نظام السيسي يقبل أكبر "رشوة" في التاريخ مقابل التنازل عن سجن ملياردير    مدرب الأرجنتين: لا يجب الإعتماد على ميسي بشكل كامل    طقس حار مع أمطار في مناطق متفرقة بالمملكة    جمعية أنصار الجيش الملكي تراسل الجنرال بنسليمان حول وضعية اللاعب السابق أحمد الرموكي    برنامج دعم الموسيقى والفنون الكوريغرافية حصيلة 2016    بالصور.. روسية غامرات بالحياة ديالها باش تاخد أخطر صور سيلفي    الرجاء البيضاوي لكرة القدم يبحث عن إمكانية استقبال النادي القنيطري بملعب أدرار    اللاعب السابق لحسنية أكادير لكرة القدم جمال العبيدي يقترب من اتحاد ايت ملول    ماذا تفعل إذا فقدت هاتفك وهو في حال "الصامت"؟    جهة طنجة.. مؤهلات سياحية متنوعة تحتاج لتأهيل خاص    معلقون يتساءلون عن معايير اختيار الموشحين بأوسمة ملكية    عرض لأبرز عناوين الصحف المغربية الصادرة اليوم    مؤخرة فتاة تفركعات أثناء ممارستها الرياضة    المغاربة والقراءة خلال الصيف .. بين أزمة تتفاقم ونوستالجيا عادة تحتضر    بحيرة سد بين الويدان: جنة ساحرة تسلب قلوب العشاق لكنها بتراء مهمشة ... فهل من مبادرة آنية؟ ؟؟    نحو نقد جذري للفقه : رسالة الى بنيتي    ها النجمات اللي تزوجوا رجالة صغارين عليهم    ترسيم الأمازيغية بالمغرب "جمرة" حارقة وجدل لا ينتهي    جدري يتولى رئاسة منتدى "شباب الألفية الثالثة"    أبوزيد الإدريسي وكيلا للائحة المصباح في انتخابات البرلمان بالجديدة و نائب رئيس البلدية عزمي في ذيل القائمة    حزب سويسري يقترح الاعتراف بالإسلام كدين رسمي    الفتح الرياضي .. لكل مُجتهد نصيب    هاهو أصغر حاسوب اللي عزيز على القراصنة    ثروة بيل غيتس تصل إلى 90 مليار دولار    فوربس مغازين: خطاب الملك محمد السادس يتميز بطابعه البراغماتي الذي يحمل الكثير من الأمل    هكذا تعرّض طفلك لخطر الموت المفاجئ    أطلانتيك كانوسيل: الملك محمد السادس يؤكد على توجه استراتيجي بالنسبة للمغرب وإفريقيا والولايات المتحدة    دراسة: ارتداء الخوذة يجنب الرأس إصابات خطيرة في حوادث الدراجات    الفتح يتعادل مع النجم ويضرب موعدا مع بجاية الجزائري    الحجاج المتوجهون مباشرة إلى مكة المكرمة مدعوون للاستعداد للإحرام في الطائرة    دوري أبطال اوروبا: بورتو وموناكو يقصيان روما وفياريال ويبلغان دور المجموعات    وكالات الأسفار الإفريقية والشرق أوسطية تعقد منتدى بالدار البيضاء    الحموشي يعيد تدريب رجال الشرطة على استعمال السلاح    الأوقاف تدعو الحجاج المتوجهين مباشرة إلى مكة المكرمة للاستعداد للإحرام في الطائرة    إصلاحات حكومة بنكيران تُثمرُ تحسُّناً كبيرا في ميزانية الدولة    "وزارة الأوقاف" تدعو الحجاج المغاربة للاستعداد للإحرام في الطائرة    أثمنة الخضر والحوت طاحت وها بشحال    الانفراد باتخاذ القرارات داخل جمعية المنار للتجار والصناع التقليديين يدفع الزميل حليش حميد إلى تقديم استقالته من مكتبها، وجمعية النصر لتجار الناظور تجدد مكتبها الإداري وتسطر برنامجا متنوعا.    طنجة: حملات أمنية لتوقيف لص الهواتف، حراس السيارات بدون رخصة، وبائع خمور مهربة    دوافع منفذة عملية الطعن في بروكسل ليست إرهابية    لقجع يكلف هذا العضو بترأس بعثة أسود الأطلس إلى ألبانيا    الفضائح والنصائح    للعام الثاني على التوالي..