البيض الإسباني قد يعوض البيض المغربي على موائد رمضان    تتويج «التجاري وفابنك» بجائزة «أفريكا بانكر»    أكبر صورة لجلالة الملك بالبوابة الشمالية لجهة الدارالبيضاء/ سطات    مقتل امرأتين تونسيتين بانفجار لغم قرب الحدود الجزائرية    توتر جديد بين الدولة والشيعة بعد إعتقال مسؤول في « الخط الرسالي »    رونالدو أول لاعب برتغالي يتوج بدوري الأبطال 3 مرات    بيريز يكشف عن هدف ريال مدريد المقبل    صراع ثلاثي على لقب هداف البطولة الوطنية    حريق مهول بسوق "القريعة" بالدار البيضاء (فيديو)    توقعات أحوال الطقس اليوم الاثنين    إيقاف مسير حانة بطنجة تروج الشيشا    دراسة جديدة تظهر علاقة بين الهاتف المحمول والسرطان!    7 أسباب ستجعلك تنفر تماما من "لابيسين"    اليهود المغاربة يحيون موسم «هيلولة» بمزار «دافيد الدرع» بجماعة تدلي فطواك    بالصور… قتل طفلته ووضعها في الثلاجة لانها تثير الفوضى    محجبات يتهافتن على مهرجان موازين    البنك المركزي يرخص لإنشاء بنوك إسلامية بالمغرب    بريطانيا تصدر أوراقا نقدية بلاستيكية    احبسي راسك اسبوع واخرجي شديدة البياض    لأول مرة.. النقابات تصعد ضد الحكومة في أماكن الاصطياف    أكبر كورال للموسيقى الأندلسية.. الاستعدادات الأخيرة    تامر حسني يفاجئ زوجته بسمة في أول عرض أزياء لها    المنتخب المغربي للكرة الشاطئية يتأهل الى نصف النهائي    عرض لأبرز عناوين صحف شرق أوروبّا    الامتحان الجهوي في مادة التربية الإسلامية فوز بالنجاح أم بالتعلم؟    مكتب جديد الجامعة الوطنية للأندية السينمائية بالمغرب تحت شعار " جميعا من أجل ضمان استمرارية الفعل الثقافي للجامعة الوطنية للأندية السينمائية بالمغرب"    نوليتو: أحاول تقديم كل ما لدي مع منتخب إسبانيا    الوردي سبق الأميرة لالة سلمي للعيون و ها شحال غادي دوز فالعيون وممنوع تصطاسيوني فالمطار    شاهد.. إطلاق النار على غوريلا لمنعها من افتراس طفل    أنباء سارة حول ميسي قبل التوجه إلى برشلونة    هذه الأطعمة ال15 لا تضعها أبدا في الثلاجة!    الرجاء يعلن بيع "بابا توندي" لفريق قطر    الداخلية تهدي "ليدك" 170 ألف زبون    حزب الديمقراطيين الجدد يؤسس تنسيقية محلية باكدز    بطنجة .. إيطاليا ترأس الجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط    شقيق سائق زعيم "طالبان" السابق يقاضي مسؤولين أمريكيين    أردوغان ينتقد أمريكا لارتداء قواتها الخاصة شارة وحدة حماية الشعب الكردية    مقتل لاعب كرة مغربي في سوريا بعد التحاقه بداعش    زلزال يخلّف 20 مصابا بولاية المْدِيَّة الجزائريّة    "البيفي" يزين غرف المواليد الجدد بالمصحات    تقرير الخارجية وسيلة للتهديد    العيون : تنسيقية ضحايا الاعتقال تنظم وقفة بشارع السمارة وسط حضور مكثف لأعضائها    منهجية "حرة" بعيدة عن المعايير الأممية    قرارات استعجالية لإنقاذ المقاولات الصحافية    فم الجمعة : "السكري ورمضان" شعار اليوم التحسيسي لمرضى السكري‎    تتويج ل"الحيلة كَتْغْلْب السبع" بمدينة جرادَة    احيزون حيح ف"موازين". حطم الرقم القياسي من حيث الجماهيرية ووصل 3 مليون واعتابو اللي كانو حاكرينها صحاب الماجيدي جابت بوحدها 300 الف    انعقاد الدورة ال 16 للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش مابين 2 و 10 دجنبر 2016    إيران لن ترسل حجاجا الى مكة المكرمة وتلقي اللوم على الرياض    مستشار شيخ الأزهر: هنيئا للمغاربة بإمارة المؤمنين    تهافت مزاعم ناشيد حول القرآن    خبراء يصدرون توصيات لتطوير الصناعات الغذائية    رسميا.. البيض القادم من مليلة فوق موائد إفطار الناظوريين في رمضان وهذا هو السبب ..    