المغرب يطمح إلى تغطية صحية تفوق نسبة 90% في أفق 2025    بنكيران يمثل الملك في حفل تنصيب الرئيس الغابوني    « النهج » يتجول في أسواق الجديدة للدعوة إلى مقاطعة الانتخابات وسط استنفار أمني    مولاي احمد اشبايك وكيل دائرة الرحامنة .. نرفع شعار التحدي لمواجهة كل أشكال آفة الفقر والتهميش لإعادة الاعتبار لمنطقة الرحامنة    بنكيران وجها لوجه مع الهمة في لقاء ترأسه الملك بخصوص ملف الطاقة    رويترز: كلينتون تضع ترامب في موقف الدفاع خلال مناظرة حامية    انفجار قنبلتين في مسجد ومركز للمؤتمرات في المانيا    التشكيلة المحتملة للمنتخب الوطني في مباراته أمام الغابون    من يكون رشيد عليوي جديد لائحة رونار لمباراتي الغابون وكندا ؟    فاس.. إيقاف مشتبه به من أجل السرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض    شجار عنيف خلال حفل زفاف ينتهي بجريمة قتل شخص لابن شقيقته بتمارة    أمنيون كبار متهمون بالتستر على مبحوث عنهم مقابل رشاوى    مصرع شخصين وإصابة 18 آخرين في حادثة سير ببولمان    (ح2).. السيد "النايب" يعود إلى قريته ليحجز تذكرة الرجوع إلى البرلمان    تكريم بشرى أهريش بمهرجان سلا الدولي العاشر لفيلم المرأة    تقرير أممي : 92 بالمئة من سكان العالم يعيشون في تلوث هوائي    البحرين تؤكد على ضرورة إيجاد حل على أساس مبادرة الحكم الذاتي    الأمن التونسي يوقف 8 مغاربة كانوا في طريقهم إلى ليبيا بمدينة بنغردان على الحدود التونسية    العاهل السعودي يخفض رواتب الوزراء بسبب تراجع عائدات البترول    وكلاء لوائح الاتحاد الاشتراكي في دوائرالانتخابات التشريعية الثلاث بمراكش    أجواء مشمسة بالمملكة اليوم مع مرور بعض السحب    حجز ألبسة ومواد غذائية مهربة بالقصر الصغير وبين مدينتي العرائش وتطوان    ثريا أنال وكيلة دائرة الحوز .. فك العزلة عن إقليم الحوز ، وحماية الفلاحين من كوارث الفيضانات والجفاف    زيدان يوضح علاقته مع رونالدو بعد واقعة لاس بالماس    ماريوه غوتزة سعيد باللعب مع دورتموند أمام الريال    الجوق الفيلارموني للمغرب يقدم بباريس سلسلة حفلاته الجديدة تحت شعار « انسجام الاديان «    فنانون منسيون ..نعيمة سميح اختفت أمام موجة الاغنية المغربية الحديثة    البي جي دي: الفتوى في خدمة التصويت. بولوز: دار فتوى فيها التصويت اهم من صلاة الجمعة واكنوش يرد: علاش تخليو بحال هادا ينوض يفتي وحيدو الجمعة    بنعبيشة خارج أسوار الكوكب !    حول " القوة القاهرة" المانعة من عودة الحسنية الى الاستقبال بملعب الانبعاث    الفنانة إكرام القباج تعرض منحوتاتها ما بين 27 شتنبر و 6 نونبر المقبل بالدار البيضاء    الفن المغربي المعاصر حاضر في معرض "إستامبا" بمدريد من خلال أمين أسلامان وسعيد المساري    ليستر في لحظة أوروبية تاريخية    فدرالية اليسار تتوعد مناضليها بالطرد إذا رموا مناشير الحملة في الشوارع    المهرجان الدولي لمدارس السينما بتطوان من 21 الى 25 من نونبر القادم    شراكة مغربية من أجل إنشاء خط إنتاج الوحدات البصرية للتليسكوب «كم3نت»    "المنتدى الدولي للسياحة الذكية بإفريقيا-كوب 22" يومي 10 و 11 نونبر المقبل في مراكش    انعقاد الدورة الثالثة لمنتدى المغرب – الولايات المتحدة للاستثمار يوم 3 أكتوبر بسياتل    ارتفاع مهم في إنتاج الرسوم العقارية خلال سنة 2016    توقيع اتفاق ينهي نصف قرن من الصراع المسلح في كولومبيا    المغرب يأمل في بلوغ معدل تغطية صحية يفوق 90 في المائة في أفق سنة 2025    بالفيديو.. ها شنو دار إبراهيموفيتش بعد اقتحام شبيهه أرضية الملعب    مؤسس "فيسبوك" غادي يدير استثمار ديال 3 مليارات دولار باش يعالج السرطان اللي عند الأطفال    بالفيديو. دباز خايب بين لاجئين جزائريين وسوريين في مخيم فاليونان    بالصور. ها آش كايديرو الدانماركيين فالشباب لي كيفوتو 25 عام وماتزوجوش!    