دحلان:الوطن في خطر ومنظمة التحرير في خطر    مؤسس ويكيليكس يخشى من تعرضه للقتل على يد المخابرات الأمريكية    خميس رودريجيز يتفوق على كريستيانو وميسي    رضيعة تلقى حتفها بسبب غرقها وسط"سطل"ماء بآسفي.    رونالدو: أخشى أن أموت شابا.. أريد العيش إلى الثمانين أو التسعين سنة    سوق السبايا ساعد تنظيم داعش على تجنيد المسلحين    اعتقال ابن برلماني جزائري في وجدة بحوزته أوراق نقدية مزيّفة من فئة 100 أورو    توقيف ابن برلماني جزائري بوجدة كان يحاول ترويج أوراق نقدية مزيفة من فئة مائة (100) أورو    هلع غير مسبوق في سجن الأحداث بسلا بعد اندلاع حريق مهول في مختلف الأجنحة    مطاردة هوليودية لاعتقال ملتح خمسيني اختطف طفلا قاصرا لاغتصابه    طنجة: حريق بمستودع بشارع مولاي إسماعيل    أبرون يظغط على الكاف " خوفاً من التحكيم ضد مازيمبي    خريبكة تلاقي الرشاد البرنوصي يوم الثلاثاء المقبل    نجت صديقته من "داعش".. فاحتفلا بخطوبتهما    التونسي عبد النور ينضم إلى فريق "الخفافيش"    درك الأخصاص: حجز أطنان من المواد الغذائية المدعمة والمهربة على متن شاحنة    السيكتور: ما يضحكني هي التفاصيل البسيطة التي لا ينتبه إليها أحد    مزارع هندي يعيش عارياً بلا ملابس منذ 40 عاماً    الشرطة تمنع اشتباك مؤيدين ورافضين لبناء مسجد بأستراليا    بالفيديو : هذا ما قاله "نبيل بنعبد الله" عن مدينة تيزنيت    قرار تخدير الأضاحي قبل الذبح يُثير جدلا ببلجيكا    الانتخابات الجماعية والجهوية 2015: الرفع من تمثيلية النساء خيار استراتيجي للأحزاب أم شعار رنان    تسجيلات حصرية كشفتها "لو دي دي جي" وتنشرها "كود" بخصوص ابتزاز صحافيين فرنسيين بمحمد السادس. ايريك لوران: بغيت ثلاثد المليون اورو : ها كيفاش تسجلو وها اول واحد اتصل بيه لوران    بالفيديو.. ضبط رئيس جماعة بإقليم الصويرة يوزع رشاوي لشراء الأصوات    المصالح الأمنية تَشنّ حملة ضد المتربّصين بالملك في الحسيمة    + صور من المأساة: مصرع شخصين و اصابة أخرين من عائلة ناظورية من راس الماء في حادث سير خطير قرب برشلونة    الاستحقاقات الجماعية والجهوية بعمالة الصخيرات تمارة: 2798 مرشحا ومرشحة يتنافسون من أجل الفوز ب307 مقعدا    لأن الجمعوي الخيري يتكامل مع السياسي: الشيخ محمد الفزازي يدعو قيادي النهضة و الفضيلة بالناظور أحمد محاش للتقدم للانتخابات    زوج "يشرمل" زوجته ب"جنوي" في الشارع العام بالجديدة    مناشير للدعاية الانتخابية أمام المساجد بالدارالبيضاء    هل يحصل المغرب على غواصة روسية بتمويل سعودي؟    صحيفة مصرية: سعد لمجرد مثل حالة منفردة وخاصة جدا من النجاح    وفاة هاني مطاوع مخرج مسرحية (شاهد ماشافش حاجة) قبل أسبوع من تكريمه بمصر    هل تعاني من الأرق أو الاستيقاظ من النوم ليلاً؟    الدفاع الحسني الجديدي يتأهل الى الدور الثاني لكأس العرش من قلب أكادير    توضيح : فيديو الصراخ في جرادة خاص بأفتاتي وليس بالخلفي    هل يتنازل العمودي عن نصف ثروته لتسديد ديونه للمغرب؟    نصيحة جديدة لمرضى الحساسية..    وصفة جديدة تقلل بقع الأسنان واصفرارها    تقرير اسرائيلي يؤكد تضاعف حجم المبادلات التجارية بين الرباط وتل أبيب    بالفيديو شاهد.. شجرة الزقوم التى ذكرت فى القرآن    قضية (خلية الماريوت): الحكم بحبس صحفيي (الجزيرة) ثلاث سنوات    الجواهري يعلن الحرب على الشيكات المسروقة والتي بدون رصيد أو الحسابات التي جمدها القضاء    تونس الوجهة العربية الأولى للسّيّاح الفرنسيين    سعودي يضع شرطاً غريباً لتزويج ابنته    انخفاض العجز التجاري بنسبة 20,5 بالمئة    صورة.. الملصق الإنتخابي الذي أثار سخرية « سكان الفيسبوك »    الحكومة توافق على مشروع يخفض أسعار الفواتير الكهربائية للمواطنين    حجاج يحتجون على رفع وزارة الأوقاف تكلفة أداء المناسك    دراسة : قلة النوم تسبب بزيادة الوزن والإصابة بالسكري والاكتئاب    السينما المغربية تراهن على 'جوق العميين' في الإسكندرية    منع جمع وتسويق الصدفيات بالمنطقتين المصنفتين رأس بدوزة وسيدي داود    في لقاء جماهير بالصويرة مزوار يعاهد على إسترجاء اشعاعها‎    'أنت معلم' لسعد لمجرد تصل إلى كوريا    الفنان المصري نبيل الحلفاوي كايقول للعلماء "تا تشوفو فيلم الرسول محمد عاد نوضو تغوتو"    حجاج يحتجون على رفع وزارة الأوقاف تكلفة أداء المناسك    فاطمة النجار: الجاسني كان زوجا وأخا ومربيا ورجل مبادئ لم يغير ولم يبدل    مجموع مصاريف الحج برسم هذا العام يبلغ 30 ألفا و342 درهما و45 سنتيما    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

تقرير المجلس الاقتصادي والاجتماعي «مرحلة أولى» في إعداد تقرير حول النموذج التنموي الجديد في الأقاليم الجنوبية

يمثل التقرير الذي أصدره مؤخرا المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي حول فعلية الحقوق الإنسانية الأساسية, الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية في الأقاليم الجنوبية «مرحلة أولى» من مراحل اشتغال عمل المجلس بإعداد التقرير حول النموذج التنموي الجديد في الأقاليم الجنوبية.
