صراع الإخوة الأعداء.. ابن كيران يهاجم الوزير الرباح‫:‬ «قضيتك حماضت»    سيدي افني يالصور :وقفة احتجاجية لعائلة المعتقلين أمام مفوضية الأمن و وفد دبلوماسي اسباني يحل بالمدينة    لشكر يتجاهل تحريض ابن كيران للاتحاديين عليه    جحوح .. لاعب بمشوار حافل بالمحطات    برشلونة يخطف نجم أتلتيكو مدريد من إشبيلية    اختفاء «الحي الصفيحي الشانطي الجديد» من خريطة المحمدية    المديرية الإقليمية للتعليم بأزيلال تتوج المتفوقين والمتفوقات دراسيا بحضور عامل الإقليم+فيديو    القبض على «بوخنونة» مروج الأقراص المهلوسة بسيدي مومن    صعق كهربائي يقتل شخصا وسط شارع ببلفاع    المشاركون في الدورة العاشرة لمهرجان الدولي لفلكلور الطفل يجهرون بنداء السلام داخل قبة البرلمان    التويجري: مفهوم الدولة الذي ترفعه عصابة القتل باسم الدين لا علاقة له بالإسلام    التوقيع على اتفاقية إطار للشراكة بين المغرب والبرازيل في مجال صناعة الطيران    حصري: المنتخب المغربي لكرة القدم ينسحب من بطولة دولية بإسبانيا بسبب البوليساريو    ارتفاع عدد مغاربة العالم العائدين في فترة الصيف    اعتقال 37 شخصا في ملهى ليلي    الطريقة الصحيحة لشحن بطارية الهاتف تتنافى مع معتقدات شائعة    إختفاء أزيد من 20 مليار من مؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج    بنك المغرب: الإنتاج الصناعي يسجل ركودا خلال شهر يونيو 2016    ***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***    الرميد يشرف على تدشين مقر جديد لابتدائية أكادير    مستشار وزير العدل والحريات: متابعة الولاة والعمال من صلاحيات الوكيل العام للملك    19 قتيلًا و20 جريحًا في هجوم على مركز لذوي الاحتياجات ب"طوكيو"    اشبيلية يتفوق على برشلونة ويقترب من الظفر بخدمات فييتو    ساحة الهديم تحتفي بالموروث الثقافي لكوريا الجنوبية وبالأصالة المغربية    الأخ غير الشقيق لأوباما يقول إنه سيصوت لترامب    صحف الثلاثاء: لقجع يدعم الرجاء ب300 مليون وحسبان يتفاوض مع "الجنرال" لإعادة الانضباط    المغرب يراهن على الاستثمار في الطاقة البديلة    إعلان "نواكشوط" يدعو كافة البلدان العربية إلى المشاركة الفاعلة في "كوب 22" بمراكش    لبنى أبيضار بين الحياة والموت وأخوها يطلب من معجبيها الدعاء لها    ارتفاع النتيجة الصافية ل اتصالات المغرب ب3,2%    قافلة طبية لجمعية الصداقة لمتقاعدي الأمن الوطني تحط الرحال بأسفي    3 لاعبين يغيبون عن الوداد ضد الأهلي    الملك : ما نحتاج إليه هو تعزيز الإيمان بالاستثمار في المستقبل، وبالتضامن الفعلي    قتيلان ونحو 17 مصابا في إطلاق نار بفلوريدا    هيرفي رونار يستعد لمفاجأة الجماهير المغربية بضم لاعبين للمنتخب من الخليج العربي    العلمانية والانقلاب على الديموقراطية في تركيا    حملة "التطهير" تطال الصحافيين المعارضين لأردوغان    بنكيران يواجه فضيحة "تجزئة خدام الدولة" بالركون إلى الصمت    هاتف منفذ هجوم "أنسباخ" يكشف ولاءه ل"داعش"    الفتح الرباطي يتعاقد رسميا مع نجم بطولة القسم الثاني    مربو الماشية بهذه الجهة يستفيدون من 163 الف قنطار من الأعلاف المدعمة    اختلال التوازن في بكتيريا الأمعاء يؤدي إلى الإصابة بالسكري    خط بحري جديد ومباشر يربط برشلونة بطنجة    مهنيو تكنولوجيا المعلومات