وثائقي يكشف هوية الجندي الذي قتل أسامة بن لادن    تيار الزايدي يستدعي حصاد لمناقشة "حذر"    مفاجآت بلائحة الرجاء لمواجهة أولمبيك خريبكة غدا.    هامبورج يعتذر لبايرن ميونيخ وريبيري    بيدرو يرغب الرحيل عن البارصا والانتقال لهذا النادي    الداودي يسمح للأساتذة بالتسجيل في سلك الماستر    السويد تعلن اعترافها بدولة فلسطين    الاحتلال الاسرائيلي يغلق المسجد الأقصى لأول مرة منذ احتلاله    ملالا تتبرع بقيمة جائزة "أطفال العالم" لإعادة بناء المدارس في غزة    كابيلو يكشف عن مفاجأة بخصوص ميسي    موحا سواك وعبد الله بيضا وحليمة حمدان يفوزون بجائزة الأطلس الكبير 2014    أفلام وجوائز دولية فى أسبوع النقد الدولى بالقاهرة    تشديد قوانين التجمع العائلي يؤثر على زواج المغاربة    الشرطة القضائية بآزمور تداهم منزلا معدا لتجارة مسكر ماء الحياة وتحجز 130 لترا    الدار البيضاء: قنينة غاز تتسبب في إصابة اكثر من 20 شخصا بحروق متفاوتة الخطورة بدوار "لمكانسة"    إدارة ''فيسبوك'' توضح أسباب وقف نشر ''استغفر الله العظيم''    حساب على تويتر يهدد بنشر 37الف وثيقة سرية حول المغرب    المغرب يتقدم في مجال تسهيل التجارة عبر الحدود    لاول مرة علمانيون يفوزون على الاسلاميين في انتخابات شفافة‎    محجوبة تصل بيت اسرتها الاسبانية والناجم علال يعتبر قضيتها تعكس تشوه الوضع القانوني لصحراويي المخيمات    بعد اجتماع ياوندي: هذا مصير "كان 2015″    دييجو سيميوني: لن أدرب ريال مدريد أبداً    العدل والإحسان: إضراب أمس ألغى رهبة إضرابات سنوات 65 و81 و90    جمعويون بطنجة يطالبون بالتعجيل بفتح مطرح النفايات الجديد    إنريكي: طوينا صفحة الكلاسيكو ونركز في القادم    مبادرة ملكية تجمع فرنسية بطفليها من أب مغربي معتقل    محكمة أمريكية تسجن مغربي سنتين بتهمة الارهاب وهذا ماقاله محامي الدفاع عن أقوال المغربي المدان    عشر سنوات سجنا للشرطي الفرنسي الذي اغتصب مغربية داخل "زنزانة"    احتجاج ضد غلاء المعيشة في الحاجب    بحث بريطاني: هل تخلت المرأة عن دور ربة المنزل؟    المغرب سيقدم دعما فعالا للإمارات العربية في حربها على الإرهاب    مجلس البركة يعلن اليوم "رأيه" في إصلاح التقاعد    سابيلا يدافع عن ميسي أمام بلاتر !!    «فيفا» ينهي الجدل ويبقي «الموندياليتو» بالمغرب    بزات إيبولا تباع كملابس تنكرية في هالويين أمريكا    محجوبة محمد حمدي وأخريات, نموذج لضحايا التهجير وطمس الهوية بتندوف    أسبوع النقاد الدولي بالقاهرة    آسفي: حريق مهول بسوق شعبي يخلف خسائر مادية فادحة    بالصور : هكذا قضت كاتي بيري أيام عيد ميلادها بمدينة مراكش    محطة الطاقة الريحية بطرفاية مشروع رائد إفريقيا وعالميا    السوبرانو سميرة القادري .. التأليف العلمي مدخل التراث الأندلسي الى العالمية    روسيا تقدم 30 فيلما جديدا في سوق ال"MIPCOM"    ستوديوهات «يونيفرسال» الأمريكية تقيم متنزه ألعاب في بكين    الشاي وعصير البرتقال يحميان النساء من سرطان المبيض    المغرب يقفز إلى المرتبة 71 في ممارسة الأعمال وسط 189 دولة    النتائج الرسمية للانتخابات التونسية: نداء تونس 85 مقعدا والنهضة 69    تقرير فرنسي يشكك في جودة مشروع TGV طنجة – الدار البيضاء    ملح الطعام يقتل مليونا و650 ألف شخص سنويا    "جوجل" تستخدم جزيئيات نانو لتشخيص أمراض    "الفانوس الطائر" يلغي مئات الرحلات الجوية في تايلاند    إدارة ''فيسبوك'' توضح أسباب وقف نشر ''استغفر الله العظيم''    سيدي بنور: تحظى بالرعاية الملكية من خلال فنانها عبد العزيز مجيب    بنكيران : هذه هي أخباري السارة    التعليم و الصحة يستجيبان لإضراب 29 أكتوبر ببني ملال    "الهضبة" يبدأ "الشهرة" أوائل يناير بدبي    «السيلفي» في روسيا سبب من أسباب إنتشار القمل !!    فيسبوك يوضح إيقافه لعبارة "استغفر الله العظيم"    رجل بالمدينة المنورة يدعي رؤية الرسول الكريم ويتناقش معه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الفوائد الصحية لرياضة تقوية العضلات
