المغرب يظل “مستعدا للاضطلاع بدور هام والمساهمة في تسوية القضية الليبية في أقرب الآجال وبشكل نهائي”    2019.. عام من الاحتجاجات في العالم العربي    التشكيلة الرسمية للوداد ضد صنداونز    ريال مدريد يواصل الصدارة بفوزه على ضيفه فريق إسبانيول 2-0    رسميا.. فاخر جاهز لقيادة حسنية أكادير    مديرية الحموشي ترد على الملولي: توقيف الراتب قانوني والقضية معروضة على القضاء    جمعية المقاولين المغاربة الفلامنكيين ومعهد جسر الأمانة ينظمان بأنفرس أمسية دينية بمناسبة عيدي المولد النبوي والإستقلال    برئاسة أخنوش.. اجتماع مجلس رقابة القرض الفلاحي للمغرب والسجلماسي يقدّم المنجزات المرقمة التي حققها البنك    الرباط: توقيف سائق سيارة الأجرة المتورط في ارتكاب جريمة القتل العمد        القضاء الجزائري يستجوب شقيق بوتفليقة في قضايا فساد    السراح المؤقت لزوجة المجاوي والسجن لمعتقل سابق وصديقه    مديرية الأمن تنفي تبرئة شرطي في قضية احتجاز    بسبب "حراك الريف".. أزمة دبلوماسية جديدة تلوح في الأفق بين المغرب وهولندا    أمرابط خسر في الدقيقة القاتلة    دار الشعر بتطوان تجمع بين الشعر والمسرح ولوركا والميموني    بُورتريهاتْ (2)    الصين تعلن ولادة “حيوان جديد” يجمع بين القردة والخنازير    لارام نقلت أكثر من 160 ألف مسافر على خط الدار البيضاء تونس في 2019    روبرت ريدفورت: لدي علاقة خاصة بالمغرب    بنزيما يواصل تألقه.. يتصدر ترتيب هدافي "الليغا" ويتقاسم صدارة "أفضل ممرر" مع ميسي    الكشف عن اسم السعودي الذي أطلق النار في قاعدة بفلوريدا    بيت الطرب.. مقهى بديع في خدمة المشهد الثقافي بطنجة    منتهنو التهريب يرتقبون فتح معبر باب سبتة    قناة إسرائيلية: ملك المغرب ألغى اللقاء مع بومبيو بسبب نتنياهو    الهيئة المغربية لسوق الرساميل تقدم دليلها العملي لمكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب    منظمة: مطلق النار بفلوريدا "لا يمثل شعب السعودية"    دراسة بريطانية تحذر من مشروبات أشهر سلاسل المقاهي في العالم والتي تحظى بشعبية كبيرة في المغرب    بسبب عدم إشراكه في مباراة الهلال السوداني ..وليد أزارو غاضب من مدرب الأهلي    العثور على جثة متفحمة يستنفر الدرك بضواحي الفقيه بن صالح    دراسة: تناول الحليب ومشتقاته لا يطيل العمر عند الكبار.. وقد يكون سببا في أمراض قاتلة    البيت الأبيض يعلن رفضه المشاركة في التحقيق المتعلق بإجراءات عزل الرئيس ترامب    سياح يلتقطون صورا لأكوام الأزبال بتطوان ونشطاء يوجهون انتقادات واسعة للسلطات المحلية    الصيادلة يطالبون بمراجعة القوانين التي تضعهم على قدم المساواة مع تجار المخدرات    ارتفاع طفيف في نسبة مخزون سد يوسف ابن تاشفينت    لهذا السبب تعطلت "اليسرى القاتلة" لزياش أمام فيليم    توشيح موظفين من وزارة الثقافة والشباب والرياضة بأوسمة ملكية    قناة التلفزة الإسرائيلية 12 :الملك محمد السادس رفض طلبا لاستقبال نتنياهو    إثيوبيا ترغب في الاستفادة من التجربة المغربية في مجال تدبير وإدماج المهاجرين    دراسة علمية جديدة تكشف