الجبهة الوطنية لمناهضة التطرف و الارهاب تدعو لوقف التحريض على العنف والتطرف    إدارة مارينا أبي رقراق تكشف عن برنامج طموح للترفيه السياحي والثقافي ستستفيد منه ساكنة الرباط وسلا    «الزراعة الدقيقة».. محور ورشة عمل بجامعة وجدة في شتنبر    جون بولتون يدفع إلى الحرب … وترامب يفضل التروي : تزايد مخاطر اشتعال الوضع في الخليج    « غوغل » يدعم قرار إدارة ترامب ويحظر « هواوي » من استخدام تطبيقاته    ريال مدريد يجدد عقد كروس حتى عام 2023 !    لجنة البرمجة تواصل خلق الارتباك الدوري الاحترافي    مرعب…النيران تشتعل في حافلة لنقل المسافرين في أكادير وتحولها إلى رماد- صور    شجار ثنائي ينتهي بجريمة قتل مروعة أمام المسجد بالقصر الكبير    الدكتور الطيب تيزيني : على هامش رحيله الأبدي    برلمانيون يتهمون الحكومة بحماية المفسدين    أكادير تجني ثمار التخفيضات الجوية ومطار المسيرة يحقق أعلى الأرقام    هيأة مستقلة للمناصب العليا    التحقيق في فضائح التعمير بالرباط    مخطط تجسس ب”واتساب”    المالكي يمنع توظيف خليلات رؤساء الفرق    وفاة الطيب بن الشيخ وزير الصحة الأسبق    الجعواني تصدى لجروس بسبب الرجاء !!    كيف وضع هدف كودجو في الوقت بدل الضائع نهضة بركان في المقدمة    اللجنة التحضيرية لمؤتمر البام.. المنصوري « تتمرد » على بنشماش    « الإتحاد العام » يمنح إشارة المسؤولية المجتمعية لهذه المقاولات    تاونات.. المصادقة على 33 مشروعا لمبادرة التنمية البشرية    أمطار مرتقبة في طقس اليوم الإثنين    إدارة الوداد تدعو عموتة لحضور نهائي دوري أبطال إفريقيا    خمسيني ينهي حياته ليلة الثالث عشر من رمضان    النقاب يجبر طبيبا على الاستقالة    30 ألف درهم لمن يدل على قاتل طليقته بالرصاص    «الإيكونوميستا»: إسبانيا أول شريك تجاري للمغرب للعام السابع على التوالي    تكريم عبيد بمكناس    قرقيبو وذكريات مع إليسا    بوسيل وبطمة في “البزار”    رسميا.. مطلوب اعتقال "أسانج" في السويد في قضية اغتصاب    الشعب الجزايري داير ثورة على النظام العسكري الي حاكم من 1962    مبادرة جمعوية "تغرس الأخوة" بمدينة الصويرة    الحوار حول الهيئة الانتقالية تستأنف الإثنين في السودان    رونار يهنئ نهضة بركان    تقرير.. المغرب حقق 27.5 مليار دولار من صادرات الذهب والفوسفاط    مرتضى منصور: أشكر الشعب المغربي على حسن الضيافة    احتقان بتعاونية “كولينور” والعمال يدخلون في إضراب مفتوح عن العمل    اختتام فعاليات الملتقى القرآني الثالث للحافظات    «يولر هرميس»: المغرب تلميذ غير نجيب في آجال الأداء    خسارة مزدوجة للزمالك    "البراكنةة" ينتزعون فوزا ثمينا في ذهاب نهائي "الكاف"    باطمة : ما حدث مع علي المديدي في” الزمن الجميل “مثل ما عشته في “عرب أيدل”-فيديو    مقتل 11 شخصا في مذبحة جماعية شمال البرازيل    الكنيسة الكاثوليكية بالعرائش تشارك في إفطار التسامح    الإماراتية فتحية النمر: علاقتنا بالمغرب وطيدة إبداعيا وثقافيا -حوار    أبو زيد: إسرائيل استولت على 3 ملايين وثيقة وطردت 635 مغربيا    دراسة … تناول عصائر الفواكه المصنعة قد يؤدي إلى الوفاة المبكرة    القمر الأزرق يضيء سماء الأرض    “صحتنا في رمضان”.. ما هو أفضل وقت لممارسة التمارين الرياضية؟ – فيديو    “كَبُرَ مَقْتاً… ” ! *    دراسة: تناول الخضار مع البيض يزيد من امتصاص مضادات الأكسدة    أطباء يتحدثون لبيان اليوم عن الأمراض في رمضان    مدخل لدراسة تاريخ الزعامات المحلية بالجنوب المغربي : سعيد بن حمو المعدري -11-    كعب بن سور… الغرم بالغنم    القصر الكبير : انطلاق الملتقى القرآني الثالث للحافظات    لصحة أفضل.. تجنب هذه العادات الخاطئة في رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أولاد البوعزاوي... التراث أساس النجاح
نشر في الصباح يوم 28 - 01 - 2013

تمكنت مجموعة "أولاد البوعزاوي"، من التجاوب مع الجمهور المغربي في عدد من المحافل الفنية الوطنية، عبر مجموعة من الأغاني التراثية التي تميز العيطة المرساوية، من بينها "الحداويات"، و"الغزال"، و"ركوب الخيال"، و"قدور"، و"لغزال"، و"لي بغا حبيبو"، و"علاش تعاديني"، فضلا عن أغنية "الكافر غدرتيني" التي كانت انطلاقتها نحو عالم الشهرة والاحتراف الفني.
