الملك يترأس حفلا دينيا إحياء للذكرى 21 لوفاة الملك الحسن الثاني    بالتخصص..الرجاء يقهر فيتا كلوب على ملعبه ويصحح وضعه في دوري أبطال إفريقيا    قرار جديد من “الطاس” يقرب حكيم زياش من أحد أكبر أندية إنجلترا    تقرير "المنتخب" : 3 أهداف للوداد لمواجهة سان داونز    الجزائر في آخر جمعة قبل الانتخابات.. مظاهرات عارمة وتوتر يسود الشارع بعد الإعلان عن إضراب عام    حدود الحريات الفردية مناقشة لبعض آراء وزير حقوق الإنسان    الرميد: يجب اتخاذ إجراءات عملية لتفعيل منظومة الحوار والتشاور    العلمي يقدّم المغرب قدوة للأفارقة    الدفاع الجديدي يجدد عقد نجمه لسنة ونصف    اعتقال شخص في طنجة قتل جاره بسبب مشاكل سوء الجوار    عمال حافلات "شركة ألزا" يخوضون إضرابا عن العمل    تراجع مخزون المياه في سدود المغرب إلى 7.2 مليار متر مكعب    الخارجية الأمريكية: الولايات المتحدة والمغرب يقيمان تعاونا ممتازا يتعين تعزيزه أكثر    بن عبد السلام: المادة 9 تجعل القضاء مستبدا وتمييزا.. والحقوقيون يدعمون المحامين لإسقاطها – فيديو    نبذة عن عبد القادر مطاع الممثل المرموق الذي قتلته الإشاعة قبل الأجل المحتوم    رئيس مجلس الدولة الليبي: طرد اليونان للسفير "بلطجة دبلوماسية"    مجلس المستشارين يصادق بالأغلبية على مشروع قانون المالية لسنة 2020 برمته    نزاع “سوء الجوار” يسلب حياة شاب بطعنات سكين بمدينة طنجة    رئيس الوزراء الفرنسي عازم على تطبيق إصلاحات التقاعد    هاجر عبر قوارب الموت.. إسبانيا تسمح للمغربي بوخرصة بالمشاركة في بطولتها ل”التايكوندو”    مرصد: الحكومة عجزت عن إيجاد حل للتهريب بباب سبتة وتكتفي بالترقيع    أغلبية "المستشارين" تصادق على "مالية 2020"    المغرب التطواني يعقد جمعه العام السنوي    لجنة التحكيم تحسم في مصير 14 فيلما شاركوا في المسابقة الرسمية للمهرجان الدولي للفيلم    حقيقة تضرر الرئتان بسبب السجائر الإلكترونية    طنجة : ملتقى يوصي بضرورة تنمية الصناعات التصديرية والتصنيع المحلي بالبلدان العربية    الرباط.. حريق محدود بالمركز التجاري (رباط سانتر) دون تسجيل خسائر    اليوم العالمي للتطوع.. مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط تحتفي بالتعاونيات    4 قتلى خلال مطاردة الشرطة الأمريكية لشاحنة مسروقة في فلوريدا    الرجل الذي منحه زياش قميصه ليس والد الطفل.. والنجم المغربي يبحث عن الفتى ليهديه قميصه!    بعد أيام من افتتاحه.. النيران تندلع ب"الرباط سانتر"    مقاييس التساقطات المطرية المسجلة بالمملكة خلال ال24 ساعة الماضية    المعرض الوطني للفنون التشكيلية: أيادي النور بمركز تطوان للفن الحديث    بهدف حماية المسجد الإبراهيمي ببلدة الخليل من خطر التهويد.. آلاف الفلسطينيين يصلون الفجر بالمسجد    الذكرى 21 لوفاة الحسن الثاني.. الملك يترأس حفلا دينيا في الرباط    هكذا ساهم ادماج قطاعي الطيران المدني والسياحة في الترويج للمغرب    شاب يعرض الزواج على طليقة مسلم    “متاهة المكان في السرد العربي” للباحث المغربي إبراهيم الحجري    بلاغة الشعر وبلاغة الإقناع    البوليساريو تلعب بالنار مع إسبانيا والأمم المتحدة    تقضي مسافات طويلة للذهاب للعمل… هكذا تخفض مستوى توترك    الليشمانيا تصيب أحشاء رضيعة بزاكورة.. ووالدها يناشد وزير الصحة تبلغ من العمر 9 أشهر    استقالة كومي نايدو أمين عام منظمة العفو الدولية    موظفو الجماعات المحلية يضربون أواخر دجنبر    « تثمين المنتجات المجالية» .. بزاكورة    المترجم ليس مجرد وسيط لغوي    مصادر تنفي وفاة مطاع.. و”العمق” تعتذر لأسرته وقرائها بعد "إشاعة" وفاته    ما يشبه الشعر    وفاة مدير الديوان الملكي والوزير السابق بدر الدين السنوسي    الإتحاد العربي يكشف موعد مباراتي الرجاء الرياضي في كأس العرب    واشنطن تقدّر “مقتل أكثر من ألف إيراني على يد النظام” خلال التظاهرات    دراسة أمريكية: الولادة المبكرة تزيد خطر إصابة الأطفال والشباب بالسكري    توقعات أحوال الطقس اليوم الجمعة.. تساقطات ثلجية بالمرتفعات وأمطار بهذه المناطق    السمنة المفرطة تهددك بهذه الأمراض    أيهما الأقرب إلى دينك يا شيخ؟    مباحثات مغربية سعودية حول الحج    " الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين": قتل المحتجين جريمة كبرى وحماية حق الشعوب في التظاهر فريضة شرعية    حسن أوريد يكتب: الحاجة إلى ابن خلدون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خمس سنوات لمتهمين بالنصب على “مولات المليار”
نشر في الصباح يوم 20 - 04 - 2019

ثلاث سنوات لأمني سابق انتحل صفة مدير ديوان التشريفات والأوسمة
وزعت ابتدائية ابن أحمد خمس سنوات على ثلاثة متهمين بمحاولة النصب على المتبرعة بمليار لبناء مؤسسة تعليمية بسيدي حجاج، بعد إيهامها أنهم موظفون بديوان التشريفات والأوسمة بالقصر الملكي بالرباط، وأن الملك ينوي لقاءها تقديرا على عملها الإحساني.
