أسرة الطفل السوري الغريق حاولت الهجرة إلى كندا    شكون دا "بعض المحسوبين على جمهور الوداد للقنيطرة وخربو محطة سلا    المصير المجهول ينتظر دي خيا ونافاس في الموسم الجديد    شغب ودادي عقب هزيمتهم أمام النادي القنيطري + الصور    الأرجنتين تحتفظ بصدارة تصنيف الفيفا وتشيلي تتقدم مركزين    جديد فضيحة اللحم الخانز. ما بقاش طن ولى 9 طن من هاد اللحم /البوم صور صادم/    أحداث رأس الماء ضواحي فاس. الدرك يعتقل أشقاء متهمين بالوقوف وراء مقتل شخصين وإصابة 3 آخرين بجروح خطيرة    جولة في صحف أمريكا الشمالية الصادرة اليوم    هكذا علقت رشيدة داتي على قضية إبتزاز الملك محمد السادس    اللجنة الحكومية لتتبع الانتخابات تطلب فتح تحقيق بشأن نشر وثيقة مزورة منسوبة إلى "الديستي"    أخيرا.. الحكومة تمنع إعلانات "القمار" في وسائل الإعلام    تقرير مثير .. قطارات المغرب الأفضل في إفريقيا رغم كثرة الشكايات‎    طائرة خاصة تقل المغرب التطواني صوب الكونغو    تكوين للمكونين المغاربة في ألمانيا في مجال التشخيص وإلكترونيك السيارات    رئيس غواتيمالا يقدم استقالته عى خلفية تورطه في قضايا فساد    من هي مريم الخمري التي عينها هولاند كوزيرة للشغل في فرنسا؟    العوامة: مصرع شاب طعنا بالسلاح الأبيض    قتيل وجرحى من أنصار حزب الاستقلال بتاونات    المهرجان الدولي التاسع لفيلم المرأة بسلا    توقيف أربعة سوريين يشتبه أنهم مهربون بعد مأساة غرق الطفل السوري    فوز الرجاء البيضاوي على ضيفه الكوكب المراكشي    مفتي مصر: متاجرة المسلمين في الخمور جائزة شرعا وشربها حرام + فيديو    «الجمرة الخبيثة» تحاصر سكان إملشيل وسط نقص حاد في الأدوية    نبيل بنعبد الله يجوب شوارع وأحياء مدينة أسفي ويتحاور من الساكنة    | المغرب التطواني ينفي إنتقال لاعبه جحوح    | المنتخب الأول يتوجه اليوم إلى ساو تاومي في أفق تحقيق إنتصار وبأكبر عدد من الأهداف    كاليهم طبيب فالحرس الملكي ورجع عيادتو كلينيك للاجهاض /صورة    لاهاي تقرر محاكمة زعيم هولندي بتهمة عدائه للمغاربة والإسلام    | كتّابٌ ومثقفون وفنّانون يعبّرون عن مساندتهم للشاعروالصحفي عبد الحميد جماهري، وكيل لائحة الاتحاد الاشتراكي بإقليم المحمدية    | محسن البصري عضو بلجنة تحكيم الأفلام القصيرة بمهرجان الإسكندرية السينمائي    كل ماتريد معرفته عن الطفل السوري الغريق الذي هز العالم    مؤشرات حملة انتخابية نظيفة.. 572 شكاية فقط طيلة عشرة أيام    الجهات آليات دستورية محورية في تفعيل السياسة العامة للدولة وفي إعداد السياسات الترابية    ضاحي خلفان: القرضاوي والعريفي والقرني هم أسباب كل هذا القتل والدمار    بنكيران: التحالف مع «البام» وارد والداخلية ستصرف دعم الأرامل بعد الانتخابات    في القرن 21.. تابع لحظات احتضار لويس الرابع عشر لحظة بلحظة    مُنتج من أجنّة بشرية يعالج السرطان والشلل    ارتفاع الاحتياطات الدولية ب19 في المائة حتى 21 غشت 2015    الخطوط الملكية المغربية تبرمج 100 رحلة لنقل أزيد من 14 ألف حاج وحاجة موسم الحج 1436 هجرية    عشق حزين    | المنظمون وعدوا بأزيد من 25 طائرة ولم يعرضوا سوى.. 6! .. انطلاقة خجولة لأول معرض للطيران الخاص وطيران رجال الأعمال بالمغرب    تقرير: المغرب ثاني بلد إفريقي مصدر للخمور    هكذا نصبت سيدة على مواطن ليبي وزوجته في مبلغ 300 مليون    عدد جديد من مجلة «الكلمة» اللندني..