دفاع الضحايا.. بوعشرين يعود لمحاولة تسييس ملفه بإقحام اسم الاتحاد الاشتراكي    قيادي ب “النهضة” التونسي يدعو الغنوشي إلى اعتزال السياسة بعد الفشل في الانتخابات الرئاسية    تير شتيغن: الناس يعلمون بالفعل ما أنا قادر على تقديمه    فريق ملالي يستقبل المغرب التطواني في وادي زم    جمعية المبادرة تستقبل طلبات مربيات التعليم الأولي    “الغارديان”: السلطة “جازت” هاجر الريسوني على تغطيتها ل “حراك الريف” والشرطة أخضعتها لفحص مهبلي غصبا عنها    نابولي يسقط بطل أوروبا ليفربول بهدفين دون رد    زياش يضرب بقوة    مصنع "بروما" للسيارات يعزز الإرادة الراسخة لصاحب الجلالة في أنمذجة المغرب على المستوى القاري    بريطانيا تجدد دعمها الكامل للمسلسل الأممي ولجهود المغرب "الجدية و ذات المصداقية"    أستاذة تفضح وضعية مزرية لمدرسة بسيدي قاسم.. وأكاديمية الرباط تدخل على الخط وتهدد بالمتابعة -فيديو    حجز 2 طن من مخدر الشيرا داخل إسطبل بنواحي أصيلة    إعفاء الكاتب العام لوزارة الصحة المقرب من “حزب أخنوش”    محترف مغربي بهولندا حاضر في معسكر أكتوبر    الأشعري: التكهن بحكومة لرجال الأعمال تنهي عهد الإسلاميين يوحي بأن مشروع الانتقال الديمقراطي انتهى    جمهور الرجاء سعيد بإستقبال أنصار هلال القدس    نصائح من ذهب.. كيف تحمي عينيك من ضرر الهواتف الذكية؟    حبل حول العنق ينهي حياة سيدة خمسينية بسطات    دراسة.. علماء يكشفون أهمية « أتاي » لصحة الدماغ    على شفير الافلاس    بنشماش ينتقد بطء تعديل الحكومة.. ويرفض الصلح مع “تيار المستقبل” في بلاغ للمكتب السياسي للبام    إحباط عملية تهريب 10 كلغ من مخدر الشيرا بمعبر باب سبتة    دقت ساعة الحسم.. النطق بالحكم على حامي الدين في هذا التاريخ    برشلونة مهدد بتجميد نشاطه وكامب نو في طريقه للإغلاق    تسبب العمى… تحذير طبي من العدسات اللاصقة    نائب ترامب: الولايات المتحدة على أهبة الاستعداد للدفاع عن مصالحها وحلفائها في الشرق الأوسط    تحريض دموي ضد العرب…”فيسبوك” يعاقب ناتنياهو    بعد غياب طويل.. فرقة “بابل” تعود بعمل جديد بالفيديو كليب    بوريطة يعلن قرب توقيع اتفاق تجاري مع بريطانيا لما بعد “بريكست”    لاغارد تتجاوز محطة البرلمان في طريقها إلى البنك الأوروبي    تامر حسني يلقى هجوما شرسا من جمهوره على مواقع التواصل الاجتماعي    المغرب والكيبيك يوقعان اتفاقية تعاون لتعزيز قدرات الموارد البشرية بالإدارة العمومية    شركة إسبانية لتوزيع المحروقات تستعد لخلق 100 محطة وقود بالمغرب    بعد تصدره ل”تويتر” في 24 ساعة.. هاشتاغ “#كفاية_بقى_ياسيسي” يختفي !    الفنان المصري سليمان عيد يكشف عن تصوير مشهد في “الباشا تلميذ” بدون سيناريو    على شفير الافلاس    بنشمسي: هاجر الريسوني اعتقلت لأسباب بعيدة عن التهم الموجهة لها وعلى المغرب مراجعة قوانينه    باطمة تدخل عالم التمثيل بمسلسل “قلبي نساك”    غوغل تستعد لطرح هاتف غوغل بيكسل 4    مجلس محافظي البنوك المركزية العربية يحذر من مخاطر العملات الرقمية    أغنية «كولشي محن» جديد الفنان يونس بولماني    الفنانة المغربية سناء حبيب تطلق أغنية «عروسة الشمال»    رئاسيات تونس.. تقدم سعيّد والقروي ومورو بعد فرز 80% من الأصوات    خامنئي: لن نجري أي مفاوضات مع واشنطن وسياسة الضغط لا قيمة لها    القرض العقاري و السياحي يحقق ناتجا صافيا يفوق 1.19 مليار درهم    ساجد.. تدارس سبل تعزيز التعاون في مجال السياحة والنقل الجوي والثقافة مع نظيرته الإكوادورية    النسخة الرابعة من «أسبوع السينما المغربية» بكوت ديفوار    طقس الثلاثاء..أجواء حارة نسبيا بالجنوب والجنوب الشرقي وظهور سحب منخفضة بالشمال    رئيس حسنية أكادير لكرة القدم الحبيب سيدينو ضمن مكتب العصبة الاحترافية لكرة القدم    جمعويون يتباحثون ادراج المناخ في قانون المالية في ورشة ترافعية بمراكش    اللجنة المحلية للاستثمار بالجديدة توافق على 6 مشاريع استثمارية بغلاف مالي يناهز 366 مليون درهم (بلاغ)    بنشعبون: الدولة سددت 33 مليارا من متأخرات TVA    الأغذية الغنية بالدهون تؤثر على الصحة العقلية    انطلاق المهرجان الدولي لفيلم المرأة بسلا بتكريم فتو و”أموسي” (فيديو) بحضور وزير الثقافة    إطلاق مركز نموذجي للعلاجات الذاتية في مجال الصحة الجنسية والإنجابية    ... إلى من يهمه الأمر!    كيف تستحق المعية الربانية الخاصة؟    صرخة عبر الزمن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التحقيق مع عصابة للسطو على العقارات
نشر في الصباح يوم 15 - 04 - 2019

من بين أفرادها عدلان زورا ختم قاضي التوثيق ووضعا في العقد أرقاما وهمية لإدارة الضرائب
أمر الوكيل العام للملك باستئنافية البيضاء، أمس (الجمعة)، الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالتحقيق في شكاية أربعة أبناء ضد والدهم وزوجته الثانية وعدلين بالبيضاء، يتهمونهم بتكوين عصابة إجرامية متخصصة في السطو على العقارات والتزوير في محرر رسمي واستعماله والمشاركة في التزوير بالتلاعب في وكالات عرفية تعود ل1992، وتزوير أختام قاضي التوثيق بالبيضاء وطوابع الدولة.
