"سامير" تفاوض بلدان إفريقية لتخزين مادة الإسفلت    كأس العالم للشيشة    اليوفي يخسر في ملعب النور بهدفين في اليوروبا ليج    فريق برشلونة لن يتدرب يوم الجمعة    الجزائر وواقع حقوق الإنسان    رئيس الجماعة الحضرية لوجدة نيوز: المعارضة تعاند المدينة، لا عمر حجيرة    مسلم يتنازل عن حذائه لفقير كندي ويعود إلى بيته حافيًا    التسونامي.. الغزو الأبدي    بيلاردو : ميسي حساس جدا    الإطار الوطني حمادي حميدوش ل"أكورا": لا أهتم لآراء اللاعبين المحترفين ومنتخبنا بحاجة إلى إطار وطني    الصحة المغربية: لا وجود لفيروس كورونا.. والسعودية تُعلن ارتفاع عدد المصابين‎    مجلة تتوج الكينية ''لوبيتا نيونغو'' اجمل امرأة في العالم لسنة 2014    الخطوط الملكية المغربية تتسلم طائرة جديدة من نوع أ تي إير 72- 600    الPJD يتلقى "صفعة" انتخابية بمولاي يعقوب وسيدي إيفني    تزنيت: ساكنة أيت الرخاء تحتج ضد التهميش    النهج الديمقراطي يدين "السياسات المخزنية" المعادية للأمازيغية    الاستقلال يستعيد مقعده البرلماني بمولاي يعقوب    أنشيلوتي لن يدرب المان يونايتد    بالأرقام .. ميسي ملك 2014    اغتيال امرأة بالأخصاص بسيدي إفني وإحراق إحدى غرفها‎    السلطات الجزائرية تسلم المغرب شقيقين مغربيين كانا موضوع بحث    فيديوهات: عائلة الشاب المنتحر بسبب حلق شعره تقول كل شيء لليوم 24    ابْنُ الحَرام..    قيادي سلفي يروج للدياثة في فتوى مثيرة للجدل    مدير جريدة يقتحم ليلا العلب الإلكترونية لصحافييه    بعد البنوك الإسلامية.. بنكيران يطلق «التأمينات الحلال»    بعد تحالف أبو مازن مع حماس: إسرائيل تعلن أنه لا مفاوضات مع حكومة فلسطين.. وأن حماس تنظيم إرهابي يسعى لتدميرها    باحثون يتوصلون إلى أدوية ترفع أمل علاج السل المقاوم للأدوية    شيخ يُفتي بوجوب ترك الزوجة للمغتصبين في حال التعرض للقتل    نزيف وفيات الاساتذة مستمر، وفاة ثلاثة أساتذة في حادثة سير جديدة بمراكش    مليون أورو لتحسين خدمات مستشفيات المغرب العسكرية    أكادير: انطلاق الندوة الدولية حول: "التغيير بين الإستراتيجيات الإعلامية والممارسات التواصلية المواطنة".    تفاصيل تداريب ريهانا الرياضية للحفاظ على رشاقتها    مصر: انطلاق كأس العالم لسادة الشيشة بدعم من شركة إنجليزية    وهم السيجارة الإليكترونية يستهوي شبّان مغاربة    أبرز اهتمامات الصحف المغاربية: الأرقام المعلن عنها في الانتخابات الجزائرية مضخمة جدا وغير معقولة    قيادي سلفي يبيح اغتصاب الزوجة حتى لا يُقتل    شاهدوا كيف تلتهم أمريكية 50 بيضة شيكولاتة في 6 دقائق    المغرب يشتري نحو 30 ألف طن قمحا من بولندا رغم ان وزير الفلاحة يقول العام زين    هذه تفاصيل تولي لشكر رئاسة الفريق الاشتراكي ب"النواب"    انطلاق فعاليات ملتقى ورزازات للبيئة والتنمية المستدامة بالوسط المدرسي    عرض لأبرز اهتمامات بعض الصحف العربية    بمناسبة اليوم العالمي للكتاب أندية دار الشباب القليعة تنطم يوما ثقافيا بمساهمة مركز مدينتي للتكوين والإعلام وموقع "القليعة نيوز"    تأجيل البث في تمديد مهمة "المينيرسو" بالصحراء للأسبوع القادم    أكادير : الاستعدادات جارية لتكريم أحد شيوخ العلم ورواد البلاغة بالتعليم الأصيل    المعرض الدولي للفلاحة بمكناس فضاء لترميز المنتجات المحلية    رونالدو: بعض الناس لم تكن تريد رؤيتي في الملعب    الأزمة في أوكرانيا... هل تعيد طرح إشكاليات النظام العالمي القائم ؟    تمديد آجال سحب وإيداع الترشيحات لشغل منصب المدير العام للمركز السينمائي    القضية المغربية والوهم الجمهوري الإسباني .. صدور كتاب « المغرب والجمهورية الثانية في إسبانيا»    لقاء مع فاطمة حال احد رواد المطبخ المغربي بفرنسا: الهجرة المغربية تلعب دورا في النقل والمحافظة على المطبخ المغربي    صحيفة اسرائيليةتبدي حزنها على حبس سما المصري    لم يحضر العريس فزفت العروس مع صورته في غزة    حديث نبوي قد يكشف سر علاج فيروس "كورونا"    أزيد من مليون شخص سافروا عبر القطار خلال العطلة الربيعية 2014    عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم    النجم الأمريكي ني- يو يعزز قائمة نجوم موازين    حجج المعرضين عن الإحصان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

تقرير المجلس الاقتصادي والاجتماعي «مرحلة أولى» في إعداد تقرير حول النموذج التنموي الجديد في الأقاليم الجنوبية

يمثل التقرير الذي أصدره مؤخرا المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي حول فعلية الحقوق الإنسانية الأساسية, الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية في الأقاليم الجنوبية «مرحلة أولى» من مراحل اشتغال عمل المجلس بإعداد التقرير حول النموذج التنموي الجديد في الأقاليم الجنوبية.
