"مايكروسوفت لوميا" يزيل "نوكيا لوميا" من الوجود الواقعي و الافتراضي    قراءة في مضامين بعض الصحف المغاربية لليوم    المغربيات يستعملن وسائل منع الحمل بنسبة تناهز 70 في المائة    الناظوري عادل زريوح يعبر الدور الثالث في "ماستر شيف" على القناة الثانية    الحسيمة و بركان من أجل صناعة التاريخ    العربي و براهيمي يتنافسان للحصول على جائزة أفضل لاعب إفريقي في الليجا    سواريز وبوسكيتس يحددون خطة برشلونة فى الكلاسيكو    اعتقال إيفواري متورط في عمليات أداء تدليسي بالمراكز التجارية بالبيضاء    عائد من مخيمات تندوف يدعو إلى تفعيل مبادرة الحكم الذاتي على أرض الواقع لأنها "السبيل الأمثل" لحل نزاع الصحراء    قيادي في "الدولة" يبيع أسرار "داعش" للأمريكان ويتسبب في سقوط 1000 قتيل وهذا ما فعله البغدادي    الوردي: لا وجود لأية اصابة بفيروس إيبولا بين الافارقة المهاجرين المتواجدين بالمغرب    الحكومة ماضية في إغراق البلاد بمزيد من الديون: ثقب في ميزانية 2015 بحوالي 2,77 مليار دولار    الدخول المدرسي سبب في ارتفاع أثمنة المواد الاستهلاكية    المغرب يستقبل الدورات الثلاث المقبلة لجوائز السفر العالمية    بنعطية ينتقد الإعلام الألماني    الكاف ينتقد بلاتيني على تدخله في شؤون كأس الأمم الإفريقية    إنريكي : لم يفكر اللاعبون في الريال قبل الأوان    التشكيلة المتوقعة لقمة ليفربول والريال    حقوقي كاطالوني: احتجاز محجوبة "انتهاك جسيم للمبادئ الأولية لحقوق الانسان"    مباراة لتوظيف 282 محررا قضائيا بأكادير و مدن اخرى    يعتمدون على السلالم الخشبية التي يصنعونها من أشجار غابة "كوركو"‪: أكثر من 200 مهاجر إفريقي ينفذون اقتحاما جماعيا لمدينة مليلية    على خلفية ادعاءها بالتعرض للاختطاف والاحتجاز من قبل جهات مجهولة‪: محكمة طنجة تقضي بعامين سجنا على "وفاء شراف"    نيمار يكشف سر تفاهمه مع ميسي    حجيرة ل"اليوم24″: فتح الحدود مع الجزائر صار أمرا مؤجلا بعد حادث إطلاق النار    ابتداء من الأحد المقبل‪: وزارة الوظيفة العمومية وتحديث الإدارة تعلن العودة إلى الساعة القانونية    - مهرجان سينما المؤلف بالرباط يحتفي بالسينما الإسبانية    أحمد المديني بأصوات مغربية وعربية    بالواضح : عندما يتحول الظالم إلى خصم وحكم في ذات الوقت!    انزكان:حادثة خطيرة تسفر عن وفاة سائق وجرح دركيين    دفتر الذكريات    عبد الكريم برشيد في لقاء مع تلاميذ ثانوية عبد المومن الموحدي بطنجة    بلاغ المكتب السياسي : الاتحاد الاشتراكي يدين بشدة الاعتداءات التي قام بها الجيش الجزائري على مدنيين مغاربة    أمريكا تقاضي باحث أوهم الحكومة باكتشاف علاج للإيدز وبدد ملايين الدولارات    من سيكسب معركة تحرير ليبيا من المتطرفين    مجموعة رباب فيزيون تختتم جولتها الفنية بأمريكا    ينظمه المجلس الأعلى للتربية والتكوين .. هل بمقدور الحوار الجهوي فك طلاسم أزمة التعليم في المغرب؟    