وقضت المحكمة بإدانة المتهم الرئيس (ص.د.ل)، وهو أمني موقوف عن العمل، انتحل صفة مدير ديوان التشريفات والأوسمة بالقصر الملكي، بثلاث سنوات حبسا نافذا، وغرامة 5000 درهم بعد متابعته بادعاء لقب متعلق بمهنة ينظمها القانون، والنصب ومحاولة النصب، وأدانت شريكيه (إ.م) و(ب.ل) أحدهما تقمص دور سائق بالقصر الملكي، بسنة حبسا نافذا لكل واحد منهما وغرامة 2000 درهم بجنحة محاولة النصب.
في حين ما زالت الضابطة القضائية التابعة للمركز القضائي بسطات، تواصل البحث عن زعيم هذه الشبكة، وهو موظف بعمالة سلا، الذي فر إلى وجهة مجهولة، إذ تبين خلال التحقيق مع المتهمين أنه من حرضهم للنصب على الضحية بعد علمه أنها تبرعت بمليار سنتيم لبناء مؤسسة تعليمية ووضع الخطة بتنسيق مع الأمني الموقوف.
وتعود تفاصيل القضية، عندما اتصل المتهم الأمني الموقوف عن العمل (ص.د.ل)، بالضحية من الفنيدق، وأوهمها أنه مدير ديوان “التشريفات والأوسمة”، بالقصر الملكي بالرباط، وأكد لها أن الملك يود رؤيتها، لتبرعها بمبلغ مالي كبير لبناء مؤسسة تعليمية، لكن خلال حديثه معها، وقع في هفوة عندما طلب منها تحديد موعد الزيارة، قبل أن يتدارك الموقف، ويعيد الاتصال بها من جديد محددا لها تاريخ لقاء الملك وأوهمها أن أشخاصا سيتصلون بها قبل الموعد ب48 ساعة من أجل إجراء ترتيبات اللقاء المرتقب.
واستغل المتهم ثقة وكرم الضحية فاتصل بها من جديد، وحصل منها على 30 ألف درهم، تكاليف عقيقة طفل ادعى أنه رزق به ساعات قبل الاتصال بها، سيما عندما ألح عليها اختيار اسم له تقديرا لها لعملها الخيري.
وافتضح أمر المتهم عندما اتصل بالضحية من جديد وهو يبكي مدعيا أن ابنه مصاب بثقب في القلب ويحتاج إلى عملية جراحية معقدة، فشكت الضحية في أمره، وبعد استشارة الدرك الملكي، تقرر استدراجه إلى ابن احمد بعد أن أغرته بتسليمه 50 مليونا ثمن العملية الجراحية.
واستعان الأمني الموقوف بشريكين له، واكترى سيارة من نوع “مرسيديس ” مع السائق مقابل 2500 درهم لليوم من شركة متخصصة في كراء السيارات، وانتقل الجميع إلى ابن احمد للقاء الضحية، ولحظة وصولهم إلى محطة البنزين بالمنطقة، ترجل المتهم الرئيس وشريكه وطالب الثالث بارتداء زي شبيه بموظفي القصر الملكي للقاء الضحية بسيدي حجاج، والعودة بالمبلغ المالي.
واعتقلت عناصر الدرك الملكي المتهم الثالث وسائق المرسيدس، وبعد البحث معهما، تم إخلاء سبيل السائق بعد أن تبين براءته من التهمة، في حين رافق الموقوف فرقة دركية إلى محطة “القامرة” بالرباط، ليتم ضبط المتهم الرئيسي في الملف وشريكه بصدد فتح باب سيارة الأجرة التي حلوا بها من الفنيدق بأسلاك، ليتم اعتقالهما ونقل الجميع إلى مقر المركز القضائي للدرك بسطات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.