المغرب والبوليساريو وجها لوجه في جنيف    أبو الغيط يؤكد أهمية القمة الثلاثية العربية المصرية الاردنية العراقية    النرويج: بدء إخلاء سفينة تقل 1300 شخص بسبب عطل في المحرك    رسميا ميسي غائب عن ودية طنجة    نهضة الزمامرة يواصل مسلسل إهدار النقاط.. والمطاردون يقتربون أكثر    الفرقة الوطنية و”الديستي” طيحو 5 أجانب عندهم باسبورات إسرائيلة وها فاش متورطين    مديرية الارصاد الجوية تتوقع هطول زخات رعدية ورياح قوية غدا الأحد    إدارة أتلتيكو مدريد في موقف “محرج” بسبب جريزمان    ودعه العثماني..رئيس الغابون يغادر المغرب في ختام مقام طبي    مصر تنهي مشوار تصفيات ال"كان" بالتعادل مع النيجر    دفاع المهداوي: حميد يناشد المحكمة لحضور عيد ميلاد ابنه..نتمنى أن تحضر الحكمة والقانون وليس الانتقام!-فيديو    سيدة تحرق زوجها بالماء المغلي وهذا هو السبب    أمن تطوان يمنع الأساتذة المتعاقدين من وصول الرباط للمشاركة في مسيرة الأحد    العثماني: التاجر الصغير خادم للمواطنين بامتياز.. وواعون بمشاكل المهنيين    توقيع مذكرة تعاون بين مدينتي الصويرة وشنغزهو الصينية    نشرة إنذارية تحذيرية.. هكذا ستكون أحوال الطقس بالأقاليم الجنوبية نهاية الأسبوع    عمان تكمل إنجاز مشروع لتوليد الكهرباء من الرياح لفائدة 16 ألف منزل    الكاميرون تفوز على جزر القمر وتتأهل لل"كان"    لابيجي فأكادير دخلات على معمل سري ديال الماحيا – صور    وزارة الاتصال: الصحف الالكترونية تستفيد من تصاريح التصوير الذاتي    الخارجية الفلسطينية.. الجولان المحتل أرض سورية والاعتراف بضمه “باطل وغير شرعي”    آلاف المحتجين يتظاهرون في شوارع باريس والشرطة تعتقل 51 شخصا    ابن جرير : موسم "روابط" يحتفي ب "المشترك الاجتماعي والثقافي بين الرحامنة والصحراء المغربية"    بروكسيل: تسليط الضوء على جهود المغرب في مجال التنمية والمالية المستدامة تحت قيادة جلالة الملك    الخليفي يدلي بأقواله أمام القضاء الفرنسي في مزاعم فساد    بتعليمات ملكية سامية.. مساعدة انسانية عاجلة إلى ضحايا اعصار "إيداي" بالموزمبيق    بركة: التعاقد اللّي تبناتو الحكومة كيتميّز بالهشاشة القانونية    باعدي ل"البطولة": "إصابتي لا تدعو للقلق و سأستأنف التداريب بشكل طبيعي عشية اليوم"    شرطة مراكش تطلق النار لتوقيف “معربد” مسلح بساحة جامع الفنا    طنجة: مصرع طفل بطريق مسنانة / صور    بالأرقام: النشاط السياحي بأكادير يعرف انتعاشا ملحوظا.    شيرين تخرج عن صمتها بخصوص إيقافها عن الغناء    الملك يبرق الرئيس الباكستاني:”متمنياتنا لكم بموفور الصحة والسعادة”    أحجام: أنا لست رجلا شرقيا والسياسة والبرلمان لم يغروا شخصيتي (فيديو) في حوار مع جريدة العمق    الدورة التاسعة لليوم الوطني للمستهلك بتطوان    الميريكان تعلن على النهاية ديال “داعش” فسوريا    "درب السلطان" تنتفض في وجه "الغرين و الإيغلز" و الرئيس الزيات..و تردد:"أعذر من أنذر وأنصف من حذر"    أثمنة خاصة لرحلات « البراق » بمناسبة ودية « الأسود » والأرجنتين    جلالة الملك يعزي الرئيس العراقي إثر حادث غرق عبارة سياحية في نهر دجلة بالموصل    مهرجان “فيكام” بدا بتكريم أبرز شخصية فمجال سينما التحريك وها شكون خدا الجائزة الكبرى    حصريا.. لحسن الداودي: الحوار نجح مع الشركات والنفطيين وتسقيف الأسعار سيطبق رسميا    حصري… موك صايب في ديو غنائي مع فنانة مغربية    هشام سليم يعترف بتعاطيه المخدرات ويرفض العمل مع السبكي    البنك الشعبي يحقق نموا في أرقامه برسم 2018    وتكتملُ لعبةُ الثالوث القاتل!    