والاتصالات يطالبون بوجود هيئة حكامة مستقلة لتنفيذ مختلف المشاريع المدرجة ضمن استراتيجية المغرب الرقمي 2020    "ثويزا " يحمل لواء الدفاع عن الطبيعة في فعالياته ال 12 بطنجة    »مسافة ميل بحذائي» يفوز بجائزة لجنة التحكيم بمهرجان السينما الإفريقية بخريبكة    مراكش والزحف المتوحش / الجزء الثاني    تحذير : سماعات الأذن قد تسبب الصمم    عمال "سامير" يحتجون من أجل عودة الإنتاج بالمصفاة ويطالبون الدولة بالتدخل    سلسلة وقفات مع خطبة الجمعة للدكتور عبد الوهاب الأزدي بعنوان: تسوية الصفوف في الصلاة وفي الأزمات‎    الدكتور عبد النبي القمر، أستاذ باحث ورئيس مصلحة جراحة الدماغ والأعصاب الاستعجالية سابقا    وفاة نجل الكاتب المغربي "عبد الرحمان طنكول"    إليك بعض الاحتياطات عند استعمال الرموش المستعارة    غراهام. الراجل لي خاصنا فالمغرب باش مايبقاوش موتو الناس فلكسايد    الشرطة تحقق مع توم كروز بسباب تهديدات بتفجير كنيسة السيانتولوجيا    محمد بوزكو يكتب عن حريق غرورغو.. النيران تلفح... فأين ماء زمزم ؟    الإرهاب ونسبية المفهوم والمقصود    إشارات بسيطة لكنها مهمة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فوائد النشاط الرياضي لمرضى السكري
نشر في الأحداث المغربية يوم 13 - 06 - 2011

حينما نفكر في مقاومة داء السكري نستحضر دائما اتباع الحمية في نظامنا الغذائي واستعمال الأدوية ونهمل غالبا النشاط الرياضي بالرغم من كونه سلاحا اختياريا للوقاية ومواجهة هذا الداء. السكري من الأمراض المزمنة وإذا كان داء السكري من نوع 1 يستلزم علاجا يوميا بواسطة الأنسولين فإن السكري من نوع 2 يمكن علاجه والتغلب على مضاعفاته بالأدوية والتغذية المتوازنة والممارسة الرياضية المنتظمة.
النشاط الرياضي سلاح وقائي
إن ممارسة الأنشطة الرياضية تبقى في المقام الأول إجراء وقائيا. فمنع أو تأخير ظهور السكري من نوع 2 أمر ممكن عبر النشاط الرياضي المستمر والمنتظم وبمراقة صارمة للوزن. فالرياضة تساهم في أداء أجهزة الجسم لوظائفها بشكل جيد وسليم ومده بالشعور بالراحة والمتعة. وعندما نعلم أن داء السكري مرتبط بشكل مباشر بالزيادة في الوزن والخمول فليس هناك مجال للتردد في ممارسة الأنشطة البدنية والرياضية. فالنشاط البدني بإمكانه المساهمة في النقص من الوزن كما أنه يمثل أهمية علاجية للمصابين بالداء.
وينجم عن داء السكري عدة مضاعفات على مستوى القلب والشرايين والتي تقل خطورتها مع ممارسة الرياضة بشكل منتظم ومعتدل. فالتمارين الرياضية بمختلف أنواعها تشغل العضلات التي تقوم بإحراق السكريات لإنتاج الطاقة اللازمة للحركة ما يؤدي إلى تقليص نسبة السكريات في الدم. في البداية يتم استعمال مخزون السكريات بالعضلات تم بعد ذلك بالدم. وعند تعويد الجسم على استعمال الأنسولين على هذا المنوال فإنه يستعمله بطريقة أحسن ما يساهم في توازن داء السكري.
ومن الأبحاث المثيرة في شان فعالية النشاط الرياضي العلاجية نجد الدراسة الأمريكية لجامعة “روكفيل “التي أجريت على 3000 شخص كلهم يعانون من اختلالات في نسبة السكر بالدم إذ تم تقسيم هؤلاء الأشخاص إلى 3 مجموعات. مجموعة خضعت للعلاج البديل وأخرى تناول أفرادها عقارا مضادا للسكري وثالثة خضع عناصرها لبرنامج حمية لتخفيض الوزن وممارسة تمارين بدنية لمدة 150 دقيقة كل أسبوع.
