سفارة المغرب ببريتوريا تطلق حملة تواصلية حول قضية الصحراء    مفاجآت في قائمة الوداد لمواجهة الجيش الملكي    فسحة الصيف.. إعمال القوانين حيث يريد الملوك    طقس الجمعة.. هذه أبرز التوقعات!    والي الراشدية يواصل أشغال مشروع بدون ترخيص    عبد الرحمان المودن.. مسار مؤرخ من إيناون إلى استانبول    الرئاسة الفلسطينية تعتبر التطبيع مع إسرائيل "خيانة للقدس" وتسحب سفيرها من الإمارات    آلية العودة لمقاعد الدراسة للعام الجديد.. الرهان الصعب    الهيآت النقابية الممثلة لسيارات الاجرة بالجديدة تتضامن مع النقابي أحمد الكراتي وتنفي التهم الموجهة إليه بخصوص التزوير    عويطة: الحمد لله ربي ما حشمنيش مع الملك -الحلقة 3    فيديو: رحل زياش وانفجر زكرياء لبيض بهاتريك .. 2 ضربات خطأ خرافية    تعيين ذ . عبد المالك العسري بالمجلس الوطني لحقوق الانسان    إسبانيا : لا يوجد حاليا أي خطر من انهيار النظام الصحي رغم ارتفاع عدد الإصابات    فسحة الصيف.. الملا عبد السلام ضعيف: ليست حياة بوش أوأوباما أو بلير أهم من حياة أسامة    الحكومة تصادق على قانون بطاقة التعريف الوطنية الجديدة و غرامات مالية تنتظر المخالفين    هلال " الخجول. الحلقة الثالثة و الأخيرة:    وزارة الصحة تنفي ان تكون مياه سيدي حرازم ملوثة    محاكمة مصممة أزياء ورفيقتها بتهمة «تصوير محاكمة دنيا باطما»    محمد بن زايد: اتفقنا مع إسرائيل على "خارطة طريق نحو تعاون وصولا إلى علاقات ثنائية"    تعيين معاذ حاجي الكاتب العام السابق للكاف منسقاً عاماً بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم    مولر: "علينا جعل مهمة برشلونة صعبة واللعب بقوة لكن بدون خشونة لمواجهة ميسي"    فضيحة. تعيين قياديين إتحاديين برواتب 6 ملايين لحل مشاكلهما المالية وإنقاذهما من الإفلاس    اكادير..شاب يضع جدا لحياته بواسطة سكين    الشرطة تلقي القبض على مُروّج للمخدرات والخمور بتارودانت    ترامب : اتفاق أبراهام بين الإمارات و إسرائيل سيوقع في البيت الأبيض    الملك محمد السادس يشمل الفنانة ثريا جبران بعناية خاصة في محنتها الصحية    تزنيت : إصابة سيدة بفيروس كورونا تتسبب في حالة استنفار وسط عاصمة الفضة.    تسجيل 6 حالات جديدة مصابة بفيروس كورونا بالجنوب، ضمنها حالة لاعب لكرة القدم.    الشروع في أداء منح تجديد حظيرة سيارات مهنيي النقل    لايبزيج يطيح بأتليتكو مدريد ويبلغ نصف نهائي دوري الابطال    السلطات المغربية تحاصر كورونا بوحدة صحية ميدانية داخل مستشفى طنجة    الجامعة الوطنية للصحة:"رائحة الموت" تنبعث من مستشفى سيدي حساين بنصار بورزازات    كومارا أبرز غيابات الوداد في مباراة "الكلاسيكو" أمام الجيش    برشلونة لم يتلقَّ أي عرض من رونالدو !        