عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم    أخنوش: لن أترشح للانتخابات التشريعية المقبلة وسأتفرغ لمواصلة تنفيذ البرامج والمشاريع التي أطلقتها وزارة الفلاحة    الداخلية توجه تحذيرا إلى شركات الاتصالات بسبب "الشرائح غير المسجلة"    علماء يكتشفون ثلاثة كواكب "يحتمل أن تكون صالحة للعيش"    بالفيديو: نقاش في البرلمان التركي حول حصانة النواب ينتهي بمشاجرات عنيفة    كارم يحيى يكتب: الصحافة والصحفيون في مصر بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة    مدرب كوستاريكا يستدعي نافاس لكوبا أمريكا    كلوزه أول لاعب ألماني يزور متحف كرة القدم    إدارة الهلال في مأزق كبير بسبب 60 مليون ريال    مدرب سخف بعد ما خسرات فرقتو    هدف واحد مازال خاص يوسف العربي باش يحطم رقم العربي بن مبارك!    لمن يهمه الأمر.. هذه مواعيد امتحانات البكالوريا 2016 بالمغرب    دراسة. صناعة السفن غادية تخدم 6 الاف منصب مباشر حتى 2030    ردا على البام....البيجيدي يطالب وزارة الداخلية بكشف النتائج التفصيلية للانتخابات    إفتتاح مهرجان السينما والذاكرة المشتركة بتكريم الفائز بجائزة نوبل التونسي حسين العباسي ونائبة رئيس الحكومة الاسبانية السابقة    بالفيديو. الفنان أحمد عزمي كيعاود على كيفاش كرفصوه فالحبس وداروه فحبس انفرادي ودوزوه ف5 دالحباسات رغم أن قضيته عادية    المعرض الدولي للكتاب والفنون بطنجة يحتفي بالطاهر بن جلون    زوجة تصوّر لحظة غرق زوجها بحضور أمّه!    مجلس آيث قمرة يُناقش الوضع الاقتصادي والصحي بالجماعة    الداعية سلمان العودة يدافع عن المثليين ويصف من يكفرهم بالخوارج (فيديو)    23 سنة سجنا للطبيب الذي أوقع ببن لادن    هذا هو سبب وفاة الفنّان المصري وائل نور    دراسة: تلوث الهواء يهدد صحة الجنين فى بطن أمه    المغرب ينظم بمقر الأمم المتحدة منتدى دوليا حول العلاقات الخارجية بمناطق الحكم الذاتي    تطبيق مذهل..جرب ملابس أعجبتك على صورتك قبل شرائها    العثور على جثة الطالب الصحراوي المختفي في حالة متقدمة من التحلل بأكادير    افتتاح المهرجان الدولي للسنيما والذاكرة المشتركة بالناظور    حكومة بنكيران راه جهدها محدود وكاين جهات أخرى هي لي صلاحيات ديالها أكبر    كليات العلوم والتقنيات بالحسيمة تحتضن أيام ثقافية ل"أوطم"    الحسيمة .. دورة تكوينية حول تدبير المخاطر المرتبطة بالكوارث    انطلاق أشغال الملتقى العلمي السابع للمجلس العلمي المحلي ببني ملال في موضوع "الإنسان والبيئة منظورات دينية وعلمية واجتماعية"    تكريم مجلة " أنفاس" بجنيف في الذكرى الخمسين على تأسيسها    البوصيري لليوم 24: عندنا "مباريات الحب" و"فيفا" غادي تضحك علينا    غليان في الشارع الرجاوي ولقجع في موقف لا يحسد عليه    بعد تفكيك خلية الناظور و مليلية تحقيق يحذر من 200 داعشي مغربي عادوا إلى المملكة    الكوستيم والدعم المادي للجمعية..زواج أم ماذا؟    مراكش تحتضن يومي 5 و6 ماي الجاري ندوة دولية حول الابتكار والرقمنة بالجامعة    مهرجان سينما الذاكرة يضع عريضة من أجل المطالبة بانشاء قاعة للعروض كبرى بالناظور    الأميرة لالة سلمى و الشيخة موزة تفتتحان مهرجان فاس للموسيقى العريقة    العلمي يرسم معالم خلق أزيد من 13 ألف و340 فرصة عمل    منظومات الصناعة الميكانيكية والتعدينية ستعطي دفعة تنموية جديدة للقطاع    الخطوط الملكية المغربية تنفي بشكل قاطع وجود قنبلة مسيلة للدموع على متن إحدى رحلاتها يوم السبت الماضي بين نيامي والدار البيضاء    رجل أعمال يسحب 20 مليارا بعد وفاته    ليستر بطلا للبريميير ليغ للمرة الأولى في تاريخه    وفاة مفاجئة للفنان المصري وائل نور    مكناس.. العاصمة الفلاحية    محامي خولة ل « فبراير » : لهذه الأسباب تراجعت « بوطازوت » عن التنازل    ارتفاع احتياطي المغرب من العملة الصعبة إلى 239.9 مليار درهم    الأزهر شهادة الدكتوراه لصحاب أطروحة تؤكد أن الحجاب لم يكن قط فريضة إسلامية    فان دام يتحدث عن النبي محمد    من جديد : الدجاج يقفز إلى25 درهما وقد يصل الى 30 درهم خلال شهر رمضان ..    يجعل مجرى الهواء منتفخا وضيقا ومليئا بالإفرازات المخاطية التدخين يرفع من معدلات نوبات الربو    حملة توكيلات لاسترداد تعويضات إعاشة الحج    في دراسة طبية أمريكية .. التجارب السلبية في الصغر تعرض الأطفال أكثر للربو    عدسة للعين تساعد على الرؤية في الظلام    وزارة صكوك الغفران    فان دام للشباب: تعلموا من النبيّ محمد!    محيي الدين داغي يدعو المسلمين في العالم إلى مقابلة العدوان والظلم بالرحمة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لانس «ثورة ضوء» كوميديا معارضة تواجه «بقعة ضوء»... الموالية

بلغت حلقات المسلسل السوري «ثورة ضوء» الذي يبث عبر موقع «يوتيوب» 11 حلقة، كتبها ومثلها التوأمان محمد وأحمد ملص، الممثلان المعروفان بمواقفهما المناوئة للنظام السوري. وهو عمل يحاكي السلسلة التلفزيونية السورية المعروفة «بقعة ضوء» التي تبث منذ سنوات كعمل يُنظر إليه على أنه انتقادي جريء في ملامسة خطوط لم تعتد الدراما السورية تخطيها.