نظرية فلسفية في الحجاج، المخزن، بيروت 2015، الترجمة ومحاضرات في الإخراج السينمائي    بنكيران كريم بزاف مع التراب مول الفوسفاط اللي هاجمو شباط: رجع جمعيتو اغنى جمعية ذات المنفعة العامة    الحرب تمنع 13 مليون طفل من الذهاب للمدارس في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا    شعار غوغل بحلّة جديدة (فيديو)    لعشاق النوم... النوم الطويل يسبّب أمراضا مزمنة    تعرف على عائلة من العمالقة في بريطانيا    نرد اليائس    عبد الفتاح كيليطو: يسود في المغرب تصور بأن الأدب نشاط طفيلي يناسب الحالمين غير الموهوبين (1)    سيدي بيبي: ضبط شخص بصدد استخراج كمية مهمة من خيار البحر المحظور صيده بشاطئ تفنيت    الفساد، الحلقة المفرغة    دراسة: نوم «القيلولة» يقلل مخاطر النوبات القلبية والسكتات الدماغية    الى متى ستبقى حياة شبابنا على هذا الحال ؟؟    مفتي السعودية يعتبر فيلم "محمد رسول الله" الايراني "تشويها للاسلام"    | بنكيران يعلن غزوة بدر يوم 4 شتنبر!    | عدد رحلات الحج المبرمجة هذه السنة يبلغ 62 رحلة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الفوائد الصحية لرياضة تقوية العضلات
نشر في الأحداث المغربية يوم 27 - 09 - 2011

لرياضة تقوية العضلات منافع صحية عديدة. ولا تخلو حاليا برامج التداريب في مختلف الأنشطة الرياضية من حصص مخصصة لتقوية العضلات وتعني بالانجليزية بناء الجسم (بودي بويلدينغ). لكن فوائدها مرتبطة بطريقة ممارستها التي يجب أن تكون سليمة ودون إفراط، ونذكر منها:
الشعور بالراحة والانتشاء
إن النشاط البدني يساعد على إفراز هرمون الاندورفين وهو هرمون مسكن وطبيعي يساعد على مقاومة الاكتئاب والقلق. إن الممارسة المنتظمة لرياضة تقوية العضلات تمنح الممارس جسما قويا وسليما وعضلات تحافظ على درجة من الانقباض. كما تمنح الشعور بالارتياح والثقة بالنفس. فضلا على أن هذا النشاط يضفي على شكل الجسم مسحة جمالية أضحت لها مكانة مهمة في حياتنا المعاصرة.
تحسين شكل الجسم وتقويته
إن المجهودات البدنية الخاصة بالجلد كالركض تعتبر ذات أهمية للجسم لكنها لا تقوي كل عضلات الجسم(عضلات البطن والأرداف والأطراف العليا). بينما رياضة تقوية العضلات تشغل كل عضلات الجسم بشكل جيد.
بالنسبة للرجال فممارسة هذا النشاط بشكل منتظم يمكنهم من تقوية وتنمية عضلات الصدر والحصول على ظهر قوي وأكتاف عريضة. أما بالنسبة للنساء فمن الصعب الزيادة في حجم العضلات بشكل مماثل للرجال نظرا لخصائصهن الفزيولوجية والبيولوجية.
الحماية من آلام الظهر
إن جزء كبيرا من آلام الظهر ناجم عن آلام عضلية. لذا فإن تقوية عضلات الظهر تساعد على الوقاية من آلام الظهر المزمن والتقليص من حدتها. فالعضلات القوية تحافظ على الوضع السوي للعمود الفقري. والأكثر من هذا فعضلات البطن وأسفل الظهر لها دور مهم في الحفاظ على توازن الحوض الذي يعتبر دعامة العمود الفقري.
إن الممارسة المنتظمة والمعقلنة لرياضة تقوية العضلات تساعد على تجنب تشوهات العمود الفقري وتحمي من قرص الفقرات الذي يسبب عرق النسا. ناهيك على أن هذه الرياضة تمنح القوام الجيد الذي يضفي جمالية على الجسم.
مقاومة آثار الشيخوخة
إن الحفاظ على عضلات ذات انقباض قوي يساعد على التحرك بسهولة. فحركات هذا النشاط البدني يجب أن تنجز في وضعية قارة وبحركات مضبوطة وبإيقاع شخصي. فالأثقال يمكن ضبطها بشكل دقيق. وفي هذه الحالة فهذه الحركات ليس لها آثار سلبية على مستوى القلب والشرايين ويمكن ممارستها حتى سن متقدم من العمر. وإذا أضفنا لها تغذية متوازنة فهذه الرياضة تعتبر عاملا مهما لمقاومة هشاشة العظام. فحينما تتقلص العضلات فإنها تمارس قوة جذب على العظام التي تتقوى عبر تنمية قدرتها على تجميع الكالسيوم.
فوائد خاصة بالدورة الدموية
إن النشاط البدني بشكل عام يقوي القلب وينشط الدورة الدموية. فعند تقوية عضلة ما فإن الدم يتدفق فيها لمدها بالمواد الضرورية للمجهود وتخليصها في الوقت ذاته من السموم. فالأنسجة تكون أكثر تهوية وتغذية وأكثر تخلصا من السموم. ومن جانب آخر فان حركات المفاصل تثير الدورة اللمفاوية مما يقلل من تجمع السموم ومن تكون السيلوليت.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.