روني يسعى لدخول التاريخ من بوابة آرسنال    بنكيران:المنتدى العالمي لحقوق الإنسان بمراكش مناسبة لتقديم التجربة المغربية المتميزة    توقيف إسباني حاول تهريب 30 كيلو من الشيرا بباب سبتة    تفاصيل جديدة عن شبكة الزواج العرفي بفاس    الخلفي يهدد صحفيا باللجوء إلى القضاء خلال ندوة حول "مدونة الصحافة"    الحقاوي تُطلق أطول حملة وطنية لمواجهة العنف ضد الأطفال    كيف تكشف هوية الأرقام المجهولة التي تتصل بك؟    اختتام أشغال قمة الأعمال بمراكش وأمريكا تعلن عن تنظيم الدورة المقبلة بجنوب الصحراء    قتيل و 27 جريح في حادث انقلاب حافلة بالدار البيضاء    بالصور:ضحية عنصرية الجزائري ببلجيكا يوارى الثرى بمراكش    أيتها الجامعة .. دافعي عن منتخبنا الوطني !!    المغرب التطواني يريد ايقاف قطار الوداد والاقتراب من الصدارة    أحوال الطقس ليوم غد السبت    إطلاق سراح معتقلي"مسيرة خنيفرة نحو الرباط" وصحفي الموقع بعد ساعات من تعنيفهم وتوقيفهم    دكتاتور بوركينافاسو يحصل على اللجوء السياسي في المغرب    العثور على رضيع في اسبوعه الثاني باشتوكة    هذه هي الحقائق الصادمة التي فحرها البيدوفيل الفرنسي "كَيوم"، الذي يتابع بتهمة «هتك عرض قاصرين دون عنف»    فْورْبِس: الملك ثاني أغنياء المغرب    هولندية تنقذ ابنتها من معقل "داعش" في الرقة السورية    الرميد يقديم مضامين مسودة مشروع القانون المتعلق بالتنظيم القضائي    اختيار رسميا المغربية فاطمة فائز ضمن عشر شخصيات مأثرة في العالم العربي 2014    مهيدية:الفلاحة محط عناية خاصة من طرف عاهل البلاد    مهاجم سطيف: لا نخشى أحدا بالموندياليتو    90 في المائة من المغربيات ضد الحرية الجنسية    العلمي: المغرب يزيد الإنفاق الحكومي لدعم الصناعة والاستثمار الاجنبي المباشر بلغ 4 مليار اورو    قراءة في بعض صحف اليوم بأمريكا الشمالية    40 ألف فلسطيني صلّوا الجمعة بالأقصى    "حركة نداء تونس" تفوز في انتخابات التشريعية التونسية    منع أغاني هيفاء وهبي في الإذاعة المصرية    لأول مرة: التجاري وفا بنك تطلق خدمة "Paypal"    صندوق جديد للاستثمار ب50 مليون دولار    وصفات طبيعية لعلاج اختناق الصدر وبحة الصوت    ألونسو يعتذر لكريستيانو رونالدو    مقاتلو "داعش" الفرنسيون يحرقون جوازات سفرهم أمام عدسات الكاميرا..    مندوبية التخطيط تؤكد ارتفاع أسعار المواد الغذائية    تأهل منتخب غينيا يعيد الجدل حول صواب قرار المغرب إلى الواجهة    انطلاق الدورة الخامسة لأيام كلميم السينمائية للفيلم القصير    رئيس النادي الدفاع الحسني الجديدي يكذب شحاتة    هشام عبد الحميد: المغرب يسير نحو صناعة سينمائية قوية    الشاعر، حين يحكي    دورتموند: ريوس سيبقى معنا في حالة واحدة    الأردن يعتقل نائب المراقب العام للاخوان المسلمين    عزيمان: إصلاح التعليم ممكن وقابل للإنجاز بالاعتماد على رؤية واضحة    اختيار مدينة أكادير كأفضل وجهة سياحة في العالم    الإدمان على الأدوية المضادة للاكتئاب    كسر الخاطر ... فوق هذه الأرض ما يستحق .. الكفر    بيان حقيقة من مندوبية وزارة الصحة بعمالة مكناس    متابعات : للاستبداد والاستعباد وجوه متعددة ...    اليوم الأخير من تصفيات كأس الأمم : مصر تفشل في انتزاع ورقة التأهل أمام تونس    بني ملال :الدورة السادسة للمعرض الجهوي للكتاب من 25 نونبرالجاري إلى فاتح دجنبر    الشطيح والرديح ما عندوا ملة. مقطع رقص منقبات يثير نقاش متعصب بين لادينيين ومحافظين + فيديو الرقص    راعي غنم يعثر على منطاد إنترنت بالصحراء    مؤسسة سينمار التي تنظم مهرجان الفيلم المغربي بروتردام تطرد الرئيس بنموسى    تقنية ألمانية تحول الماء إلى وقود    دراسة: قلة النوم تزيد من احتمالات آلام الظهر الحادة    افتتاحا للموسم الجامعي الحالي ...