جنوب افريقيا تستقبل « أعداء المملكة ».. وطائرة جزائرية خاصة لغالي    المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية يشيد بمسلسل التصنيع بالمغرب    جمهورية بنين ترغب في تعزيز التعاون مع المغرب في المجال الصحي    “علماء المسلمين” ينتقد هرولة دول عربية للتطبيع مع “إسرائيل” ندد بأي محاولة لضم أرض "الجولان" للمحتلين    السلطات الموزمبيقية: شكرا جلالة الملك على المساعدات الإنسانية    زعيما الحزب الديمقراطي في الكونغرس يطالبان بنشر تحقيق مولر حول التدخل الروسي”كاملا”    إقالة مارك فوت مدرب المنتخب المغربي الأولمبي من منصبه    رونار يشيد بأداء بعدي ويعلق على غياب ميسي واختيار الأرجنتين خلال ندوة صحفية    أيسنر يلاقي إدموند في ثمن النهائي (دورة ميامي)    المنتخب الوطني المغربي لأقل من 15 سنة يفوز بكأس شمال إفريقيا    مرة تانية.. النيران كلات نخيل واحة تغمرت ضواحي گليميم    فكري تنضم إلى المتضامنين مع المتعاقدين.. وهذه رسالتها للحكومة في تدوينة لها بالخط الأحمر    ترشيح “تبوريدا” ضمن القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي لدى اليونسكو    توقع بارتفاع إنتاج الصناعة التحويلية وانخفاض نشاط البناء    انخفاض الأسهم الأوروبية في ظل مخاوف من خطر الركود    أزمة التعاقد..تفاصيل لقاء بين الوزير والنقابات..الحكومة تقدم مقترحا جديدا    مجلس الحكومة يناقش الخميس إجراءات الحكومة لمحاربة العنف ضد النساء    نوير ورفاقه يوضحون صعوبة الفوز على هولندا    اللجنة الاقتصادية لإفريقيا تدعو إلى إدراج أنشطة التكامل الإقليمي في الاستراتيجيات التنموية الوطنية    إصابة 7 إسرائيليين بصاروخ أطلق من غزة على تل أبيب وناتنياهو يتوعد برد غير مسبوق    نشرة خاصة: رياح قوية وأمواج خطيرة شمال المغرب    الشرطة تضع حدا لنشاط عصابة تزود مدن الشمال بالكوكايين    النيران تشتعل بحافلة لنقل العمال بطنجة..لا ضحايا في الحادث -فيديو    فرنسا.. إصدار ألفي حكم قضائي منذ بداية مظاهرات حركة “السترات الصفراء”    شرين تدافع عن نفسها: الفيديو مركب عن قصد لتستغله قنوات “مأجورة” ضد بلدي    مغربي يخسر جائزة « أفضل معلم في العالم ».. وهذه هوية الفائز    مورينهو: زيدان هو أكثر شخص مناسب لتدريب الريال    ودية المنتخبين المغربي والأرجنتيني .. إشعاع محدود دون ليونيل ميسي    تكريم مجموعة من النساء اللواتي ساهمن في التقريب بين إسبانيا والعالم العربي    الملك يهنئ الرئيس اليوناني بمناسبة احتفال بلاده بعيدها الوطني    سجن سوق الأربعاء: اكتشاف حالتي اصابة بداء السل بين السجناء    العثور على "وثائق خطيرة" بمعقل "داعش" الأخير    مصري يقتل شريكه المغربي على طريقة خاشقجي    تعرف على قانون دور المجموعات من “الكان” الذي يطبق لأول مرة    مهرجان تطوان لسينما المتوسط يكرم الفنان محمد الشوبي في نسخته الفضية    مومو ينتقد بشدة “لالة العروسة”: “أش هاد الحالة؟” – فيديو    الأمير هشام: الاختلاف لا يجب أن يمتد للتعليم.. ونحتاج لندوة وطنية عبر تغريدة على "تويتر"    طيار ينتقم من زوجته!    