الكشف عن آبار للغاز الطبيعي قرب ليكسوس بالعرائش    حركة النهضة تعلن دعم قيس سعيّد في جولة الإعادة برئاسيات تونس    تعيين حسام البدري مدربا للمنتخب المصري    ينحدرون من إمزورن.. خفر السواحل الاسبانية تنقذ 26 مرشحا للهجرة السرية    أمهات وآباء تلاميذ يحتجون أمام ثانوية بمراكش    العثور على جثة فتاة مهشمة الرأس بإقليم شفشاون يهز دوار “بوعادلين”    الصخيرات .. توزيع جوائز مسابقة هاكاثون لأفكار المشاريع الخلاقة    الجزائر: لجنة الانتخابات تطلق رسميا سباق الرئاسة    عقوبات مالية كبيرة وشيكة ضد شركات المحروقات    قضية “كازينو السعدي” تعود إلى الصفر والمحكمة تؤجلها مرة أخرى متابَع يعتذر عن حضور الجلسة القادمة    للمرة الرابعة.. المحكمة ترفض السراح المؤقت للصحافية هاجر    تعيين الدكتور مصطفى الغاشي عميدا لكلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان    محامي "بن على" يكشف ل الغد وصية الرئيس التونسي الأسبق بعد وفاته    حكومة العثماني تصادق على تعيينات في مناصب عليا    غيابات بالجملة في تداريب الوداد استعدادا لمواجهة الجيش    لوبيتيجي أمام فرصة رد الاعتبار في لقاء "ريال زيدان"    المملكة تخفض رسوم استيراد القمح ابتداء من فاتح أكتوبر    إدارة سجن طنجة 2 تكشف حقيقة إضراب معتقلي الريف عن الطعام    زين العابدين.. من كرسي الحكم بتونس الى الوفاة في المنفى    منير أبو المعالي يكتب.. نم قرير العين فإن جطو لا يفزع    مغربيان في التشكيلة المثالية لعصبة ابطال اوروبا    نتنياهو خارج الائتلاف وغانتس يرفض عرضه لتشكيل حكومة وحدة    هجوم على كارول سماحة بسبب "التجاعيد".. ورامي عياش يدعمها    بعد تتويجها بلقب تحدي القراءة على الصعيد الوطني..ابنة تطوان تتنافس من جديد مع 16 تلميذا عربيا    المصادقة على مشروع مرسوم يحدد اختصاصات وتنظيم وزارة الاقتصاد والمالية    بن شماش: أنا حريص على وحدة البام ومنفتح على كل المبادرات الجادة    بشير عبده للمجرد: أغنيتك فيها نغم مغربي أصيل والكلام جميل    خطير بالصور..الترجي التونسي يتطاول على مقدسات المغاربة    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الجمعة    الخلفي: رئيس الحكومة أحدث لجنة تتابع توصيات المجلس الأعلى للحسابات    المغرب والمملكة المتحدة يجددان تأكيد رغبتهما المشتركة في توفير إطار ملائم يتيح تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين    الجزائر.. مقتل شخصين في صدامات بين محتجين وقوات الأمن    قتيلان بصدامات بين محتجين وقوات الأمن في غرب الجزائر    لقجع حسم نهائيا في أعضاء المكتب المديري للجامعة    يتيم يفتح ورش قانون النقابات    المغرب يتقدم رتبتين في ترتيب الفيفا لهذا الشهر    إضافة جائزة التحقيق الصحفي للجائزة الوطنية الكبرى للصحافة    الأمهات اللائي يتناولن حبوب منع الحمل أكثرعرضة للإصابة " بالسكري "    رغم الظرفية غير المواتية.. مجمع الفوسفاط يرفع رقم معاملاته    إيهاب أفضل مطرب عربي    وزراء ومفكرون في حملة “العالم بدون صور”    إيران تهدد ب"حرب شاملة" في حال توجيه ضربة عسكرية إليها    فريق طبي يزيل قرنا طوله 10 سنتم ظَهر برأس فلاح هندي بسبب إصابة تعرض لها قبل 5 سنوات    محمد هوار رئيس المولودية: استقبال الفتح الرباطي بالمركب الشرفي مرتبط بموافقة المصالح الامنية    لا زيادة في غاز البوطان    «سؤال الشعر والمشترك الإنساني» بدار الشعر بمراكش .. الناقد خالد بلقاسم يستجلي أفق الشعر في ظل المشترك    دراسة كندية تربط بين الصداع النصفي وارتفاع خطر الإصابة بالخرف    دراسة: تحقيق انتقال ديمغرافي سليم في أفق 2050 يتطلب تحسين نشاط النساء وخلق فرص شغل منتج لفائدة الشباب    برنامج «امبولس» لمجموعة OCP يحط الرحال في إثيوبيا    فلاشات اقتصادية    الرنكون على موعد مع المهرجان الوطني للتراث الشعبي    تحذير عالمي: "عدوى فيروسية" سريعة الانتشار تهدد بقتل عشرات الملايين    تناول الجبن يوميا يحمي الأوعية الدموية من التلف    الاجتماع على نوافل الطاعات    على شفير الإفلاس    على شفير الافلاس    على شفير الافلاس    ... إلى من يهمه الأمر!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لقاء تواصلي ناجح لسفير المملكة المغربية ببلجيكا مع الجالية المغربية
نشر في ناظور سيتي يوم 27 - 01 - 2019

في إطار سياسة التواصل و الإنفتاح على جميع فئات الجالية المغربية المقيمة ببلجيكا،التي ما فتئ ينهجها منذ تسلمه زمام دواليب سفارة المملكة المغربية ببلجيكا و الذوقية الكبرى للوكسمبورغ،نظم السيد محمد عامر يوم الجمعة 25 يناير 2019،لقاء تواصلي بمقر القنصلية العامة للمملكة المغربية ببروكسيل،مع أفراد الجالية المغربية المقيمة ببلجيكا.