فائدة أخرى “مهمة” لزيت الزيتون    إليسا تمارس مهنة جديدة بعيدا عن الفن    آلاف الفلسطينيين يصلون الفجر في المسجد الإبراهيمي لتأكيد هويته الإسلامية    المرشحون للانتخابات الرئاسية الجزائرية يقدّمون برامجهم في مناظرة تلفزيونية غير مسبوقة    الأحرار يفوز بمقعدين في الغرفة الفلاحية لسوس مقابل مقعد للاستقلال برسم الانتخابات الجزئية    أكبر هيئة لوكالات السفر البريطانية تتوج مراكش باحتضان مؤتمرها مطلع شهر أكتوبر المقبل    سعيد الناصيري يجمع مشاهير المغرب والعرب في « أخناتون في مراكش »    مجلس المستشارين.. المصادقة بالأغلبية على مشروع قانون المالية لسنة 2020 برمته    مستشارو “الأصالة والمعاصرة” بمجلس مدينة الرباط يتهمون سلطات الوصاية بالتستر على خروقات العمدة    فاطمة العروسي ومحمد رضا ضيفا برنامج « سترايك » مع حمزة الفيلالي    طقس السبت.. بارد مع زخات مطرية    اشاعة تعري الإعلام في المغرب خارجة من الفايسبوك !!!!!!    ندوة الأرشيف الجماعية بين توصية لجنة التفتيش و الحق في المعلومات    مجلس المستشارين يصادق على الجزء الأول من قانون المالية برسم 2020    تقضي مسافات طويلة للذهاب للعمل… هكذا تخفض مستوى توترك    ما يشبه الشعر    أيهما الأقرب إلى دينك يا شيخ؟    مباحثات مغربية سعودية حول الحج    " الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين": قتل المحتجين جريمة كبرى وحماية حق الشعوب في التظاهر فريضة شرعية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أمزازي يستعرض في برلين خارطة الطريق الجديدة للتكوين المهني
نشر في رسالة الأمة يوم 21 - 11 - 2019

استعرض وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي اليوم الاربعاء في برلين الخطوط العريضة لخارطة الطريق المتعلقة بتطوير التكوين المهني وإحداث مدن المهن والكفاءات في كل جهة.
وأبرز الوزير خلال مشاركته في جلسة نقاش نظمت في إطار المنتدى الألماني الافريقي الأول حول التكوين المهني والتربية، أن جلالة الملك محمد السادس يولي اهتماما كبيرا للتكوين المهني باعتباره رافعة للتنمية الاجتماعية والاقتصادية لاسهامه في تأهيل الشباب من أجل ولوج سوق الشغل وفي جذب الاستثمارات الاجنبية. وقال أمزازي إن “خارطة الطريق الجديدة التي نحن بصدد توفير الشروط المناسبة لتفعيلها في الشهور المقبلة، تعد نموذجا تربويا غير مسبوق يعزز توظيف الشباب والقدرة التنافسية للأعمال وجذب المستثمرين الأجانب”.
وأشار في هذه الجلسة التي تمحورت حول موضوع “الميثاق مع إفريقيا: الخبرة في مجال التعليم والتدريب المهني والتعاون مع القطاع الخاص”، أن هذا المشروع يقوم بالاساس على إعادة هيكلة نظام التكوين المهني الحالي، وإحداث مدن المهن والكفاءات في كل جهة، واعتماد مقاربة بيداغوجية بالكفاءة والتمكن من اللغات الاجنبية، ووضع برامج لتأهيل الشباب لولوج سوق الشغل، ومراجعة التوجه نحو التكوين المهني.
كما استعرض المسؤول المغربي تجربة المغرب في مجال التكوين المهني والتي يضعها رهن إشارة بلدان إفريقيا جنوب الصحراء في إطار التعاون جنوب/جنوب.
