تنظيم "داعش" يحث الإسلاميين في سيناء على مهاجمة الجنود المصريين وقطع رؤوسهم    طاطا: أمطار قوية تتسبب في قطع طرقات إقليمية ووطنية    استنفار امني بسبب العثور على جمجمة بشرية بتارودانت    شيماء مسلمة محجبة تشعل اسبانيا وتصدم مسلميها لمشاركتها في برنامج شهير للشباب ما عندو حدود ودعوات بطردها بسبب نحر كبش(فيديو والبوم صور)    انتشار للدرك الحربي بعدد من النقط الحدودية في الصحراء المغربية    سبحان مبدل الأحوال .. بنكيران يغازل النساء و يستهزء بالجمعيات النسائية    مواجهات عنيفة بين أنصار تيارين نقابين داخل الفيدرالية الديمقراطية للشغ    مسؤولو الرجاء يتهمون الطاوسي    وفاة الفنان القدير يوسف عيد بأزمة قلبية مفاجئة    لخظات رعب في طائرة امريكية - فيديو    ساركوزي: تعلمت من أخطائي    سيوى سبور يحقق فوزا على ضيفه ليوبار الكونغولى بهدف نظيف    صحف: بنكيران يهاجم حميد شباط ويشكك في شرعية انتخابه    واش كايستعدو لحرب عالمية ثالثة: وصول مدمرات صينية الى ايران    الفوضى المرورية مستمرة بأزمور..    الرجاويون والعسكريون: الرسائل المتبادلة (صور)    أمريكا تنتقد محاولات تركيا لترهيبها مراسلة أعدت تقرير أزعج "أردوغان"..    بيدرو يتألق مع البارسا بتسجل أولى أهدافه هذا الموسم    الالطاف الالهية تقف بجانب ابن ووالده بعدما ان كادت تجرفهم مياه واد بوارزازات    باريس تهنيء أشرف غاني عقب إعلان فوزه بالانتخابات الرئاسية الأفغانية    تفعيل الاستراتيجية الوطنية للنقل الحضري بإقليم العرائش.. تأكيد ضرورة التحكم والنهوض بالقطاع وتحسين الخدمات للمواطن    الفنان المصري يوسف عيد في ذمة الله    الحاقد من السجن إلى الترشح لهذه الجائزة العالمية    بيان الصباح...    كرة القدم القسم الثاني : هزيمة جمعية سلا المنتظرة    بعد تدخل الاخ البرلماني خالد السبيع // تفعيل إتفاقية تتعلق ببرنامج تأهيل ملقى الويدان بتاوريرت    مشجعون يُربِكون حركة القطارات بالمحمدية    بالفيديو: رشيدة تطلق النار على نجاة    حرب الرادارات – غلاب ل"أحداث.أنفو": أتحدى الرباح !    فضيحة بوزارة الوظيفة العمومية بعد تسريب لائحة التعيينات الجديدة    مهاجم ارسنال السابق يتعرض للسخرية بسبب شعره !    موينيو يتهم مدرب المان سيتي بالنفاق    برشلونة يسحق ليفانتي بالخماسية    سبورت تشيد بأداء ميسي أمام ليفانتى رغم ركلة الجزاء الضائعة    سيرة ممثل: بينسيو ديلتورو    بنكيران: إصلاح نظام التقاعد في مصلحة الموظفين و إضراب 23 شتنبر لن ينجح    ودعي النحافة المفرطة وتمتعي بوزن مثالي ..    إيبولا وأمل العثور على لقاح فعال..    غلاء في أثمان أضاحي العيد في الأسواق المغربية، وهذه قيمة الزيادة مقارنة بالسنة الماضية    يهودية وهولندية تعلناني إسلامها بالزاوية الكركرية بدولة هولندا    صحيفة فرنسية تشيد بذكاء المغرب في فرض مقاولاته على الصعيد الإفريقي    يوسف شعبان يتخبّط في الدفاع عن تصريحاته المسيئة للمغاربة    محاولة لفهم سيكولوجية الجار الجزائري    احتجاج مئات الحجاج بمطار الرباط بعد تأجيل رحلتهم بدون سابق إنذار    تدشين منجم الفضة "زكوندر" بإقليم