اشاعة تعري الإعلام في المغرب خارجة من الفايسبوك !!!!!!    أمير المؤمنين يترأس حفلا دينيا إحياء للذكرى الواحدة والعشرين لوفاة جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني    حزب الاستقلال يكتسح الانتخابات الجزئية للغرفة الفلاحية بإقليم بولمان    ندوة الأرشيف الجماعية بين توصية لجنة التفتيش و الحق في المعلومات    اللجنة النسوية لحزب العدالة والتنمية بإقليم العرائش تنظم احتفالية المولد النبوي بالقصر الكبير    غيابات إتحاد طنجة في مواجهة رجاء بني ملال    نقطة نظام.. البام والبيجيدي    مجلس المستشارين يصادق على الجزء الأول من قانون المالية برسم 2020    الملك يرفض استقبال بنيامين نتنياهو الذي طلب زيارة المغرب برفقة وزير الخارجية الأميركي    حدود الحريات الفردية    المغرب التطواني يجمع منخرطيه والغازي يكشف مستجدات الانتدابات    الأهلي يستعيد توازنه "أفريقيًا" بثنائية في الهلال السوداني    كوب 25 .. الدعوة إلى حماية المحيطات والمناطق الساحلية    الملك يبعث برسالة تعزية لأسرة السنوسي مدير الديوان الملكي والوزير السابق    المرشحون للرئاسيات الجزائرية يقدمون برامجهم في مناظرة    بريانكا شوبرا تتحدث عن سبب تخلف زوجها نيك جوناس عن مرافقتها للمغرب-فيديو    بعد فرار الجناة..درك عين تاوجطات يحجز مخدرات في دورية للدرك الملكي لمحاربة تجارة المخدرات    للا مريم تترأس حفلا دينيا إحياء لذكرى وفاة جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني    الترجي يهزم شبيبة القبائل ويتصدر مجموعة الرجاء    بسبب المادة 9.. مستشار برلماني من الPJD يقاطع جلسة التصويت على مالية 2020    العاهل السعودي يعزى ترامب في ضحايا حادث فلوريدا    قرار جديد من “الطاس” يقرب حكيم زياش من أحد أكبر أندية إنجلترا    عمال حافلات "شركة ألزا" للنقل الحضري بالرباط وسلا وتمارة يخوضون إضرابا عن العمل    العلمي يقدّم المغرب قدوة للأفارقة    تراجع مخزون المياه في سدود المغرب إلى 7.2 مليار متر مكعب    بن عبد السلام: المادة 9 تجعل القضاء مستبدا وتمييزا.. والحقوقيون يدعمون المحامين لإسقاطها – فيديو    نبذة عن عبد القادر مطاع الممثل المرموق الذي قتلته الإشاعة قبل الأجل المحتوم    رئيس الوزراء الفرنسي عازم على تطبيق إصلاحات التقاعد    نزاع “سوء الجوار” يسلب حياة شاب بطعنات سكين بمدينة طنجة    هاجر عبر قوارب الموت.. إسبانيا تسمح للمغربي بوخرصة بالمشاركة في بطولتها ل”التايكوندو”    مرصد: الحكومة عجزت عن إيجاد حل للتهريب بباب سبتة وتكتفي بالترقيع    حقيقة تضرر الرئتان بسبب السجائر الإلكترونية    4 قتلى خلال مطاردة الشرطة الأمريكية لشاحنة مسروقة في فلوريدا    الرجل الذي منحه زياش قميصه ليس والد الطفل.. والنجم المغربي يبحث عن الفتى ليهديه قميصه!    طنجة : ملتقى يوصي بضرورة تنمية الصناعات التصديرية والتصنيع المحلي بالبلدان العربية    اليوم العالمي للتطوع.. مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط تحتفي بالتعاونيات    الرباط.. حريق محدود بالمركز التجاري (رباط سانتر) دون تسجيل خسائر    بعد أيام من افتتاحه.. النيران تندلع ب"الرباط سانتر"    المعرض الوطني للفنون التشكيلية: أيادي النور بمركز تطوان للفن الحديث    بهدف حماية المسجد الإبراهيمي ببلدة الخليل من خطر التهويد.. آلاف الفلسطينيين يصلون الفجر بالمسجد    بلاغة الشعر وبلاغة الإقناع    “متاهة المكان في السرد العربي” للباحث المغربي إبراهيم الحجري    تقضي مسافات طويلة للذهاب للعمل… هكذا تخفض مستوى توترك    الليشمانيا تصيب أحشاء رضيعة بزاكورة.. ووالدها يناشد وزير الصحة تبلغ من العمر 9 أشهر    استقالة كومي نايدو أمين عام منظمة العفو الدولية    واشنطن تقدّر “مقتل أكثر من ألف إيراني على يد النظام” خلال التظاهرات    المترجم ليس مجرد وسيط لغوي    ما يشبه الشعر    « تثمين المنتجات المجالية» .. بزاكورة    الإتحاد العربي يكشف موعد مباراتي الرجاء الرياضي في كأس العرب    وفاة مدير الديوان الملكي والوزير السابق بدر الدين السنوسي    دراسة أمريكية: الولادة المبكرة تزيد خطر إصابة الأطفال والشباب بالسكري    توقعات أحوال الطقس اليوم الجمعة.. تساقطات ثلجية بالمرتفعات وأمطار بهذه المناطق    السمنة المفرطة تهددك بهذه الأمراض    أيهما الأقرب إلى دينك يا شيخ؟    مباحثات مغربية سعودية حول الحج    " الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين": قتل المحتجين جريمة كبرى وحماية حق الشعوب في التظاهر فريضة شرعية    حسن أوريد يكتب: الحاجة إلى ابن خلدون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عزلة بنشماش وسط سيل التوقيعات
نشر في الصباح يوم 23 - 05 - 2019

استعمل المكتب السياسي لفرض مرشحه والمنصوري تهدد بإقالته في المجلس الوطني
لم تتردد فاطمة الزهراء المنصوري، رئيسة المجلس الوطني للأصالة والمعاصرة، في التهديد بالدعوة إلى دورة استثنائية لبرلمان الحزب بنقطة واحدة هي إقالة الأمين العام، علها تنجح في فك “البلوكاج” الذي تسبب فيه بنشماش، الذي رفض منطق الأغلبية في انتخاب رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الرابع.
