مصيبة هادي: اعتقال حارس ليلي بأكادير يتاجر بالمخدرات بقلب حي "جيت سكن "    (+فيديو الأهداف) ريال مدريد يحسم موقعة الكلاسيكو بثلاثية    هذا هو المبلغ الذي سيمنحه الوداد لأيت العريف    إسبانيا تشيد ب «تضحية وعمل» الأجهزة الأمنية المغربية في مجال مكافحة الإرهاب وتمنح وساما للمدير العام للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني    الشرايبي : أحد مديري القنوات العمومية قال لي إن الجمهور يريد الرداءة    اندلاع النيران بطائرة مغربية تقل حجاج في مطار القاهرة + فيديو    هذه الليلة: المغرب يعود ساعة إلى الوراء    الإعلان عن تعزيز المخطط الوطني لمكافحة المخاطر التي تتهدد المملكة    إنريكي: الأخطاء القاتلة تسببت في الخسارة أمام الريال    سواريز فشل في الاختبار ويعترف بقوة ريال مدريد    الشبكة المغربية لحقوق الإنسان تدين الارتفاع الصاروخي لفواتير الماء بمدينة مريرت    تعرف على اللاعب الأفضل و الأسوء من برشلونة في الكلاسيكو    خطورة الحادث الحدودي بين المغرب والجزائر    عن الدولة الفلسطينية ومصلحة إسرائيل    "ستيفن هوكينج" ينضم إلى فيس بوك ويحصد مليون إعجاب بأقل من 10 ساعات    فاتح شهر محرم يوم الأحد 26 أكتوبر 2014    المغربُ يدين هجمات سيناء "الإرهابية"    الجزائر تستهدف اليزمي بسبب قضية اغتيال "رهبان تيبحيرين"    التشكيلة الرسمية لريال مدريد وبرشلونة    الفيزازي: عصيد ومزان نشرا خصوصياتهما على قارعة الطريق!    حملات أمنية مكثفة في البيضاء تسقط 9462 شخصا من بينهم 1029 امرأة    العزوزي: من يدعي موت النقابات سيرى قوتها في الشارع يوم 29 أكتوبر    اجويرو يفتقد ماريو بالوتيلي في المان سيتي    بنك المغرب: أرباب المصانع «متفائلون» بشأن تطور الإنتاج والمبيعات    المغرب يحتل الرتبة الثانية في كأس العالم "إيناكتوس" للمقاولة الاجتماعية..    بيان أساتذة ثانوية الحسن الداخل التأهيلية بجرسيف    المعارضة تشرع في جلد الحكومة‪: مشروع ميزانية 2015 معيب وتقشفي وتجسيد للتقويم الهيكلي ‪*المديونية وصلت مستوى الخطر والحكومة اقترضت في عامين ما سبق اقتراضه في عشر سنوات    أوباما يحتضن ممرضة تعافت من فيروس إيبولا    غياب الصوريدفع مصريين للتشكيك في حادث سيناء    فان جال يكشف السبب الحقيقي للبداية السيئة لفان بيرسي    أسرة المعتقل الإسلامي النكاوي تتهم إدارة سجن طنجة بالتضييق عليه    جمعية الأمل بالفقيه بن صالح تنظم الحملة المجانية للتلقيح ضد الزكام    أمازيغ مغاربة يتظاهرون من أجل «عين العرب»    المعارضة تعتبر مشروع قانون المالية صيغة جديدة لسياسة التقويم الهيكلي    الحكومة تحذر من عرقلة حرية العمل وتعتبر الإضراب غير مبرر    الإحتجاجات ضد إرتفاع فواتير الماء والكهرباء تتسع    وفاة أول حالة إصابة بفيروس إيبولا في مالي    منظمة الصحة العالمية: ارتفاع عدد الوفيات بالإيبولا إلى 4922    القائد السابق حجار يغادر أسوار السجن    المخرج التونسي نوري بوزيد في ضيافة جمعية اللقاءات المتوسطية حول السينما وحقوق الإنسان    كلمة مؤسسة محمد الزرقطوني للثقافة والأبحاث: معركة المرأة، معركة المستقبل    شعيب حليفي بأقلام متعددة    تجميد البويضات في فرنسا: تقدم طبي خاضع لكثير من الضوابط    ماذا قالت ملكة بريطانيا في أول تغريدة شخصية لها؟    أرباب المخابز مرتاحون لنتائج أول اجتماع مع وزارة الداخلية    الحكومة تحدد نسب تغطية الخدمات الطبية الجديدة التي سيتحملها صندوق الضمان الاجتماعي    محاضرة حول موضوع "الثقافة والمواطنة" بطنجة    الإيسيسكو تشارك في أعمال المؤتمر العربي التركي الرابع للعلوم الاجتماعية    "أنغامي".. "البث الحي للموسيقى" عند اتصالات المغرب    "النيكسي" قد تنافس فكرة "السيلفي" قريبا    بالفيديو .. طفل روسي يقلد الشيخ السديس    بالفيديو .. 