وتم في أعقاب هذه الجلسة التي حضرتها سفيرة المغرب بألمانيا السيدة زهور العلوي، التوقيع على مذكرة تفاهم بين المغرب وألمانيا تهم إنشاء مجموعة (كلاستر) لصناعة التلحيم بشراكة بين مقاولات وجمعيات ومؤسسات تربوية ألمانية ومغربية بهدف النهوض بقطاع التلحيم في المغرب. ومن المنتظر أن يساهم المشروع في تكوين وتأهيل 2600 مستفيد. وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، على هامش المنتدى، قال السيد أمزازي إن ألمانيا تتوفر على خبرة كبيرة في مجال التكوين المهني بحكم العدد الكبير من الصناعات المختلفة في مجالات كبرى ولاعتمادها أيضا على نظام التناوب بين التعليم والتكوين المهني.
وأضاف أن ألمانيا التي تقوم بتصدير هذه الخبرة، واكبت المغرب مند بداية 2000 ، لتطوير هذا النموذج التكويني في الوسط المهني حيث تم إطلاق أول تجربة والمعروفة بمراكز التمرس المهني في المقاولات لاسيما في قطاعات النسيح والصناعة التقليدية والجلد.
وتابع أنه يتم اليوم أيضا تطوير هذا النموذج من خلال مواكبة مشروع وطني هام في الطاقات المتجددة ولاسيما عبر دعم معاهد التكوين المهني في مجال الطاقات المتجددة بوجدة وطنجة في ما سيتم فتح معهد آخر قريبا في ورازازات. ولفت الى أن المغرب يعمل أيضا على نقل تجربته في مجال التكوين المهني الى البلدان الافريقية مبرزا “نحن الان بصدد مواكبة عدد كبير من الدول الافريقية لانشاء معاهد للتكوين المهني في بلدانهم أو استقطاب المتدربين من أجل التكوين او مواكبة بعض وزارات التكوين المهني في افريقيا لوضع برامج للتكوين المهني”.
كما قام البنك الافريقي للتنمية، يضيف الوزير، برصد ميزانية كبرى لفائدة دول إفريقية لانشاء معاهد للتكوين بمواكبة من قبل المغرب الذي يقوم بدور ريادي في إفريقيا في هذا المجال.
وشكل المنتدى، حسب أمزازي، مناسبة للتطرق الى التحول الرقمي للوحدات الصناعية، داعيا الى ضرورة منح بلدان افريقيا أيضا الامكانية للتكوين في هذا المجال والاستفادة من التجربة الالمانية لكي لا تكون هناك هوة ولكن التقائية بين إفريقيا والدول المصنعة. وحضر المنتدى الألماني الأفريقي حول التكوين المهني والتعليم ، الذي نظمته الجمعية الاقتصادية الالمانية الافريقية ، تحت شعار “تشكيل مستقبل التشغيل” ، كاتب الدولة بوزارة التعليم الالمانية فولف ديتر لوكاس، والعديد من الوزراء الأفارقة المكلفين بالتكوين المهني والتعليم التقني.
وكان أمزازي قد قام على هامش مشاركته في المنتدى، بزيارة لمدينة شتوتغارت الألمانية حيث تباحث مع مايكل كلاين، كاتب الدولة للاقتصاد والعمل والإسكان في ولاية بادن فورتمبيرغ التي تحتضن كبريات الشركات الالمانية لصناعة السيارات والالكترونيك وتكنولوجيا الاتصال . كما زار عددا من المؤسسات الألمانية للاطلاع على التجربة الالمانية في مجال التكوين المهني منها “فيستو ديداكتيك”، الرائدة عالميا في مجال التكوين الصناعي، ومدرسة “هان فيليب ماتهويس” لاستكشاف نموذج التكوين المهني بالتناوب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.