هذه جنسيات ركاب الطائرة الجزائرية "المنكوبة"    خفايا تغير مواقف عباس من مطالب المقاومة    الاثنين عطلة اسثتنائية لموظفي الإدارة العمومية    تعيينات جديدة بالمجلس الحكومي    تفكيك شبكة إجرامية متخصصة في سرقة السيارات بمراكش    فضيحة.. سيدة تضع مولودها ب"ممر" مستشفى في "حالة لا إنسانية" ( فيديو )    لجنة متابعة الشأن الثقافي والفني بالناظور تهاجم جمعية فن وفنون وتعتبرها متسببا رئيسيا في رحيل مهرجان جولة، وتحاول إجهاض المهرجان المتوسطي    إنريكي لتشافي: إن لم أدخلك رسميا فلا تخلق المشاكل    العلمانية طريق الإلحاد العالمي 9/2    ترْمْضِينَة أمْ تمْرْضِينَة...!!!    المغرب متأخر عالميا في التنمية البشرية وهذه هي رتبته    المحكمة العسكرية الجديدة والحاجة إلى رئيس مدني    أبو نعيم يصف لشكر ب"صحابي المسيح الدجال" ويكفره من جديد + فيديو    الصحراء المغربية : الدبلوماسية المغربية تحت قيادة جلالة الملك حصن منيع ضد أية محاولة لتحريف مسار الم    شباط يفتح تحقيقا حول تسريب تعقيبه على بكيران    ابتدائية تطوان تبرئ 14 جمركيا من تهمة ابتزاز الجالية    ماركينيوس خارج خطط برشلونة    بمناسبة مرور 100 يوم على صعوده رئيسا للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.. فوزي لقجع يصرح: *المغرب جاهز لاحتضان مونديال الأندية وكأس أمم إفريقيا والفيفا الكاف مرتاحان *قانون العصبة الاحترافية جاهز وننتظر التأشير عليه من طرف الفيفا لعقد جمع عام تأسيسي    تقنية الصواريخ تساعد في الكشف عن الملاريا    جنود أوروبيون وأمريكيون مرتزقة يقاتلون بغزة ، نزهة تحولت إلى جحيم    وزارة المالية تؤدي أجور الموظفين قبل العيد    استثمار صيني جديد في المغرب بقيمة 1.3 مليار درهم    صيف ساخن ينتظر عشرات المنتخبين ورؤساء الجماعات بمنطقة الشمال. جمعيات تشتغل على تقرير سري يفضح علاقة سياسيين بأباطرة المخدرات    المحكمة الرياضية توافق على النظر في قضية سواريز    ارسنال يتربص بكاسياس وينتظر فسخ عقده    دونغا يستعين بخبرة اللاعبين القدامى    عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم    42 جمعية حقوقية ترد على تصريحات وزير الداخلية وتطالبه بالاعتذار من وصفها بالعمالة للخارج    دركي الاتصالات يكشف عن أقوى تراجع بأكادير في جودة خدمات الجيل الثالث    عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم    هذا ما ظل يردده الزوج بعد خنق زوجته وضرب والدتها ب"شاقور"بقلعة السراغنة    حريق بأحد قطارات الركاب قرب مدريد    رعب الأزواج في ليلة القدر    كتائب عز الدين القسام تقتل ثمانية جنود إسرائيليين وتقصف تل أبيب    وفد سياسي مصري يلاقي الملك    أمير المؤمنين يترأس اليوم الخميس الدرس السادس من سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية    تعرف برنامج مباريات الجولة 1 من الليغا الاسبانية    يهود مناهضون للصهيونية يتظاهرون نصرة لغزة    فيلم "زينب زهرة أغمات" : تأريخ أم تزوير لمرحلة هامة من تاريخ المغرب    لحسن بريخت: العديد من الصائمين يشربون السوائل الباردة جدا دون مراعاة لحرارة الفم    100 فنان وموسيقي بالمهرجان الدولي " تورتيت "    صيف الأوداية    بشرى الخياري تبعث برسالة مفتوحة الى السيد ر ئيس الحكومة    فنانون يتحدثون..    