تارودانت    أوراق وأذواق: في تكريم الأستاذ الباحث "أحمد متفكر".. بقلم // الصديق بوعلام    مقاطع من كتاب «وصايا بن لادن» الصادر حديثاً في باريس:    تحالف ياباني كوري فرنسي مغربي لإنتاج الكهرباء    بنعبد الله يتطلع إلى تعاون مغربي تركي في مجال السكن    وزارة التشغيل تناقش مدونة الشغل بعد عشر سنوات من التطبيق    مفاجأة.. الرياضة تقلص حجم الورم السرطاني    "الجزر يقوي النظر".. ليست مجرد مقولة    الداخلة: نجوم الشاشة المغربية والعربية يكتشفون قدرة صحراوية فريدة على تحويل المسرح إلى رقم أساسي في معادلة التنمية    سؤال السمك والثروة السمكية؟    خبراء كنديون بالمغرب لحفز المقاولات على ولوج السوق الكندية    هذه مهن تعرض أصحابها أكثر للإصابة بالزهايمر    مهنة التعليم بين المنحة والمحنة    أزيد من 4157 حاجا غادروا المغرب نحو الديار المقدسة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

تخلي الأم عن ابنها يؤذي نفسيتها ونفسية طفلها

تجد بعض الأمهات أنفسهن مضطرات للتخلي عن أبنائهن في الشهور الأولى من ولادتهم وتسليمهم لنساء أخريات من أجل رعايتهم وتوفير حياة أفضل لهم. لكن هذا الأمر ينعكس سلبا فيما بعد على حياتهن وعلى صحتهن النفسية فتبدأ المعاناة حين ترى الأم فلذة كبدها وهو يترعرع في حضن امرأة غيرها دون أن يلتفت لوجودها. في الحوار التالي يحاول الطبيب والمحلل النفسي محسن بنيشو تقديم لمحة عن بعض الأسباب التي تدفع الأمهات إلى التخلي عن أبنائهن وانعكاسات هذا الأمر عليهن وعلى أبنائهن فيما بعد.
ما هي الأسباب التي تدفع الأمهات إلى التخلي عن أبنائهن لفائدة نساء أخريات؟
يمكن أن تكون الأسباب كثيرة من بينها عمل المرأة الذي يمنعها من رعاية أبنائها وأيضا المسافة الطويلة التي تربط بين عمل المرأة وبيتها حيث تصل المرأة متأخرة إلى بيتها وفي كثير من الأحيان يتعلق الأمر بوجود كثير من الأولاد وتكون الأم غير قادرة على رعايتهم جميعا فتتخلى عن أحدهم لفائدة امرأة أخرى. أيضا من بين الأسباب وجود ظروف قاهرة مثل ضيق السكن والبعد عن المدرسة حيث تضطر الأم لمنح ابنها لإحدى قريباتها التي تقطن بالقرب من المدرسة ثم هناك الأمهات العازبات اللواتي يصعب عليهن رعاية أطفالهن بسبب غضب المجتمع عليهن. وقد تكون بعض الاسباب العاطفية والزوجية كأن تتزوج المرأة مرة أخرى بعد وفاة زوجها وتضطر لترك ابنها في حضانة والدتها أو إحدى أخواتها لأن زوجها الثاني لا يتقبل وجود ابنها في بيته إذن تتعدد الأسباب التي تكون أحيانا مادية واجتماعية وأحيانا أخرى مرتبطة بالعاطفة ومشاكل العمل أو بسبب بعض الاضطرابات النفسية أو العضوية التي تعاني منها الأم حيث تصبح الأم غير قادرة على رعاية أطفالها لأن رعاية الأبناء ليست بالأمر السهل ويحتاج إلى الكثير من الجهد وتوفير المتطلبات الضرورية من أجل القيام بذلك لأن الأطفال يجب أن يعيشوا في مناخ صحي وإيجابي وأن كل صمت على المشاكل الزوجية سوف يؤدي إلى اضطرابات نفسية عند الأبناء. حتما كل هذه العوامل تفسر الأسباب التي تدفع الأمهات إلى التخلي عن أبنائهن لفائدة نساء أخريات سواء من العائلة أو غيرها.