جنيفر لورانس تتصدر قائمة النجمات الأعلى أجرا    المغرب يتذيل المراتب من حيث تغطية "3G" و"4G"    إسرائيل وفرنسا الأكثر سخاء في منح المساعدات للمغرب    الحسيمة.. انطلاق الدورة السابعة للأيام التسويقية للمنتوجات المجالية    إقلاع طائرة مصرية إلى باريس بعد "بلاغ كاذب"    اعتقال الجهادي المغربي رشيد رفاع الذي دوخ الأمن الفرنسي    ارتفاع حركة النقل الجوي بمطار محمد الخامس الدولي بنسبة تفوق 14%    مرصد السياحة: 4.2 مليون سائح زاروا المغرب هذا العام    ندوة "السينما والمدرسة والرهانات التربوية" بالدار البيضاء    الصحافة الأجنبية والمحلية توقظ وزارة الصحة من سباتها!    الفيروسات "أكثر خطورة في الصباح"    الفنان عبد الرفيع أفيلال يستعرض مهاراته في فن النحت على الخشب بمعرض في الهواء الطلق بمرتيل    الأوركسترا السمفونية الملكية تحي حفلا لموسيقى الجاز الخميس المقبل بالدار البيضاء    8 مأكولات للتغلب على ضعف التركيز    عباس كياروستامي ب"طعم الكرز".. (1/2)‎    قارورات المياه المعدنية تحوي جراثيم أكبر مما هي في المرحاض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فوائد النشاط الرياضي لمرضى السكري
نشر في الأحداث المغربية يوم 13 - 06 - 2011

حينما نفكر في مقاومة داء السكري نستحضر دائما اتباع الحمية في نظامنا الغذائي واستعمال الأدوية ونهمل غالبا النشاط الرياضي بالرغم من كونه سلاحا اختياريا للوقاية ومواجهة هذا الداء. السكري من الأمراض المزمنة وإذا كان داء السكري من نوع 1 يستلزم علاجا يوميا بواسطة الأنسولين فإن السكري من نوع 2 يمكن علاجه والتغلب على مضاعفاته بالأدوية والتغذية المتوازنة والممارسة الرياضية المنتظمة.
النشاط الرياضي سلاح وقائي
إن ممارسة الأنشطة الرياضية تبقى في المقام الأول إجراء وقائيا. فمنع أو تأخير ظهور السكري من نوع 2 أمر ممكن عبر النشاط الرياضي المستمر والمنتظم وبمراقة صارمة للوزن. فالرياضة تساهم في أداء أجهزة الجسم لوظائفها بشكل جيد وسليم ومده بالشعور بالراحة والمتعة. وعندما نعلم أن داء السكري مرتبط بشكل مباشر بالزيادة في الوزن والخمول فليس هناك مجال للتردد في ممارسة الأنشطة البدنية والرياضية. فالنشاط البدني بإمكانه المساهمة في النقص من الوزن كما أنه يمثل أهمية علاجية للمصابين بالداء.
وينجم عن داء السكري عدة مضاعفات على مستوى القلب والشرايين والتي تقل خطورتها مع ممارسة الرياضة بشكل منتظم ومعتدل. فالتمارين الرياضية بمختلف أنواعها تشغل العضلات التي تقوم بإحراق السكريات لإنتاج الطاقة اللازمة للحركة ما يؤدي إلى تقليص نسبة السكريات في الدم. في البداية يتم استعمال مخزون السكريات بالعضلات تم بعد ذلك بالدم. وعند تعويد الجسم على استعمال الأنسولين على هذا المنوال فإنه يستعمله بطريقة أحسن ما يساهم في توازن داء السكري.
ومن الأبحاث المثيرة في شان فعالية النشاط الرياضي العلاجية نجد الدراسة الأمريكية لجامعة “روكفيل “التي أجريت على 3000 شخص كلهم يعانون من اختلالات في نسبة السكر بالدم إذ تم تقسيم هؤلاء الأشخاص إلى 3 مجموعات. مجموعة خضعت للعلاج البديل وأخرى تناول أفرادها عقارا مضادا للسكري وثالثة خضع عناصرها لبرنامج حمية لتخفيض الوزن وممارسة تمارين بدنية لمدة 150 دقيقة كل أسبوع.