الخَمليشي بكُلية الشّريعة بأَكادير من أجل "عِلاج ثَقافتنا الفقهيّة"    طنجة .. افتتاح فعاليات الدورة الثانية من مهرجان الفنون الثقافية "بصمات"    تنظيم المؤتمر العالمي الثاني للباحثين في السيرة النبوية في موضوع: آفاق خدمة السيرة النبوية بفاس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الفوائد الصحية لرياضة تقوية العضلات
نشر في الأحداث المغربية يوم 27 - 09 - 2011

لرياضة تقوية العضلات منافع صحية عديدة. ولا تخلو حاليا برامج التداريب في مختلف الأنشطة الرياضية من حصص مخصصة لتقوية العضلات وتعني بالانجليزية بناء الجسم (بودي بويلدينغ). لكن فوائدها مرتبطة بطريقة ممارستها التي يجب أن تكون سليمة ودون إفراط، ونذكر منها:
الشعور بالراحة والانتشاء
إن النشاط البدني يساعد على إفراز هرمون الاندورفين وهو هرمون مسكن وطبيعي يساعد على مقاومة الاكتئاب والقلق. إن الممارسة المنتظمة لرياضة تقوية العضلات تمنح الممارس جسما قويا وسليما وعضلات تحافظ على درجة من الانقباض. كما تمنح الشعور بالارتياح والثقة بالنفس. فضلا على أن هذا النشاط يضفي على شكل الجسم مسحة جمالية أضحت لها مكانة مهمة في حياتنا المعاصرة.
تحسين شكل الجسم وتقويته
إن المجهودات البدنية الخاصة بالجلد كالركض تعتبر ذات أهمية للجسم لكنها لا تقوي كل عضلات الجسم(عضلات البطن والأرداف والأطراف العليا). بينما رياضة تقوية العضلات تشغل كل عضلات الجسم بشكل جيد.
بالنسبة للرجال فممارسة هذا النشاط بشكل منتظم يمكنهم من تقوية وتنمية عضلات الصدر والحصول على ظهر قوي وأكتاف عريضة. أما بالنسبة للنساء فمن الصعب الزيادة في حجم العضلات بشكل مماثل للرجال نظرا لخصائصهن الفزيولوجية والبيولوجية.
الحماية من آلام الظهر
إن جزء كبيرا من آلام الظهر ناجم عن آلام عضلية. لذا فإن تقوية عضلات الظهر تساعد على الوقاية من آلام الظهر المزمن والتقليص من حدتها. فالعضلات القوية تحافظ على الوضع السوي للعمود الفقري. والأكثر من هذا فعضلات البطن وأسفل الظهر لها دور مهم في الحفاظ على توازن الحوض الذي يعتبر دعامة العمود الفقري.
إن الممارسة المنتظمة والمعقلنة لرياضة تقوية العضلات تساعد على تجنب تشوهات العمود الفقري وتحمي من قرص الفقرات الذي يسبب عرق النسا. ناهيك على أن هذه الرياضة تمنح القوام الجيد الذي يضفي جمالية على الجسم.
مقاومة آثار الشيخوخة
إن الحفاظ على عضلات ذات انقباض قوي يساعد على التحرك بسهولة. فحركات هذا النشاط البدني يجب أن تنجز في وضعية قارة وبحركات مضبوطة وبإيقاع شخصي. فالأثقال يمكن ضبطها بشكل دقيق. وفي هذه الحالة فهذه الحركات ليس لها آثار سلبية على مستوى القلب والشرايين ويمكن ممارستها حتى سن متقدم من العمر. وإذا أضفنا لها تغذية متوازنة فهذه الرياضة تعتبر عاملا مهما لمقاومة هشاشة العظام. فحينما تتقلص العضلات فإنها تمارس قوة جذب على العظام التي تتقوى عبر تنمية قدرتها على تجميع الكالسيوم.
فوائد خاصة بالدورة الدموية
إن النشاط البدني بشكل عام يقوي القلب وينشط الدورة الدموية. فعند تقوية عضلة ما فإن الدم يتدفق فيها لمدها بالمواد الضرورية للمجهود وتخليصها في الوقت ذاته من السموم. فالأنسجة تكون أكثر تهوية وتغذية وأكثر تخلصا من السموم. ومن جانب آخر فان حركات المفاصل تثير الدورة اللمفاوية مما يقلل من تجمع السموم ومن تكون السيلوليت.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.