المنتدى الإفريقي للتمويل الإسلامي يبحث بالدار البيضاء عن سبل التواجد بدول إفريقيا الفرنكوفونية    الداخلية: "جند الخلافة" كان يعتزم استقطاب مغاربة وإخضاعهم لتداريب عسكرية بالجزائر    القرعة ترسل غينيا لدور الثمانية في كأس الأمم الافريقية    الجزائر تدخل على الخط في قضية مواطنها المشتبه في انتمائه لداعش بالمغرب    أمير المؤمنين يترأس الجمعة ذكرى وفاة الراحل الحسن الثاني    ابن كيران والخلفي في زيارة "إنسانية" لفاطمة الركراكي    تقرير الحكم يكشف سبب طرد جابي أمام برشلونة    الفايسبوك يتسبب في غرامة مالية لخمسة لاعبين من الرجاء    ريبيري يدرس فكرة انهاء مسيرته في البايرن    الدولة الإسلامية تحدد مهلة جديدة للأردن للإفراج عن ساجدة الريشاوي    عرض لأبرز اهتمامات اليوم للصحف الأوروبيّة    الداخلية تصدر بيانا حول حول سير عملية المراجعة الاستثنائية للوائح الانتخابية العامة    هدوء على الحدود بين اسرائيل ولبنان بعد هجوم حزب الله في مزارع شبعا    رحيل الممثلة المغربية زينب السمايكي    مشاركة 15فيلما قصيرا في مهرجان طنجة    شرطي يضع حدا لحياته داخل مسكنه !    حجز 10 أطنان من المخدرات عبر ميناء طنجة المتوسط في 2014    هيومن رايتس ووتش تدخل على خط قضية "منع" أنشطة جمعية الهايج    كاسانو يرد بسرعة على دونادوني    أصغر طفل مسلم يبلغ 8 سنوات يتابع بتهمة تمجيد "الإرهاب" في فرنسا    هزة أرضية بقوة 3,8 درجة على سلم ريشتر بعرض ساحل أكادير    رايتس ووتش: قضاة المغرب يزوجون القاصرات بشكل "روتيني"    سيرة النبي العطرة منبع نور وهداية‎    ادفع 15 مليون دولار بهذا الدواء أو لا حل إلا الموت    «بريد بنك» يطلق «توفير الغد» المخصص للشباب المغاربة    الابناك الاسلامية حلم تحقق    أبرز عناوين الصحف الصادرة الوطنية اليوم الخميس    وزارة الفلاحة والصيد البحري تنتقد أخنوش لهذا السبب!    انتخابات الفيفا: بلاتر قدم ملف ترشحه لولاية خامسة    فاجعة..سقوط أربع فتيات في بئر بانزكان"فيديو"    الأمن والتعليم يهيمنان على جدول أعمال مجلس جهة سطات    حصري..أفتاتي يحقق في قضية اقصاء طالبة إرضاء للوزير الشوباني    الوفا يتوعد الشركات التي أعلنت عن زيادات في أسعار الشاي    بالفيديو : حقيقة "سجدة" توريس بعد تسجيله لهدف في مرمى "البرصا"    بنكيران يضع آخر اللمسات على التعديل الحكومي وينتظر «حسم الملك»    لامم المتحدة تعلن ان وباء ايبولا "لم يتم تطويقه بعد"    تندوف .. لجنة مراقبة الميزانية بالبرلمان الأوروبي تحاط علما بقضية تحويل المساعدات    عزيمان: المغرب بلغ مرحلة حاسمة لتحديد مستقبل منظومته التعليمية    عاهلا إسبانيا يزوران الجناح المغربي في المعرض الدولي للسياحة بمدريد 'فيتور 2015'    واشنطن: "لهذا السبب لم تضع ميشيل أوباما غطاء الرأس في السعودية"    المفوضية الأوربية: أكثر من 400 ألف مغربي طلبوا تأشيرة شينغن سنة 2013    أوربا تستحوذ على أزيد من 70 في المائة من مجموع حركة النقل الجوي التجاري للمطارات المغربية    بيل غيتس يتوقع التوصل لعلاج السيدا    قطبي: المغرب يشهد "ثورة ثقافية حقيقية" تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس    مصر تسترد 239 قطعة أثرية من فرنسا    «لوليتا» ليست من نسج خيال نابوكوف    المغرب يفوز بأربع ميداليات في سباقات الاتحاد الدولي للتزلج    المغرب يدين بشدة الاعتداء الإرهابي الذي استهدف فندقا بالعاصمة الليبية    فساد شعب.. لا رجل أمن    افتتاح التسجيل بالدورة الثانية لمهرجان ابن جرير للسينما    حتى لا نخلق صورة أسطورية عن المرحوم عبد الله بها    ها فلوس الشعب فين مشات. مسؤول روسي طلب غلاف أيفون كايدير 9 مليون ونص ومخدوم بالذهب + صورة الغلاف    حوالي 434 مليون أورو رقم معاملات سوق خدمات المعلوميات في المغرب    الأم السمينة تمنح طفلها دهوناً لا تتوافر عند السيدات الرشيقات    فظيع: أمريكية تقطع أعناق أطفالها الثلاثة لإسكات بكائهم المتواصل    سيرة النبي العطرة منبع نور وهداية‎    شمس النبوة و قمر العقل    الملك يكافئ 10 مصلين صلوا معه الفجر ب"كريمات" و"رحلة حج"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

تقرير المجلس الاقتصادي والاجتماعي «مرحلة أولى» في إعداد تقرير حول النموذج التنموي الجديد في الأقاليم الجنوبية

يمثل التقرير الذي أصدره مؤخرا المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي حول فعلية الحقوق الإنسانية الأساسية, الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية في الأقاليم الجنوبية «مرحلة أولى» من مراحل اشتغال عمل المجلس بإعداد التقرير حول النموذج التنموي الجديد في الأقاليم الجنوبية.
