بعد غضب العسكر .. القضاء يستدعي أويحيى بسبب الفساد بالجزائر    أحمد.. فشل في السطو على وكالة بنكية، لكنه نجح في تسليط الأضواء على بطالة شباب مدشر الرمان بملوسة    نقطة نظام.. لا تسمحوا بالكارثة    ابْتَعََدَ عن المَشرِق كي لا يَحتَرِق 1 من 5    أياكس يهزم غرونينغين في الدوري الهولندي    بورتو يكتفي بهدف في سانتا كلارا ليقتنص الصدارة    تسوية وضعية «تي جي في»    إتلاف 830 طنا من الأغذية الفاسدة كانت في طريقها لأمعاء المغاربة    ماء العينين تهدد بكشف فضائح جنسية لقياديين وقياديات متزوجين ومتزوجات بحزب البيجيدي    دراسة ..الرجال يكذبون اكثر من النساء    هولندا.. اعتقال متورطين في تصفية مهاجر مغربي في لاهاي    يوسفية برشيد تعمق جراح المغرب التطواني وتهزمه بهدفين لصفر    بيان لدکاترة المغرب يحذر الحکومة من إستمرارها في تهميش وإقصاء الموظفين الدکاترة ويعلن عن برنامج نضالي تصعيدي    طريقتك في المشي من مخاطر اصابتك بالتهاب المفاصل؟    كذبة إسمها السرطان.. تعرّف على الخدعة وطرق العلاج البسيطة    كوكي يستنكر ضرب حكم مباراة إيبار لموراتا !    المغرب يرد على تقرير "مراسلون بلا حدود" الذي رسم صورة قاتمة لواقع الصحافة    القرض الفلاحي: غاديين نساهمو فمكننة الفلاحة بالمغرب    ترامب يهاجم الصحافة: واشنطن بوست ونيويورك تايمز الأكثر كذبا    آخر الأخبار عن الفتاة التي تعرت أمام الكاميرا لعشيقها    هوفنهايم يكتسح شالكه بخماسية في البوندسليغا    المغرب يتعرف على خصمه في حال تأهله لنصف نهائي كأس افريقيا U17    ممرضو وتقنيو الصحة يصعدون احتجاجاتهم الشهر القادم    معجون أسنان يقتل طفلة.. وأم الضحية “تعترف وتقدم نصيحة مهمة”    خبر سار لجماهير الوداد.. الحداد جاهز للديربي    أطاك المغرب تعلن مشاركتها في مسيرة "الأحد" تضامنا مع معتقلي حراك الريف    بعد فوز يوفنتوس بالدوري الإيطالي.. رونالدو يدخل تاريخ كرة القدم بإنجاز غير مسبوق    بنعرفة كيرد على لشكر: التفكير فالمطالبة بتعديل المادة 47 من الدستور تفكير معندو حتى شي معنى وضيّق    توقعات الطقس لغد الأحد.. عودة الأمطار مع زخات رعدية في هذه المناطق    تنظيم اسبوع للتلقيح بالمستشفيات العمومية ابتداء من الاثنين المقبل    “التعاضدية الفلاحية” توقع 3 اتفاقيات بمعرض الفلاحة (فيديو) هذه تفاصيلها    جوارديولا: لو كنت لاعباً ما استطعت الفوز بعد وداع "الأبطال"    بنك المغرب: ارتفاع الدرهم ب0.09% مقابل الأورو ومقابل الدولار    بالفيديو.. فلوس صحيحة لقاوها عند الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير.. حاطهوم غير فالباليزات فدارو    أزيد من 2 مليون مسافر عبر مختلف مطارات المملكة في شهر واحد    غضب « السترات الصفراء » يختلط بحريق ولهب كاتدرائية نوتردام    بالفيديو. القرطاس كيلعلع فغفساي بسباب قايد بغا يحيد للمزارعين ماكينات ديال الفلاحة    اختتام فعاليات الدورة 12 ل " سامبوزيوم القيم " بالحسيمة    مصر تفتح مراكز التصويت على بقاء "الرئيس السيسي" إلى 2030    بعد أداء مشرف لروائع عمالقة “الزمن الجميل”.. المغربي “علي المديدي” يتأهل إلى نصف نهائي البرنامج    تلفزيون فلسطيني يجمع المشرق والمغرب والشام والخليج في القدس عربية    بعد تأهل ممثل أكادير: هذا هو الكوبل الفائز بلقب :”للا العروسة” 2019.    