بنشماش يصفي تركة محمد الحموتي داخل "البام "    هذه خلفية رفض الحكومة والبرلمان إصدار النقود بالأمازيغية الأغلبية تسقط تعديل المستشارين    رئيس وجماهير الزمالك يستقبلون بعثة نهضة بركان بالورود    ليلة بيضاء لجماهير الوداد من أجل الحصول على تذاكر النهائي    وزارة التربية الوطنية تغير مواعيد الامتحان الجهوي للأولى باكالوريا لسنة 2019    عزيزة جلال.. من تمنت أن تمتلك صوته؟ وماذا عن المرض الذي أصاب عينيها ؟    جهة “فاس-مكناس”.. إتلاف حوالي أربعة أطنان من المواد الغذائية الفاسدة    "هواوي" ل "الصحراء المغربية": المنتجات التي بيعت في المغرب أو التي تباع حالياً لن تتأثر بقرار الحظر    قايد صالح : المؤسسة العسكرية ليس لها طموحات سياسية    الملك: متمنياتنا للشعب اليمني الشقيق بتحقيق ما يصبو إليه من تقدم ونماء    تقرير رسمي يرصد ارتفاعا جديدا لتكاليف المعيشة في طنجة خلال أبريل الماضي    الوداد ضد الترجي فعصبة الابطال. ماتش الثأر بين التوانسة ولمغاربة    الرجاء يهزم الدفاع الجديدي في "صفقة نغوما"    بعد غيابه عن ودية الأسود بطنجة..ميسي ينهي الشائعات بحضوره رسميا ل”كوبا أمريكا”    فرنسا اتهامات بالفساد بعد ترشح قطر لمونديال ألعاب القوى    أرباح مجمع الفوسفاط تصل إلى 9 مليار درهم خلال الربع الأول من 2019    أمن البيضاء يبحث عن 12 مشتبها في تورطهم بأحداث حي الرميلات العنيفة    سابقة…النيابة العامة تفتح بحثاً قضائياً ضد شخص أحرق حوالي 40 قطاً    شركة بريطانية تعلن عدم قابلية استغلال أحد آبار غاز تندرارة وتسحب 50% من استثمارها    "قبلة ساخنة" بين ممثلتين مغربيّتين تثير الانتباه في "مهرجان كان"    مصرع أربعة أشخاص في حادثة سير خطيرة    خلال 10 أيام من رمضان.. حجز وإتلاف 143 طنا من المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك    غياب وزراء حكومة العثماني عن جلسات البرلمان يثير الجدل وسط الأحزاب    من أعلام مدينة القصر الكبير : الشاعر أحمد الطود بين الهرم والطود    درجات الحرارة الدنيا والعليا المرتقبة غدا الخميس    أدباء مغاربة وعرب وضعوا حدا لحياتهم..    إضافة أجهزة المراقبة المتعلقة ب”مخالفة عدم تأدية مبلغ الأداء المعمول به عن استعمال الطرق السيارة    مصحات “الضمان الاجتماعي” مهددة بالإغلاق.. والمستخدمون يضربون    مرتضى منصور يستقبل بعثة نهضة بركان    هذه هوية التكتل الذي رست عليه صفقة إنجاز " نور ميدلت 1 "    ‮ ‬المجلس الأعلى للحسابات‮: ‬المغرب‮ ‬يتقهقر ب48‮ ‬ نقطة‮ ‬في‮ ‬تصنيف الأمم المتحدة المتعلق بالخدمات الرقمية،‮ ‬في‮ ‬ظرف أربع سنوات‮…!‬    البيجيدي والاستقلال يعارضان إلزام بنك المغرب بإصدار النقود بالأمازيغية    مدخل لدراسة تاريخ الزعامات المحلية بالجنوب المغربي 14 : شيوخ الزوايا وثقة السلطان    لماذا تفسد مجتمعات المسلمين؟ الحلقة14    أمير المؤمنين يترأس الدرس الثالث من سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية    أسئلة الصحة في رمضان وأجوبة الأطباء 14 : مريض السكري مطالب باتباع حمية خاصة : الصيام غير مسموح به للمريض بداء السكري من نوع (1)    أطباء يتحدثون لبيان اليوم عن الأمراض في رمضان    الشروع في محاكمة قاصرين متهمين في جريمة قتل ابن ثري بفاس    هل التسبيح يرد القدر؟    