وأكد المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي, في تقرير ملخص, أن «هذه الوثيقة تمثل مرحلة أولى من مراحل اشتغال عمل المجلس بإعداد التقرير حول النموذج التنموي الجديد في الأقاليم الجنوبية, طبقا للتعليمات السامية لجلالة الملك محمد السادس».
ويشكل هذا التقرير, الذي يتضمن وصفا يتناول «الحالة الراهنة» للتنمية البشرية في الجهات الجنوبية الثلاث, في إطار معايير مشروعة كونيا ومبادئ ملزمة, أداة مساعدة في تحديد «عناصر التغيير» الضرورية لإعادة صياغة التصورات بخصوص تنمية الجهات الجنوبية.
وتقوم هذه الوثيقة على تسليم واقتناع المجلس بكل مكوناته, بأن احترام الحقوق الإنسانية الأساسية, كما هي متعارف عليها دوليا وكما يؤكد عليها دستور المملكة, هو في الآن نفسه شرط ضروري ورافعة لا غنى عنهما لنجاح كل سياسة تنموية, سواء أكانت تلك السياسة جهوية أم وطنية.
من هذا المنظور وبهذه الصفة, تم تخصيص هذا التقرير الأول لاستعراض فعلية هذه الحقوق في الجهات الجنوبية من المملكة, الحقوق الإنسانية الأساسية, الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية, وكذا الحقوق المدنية والسياسية المرتبطة بسابقتها ارتباطا وثيقا.
وقد تم تجميع الملاحظات التي انبنى عليها هذا التقرير من خلال لقاءات في عين المكان مع أكثر من 1000 شخص, يمثلون شرائح واسعة من الأطراف المعنية (جمعيات مرافعة, وجمعيات قرب, ونقابات عمالية وجمعيات مهنية, وغرف فلاحية وتجارية وصناعية ومصالح مركزية وخارجية للوزارات? وغير ذلك) كما تم اعتماد تلك الملاحظات انطلاقا من استعراض معمق لمعطيات إحصائية وتقارير إخباريةوتحليلات منجزة من قبل مصالح الإدارة المركزية والإدارة المحلية وكذا من قبل الهيئات والجمعيات الدولية.
وارتكازا على هذا التقرير, حدد المجلس خمسة رهانات أساسية باعتبارها عوامل حاسمة لتحرير دينامية التنمية وتدعيم الديمقراطية.
وتخص هذه الرهانات قيادة السياسات العمومية المحلية بشكل يمكن حسب سلم أولوياتها, من خلق الثروات ومناصب الشغل, ويضمن الشفافية والإنصاف والعدالة الاجتماعية في مجال تدبير الشؤون العمومية, وإعادة مركزة أرباح موارد المنطقة حول الحاجات الأساسية لمواطني هذه الأقاليم وحماية البيئة والالتزامات المرسمةالقابلة للقياس والمراقبةلضمان تنمية مستدامة. كما تخص استئناف عملية التفكير حول تثمين المرجعية الثقافية للمنطقة وتقوية إشعاعها ضمن الهوية الوطنية وكذا تقوية تفاعلها معها, وإعادة بناء الثقة لدى ساكنة الجهات الجنوبية, وإقرار علاقات سلسة بين ساكنة تلك الجهات والمؤسسات العمومية. ويمثل مشروع التقرير هذا تشخيصا سوف يتم تقديمه إلى الأطراف المعنية بهدف الاستمرار في إغنائه عبر تعليقاتهم واقتراحاتهم , وسوف يكون بالتالي بمثابة مرجعية تتم انطلاقا منها بلورة النموذج التنموي الجهوي الجديد للأقاليم الجنوبية وتعميق التحولات الكبرى المنصوص عليها في الورقة التأطيرية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.