الفايسبوك يدفع فتاتين للإنتحار ببرشيد    «براد بيت»: فيلمي عن الحرب جعلني «أبًا أفضل»    بنهيمة: «لارام» حققت جميع الأهداف المسطرة في العقد البرنامج مع الدولة    عبو: لولا خوفنا على المعارض المغربية لنظمنا «سيال» في المغرب    منظمة الصحة العالمية تشيد بقرار المغرب الإبقاء على رحلاته الجوية من وإلى إفريقيا رغم فيروس "إيبولا"    دراسة: تناول الفاكهة والخضروات يوميا يجعل الإنسان أكثر سعادة    ابتدائية الرباط تؤجل النظر في ملف 17 مشجعا بتهمة الشغب بملعب الفتح    تناقضات الدار البيضاء تنقذ النجم الأمريكي من الاكتئاب الحاد    أوباما يتعرض إلى تهديد من عاشق غيور    واهيا مغرب التعدد ،شاهد: وزير التشغيل يتعرض لاحتجاج برلمانيين لتوجهه بالريفية لمهاجرينا بهولندا    إشبيلية: اجتماع تنسيقي لمسؤولين عسكريين في إطار "مبادرة 5 + 5 دفاع"    الأردن يحذر من تداعيات بقاء الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة على ما هي عليه..    أرباب المطاحن يصدرون دليلا للمراقبة الذاتية لضمان السلامة الصحية وفق القانون 07-28    ***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***    دراسة أمريكية: المشي يقلص الأورام السرطانية    الفيدرالية د. ش. والاتحاد العام ش. م. ينظمان لقاء مشتركا لشرح دواعي الإضراب ومناقشة الملف الاجتماع    جائزة "ساخاروف" لطبيب كونغولي يعالج ضحايا الاغتصاب    القصص في القرآن الكريم: دراسة موضوعية وأسلوبية.. بقلم // الصديق بوعلام 57    مسجد الحسن الثاني رابع أجمل المساجد في العالم    الغثائية..حال المسلمين بين الكم و الكيف.    2M تستعين ب«دارويني» للطعن في حديث النبي    "قاسم حول" يكتب: حكم النساء في الصبح وفي المساء!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

فوائد النشاط الرياضي لمرضى السكري
نشر في الأحداث المغربية يوم 13 - 06 - 2011

حينما نفكر في مقاومة داء السكري نستحضر دائما اتباع الحمية في نظامنا الغذائي واستعمال الأدوية ونهمل غالبا النشاط الرياضي بالرغم من كونه سلاحا اختياريا للوقاية ومواجهة هذا الداء. السكري من الأمراض المزمنة وإذا كان داء السكري من نوع 1 يستلزم علاجا يوميا بواسطة الأنسولين فإن السكري من نوع 2 يمكن علاجه والتغلب على مضاعفاته بالأدوية والتغذية المتوازنة والممارسة الرياضية المنتظمة.
النشاط الرياضي سلاح وقائي
إن ممارسة الأنشطة الرياضية تبقى في المقام الأول إجراء وقائيا. فمنع أو تأخير ظهور السكري من نوع 2 أمر ممكن عبر النشاط الرياضي المستمر والمنتظم وبمراقة صارمة للوزن. فالرياضة تساهم في أداء أجهزة الجسم لوظائفها بشكل جيد وسليم ومده بالشعور بالراحة والمتعة. وعندما نعلم أن داء السكري مرتبط بشكل مباشر بالزيادة في الوزن والخمول فليس هناك مجال للتردد في ممارسة الأنشطة البدنية والرياضية. فالنشاط البدني بإمكانه المساهمة في النقص من الوزن كما أنه يمثل أهمية علاجية للمصابين بالداء.
وينجم عن داء السكري عدة مضاعفات على مستوى القلب والشرايين والتي تقل خطورتها مع ممارسة الرياضة بشكل منتظم ومعتدل. فالتمارين الرياضية بمختلف أنواعها تشغل العضلات التي تقوم بإحراق السكريات لإنتاج الطاقة اللازمة للحركة ما يؤدي إلى تقليص نسبة السكريات في الدم. في البداية يتم استعمال مخزون السكريات بالعضلات تم بعد ذلك بالدم. وعند تعويد الجسم على استعمال الأنسولين على هذا المنوال فإنه يستعمله بطريقة أحسن ما يساهم في توازن داء السكري.
ومن الأبحاث المثيرة في شان فعالية النشاط الرياضي العلاجية نجد الدراسة الأمريكية لجامعة “روكفيل “التي أجريت على 3000 شخص كلهم يعانون من اختلالات في نسبة السكر بالدم إذ تم تقسيم هؤلاء الأشخاص إلى 3 مجموعات. مجموعة خضعت للعلاج البديل وأخرى تناول أفرادها عقارا مضادا للسكري وثالثة خضع عناصرها لبرنامج حمية لتخفيض الوزن وممارسة تمارين بدنية لمدة 150 دقيقة كل أسبوع.