بالفيديو. ممثل كيشبه لاردوغان مشا فين كان ساكن الىئيس وها اش دارو الجيران    العثور على "الميكا" وغياب الأقلام يحرج الوالي العدوي في عملية توزيع مليون محفظة    الملك يترأس حفل توقيع شراكات اقتصادية وصناعية كبرى بطنجة    تلاميذ الثانوية التأهيلة محمد الزرقطوني بأكادير يحرزون على جائزة انجاز المغرب 2016    السمبوسة المقلية    "فتوى مغربية".. التخلف عن صلاة الجمعة يوم الاقتراع جائز    في انتقاد الحكومة الحالية: المفهوم الحقيقي للعدالة والتنمية في منظورالإسلام والشرع الحكيم    الدكتور الفايد يقسم بالله أن من يشرب هذا المشروب لن يصاب بالسرطان والشيخوخة المبكرة    قتل ناهض حتر": من نحن: "نقتل الملحد لكي لا تقنعنا أقواله ونغلق المرقص لكي لا تغرينا انغامه ونحجب المرأة لكي لا نغتصبها ندمر الآثار لكي لا نعبدها"    فيلم إسباني حول«الأمهات العازبات» بالمغرب .. بالدورة ال 16 لمهرجان بيروت الدولي للسينما    مسابقة لاختيار أفضل نوع جبن بسويسرا    حجاج يحرمون من قنينات ماء زمزم بمطار فاس سايس    هل تعاني من الحكة بعد الاستحمام؟ إليك الأسباب والحل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ندوة «الزوايا والأضرحة في المغرب» .. هناك فروقات بين إسلام الزوايا وإسلام المساجد، إسلام المدن وإسلام البوادي
نشر في الاتحاد الاشتراكي يوم 13 - 05 - 2010

بحضور أساتذة جامعيين وفعاليات ثقافية وتربوية وسياسية وجمعوية، عرفت سلا تنظيم ندوة وطنية في موضوع
«الزوايا والأضرحة في المغرب: التعريف النشأة والتطور»، يوم الجمعة 30 أبريل 2010 .
انطلقت ندوة « الزوايا والأضرحة في المغرب: التعريف النشأة والتطور» المنظمة بتعاون مع المجلس العلمي لمدينة سلا ومندوبية وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، بتحديد الأستاذة الباحثة عائشة بلعربي - كرئيسة للجلسة - لأرضية الندوة الفكرية وكذا للمحاور الأساسية المزمع تسليط الأضواء عليها، خاصة: الزوايا والبعد التربوي وتلقين القيم بالمغرب، دور مؤسسات الزوايا في العصور السابقة، مقاربة الزوايا من خلال الحضور الاقتصادي والاجتماعي والثقافي، الفروقات المسجلة بين إسلام الزوايا وإسلام المساجد، إسلام المدن وإسلام البوادي، إسلام الأئمة وإسلام الشيوخ، إسلام النساء وإسلام الرجال.
ومباشرة تناول الكلمة بندوة « الزوايا والأضرحة في المغرب: التعريف النشأة والتطور» أساتذة جامعيون، منهم خاصة مداخلة الأستاذ عز المغرب معنينو والأستاذ محمد بوطربوش والأستاذ محمد السعديين، حيث قدموا إضاءات جد هامة حول علاقة المغاربة بالزوايا والأضرحة ووضع ودور المرأة المغربية عامة، والسلاوية خاصة، في هذا الإطار
تحدث في بداية اللقاء الأستاذ عز المغرب معنينو مركزا على محاور هي: الزوايا والتصوف، تصوف المغاربة بين المشرق والأندلس، العلاقة مع التبشير، شخصية عبد السلام مشيشي باعتباره مساهم في مغربة التصوف، نظرة البحوث الإستشراقية للموضوع، الدور الهام للرباط كعنصر في تجميع المريدين ( رباط سوس، رباط وادي سلا، رباط تامسنة..)، أهمية حركة الصلحاء، مجتمع الطريقة في عهد الموحدين، الطريقة الجزولية نموذجا، حضور الطريقة بالمدن، نشأة الزوايا كدار للكرامة في عهد المنصور الذهبي، زوايا النساك بسلا، زاوية أبي محمد السلاوي وزاوية الطالعة بسلا، تشجيع المرينيين للزوايا، زوايا الجنوب المغربي والأدوار الهامة التي لعبت خلال القرون السابقة، الاستعمار ونظرته للزوايا كعامل مناهض للحكم، الزاوية كنسق سياسي وديني، الحركة العياشية وزاوية سيدي عبد الله بن حسون، الزاوية الريسونية والزاوية الوزانية كامتداد لشرعية المخزن، مواقف المؤرخ أحمد الناصري في كتاباته، خاصة « تعظيم المنة في نصرة أهل السنة»، تماس السياسة والزوايا بالمغرب.