لقتيلة فحباسات السيسي مستمرة. العريان القيادي البازر ورجل التوافقات بجماعة "الاخوان المسلمين" مات. بنكيران: مات شهيد وخاص يتوقف هاد القتل فمصر    الكنوبس يرخص للمصحات الخاصة ومراكز السرطان بمعالجة المرضى دون طلب التحمل المسبق    الFBI يدخل على خط "انفجار بيروت"    CNSS يتخذ قرارين للرفع من قدرة المقاولات المغربية على مقاومة "كورونا"    الجباري يكتب: الفقهاء الوَرائيون    الخزينة العامة للمملكة: عجز الميزانية بلغ 41,3 مليار درهم حتى متم يوليوز المنصرم    المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية يدعو إلى اليقظة القصوى في مواجهة "الاعتداءات على المساجد"    محكمة مراكش تبث في قضية تصوير محاكمة باطمة    لارام غادي تبدا من غدا رحلات جوية من وإلى فرنسا    بنك إفريقيا: ارتفاع إجمالي القروض ب 4 % خلال 2019    مهنيو قطاع النقل السياحي يخوضون إضرابا وطنيا ويطالبون بتأجيل سداد القروض    رباب ازماني ل "فبراير" الفيديو عفوي وزوجها فريد غنام يدافع عنها    هيئة مدنية تطالب بالاستئناف العاجل لمصفاة "سامير"    العيد ليس مناسبة لاستغلال الناس والهائهم عن أهم شؤونهم    وفاة الفنان المصري سناء شافع    شادي النابلسي يوجه رسالة مؤثرة لوالدته سميرة سعيد    لقد سرق الفساد ما تبقى من خشاش حلم في هذا الوطن !    "منتدى أصيلة" يصل سنته 42.. انتقادات تطال التدبير ومطالب برفع الغموض عن مالية المؤسسة    موظفة سامية بوزارة الصحة تجر خالد أيت الطالب إلى القضاء    "أوبك" تتوقع انخفاض الطلب العالمي على النفط في 2020    ما أحوجنا إلى فقه إسلامي جديد يموج بالتسامح وحب الحياة؟    فقهاء المغرب.. والتقدم إلى الوراء    فقيه يكشف مظاهر الأنانية التي تصاحب احتفالات عيد الأضحى بالمغرب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أمزازي يستعرض في برلين خارطة الطريق الجديدة للتكوين المهني
نشر في رسالة الأمة يوم 21 - 11 - 2019

استعرض وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي اليوم الاربعاء في برلين الخطوط العريضة لخارطة الطريق المتعلقة بتطوير التكوين المهني وإحداث مدن المهن والكفاءات في كل جهة.
وأبرز الوزير خلال مشاركته في جلسة نقاش نظمت في إطار المنتدى الألماني الافريقي الأول حول التكوين المهني والتربية، أن جلالة الملك محمد السادس يولي اهتماما كبيرا للتكوين المهني باعتباره رافعة للتنمية الاجتماعية والاقتصادية لاسهامه في تأهيل الشباب من أجل ولوج سوق الشغل وفي جذب الاستثمارات الاجنبية. وقال أمزازي إن “خارطة الطريق الجديدة التي نحن بصدد توفير الشروط المناسبة لتفعيلها في الشهور المقبلة، تعد نموذجا تربويا غير مسبوق يعزز توظيف الشباب والقدرة التنافسية للأعمال وجذب المستثمرين الأجانب”.
وأشار في هذه الجلسة التي تمحورت حول موضوع “الميثاق مع إفريقيا: الخبرة في مجال التعليم والتدريب المهني والتعاون مع القطاع الخاص”، أن هذا المشروع يقوم بالاساس على إعادة هيكلة نظام التكوين المهني الحالي، وإحداث مدن المهن والكفاءات في كل جهة، واعتماد مقاربة بيداغوجية بالكفاءة والتمكن من اللغات الاجنبية، ووضع برامج لتأهيل الشباب لولوج سوق الشغل، ومراجعة التوجه نحو التكوين المهني.