بعد ثلاث سنوات من التتبع والمراقبة خلصت الدراسة إلى أن 11 في المائة من اللذين اتبعوا العلاج البديل أصبحوا مصابين حقيقيين بالسكري و7،8 من الذين تناولوا الأدوية وفقط 4،8 ممن غيروا نمط حياتهم واتبعوا نظاما وقائيا.
دراسة سابقة أخرى أجريت على عدد أقل من الأشخاص خلصت إلى أن العلاج الوقائي عبر الممارسة الرياضية والتغذية المتوازنة تمكن الأشخاص المحتمل إصابتهم بداء السكري من تقليص خطر الإصابة بنسبة 58 في المائة.
ومن الأنشطة البدنية المستحبة في حالة داء السكري يوصي المختصون بممارسة رياضة ذات مجهودات متواصلة بشدة معتدلة كرياضة الدراجات الهوائية والمشي والركض والسباحة والغولف والتزحلق على الجليد. ويؤكدون على تفادي رياضات المقاومة كحمل الأثقال ورمي الكرة الحديدية أو كمال الأجسام والتي قد تكون لها انعكاسات وخيمة على القلب والشرايين.
أما شدة المجهود فيجب أن تكون منخفضة خلال بداية المجهود وتزداد تدريجيا لتصل إلى 70 في المائة من القدرة القصوى الهوائية (ايروبيك).أما فيما يخص مدة التمارين الرياضية فيجب أن تتجاوز 30 دقيقة لتحدث التأثيرات الاستقلابية المناسبة مع تكرارها على الأقل ثلاث مرات في الأسبوع.
بالنسبة للمبتدئين لابد من حصص للإعداد البدني من أجل تهييىء الجسم لتحمل المجهود وهذه الفترة يجب أن تستمر ثلاث أسابيع بمعدل ثلاث حصص في الأسبوع مع التأكيد على مجهودات ذات شدة منخفضة تتراوح ما بين 40 و50 في المائة من الاستهلاك الأقصى للاوكسيجين ولمدة لا تتجاوز 15 دقيقة لتفادي العياء.
أما بالنسبة للأوقات المناسبة لممارسة الأنشطة البدنية والرياضية فإن أحسن فترة هي التي تبرمج بعد ساعة من أخد الوجبات الغذائية مع تفادي آخر الفترة الصباحية التي تشهد نقصا كبيرا في نسبة السكر.أما إذا برمجت الحصص التدريبية في المساء فيجب قياس نسبة السكر لأنه خلال هذه الفترة تكون مرتفعة. فإذا كانت الحصة في الساعة السابعة أو الثامنة مساء فيجب إما تأخير حقنة الأنسولين أو تناول وجبة غذائية في الساعة السادسة مساء مع المراقبة دائما.
إجراءات وقائية لابد منها
بالنسبة للمصابين بداء السكري عليهم اختيار النشاط البدني والرياضي وفق طبيعة الإصابة وبعد استشارة الطبيب المختص. وهذه بعض الاحتياطات الواجب اتباعها:
- على المصاب أن يراقب نسبة السكر قبل وإبان وبعد المجهود البدني لتفادي أي نقص محتمل والذي يمكن أن يظهر عدة ساعات بعد نهاية النشاط البدني.
- عدم إهمال شرب الماء بانتظام أثناء وبعد التمارين الرياضية.
- بالنسبة لمستعملي المضخة عليهم تخفيض صبييها أتناء الوجبة التي تسبق المجهود وتوقيفه أثناء المجهود والتخفيف منه طيلة ستة ساعات الموالية للنشاط الرياضي.
- تجنب ممارسة الرياضة على انفراد وإخبار المرافقين بالداء
- الأكل جيدا قبل وبعد المجهود البدني
- تكييف مراقبة نسبة السكر وحقن الأنسولين
- توفير قطع من السكر أثناء التمارين الرياضية تحسبا لأي نقص شديد في نسبة السكر
- الانتباه والعناية بالقدمين ومراقبة جروحهما بعناية مع اختيار أحذية رياضية ذات جودة عالية.
- تفادي بعض الرياضات لأن التوعكات المتصلة بداء السكري تكون خطيرة كتسلق الجبال والقفز بالمظلات والرياضات الميكانيكية والغطس تحت الماء.
- تفادي برودة الجسم بعد المجهود الرياضي.
محمد البصيري


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.