مورينيو: أتليتكو يحبط الخصم دائماً    بلاغ المكتب السياسي الاثنين 21 ابريل 2014 بلاغ المكتب السياسي الاثنين 21 ابريل 2014    وزير الداخلية محمد حصاد يلتحق بالإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية. حزب ورّطه اليوسفي وجماعته في حكومة التناوب المخزنية وأفقده شعبيته، وقاده اليازغي والراضي نحو الإفلاس والتشرذم ويقود ما تبقّى منه اليوم لشگر والزايدي نحو الهاوية    تعيين المراقب العام السنوني والياً للأمن بمدينة فاس وهذا ما ينتظره    عرض عناوين الصحف الوطنية الصادرة يومه الاربعاء23 ابريل    توقعات طقس الأربعاء 23 أبريل    "تورط" رجال الامن في تعذيب مشتبه فيهم في تكوين عصابة والدعارة بالقنيطرة    المغرب يُبهر لجنة "الكاف" قبل استضافته كأس إفريقيا 2015    اليازغي يوقع الطبعة الثانية من ديوانه "قلبي عشق ثاني"    أكادير تحتضن الدورة السادسة للمهرجان الدولي للشريط الوثائقي    تهريب مخدرات في شعار برشلونة    بوتفليقة رئيسا للجزائر لعهدة رابعة    البايرن يوجه رسالة لمشجعيه المغاربة قبل مواجهة الريال    الريال يبحث عن الثأر أمام البايرن في نهائي مبكّر    اعتقال ابن شخصية نافذة يقود سيارته، في حالة سكر ودون رخصة ورفقة قاصر    مراكز النداء أو الإستعباد الرقمي    وحش سبعيني متهم بهتك عرض طفلتين بمكناس    مقتل مغني راب ألماني في معارك سوريا    17 إصابة جديدة بفيروس كورونا في السعودية    أزيد من 186 ألف مغربي مسجلين في الضمان الاجتماعي بإسبانيا    بلمختار "يتبرأ" من فرْنسة الباكالوريا ويُوصي بِها لأبناء الشعب    سكيزوفرينا: عرض جديد لمسرح 'أفروديت' بمدينة تازة    أيت عتاب : دورة تكوينية أخرى لفائدة الفلاحين    لا غالب ولا مغلوب بموقعة تشيلسي وأتلتيكو مدريد    وقفة أمام المحكمة الابتدائية للمطالبة بإطلاق سراح شباب "تشرميل طنجة"    قريبا.. بوتفليقة يخاطب الشعب الجزائري    الرئيس المالي يحضر معرض الفلاحة بمكناس    أنشيلوتي: لم أحسم مشاركة رونالدو أمام البايرن.. وكوينتراو أساسي    بايل يغيب عن معكسر ريال مدريد    الرباح يُخرج قانونا لإنهاء الريع بالمقالع وهذه تفاصيله    "الخطاب الديني: إشكالاته وتحدّيات التجديد"، مؤسسة مؤمنون بلا حدود للدراسات والأبحاث تنظم مؤتمرها الث    "خصوصيّات البحثِ الفقهيِّ و موضوعاته" ... مَوضوع دَورة تكوينية بكلّية الشّريعة بأكادير    بلاغ لوزارة الصحة يحذر من تدخين واستعمال السيجارة الالكترونية    مراكش تتطلع لاستقبال ثلاثة ملايين وثمان مائة ألف سائح في افق 2018    بصدورهن العاريات يعرقلن مؤتمرا لحزب الجبهة    فات الميعاد!!    50 دولة تشارك في الدورة التاسعة للمعرض الدولي للفلاحة بمكناس    ندوة بالرباط حول طبيعة العلاقة بين السينما والتلفزيون    سلاح الجو المغربي يثير مخاوف إسبانيا    أسعار الاستهلاك تتراجع والدار البيضاء على رأس المدن المستفيدة    كتاب الضبط يعودون إلى الاحتجاج    عاجل: بنكيران يطير إلى مطار فاس سايس لاستقبال رئيس غينيا    إحداث أول تجمع صناعي للطاقة الشمسية بالدار البيضاء    "الحضرة" ورسول الله والشطح حتى الإغماء؟    