بتعليمات من صاحب الجلالة.. بوريطة يستقبل مبعوث الرئيس القمري    سليمان الريسوني يكتب: قهوة الفلانخيين الجدد    مع دعمها ماليًا .. أخنوش يفتتح مشاريع تخص الصيد البحري بالداخلة بمنتدى مقاولات تربية الأحياء المائية    الجواهري: الرقمنة تطرح تحديات معقدة و »غير مسبوقة »    صندوق التجهيز الجماعي يحقق ناتجا داخليا بقيمة 409 مليون درهم    إحباط هجوم مسلح إستهدف مسجدا للمصلين    اللبنانيون يقطعون الطرق الرئيسية ويتظاهرون قرب القصر الرئاسي    إفريقيا الوسطى تهزم بوروندي في مجموعة المغرب    الناخب الوطني يكشف النقاب عن أسباب إستبعاد حارث أمين عن المنتخب    خليلوزيتش: لا أعلم لماذا اعتزل حمدالله ؟    تساقطات ثلجية وطقس بارد من الجمعة إلى الأحد بهذه الأقاليم الشمالية    اعتقال شاب وفتاة بحوزتهما 1130 قرص الإكستازي بفاس بمدخل العاصمة العلمية فاس    ضائقة مالية تدفع بأربعيني إلى الانتحار شنقا بطنجة    استنفار داخل المستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة بعد إصابة طفلين بداء ''المينانجيت''    العثماني يعلن عن قرب إطلاق “المنصة الوطنية لدعم المقاولة” خلال الأشهر المقبلة    الاتحاد الإسباني يُؤكد بشكل رسمي موعد الكلاسيكو    محكمة جزائرية تبرئ 5 متظاهرين في قضية رفع الراية الأمازيغية    هذا البرنامج الكامل للنهضة والحسنية بدور المجموعات    وزير العدل: القانون الجنائي يجب أن يحقق التوازن في احترام للحريات أكد أن المغرب قادر على ذلك    توطيد العلاقات محور مباحثات بين بوريطة ومبعوث الرئيس القمري    الرباط: فتح بحث قضائي في حق مقدم شرطة رئيس تورط في قضية تتعلق بالإرتشاء    تتويج الفائزين في نهائيات مسابقة تحدي القراءة العربي 2019    نشرة خاصة.. موجة برد قارس وتساقطات ثلجية نهاية الأسبوع في عدد من المناطق    بدء الجلسات العلنية بالكونغرس الأميركي في إطار إجراءات عزل ترامب    إسرائيل تقصف قياديين في "الجهاد الإسلام" وتقتلهم مع زوجاتهم وأطفالهم    الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري تمنح ترخيصا لخدمة إذاعية موضوعاتية موسيقية جديدة    المجلس الوطني لحقوق الإنسان: لا وجود لأي آثار تعذيب على معتقلي أحداث الحسيمة    حصيلة حوادث السير خلال أسبوع    الناظور.. "مركز الذاكرة" يتوّج رئيس كولومبيا بالجائزة الدولية للذاكرة    الإله الفردي والإله الجماعي والحرية الفردية    جنوب إفريقيا.. تعيين الباكوري رئيسا للجنة قيادة « ديزيرت تو باور »    نحو 25 ألف قاصر عرضوا على أنظار محاكم المغرب في 2018    الجواهري: التطورات الاقتصادية تضع القوانين على المحك    المغاربة في صدارة السياح الوافدين على أكادير خلال شتنبر 2019    مشروع قانون المالية..البام يتقدم ب83 تعديل    دفيد فيا يعلن اعتزاله كرة القدم    بعد مسيرة مشرفة.. لقب تحدي القراءة العربي يضيع من فاطمة الزهراء أخيار    تفوق على ميسي ورونالدو.. مودريتش يتوج بجائزة القدم الذهبية    “فريدوم هاوس”: المغرب حر جزئيا في مجال الحريات على الأنترنت    رومان سايس: "جاهزون ومستعدون للانتصار على موريتانيا"    مهرجان طنجة للفنون المشهدية    المخرج المغربي علي الصافي ضمن لجنة التحكيم المهرجان الدولي للفيلم بمراكش في دورته ال 18    «باريس البيضاء» يفوز بالجائزة الكبرى للمهرجان المتوسطي لسينما الهجرة بوجدة    تركيا ترحل جهاديي داعش إلى المغرب    فوز فيلم “همسات تحت التراب” بالجائزة الأولى في المهرجان الوطني لفيلم الهواة بسطات    إدريس ومهدي في تجربة جديدة على قناة « ام بي سي 5 «    لجنة المالية والتنمية الاقتصادية بمجلس النواب تصادق بالأغلبية على الجزء الأول من مشروع قانون المالية لسنة 2020    النيابة السودانية تخاطب سلطات السجون بتسليم البشير وآخرين    رأي : التغير الفكري والتقدم الاجتماعي    الوصية في الفقه والقانون وتطبيقاتها الإرثية 1/2    خصائص الحركة الاحتجاجية العراقية .    رغم مطالبة الفرق البرلمانية.. رفض فرض الضريبة على البيسكويت والبسكوي والمنتجات المماثلة والبريتزي    البيضاء.. خبراء دوليون يتباحثون حول الامراض التنفسية    طنجة.. انتشار الكلاب الضالة يهدد سلامة الساكنة    كيف يفسر انتشار النفاق الاجتماعي في المجتمع المغربي؟    شاب يتعرض لسكتة قلبية يوميا طوال 14 عاما    شاهدوا بالفيديو.. أجواء "الحضرة" في الزاوية الكركرية بالعروي إحتفالا بذكرى المولد النبوي    جماعة العدل والإحسان بالقصر الكبير في بيان للرأي العام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بنشماس يعلن التأجيل والمؤتمر ينتخب كودار رئيسا.. غليان داخل "البام"
نشر في الأحداث المغربية يوم 19 - 05 - 2019


AHDATH.INFO
مباشرة بعد بلاغ حكيم بنشماس الأمن العام لحزب الأصالة والمعاصرة والذي أعلن فيه تأجيل اجتماع اللجنة التحضيرية للمؤتمر الرابع, لم تتردد هذه الأخيرة في اصدار بلاغ مواز أعلنت فيه انتخاب سمير كودار رئيسا للجنة التحضيرية للمؤتمر القادم، بعد انسحاب حكيم بنشماس، و المؤيدين له". وهو ما يجعل الحزب يعيش على صفيح ساخن ومهددا بالانشطار والانقسام.
