سلا: فضيحة تزوير وثائق طبية توَرَّط فيها نجل مسؤول بجماعة “العدل والإحسان”    حفتر ل”ماكرون”: الحرب لن تتوقف في ليبيا    عصبة الأبطال الإفريقية … إقبال كبير للظفر بالتذاكر بالدار البيضاء    مورينيو يوجه رسالة قوية إلى رونالدو ويوفنتوس    القبض على مارادونا.. تعرف على السبب    الحبس للنقيب زيان وغرامة ديال 20 ألف درهم    إسبانيا تحافظ على مكانتها كأول شريك تجاري للمغرب خلال الشطر الأول من سنة 2019    جهة فاس-مكناس .. حجز وإتلاف ما يناهز 4 أطنان من المواد الغذائية الفاسدة    "البام" يدخل مرحلة صراع الأجنحة    “العملاق الصيني” يتحدى العوائق.. ويطلق هواتف جديدة    السودان.. احتجاجات لمطالبة “العسكري” بتسليم السلطة للمدنيين    عمال “الإنعاش الوطني” يفطرون أمام البرلمان احتجاجا على تجاهل وزارة الداخلية لمطالبهم    رفض طباعة النقود بالأمازيغية يضع الأغلبية والاستقلال في فوهة بركان غضب أمازيغي    قطر تصدر قانون اللجوء وتحدد الفئات والمزايا التي يتمتعون بها    دورتموند يعلن ضم شقيق هازارد    اتصال هاتفي من الر ئيس يمنع اسمواه جيان من الاعتزال    توقيف ثلاثة أشخاص متلبسين بحيازة أزيد من 8 ألاف قرص مخدر بطنجة    طقس اليوم    تعنيف فتاة بسبب إفطارها في رمضان..والدتها: كانت لها رخصة شرعية وهي منهارة    هذا هو رد هاشم البسطاوي حول قبلة حبيبته نسرين الراضي    تنصيب أعضاء اللجان العلمية لجائزة المغرب للكتاب    الرجاء مهتم بخدمات لاعب دولي ليبي    حادثة سير تصرع أربعة شبان قرب سيدي قاسم    رئيس وجماهير الزمالك يستقبلون بعثة نهضة بركان بالورود    وزارة التربية الوطنية تغير مواعيد الامتحان الجهوي للأولى باكالوريا لسنة 2019    عزيزة جلال.. من تمنت أن تمتلك صوته؟ وماذا عن المرض الذي أصاب عينيها ؟    قايد صالح : المؤسسة العسكرية ليس لها طموحات سياسية    جهة “فاس-مكناس”.. إتلاف حوالي أربعة أطنان من المواد الغذائية الفاسدة    الملك: متمنياتنا للشعب اليمني الشقيق بتحقيق ما يصبو إليه من تقدم ونماء    الوداد ضد الترجي فعصبة الابطال. ماتش الثأر بين التوانسة ولمغاربة    تقرير رسمي يرصد ارتفاعا جديدا لتكاليف المعيشة في طنجة خلال أبريل الماضي    شركة بريطانية تعلن عدم قابلية استغلال أحد آبار غاز تندرارة وتسحب 50% من استثمارها    من أعلام مدينة القصر الكبير : الشاعر أحمد الطود بين الهرم والطود    أدباء مغاربة وعرب وضعوا حدا لحياتهم..    هذه هوية التكتل الذي رست عليه صفقة إنجاز " نور ميدلت 1 "    ‮ ‬المجلس الأعلى للحسابات‮: ‬المغرب‮ ‬يتقهقر ب48‮ ‬ نقطة‮ ‬في‮ ‬تصنيف الأمم المتحدة المتعلق بالخدمات الرقمية،‮ ‬في‮ ‬ظرف أربع سنوات‮…!‬    البيجيدي والاستقلال يعارضان إلزام بنك المغرب بإصدار النقود بالأمازيغية    مدخل لدراسة تاريخ الزعامات المحلية بالجنوب المغربي 14 : شيوخ الزوايا وثقة السلطان    لماذا تفسد مجتمعات المسلمين؟ الحلقة14    أمير المؤمنين يترأس الدرس الثالث من سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية    أسئلة الصحة في رمضان وأجوبة الأطباء 14 : مريض السكري مطالب باتباع حمية خاصة : الصيام غير مسموح به للمريض بداء السكري من نوع (1)    أطباء يتحدثون لبيان اليوم عن الأمراض في رمضان    هل التسبيح يرد القدر؟    طنجة.. توقيف ثلاثة أشخاص متلبسين بحيازة أزيد من 8 ألاف قرص مخدر    الشروع في محاكمة قاصرين متهمين في جريمة قتل ابن ثري بفاس    تقرير: المغرب يتراجع إلى المرتبة 109 عالميا على “مؤشر حقوق الطفل”    وزير الدفاع الأميركي: هدفنا هو “ردع إيران وليس خوض حرب ضدّها”    شفشاون تنادي سكانها وزوارها: آجيو نضحكو فالقصبة !    «رائحة الأركان».. صداقة برائحة الزعفران -الحلقة12    الجاسوس جوناثان بولارد يتهم اسرائيل بعدم مساعدته على الهجرة اليها    لأول مرة في التاريخ.. حفل إفطار رمضاني في الكونغرس الأمريكي    #حديث_العصر.. والعصر إن الإنسان لفي خسر …    سيناريوهات المشهد السياسي الأوروبي بعد الانتخابات التشريعية القادمة “سياقات الوحدة والتفكيك”    جمعية الوقاية من أضرار المخدرات بتطوان تواجه الآفة بالقيم الرياضية    عبيد العابر تتبع حمية قاسية    شبكة المقاهي الثقافية تنظم أشعارها بمرتيل    وجبتان رئيسيتان وثالثة خفيفة في السحور    الاعتناء بالأواني الزجاجية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التحقيق مع عصابة للسطو على العقارات
نشر في الصباح يوم 15 - 04 - 2019

من بين أفرادها عدلان زورا ختم قاضي التوثيق ووضعا في العقد أرقاما وهمية لإدارة الضرائب
أمر الوكيل العام للملك باستئنافية البيضاء، أمس (الجمعة)، الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالتحقيق في شكاية أربعة أبناء ضد والدهم وزوجته الثانية وعدلين بالبيضاء، يتهمونهم بتكوين عصابة إجرامية متخصصة في السطو على العقارات والتزوير في محرر رسمي واستعماله والمشاركة في التزوير بالتلاعب في وكالات عرفية تعود ل1992، وتزوير أختام قاضي التوثيق بالبيضاء وطوابع الدولة.
