التحقيق في فضائح التعمير بالرباط    المالكي يمنع توظيف خليلات رؤساء الفرق    برلمانيون يتهمون الحكومة بحماية المفسدين    أكادير تجني ثمار التخفيضات الجوية ومطار المسيرة يحقق أعلى الأرقام    مخطط تجسس ب”واتساب”    كيف وضع هدف كودجو في الوقت بدل الضائع نهضة بركان في المقدمة    اكادير: اندلاع نيران بحافلة متوجهة للبيضاء قبيل آذان صلاة الصبح    أمطار مرتقبة في طقس اليوم الإثنين    إدارة الوداد تدعو عموتة لحضور نهائي دوري أبطال إفريقيا    خمسيني ينهي حياته ليلة الثالث عشر من رمضان    30 ألف درهم لمن يدل على قاتل طليقته بالرصاص    “إعدام” أشهر مؤسسة ثقافية بالمغرب    بوسيل وبطمة في “البزار”    تكريم عبيد بمكناس    رسميا.. مطلوب اعتقال "أسانج" في السويد في قضية اغتصاب    الشعب الجزايري داير ثورة على النظام العسكري الي حاكم من 1962    الجديد ف حراك الجزاير: اعتقال جنرال اخر و بداية المحاكمات    الموت يغيب الوزير التجمعي السابق الطيب بن الشيخ    مبادرة جمعوية "تغرس الأخوة" بمدينة الصويرة    الحوار حول الهيئة الانتقالية تستأنف الإثنين في السودان    تقرير.. المغرب حقق 27.5 مليار دولار من صادرات الذهب والفوسفاط    رونار يهنئ نهضة بركان    مرتضى منصور: أشكر الشعب المغربي على حسن الضيافة    احتقان بتعاونية “كولينور” والعمال يدخلون في إضراب مفتوح عن العمل    ترامب متوعدا: إذا أرادت طهران “خوض حرب” فسيكون ذلك “النهاية الرسمية لإيران”    90 عضوا باللجنة التحضيرية للبام: تنصيب كودار غير شرعي استمرار حرب البلاغات    اختتام فعاليات الملتقى القرآني الثالث للحافظات    «يولر هرميس»: المغرب تلميذ غير نجيب في آجال الأداء    تعزية : الحاج بن عيسى الصديق الحياني إلى رحمة الله    الجعواني يُعرِّف غروس بالرجاء بعدما عبَّر "عن جهله" بالفريق    "البراكنةة" ينتزعون فوزا ثمينا في ذهاب نهائي "الكاف"    إقليم الفحص أنجرة: تخليد الذكرى الرابعة عشرة لإطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية    إيفي: المغرب يمنع دخول محامين إسبان ونرويجيين    باطمة : ما حدث مع علي المديدي في” الزمن الجميل “مثل ما عشته في “عرب أيدل”-فيديو    « الداخلية » تتحاور مع الإسبان لوقف مضايقة الجالية المغربية    نهائي كأس الكونفدرالية: كودجو ينسف المخطط المصري في آخر دقيقة    اللعب واللاعبون.. لابا كودجو يكسر المشانق التكتيكية ويلسع الزمالك    بركان "لابا كودجو" انفجر في الوقت الميت    مقتل 11 شخصا في مذبحة جماعية شمال البرازيل    الكنيسة الكاثوليكية بالعرائش تشارك في إفطار التسامح    الإماراتية فتحية النمر: علاقتنا بالمغرب وطيدة إبداعيا وثقافيا -حوار    أبو زيد: إسرائيل استولت على 3 ملايين وثيقة وطردت 635 مغربيا    رواية “الأندلسي”.. المأساة بصيغة المتعدد    دراسة … تناول عصائر الفواكه المصنعة قد يؤدي إلى الوفاة المبكرة    العمودي يجر المغرب إلى واشنطن لمطالبته بتعويضات قيمتها 1.5 مليار دولار    تساؤلات حول نجاعة تدخل السلطات في مراقبة المواد الغذائية بالمضيق    القمر الأزرق يضيء سماء الأرض    بنك المغرب يوضح بشأن الورقة النقدية الجديدة من فئة 60 درهما    “صحتنا في رمضان”.. ما هو أفضل وقت لممارسة التمارين الرياضية؟ – فيديو    “كَبُرَ مَقْتاً… ” ! *    دراسة: تناول الخضار مع البيض يزيد من امتصاص مضادات الأكسدة    "ماكلارين" تكشف عن أيقونتها "GT" الجديدة    أطباء يتحدثون لبيان اليوم عن الأمراض في رمضان    مخرجتان مغربيتان تحصلان على منحة دورة 2019 لمؤسسة الدوحة للأفلام    مدخل لدراسة تاريخ الزعامات المحلية بالجنوب المغربي : سعيد بن حمو المعدري -11-    كعب بن سور… الغرم بالغنم    القصر الكبير : انطلاق الملتقى القرآني الثالث للحافظات    لصحة أفضل.. تجنب هذه العادات الخاطئة في رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تكريم المقاوم المغربي الراحل لحسن اليوسي بصفرو
نشر في كواليس اليوم يوم 16 - 10 - 2012

تحت شعار "الزعيم لحسن اليوسي رمز المقاومة الوطنية والتعددية الثقافية" ينظم مركز لحسن اليوسي للدراسات والأبحاث، حفلا تكريميا للمرحوم المناضل والمقاوم لحسن اليوسي، وذلك يوم الأحد 21 أكتوبر 2012 على الساعة 10 صباحا بالموصل السياحي سيدي اخيار طريق إيموزار كندر إقليم صفرو.
ويأتي هذا التكريم في سياق ما دأب على تنظيمه المركز منذ نشأته للتعريف بشخصية لحسن اليوسي الإنسان والمناضل السياسي، ورمزا لنخبة سياسية مغربية ناضلت نضالا مستميتا من أجل إقرار الحرية والتعددية والانفتاح.
ويقول المنظمون، في بلاغ توصل موقع "كواليس اليوم" بنسخة منه، إن "لحظة التكريم تعيد إلى حياتنا اليومية صفحة مشرقة من نضال رجل كرس حياته متفانيا في خدمة الوطن والعرش مكافحا ضد الاحتلال من أجل التحرر والانعتاق، تستحق وقفة اعتراف وتقدير تعيد من جديد مزايا وأخلاق لا تنسى لرجل عاش وفيا لخدمة وطنه مناضلا من أجل استقلاله معتزا بهويته، وتتضمن فعاليات هذا الحفل تقديم شهادات في حق هذا الزعيم الوطني، كما سيتميز هذا التكريم بحضور شهود على عصره، وتكريم المحتفى به في شخص ابنه موحى اليوسي، وتروم فكرة التكريم إلى تجديد رابط الذاكرة الوطنية بتاريخ المغرب المتجدد والمتطور برموزه وقياداته الوطنية التي يجب إن تظل حاضرة في ذاكرتنا الجماعية".
ويعتبر المرحوم لحسن اليوسي من أهم الشخصيات الذين لعبوا دورا سياسيا وعلميا وإداريا وروحيا ورمزا لنخبة سياسية متشبعة بالروح الوطنية العالية، ولم تكن له من عقيدة سياسية سوى وفاءه للملك، واستقامته ونقاء روحه الأمازيغية ورباطة جأشه.
وقد أملت عليه استقامته الارتقاء بوفائه للبيعة التي في عنقه نحو الملك سيدي محمد بن يوسف إلى حد التفاني، ومكنته رباطة جأشه من أداء ثمن ذلك الوفاء دون هوادة أو تردد وكيف لا وهو الزعيم المحنك الذي تمرس منذ شبابه على تقلد مناصب القيادة بمسقط رأسه وقبيلته وأعطى مكانة وتقديرا للحركة الوطنية وأبرز دورها إلى جانب مختلف مقومات الحركة الوطنية المغربية. لقد مكنه إخلاصه واستقامته وانفتاحه على ربط علاقات قوية مع العديد من رموز النخبة المغربية آنذاك فكان بذلك مثالا للوطني الصادق الوفي.
وقد ظل المرحوم لحسن اليوسي وفيا لاختياراته وقناعاته ومواقفه، فاختار واجهته السياسية لمواصلة مسيرته النضالية في إطار الشرعية والتعددية داخل الحركة الشعبية التي جسدت آنذاك أول ثمرة للاختيار الوطني تحت رعاية المغفور له محمد الخامس طيب الله ثراه. وظل كذلك إلى أن وافته المنية رحمه الله سنة 1970.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.