ما نوع المعاناة التي تعانيها الأمهات وهن يرين أبناءهن يترعرعن في حضن غيرهن؟
طبعا إذا كانت الأم تحس بمشاعر الأمومة الحقيقية فليس من السهل عليها تسليم ابنها إلى امرأة أخرى وهي راضية كل الرضى عن نفسها إلا إذا كانت هذه الام مضطرة لفعل ذلك رغما عنها لأن أي أم تتوفر على عاطفة جياشة اتجاه أبنائها وتحس بالحب نحوهم. وهذه المشاعر هي التي تجعلها تحس بصدمة نفسية كبيرة لأنه ليس من السهل عليها القيام بذلك راضية. وهذه المعاناة تكون حسب الحالة النفسية التي تعيشها الأم التي تتخلى عن طفلها فمن الصعب على أي أب أو أم أن يسلم ابنه إلى شخص آخر لتربيته والعناية به إلا حين يكون مضطرا. وحالة الإضطرار هاته هي سبب المعاناة النفسية للأم فالإبن الذي يعيش مثلا في حضن خالته ينكر والدته في كبره ويجعلها تشعر بعذاب الضمير لأنها ستكون غير مرتاحة اتجاهه.
وقد تصاب الأم بحالة من الاكتئاب أو حالة قلق وصدمات نفسية واضطرابات في النوم وإرهاق فكري ونفسي لأن فكرها يبقى دائما مشغولا بأبنائها ورعايتهم ثم مشاكل تأنيب الضمير إلا إذا كانت الأم مثلا فاقدة للشعور والإحساس. وهناك الكثير من الحالات من هذا القبيل كالأمهات المصابات ببعض الاضطرابات النفسية كمرض الفصام مثلا أو مصابات بعض الأمراض النفسية. وهنا من الأفضل أن يعيش ذلك الإبن بعيدا عن والدته التي تعاني من مرض نفسي. لكن عموما تكون الأم مضطرة للتخلي عن ابنها وهذا الاضطرار هو الذي يجعلها تعيش حالة من المعاناة اليومية لأن مشاكل الحياة الاجتماعية هي التي تضغط عليها وتدفعها إلى القيام بذلك بالرغم من حبها وتعلقها الكبير بابنها.
ما هي سلبيات وانعكاسات هذا الأمر على نفسية الأطفال؟
يمكن القول هنا إن الأمومة ليس عملية للولادة فقط وإنما هو مسؤولية كبيرة جدا وخصوصا بعد الولادة لأنها المرحلة الأصعب لأن الرعاية تتطلب وقتا زمنيا طويلا خصوصا في السنوات الأولى للطفل الذي يكون محتاجا لرعاية والديه. وتركه في بيئة أخرى أو في أحضان امرأة أخرى سيجعله يعيش نوعا من القلق الناتج عن البعد عن والدته لأن أي طفل في سنوات عمره الأولى يكون قريبا جدا من والدته ويحتاج لمدة كبيرة حتى يتمكن من الانفصال عنها والخروج للعالم الخارجي. في حين إذا كان الطفل قد منح لامرأة أخرى منذ الشهور الأولى لولادته فهذا الأمر لا يؤثر عليه كثيرا أما إذا عاش الطفل في كنف والدته ولو لعدة شهور فهذا الأمر بطبيعة الحال سيؤثر عليه فقد يصاب بصدمات نفسية لأن حنان الأم هو الذي يدفعها إلى رعاية أبنائها والاهتمام بهم والحفاظ على صحتهم النفسية والجسمانية لأنه في السنوات الأولى تتكون نفسانية الطفل وشخصيته. والأبناء يرثون عن الآباء أشياء جينية كما يرثون عنهم خلال عيشهم معهم في الشهور أو السنوات الأولى كل الطرق التعليمية فإذا أعطي لامرأة أخرى فذلك البعد سيؤدي حتما إلى الكثير من المشاكل النفسية وطرح العديد من التساؤلات حول السبب الذي جعل آباءهم يتخلون عنهم بعد ولادتهم مما يزيد من تأزيم حالتهم النفسية إلا إذا كان ذلك الاطفل محظوظا وعاش في مناخ جيد فيه الكثير من الرعاية والاهتمام والحنان الذي قد يجنبهم الكثير من المشاكل التي قد يواجهونها في حياتهم المستقبلية.
حاورته مجيدة أبوالخيرات
طبيب ومحلل نفسي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.