.. كارلوس غصن يغادر سجن طوكيو ويُمنع من رؤية زوجته    إطلاق خط جوي بين الصويرة ولندن    تحذير جديد: مسكن الإيبوبروفين قد يؤدي إلى الوفاة بعد ال 40!    استعدادات الشهر الفضيل    بني ملال : تنظيم حملات تحسيسية لداء السكري    حقوق الكنائس والبيع في الإسلام    سابقة في المغرب.. إطلاق تطبيق ذكي للتوعية وعلاج « التصلب اللويحي »    قصيدة جديدة للشاعر المغربي إدريس الملياني    ندوة وطنية حول إسهامات جد الدولة العلوية مولاي علي الشريف بمراكش يوم السبت المقبل    مخاض الأمة والوعد الصادق..    أول مكتشف للنظارات الطبية وللعمليات الجراحية لإزالة المياه البيضاء من العين، الطبيب الأندلسي المغربي محمد الغافقي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





زواج القاصرات
نشر في بريس تطوان يوم 17 - 01 - 2019

بين مد أحلامها، وأمنياتها المتسابقة وأنفاسها وجزر المجتمع، نظرته وأحكامه…تعيش الفتاة العربية مكبلة اليدين، مسلوبة الحرية؛ تؤسس في مخيلتها عالما مثاليا، بطلته هي و إنجازاتها ثم تصدم بواقع بال لا يراها سوى عروسة فوق ..هودج السعادة..تحمل بين أناملها مفتاح القفص الذهبي و ترسم ابتسامة رضا على شفتيها.
فيظل رميها في ذاك القفص هم يثقل كاهل الأسرة الصغيرة و الكبيرة بل و يشمل المنطقة التي تقطنها بأكملها .. حيث ..يسارع الكل لإيجاد العريس حتى يزال الهم و تعم البهجة.
مواصفاته؟ لا يهم ! يكفي أنه رجل، توقيع على عقد قران كفيل بإغلاق أفواه الجميع.
ماذا عن باقي الوريقات الملونة المعلقة في ذاك الحائط الموازي لسريرها! الحائط الذي لطالما تأملته قبل خلودها إلى الأحلام، و الوريقات التي احتضنت أمنياتها و أهدافها في الحياة منذ أن تعلمت الكتابة؟
ماذا عن دمعتها كل ليلة و هي تعيش في بيت غريب حملت بين ليلة و ضحاها اسمه و صارت بين إمضاء و فستان على ذمته!
ماذا عن المسؤولية التي حلت بها و لا تزال عاجزة هي حتى عن جدل ضفيرتها بنفسها!
لا أحد يهتم! البنت لبيت زوجها أو لقبرها حتى و إن لم يحن الوقت بعد فخير البر عاجله.
زواج القاصرات شبح ما زال يلاحق هذا المجتمع كظله، يهول و يدمر و لا يأبى الإنسحاب.. يثبت عكس ما يروج من خرافات أن تطور العصر ساقنا إلى التنوير و التحرر.
لتظل البنت رهينة أفكار بالية عقيمة مهما تقدم بنا الزمن و ليظل الزواج أعظم إنجاز يمكن أن تقوم به في حياتها.
أرجوكم لا تعاندوا و تعتلوا المنابر مخبرين العالم أن المرأة في مجتمعاتنا تعيش حرية الفكر و الاختيار …
لا زالت حقا فتيات هنا تتخبط في مستنقع عقليات تؤمن بهكذا أفكار و لا ترى في زواج القاصرات ذنبا يقترف في طفولتهن و جريمة تغتصب حقهن في الحياة.
ما زالت حقا قاصرات هنا يغصن في الآبار ساقيات المياه و يتجولن في الحقول راعيات الغنم .. يجرن خلفهن أذيال الخيبة و أربعة أطفال .. يكابرن من أجل لقمة العيش و تأسيس العش الزوجي ثم تربية صغار لا يتجاوزنهم عمرا و خبرة.
ما زالت فتيات هنا باسم العار والفضيحة يخطن عقدا أبديا يمنع العودة إلى بيت الأهل أو حتى التأوه من ثقل الجبل الساكن فوق ظهورهن.
نعم! لا نزال نحن نفتخر باحترامنا حقوق المرأة ولا يزلن هن ينتظرن المعجزة ليلتحقن بمقاعد الدرس من جديد.




مريم كرودي/ بريس تطوان


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.