وفي الوقت الذي أعلن فيه عن عدم ترشح أحمد اخشيشن رئيس جهة مراكش آسفي، ودعمه الكامل لمسار تشبيب قيادة الحزب وفتح الباب أمام جيل جديد، بعثت فاطمة الزهراء المنصوري رئيسة المجلس الوطني ومحمد الحموتي رئيس المكتب الفدرالي، رسائل تهنئة سمير كودار، على انتخابه رئيسا للجنة التنظيمية للمؤتمر الرابع للحزب.
وتلقي كودار المسنود من قبل الأغلبية تهاني الأمين الجهوي لجهة الداخلة واد الذهب والأمين الجهوي بجهة سوس ماسة، والأمين الجهوي لجهة بني ملال خنيفرة والأمين الجهوي لجهة مراكش آسفي، ورئيس الهيآة الجهوية للمنتخبين بجهة الرباط سلا القنيطرة.
ودعت لائحة تحمل أكثر من 100 توقيع إلى دعم اللجنة التحضيرية للاعداد لمؤتمر قوي للحزب، والحرص على استكمال المحطات المقبلة في جو يضمن توفير كل شروط السير بثبات نحو عقد مؤتمر وطني رابع يتميز بسمو مخرجاته السياسية والتنظيمية، وجودة نتائجه ونقاشاته بشكل يعيد للحزب كامل عافيته التنظيمية ويعزز إشعاعه السياسي والمجتمعي.
والتمس أعضاء اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الرابع، المساهمة في تعبئة كل الطاقات والفعاليات وكل هيآت ومؤسسات الحزب للوقوف إلى جانب اللجنة التحضيرية، ورئيسها المنتخب ديمقراطيا، وتقديم كامل الدعم والمساندة لعملها، والابتعاد باللجنة التحضيرية عن أي معارك صغيرة تحكمها حسابات ضيقة، لا علاقة لها بمشروع الحزب.
وتتبنى اللائحة المذكورة مقتضيات “نداء المستقبل”، المرتكز على ثلاثة مداخل أساسية للخروج من الأزمة التي يعيشها الحزب “أولها إعمال الديمقراطية الداخلية والتدبير الجهوي للحزب خيارا إستراتيجيا، ثانيها تجديد النخب الوطنية والمحلية والانفتاح على جيل جديد من القيادات السياسية، وثالثها توحيد الصف الديمقراطي الحداثي، مدخلا لتحصين مكتسب الانتقال الديمقراطي”.
ووصف الموقعون المبادرة بالنداء التاريخي لدعوة الجميع دون تمييز أو إقصاء، إلى تفكير هادئ ومسؤول من أجل رؤية إستراتيجية شاملة لانطلاقة جديدة بأفق طموح، تتسع لجميع المكونات الحيوية للحزب، من أجل استكمال البناء المؤسساتي الجاد للذات الحزبية، وفي وقت يعيش الحزب مخاضا عسيرا يرفض بقاء بنشماش في القيادة.
وأشار نداء المستقبل إلى أن “الصراعات الحالية التي تلازم الحزب في حركيته تحول دون اعتماده أشكالا ديمقراطية في معالجته للخلافات الداخلية، إذ طغت العصبية وتضخمت العوامل الذاتية وهيمنت المصالح الشخصية على مصالح التنظيم والوطن”، معتبرا أنه “لو كُتب للحزب أن يستثمر في أساليب حضارية وديمقراطية في معالجة أزماته الداخلية لواصل مساهمته الفعالة في بناء الوطن بقوة أكبر ولجنبنا الكثير من هدر الزمن والطاقات”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.