خطف والد النجم الأرجنتيني كارلوس تيفيز    مفاجأة الموسم... بنعطية يرحل إلى ريال مدريد في صفقة ضخمة    فالكاو يُقرب نفسه من الميرينجي    أغلى 5 صفقات في تاريخ بطل الليجا    تلفزة رمضان: نسبة متابعة كارثية للآولى    محرك البحث GOOGLEيحتفي بميلاد الممثل الراحل فريد شوقي    نتنياهو يرفع الرايات البيضاء استسلاما ويستنجد بكيري    القائد العام للقسام:لا وقف لإطلاق النار إلا برفع الحصار ووقف العدوان    الملك يترأس حفل الولاء يوم الخميس بالرباط    جلالة الملك يعفو عن أكثر من 13 ألف شخص ويستقبل نزار بركة في أول أيام العيد    «النقد الدولي» يمنح المغرب خطا ائتمانيا بقيمة 4,5 مليار دولار    يايا توريه: يعطي دفعة جديدة لجماهير السيتي    الشبيبة التجمعية بتيزنيت تشارك فرحة العيد مع نزلاء مستشفى الحسن الأول    طلب تعميق البحث و استخراج الجثة و إعادة تشريحها إلى السيد الوكيل باستئنافية بني ملال.‎    سوق السبت هل هي بوادر الانفلات الامني؟    اليخاندرو سابيلا يحدد مستقبله مع الارجنتين    بنيتيز ينفي اية مشاكل مع كاليخون    محمد الضيف: لا وقف لإطلاق النار قبل رفع الحصار ووقف العدوان    ارتفاع عدد مستعملي مطار ورزازات ب 41,7 بالمائة    الملك يعفو عن 13 ألف و 218 شخصا بمناسبة عيد العرش    انزكان : الاف من المواطنين يشيعون جنازة احد اعمدة العمل الجمعوي بالمدينة    صلاة عيد الفطر بوجدة.. عبادة وتراحم وسوء تنظيم وتزاحم    زوجة"متهة بالخيانة" تتسبب في جريمة بحق زوجها في فاس يوم العيد    بنزيمة لغريزمان: صديقي أراك في الديربي    جاك شيراك (الروداني) يحل غدا الاربعاء باكادير    العاملون بالمركز الصحي الحدادة يفندون إدعاءات ما نشرته جريدة وطنية بوجود لقاحات فاسدة ويطالبون بمحاسبة المفترين..    فضيحة.. الإتفاقية المصرية الإسرائيلية لمراقبة غزة    العثور على "زر تشغيل/إطفاء" الشهية في دماغ الانسان    المغرب يخفض رسوم استيراد القمح اللين بدءا من أول سبتمبر    ‎استقالة أحد مؤسسي حزب العدالة والتنمية بتركيا لعدم قدرته على "تحمل العبء الأخلاقي"    الملك يوجه خطاب العرش غدا الاربعاء ابتداء من الساعة الثانية بعد الزوال    صندوق النقد الدولي يوافق على تسهيل ائتماني بقيمة 5 مليارات دولار للمغرب    بالفيديو ..شاهد ملحمة "المغرب المُشرق" بمشاركة 15 فنانا    دائما مصر : مسلسل مصري يتهكم على المغرب ( فيديو )    تحت قيادة ملكية حكيمة وبثبات: العاصمة الرباط تحتل موقعا في مصاف أكبر العواصم الإفريقية والمتوسطية ومركزاً هاماً للأعمال والثقافة وموقعاَ استراتيجياً هاماً    الدعاء لغزة يهيمن على خطب العيد بالمغرب    زيادة جديدة في تعريفة النقل بجهة سوس    أكادير: هكذا كانت صلاة العيد بحي الهدى هذه السنة    المغرب يسمح بدخول الطفلة رشا كوجان    ملحمة المغرب المشرق هذا ما جناه العنزي علينا: صور مسروقة، لحن شرقي طفولي متكرر،أداء مخرمز،و كلمات من القرون الوسطى و أدبيات مدح أمراء الخليج    فيديو: ملحمة "المغرب المُشرق" بمناسبة عيد العرش    ارتفاع عدد ضحايا العدوان الإسرائيلي إلى 1137 شهيدا بينهم 32 منذ فجر اليوم    بالصور.. الالاف من الجديديين يؤدون صلاة العيد لأول مرة في 3 "مصلات" بالمدينة    (+فيديو)حريق يلتهم مجموعة من البراريك صباح العيد بالدار البيضاء    استغراب بعد إظافة ساعة إلى حواسيب وهواتف ذكية صباح العيد    صاروخ إسرائيلي يصيب منزل هنية القيادي بحماس ولا انباء عن إصابة احد بسوء    مكتب الصرف: التجارة الخارجية للمغرب ترتفع ب4,7 في المئة    مفاجأة.. علماء بريطانيون: الحشيش يكافح نمو الخلايا السرطانية    القسام تعلن مقتل أكثر من 20جنديًا إسرائيليا في عمليتين اليوم    من الشماريخ إلى الصواريخ ..