النقابة الوطنية للصحافة المغربية تتلقى الرسالة الملكية بكثير من الفخر والاعتزاز    والي بنك المغرب: لا يمكن الحكم على أداء البنوك التشاركية إلا بعد 4 أو 5 سنوات    نيمار يرد على تصريحات ناصر الخليفي    طنجة.. قتيل وإصابات في صفوف تلاميذ مدرسة خصوصية    مديرية الأمن الوطني: التنسيق جار مع الأنتربول لتوقيف قاتل زوجته بفرنسا    شاب يدخل في لعبة تحدي اعتراض القطار.. و”مكتب السكك الحديدية” يهدد بمقاضاته    سلام الله عليك أيها السيد الرئيس    الحكومة أجابت عن 8400 سؤال كتابي و3264 سؤال شفوي خلال نصف الولاية التشريعية العاشرة    رسميا.. باعدي يعوض حمد الله بلائِحة "الأسود" ب"الكان"    أكبر تحالف يساري في تونس يحمل الدولة المصرية مسؤولية وفاة مرسي    الجيش الجزائري يهدد حاملي الراية الأمازيغية    كوت ديفوار: الحكم الذاتي “سبيل براغماتي وواقعي ومثالي” لتسوية قضية الصحراء    المغرب يقترض 2.27 مليار درهم من “الصندوق العربي للإنماء”    عبد النباوي يعرّف بالنيابة العامة المغربية في أمريكا    "أسود الأطلس" يَبدؤون تحضيراتهم بمصر في أجْواء يطبعها التفاؤُل    لويس إنريكي يستقيل من تدريب منتخب إسبانيا    بين الانتقاد والاستغراب .. هكذا تفاعل مغاربة مع قميص "الأسود"    محكمة الاستئناف بباريس تفتح محاكمة ساركوزي بتهمة الفساد    الأمم المتحدة: نملك أدلة تورُّط بن سلمان في قتل خاشقجي عمداً    فيدرالية اليسار تنضم إلى القوى السياسية والحقوقية الداعية إلى مسيرة الرباط ضد صفقة القرن    حظر استخدام الدراجات النارية في العاصمة الإثيوبية بسبب السرقة    مهرجان تطوان المدرسي يُسدل الستار عن النسخة السابعة    بنشماش يهاجم مليارديرات “البام” ويتهمهم بمحاولة السطو على مؤسسات الحزب    مشروب ليلي يساعد على إنقاص الوزن أثناء النوم!    الجماهير البرازيلية تخدل السيليساو في كوبا امريكا    هواوي تعزز ترتيبها في قائمة براندز لأقوى العلامات التجارية في العالم    بالإجماع.. لجنة الخارجية تصادق على اتفاق الصيد البحري مع الاتحاد الأوروبي    تنقيب أولي يكشف عن احتياطات ضخمة من الغاز قبالة ساحل العرائش    إحالة رئيس الوزراء السابق أويحيى للمحكمة العليا بتهم فساد    "الحرارة والرطوبة تحت مجهر"الكاف" قبل "الكان    برلماني من المضيق يُسائل وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية    حجز 14 كلغ من مخدر الشيرا بمعبر باب سبتة    الشعب المغربي يحتفل غدا الخميس بالذكرى التاسعة والأربعين لميلاد الأمير مولاي رشيد    معرض “ذوات” لعبد الكريم الوزاني في مركز تطوان للفن الحديث    اختيار عازفة البيانو المغربية نور عيادي للمشاركة في الأكاديمية الفرنسية للموسيقى    أكثر من 70,8 مليون نازح في العالم عام 2018 في رقم قياسي    20 حفلا في الدارالبيضاء للاحتفال باليوم العالمي للموسيقى.. حفل مسلم الأبرز    طقس الخميس: حار بالجنوب ومعتدل بباقي المناطق.. والعليا تصل ل 42 درجة    القطب المالي للدارالبيضاء يعزز دوره كمحفز للاستثمارات بالمغرب والقارة الإفريقية    مؤتمر نقابة الصحافيين للنقاش أم مؤتمر المساطر؟    “البي بي إس” :حذار من استغلال سياسوي فملف طلبة الطب    عائلات معتقلي “حراك الريف” تنبه للوضع الصحي الخطير للفحصي والغلبزوري وتتهم إدارة سجن فاس برفض علاجهما    تسجيل حالة إصابة بالمينانجيت باسفي    جائزة “السلطان قابوس” في حلة جديدة    جمهور فاس يتحول إلى كورال لمارسيل    مغاربة ينسفون ندوة “سماب إيمو” .. ويتهمون شركات عقار ب”النصب” افتتحها الوزير عبد الأحد الفاسي الفهري    التكوين المهني بالمغرب وتحديات المستقبل    التفكير في المتوسط مع محمد أركون    فلاش: الفيلالي يغادر إيموراجي    “مايلن المغرب” تطلق أولى وحداتها لإنتاج الأدوية بالمملكة    إطلاق سراح بلاتيني بعد استجوابه عدة ساعات في فرنسا    السعودية توقف