ها الجديد.. موريتانيا توجه صفعة قوية جدا للبوليساريو    حقيقة وفاة الرئيس الجزائري يكشف عنها مصدر رئاسي مسؤول.    الدوليون المغاربة يقودون تشيلسي وإشبيلية مبكراً لدور ال16 لعصبة أبطال أوربا    متابعة الملياردير الدرهم بتهم جنائية ثقيلة وإحالته على قاضي التحقيق المكلف بجرائم الأموال    برنامج "انطلاقة".. الجواهري: 1.9 مليار درهم لفائدة 9443 مستفيدا إلى غاية 15 نونبر    أحد مؤسسي البوليساريو يتحدث عن القمع في مخيمات تندوف وعلاقة موريتانيا بالجبهة    الانتخابات الأمريكية: جو بايدن يعلن أسماء مرشحين لمناصب مهمة في إدارته المرتقبة    إقليم طانطان..اعتماد تدابير وإجراءات احترازية "استثنائية" جديدة للحد من انتشار فيروس كورونا    توقيف شخصين في قضية نصب واحتيال في مبالغ مالية بلغ مجموعها 9 ملايين    المسرح الحساني يطل على جمهوره عن بعد    29 كازاوي قتلاتهم كورونا ف 24 ساعة و1579 تصابو.. و661 واحد براو فالشرق    المصالحة الوطنية وتوحيد المجلس التشريعي يلمان شمل الفرقاء الليبيين في طنجة    من الشمش للشتا والريح والثلج. يوعابد شرح تفاصيل التقلب الجوي المفاجئ اللي غتعرفو البلاد ابتداء من غدا عبر "كود": هذشي ناتج على اقتراب منخفض جوي غيجيب معاه ريح وسحاب ممطرة    منظمة حقوقية: "الحجر والطوارئ الصحية ساهما في إرتفاع العنف ضد النساء بنسبة كبيرة"    الجواهري يؤكد على ضرورة تعزيز المتانة الاقتصادية لمواجهة تحديات المستقبل    عقوبته تصل ل20 سنة… أول حكم قضائي بحق زوج نانسي عجرم    لك المجد، أيها الأحمد... الفذ    يعيش بين القضبان.. "مسيّر"بشيشاوة يسطو على ضيعات طبيب عيون ويختلس الملايير    مظاهرات داعمة للصحراء المغربية في مدينة أشدود بإسرائيل(فيديو)    يوفر حماية بنسبة 100% .. الإعلان رسمياً عن سعر لقاح كورونا الذي سيستخدمه المغرب    ارتفاع عدد الدوليين المصابين ب"كورونا" يثير تساؤلات لدى المتابعين المغاربة    المنتخب الوطني للاعبين المحليين يفوز على فريق مولودية وجدة ب4 أهداف لصفر    تأهل مرتقب لبايرن ميونيخ وليفربول    "تعديل السيارات".. تجارة تجد صدى واسعا لدى الشباب المغاربة    السلطة القضائية تكشف حصيلة المحاكمات عن بعد    السجن 10 سنوات لامرأة رمت أطفالها من عمارة    الغموض يلف انتحار حلاق شاب وسط مدينة أزرو    ‪الدرك يحجز 14 طنا من المخدرات ناحية وزان‬    الحكومة تتدارس صندوق محمد السادس للاستثمار    نقابة تدين استهداف وزارة بوشارب ب"حملة مسعورة" وتدعو للحكمة والانصاف    أرقام رسمية تكشف تراجع الصيد الساحلي والتقليدي    هذا تاريخنا يدلُّ علينا.. فانظرُوا بعدنا إلى التّاريخ!    الوداد والرجاء يتعرفان على خصميهما في دوري الابطال    موريتانيا تلغي الإحتفالات المخلدة لعيد إنشاء القوات المسلحة الموريتانية    491 وفاة جديدة بكورونا خلال 24 ساعة في روسيا    رسميا.. شينا يغادر الوداد ويعود إلى فريقه السابق    بشكل غير مسبوق.. انخفاض حركة النقل الجوي بمطار مراكش    لقاح كوفيد-19.. انطلاق التصنيع بعد ثلاثة أسابيع في المغرب    المغرب يجدد التأكيد على تشبثه بالمبادئ الإنسانية الأساسية لاتفاقية حظر الألغام المضادة للأفراد    أمريكا بَعيداً عَن لغة الرَّكَاكَة    الفساد قدر إفريقيا    اقليم الناظور يسجل 38 إصابة جديدة مؤكدة ب"كورونا" في 24 ساعة    تيك توك: فتاة ذات 16 عاما تصبح أول نجمة تجمع 100 مليون متابع على التطبيق    الجواهري يعلن عن إطلاق صندوق ضمان لفائدة جمعيات القروض الصغرى    مشادات حادة بين أمرابط وزملائه بعد خسارة النصر أمام الهلال (فيديو)    رسمياً…وقف محمد رمضان عن العمل بتهمة "التطبيع مع إسرائيل"    نشرة خاصة.. تساقطات ثلجية وأمطار ورياح قوية مرتبقة بعدة مناطق مغربية    مشاركة 18 شريطا في الدورة التاسعة للمهرجان المغاربي للفيلم بوجدة    بشراكة مع سوناكوس.. "القرض الفلاحي" يطلق خدمة اقتناء البذور عبر تطبيق هاتفي    ملك إسبانيا يدخل الحجر الصحي.. التفاصيل!    