القوات المغربية الباسلة تلقن البوليساريو درسا جديدا، و تدمر سيارتين بالكامل.    تعادل بطعم الفوز للرجاء على أورلاندو من قلب جنوب إفريقيا    البطولة الإحترافية 1: نتائج وبرنامج الدورة 17    ياسين بونو أساسي.. النصيري والحدادي على مقاعد البدلاء ضد فياريال    بتجهيزات عالية الجودة.. حموشي يشرف على تدشين المقر الجديد للفرقة الوطنية للشرطة القضائية    127 حالة إصابة جديدة و297 حالة شفاء خلال ال24 ساعة الماضية    نهاية أسبوع بلا إصابات بكورونا في طنجة ووزان تسجل معظم الحالات الجديدة    ارتفاع شهداء العدوان الإسرائيلي على غزة إلى 188 بينهم 55 طفلا و33 إمرأة    16 ماي.. أسرة الأمن الوطني تحتفل بذكرى تأسيسها    المغرب يجدد دعمه للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني ويدعو لتجاوز وضعية الاحتقان    الحكومة تعلن عن تخفيف التدابير المتعلقة بمكافحة فيروس كورونا    فانسان بول يكسر كلين شيت الزنيتي    الكاف تختار البنين لاحتضان نهائي كأس الكاف    التعاون الإسلامي يشيد بجهد الملك لصالح القدس    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الاثنين    القنيطرة.. توقيف ثلاثة أشخاص للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بحيازة وترويج المخدرات والمؤثرات العقلية    اختيار المخرجة والممثلة والفوتوغرافية الفرنسية ماريون ستالينس رئيسة للجنة التحكيم    منظمة التعاون الإسلامي تطالب باجراءات على الأرض لوقف العدوان الإسرائيلي    برلماني يطالب العثماني بطرد مسؤول مكتب الاتصال الصهيوني من المغرب.. ويؤكد "التوقيع عن التطبيع كان خطأ جسيما"    البروفيسور الإبراهيمي يقترح استعمال شهادة التلقيح كوثيقة للسماح بالتنقل    لليوم الثاني أعداد إصابات كورونا في المغرب ترتفع    آرسنال يرفض عرضًا من "ملياردير سويدي" لشراء أسهم النادي    إجمالي الحالات النشطة بالقارة السمراء بلغ 340,740 حالة    زوران: "الفوز ذهابًا على الترجي (2-0) ليس حاسمًا وقلت للاعبين إننا ذاهبون إلى تونس بفكرة التعادل (0-0) في الجزائر"    وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي يثمنون دور لجنة القدس برئاسة الملك في حماية المقدسات في القدس الشريف    التحقيقات في الفاجعة المميتة ضواحي أكادير تفجر معطيات خطيرة وتكشف عن فضيحة مدوية    بيان للجبهة الوطنية لمناهضة التطرف والارهاب بمناسبة الذكرى الثامنة عشرة لأحداث 16 ماي 2003 الإرهابية بالدار البيضاء    مصر.. وفاة الفنانة ناديا العراقية جراء إصابتها بكورونا    دعما للفلسطنيين.. الآلاف يتظاهرون في الولايات المتحدة وكندا    المغرب يحتفي بعطاء السفير "لي لي" في بكين    وزارة الصحة الفلسطينية تعدّ 181 شهيدا في غزة    المختبر الوطني للشرطة العلمية والتقنية صرح علمي رائد لمواكبة التطورات التي تعرفها الجريمة وطنيا ودوليا    مع اقتراب الامتحانات.. أولياء التلاميذ متخوفون من تصعيد الاحتجاج ضد الوزارة ويطالبون بمراعاة مصلحة التلاميذ    تمليك الأراضي الجماعية الواقعة داخل دائرتي الري للغرب والحوز.. وكالة حساب تحدي الألفية-المغرب ومجموعة القرض الفلاحي تتعبئان من أجل التربية المالية    بسبب فضحه معاناة اللاعبين.. إدارة نهضة بركان تعاقب اللاعب ياجور بتغريمه مبلغ كبير    ارتفاع ضحايا العدوان الإسرائيلي على الفلسطينيين إلى 174 شهيدا بينهم 47 طفلا و29 إمرأة و1200 من الجرحى    وصلة فكاهية من تقديم الكوميدي صويلح حول أنواع الأحلام...في "الليلة سهرتنا"    الفنانون يخذلون حمادي عمور في وداعه الأخير    البرلماني الحميدي يسائل المصلي حول دعم المقاولة النسائية    جلسة خمرية تنتهي بفاجعة.. انهال عليه بشاقور فأرداه قتيلا..    حريق مهول يتلف محاصيل زراعية نواحي بني ملال    فاعلون يحذرون من انتشار الحشرة القرمزية بالحقول ويدعون لحماية "التين الوزاني"    بعد تأخر قطار البراق لساعة .. إدارة ال ONCF تعتذر لزبنائها بطريقة خاصة    تطوان.. انتحار مقاول برمي نفسه من الطابق الرابع    حكاية اليخت السري لجيف بيزوس    الفنانة دنيا بوطازوت بطلة فيديو كليب "شوف الزمان"للفنان زكرياء الغفولي...