نشر في الأحداث المغربية يوم 27 - 09 - 2011

لرياضة تقوية العضلات منافع صحية عديدة. ولا تخلو حاليا برامج التداريب في مختلف الأنشطة الرياضية من حصص مخصصة لتقوية العضلات وتعني بالانجليزية بناء الجسم (بودي بويلدينغ). لكن فوائدها مرتبطة بطريقة ممارستها التي يجب أن تكون سليمة ودون إفراط، ونذكر منها:
الشعور بالراحة والانتشاء
إن النشاط البدني يساعد على إفراز هرمون الاندورفين وهو هرمون مسكن وطبيعي يساعد على مقاومة الاكتئاب والقلق. إن الممارسة المنتظمة لرياضة تقوية العضلات تمنح الممارس جسما قويا وسليما وعضلات تحافظ على درجة من الانقباض. كما تمنح الشعور بالارتياح والثقة بالنفس. فضلا على أن هذا النشاط يضفي على شكل الجسم مسحة جمالية أضحت لها مكانة مهمة في حياتنا المعاصرة.
تحسين شكل الجسم وتقويته
إن المجهودات البدنية الخاصة بالجلد كالركض تعتبر ذات أهمية للجسم لكنها لا تقوي كل عضلات الجسم(عضلات البطن والأرداف والأطراف العليا). بينما رياضة تقوية العضلات تشغل كل عضلات الجسم بشكل جيد.
بالنسبة للرجال فممارسة هذا النشاط بشكل منتظم يمكنهم من تقوية وتنمية عضلات الصدر والحصول على ظهر قوي وأكتاف عريضة. أما بالنسبة للنساء فمن الصعب الزيادة في حجم العضلات بشكل مماثل للرجال نظرا لخصائصهن الفزيولوجية والبيولوجية.
الحماية من آلام الظهر
إن جزء كبيرا من آلام الظهر ناجم عن آلام عضلية. لذا فإن تقوية عضلات الظهر تساعد على الوقاية من آلام الظهر المزمن والتقليص من حدتها. فالعضلات القوية تحافظ على الوضع السوي للعمود الفقري. والأكثر من هذا فعضلات البطن وأسفل الظهر لها دور مهم في الحفاظ على توازن الحوض الذي يعتبر دعامة العمود الفقري.
إن الممارسة المنتظمة والمعقلنة لرياضة تقوية العضلات تساعد على تجنب تشوهات العمود الفقري وتحمي من قرص الفقرات الذي يسبب عرق النسا. ناهيك على أن هذه الرياضة تمنح القوام الجيد الذي يضفي جمالية على الجسم.
مقاومة آثار الشيخوخة
إن الحفاظ على عضلات ذات انقباض قوي يساعد على التحرك بسهولة. فحركات هذا النشاط البدني يجب أن تنجز في وضعية قارة وبحركات مضبوطة وبإيقاع شخصي. فالأثقال يمكن ضبطها بشكل دقيق. وفي هذه الحالة فهذه الحركات ليس لها آثار سلبية على مستوى القلب والشرايين ويمكن ممارستها حتى سن متقدم من العمر. وإذا أضفنا لها تغذية متوازنة فهذه الرياضة تعتبر عاملا مهما لمقاومة هشاشة العظام. فحينما تتقلص العضلات فإنها تمارس قوة جذب على العظام التي تتقوى عبر تنمية قدرتها على تجميع الكالسيوم.
فوائد خاصة بالدورة الدموية
إن النشاط البدني بشكل عام يقوي القلب وينشط الدورة الدموية. فعند تقوية عضلة ما فإن الدم يتدفق فيها لمدها بالمواد الضرورية للمجهود وتخليصها في الوقت ذاته من السموم. فالأنسجة تكون أكثر تهوية وتغذية وأكثر تخلصا من السموم. ومن جانب آخر فان حركات المفاصل تثير الدورة اللمفاوية مما يقلل من تجمع السموم ومن تكون السيلوليت.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.