دجل المرجفين وثبات الصامدين    السيسي و بوتفليقة يهنئان الملك محمد السادس بعيد الفطر    الاعلامية فوزية سلامة في ذمة الله    اجتماع بمقر العمالة حول الاستعدادات لاحتضان الدورة الخامسة للمهرجان الصيفي لمدينة أزيلال    بنِي غَزَّةَ    عقدة «أبوإسحاق الحوينى» من النساء    معتمرون من سوس عالقون بالسعودية    وفاة فوزية سلامة مقدمة برنامج "كلام نواعم"    المرضى والأصحاء مدعوون للتقيد بعدة نصائح خلال السفر على حدّ سواء إعداد حقيبة الإسعافات، شرب المياه وارتداء ملابس فضفاضة.. بعض من الخطوات الأساسية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

في حوار مع الدكتورة نادية بوصفيحة، أخصائية في معالجة الإدمان على المخدرات التلاميذ أكبر ضحايا انتشار المخدرات

لتسليط الضوء على الأخطار المتزايدة للإدمان على مختلف أنواع المخدرات ، خاصة في صفوف الناشئة من الجنسين ، أجرت « الاتحاد الاشتراكي » حوارا مع الدكتورة نادية بوصفيحة، أخصائية في معالجة الإدمان على المخدرات وطبيبة بالمركز الجهوي للأوبئة بالدارالبيضاء، وعضو جمعية النسيم لمحاربة والوقاية من المخدرات بمركز طب الإدمان ، جاءت تفاصيله كالتالي:
{ بداية دكتورة، ما المقصود بالمخدرات ؟
المخدر هو كل مادة طبيعية أو اصطناعية تؤدي إلى الإدمان. والإدمان هو الخضوع الصيدلاني أو ما يعرف ب PHARMACODEPENDANCE ، ويتميز بالخضوع النفسي والجسدي والتعود.
{ مالذي نعنيه بالخضوع النفسي، والجسدي والتعود؟
بالنسبة للخضوع النفسي فالمقصود به هو الرغبة الملحة في استعمال مخدر معين بصفة مستمرة، حيث يصبح المدمن عبدا للمخدر ولتاجره.
أما الخضوع الجسدي فهو تكيف الجسم مع المخدر إلى حد يؤدي إلى حدوث اضطرابات جسدية في حالة عدم تناوله، من قبيل الارتعاش، القيء، التعرق، والخفقان الشديد للقلب، وينتقل خلاله المدمن من باحث عن اللذة المتخيلة إلى البحث عن تسكين الألم.
بينما التعود يعني تكيف الجسم مع المادة المخدرة إلى حد يؤدي إلى الزيادة في الكمية للحصول على نفس التأثير، والذي يمكن أن يؤدي بالمدمن إلى الموت نتيجة سعيه للبحث عن الإثارة فيسقط في الجرعة الزائدة المميتة.
{ هل هناك من أرقام حول التعاطي للمخدرات بالمغرب؟
هناك إحصائيات ليست بالحديثة، ولكنها تعتبر مؤشرا على وضعية الإدمان، فوفقا لدراسة سبق القيام بها وتقديم نتائجها، فإن 20 في المائة من الطلبة بالوسط الجامعي سبق لهم استعمال المخدرات، مابين 3 و 5 في المائة منهم بصفة دائمة. وبسلك الإعدادي والثانوي فقد تبين أن 10 في المائة سبق لهم استعمال المخدرات، 2 في المائة ضمنهم بصفة دائمة، وقد كانت المخدرات سببا في ولوج 10 في المائة من المدمنين إلى المستشفيات بقسم الأمراض النفسية والعقلية، أخذا بعين الاعتبار أن 65 في المائة من أطفال الشوارع هم مدمنون على المخدرات.