انطلاق موسم الهجرة بحثا عن الماء الشروب بأمزميز بالحوز    عيوش ل"فبراير.كوم": والدتي ليست إسرائيلية وهذا ردي على اعتقال الممثل "عوينة" بطل فيلم علي زاوا    بريوات بالقمرون والارز    أنباء عن عودة الطفل أسامة الشعرة إلى المغرب بعد مشاهدته يؤدي الصلاة في أحد مساجد طنجة    نسبة التضخم في المغرب تتراجع إلى 0.1%    إفطار رمضاني في أمستردام    المغرب يرسل مساعدات إنسانية بقيمة 10 ملايين درهم إلى ساكنة قطاع غزة    64 مليون يورو من مان يونايتد لحسم صفقة إدينسون كافاني    فيديو كليب جديد لناس الغيوان بالامازيغية    صحف الخميس: كلاب مسعورة تهاجم سكان البيضاء وضبط إمام مع فتاة مباشرة بعد صلاة الصبح    شخصيات في الواجهة // الدكتور بناصر البعزاتي: رغم دعاوى التشكيك‪.. المسلمون ساهموا مساهمة فعالة قي تقدم أوروبا في عصر النهضة عن طريق عطائهم وترجمتهم للموروث اليوناني    انتبهوا.. تفكيك شبكة إجرامية بإسبانيا صدرت لحوما مغشوشة الى آسيا وإفريقيا    عاجل : إمام الحرم المكي يعلن رسميا ظهور علامات يوم القيامة و هده هي العلامات التي ظهرت    خطير.. كلاب مسعورة تهاجم سكان البيضاء ما تزال تتجول بحرية ومعهد باستور يستقبل 15 ضحية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

فوائد النشاط الرياضي لمرضى السكري
نشر في الأحداث المغربية يوم 13 - 06 - 2011

حينما نفكر في مقاومة داء السكري نستحضر دائما اتباع الحمية في نظامنا الغذائي واستعمال الأدوية ونهمل غالبا النشاط الرياضي بالرغم من كونه سلاحا اختياريا للوقاية ومواجهة هذا الداء. السكري من الأمراض المزمنة وإذا كان داء السكري من نوع 1 يستلزم علاجا يوميا بواسطة الأنسولين فإن السكري من نوع 2 يمكن علاجه والتغلب على مضاعفاته بالأدوية والتغذية المتوازنة والممارسة الرياضية المنتظمة.
النشاط الرياضي سلاح وقائي
إن ممارسة الأنشطة الرياضية تبقى في المقام الأول إجراء وقائيا. فمنع أو تأخير ظهور السكري من نوع 2 أمر ممكن عبر النشاط الرياضي المستمر والمنتظم وبمراقة صارمة للوزن. فالرياضة تساهم في أداء أجهزة الجسم لوظائفها بشكل جيد وسليم ومده بالشعور بالراحة والمتعة. وعندما نعلم أن داء السكري مرتبط بشكل مباشر بالزيادة في الوزن والخمول فليس هناك مجال للتردد في ممارسة الأنشطة البدنية والرياضية. فالنشاط البدني بإمكانه المساهمة في النقص من الوزن كما أنه يمثل أهمية علاجية للمصابين بالداء.
وينجم عن داء السكري عدة مضاعفات على مستوى القلب والشرايين والتي تقل خطورتها مع ممارسة الرياضة بشكل منتظم ومعتدل. فالتمارين الرياضية بمختلف أنواعها تشغل العضلات التي تقوم بإحراق السكريات لإنتاج الطاقة اللازمة للحركة ما يؤدي إلى تقليص نسبة السكريات في الدم. في البداية يتم استعمال مخزون السكريات بالعضلات تم بعد ذلك بالدم. وعند تعويد الجسم على استعمال الأنسولين على هذا المنوال فإنه يستعمله بطريقة أحسن ما يساهم في توازن داء السكري.
ومن الأبحاث المثيرة في شان فعالية النشاط الرياضي العلاجية نجد الدراسة الأمريكية لجامعة “روكفيل “التي أجريت على 3000 شخص كلهم يعانون من اختلالات في نسبة السكر بالدم إذ تم تقسيم هؤلاء الأشخاص إلى 3 مجموعات. مجموعة خضعت للعلاج البديل وأخرى تناول أفرادها عقارا مضادا للسكري وثالثة خضع عناصرها لبرنامج حمية لتخفيض الوزن وممارسة تمارين بدنية لمدة 150 دقيقة كل أسبوع.