خطبة الجمعة بنيوزيلاندا: معا للتصدي للكراهية    الفنانة “حنان الزرهوني” تهدي الأم أغنية تطوانية في عيدها الأممي    المركز الكاثوليكي يكرم النجمة المغربية سميرة سعيد    دراسة: التدخين يحرم الشخص من تمييز الألوان    أبو حفص « يُجلد » فقهاء المغرب بسبب مجزرة نيوزيلندا    دراسة: المشروبات السكرية تزيد خطر الموت بأمراض القلب والسرطان!    خسرت الوزن في يوم واحد دون حمية (ولا تمارين)    على ضفاف علي    ما بين الأوثان والأديان ظهرت فئة الطغيان    أمراض اللثة تفاقم خطر الإصابة بالخرف    علامات أثناء النوم تشير إلى معاناتك من مشاكل صحية    الإنسانية كل لا يتجزأ    بالفيديو:حمامة المسجد مات ساجدا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تغطية الدورة الثالثة ل "المنتدى الوطني لأمازيغ المغرب"
نشر في تطوان بلوس يوم 10 - 12 - 2018

تزامنا مع اليوم العالمي لحقوق الإنسان الذي يخلده العالم في 10 دجنبر كل سنة، احتضنت قاعة العروض بالمركب الثقافي بالناظور مساء السبت 8 دجنبر 2018، الدورة الثالثة ل "المنتدى الوطني لأمازيغ المغرب" والذي ينظمه التجمع من أجل الثقافة والديمقراطيةRCD ، هذه الدورة التي كان شعارها: الأمازيغ والحق في التنظيم السياسي.
وفي هذا الإطار، أطر كل من علي خداوي، مفتش ممتاز متقاعد للتعليم الثانوي بالقنيطرة، وعضو لجنة الاختيار الأمازيغي، واحد الأعضاء المنسحبين من عضوية المجلس الإداري للمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، بجانب خميس بتكمنت، أحد أبرز الفاعلين على الساحة الأمازيغية والريفية، والعضو السابق بلجنة الحكم الذاتي للريف، (أطرا) ندوة علمية تطرق كل منهما إلى نظرته لموضوع إيمازيغن والتنظيم السياسي.
في البداية، استهل علي خداوي مداخلته بمقدمة استعرض فيها مجموعة من مظاهر الإقصاء والتهميش التي يتعرض لها الأمازيغ، بعد ذلك تناول في المحور الأول مجموعة من التوضيحات بخصوص طبيعة الحركة الأمازيغية التي لا تتبنأ قضيتها من منظور عرقي. وتناول في المحور الثاني الذي سماه ب" الأمازيغية والحق في الوجود" مجموعة من مكاسب الحركة الأمازيغية التي قطعت أشواطا كبيرة، لتصل إلى تحقيق مطلب الدسترة.
وتطرق خداوي إلى أن تجربة الأحزاب الأمازيغية لا يجب أن تكون من طرف أناس يؤسسون حزبا وهم يعرفون مسبقا أنه لن يسمح لهم بهذا التأسيس. وأنه يلزم الأمازيغ تأسيس حزب أو أحزاب ديمقراطية يعطي الحق لأي كان أن يكون في هذا الحزب، وأنه لا يمكن تأسيس حزب خاص بالناطقين بالأمازيغية.
أم خميس بتكمنت فقد استهل مداخلته بمجموعة من التساؤلات بخصوص حق الأمازيغ في التنظيم، كونهم في بلدهم. وتطرق إلى ضرورة تقديم نقد ذاتي للحركة الأمازيغية، وتكسير هاجس توحيدها، فيتم الكلام عن تصورات لها عوض تصور، وعن بدائل عوض بديل، بشكل يتيح للجميع العمل وفق منظوره الذي يراه مناسبا.
كما أكد بتكمنت على ضرورة تحديد الخصم الحقيقي للحركة الأمازيغية، لأننا حسب قوله نعيش في دولة بدستورين، دستور يقر بالأمازيغية كلغة رسمية بجانب العربية، ودستور آخر يقر بسمو التعليمات على القرارات والقوانين، وبتأثير الغضبات الملكية في القرارات السياسية...
وأضاف بتكمنت إلى أنه لا يرى في الحزب الأمازيغي حلا مناسبا، كونه سيكون رقما ينضاف إلى لائحة الدكاكين السياسية حسب قوله.
الندوة التي عرفت حضور وجوه بارزة في الساحة الأمازيغية، تفاعل معها الحضور بتدخلات واستفسارات وتوضيحات أغنت النقاش.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.