{ ما هي أنواع المخدرات ؟
هناك الكثير من أنواع المخدرات، ومنها التدخين بما فيها « الكالة، النفحة، النرجيلة، أو مايعرف بالشيشا التي تفوق الواحدة منها معدل استهلاك 25 سيجارة، والسجائر التي تتضمن أكثر من 4 آلاف مادة سامة منها النيكوتين، القطران وأول أوكسيد الكربون»، ثم هناك الكحول، الكيف والشيرا وما يعرف ب «المعجون، بربوقة، شكيليطة»، إضافة إلى الأفيون ومشتقاته من مورفين وهيروين، المواد المهلوسة، والمذيبات ك «الدوليو، والبومبا» ...
{ بنظرك دكتورة، ماهي أسباب تعاطي المخدرات ؟
هناك أسباب متعددة تنطلق من، الرغبة في إرضاء الفضول وحب الاستطلاع، وهي الخطوة ، وإن كانت الأولى، فقد تؤدي إلى الإدمان، ثم هناك رفقاء السوء أمام ضعف شخصية الشخص وثقته بالنفس لرفض مقترحات من قبيل التذوق، الفراغ والبطالة، وفرة المادة المخدرة، المشاكل العائلية.
{ كيف يمكن معرفة الشخص المدمن من غيره؟
هناك بعض الأعراض المؤشرة على استعمال المخدرات كالتغير المفاجئ في التصرفات، الاضطرابات في النوم، إهمال الجسم والهندام، الغياب المدرسي، التدني المفاجئ للنتائج المدرسية، ارتفاع الطلب على المال، السلف المتكرر، السرقة، إضافة إلى العزلة والانطواء.
{ وماهي أضرار التعاطي للمخدرات؟
* هناك أضرار بدنية، نفسية، اجتماعية واقتصادية. وبخصوص الأضرار البدنية، فالتبغ يؤدي إلى إصابة الجسم بسرطانات متعددة من قبيل سرطان الرئة، سرطان الحنجرة، سرطان الشفاة، سرطان اللسان، تصلب شرايين القلب، الالتهاب المزمن في الجهاز التنفسي، القصور التنفسي. بينما يعتبر الكحول ، ووفقا لإحصائيات منظمة الصحة العالمية، السبب الثالث في الوفيات بعد أمراض القلب والشرايين والسرطان، وهو يتسبب في 40 في المائة من حوادث السير، 20 في المائة من حوادث الشغل، 50 في المائة من جرائم الاغتصاب، 86 في المائة من جرائم القتل. ويؤدي التسمم المزمن بالكحول إلى تشمع الكبد والإصابة بسرطان الكبد، إضافة إلى ارتفاع الضغط الدموي في الكبد الذي يؤدي إلى نزيف في المعدة.
{ هل هناك من علاج للإدمان على المخدرات؟
بالفعل هناك علاج، لكنه طويل الأمد ومكلف، ويتطلب مراكز متخصصة ووجود فريق عمل متعدد الاختصاصات وإمكانيات كبيرة، لتظل بذلك الوقاية خير من العلاج، الأمر الذي يتطلب القيام بحملات تحسيسية سيما في أوساط المؤسسات التعليمية التي باتت تستهدف من قبل مروجي المخدرات، وحث الاطفال واليافعين على تطوير ملكاتهم الفكرية والإبداعية والاتجاه نحو ممارسة الرياضة، دون إغفال دور الآباء المحوري، الذين يجب ان يصاحبوا أبناءهم ومواكبتهم بيداغوجيا عوض ممارسة العنف، من أجل تفادي السقوط ضحية للإدمان على المخدرات، أو تجاوز المحنة في حال وقوعها، وهو ما لانتمناه لأي طفل أو شخص كيفما كان سنه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.