بسبب كورونا.. استهلاك الأوكسجين في المغرب تضاعف ب 15 مرة    إشارة إيجابية قبل الزيارة الملكية..موريتانيا تبسط إجراءات التأشيرة للمقاولين المغاربة    أسباب ركود العقل الإسلامي وعواقبه    بهاوي يعتزم إصدار "ميني ألبوم".. والعمل مع لمجرد باكورة أغانيه    صورة فريدة للبدر في مشهد يشبه العين    أشهر داعية في الجزائر يستنكر حقد جنرالات النظام العسكري على المغرب ويصف البوليساريو بالعصابة(فيديو)    إدريس الكنبوري: بناء مسجد بالكركرات نداء سلام- حوار    معارج الكمال وأسرار الجلال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مكونات مجلس المستشارين تعبر عن إدانتها للمس بالمقدسات الإسلامية وهانة الرسول
نشر في فبراير يوم 28 - 10 - 2020

عبرت مكونات مجلس المستشارين عن إدانتها للإساءة والمس بالمقدسات الإسلامية، وخاصة الرسوم المسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم.
وثمنت هاته المكونات، خلال الجلسة الأسبوعية للأسئلة الشفهية بالمجلس، أمس الثلاثاء، البلاغين الصادرين عن وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج والمجلس العلمي الأعلى بشأن هذا الموضوع.
وفي هذا الصدد، أكد فريق العدالة والتنمية "استنكاره الشديد وإدانته القوية للرسوم المسيئة للرسول الكريم، من خلال الإصرار المقيت على إعادة نشرها"، معتبرا أن "هذه الرسوم تشكل استفزازا وقحا وغير مقبول بأي وجه من الوجوه لمشاعر ملياري مسلم عبر العالم".
من جهته، عبر الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية عن إدانته "لهذا السلوك غير المعقلن"، مشددا على أن "حرية التعبير تنتهي عندما تمس حرية الآخر وعقائده".
من جانبه، أدان الفريق الحركي "هذه الممارسة غير المحسوبة العواقب (…) والمس بالإسلام المبني على قيم التسامح والتعايش".
بدوره، دعا فريق التجمع الوطني للأحرار إلى اعتماد فضيلة الحوار في التعاطي مع القضايا الدينية، مبرزا أن للحرية "قواعدها وأصولها".
أما فريق الأصالة والمعاصرة فقد أدان، بشدة، كل محاولات الإساءة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم من خلال الإمعان في نشر الرسوم المسيئة له، معتبرا أن هذه الممارسات "غير مقبولة وتغذي مشاعر الحقد والعنصرية وازدراء الأديان ".
وأكد أن "هذه الإساءة لا يمكن أن تصنف ضمن حرية التعبير، بل هي استفزاز صريح لمشاعر المغاربة ولكل المسلمين في جميع أنحاء العالم"، داعيا إلى "ضرورة احترام كل الديانات السماوية السمحاء كشرط أساسي للعيش المشترك والحوار الهادف والبناء بين الأديان والشعوب".
من جهتها، عبرت مجموعة الكنفدرالية الديمقراطية للشغل عن إدانتها للإساءة للرسول الكريم صلى الله عليه وسلم، وكذا "للتطرف أينما كان".
من جانبه، أبرز الفريق الاشتراكي أن كل الشرائع والأديان تؤمن بأن حرية التعبير تقف عند حرية الآخرين، مشددا على أن حرية التعبير لا تعلو عن المقدس.
بدوره، اعتبر الفريق الدستوري الديمقراطي الاجتماعي أن "هذه الإساءة زوبعة تسير في اتجاه مضاد لاحترام الأديان والحريات والتعايش والسلم، مما يقتضي التحلي بثقافة التسامح والتعايش بين كل الأديان في إطار احترام المبادئ الإنسانية".
أما فريق الاتحاد العام لمقاولات المغرب فقد استنكر بشدة "استفزازات الأمة الإسلامية بأجمعها وذلك بالسماح بنشر صور مهينة للرسول الكريم صلى الله عليه وسلم"، معتبرا أن الحرية تقف عند المساس بحرية وكرامة ومقدسات الآخرين.
من جهته، اعتبر فريق الاتحاد المغربي للشغل بأن الدين الإسلامي دين مقدس، مضيفا بأنه وبقدر ما يدين التطرف، يطالب باحترام الدين الإسلامي ومشاعر المسلمين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.