20 ثانية فقط لتفجير أعلى مبنى جامعي في أوروبا    مغربية تمثل بلجيكا في مسابقة ملكة جمال العالم    لطيفة رأفت تخطف الأضواء في معرض الفرس بالجديدة    الملك يُصلي الجمعة بمسجد "الحسن الثاني"    كوني متفائلة لتكسبي نفسك والآخرين    نزاعات التحول المذهبي.. التيجاني مثالا    متابعات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الفوائد الصحية لرياضة تقوية العضلات
نشر في الأحداث المغربية يوم 27 - 09 - 2011

لرياضة تقوية العضلات منافع صحية عديدة. ولا تخلو حاليا برامج التداريب في مختلف الأنشطة الرياضية من حصص مخصصة لتقوية العضلات وتعني بالانجليزية بناء الجسم (بودي بويلدينغ). لكن فوائدها مرتبطة بطريقة ممارستها التي يجب أن تكون سليمة ودون إفراط، ونذكر منها:
الشعور بالراحة والانتشاء
إن النشاط البدني يساعد على إفراز هرمون الاندورفين وهو هرمون مسكن وطبيعي يساعد على مقاومة الاكتئاب والقلق. إن الممارسة المنتظمة لرياضة تقوية العضلات تمنح الممارس جسما قويا وسليما وعضلات تحافظ على درجة من الانقباض. كما تمنح الشعور بالارتياح والثقة بالنفس. فضلا على أن هذا النشاط يضفي على شكل الجسم مسحة جمالية أضحت لها مكانة مهمة في حياتنا المعاصرة.
تحسين شكل الجسم وتقويته
إن المجهودات البدنية الخاصة بالجلد كالركض تعتبر ذات أهمية للجسم لكنها لا تقوي كل عضلات الجسم(عضلات البطن والأرداف والأطراف العليا). بينما رياضة تقوية العضلات تشغل كل عضلات الجسم بشكل جيد.
بالنسبة للرجال فممارسة هذا النشاط بشكل منتظم يمكنهم من تقوية وتنمية عضلات الصدر والحصول على ظهر قوي وأكتاف عريضة. أما بالنسبة للنساء فمن الصعب الزيادة في حجم العضلات بشكل مماثل للرجال نظرا لخصائصهن الفزيولوجية والبيولوجية.
الحماية من آلام الظهر
إن جزء كبيرا من آلام الظهر ناجم عن آلام عضلية. لذا فإن تقوية عضلات الظهر تساعد على الوقاية من آلام الظهر المزمن والتقليص من حدتها. فالعضلات القوية تحافظ على الوضع السوي للعمود الفقري. والأكثر من هذا فعضلات البطن وأسفل الظهر لها دور مهم في الحفاظ على توازن الحوض الذي يعتبر دعامة العمود الفقري.
إن الممارسة المنتظمة والمعقلنة لرياضة تقوية العضلات تساعد على تجنب تشوهات العمود الفقري وتحمي من قرص الفقرات الذي يسبب عرق النسا. ناهيك على أن هذه الرياضة تمنح القوام الجيد الذي يضفي جمالية على الجسم.
مقاومة آثار الشيخوخة
إن الحفاظ على عضلات ذات انقباض قوي يساعد على التحرك بسهولة. فحركات هذا النشاط البدني يجب أن تنجز في وضعية قارة وبحركات مضبوطة وبإيقاع شخصي. فالأثقال يمكن ضبطها بشكل دقيق. وفي هذه الحالة فهذه الحركات ليس لها آثار سلبية على مستوى القلب والشرايين ويمكن ممارستها حتى سن متقدم من العمر. وإذا أضفنا لها تغذية متوازنة فهذه الرياضة تعتبر عاملا مهما لمقاومة هشاشة العظام. فحينما تتقلص العضلات فإنها تمارس قوة جذب على العظام التي تتقوى عبر تنمية قدرتها على تجميع الكالسيوم.
فوائد خاصة بالدورة الدموية
إن النشاط البدني بشكل عام يقوي القلب وينشط الدورة الدموية. فعند تقوية عضلة ما فإن الدم يتدفق فيها لمدها بالمواد الضرورية للمجهود وتخليصها في الوقت ذاته من السموم. فالأنسجة تكون أكثر تهوية وتغذية وأكثر تخلصا من السموم. ومن جانب آخر فان حركات المفاصل تثير الدورة اللمفاوية مما يقلل من تجمع السموم ومن تكون السيلوليت.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.