مواجهات دامية بطنجة تسفر عن مقتل سنغالي وإصابة العشرات    تشيك يطلب تسجيل خمسين هدفا من توريس    الجزائر تحقق في تحطم طائرة شحن أوكرانية    مهاجرون افارقة يحاولون مجددا التسلل الى مليلية المحتلة    تفاصيل القاء القبض على ولد رويشة    انتبهوا:إنذار بعواصف رعدية قوية اليوم بهذه المناطق    مناظرة مثيرة حول "أزول ورحمة الله" بين المناضل الأمازيغي رشيد زناي والداعية طارق بن علي    لاعب اليونايتد: أخطأنا في ضم دي ماريا من ريال مدريد    كيف تصبح مليونيراً من خلال 8 خطوات بسيطة    أرباب الصناعة السياحية في القنيطرة يستنكرون التضييق على اوقات العمل ويطالبون لقاء الوالي    فيرنانديز دياز: علاقات التعاون بين المغرب وإسبانيا "ممتازة"    انطلاق الدورة السادسة عشر لمهرجان العالم العربي للفيلم القصير إفران / أزرو    دول الخليج تتوصل الى حل لمشاكلها مع قطر    محللون سياسيون: عقدة الجزائر من المغرب هي العيش في الماضي وهذا ما يهدد وحدتها    أزيد من ألف مشارك في عملية الاحصاء العام للسكان والسكنى باقليم تازة    أوراق: تركيا تدفن الماضي وبعض العرب يُحْيُونَه.. بقلم // عبد القادر الإدريسي    جون أفريك: إغلاق الحدود بين المغرب والجزائر "حالة شاذة جغرافيا واقتصاديا وإنسانيا"    أنشيلوتي يُفصح عن مدة غياب رونالدو    مهاجم مانشستر سيتي قريب من ريال مدريد    فضيحة : الباكوري زعيم البام يشرف على تدشين ساحة محمد الخامس بالمحمدية    استقبال حاشد للفائزة بلقب أحسن سفير للثقافة والتقاليد المغربية    أكاديمية أمريكية: الاستيقاظ مبكرًا للمدرسة يؤثر سلبًا على صحة الطلاب    وفد مغربي بجنيف لفحص تقرير المملكة أمام لجنة حقوق الطفل    هُيَامٌ عَنِيدٌ بالمُطْلَق... بقلم // محمد الشوفاني    أكادير: عندما يصبح المواطن ضحية سيارات الأجرة الكبيرة بتيكوين.    ايمان حمام: عارضة الازياء المغربية العالمية تكشف سر نضارة بشرتها - صور    السجن المؤبد لمرشد الاخوان المسلمين في أحداث عنف بمصر    عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم    "التراكم وسؤال الإبداعية في السينما المغربية": عنوان ندوة الدورة السادسة من الجامعة الصيفية للسينما والسمعي البصري بالمحمدية    ملك السعودية للسفراء الأجانب: نار الإرهاب ستصلكم جميعا    احتجاجات بميناء طنجة المدينة تتسبب في إرباك رحلة سياحية    دار الافتاء المصرية تحرم الشات في الفايسبوك    أنشيلوتي : رونالدو لن يلعب , ربما نوقع مع لاعب جديد    الشباب السعودي يحقق فوزه الثالت في الدوري    مشعل: حصار قطاع غزة انتهى عمليا وسلاح المقاومة «مقدس»    الدورة 15 من 'طانجاز' تكرم رموز الأمس وتحتفي بنجوم الغد بطنجة    استمرار شد الحبل بين "الجماعة" والسلطات بسبب الإحصاء    إيداع شخصين السجن المحلي بسلا    ألميريا يرفض السماح لخلوة بالانضمام للشبان    والده: ألونسو لم يترك ريال مدريد بسبب المال    عريضة ضد بنكيران: "لا للرفع من سن التقاعد إلى 62 سنة"    البنك الدولي يدعم التوظيف بالمغرب ب100 مليون دولار    من معلم فاشل الى رئيس مدير عام لشركة طيران وسياحة    بائع الأوهام الذي تحول من وسيط إلى منعش عقاري    المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي يصدر رأيه بخصوص مشروع قانون حول الابناك التشاركية    شخصية الاسبوع على "كود" : المدير العام ل"سي دي جي" ناعس على ثروة المغاربة لي كتبددها الشركات التابعة لصندوق الايداع والتدبير، وتا مغربي ما مستافد من هاد الثروة من غير الناس لي خدامين فالذراع المالي للدولة    من غرائب الدنيا: أغلى قهوة في العالم مصنوعة من "روث الأفيال"    الشاي الأخضر.. بطل المشروبات في المغرب    هشام العسري يشارك في مهرجان الفيلم الفرنكفوني بنامور    نجم «سبايدرمان» يشارك في فيلم ينافس على أسد البندقية    رسالة الاتحاد المغربي للشغل الى نزار بركة ترفض منهجية بنكيران في قضية أنظمة التقاعد    إل فوغليو: هل تستقبل تندوف زعماء الجماعات الاسلامية المسلحة الفارين من مالي ?    الملك للسفراء: أنا متأكد أن الإرهابيين سيصلون إلى أوربا في ظرف شهر وإلى أمريكا في ظرف شهرين    الشاب الدوزي يعتذر للجمهور الناظوري عن إلغاء المهرجان المتوسطي    فيديو صادم عن ضرر التدخين على الرئتين    التعوّد على فعل الشيء وتلقيه مُسُلَّما، لا يعني دائما أنه لا خلاف فيه    لكل جهنمه ! (5)    وائل قنديل يعتذر للمغاربة عن إساءة أماني الخياط‎    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

لانس «ثورة ضوء» كوميديا معارضة تواجه «بقعة ضوء»... الموالية

بلغت حلقات المسلسل السوري «ثورة ضوء» الذي يبث عبر موقع «يوتيوب» 11 حلقة، كتبها ومثلها التوأمان محمد وأحمد ملص، الممثلان المعروفان بمواقفهما المناوئة للنظام السوري. وهو عمل يحاكي السلسلة التلفزيونية السورية المعروفة «بقعة ضوء» التي تبث منذ سنوات كعمل يُنظر إليه على أنه انتقادي جريء في ملامسة خطوط لم تعتد الدراما السورية تخطيها.