إصدار تأشيرات العمرة    سحب رقائق بطاطس “لايز” من المتاجر    صحف الأربعاء: البحري يعد مفاجأة للملك محمد السادس،و شن حملة واسعة للتخلص من السيارات المهملة بأكادير، وارتفاع كبير في عدد قضايا الطلاق، و    خبراء: ها مصدر القلق الرئيسي عند المرأة    يهم الحجاج الناظوريين: وزير الأوقاف يعلن عن 6 مستجدات لتحسين ظروف تنقل وتغذية وتأطير الحجاج المغاربة    وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية يبشر البرلمان بمستجدات سيعمل بها لأول مرة لتسهيل أداء مناسك الحج    قصة : ليلة القدر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في عمليات مشتركة مع الديستي: تفاصيل إحباط محاولة إغراق مدينة سلا بأزيد من 11 ألف قرقوبية من النوع الفتاك
نشر في كواليس اليوم يوم 10 - 03 - 2017

فيما تتواصل الجهود لتطويق ومحاصرة ظاهرة الاتجار في السموم القوية، وترويجها، بصمت فرقة الشرطة القضائية بمدينة سلا، بتنسيق مع عناصر المديرية العامة لإدارة مراقبة التراب الوطني، الديستي، في أقل من أسبوع فقط، على عملية نوعية، أسفرت عن إحباط إحدى أكبر عمليات إغراق المدينة وما جاورها بسموم المخدرات المهلوسة، التي تفسد النشء، وتساهم في انتشار الجريمة والانحراف.
ففي عملية نوعية، تمكنت فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة سلا، بتنسيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، مساء الاثنين، من توقيف سيدتين، متلبستين بحيازة 9262 قرص مهلوس، منها 802 من مخدر الإكستازي و8460 من مختلف أنواع الأقراص الطبية المخدرة، بالإضافة إلى العثور بحوزتها على مبلغ 30500 درهم يشتبه في كونه متحصل من عمليات الاتجار في المخدرات.
وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه جرى توقيف المشتبه فيهما، إحداهما من ذوي السوابق القضائية، على مستوى حي بطانة بمدينة سلا للاشتباه في ارتباطهما بشبكة إجرامية تنشط في مجال الاتجار في مخدر الإكستازي والأقراص الطبية المخدرة.
وأضاف المصدر ذاته أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، بينما لازالت الأبحاث والتحريات متواصلة لتوقيف باقي المتورطين المحتملين في هذه الشبكة الإجرامية.
وبعد ذلك، بيوم واحد، تمكنت فرقة الشرطة القضائية نفسها، من توقيف شخص من ذوي السوابق القضائية في ترويج المخدرات، من مواليد 1993، وذلك للاشتباه في تورطه في ترويج أقراص الإكستازي والأقراص الطبية المخدرة.
وقد جرى توقيف المشتبه فيه على مستوى حي الانبعاث بمدينة سلا، وهو متلبس بحيازة 1472 قرص مهلوس، منها 122 قرصا من مخدر الإكستازي، و 1350 قرصا طبيا مخدرا من أنواع "نورداز" و "ريفوتريل".
وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت الحراسة النظرية بناء على تعليمات النيابة العامة المختصة، فيما لا زالت التحريات جارية لتحديد باقي المتورطين في هذا النشاط الإجرامي.
ويوم أمس فقط، تمكنت فرقة الشرطة القضائية بسلا، دائما، من توقيف أحد أبرز المطلوبين إلى العدالة في مجال الاتجار في الممنوعات، بحي سيدي موسى، وحجزت لديه نحو 4.5 كيلوغرامات من مخدر الشيرا، كان يستعد لتوزيعه على المدمنين.
وقبل أيام من ذلك، تمكنت نفس الفرقة من تحقيق عملية نوعية في حي قرية أولاد موسى، وبناء على معلومات دقيقة توصلت إليها، انتقلت إلى حي القرية، وباشرت عمليات بحث وتحري، أسفرت عن توقيف شخصين اثنين، من أبرز مروجي السموم في المنطقة.
وأسفرت عملية الشرطة القضائية عن حجز 510 أقراص مهلوسة من نوع "نورداز"، و32 علبة سيليسيون، وهذه الكمية الكبيرة من السموم، كان سيتم ترويجها في صفوف المدمنين والمنحرفين وقطاع الطرق.
وتندرج هذه العمليات في إطار الجهود المستمرة التي تبذلها المصالح الأمنية لمكافحة الظاهرة الإجرامية، وتحديدا جلب وترويج المخدرات والمؤثرات العقلية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.