وانتقلت المداخلة الثانية لمحمد بوطربوش، الأستاذ بجامعة ابن طفيل بكلية الآداب بالقنيطرة، لتسلط الأضواء على محاور: انحراف الزوايا بالقرن السادس الهجري، الزوايا والنفوذ الاقتصادي، الزوايا كامتداد لحكم المرينيين ، شهادة ابن حوقل، رباط أهل سلا والرباط، اشتهار سلا كبلدة للخلوة، قدوم الصلحاء من بعيد للتعبد بسلا، سيدي عبد الله بن حسون وكرامات شفاء المرض، ادعاءات وجود ضريح النبي يونس بن متا بسلا، ظروف ومرحلة بناء المسجد الأعظم، أماكن دفن الأولياء والأضرحة والزوايا بسلا، أحكام العلامة لسان الدين ابن الخطيب وسيدي ابن عاشر وابن عباد الروندي وابن قنفد وابن مرزوق، تجربة زاوية بن حسون الذي نصب سلطانا على منطقته، ضريح سيدي بن عباد، أبو موسى الدكالي ومكان فندق الزيت، انتشار الزوايا بالقرن 19، وصول عدد الزوايا إلى 17 بمدينة سلا وعدد الأضرحة إلى 100، نماذج من الزوايا المحلية: التهامية، الدرقاوية، مولاي ابراهيم، الحمدوشية، العيساوية، الصديقية، القاسمية، المباركية، المنصورية، الكتانية، ازدياد عدد مريدي الزوايا خلال شهر المولد النبوي، نساء سلا من الصالحات، أهمية الدور التربوي الذي مارسته التقيات، حكايات كرامات نساء سلا التقيات، أعلام وتجارب: للا عائشة البحرية، للا صباغة، للا ولادة، للا فاطمة بنت نعام، للا نماس، للا بوطول، للا الشهباء..
وتواصلت أشغال ندوة « الزوايا والأضرحة في المغرب: التعريف النشأة والتطور» بمداخلة الأستاذ محمد السعديين، الذي ركز على المحاور التالية: شح المراجع المتحدثة عن المرأة السلاوية، أهمية مصادر كل من أحمد معنينو وأبي بكر اشماعو، تعفف المؤرخين للحديث عن المرأة، كتاب « علامات نسائية في نبوغ المرأة السلاوية»، إجماع المصادر على تقوى المرأة السلاوية، استقراء وثيقة نكاح تاريخية للسيدة الفاضلة زهرة أحنوي تعود لسنة 1696، تجارب نساء صالحات: نساء بني عشرة، بناء للا فضية لمسجد، للا الشهباء، منانة بنت زياد الله، انتشار الزهد بسلا خلال القرن 12، مقولة بن قنفد « سلا حاضرة أولى للمريد من غيرها»، ميرة بنت مجاهد العياشي، عائشة بنت أحمد بن عاشر الحافي، عائشة بنت عبد الله بن حسون، تجربة تعليم النساء السلاويات: كنزة زلو وطامو ورحمة البحرية، تزوج شيوخ ومتصوفة من نساء سلاويات تقيات مثل زهرة المغارية السلاوية وآمنة الشلحة السلاوية والطاهرة بنت أحمد الخطاب ورقية بنت أحمد العواد، منانة حضرية، نساء تقيات من بوادي منطقة بني احسن، الزاوية الحجية والأتباع بآزمور، الزوايا وترسيخ محبة الرسول (ص)، مظاهر الإطعام والكرم في الزاوية بالمغرب، الحضور الاقتصادي للزواية ونشوب الصراعات مع السلطة المركزية.. باب المعلقة وموكب مرور السلطان إلى زاوية س ع بن حسون بسلا، دور الزاوية المباركية والمنصورية والدرقاوية بسلا، الإهمال العمراني الذي لحق بعض الزوايا حاليا بالمغرب، مقولات مأثورة: « لي بغا الدنيا عليه بالرباط ولي بغا الآخرة عليه بسلا..».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.