بلاغ صحافي : بمناسبة تأسيس الفرع الإقليمي لمنظمة الشروق الوطنية بالرباط ينظم مكتب الفرع حفلا فنيا متنوعا    أرقام كتخلع على داء السل فالمغرب    من أجل التعريف بالمؤهلات السياحية لورزازات بإسبانيا    النتيجة الصافية للبنك الشعبي ترتفع إلى 3.5 مليار درهم : كريم منير: سنركز على تمويل المقاولات الصغرى وتمويل المخططات الجهوية    نقاشات جريدة «لو فيغارو» الفرنسية.. أمين معلوف و ريمي براغ وموضوع «الإسلام-الغرب وتفادي غرق الحضارات»    اللقاءات الدولية السادسة للسينما «أفلام»    جهة الدار البيضاء تعلن انخراطها في إنجار عدة أقطاب للأنشطة الاقتصادية المتخصصة    مجزرة المسجدين.. رئيسة وزراء نيوزيلندا تأمر بإجراء تحقيق قضائي مستقل    مواجهته تتطلب تعبئة صحية، اجتماعية واقتصادية : أكثر من 3 آلاف مغربي يفارقون الحياة كل سنة بسبب السل ومضاعفاته    منظمة المحامين تدعو بنك الجزائر إلى عدم تسهيل تهريب الأموال إلى الخارج    القضاء يأمر بوقف تصنيع نسخة مقلدة من سيارات رباعية الدفع “رنج روفر”    «A Private War».. «حرب خاصة»    مندوبية وزارة الصحة بإقليم الجديدة تحتفي باليوم العالمي لمحاربة داء السل    علماء روس يبتكرون لقاحا جديدا مضادا للسل    حيل الفقهاء..وموسم الرواج!!    25 حيلة مذهلة للطعام    التَّرْنِيمَةُ السَّاكِنَةُ: أَهْلاً بِكُم يَا بَابَا الفاتيكان في المغرب    أبو حفص « يُجلد » فقهاء المغرب بسبب مجزرة نيوزيلندا    على ضفاف علي    ما بين الأوثان والأديان ظهرت فئة الطغيان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





“محمد السادس الإفريقي” لمارادجي.. كتاب فوتوغرافي يوثق عمل “ملك عاشق لإفريقيا”
نشر في رسالة الأمة يوم 20 - 02 - 2019

صدر حديثا للمصور الفوتوغرافي المرموق محمد مرادجي، كتاب فوتوغرافي جديد تحت عنوان “محمد السادس الإفريقي”، والذي يوثق لشغف ملكي فريد بإفريقيا وبتنميتها.
ويشكل كتاب مرادجي الصادر عن دار النشر “لاكروازي دي شومان”، والذي يتألف من ثلاثة فصول، كل فصل منه يوثق لأنشطة جلالة المفغور له محمد الخامس، وجلالة المغفور له الحسن الثاني، وجلالة الملك محمد السادس، شهادة على ارتباط الملوك المغاربة بإفريقيا وانخراطهم لفائدة التنمية الاقتصادية للقارة.
وأكد مرادجي المعروف ب “مصور الملوك الثلاثة”، أن كلا من هؤلاء الملوك تميز في عهده، مبرزا أن “استمرارية الدولة تتواصل بشكل طبيعي من أجل بناء المغرب الحديث”.
وأضاف المصور الفوتوغرافي في مقدمة لمؤلفه أن “حياة كل ملك من الملوك الثلاثة تتسم بقسط من العظمة”، مشيرا إلى أنه “قطع آلاف الكيلومترات رفقة صاحب الجلالة الملك محمد السادس”.
واعتبر الفنان، الذي ترجع صوره بالمشاهد إلى أحداث ومحطات تاريخية من التاريخ الإفريقي للمملكة، هذه الصور الرائعة التي يتضمنها الكتاب، “دليلا قاطعا على تدشين صاحب الجلالة الملك محمد السادس لعهد جديد”.
وأبرز مرادجي في نفس المقدمة أن “موكب جلالة الملك جاب جميع أقطار المعمور قصد تعزيز علاقات التعاون، وإنجاز أوراش وإعطاء انطلاقة أشغال مشاريع تبهر بضخامتها”.
