سياسي هولندي يعيد نشر تصريحاته العنصرية تجاه المغاربة    اعتقال برتغالي بمطار محمد الخامس بناء على أمر دولي صادر في حقه من طرف السلطات القضائية بسويسرا    عالم روسي يصوّر الروح وهي تغادر الجسد    إليكم ستة علاجات طبيعية لمشكلة البواسير    قوّي ذاكرتك من خلال يديك    كيف تنظف احتقان الأنف في دقيقة واحدة فقط.    يوسف العربي زار معسكر المغرب الفاسي بإسبانيا    ابتكار سوار يوقظ الوالدين عند ارتفاع حرارة طفلهما    الملياردير الموساوي يعرض على المواطنين 1000 درهم مقابل عدم بيع أصواتهم في الانتخابات بالناظور    مؤتمر يدعو الاتحاد الاوروبي إلى إدراج تعليم العربية في التعليم    المغرب يتجه إلى اعتماد نظام معلوماتي جديد لوقف زحف «الدواعش»    بعد تصريحات حصاد .. الصحافي المرابط يُقرّر تعليق إضرابه المفتوح عن الطعام    الحكومة تفصل التكوين عن التوظيف في قطاع التعليم    انفجار قنينة غاز في حفل ختان يدخل أزيد من 18 شخصا المستشفى    وزارة الاتصال تصالحات مع الصحفيين لي مشاو يحطو البطائق ودارت معاهم بلاغ مشترك!    طنجة: حقيبة مشبوهة قرب ميدي 1 راديو.. لا توجد بها أية أشياء أو مواد مشبوهة    البوليس "يجمع" أصحاب سوابق قتلوا شخصا أمام زوجته بطنجة    المنتخب المغربي سيقيم بأضخم فنادق ساو طومي وإليكم برنامج المنتخب الكامل هو البرنامج الكامل!    "بوتين" يرشح "جوزيف بلاتر" لنيل جائزة نوبل    بلاتيني سيعلن خلال أيام ترشحه لرئاسة الفيفا    رئيس المغرب التطواني يهدد بالاستقالة من الفريق    مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل يستعرض حصيلته برسم سنة 2014    "يانوس وان" هاتف خفيف ببطارية تستمر 90 يوما في طريقه للأسواق    سبحان الله صيفنا ولّى شتوا.. صيف باريس بمايوهات الاستحمام وبالألبسة الشتوية أيضا.. بقلم // ذ. أحمد الميداوي    مقتل واصابة ثمانية من رجال الشرطة في تفجير وسط البحرين    | اديس ابابا ... مكافحة الإرهاب في صلب زيارة أوباما إلى إثيوبيا    | منتدى أصيلة يتساءل هل فقد الإعلام العربي هيبته في بيئة الإعلام الرقمي الجديدة؟    موازين: رئيس اتصالات المغرب يعوض السكرتير الخاص بالملك    راموس يعقد هدنة مع بيريز لحماية استقرار ريال مدريد    مورينيو : هازارد أفضل من ميسي ورونالدو !    وزير الداخلية: علي المرابط يريد الحصول على شيء غير قانوني    إعفاءات وتعيينات جديدة في صفوف عدد من مديري المؤسسات السّجنية    قراءة في الصحف الوطنية الصادرة اليوم    يسألونك عن الفساد    الشائعات الإلكترونية.. من الكيبورد إلى العالم    اعتقال المتهم بالاعتداء على شرطي بقنينة مولوتوف في كلميم    المروحية الطبية للوحدة المتنقلة للإسعاف والإنعاش بالعيون تنقل مصاباً في حادثة سير جنوب إقليم طانطان    مضامين أبرز الصحف العربية الصادرة اليوم    محكمة طرابلس تصدر حكمًا بإعدام سيف الإسلام القذافي و10 أخرين    | تشييع جثمان الراحل محمد العربي المساري .. سياسيون وشخصيات مدنية وعسكرية تقدموا الموكب الجنائزي المهيب    الشائعات الإلكترونية.. من الكيبورد إلى العالم    30 دقيقة على الآيباد كافية لإصابة طفلك بأمراض مزمنة    زبناء اتصالات المغرب يتجاوزون 51 مليون مشترك في مختلف الفروع    دراسة غريبة ..