الدين والدولة في الإسلام والعودة إلى الذات؟    المسؤولية هيبة، هي نضال وعطاء ووفاء    علاقة وثيقة بين نوعية الطعام وعمق النوم    مثير:قاصر يقطع رحلة جوية لمدة 5 ساعات وهو قابع في تجويف عجلة الطائرة بين كاليفورنيا وهاواي    انتبهوا..بوليف غاضب من الإعلام:يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين"    الصحافي الفرنسي نيكولا اينان يروي قصة خطفه في سوريا    كسر الخاطر    دراسة: آثار ترويع الأطفال تستمر معهم أربعة عقود    عمليات حقن السليكون لتكبير الأرداف قد تؤثر على الحركة    بإمكانها استقبال وإدارة أنظمة المراقبة المدنية الأكثر تطوراً .. «أل أتش أفيسيون» تبدأ تصنيع أول طائرة بالكامل في المغرب    خطة فرنسية جديدة لمكافحة الشبكات الارهابية التي تستقطب الشبان للجهاد في سوريا    الرئيس التونسي يكتب: كيف نكون أحرارا؟    موزعو الغاز يمهلون الحكومة مدة شهرين قبل الإضراب    اختتام الدورة ال 11 لمهرجان ألف فرس وفرس بالفقيه بن صالح    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

فوائد النشاط الرياضي لمرضى السكري
نشر في الأحداث المغربية يوم 13 - 06 - 2011

حينما نفكر في مقاومة داء السكري نستحضر دائما اتباع الحمية في نظامنا الغذائي واستعمال الأدوية ونهمل غالبا النشاط الرياضي بالرغم من كونه سلاحا اختياريا للوقاية ومواجهة هذا الداء. السكري من الأمراض المزمنة وإذا كان داء السكري من نوع 1 يستلزم علاجا يوميا بواسطة الأنسولين فإن السكري من نوع 2 يمكن علاجه والتغلب على مضاعفاته بالأدوية والتغذية المتوازنة والممارسة الرياضية المنتظمة.
النشاط الرياضي سلاح وقائي
إن ممارسة الأنشطة الرياضية تبقى في المقام الأول إجراء وقائيا. فمنع أو تأخير ظهور السكري من نوع 2 أمر ممكن عبر النشاط الرياضي المستمر والمنتظم وبمراقة صارمة للوزن. فالرياضة تساهم في أداء أجهزة الجسم لوظائفها بشكل جيد وسليم ومده بالشعور بالراحة والمتعة. وعندما نعلم أن داء السكري مرتبط بشكل مباشر بالزيادة في الوزن والخمول فليس هناك مجال للتردد في ممارسة الأنشطة البدنية والرياضية. فالنشاط البدني بإمكانه المساهمة في النقص من الوزن كما أنه يمثل أهمية علاجية للمصابين بالداء.
وينجم عن داء السكري عدة مضاعفات على مستوى القلب والشرايين والتي تقل خطورتها مع ممارسة الرياضة بشكل منتظم ومعتدل. فالتمارين الرياضية بمختلف أنواعها تشغل العضلات التي تقوم بإحراق السكريات لإنتاج الطاقة اللازمة للحركة ما يؤدي إلى تقليص نسبة السكريات في الدم. في البداية يتم استعمال مخزون السكريات بالعضلات تم بعد ذلك بالدم. وعند تعويد الجسم على استعمال الأنسولين على هذا المنوال فإنه يستعمله بطريقة أحسن ما يساهم في توازن داء السكري.
ومن الأبحاث المثيرة في شان فعالية النشاط الرياضي العلاجية نجد الدراسة الأمريكية لجامعة “روكفيل “التي أجريت على 3000 شخص كلهم يعانون من اختلالات في نسبة السكر بالدم إذ تم تقسيم هؤلاء الأشخاص إلى 3 مجموعات. مجموعة خضعت للعلاج البديل وأخرى تناول أفرادها عقارا مضادا للسكري وثالثة خضع عناصرها لبرنامج حمية لتخفيض الوزن وممارسة تمارين بدنية لمدة 150 دقيقة كل أسبوع.