شباب شيشاوة يتالقون في مصر بحصولهم على 4 جوائز مسرحية    وسط حضور وازن.. افتتاح مسجد حي العمال بمدينة أزغنغان    بني ملال تحتضن فعاليات الدورة الأولى للجائزة الوطنية لفن الخطابة    أمير المؤمنين يعطي تعليماته السامية لوزير الداخلية قصد تنظيم انتخابات الهيئات التمثيلية للجماعات اليهودية المغربية    "ستيام" تحتفي بذكراها المائوية وتطلق خدمات نقل جهوية جديدة    افتتاح منتجع وسبا هيلتون طنجة الهوارة الجديد    من الشعبي إلى « الراب ».. الستاتي يغير « الستايل »ويدخل حرب « الكلاش »    الزين ولاطاي كلشي كاين في مراكش. والتبوگيصة برعاية مادام أخنوش – فيديوهات    زوجة عيوش تمثل المغرب بفيلم « آدم » بمهرجان « كان » السينمائي »    فضيحة جديدة هزات عرش “فيسبوك”    مرصد بكلية الحقوق ينفتح على محيطه في سطات    مسلمو الدنمارك يتظاهرون ضد إحراق المصحف    جامعي نيجيري يربط بين انتشار الإسلام بإفريقيا وصوفيّة المغرب    “القمر الوردي” يطل على الأرض في “الجمعة العظيمة”    دورة تكوينية في ''قواعد التجويد برواية ورش عن نافع'' بكلية الآداب بالجديدة    إجراءات جديدة خاصة بالحجاج المغاربة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التنصير ببلدنا مسؤولية من؟
نشر في بريس تطوان يوم 19 - 03 - 2019


بسم الله الرحمن الرحيم
و الصلاة و السلام على خير المرسلين
التنصير ببلدنا مسؤولية من؟
ما أن عرف المغاربة بداية الأنترنت بالبلاد سنة 1995 حتى انكبوا بوتيرة سريعة على الإشتراك في الشبكة التي كانت تحتكرها اتصالات المغرب آنذاك، و اليوم يوجد بالمغرب أربع شركات مختصة في توزيع الهاتف والشبكة العنكبوتية، وهذا جعل المغاربة ينفتحون على العالم في كل المجالات، اقتصادية كانت أو اجتماعية أو دينية و غيرها، و هنا أقف و أنبه على بعض مواقع الراديو التي تبث على صفحات الأنترنت من خارج المغرب لكنها بأصوات مغاربة و جزائريين و تونسيين و باللغة العربية والدارجة و الأمازيغية و هي متخصصة في التنصير، و هناك الكثير من الناس من يستمعون إليها وليس لهم من العلم الكافي ليكون حصنا حصينا لهم من إغراءات و كلام معسول و أكاذيب على سيدنا عيسى عليه السلام كما على الدّين الإسلامي.
وقد فضحت المواقع الاجتماعية الكثير منهم قد تنصروا فعلا وهم اليوم أصبحوا أبواقا للتنصير على صفحاتهم في نفس المواقع، لا ادري هل اقتنعوا حقا بالنصرانية أم هناك إغراءات مادية أم شيء آخر جعلهم يرتدوا عن دينهم و يتنصروا، فعلى من تنصب المسؤولية ؟ على الحكومة التي سمحت لهذه المواقع أن تنتشر وبقوة في البلاد إرضاء للغرب، أم على العلماء الذين لا يتكلمون على زحف التنصير و يعملون على تنوير عقول الناس و ينذرونهم من هذا الخطر، أم على الدعاة الذين هم منشغلون فيما بينهم على من هو على الطريق الصحيح وكيفية الدعوة ، أم على خطباء الجمعة الذين لا يجددون ولا يتكلمون على ما يجري في الواقع المعاش اليوم، سوى أنهم يعيدون خطباً قد أعادوها على مسامع الناس ، كتلك التي تتكلم على كيفية الغسل من الجنابة و ذكر محاسن و أجر كل شهر من الأشهر القمرية ، هذا رجب و هذا رمضان و هذا محرم و ذكر بعض القصص من الإسرائيليات. أم على الإعلام الذي هو منشغل بالرقص والغناء و برامج تافهة و مسلسلات غرامية لا تزيد المجتمع إلاّ تفسخا و انصهارا فيما هو خبيث ؟؟؟
أرجو من الله أن ينتبه كل مسؤول من موقعه وكذا الآباء والأمهات و المدرسين إلى هذه الآفة المحدقة وأن يفعل كل من جهته ما بوسعه ليدق ناقوس الخطر و يحذر من الكفر والشرك و الإلحاد و الارتداد .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.