وأكد المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي, في تقرير ملخص, أن «هذه الوثيقة تمثل مرحلة أولى من مراحل اشتغال عمل المجلس بإعداد التقرير حول النموذج التنموي الجديد في الأقاليم الجنوبية, طبقا للتعليمات السامية لجلالة الملك محمد السادس».
ويشكل هذا التقرير, الذي يتضمن وصفا يتناول «الحالة الراهنة» للتنمية البشرية في الجهات الجنوبية الثلاث, في إطار معايير مشروعة كونيا ومبادئ ملزمة, أداة مساعدة في تحديد «عناصر التغيير» الضرورية لإعادة صياغة التصورات بخصوص تنمية الجهات الجنوبية.
وتقوم هذه الوثيقة على تسليم واقتناع المجلس بكل مكوناته, بأن احترام الحقوق الإنسانية الأساسية, كما هي متعارف عليها دوليا وكما يؤكد عليها دستور المملكة, هو في الآن نفسه شرط ضروري ورافعة لا غنى عنهما لنجاح كل سياسة تنموية, سواء أكانت تلك السياسة جهوية أم وطنية.
من هذا المنظور وبهذه الصفة, تم تخصيص هذا التقرير الأول لاستعراض فعلية هذه الحقوق في الجهات الجنوبية من المملكة, الحقوق الإنسانية الأساسية, الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية, وكذا الحقوق المدنية والسياسية المرتبطة بسابقتها ارتباطا وثيقا.
وقد تم تجميع الملاحظات التي انبنى عليها هذا التقرير من خلال لقاءات في عين المكان مع أكثر من 1000 شخص, يمثلون شرائح واسعة من الأطراف المعنية (جمعيات مرافعة, وجمعيات قرب, ونقابات عمالية وجمعيات مهنية, وغرف فلاحية وتجارية وصناعية ومصالح مركزية وخارجية للوزارات? وغير ذلك) كما تم اعتماد تلك الملاحظات انطلاقا من استعراض معمق لمعطيات إحصائية وتقارير إخباريةوتحليلات منجزة من قبل مصالح الإدارة المركزية والإدارة المحلية وكذا من قبل الهيئات والجمعيات الدولية.
وارتكازا على هذا التقرير, حدد المجلس خمسة رهانات أساسية باعتبارها عوامل حاسمة لتحرير دينامية التنمية وتدعيم الديمقراطية.
وتخص هذه الرهانات قيادة السياسات العمومية المحلية بشكل يمكن حسب سلم أولوياتها, من خلق الثروات ومناصب الشغل, ويضمن الشفافية والإنصاف والعدالة الاجتماعية في مجال تدبير الشؤون العمومية, وإعادة مركزة أرباح موارد المنطقة حول الحاجات الأساسية لمواطني هذه الأقاليم وحماية البيئة والالتزامات المرسمةالقابلة للقياس والمراقبةلضمان تنمية مستدامة. كما تخص استئناف عملية التفكير حول تثمين المرجعية الثقافية للمنطقة وتقوية إشعاعها ضمن الهوية الوطنية وكذا تقوية تفاعلها معها, وإعادة بناء الثقة لدى ساكنة الجهات الجنوبية, وإقرار علاقات سلسة بين ساكنة تلك الجهات والمؤسسات العمومية. ويمثل مشروع التقرير هذا تشخيصا سوف يتم تقديمه إلى الأطراف المعنية بهدف الاستمرار في إغنائه عبر تعليقاتهم واقتراحاتهم , وسوف يكون بالتالي بمثابة مرجعية تتم انطلاقا منها بلورة النموذج التنموي الجهوي الجديد للأقاليم الجنوبية وتعميق التحولات الكبرى المنصوص عليها في الورقة التأطيرية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.