لا تتعدى الحلقة الواحدة من «ثورة ضوء» الدقائق، وهي تستلهم يوميات الاحتجاجات السورية. ومن أبرز هذه الحلقات واحدة حملت عنوان «ما فيش كوميديا خالص»، وفيها يتحاور الممثلان حول غياب الكوميديين التقليديين إثر قدوم «الربيع العربي»، فهو إذا خريف لهؤلاء. لكن البحث لا يقود الممثلين سوى إلى خطابات الرئيس السوري بشار الأسد التي يعتبرانها مادة كبيرة للكوميديا وضالتهما المنشودة.
وفي حلقة أخرى بعنوان «وصلوا»، يضع المسلسل المشاهدين في أجواء من الترقب والفضول لهؤلاء الذين ينتظرهم الممثل ببالغ الشوق، ليتبين في الختام أن المقصود هو كمية من ربطات الخبز التي يعز وجودها في سورية بسبب قصف القوات النظامية للمخابز الآلية.
أما حلقة «وبعدين»، فتتحدث عن حنين السوريين إلى مفرداتهم البسيطة، ومشاويرهم، وأمكنتهم الأليفة. ويتحدث الممثلان عن تلك الأشياء كما لو أنهما في وطنهما، لنرى في آخر الحلقة أنهما في بلد آخر، يتصرفان وكأنهما غائبان عن الوعي.
وتحاكي حلقة «مسلسل تركي» المسلسلات التركية المدبلجة إلى العامية السورية، حيث لميس البنت المعشوقة تتحول في النسخة السورية إلى ضحية فروع الأمن، تقاد من فرع إلى آخر، ومن سجن إلى آخر. وتروي الحلقة كيف أن مجرد كسر إصبع للميس سيقيم الدنيا ولا يقعدها، خصوصاً تركيا. وهنا يفكر الممثل في الانضمام إلى «وادي الذئاب» (وهو مسلسل تركي مدبلج)، بدلا من الانضمام إلى «الجيش السوري الحر»، كما يقول في ختام الحلقة. «البارحة، اليوم، وغداً» حلقة تحاول تلخيص أحوال السوريين قبيل الثورة وأثناءها وبعدها، من أشخاص يستقوي بعضهم على بعضهم الآخر بمن يعرف من الجنرالات صغيرهم وكبيرهم، وكيف أنهم أثناء الثورة باتوا يفاخرون بأماكن عيشهم حيث تخرج التظاهرات.
ورداً على سؤال حول سبب الاختيار لعنوان «ثورة ضوء»، الذي يذكر بعنوان المسلسل الكوميدي المعروف «بقعة ضوء»، قال الأخوان ملص: »هو مراهنة على تحويل حزن الشعب على فقدان هذه السلسلة واعتبارها سلسلة موالية (للنظام)، إلى ابتسامة«.
وعلى رغم أن مسلسل »بقعة ضوء« رفع سقف الانتقاد للسلطات وأجهزة الأمن في سورية، فإنه لاقى انتقادات بسبب قرب بعض ممثليه من شخصيات أساسية في النظام السوري، واعتبار أن هذا المسلسل يأتي تلبية لرغبة النظام في وجود برنامج انتقادي، واستخدامه أحياناً لانتقاد شخصيات سورية تحولت إلى المعارضة قبل اندلاع الاحتجاجات، علماً أن عدداً من كتابه معروفون بمواقفهم المعارضة وتعرّض بعضهم للتوقيف.
وقال الفنانان في فرنسا، حيث يصوّران مسلسلهما: «كلمات مقدمة العمل هي من تأليفنا، والموسيقى هي لمقدمة مسلسل «باب الحارة»، وبالتالي نحاول أن نحوّل ذكريات المتظاهرين إلى لحظات تقف معهم، لا ضدهم». وأضافا: »منذ اخترنا أن نكون ممثلين في «مسرح الغرفة»، كنا نقول وبشكل صريح إن الجرأة لغتنا».
ويعتبر الأخوان ملص أن عملهما جزء من معركة مستمرة ضد النظام، ولذلك فإن بداية كل حلقة من المسلسل ترافقها عبارة «المعركة مستمرة، والفن سلاحنا».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.