بعد ثلاث سنوات من التتبع والمراقبة خلصت الدراسة إلى أن 11 في المائة من اللذين اتبعوا العلاج البديل أصبحوا مصابين حقيقيين بالسكري و7،8 من الذين تناولوا الأدوية وفقط 4،8 ممن غيروا نمط حياتهم واتبعوا نظاما وقائيا.
دراسة سابقة أخرى أجريت على عدد أقل من الأشخاص خلصت إلى أن العلاج الوقائي عبر الممارسة الرياضية والتغذية المتوازنة تمكن الأشخاص المحتمل إصابتهم بداء السكري من تقليص خطر الإصابة بنسبة 58 في المائة.
ومن الأنشطة البدنية المستحبة في حالة داء السكري يوصي المختصون بممارسة رياضة ذات مجهودات متواصلة بشدة معتدلة كرياضة الدراجات الهوائية والمشي والركض والسباحة والغولف والتزحلق على الجليد. ويؤكدون على تفادي رياضات المقاومة كحمل الأثقال ورمي الكرة الحديدية أو كمال الأجسام والتي قد تكون لها انعكاسات وخيمة على القلب والشرايين.
أما شدة المجهود فيجب أن تكون منخفضة خلال بداية المجهود وتزداد تدريجيا لتصل إلى 70 في المائة من القدرة القصوى الهوائية (ايروبيك).أما فيما يخص مدة التمارين الرياضية فيجب أن تتجاوز 30 دقيقة لتحدث التأثيرات الاستقلابية المناسبة مع تكرارها على الأقل ثلاث مرات في الأسبوع.
بالنسبة للمبتدئين لابد من حصص للإعداد البدني من أجل تهييىء الجسم لتحمل المجهود وهذه الفترة يجب أن تستمر ثلاث أسابيع بمعدل ثلاث حصص في الأسبوع مع التأكيد على مجهودات ذات شدة منخفضة تتراوح ما بين 40 و50 في المائة من الاستهلاك الأقصى للاوكسيجين ولمدة لا تتجاوز 15 دقيقة لتفادي العياء.
أما بالنسبة للأوقات المناسبة لممارسة الأنشطة البدنية والرياضية فإن أحسن فترة هي التي تبرمج بعد ساعة من أخد الوجبات الغذائية مع تفادي آخر الفترة الصباحية التي تشهد نقصا كبيرا في نسبة السكر.أما إذا برمجت الحصص التدريبية في المساء فيجب قياس نسبة السكر لأنه خلال هذه الفترة تكون مرتفعة. فإذا كانت الحصة في الساعة السابعة أو الثامنة مساء فيجب إما تأخير حقنة الأنسولين أو تناول وجبة غذائية في الساعة السادسة مساء مع المراقبة دائما.
إجراءات وقائية لابد منها
بالنسبة للمصابين بداء السكري عليهم اختيار النشاط البدني والرياضي وفق طبيعة الإصابة وبعد استشارة الطبيب المختص. وهذه بعض الاحتياطات الواجب اتباعها:
- على المصاب أن يراقب نسبة السكر قبل وإبان وبعد المجهود البدني لتفادي أي نقص محتمل والذي يمكن أن يظهر عدة ساعات بعد نهاية النشاط البدني.
- عدم إهمال شرب الماء بانتظام أثناء وبعد التمارين الرياضية.
- بالنسبة لمستعملي المضخة عليهم تخفيض صبييها أتناء الوجبة التي تسبق المجهود وتوقيفه أثناء المجهود والتخفيف منه طيلة ستة ساعات الموالية للنشاط الرياضي.
- تجنب ممارسة الرياضة على انفراد وإخبار المرافقين بالداء
- الأكل جيدا قبل وبعد المجهود البدني
- تكييف مراقبة نسبة السكر وحقن الأنسولين
- توفير قطع من السكر أثناء التمارين الرياضية تحسبا لأي نقص شديد في نسبة السكر
- الانتباه والعناية بالقدمين ومراقبة جروحهما بعناية مع اختيار أحذية رياضية ذات جودة عالية.
- تفادي بعض الرياضات لأن التوعكات المتصلة بداء السكري تكون خطيرة كتسلق الجبال والقفز بالمظلات والرياضات الميكانيكية والغطس تحت الماء.
- تفادي برودة الجسم بعد المجهود الرياضي.
محمد البصيري


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.