كما استعرض المسؤول المغربي تجربة المغرب في مجال التكوين المهني والتي يضعها رهن إشارة بلدان إفريقيا جنوب الصحراء في إطار التعاون جنوب/جنوب.
وتم في أعقاب هذه الجلسة التي حضرتها سفيرة المغرب بألمانيا السيدة زهور العلوي، التوقيع على مذكرة تفاهم بين المغرب وألمانيا تهم إنشاء مجموعة (كلاستر) لصناعة التلحيم بشراكة بين مقاولات وجمعيات ومؤسسات تربوية ألمانية ومغربية بهدف النهوض بقطاع التلحيم في المغرب. ومن المنتظر أن يساهم المشروع في تكوين وتأهيل 2600 مستفيد. وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، على هامش المنتدى، قال السيد أمزازي إن ألمانيا تتوفر على خبرة كبيرة في مجال التكوين المهني بحكم العدد الكبير من الصناعات المختلفة في مجالات كبرى ولاعتمادها أيضا على نظام التناوب بين التعليم والتكوين المهني.
وأضاف أن ألمانيا التي تقوم بتصدير هذه الخبرة، واكبت المغرب مند بداية 2000 ، لتطوير هذا النموذج التكويني في الوسط المهني حيث تم إطلاق أول تجربة والمعروفة بمراكز التمرس المهني في المقاولات لاسيما في قطاعات النسيح والصناعة التقليدية والجلد.
وتابع أنه يتم اليوم أيضا تطوير هذا النموذج من خلال مواكبة مشروع وطني هام في الطاقات المتجددة ولاسيما عبر دعم معاهد التكوين المهني في مجال الطاقات المتجددة بوجدة وطنجة في ما سيتم فتح معهد آخر قريبا في ورازازات. ولفت الى أن المغرب يعمل أيضا على نقل تجربته في مجال التكوين المهني الى البلدان الافريقية مبرزا “نحن الان بصدد مواكبة عدد كبير من الدول الافريقية لانشاء معاهد للتكوين المهني في بلدانهم أو استقطاب المتدربين من أجل التكوين او مواكبة بعض وزارات التكوين المهني في افريقيا لوضع برامج للتكوين المهني”.
كما قام البنك الافريقي للتنمية، يضيف الوزير، برصد ميزانية كبرى لفائدة دول إفريقية لانشاء معاهد للتكوين بمواكبة من قبل المغرب الذي يقوم بدور ريادي في إفريقيا في هذا المجال.
وشكل المنتدى، حسب أمزازي، مناسبة للتطرق الى التحول الرقمي للوحدات الصناعية، داعيا الى ضرورة منح بلدان افريقيا أيضا الامكانية للتكوين في هذا المجال والاستفادة من التجربة الالمانية لكي لا تكون هناك هوة ولكن التقائية بين إفريقيا والدول المصنعة. وحضر المنتدى الألماني الأفريقي حول التكوين المهني والتعليم ، الذي نظمته الجمعية الاقتصادية الالمانية الافريقية ، تحت شعار “تشكيل مستقبل التشغيل” ، كاتب الدولة بوزارة التعليم الالمانية فولف ديتر لوكاس، والعديد من الوزراء الأفارقة المكلفين بالتكوين المهني والتعليم التقني.
وكان أمزازي قد قام على هامش مشاركته في المنتدى، بزيارة لمدينة شتوتغارت الألمانية حيث تباحث مع مايكل كلاين، كاتب الدولة للاقتصاد والعمل والإسكان في ولاية بادن فورتمبيرغ التي تحتضن كبريات الشركات الالمانية لصناعة السيارات والالكترونيك وتكنولوجيا الاتصال . كما زار عددا من المؤسسات الألمانية للاطلاع على التجربة الالمانية في مجال التكوين المهني منها “فيستو ديداكتيك”، الرائدة عالميا في مجال التكوين الصناعي، ومدرسة “هان فيليب ماتهويس” لاستكشاف نموذج التكوين المهني بالتناوب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.