داعش يحقق شعاره باقية و تتمدد و يعلن ولاية جديدة    الجمهورية التركية الجديدة.. طموحات ومخاوف    بالفيديو: الأسلاك تشكف حيلة ساحر يسير على الماء ويحلَّق بين برجين    بالفيديو: سعودي يُحاول الانتحار من على سطح مسجد    بالصور .. مزارع صيني يعيش بنصف جمجمة    وفاة طفل نساه أحد والديه في السيارة طوال النهار    عاجل. وفاة احد كبار رجال جيش التحرير في الصحراء والد المندوب العام للسجون    أنباء عن قنوات مجانية ناقلة لدوري أبطال أوروبا 2014 -2015    القاضي الهيني يتراجع عن استقالته    تفاصيل المعلومات التي سيسأل عنها المواطن خلال الإحصاء العام للسكان والسكنى    سيميوني: نحتاج إلى الكثير من العمل    أسبوعية دولية تنتقد إصرار الجزائر على إغلاق الحدود مع المغرب وتصف الأمر بالحالة الشاذة"    خطير...اكتشاف مستودع سري للمواد الغذائية الفاسدة بالبيضاء"فيديو"    أمن فاس يعتقل طالب من البرنامج المرحلي مبحوث عنه منذ سنة 2011    الفتح الرباطي يقصي المغرب التطواني من كأس العرش    بنكيران يواجه البطالة بخطة يمولها البنك الدولي    لماذا يصمت المغرب الرسمي عندما تهتز صورة المؤسسة الملكية في الخارج؟    غلطة سراي يحقق انطلاقة جيدة في الدوري التركي    الصويري:أنا لست مع التطبيع، لكني مع الصلح بين الإسرائيليين والفلسطينيين    الكمار يحقق فوزا مهما في الدوري الهولندي    انتصار هام لروما على فيورنتينا بافتتاحية "الكالتشيو"    كوادرادو: لهذا السبب قضلت البقاء بفيورنتينا    اللبنانية صاحبة "لقد فجرت الديكولطي" تلتحق بروكيي    غوارديولا في السجن لهذا السبب    الصحة العالمية تحدد 6 دول معرضة لخطر انتشار «إيبولا»    المشرق العربي على أبواب الحرب الشاملة    حكيمَة: إلصَاق "مهرَجَان مرَّاكش" بإسرَائِيل .. إشَاعَة جلبَت المَنْع    البركاني يطالب باقامة خد جوي بين الناظور والرباط‎    العشرات من المهاجرين يخرجون في مسيرة للاحتجاج على مقتل مهاجر سينغالي بطنجة والأمن يتدخل ويوقف 26 شخصاً + فيديو    الجزائر تحقق في تحطم طائرة شحن أوكرانية    مناظرة مثيرة حول "أزول ورحمة الله" بين المناضل الأمازيغي رشيد زناي والداعية طارق بن علي    انتبهوا:إنذار بعواصف رعدية قوية اليوم بهذه المناطق    انطلاق الدورة السادسة عشر لمهرجان العالم العربي للفيلم القصير إفران / أزرو    ولاد الحلاوي تتغنى بمدينة الجديدة    السجن المؤبد لبديع مرشد "الإخوان المسلمين" في مصر    أكاديمية أمريكية: الاستيقاظ مبكرًا للمدرسة يؤثر سلبًا على صحة الطلاب    أكادير: عندما يصبح المواطن ضحية سيارات الأجرة الكبيرة بتيكوين.    ايمان حمام: عارضة الازياء المغربية العالمية تكشف سر نضارة بشرتها - صور    خطر ايبولا يقترب من المغرب بعد تسجيل اول حالة بالسنغال    توقيف تسعة اشخاص علي خلفية "ذبح" سينغالي في طنجة    ملك السعودية للسفراء الأجانب: نار الإرهاب ستصلكم جميعا    دار الافتاء المصرية تحرم الشات في الفايسبوك    الدورة 15 من 'طانجاز' تكرم رموز الأمس وتحتفي بنجوم الغد بطنجة    عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم    «الكيرنيكا».. حكاية إبادة إنسانية جماعية    الصندوق عوض الشارع، السياسي قبل الاجتماعي    انتصار "إسرائيل"..    المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي يصدر رأيه بخصوص مشروع قانون حول الابناك التشاركية    نجم «سبايدرمان» يشارك في فيلم ينافس على أسد البندقية    رسالة الاتحاد المغربي للشغل الى نزار بركة ترفض منهجية بنكيران في قضية أنظمة التقاعد    هشام العسري يشارك في مهرجان الفيلم الفرنكفوني بنامور    فيديو صادم عن ضرر التدخين على الرئتين    لكل جهنمه ! (5)    التعوّد على فعل الشيء وتلقيه مُسُلَّما، لا يعني دائما أنه لا خلاف فيه    هذه خطوات تحويل الطائرات الورقية إلى طائرات بدور طيّار    الرقم الاستدلالي للأثمان عند الإنتاج لقطاع "الصناعات التحويلية" يرتفع ب 0,5 بالمائة    مراكش: أكثر من مليون وافد على الفنادق المصنفة فقط في سبعة أشهر    أمن إنزكان يلقب القبض على محتال ذو أصول ليبيرية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

ندوة «الزوايا والأضرحة في المغرب» .. هناك فروقات بين إسلام الزوايا وإسلام المساجد، إسلام المدن وإسلام البوادي
نشر في الاتحاد الاشتراكي يوم 13 - 05 - 2010

بحضور أساتذة جامعيين وفعاليات ثقافية وتربوية وسياسية وجمعوية، عرفت سلا تنظيم ندوة وطنية في موضوع
«الزوايا والأضرحة في المغرب: التعريف النشأة والتطور»، يوم الجمعة 30 أبريل 2010 .
انطلقت ندوة « الزوايا والأضرحة في المغرب: التعريف النشأة والتطور» المنظمة بتعاون مع المجلس العلمي لمدينة سلا ومندوبية وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، بتحديد الأستاذة الباحثة عائشة بلعربي - كرئيسة للجلسة - لأرضية الندوة الفكرية وكذا للمحاور الأساسية المزمع تسليط الأضواء عليها، خاصة: الزوايا والبعد التربوي وتلقين القيم بالمغرب، دور مؤسسات الزوايا في العصور السابقة، مقاربة الزوايا من خلال الحضور الاقتصادي والاجتماعي والثقافي، الفروقات المسجلة بين إسلام الزوايا وإسلام المساجد، إسلام المدن وإسلام البوادي، إسلام الأئمة وإسلام الشيوخ، إسلام النساء وإسلام الرجال.
ومباشرة تناول الكلمة بندوة « الزوايا والأضرحة في المغرب: التعريف النشأة والتطور» أساتذة جامعيون، منهم خاصة مداخلة الأستاذ عز المغرب معنينو والأستاذ محمد بوطربوش والأستاذ محمد السعديين، حيث قدموا إضاءات جد هامة حول علاقة المغاربة بالزوايا والأضرحة ووضع ودور المرأة المغربية عامة، والسلاوية خاصة، في هذا الإطار
تحدث في بداية اللقاء الأستاذ عز المغرب معنينو مركزا على محاور هي: الزوايا والتصوف، تصوف المغاربة بين المشرق والأندلس، العلاقة مع التبشير، شخصية عبد السلام مشيشي باعتباره مساهم في مغربة التصوف، نظرة البحوث الإستشراقية للموضوع، الدور الهام للرباط كعنصر في تجميع المريدين ( رباط سوس، رباط وادي سلا، رباط تامسنة..)، أهمية حركة الصلحاء، مجتمع الطريقة في عهد الموحدين، الطريقة الجزولية نموذجا، حضور الطريقة بالمدن، نشأة الزوايا كدار للكرامة في عهد المنصور الذهبي، زوايا النساك بسلا، زاوية أبي محمد السلاوي وزاوية الطالعة بسلا، تشجيع المرينيين للزوايا، زوايا الجنوب المغربي والأدوار الهامة التي لعبت خلال القرون السابقة، الاستعمار ونظرته للزوايا كعامل مناهض للحكم، الزاوية كنسق سياسي وديني، الحركة العياشية وزاوية سيدي عبد الله بن حسون، الزاوية الريسونية والزاوية الوزانية كامتداد لشرعية المخزن، مواقف المؤرخ أحمد الناصري في كتاباته، خاصة « تعظيم المنة في نصرة أهل السنة»، تماس السياسة والزوايا بالمغرب.