ودعت رئاسة اللجنة في بلاغ لها الأمين العام إلى "الانصياع لإرادة اللجنة والتقيد بمقتضيات قوانين وأنظمة الحزب، والانخراط بإيجابية في مسلسل الإعداد للمؤتمر". واعتبرت أن "انسحاب الأمين العام خلف استياءا عارما لدى أعضاء اللجنة التحضيرية الذين عبروا عن أسفهم لانسحاب الأمين العام قبل إتمام الاجتماع، و أكدوا تشبثهم بمخرجات الاجتماع".
وأوضح البلاغ ذاته أن " اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الرابع، المنبثقة عن المجلس الوطني في دورته الرابعة والعشرين، برئاسة السيد الأمين العام للحزب، اجتمعت بتاريخ 18 ماي 2019 ", وأشار أن "الاجتماع استهل باقتراح يقضي باعتماد التوافق في اختيار رئيس(ة) اللجنة التحضيرية.
وأنه لهذا الغرض تشكلت لجنة مصغرة، اشتغلت لساعات دون التوصل إلى حل متوافق عليه. لكنه "بعد ذلك، عاد الأخ الأمين العام ليقترح انتخاب رئيس(ة) اللجنة التحضيرية بالاقتراع العلني، حيث قدم السيد سمير كودار ترشيحه لهذه المسؤولية، ونال ثقة الأغلبية الساحقة من أعضاء اللجنة".
وكانت اللجنة التحضيرية للمؤتمر الرابع لحزب الأصالة والمعاصرة قد عقدت أول لقاء لها يوم أمس السبت بمركز الإستقبال والندوات بحي الرياض بالرباط. وكان الاجتماع مخصصا لانتخاب رئيس اللجنة التحضيرية وهيكلة لجانها وفقا للمقتضيات القانونية قبل أن يتم "تعليقه". وعزا بلاغ بنشماس الأمين العام للحزب تعليق الاجتماع الى ما أسماه "الصعوبات والعقبات التي اصطدمت بها جهود ومساعي بلورة صيغة توافقية لهيكلة اللجنة التحضيرية".
وأوضح بلاغ بنشماس, أن "الأمين العام شرع في مباشرة مسطرة فتح باب الترشيحات بشأن رئاسة اللجنة إلا أن البعض عمد إلى خلق بلبلة أفضت إلى إعدام كل الشروط الموضوعية والسليمة لمواصلة أشغال الاجتماع، بما في ذلك التطاول على اختصاصات الأمانة العامة للحزب" , وأعلن الأمين العام "رفع الجلسة لاجتماع لاحق سيتم تحديد تاريخه في اجتماع طارئ للمكتب السياسي".
وحسب مصادر من الحزب فان الصراع احتدم داخل اللجنة بين جناح الحموتي واخشيشن وبين نادي الصقور وجيل التغيير من جهة وأصحاب المواقع والريع. مضيفة أن "الأمين العام ولم يستطع إيجاد التوافق ومخرج لهذا المأزق الذي ارهقه فعلا وجعله غير قادر على إرضاء الجميع".
وأضافت عضوة في اللجنة في تدوينة لها " كلنا نتحمل مسؤولية ما وقع اليوم .. لأننا (كمناضلين يقومون بوضع مصلحة البام قبل كل شيء) وخوفا على الحزب من الدخول في طريق مسدود قبلنا بتنصيب شخص كنائب للأمين العام في خرق واضح للقانون الداخلي للحزب .. كان يجب أن نقول لا لخرق القانون وقتها .. واليوم نقول لا للبلطجة والانتهازية والعدمية وللفوضى البائسة التي لن تجلب لهذا الحزب سوى الخراب ..".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.