الفيسبوك يعالج داء الحسد    | المغرب يدين بشدة اقتحام المسجد الأقصى من طرف جماعات يهودية متطرفة    ابطال مسلسل وعدي يحضرون مفاجأة للمشاهد المغربي    تقرير: المغرب الخامس عربيا في الاستثمارات الأجنبية بالمنطقة    أكلو: تنظيم الملتقى الجهوي للإقتصاد الإجتماعي التضامني    الشائعات الإلكترونية.. من الكيبورد إلى العالم    المكتب الوطني المغربي للسياحة سيعمل بمعية وكالات الاسفار الفرنسية على تعزيز الصورة الايجابية للمغرب    عرض فيلم بألمانيا تم إنتاجه سراً في طهران    إطلاق المبادرات المحلية للتشغيل بالخميسات    هل تكذب إتصالات المغرب على زبنائها بشأن توفر خدمة "الجيل الرابع" بالناظور    ديانا حداد: الفن المغربي جميل وفيه أصالة    في إنتخابات اليوم.. نقابة المهن الموسيقية المصرية تدخل مرحلة "مفترق الطرق"    الخلفي يُعلن من أصيلة قرب انتهاء الأدوار التقليدية لوزارة الاتصال    تزويج الصغيرات بين حقائق الشرع الحكيم ...ورأي الفقه التراثي    أُنْبُوشَاتٌ فِي المَفَاهِيمِ الْقُرْآنِيَّةِ / الْجِهَادُ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

فوائد النشاط الرياضي لمرضى السكري
نشر في الأحداث المغربية يوم 13 - 06 - 2011

حينما نفكر في مقاومة داء السكري نستحضر دائما اتباع الحمية في نظامنا الغذائي واستعمال الأدوية ونهمل غالبا النشاط الرياضي بالرغم من كونه سلاحا اختياريا للوقاية ومواجهة هذا الداء. السكري من الأمراض المزمنة وإذا كان داء السكري من نوع 1 يستلزم علاجا يوميا بواسطة الأنسولين فإن السكري من نوع 2 يمكن علاجه والتغلب على مضاعفاته بالأدوية والتغذية المتوازنة والممارسة الرياضية المنتظمة.
النشاط الرياضي سلاح وقائي
إن ممارسة الأنشطة الرياضية تبقى في المقام الأول إجراء وقائيا. فمنع أو تأخير ظهور السكري من نوع 2 أمر ممكن عبر النشاط الرياضي المستمر والمنتظم وبمراقة صارمة للوزن. فالرياضة تساهم في أداء أجهزة الجسم لوظائفها بشكل جيد وسليم ومده بالشعور بالراحة والمتعة. وعندما نعلم أن داء السكري مرتبط بشكل مباشر بالزيادة في الوزن والخمول فليس هناك مجال للتردد في ممارسة الأنشطة البدنية والرياضية. فالنشاط البدني بإمكانه المساهمة في النقص من الوزن كما أنه يمثل أهمية علاجية للمصابين بالداء.
وينجم عن داء السكري عدة مضاعفات على مستوى القلب والشرايين والتي تقل خطورتها مع ممارسة الرياضة بشكل منتظم ومعتدل. فالتمارين الرياضية بمختلف أنواعها تشغل العضلات التي تقوم بإحراق السكريات لإنتاج الطاقة اللازمة للحركة ما يؤدي إلى تقليص نسبة السكريات في الدم. في البداية يتم استعمال مخزون السكريات بالعضلات تم بعد ذلك بالدم. وعند تعويد الجسم على استعمال الأنسولين على هذا المنوال فإنه يستعمله بطريقة أحسن ما يساهم في توازن داء السكري.
ومن الأبحاث المثيرة في شان فعالية النشاط الرياضي العلاجية نجد الدراسة الأمريكية لجامعة “روكفيل “التي أجريت على 3000 شخص كلهم يعانون من اختلالات في نسبة السكر بالدم إذ تم تقسيم هؤلاء الأشخاص إلى 3 مجموعات. مجموعة خضعت للعلاج البديل وأخرى تناول أفرادها عقارا مضادا للسكري وثالثة خضع عناصرها لبرنامج حمية لتخفيض الوزن وممارسة تمارين بدنية لمدة 150 دقيقة كل أسبوع.