طنجة.. توقيف ثلاثة أشخاص متلبسين بحيازة أزيد من 8 ألاف قرص مخدر    جوخة الحارثي... أول عربية تفوز بجائزة مان بوكر العالمية    في العشر الأواخر من رمضان .. هل تتجدد المواجهة بين السلطات و”العدل والإحسان”؟    بسبب إخفاء جرائم طالبي اللجوء .. وزير العدل الهولندي يتجه نحو تقديم استقالته    البوليساريو احتافلات بالصبليونيين لي ترحلو من العيون    جيرو مهاجم تشيلسي يمدد عقده لعام واحد    تقرير: المغرب يتراجع إلى المرتبة 109 عالميا على “مؤشر حقوق الطفل”    وزير الدفاع الأميركي: هدفنا هو “ردع إيران وليس خوض حرب ضدّها”    شفشاون تنادي سكانها وزوارها: آجيو نضحكو فالقصبة !    «رائحة الأركان».. صداقة برائحة الزعفران -الحلقة12    الجاسوس جوناثان بولارد يتهم اسرائيل بعدم مساعدته على الهجرة اليها    لأول مرة في التاريخ.. حفل إفطار رمضاني في الكونغرس الأمريكي    #حديث_العصر.. والعصر إن الإنسان لفي خسر …    سيناريوهات المشهد السياسي الأوروبي بعد الانتخابات التشريعية القادمة “سياقات الوحدة والتفكيك”    جمعية الوقاية من أضرار المخدرات بتطوان تواجه الآفة بالقيم الرياضية    عبيد العابر تتبع حمية قاسية    شبكة المقاهي الثقافية تنظم أشعارها بمرتيل    وجبتان رئيسيتان وثالثة خفيفة في السحور    الاعتناء بالأواني الزجاجية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لقاء تواصلي مثمر لسفير المملكة المغربية ببلجيكا مع الجالية المغربية المقيمة بالمنطقة الفلمنكية.
نشر في ناظور سيتي يوم 03 - 02 - 2019

بعد لقاء العاصمة البلجيكية بروكسيل الناجح نهاية الأسبوع الماضي،يأتي الدور على تنظيم لقاء تواصلي مثمر للسيد محمد عامر سفير المملكة المغربية ببلجيكا و الذوقية الكبرى للوكسمبورغ مع أفراد الجالية المغربية المقيمة بالمنطقة الفلمنكية.
اللقاء التواصلي الذي نظم مساء الجمعة 1 فبراير 2019 بأنفرس،أفتتح بحفلة شاي أقيمت بالمناسبة على شرف الضيوف الحاضرين،ثم تلتها كلمة قيمة للسيد سليم لحجومري القنصل العام للمملكة المغربية بأنفرس،الذي رحب بالحاضرين مقدما لهم نبذة موجزة عن المحاور التي سيتطرق لها السيد السفير في كلمته،و قدم للحاضرين بعض المستجدات الجديدة المتعلقة بالعمل القنصلي التي تتماشى مع التوجيهات الملكية السامية بخصوص تبسيط المساطر الإدارية،و وضع دليل قنصلي رهن إشارة أفراد الجالية يمكن الإضطلاع عليه عبر الموقع الإلكتروني:www.consulat.ma،و إعداد برنامج خاص يتعلق بفتح أبواب القنصلية أيام السبت للإستعداد لعملية العبور المقبلة،و تنوير المواطنين بالتوقيت الجديد للعمل الإداري بالقنصليات الذي أصبح كالأتي:من الساعة التاسعة صباحا إلى غاية الساعة الرابعة مساء9h-16h.
السيد محمد عامر سفير المملكة المغربية ببلجيكا و الذوقية الكبرى للوكسمبورغ،إستهل كلمته الوجيهة بشكر الحاضرين على تلبيتهم لدعوة الحضور،معبرا لهم عن إشادته بتشبثهم القوي بوطنهم الأم المغرب و بقيمه و ثوابته.