لا تتعدى الحلقة الواحدة من «ثورة ضوء» الدقائق، وهي تستلهم يوميات الاحتجاجات السورية. ومن أبرز هذه الحلقات واحدة حملت عنوان «ما فيش كوميديا خالص»، وفيها يتحاور الممثلان حول غياب الكوميديين التقليديين إثر قدوم «الربيع العربي»، فهو إذا خريف لهؤلاء. لكن البحث لا يقود الممثلين سوى إلى خطابات الرئيس السوري بشار الأسد التي يعتبرانها مادة كبيرة للكوميديا وضالتهما المنشودة.
وفي حلقة أخرى بعنوان «وصلوا»، يضع المسلسل المشاهدين في أجواء من الترقب والفضول لهؤلاء الذين ينتظرهم الممثل ببالغ الشوق، ليتبين في الختام أن المقصود هو كمية من ربطات الخبز التي يعز وجودها في سورية بسبب قصف القوات النظامية للمخابز الآلية.
أما حلقة «وبعدين»، فتتحدث عن حنين السوريين إلى مفرداتهم البسيطة، ومشاويرهم، وأمكنتهم الأليفة. ويتحدث الممثلان عن تلك الأشياء كما لو أنهما في وطنهما، لنرى في آخر الحلقة أنهما في بلد آخر، يتصرفان وكأنهما غائبان عن الوعي.
وتحاكي حلقة «مسلسل تركي» المسلسلات التركية المدبلجة إلى العامية السورية، حيث لميس البنت المعشوقة تتحول في النسخة السورية إلى ضحية فروع الأمن، تقاد من فرع إلى آخر، ومن سجن إلى آخر. وتروي الحلقة كيف أن مجرد كسر إصبع للميس سيقيم الدنيا ولا يقعدها، خصوصاً تركيا. وهنا يفكر الممثل في الانضمام إلى «وادي الذئاب» (وهو مسلسل تركي مدبلج)، بدلا من الانضمام إلى «الجيش السوري الحر»، كما يقول في ختام الحلقة. «البارحة، اليوم، وغداً» حلقة تحاول تلخيص أحوال السوريين قبيل الثورة وأثناءها وبعدها، من أشخاص يستقوي بعضهم على بعضهم الآخر بمن يعرف من الجنرالات صغيرهم وكبيرهم، وكيف أنهم أثناء الثورة باتوا يفاخرون بأماكن عيشهم حيث تخرج التظاهرات.
ورداً على سؤال حول سبب الاختيار لعنوان «ثورة ضوء»، الذي يذكر بعنوان المسلسل الكوميدي المعروف «بقعة ضوء»، قال الأخوان ملص: »هو مراهنة على تحويل حزن الشعب على فقدان هذه السلسلة واعتبارها سلسلة موالية (للنظام)، إلى ابتسامة«.
وعلى رغم أن مسلسل »بقعة ضوء« رفع سقف الانتقاد للسلطات وأجهزة الأمن في سورية، فإنه لاقى انتقادات بسبب قرب بعض ممثليه من شخصيات أساسية في النظام السوري، واعتبار أن هذا المسلسل يأتي تلبية لرغبة النظام في وجود برنامج انتقادي، واستخدامه أحياناً لانتقاد شخصيات سورية تحولت إلى المعارضة قبل اندلاع الاحتجاجات، علماً أن عدداً من كتابه معروفون بمواقفهم المعارضة وتعرّض بعضهم للتوقيف.
وقال الفنانان في فرنسا، حيث يصوّران مسلسلهما: «كلمات مقدمة العمل هي من تأليفنا، والموسيقى هي لمقدمة مسلسل «باب الحارة»، وبالتالي نحاول أن نحوّل ذكريات المتظاهرين إلى لحظات تقف معهم، لا ضدهم». وأضافا: »منذ اخترنا أن نكون ممثلين في «مسرح الغرفة»، كنا نقول وبشكل صريح إن الجرأة لغتنا».
ويعتبر الأخوان ملص أن عملهما جزء من معركة مستمرة ضد النظام، ولذلك فإن بداية كل حلقة من المسلسل ترافقها عبارة «المعركة مستمرة، والفن سلاحنا».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.