وحسب مصادر “الصباح” فإن أبناء المتهم الرئيسي في الملف، يملكون معه على الشياع فيلا قيمتها أربعة ملايير بعين الذئاب مجاورة للإقامة الملكية، إذ اكتشفوا أن والدهم يعرض الفيلا للبيع على مواقع إلكترونية دون علمهم، قبل أن يبيعها لزوجته الثانية بناء على وكالات عرفية قديمة، بقيمة مليار و200 مليون، بتواطؤ مع عدلين، أحدهما مبحوث عنه بجنايات التزوير والنصب وخيانة الأمانة، موضوعة أمام الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالبيضاء.
ودخل محافظ المحافظة العقارية بأنفا، على خط القضية، عندما رفض تسجيل عقد البيع العدلي بعد شكوكه في وجود تزوير. وتعود تفاصيل القضية إلى فاتح يوليوز 2013، عندما توفيت والدة المشتكين الأربعة، الذين يقطنون بوجدة وطنجة والبيضاء، فزادت حصتهم في الفيلا التي يملكونها على الشياع مع والدهم.
وسبق للأبناء أن حرروا لولدهم في 1992 وكالات عرفية، قبل أن يدخلوا معه في نزاعات قضائية، بعد أن باع عقارا ب290 مليونا وفيلا بمليارين و800 مليون، دون أن يسلمهم نصيبهم فيها.
وبعدها سيتوصل الأبناء بمعلومات عن ارتباط والدهم بفتاة تتحدر من أزمور بناء على رسالتين من شخص قدمه نفسه أنه عشيقها، حررتا بالعربية والفرنسية، حاول فيهما العشيق ابتزازهم ب20 مليونا. وبناء على هذه المستجدات، تقدم الأبناء بطلب تقييد القسمة بالمحافظة العقارية لمناسبتين دون جدوى بحكم استقرار والدهم مع زوجته الثانية بأزمور، لكن في 23 مارس 2018، عندما قصدوا المحافظة العقارية من أجل تقديم طلب تقييد القسمة، اكتشفوا أن زوجة والدهم تقدمت بطلب تقييد عقد شراء الفيلا حرر لدى عدلين، مدعية أن والدهم أصالة عن نفسه وبناء على وكالات أبنائه المحررة في 1992 باعها لها بمليار و200 مليون.
وخلال البحث في الرسم العدلي تبين تورط العدلين في التزوير، إذ تم تضمين العقد تاريخ 23 يوليوز 2014، حتى يكون سابقا عن تاريخ صدور قانون إلغاء الوكالات العرفية، كما تبين خلال الاطلاع على العقد العدلي أنه يتضمن أرقاما وهمية لإدارة الضرائب، وخاتما مزورا لقاضي التوثيق بالبيضاء، وعدة عيوب شكلية من بينها البياض والنقط.
كما ساهمت حنكة محافظ أنفا في اكتشاف التزوير، إذ استغرب في البداية أن العقد محرر في 2014 وأن صاحبه أراد تسجيله بالمحافظة العقارية في 2018، قبل أن يتنبه إلى أن المشترية لم تذكر أنها زوجة المشتري في العقد العدلي، من أجل التحايل على القانون، ما جعله يرفض تقييد العقد المزور.
وتقدم الأبناء بتعرض لدى المحافظة العقارية حفاظا على حقوقهم من الضياع، وبعد البحث عن هوية العدلين بالمحكمة الاجتماعية تبين أنهما مختفيان بسبب عدة شكايات ضمنها التزوير والنصب وخيانة الأمانة. كما اكتشف الأبناء أن والدهم، بعد أن ادعى بيع الفيلا لزوجته في 2014، قام برفع دعوى قضائية أمام المحكمة المدنية بالبيضاء، في 2015، ترمي إلى التشطيب على إراثتهم منها، وطلب تقييد عقد عرفي مؤرخ في 1980 بوجدة، يدعي فيه أن زوجته الهالكة باعت له كامل الحقوق المشاعة التي تملكها في الفيلا، دون أن يذكر فيه أنها زوجته.
وانتقل الأبناء إلى وجدة لمعرفة مدى صحة العقد العرفي المصحح الإمضاء من قبل المجلس البلدي بوجدة، فتبين أنه مزور وغير مسجل بسجل مصلحة تصحيح الإمضاء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.