السيد السفير أحاط الحاضرين علما بإعتماد البرلمان الأوروبي يوم الأربعاء 16 يناير 2019 للإتفاق الفلاحي المبرم بين المغرب و الإتحاد الأوروبي،الذي تم التصويت عليه بأغلبية ساحقة 444 صوت مؤيد،مقابل 167 صوت معارض،و 68 إمتناع عن التصويت،و الذي جاء ثمرة لمسلسل طويل من المفاوضات التقنية و المشاورات السياسية مع الممثلين الشرعيين لساكنة أقاليمنا الجنوبية العزيزة،رغم كل المناورات الدنيئة التي ما فتئت تقوم بها جبهة البوليساريو و راعيتها الرئيسية التي سبق لمحكمة العدل الأوروبية أن صفعتها في حكمها الصادر يوم الأربعاء 21 دجنبر 2016 برفضها للطعن المقدم لإلغاء الإتفاق الفلاحي،حيث أن المحكمة لم تعترف للدمية المتحركة البوليساريو بأي حق لتمثيل ساكنة الصحراء و لم تمنحها أي دور في مسلسل إبرام الإتفاقات بين المغرب و الإتحاد الأوروبي.
السيد السفير أشار للدور الطلائعي الذي ما فتئت تلعبه الجالية المغربية المقيمة بالخارج لخدمة قضيتنا الأولى قضية الصحراء المغربية،و دفاعها المستميث بالتصدي الحازم لخصوم و أعداء وحدتنا الترابية في مجموعة من المحافل الدولية،و ذلك بالعمل على تغيير رأي الكثير من الفاعلين السياسيين و الإقتصاديين و الجمعويين الأجانب ببلدان الإقامة من الفكر النمطي الذي كان أعداء وحدتنا الترابية يعملون ليل نهار لتسويقه حول القضية الوطنية،من خلال تصحيح الصورة لديهم و تنويرهم بحقائق تاريخية و معطيات دقيقة لا تقبل النقاش.
السيد السفير أشاد بمبادرة الحكم الذاتي لأقاليمنا الجنوبية التي حظيت بالترحيب من لدن مجموعة من الدول الكبرى لجديتها و مضامينها المهمة الكفيلة بحل النزاع المفتعل.
السيد السفير نوه بالزيارة المثمرة و الناجحة للغاية التي قام بها للمملكة المغربية خلال الفترة الممتدة ما بين 25 و 30 نونبر 2018 وفد مهم يتكون من الأميرة أستريد ممثلة للعاهل البلجيكي الملك فيليب و مجموعة من الوزراء و ما يناهز 400 فاعل إقتصادي،و التي توجت بإبرام الفاعلين الإقتصاديين البلجيكيين لعلاقات تجارية قوية مع نظرائهم المغاربة في مجموعة من القطاعات كالطاقات المتجددة،البناء،البنيات التحتية و الأشغال العمومية،البيئة،الأنشطة المينائية،اللوجستيك،الصحة،الكيمياء،الصناعات الغذائية،تكنولوجيا المعلومات و الإتصال،الخدمات البنكية.....
السيد محمد عامر سفير المملكة المغربية ببلجيكا و الذوقية الكبرى للوكسمبورغ،أماط اللثام عن القضية المتعلقة بالخدمة العسكرية بالمغرب في ما يخص الجانب المتعلق بالشباب المقيمين بالخارج،حيث أكد أنها ليست إلزامية بل تطوعية،و كل ما يتم الترويج له هو مجرد ترهات و أباطيل و إشاعات مغرضة.
اللقاء التواصلي الناجح عرف حضور مجموعة من الفاعلين الإقتصاديين و السياسيين و الجمعويين و عرف لأول مرة حضور نخبة جديدة من الشباب الذين ينتمون لمجالات متعددة.
تجدر الإشارة إلى أن القنصلية العامة للمملكة المغربية بأنفرس عرفت في فترة القنصل العام الحالي السيد سليم لحجومري طفرة نوعية في تسيير و تدبير هذا المرفق الإداري المهم،نتيجة لسياسة الإصغاء و التواصل و القرب من المواطنين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.