بعد ثلاث سنوات من التتبع والمراقبة خلصت الدراسة إلى أن 11 في المائة من اللذين اتبعوا العلاج البديل أصبحوا مصابين حقيقيين بالسكري و7،8 من الذين تناولوا الأدوية وفقط 4،8 ممن غيروا نمط حياتهم واتبعوا نظاما وقائيا.
دراسة سابقة أخرى أجريت على عدد أقل من الأشخاص خلصت إلى أن العلاج الوقائي عبر الممارسة الرياضية والتغذية المتوازنة تمكن الأشخاص المحتمل إصابتهم بداء السكري من تقليص خطر الإصابة بنسبة 58 في المائة.
ومن الأنشطة البدنية المستحبة في حالة داء السكري يوصي المختصون بممارسة رياضة ذات مجهودات متواصلة بشدة معتدلة كرياضة الدراجات الهوائية والمشي والركض والسباحة والغولف والتزحلق على الجليد. ويؤكدون على تفادي رياضات المقاومة كحمل الأثقال ورمي الكرة الحديدية أو كمال الأجسام والتي قد تكون لها انعكاسات وخيمة على القلب والشرايين.
أما شدة المجهود فيجب أن تكون منخفضة خلال بداية المجهود وتزداد تدريجيا لتصل إلى 70 في المائة من القدرة القصوى الهوائية (ايروبيك).أما فيما يخص مدة التمارين الرياضية فيجب أن تتجاوز 30 دقيقة لتحدث التأثيرات الاستقلابية المناسبة مع تكرارها على الأقل ثلاث مرات في الأسبوع.
بالنسبة للمبتدئين لابد من حصص للإعداد البدني من أجل تهييىء الجسم لتحمل المجهود وهذه الفترة يجب أن تستمر ثلاث أسابيع بمعدل ثلاث حصص في الأسبوع مع التأكيد على مجهودات ذات شدة منخفضة تتراوح ما بين 40 و50 في المائة من الاستهلاك الأقصى للاوكسيجين ولمدة لا تتجاوز 15 دقيقة لتفادي العياء.
أما بالنسبة للأوقات المناسبة لممارسة الأنشطة البدنية والرياضية فإن أحسن فترة هي التي تبرمج بعد ساعة من أخد الوجبات الغذائية مع تفادي آخر الفترة الصباحية التي تشهد نقصا كبيرا في نسبة السكر.أما إذا برمجت الحصص التدريبية في المساء فيجب قياس نسبة السكر لأنه خلال هذه الفترة تكون مرتفعة. فإذا كانت الحصة في الساعة السابعة أو الثامنة مساء فيجب إما تأخير حقنة الأنسولين أو تناول وجبة غذائية في الساعة السادسة مساء مع المراقبة دائما.
إجراءات وقائية لابد منها
بالنسبة للمصابين بداء السكري عليهم اختيار النشاط البدني والرياضي وفق طبيعة الإصابة وبعد استشارة الطبيب المختص. وهذه بعض الاحتياطات الواجب اتباعها:
- على المصاب أن يراقب نسبة السكر قبل وإبان وبعد المجهود البدني لتفادي أي نقص محتمل والذي يمكن أن يظهر عدة ساعات بعد نهاية النشاط البدني.
- عدم إهمال شرب الماء بانتظام أثناء وبعد التمارين الرياضية.
- بالنسبة لمستعملي المضخة عليهم تخفيض صبييها أتناء الوجبة التي تسبق المجهود وتوقيفه أثناء المجهود والتخفيف منه طيلة ستة ساعات الموالية للنشاط الرياضي.
- تجنب ممارسة الرياضة على انفراد وإخبار المرافقين بالداء
- الأكل جيدا قبل وبعد المجهود البدني
- تكييف مراقبة نسبة السكر وحقن الأنسولين
- توفير قطع من السكر أثناء التمارين الرياضية تحسبا لأي نقص شديد في نسبة السكر
- الانتباه والعناية بالقدمين ومراقبة جروحهما بعناية مع اختيار أحذية رياضية ذات جودة عالية.
- تفادي بعض الرياضات لأن التوعكات المتصلة بداء السكري تكون خطيرة كتسلق الجبال والقفز بالمظلات والرياضات الميكانيكية والغطس تحت الماء.
- تفادي برودة الجسم بعد المجهود الرياضي.
محمد البصيري


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.