تخطت شهرة هذه المجموعة التراثية، حدود المغرب، إذ وصلت إلى معهد العالم العربي بالعاصمة الفرنسية باريس، وجامعة واشنطن بالولايات المتحدة الأمريكية، وحفلات بعدد من العواصم العالمية، وأبرز خالد البوعزاوي، عضو المجموعة في حديث إلى "الصباح"، أن روح العمل والاهتمام بالموروث الثقافي المغربي، عاملان أساسيان في تفاعل الجمهور مع أعمال الفرقة، مؤكدا أنهم يعملون على إعادة توزيع التراث المغربي الأصيل ليكون في متناول الجميع، مؤكدا أن تطوير التراث أساس نجاحهم، وأن اختيارهم ولوج عالم الفن في البداية لن يكون بهدف عائد مادي وإنما من أجل المساهمة في إحياء هذا اللون الموسيقي الذي يشكل أحد أسس الهوية الثقافية المغربية.
وأشار البوعزاوي إلى أن مدرسة الحياة الفنية، كانت أهم مؤسسة تلقوا فيها مبادئ العمل الجماعي داخل فرقتهم، من خلال الاحتكاك بمجموعة من الوجوه الفنية المغربية، في مقدمتهم والدهم الشيخ بوعزاوي مؤسس المجموعة، وهو أحد أكبر رموز العيطة في المغرب، كما رافق كبار نجوم العيطة المرساوية سنوات الثلاثينات والأربعينات، من قبيل المارشال قيبو، وبوشعيب البيضاوي، والشيخات العرجونيات.
وانطلقت بدايات الأبناء في سن مبكرة، إذ اختار الأخ الأكبر صالح التوجه نحو دار الشباب بالكارة لتأسيس فرقة في الفن الكلاسيكي، واختار خالد التقليد منذ الصغر على آلة "الكمنجة"، وحفظ أسس "العيطة" بمعارضة الوالدة الذي كان همها متابعة الدراسة، ومباركة الوالد الذي تفاجأ بموهبة الابن الأصغر.
وأضاف البوعزاوي، أن قرب المجموعة من الجمهور، واختيار هذا اللون الموسيقي الأصيل، كانت عوامل بارزة في تحديد مسارها وتفاعل المتلقي معها، مضيفا في الحديث ذاته أن اعتماد أساليب البساطة ونقل الصورة الحقيقة لموسيقى العيطة المرساوية، كانت هما منذ انطلاقة المجموعة والتي تحافظ عليه في الوقت الراهن على اعتباره مبدأ يميز الفرقة الموسيقية منذ انطلاقتها.
وكانت المجموعة حققت شهرة كبيرة خلال منذ بدايتها في برنامج "سهرة الأقاليم"، إذ أضاف خالد البوعزاوي، أن شهرتهم الأولى كانت مع زملائهم في العمل الذين تساؤلوا مرات عديدة عن هذه الفرقة الموسيقية التي أطلت على الجمهور المغربي، فضلا عن اقتراح المدير العام الأسبق للإذاعة والتلفزة محمد طريشة، الذي اقترح عليهم إعادة إحياء الموروث الموجود في خزانة "دار البريهي".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.