اللقاء إفتتحه السيد عبد الرحمان فياض القنصل العام للمملكة المغربية ببروكسيل بكلمة رحب خلالها بالحاضرين،مستعرضا بعض الأنشطة التي إحتضنتها في مجموعة من المناسبات هاته القاعة الفسيحة بمقر القنصلية.
السيد محمد عامر سفير المملكة المغربية ببلجيكا و الذوقية الكبرى للوكسمبورغ،عبر في بداية كلمته القيمة عن فرحته بهذا اللقاء الذي يهدف من خلاله لوضع النقط على الأحرف بخصوص بعض المحاور المهمة،كمصادقة البرلمان الأوروبي بستراسبورغ على الإتفاقية المتعلقة بالفلاحة،بالرغم من مناورات دمى البوليساريو و رعاتهم داخل أروقة البرلمان الأوروبي و المؤسسات الأخرى،من أجل التضليل و الكيد و التناور و لعب دور الضحية،هذا الإتفاق الذي جاء ثمرة لمجهودات جبارة بذلت من لدن مجموعة من الأطراف،يبرهن مرة أخرى على الإحترام الكبير الذي يحظى به المغرب من طرف الإتحاد الأوروبي الذي منح له في شهر أكتوبر 2008 على هامش الدورة السابعة لمجلس الشراكة المغربي الأوروبي صفة*الوضع المتقدم*.
السيد السفير أحاط الحاضرين علما بأخر المستجدات المتعلقة بقضيتنا الأولى،منوها بمشروع الحكم الذاتي الذي يعد السبيل الوحيد و الأوحد لتسوية النزاع الإقليمي المفتعل حول الصحراء المغربية،و الذي حظي بقبول و إستحسان مجموعة من البلدان الوازنة في المجتمع الدولي.
السيد السفير ذكر الحاضرين باللاءات الأربعة في ملف الصحراء و هي:لا حل للنزاع المفتعل خارج الحكم الذاتي،لا مسار سياسي لحل المشكل المصطنع من دون مشاركة الطرف الرئيسي الجزائر،لا مظلة في المفاوضات إلا مظلة منظمة الأمم المتحدة،لا نقاشات جانبية تهدف إلى المراوغة و تضييع المزيد من الوقت....
السيد السفير أشاد بالزيارة المهمة التي قام بها للمملكة المغربية في الفترة الممتدة ما بين 25 و 30 نونبر 2018 وفد مهم يتكون من الأميرة أستريد ممثلة للعاهل البلجيكي الملك فيليب و خمسة وزراء فيدراليين و جهويين و حوالي 400 فاعل إقتصادي يمثلون مجموعة من المقاولات،و التي تهدف إلى تفعيل و تنزيل الإرادة القوية و المشتركة للبلدين على أرض الواقع لإعطاء دفعة جديدة للعلاقات المتينة و الوطيدة التي تربط بين المملكتين المغربية و البلجيكية،حيث توجت الزيارة المهمة بالتوقيع على مجموعة مهمة من إتفاقيات التعاون بين الطرفين.
السيد السفير لم يدع الفرصة تمر دون الإشادة و التنويه بالمجهودات الجبارة التي يقوم بها السيد عبد الرحمان فياض القنصل العام للمملكة المغربية ببروكسيل و الطاقم الإداري الذي يعمل برفقته،لخدمة قضايا المواطنين المغاربة القاصدين للقنصلية،و تبسيط مجموعة من المساطر الإدارية و فتح أبواب القنصلية خلال أيام السبت مرتين في الشهر من الساعة العاشرة صباحا إلى الساعة الواحدة زوالا،و تعزيز مصلحة التوثيق بموظفين جدد للحد من الإكتظاظ الكبير الذي يعرفه هذا القسم منذ التعديل الذي شهدته المادة الرابعة من مدونة الحقوق العينية شهر شتنبر 2017،حيث وصلت المواعيد في الأيام الأولى لأربعة أشهر و ثلاثة أشهر،لكن تم التغلب على هذا المشكل بفضل قوة و إرادة جنود الخفاء بقسم التوثيق الذين يستحقون كل الشكر و الثناء على صنيعهم هذا.
بعدها تم فتح الباب لأسئلة الحاضرين،التي أجاب عنها السيد السفير بكل تلقائية و رحابة صدر .
نهاية اللقاء التواصلي الناجح تميزت بحفلة شاي أقيمت على شرف الحاضرين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.