وفي تقديم لهذا العمل الفني، ذكر الكاتب والشاعر السينغالي أمادو لامين سال أن”جلالة الملك يعمل على استصلاح الأراضي الغابوية، ويخصب الصحاري، ويعلي صوامع المساجد، وينير القرى، ويدعم المبدعين والفنانين، ويحارب الفقر ويحدث الثروة”.
واعتبر الكاتب السينغالي أن “محمد مرادجي مصور فوتوغرافي موهوب لايكل ولا يمل، استطاع أن يبدع عملا خالدا خصصه لملكه”.
وتظهر مئات الصور التي تم تجميعها في هذا العمل الزيارات الملكية العديدة التي قام بها جلالة الملك لمختلف أرجاء إفريقيا، والتي تكشف لمتصفح الكتاب الحب الذي يكنه صاحب الجلالة الملك محمد السادس للقارة الإفريقية.
وتعكس هاته الصور رغبة جلالة الملك الراسخة في الانخراط في عمل ملتزم يروم النهوض بالتنمية الاقتصادية وتنويع علاقات التعاون جنوب-جنوب، كما هو الشأن بالنسبة لصور زيارة العمل والصداقة التي أجراها جلالة الملك للكوت ديفوار، أو صور اتفاقيات التعاون الموقعة مع نيجيريا خلال الزيارة الملكية لهذا البلد في دجنبر 2016.
كما تكشف صور مرادجي التي تظل شاهدة على المبادرات البيئية التي يقودها جلالة الملك، ذلك الاهتمام الملكي بالطاقات المتجددة وحماية البيئة.
ويجسد احتضان مراكش لمؤتمر (كوب 22)، الالتزام المغرب الجدي لفائدة قضايا المناخ. التزام وثقه مرادجي بصور فريدة ترقى لقيمة هذا الحدث.
وعلى هامش مؤتمر (كوب 22)، خلد مرادجي حدثا آخر لا يقل أهمية، ويتعلق الأمر بتنظيم المغرب لقمة العمل الإفريقي بمراكش، حيث تظهر صورة بالصفحة 162 للكتاب، جلالة الملك وهو يستقبل بقصر المؤتمرات بالمدينة الحمراء، قادة الدول المشاركين في هذه القمة.
ويقترح مرادجي في الصفحة 235 على متصفحي كتابه، صورة أخرى حيث يجمع جلالة الملك قادة دول وحكومات لجنة المناخ والصندوق الأزرق لحوض الكونغو، وهي مبادرة أخرى لفائدة المناخ وإفريقيا.
ومما لا شك فيه، أن تاريخ ال 30 من يناير 2017 سيظل أكثر اللحظات قوة في التاريخ الإفريقي للمملكة، وأحد الأحداث المميزة في مسيرة السيد مرادجي الفنية، الذي لم تفته الفرصة لتخليد هذا الحدث البارز بصور رائعة لجلالة الملك بقاعة الجلسات العامة لمقر الاتحاد الإفريقي، وجلالته يلقي خطابه الموجه للدول الإفريقية بمناسبة عودة المغرب إلى حضن عائلته المؤسساتية الإفريقية، حيث تم تخصيص 6 صفحات من المؤلف لهذا الخطاب لوحده، مع التركيز على عبارة مختارة بعناية “كم هو جميل هذا اليوم، الذي أحمل فيه قلبي ومشاعري إلى المكان الذي أحبه! فإفريقيا قارتي، وهي أيضا بيتي”.
وهكذا، تظهر صور مرادجي ونظراته الثاقبة اللحظة الراهنة، قبل أن ترتقي بالمشاهد نحو مستقبل الشباب المغربي والإفريقي.
وحاز مرادجي المزداد سنة 1939، وصاحب مجموعة من الإصدارات الفوتوغرافية، العديد من الجوائز طيلة مساره المهني، كما وشح بالعديد من الأوسمة من طرف مجموعة من القادة الأجانب.
وبدأ مرادجي مسيرته كمصور فوتوغرافي بالشارع، قبل أن يصبح “مراسلا صحفيا للأنشطة الملكية” و”أحد الشاهدين المميزين على حقبة زمنية طويلة”. “لم يكن ليروادني احتمال بشأنه، أو حتى أن أحلم به”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.