أزمة العقار تزحف على المساكن القديمة    مغاربة عشاق لريال مدريد يحتفون بال"أُونْدِيسِيمَا"    إدمان العمل قد يؤدي لأمراض نفسية    شاهد على تناقضات المحدِّثين المذهبية    وَيْل للصائمين في دولة...    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ندوة «الزوايا والأضرحة في المغرب» .. هناك فروقات بين إسلام الزوايا وإسلام المساجد، إسلام المدن وإسلام البوادي
نشر في الاتحاد الاشتراكي يوم 13 - 05 - 2010

بحضور أساتذة جامعيين وفعاليات ثقافية وتربوية وسياسية وجمعوية، عرفت سلا تنظيم ندوة وطنية في موضوع
«الزوايا والأضرحة في المغرب: التعريف النشأة والتطور»، يوم الجمعة 30 أبريل 2010 .
انطلقت ندوة « الزوايا والأضرحة في المغرب: التعريف النشأة والتطور» المنظمة بتعاون مع المجلس العلمي لمدينة سلا ومندوبية وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، بتحديد الأستاذة الباحثة عائشة بلعربي - كرئيسة للجلسة - لأرضية الندوة الفكرية وكذا للمحاور الأساسية المزمع تسليط الأضواء عليها، خاصة: الزوايا والبعد التربوي وتلقين القيم بالمغرب، دور مؤسسات الزوايا في العصور السابقة، مقاربة الزوايا من خلال الحضور الاقتصادي والاجتماعي والثقافي، الفروقات المسجلة بين إسلام الزوايا وإسلام المساجد، إسلام المدن وإسلام البوادي، إسلام الأئمة وإسلام الشيوخ، إسلام النساء وإسلام الرجال.
ومباشرة تناول الكلمة بندوة « الزوايا والأضرحة في المغرب: التعريف النشأة والتطور» أساتذة جامعيون، منهم خاصة مداخلة الأستاذ عز المغرب معنينو والأستاذ محمد بوطربوش والأستاذ محمد السعديين، حيث قدموا إضاءات جد هامة حول علاقة المغاربة بالزوايا والأضرحة ووضع ودور المرأة المغربية عامة، والسلاوية خاصة، في هذا الإطار
تحدث في بداية اللقاء الأستاذ عز المغرب معنينو مركزا على محاور هي: الزوايا والتصوف، تصوف المغاربة بين المشرق والأندلس، العلاقة مع التبشير، شخصية عبد السلام مشيشي باعتباره مساهم في مغربة التصوف، نظرة البحوث الإستشراقية للموضوع، الدور الهام للرباط كعنصر في تجميع المريدين ( رباط سوس، رباط وادي سلا، رباط تامسنة..)، أهمية حركة الصلحاء، مجتمع الطريقة في عهد الموحدين، الطريقة الجزولية نموذجا، حضور الطريقة بالمدن، نشأة الزوايا كدار للكرامة في عهد المنصور الذهبي، زوايا النساك بسلا، زاوية أبي محمد السلاوي وزاوية الطالعة بسلا، تشجيع المرينيين للزوايا، زوايا الجنوب المغربي والأدوار الهامة التي لعبت خلال القرون السابقة، الاستعمار ونظرته للزوايا كعامل مناهض للحكم، الزاوية كنسق سياسي وديني، الحركة العياشية وزاوية سيدي عبد الله بن حسون، الزاوية الريسونية والزاوية الوزانية كامتداد لشرعية المخزن، مواقف المؤرخ أحمد الناصري في كتاباته، خاصة « تعظيم المنة في نصرة أهل السنة»، تماس السياسة والزوايا بالمغرب.