بعد ثلاث سنوات من التتبع والمراقبة خلصت الدراسة إلى أن 11 في المائة من اللذين اتبعوا العلاج البديل أصبحوا مصابين حقيقيين بالسكري و7،8 من الذين تناولوا الأدوية وفقط 4،8 ممن غيروا نمط حياتهم واتبعوا نظاما وقائيا.
دراسة سابقة أخرى أجريت على عدد أقل من الأشخاص خلصت إلى أن العلاج الوقائي عبر الممارسة الرياضية والتغذية المتوازنة تمكن الأشخاص المحتمل إصابتهم بداء السكري من تقليص خطر الإصابة بنسبة 58 في المائة.
ومن الأنشطة البدنية المستحبة في حالة داء السكري يوصي المختصون بممارسة رياضة ذات مجهودات متواصلة بشدة معتدلة كرياضة الدراجات الهوائية والمشي والركض والسباحة والغولف والتزحلق على الجليد. ويؤكدون على تفادي رياضات المقاومة كحمل الأثقال ورمي الكرة الحديدية أو كمال الأجسام والتي قد تكون لها انعكاسات وخيمة على القلب والشرايين.
أما شدة المجهود فيجب أن تكون منخفضة خلال بداية المجهود وتزداد تدريجيا لتصل إلى 70 في المائة من القدرة القصوى الهوائية (ايروبيك).أما فيما يخص مدة التمارين الرياضية فيجب أن تتجاوز 30 دقيقة لتحدث التأثيرات الاستقلابية المناسبة مع تكرارها على الأقل ثلاث مرات في الأسبوع.
بالنسبة للمبتدئين لابد من حصص للإعداد البدني من أجل تهييىء الجسم لتحمل المجهود وهذه الفترة يجب أن تستمر ثلاث أسابيع بمعدل ثلاث حصص في الأسبوع مع التأكيد على مجهودات ذات شدة منخفضة تتراوح ما بين 40 و50 في المائة من الاستهلاك الأقصى للاوكسيجين ولمدة لا تتجاوز 15 دقيقة لتفادي العياء.
أما بالنسبة للأوقات المناسبة لممارسة الأنشطة البدنية والرياضية فإن أحسن فترة هي التي تبرمج بعد ساعة من أخد الوجبات الغذائية مع تفادي آخر الفترة الصباحية التي تشهد نقصا كبيرا في نسبة السكر.أما إذا برمجت الحصص التدريبية في المساء فيجب قياس نسبة السكر لأنه خلال هذه الفترة تكون مرتفعة. فإذا كانت الحصة في الساعة السابعة أو الثامنة مساء فيجب إما تأخير حقنة الأنسولين أو تناول وجبة غذائية في الساعة السادسة مساء مع المراقبة دائما.
إجراءات وقائية لابد منها
بالنسبة للمصابين بداء السكري عليهم اختيار النشاط البدني والرياضي وفق طبيعة الإصابة وبعد استشارة الطبيب المختص. وهذه بعض الاحتياطات الواجب اتباعها:
- على المصاب أن يراقب نسبة السكر قبل وإبان وبعد المجهود البدني لتفادي أي نقص محتمل والذي يمكن أن يظهر عدة ساعات بعد نهاية النشاط البدني.
- عدم إهمال شرب الماء بانتظام أثناء وبعد التمارين الرياضية.
- بالنسبة لمستعملي المضخة عليهم تخفيض صبييها أتناء الوجبة التي تسبق المجهود وتوقيفه أثناء المجهود والتخفيف منه طيلة ستة ساعات الموالية للنشاط الرياضي.
- تجنب ممارسة الرياضة على انفراد وإخبار المرافقين بالداء
- الأكل جيدا قبل وبعد المجهود البدني
- تكييف مراقبة نسبة السكر وحقن الأنسولين
- توفير قطع من السكر أثناء التمارين الرياضية تحسبا لأي نقص شديد في نسبة السكر
- الانتباه والعناية بالقدمين ومراقبة جروحهما بعناية مع اختيار أحذية رياضية ذات جودة عالية.
- تفادي بعض الرياضات لأن التوعكات المتصلة بداء السكري تكون خطيرة كتسلق الجبال والقفز بالمظلات والرياضات الميكانيكية والغطس تحت الماء.
- تفادي برودة الجسم بعد المجهود الرياضي.
محمد البصيري


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.