وانتقلت المداخلة الثانية لمحمد بوطربوش، الأستاذ بجامعة ابن طفيل بكلية الآداب بالقنيطرة، لتسلط الأضواء على محاور: انحراف الزوايا بالقرن السادس الهجري، الزوايا والنفوذ الاقتصادي، الزوايا كامتداد لحكم المرينيين ، شهادة ابن حوقل، رباط أهل سلا والرباط، اشتهار سلا كبلدة للخلوة، قدوم الصلحاء من بعيد للتعبد بسلا، سيدي عبد الله بن حسون وكرامات شفاء المرض، ادعاءات وجود ضريح النبي يونس بن متا بسلا، ظروف ومرحلة بناء المسجد الأعظم، أماكن دفن الأولياء والأضرحة والزوايا بسلا، أحكام العلامة لسان الدين ابن الخطيب وسيدي ابن عاشر وابن عباد الروندي وابن قنفد وابن مرزوق، تجربة زاوية بن حسون الذي نصب سلطانا على منطقته، ضريح سيدي بن عباد، أبو موسى الدكالي ومكان فندق الزيت، انتشار الزوايا بالقرن 19، وصول عدد الزوايا إلى 17 بمدينة سلا وعدد الأضرحة إلى 100، نماذج من الزوايا المحلية: التهامية، الدرقاوية، مولاي ابراهيم، الحمدوشية، العيساوية، الصديقية، القاسمية، المباركية، المنصورية، الكتانية، ازدياد عدد مريدي الزوايا خلال شهر المولد النبوي، نساء سلا من الصالحات، أهمية الدور التربوي الذي مارسته التقيات، حكايات كرامات نساء سلا التقيات، أعلام وتجارب: للا عائشة البحرية، للا صباغة، للا ولادة، للا فاطمة بنت نعام، للا نماس، للا بوطول، للا الشهباء..
وتواصلت أشغال ندوة « الزوايا والأضرحة في المغرب: التعريف النشأة والتطور» بمداخلة الأستاذ محمد السعديين، الذي ركز على المحاور التالية: شح المراجع المتحدثة عن المرأة السلاوية، أهمية مصادر كل من أحمد معنينو وأبي بكر اشماعو، تعفف المؤرخين للحديث عن المرأة، كتاب « علامات نسائية في نبوغ المرأة السلاوية»، إجماع المصادر على تقوى المرأة السلاوية، استقراء وثيقة نكاح تاريخية للسيدة الفاضلة زهرة أحنوي تعود لسنة 1696، تجارب نساء صالحات: نساء بني عشرة، بناء للا فضية لمسجد، للا الشهباء، منانة بنت زياد الله، انتشار الزهد بسلا خلال القرن 12، مقولة بن قنفد « سلا حاضرة أولى للمريد من غيرها»، ميرة بنت مجاهد العياشي، عائشة بنت أحمد بن عاشر الحافي، عائشة بنت عبد الله بن حسون، تجربة تعليم النساء السلاويات: كنزة زلو وطامو ورحمة البحرية، تزوج شيوخ ومتصوفة من نساء سلاويات تقيات مثل زهرة المغارية السلاوية وآمنة الشلحة السلاوية والطاهرة بنت أحمد الخطاب ورقية بنت أحمد العواد، منانة حضرية، نساء تقيات من بوادي منطقة بني احسن، الزاوية الحجية والأتباع بآزمور، الزوايا وترسيخ محبة الرسول (ص)، مظاهر الإطعام والكرم في الزاوية بالمغرب، الحضور الاقتصادي للزواية ونشوب الصراعات مع السلطة المركزية.. باب المعلقة وموكب مرور السلطان إلى زاوية س ع بن حسون بسلا، دور الزاوية المباركية والمنصورية والدرقاوية بسلا، الإهمال العمراني الذي لحق بعض الزوايا حاليا بالمغرب، مقولات مأثورة: « لي بغا الدنيا عليه بالرباط ولي بغا الآخرة عليه بسلا..».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.