وانتقلت المداخلة الثانية لمحمد بوطربوش، الأستاذ بجامعة ابن طفيل بكلية الآداب بالقنيطرة، لتسلط الأضواء على محاور: انحراف الزوايا بالقرن السادس الهجري، الزوايا والنفوذ الاقتصادي، الزوايا كامتداد لحكم المرينيين ، شهادة ابن حوقل، رباط أهل سلا والرباط، اشتهار سلا كبلدة للخلوة، قدوم الصلحاء من بعيد للتعبد بسلا، سيدي عبد الله بن حسون وكرامات شفاء المرض، ادعاءات وجود ضريح النبي يونس بن متا بسلا، ظروف ومرحلة بناء المسجد الأعظم، أماكن دفن الأولياء والأضرحة والزوايا بسلا، أحكام العلامة لسان الدين ابن الخطيب وسيدي ابن عاشر وابن عباد الروندي وابن قنفد وابن مرزوق، تجربة زاوية بن حسون الذي نصب سلطانا على منطقته، ضريح سيدي بن عباد، أبو موسى الدكالي ومكان فندق الزيت، انتشار الزوايا بالقرن 19، وصول عدد الزوايا إلى 17 بمدينة سلا وعدد الأضرحة إلى 100، نماذج من الزوايا المحلية: التهامية، الدرقاوية، مولاي ابراهيم، الحمدوشية، العيساوية، الصديقية، القاسمية، المباركية، المنصورية، الكتانية، ازدياد عدد مريدي الزوايا خلال شهر المولد النبوي، نساء سلا من الصالحات، أهمية الدور التربوي الذي مارسته التقيات، حكايات كرامات نساء سلا التقيات، أعلام وتجارب: للا عائشة البحرية، للا صباغة، للا ولادة، للا فاطمة بنت نعام، للا نماس، للا بوطول، للا الشهباء..
وتواصلت أشغال ندوة « الزوايا والأضرحة في المغرب: التعريف النشأة والتطور» بمداخلة الأستاذ محمد السعديين، الذي ركز على المحاور التالية: شح المراجع المتحدثة عن المرأة السلاوية، أهمية مصادر كل من أحمد معنينو وأبي بكر اشماعو، تعفف المؤرخين للحديث عن المرأة، كتاب « علامات نسائية في نبوغ المرأة السلاوية»، إجماع المصادر على تقوى المرأة السلاوية، استقراء وثيقة نكاح تاريخية للسيدة الفاضلة زهرة أحنوي تعود لسنة 1696، تجارب نساء صالحات: نساء بني عشرة، بناء للا فضية لمسجد، للا الشهباء، منانة بنت زياد الله، انتشار الزهد بسلا خلال القرن 12، مقولة بن قنفد « سلا حاضرة أولى للمريد من غيرها»، ميرة بنت مجاهد العياشي، عائشة بنت أحمد بن عاشر الحافي، عائشة بنت عبد الله بن حسون، تجربة تعليم النساء السلاويات: كنزة زلو وطامو ورحمة البحرية، تزوج شيوخ ومتصوفة من نساء سلاويات تقيات مثل زهرة المغارية السلاوية وآمنة الشلحة السلاوية والطاهرة بنت أحمد الخطاب ورقية بنت أحمد العواد، منانة حضرية، نساء تقيات من بوادي منطقة بني احسن، الزاوية الحجية والأتباع بآزمور، الزوايا وترسيخ محبة الرسول (ص)، مظاهر الإطعام والكرم في الزاوية بالمغرب، الحضور الاقتصادي للزواية ونشوب الصراعات مع السلطة المركزية.. باب المعلقة وموكب مرور السلطان إلى زاوية س ع بن حسون بسلا، دور الزاوية المباركية والمنصورية والدرقاوية بسلا، الإهمال العمراني الذي لحق بعض الزوايا حاليا بالمغرب، مقولات مأثورة: « لي بغا الدنيا عليه بالرباط ولي بغا الآخرة عليه بسلا..».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.