بعد ثلاث سنوات من التتبع والمراقبة خلصت الدراسة إلى أن 11 في المائة من اللذين اتبعوا العلاج البديل أصبحوا مصابين حقيقيين بالسكري و7،8 من الذين تناولوا الأدوية وفقط 4،8 ممن غيروا نمط حياتهم واتبعوا نظاما وقائيا.
دراسة سابقة أخرى أجريت على عدد أقل من الأشخاص خلصت إلى أن العلاج الوقائي عبر الممارسة الرياضية والتغذية المتوازنة تمكن الأشخاص المحتمل إصابتهم بداء السكري من تقليص خطر الإصابة بنسبة 58 في المائة.
ومن الأنشطة البدنية المستحبة في حالة داء السكري يوصي المختصون بممارسة رياضة ذات مجهودات متواصلة بشدة معتدلة كرياضة الدراجات الهوائية والمشي والركض والسباحة والغولف والتزحلق على الجليد. ويؤكدون على تفادي رياضات المقاومة كحمل الأثقال ورمي الكرة الحديدية أو كمال الأجسام والتي قد تكون لها انعكاسات وخيمة على القلب والشرايين.
أما شدة المجهود فيجب أن تكون منخفضة خلال بداية المجهود وتزداد تدريجيا لتصل إلى 70 في المائة من القدرة القصوى الهوائية (ايروبيك).أما فيما يخص مدة التمارين الرياضية فيجب أن تتجاوز 30 دقيقة لتحدث التأثيرات الاستقلابية المناسبة مع تكرارها على الأقل ثلاث مرات في الأسبوع.
بالنسبة للمبتدئين لابد من حصص للإعداد البدني من أجل تهييىء الجسم لتحمل المجهود وهذه الفترة يجب أن تستمر ثلاث أسابيع بمعدل ثلاث حصص في الأسبوع مع التأكيد على مجهودات ذات شدة منخفضة تتراوح ما بين 40 و50 في المائة من الاستهلاك الأقصى للاوكسيجين ولمدة لا تتجاوز 15 دقيقة لتفادي العياء.
أما بالنسبة للأوقات المناسبة لممارسة الأنشطة البدنية والرياضية فإن أحسن فترة هي التي تبرمج بعد ساعة من أخد الوجبات الغذائية مع تفادي آخر الفترة الصباحية التي تشهد نقصا كبيرا في نسبة السكر.أما إذا برمجت الحصص التدريبية في المساء فيجب قياس نسبة السكر لأنه خلال هذه الفترة تكون مرتفعة. فإذا كانت الحصة في الساعة السابعة أو الثامنة مساء فيجب إما تأخير حقنة الأنسولين أو تناول وجبة غذائية في الساعة السادسة مساء مع المراقبة دائما.
إجراءات وقائية لابد منها
بالنسبة للمصابين بداء السكري عليهم اختيار النشاط البدني والرياضي وفق طبيعة الإصابة وبعد استشارة الطبيب المختص. وهذه بعض الاحتياطات الواجب اتباعها:
- على المصاب أن يراقب نسبة السكر قبل وإبان وبعد المجهود البدني لتفادي أي نقص محتمل والذي يمكن أن يظهر عدة ساعات بعد نهاية النشاط البدني.
- عدم إهمال شرب الماء بانتظام أثناء وبعد التمارين الرياضية.
- بالنسبة لمستعملي المضخة عليهم تخفيض صبييها أتناء الوجبة التي تسبق المجهود وتوقيفه أثناء المجهود والتخفيف منه طيلة ستة ساعات الموالية للنشاط الرياضي.
- تجنب ممارسة الرياضة على انفراد وإخبار المرافقين بالداء
- الأكل جيدا قبل وبعد المجهود البدني
- تكييف مراقبة نسبة السكر وحقن الأنسولين
- توفير قطع من السكر أثناء التمارين الرياضية تحسبا لأي نقص شديد في نسبة السكر
- الانتباه والعناية بالقدمين ومراقبة جروحهما بعناية مع اختيار أحذية رياضية ذات جودة عالية.
- تفادي بعض الرياضات لأن التوعكات المتصلة بداء السكري تكون خطيرة كتسلق الجبال والقفز بالمظلات والرياضات الميكانيكية والغطس تحت الماء.
- تفادي برودة الجسم بعد المجهود الرياضي.
محمد البصيري


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.