بعد ثلاث سنوات من التتبع والمراقبة خلصت الدراسة إلى أن 11 في المائة من اللذين اتبعوا العلاج البديل أصبحوا مصابين حقيقيين بالسكري و7،8 من الذين تناولوا الأدوية وفقط 4،8 ممن غيروا نمط حياتهم واتبعوا نظاما وقائيا.
دراسة سابقة أخرى أجريت على عدد أقل من الأشخاص خلصت إلى أن العلاج الوقائي عبر الممارسة الرياضية والتغذية المتوازنة تمكن الأشخاص المحتمل إصابتهم بداء السكري من تقليص خطر الإصابة بنسبة 58 في المائة.
ومن الأنشطة البدنية المستحبة في حالة داء السكري يوصي المختصون بممارسة رياضة ذات مجهودات متواصلة بشدة معتدلة كرياضة الدراجات الهوائية والمشي والركض والسباحة والغولف والتزحلق على الجليد. ويؤكدون على تفادي رياضات المقاومة كحمل الأثقال ورمي الكرة الحديدية أو كمال الأجسام والتي قد تكون لها انعكاسات وخيمة على القلب والشرايين.
أما شدة المجهود فيجب أن تكون منخفضة خلال بداية المجهود وتزداد تدريجيا لتصل إلى 70 في المائة من القدرة القصوى الهوائية (ايروبيك).أما فيما يخص مدة التمارين الرياضية فيجب أن تتجاوز 30 دقيقة لتحدث التأثيرات الاستقلابية المناسبة مع تكرارها على الأقل ثلاث مرات في الأسبوع.
بالنسبة للمبتدئين لابد من حصص للإعداد البدني من أجل تهييىء الجسم لتحمل المجهود وهذه الفترة يجب أن تستمر ثلاث أسابيع بمعدل ثلاث حصص في الأسبوع مع التأكيد على مجهودات ذات شدة منخفضة تتراوح ما بين 40 و50 في المائة من الاستهلاك الأقصى للاوكسيجين ولمدة لا تتجاوز 15 دقيقة لتفادي العياء.
أما بالنسبة للأوقات المناسبة لممارسة الأنشطة البدنية والرياضية فإن أحسن فترة هي التي تبرمج بعد ساعة من أخد الوجبات الغذائية مع تفادي آخر الفترة الصباحية التي تشهد نقصا كبيرا في نسبة السكر.أما إذا برمجت الحصص التدريبية في المساء فيجب قياس نسبة السكر لأنه خلال هذه الفترة تكون مرتفعة. فإذا كانت الحصة في الساعة السابعة أو الثامنة مساء فيجب إما تأخير حقنة الأنسولين أو تناول وجبة غذائية في الساعة السادسة مساء مع المراقبة دائما.
إجراءات وقائية لابد منها
بالنسبة للمصابين بداء السكري عليهم اختيار النشاط البدني والرياضي وفق طبيعة الإصابة وبعد استشارة الطبيب المختص. وهذه بعض الاحتياطات الواجب اتباعها:
- على المصاب أن يراقب نسبة السكر قبل وإبان وبعد المجهود البدني لتفادي أي نقص محتمل والذي يمكن أن يظهر عدة ساعات بعد نهاية النشاط البدني.
- عدم إهمال شرب الماء بانتظام أثناء وبعد التمارين الرياضية.
- بالنسبة لمستعملي المضخة عليهم تخفيض صبييها أتناء الوجبة التي تسبق المجهود وتوقيفه أثناء المجهود والتخفيف منه طيلة ستة ساعات الموالية للنشاط الرياضي.
- تجنب ممارسة الرياضة على انفراد وإخبار المرافقين بالداء
- الأكل جيدا قبل وبعد المجهود البدني
- تكييف مراقبة نسبة السكر وحقن الأنسولين
- توفير قطع من السكر أثناء التمارين الرياضية تحسبا لأي نقص شديد في نسبة السكر
- الانتباه والعناية بالقدمين ومراقبة جروحهما بعناية مع اختيار أحذية رياضية ذات جودة عالية.
- تفادي بعض الرياضات لأن التوعكات المتصلة بداء السكري تكون خطيرة كتسلق الجبال والقفز بالمظلات والرياضات الميكانيكية والغطس تحت الماء.
- تفادي برودة الجسم بعد المجهود الرياضي.
محمد البصيري


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.