إليكم كواليس التصوير    جامعة مولاي اسماعيل تحتضن ورشة عمل حول "الاستثمار في التكنولوجيا فائقة التطور"    تعزية في وفاة الممثل عبد القادر دوركان    رحيل الممثل حمادي عمور.. أحد رواد فن التشخيص بالمغرب    "أمواج المتوسط" أنطولوجيا مختارات شعرية في 500 صفحة تصدرها سلسلة ابداعات طريق الحرير في العيد الخامس لتأسيسها    أوبل تقدم ثوب الراليات للموديل Corsa-e    فولكس فاجن تكشف عن Tiguan Allspace الجديدة    جون واتربوري صاحب كتاب "أمير المومنين" يكتب في "واشنطن بوست": قمع الصحفيين في المغرب يُقلل من مكانة النظام كمنارة في المنطقة    كل عيد وأنتم بخير    هل يمكن الجمع بين صيام أجر ستة أيام من شهر شوال وقضاء دين رمضان في نية واحدة ؟    لُمَح من عداوة اليهود للمسلمين    لهذا السبب يبقى الشعب الفلسطيني لا نظير له أبدا على وجه الأرض..!    رسالة لإخواننا المستضعفين في فلسطين و سائر الأوطان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مكونات مجلس المستشارين تعبر عن إدانتها للمس بالمقدسات الإسلامية وهانة الرسول
نشر في فبراير يوم 28 - 10 - 2020

عبرت مكونات مجلس المستشارين عن إدانتها للإساءة والمس بالمقدسات الإسلامية، وخاصة الرسوم المسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم.
وثمنت هاته المكونات، خلال الجلسة الأسبوعية للأسئلة الشفهية بالمجلس، أمس الثلاثاء، البلاغين الصادرين عن وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج والمجلس العلمي الأعلى بشأن هذا الموضوع.
وفي هذا الصدد، أكد فريق العدالة والتنمية "استنكاره الشديد وإدانته القوية للرسوم المسيئة للرسول الكريم، من خلال الإصرار المقيت على إعادة نشرها"، معتبرا أن "هذه الرسوم تشكل استفزازا وقحا وغير مقبول بأي وجه من الوجوه لمشاعر ملياري مسلم عبر العالم".
من جهته، عبر الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية عن إدانته "لهذا السلوك غير المعقلن"، مشددا على أن "حرية التعبير تنتهي عندما تمس حرية الآخر وعقائده".
من جانبه، أدان الفريق الحركي "هذه الممارسة غير المحسوبة العواقب (…) والمس بالإسلام المبني على قيم التسامح والتعايش".
بدوره، دعا فريق التجمع الوطني للأحرار إلى اعتماد فضيلة الحوار في التعاطي مع القضايا الدينية، مبرزا أن للحرية "قواعدها وأصولها".
أما فريق الأصالة والمعاصرة فقد أدان، بشدة، كل محاولات الإساءة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم من خلال الإمعان في نشر الرسوم المسيئة له، معتبرا أن هذه الممارسات "غير مقبولة وتغذي مشاعر الحقد والعنصرية وازدراء الأديان ".
وأكد أن "هذه الإساءة لا يمكن أن تصنف ضمن حرية التعبير، بل هي استفزاز صريح لمشاعر المغاربة ولكل المسلمين في جميع أنحاء العالم"، داعيا إلى "ضرورة احترام كل الديانات السماوية السمحاء كشرط أساسي للعيش المشترك والحوار الهادف والبناء بين الأديان والشعوب".
من جهتها، عبرت مجموعة الكنفدرالية الديمقراطية للشغل عن إدانتها للإساءة للرسول الكريم صلى الله عليه وسلم، وكذا "للتطرف أينما كان".
من جانبه، أبرز الفريق الاشتراكي أن كل الشرائع والأديان تؤمن بأن حرية التعبير تقف عند حرية الآخرين، مشددا على أن حرية التعبير لا تعلو عن المقدس.
بدوره، اعتبر الفريق الدستوري الديمقراطي الاجتماعي أن "هذه الإساءة زوبعة تسير في اتجاه مضاد لاحترام الأديان والحريات والتعايش والسلم، مما يقتضي التحلي بثقافة التسامح والتعايش بين كل الأديان في إطار احترام المبادئ الإنسانية".
أما فريق الاتحاد العام لمقاولات المغرب فقد استنكر بشدة "استفزازات الأمة الإسلامية بأجمعها وذلك بالسماح بنشر صور مهينة للرسول الكريم صلى الله عليه وسلم"، معتبرا أن الحرية تقف عند المساس بحرية وكرامة ومقدسات الآخرين.
من جهته، اعتبر فريق الاتحاد المغربي للشغل بأن الدين الإسلامي دين مقدس، مضيفا بأنه وبقدر ما يدين التطرف، يطالب باحترام الدين الإسلامي ومشاعر المسلمين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.