وحسب مصادر “الصباح” فإن أبناء المتهم الرئيسي في الملف، يملكون معه على الشياع فيلا قيمتها أربعة ملايير بعين الذئاب مجاورة للإقامة الملكية، إذ اكتشفوا أن والدهم يعرض الفيلا للبيع على مواقع إلكترونية دون علمهم، قبل أن يبيعها لزوجته الثانية بناء على وكالات عرفية قديمة، بقيمة مليار و200 مليون، بتواطؤ مع عدلين، أحدهما مبحوث عنه بجنايات التزوير والنصب وخيانة الأمانة، موضوعة أمام الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالبيضاء.
ودخل محافظ المحافظة العقارية بأنفا، على خط القضية، عندما رفض تسجيل عقد البيع العدلي بعد شكوكه في وجود تزوير. وتعود تفاصيل القضية إلى فاتح يوليوز 2013، عندما توفيت والدة المشتكين الأربعة، الذين يقطنون بوجدة وطنجة والبيضاء، فزادت حصتهم في الفيلا التي يملكونها على الشياع مع والدهم.
وسبق للأبناء أن حرروا لولدهم في 1992 وكالات عرفية، قبل أن يدخلوا معه في نزاعات قضائية، بعد أن باع عقارا ب290 مليونا وفيلا بمليارين و800 مليون، دون أن يسلمهم نصيبهم فيها.
وبعدها سيتوصل الأبناء بمعلومات عن ارتباط والدهم بفتاة تتحدر من أزمور بناء على رسالتين من شخص قدمه نفسه أنه عشيقها، حررتا بالعربية والفرنسية، حاول فيهما العشيق ابتزازهم ب20 مليونا. وبناء على هذه المستجدات، تقدم الأبناء بطلب تقييد القسمة بالمحافظة العقارية لمناسبتين دون جدوى بحكم استقرار والدهم مع زوجته الثانية بأزمور، لكن في 23 مارس 2018، عندما قصدوا المحافظة العقارية من أجل تقديم طلب تقييد القسمة، اكتشفوا أن زوجة والدهم تقدمت بطلب تقييد عقد شراء الفيلا حرر لدى عدلين، مدعية أن والدهم أصالة عن نفسه وبناء على وكالات أبنائه المحررة في 1992 باعها لها بمليار و200 مليون.
وخلال البحث في الرسم العدلي تبين تورط العدلين في التزوير، إذ تم تضمين العقد تاريخ 23 يوليوز 2014، حتى يكون سابقا عن تاريخ صدور قانون إلغاء الوكالات العرفية، كما تبين خلال الاطلاع على العقد العدلي أنه يتضمن أرقاما وهمية لإدارة الضرائب، وخاتما مزورا لقاضي التوثيق بالبيضاء، وعدة عيوب شكلية من بينها البياض والنقط.
كما ساهمت حنكة محافظ أنفا في اكتشاف التزوير، إذ استغرب في البداية أن العقد محرر في 2014 وأن صاحبه أراد تسجيله بالمحافظة العقارية في 2018، قبل أن يتنبه إلى أن المشترية لم تذكر أنها زوجة المشتري في العقد العدلي، من أجل التحايل على القانون، ما جعله يرفض تقييد العقد المزور.
وتقدم الأبناء بتعرض لدى المحافظة العقارية حفاظا على حقوقهم من الضياع، وبعد البحث عن هوية العدلين بالمحكمة الاجتماعية تبين أنهما مختفيان بسبب عدة شكايات ضمنها التزوير والنصب وخيانة الأمانة. كما اكتشف الأبناء أن والدهم، بعد أن ادعى بيع الفيلا لزوجته في 2014، قام برفع دعوى قضائية أمام المحكمة المدنية بالبيضاء، في 2015، ترمي إلى التشطيب على إراثتهم منها، وطلب تقييد عقد عرفي مؤرخ في 1980 بوجدة، يدعي فيه أن زوجته الهالكة باعت له كامل الحقوق المشاعة التي تملكها في الفيلا، دون أن يذكر فيه أنها زوجته.
وانتقل الأبناء إلى وجدة لمعرفة مدى صحة العقد العرفي المصحح الإمضاء من قبل المجلس البلدي بوجدة، فتبين أنه مزور وغير مسجل بسجل مصلحة تصحيح الإمضاء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.