وأكد المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي, في تقرير ملخص, أن «هذه الوثيقة تمثل مرحلة أولى من مراحل اشتغال عمل المجلس بإعداد التقرير حول النموذج التنموي الجديد في الأقاليم الجنوبية, طبقا للتعليمات السامية لجلالة الملك محمد السادس».
ويشكل هذا التقرير, الذي يتضمن وصفا يتناول «الحالة الراهنة» للتنمية البشرية في الجهات الجنوبية الثلاث, في إطار معايير مشروعة كونيا ومبادئ ملزمة, أداة مساعدة في تحديد «عناصر التغيير» الضرورية لإعادة صياغة التصورات بخصوص تنمية الجهات الجنوبية.
وتقوم هذه الوثيقة على تسليم واقتناع المجلس بكل مكوناته, بأن احترام الحقوق الإنسانية الأساسية, كما هي متعارف عليها دوليا وكما يؤكد عليها دستور المملكة, هو في الآن نفسه شرط ضروري ورافعة لا غنى عنهما لنجاح كل سياسة تنموية, سواء أكانت تلك السياسة جهوية أم وطنية.
من هذا المنظور وبهذه الصفة, تم تخصيص هذا التقرير الأول لاستعراض فعلية هذه الحقوق في الجهات الجنوبية من المملكة, الحقوق الإنسانية الأساسية, الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية, وكذا الحقوق المدنية والسياسية المرتبطة بسابقتها ارتباطا وثيقا.
وقد تم تجميع الملاحظات التي انبنى عليها هذا التقرير من خلال لقاءات في عين المكان مع أكثر من 1000 شخص, يمثلون شرائح واسعة من الأطراف المعنية (جمعيات مرافعة, وجمعيات قرب, ونقابات عمالية وجمعيات مهنية, وغرف فلاحية وتجارية وصناعية ومصالح مركزية وخارجية للوزارات? وغير ذلك) كما تم اعتماد تلك الملاحظات انطلاقا من استعراض معمق لمعطيات إحصائية وتقارير إخباريةوتحليلات منجزة من قبل مصالح الإدارة المركزية والإدارة المحلية وكذا من قبل الهيئات والجمعيات الدولية.
وارتكازا على هذا التقرير, حدد المجلس خمسة رهانات أساسية باعتبارها عوامل حاسمة لتحرير دينامية التنمية وتدعيم الديمقراطية.
وتخص هذه الرهانات قيادة السياسات العمومية المحلية بشكل يمكن حسب سلم أولوياتها, من خلق الثروات ومناصب الشغل, ويضمن الشفافية والإنصاف والعدالة الاجتماعية في مجال تدبير الشؤون العمومية, وإعادة مركزة أرباح موارد المنطقة حول الحاجات الأساسية لمواطني هذه الأقاليم وحماية البيئة والالتزامات المرسمةالقابلة للقياس والمراقبةلضمان تنمية مستدامة. كما تخص استئناف عملية التفكير حول تثمين المرجعية الثقافية للمنطقة وتقوية إشعاعها ضمن الهوية الوطنية وكذا تقوية تفاعلها معها, وإعادة بناء الثقة لدى ساكنة الجهات الجنوبية, وإقرار علاقات سلسة بين ساكنة تلك الجهات والمؤسسات العمومية. ويمثل مشروع التقرير هذا تشخيصا سوف يتم تقديمه إلى الأطراف المعنية بهدف الاستمرار في إغنائه عبر تعليقاتهم واقتراحاتهم , وسوف يكون بالتالي بمثابة مرجعية تتم انطلاقا منها بلورة النموذج التنموي الجهوي الجديد للأقاليم الجنوبية وتعميق التحولات الكبرى المنصوص عليها في الورقة التأطيرية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.