الانتخابات التشريعية تفرض على البيجديين تمديد ولاية ابن كيران    إنذار بوجود قنبلة يدفع السلطات إلى إخلاء محطة بإيطاليا    كازا: الفرقة الولائية لمكافحة المخدرات تعثر على ثلاثة أطنان من الشيرا وتوقف المتورطين    الناصيري يلعب ورقة المال لتعويض ما ضيعته أقدام لاعبيه    توقعات طقس الأحد 29 ماي بالمغرب .. تساقطات مطريه بهذه المناطق    بالصور.. اليابان ضيفة "الموسيقى الصوفية العالمية" في محطتها ما قبل الأخيرة بمهرجان موازين 2016    تحذير من تهريب الأسلحة بين المغرب واسبانيا عبر سبتة    بنكيران: الفضل في استقرار المغرب يرجع بعد الله للملك والحكومة    مهرجان موازين 2016.. سعد لمجرد يمتع جمهور منصة النهضة في حفل خطف القلوب    مهرجان موازين 2016.. أجواء احتفالية رائعة في حفل الفنان العالمي بيتبول    وزارة الصحة تسجل إصابة شخص بالناظور بالمينانجيت    انعقاد الدورة الرابعة من الملتقى الدولي للمقاولات الصغرى جدا    المنتخب الأولمبي يواصل استعداداته للقاء الكاميرون    فرنسا ما تزال تغلي .. إصابة 11 طفلا بصاعقة ضربت حديقة في باريس    العثماني: هناك من يريد التشويش على الحزب ونحن يد واحدة والملك لعب دورا حاسما في الإصلاح    السلطات الأمنية تعتقل رئيس الجمعية الشيعية بتطوان بتهمة زعزعة الاستقرار    أنهى وضع نقط المراقبة لتلامذته واقدم على الانتحار ببني ملال    عروض بالجملة للتعاقد مع ثلاثي الهلال البرازيلي    انفجار في أكبر مصنع للأسلحة ببلغاريا    فيدرالية ناشري الصحف تؤكد انخراطها في تطوير الإعلام بالأقاليم الجنوبية    شخص يضرم النار في الجزء السفلي من جسده بتازة    مجلس العماري ينظم ندوة دولية حول "الإقتصاد البديل"‎    عمارة: الشركات عبرت عن اهتمامها بالمشروع المغربي لتطوير الغاز الطبيعي    "إنذار كاذب" قد يكون سبب تحطم الطائرة المصرية    مرة أخرى .. إيران تمتنع عن توقيع ترتيبات الحج    أخطر وأحدث دراسة عن علاقة أشعة الهاتف والاصابة بالسرطان    إسبانيا تشرع في تصدير البيض نحو المغرب    ميسي يتعرض لإصابة قد تغيبه عن أقدم بطولة بالعالم    14 ميدالية حصاد جمعية تحدي الإعاقة بكلميم في الألعاب الوطنية التاسعة للاولمبياد الخاص المغربي    هذه هي الاسماء التي يرغب البارصا بالتعاقد معها في الانتقالات الصيفية    الكوكب يحيي آمال البقاء بفوز مثير    هذا هو تاريخ إجراء مباراة تحديد بطل الهواة    الأمير مولاي رشيد يرزق بمولود    مضامين أبرز الصحف العربية الصادرة اليوم    عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم    والي جهة العيون يحذر من شراك المتطرّفين    الوفا يتهم جطو بالتضليل    بالفيديو..حريق مهول بدرب عمر بالبيضاء يأتي على ملايير السنتيمات    الأمن يوقف نشّاليْن نشطا بأسواق مدينة أصيلة    توقيف شخصين مشتبهين في تزوير أوراق مالية أجنبية وعرضها للتداول والنصب    طنجة تستضيف النسخة السادسة للمنتدى الاقتصادي المغربي الألماني    حافلة عملاقة طائرة لتقليل الزحام في الصين –فيديو    مصير المكتب الذي سربت منه أوراق بانما    حفيظ الدوزي ينتقد الجرائم الإرهابية ويتحدث عن قرار اعتزال الفنّ    الفنان اللبناني رياض العمر ضيف البرايم النهائي لبرنامج لالة العروسة    رسائل مغرضة    الحلاني يتغنى بالمغرب    السويسي رقصت على موسيقى هاردويل    وَيْل للصائمين في دولة...    شاهد على تناقضات المحدِّثين المذهبية    العروي يحمّل المسلمين مسؤولية التطرف والإسلاموفوبيا    العمراني: الملك محمد السادس وفّر رؤى وضاحة للرساميل المغربيّة    "فوربس" تصنف المغرب ثالثا على سُلّم "قوّة المقاولات بإفريقيا"    كوماج من السكر والحامض لتبييض وترطيب الركبتين    دراسة كندية: تناول الفواكه أثناء الحمل يرفع معدلات الذكاء لدى المواليد    علماء يكتشفون آلية عمل فيروس السيدا    أقدم عالمة مغربية في في مجال الفقه في ذمة الله    جمعية الأمل للتنمية والثقافة بأغبالة تدعو للمساهمة في مبادرة "خيمة رمضان"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تقرير المجلس الاقتصادي والاجتماعي «مرحلة أولى» في إعداد تقرير حول النموذج التنموي الجديد في الأقاليم الجنوبية

يمثل التقرير الذي أصدره مؤخرا المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي حول فعلية الحقوق الإنسانية الأساسية, الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية في الأقاليم الجنوبية «مرحلة أولى» من مراحل اشتغال عمل المجلس بإعداد التقرير حول النموذج التنموي الجديد في الأقاليم الجنوبية.
وأكد المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي, في تقرير ملخص, أن «هذه الوثيقة تمثل مرحلة أولى من مراحل اشتغال عمل المجلس بإعداد التقرير حول النموذج التنموي الجديد في الأقاليم الجنوبية, طبقا للتعليمات السامية لجلالة الملك محمد السادس».
ويشكل هذا التقرير, الذي يتضمن وصفا يتناول «الحالة الراهنة» للتنمية البشرية في الجهات الجنوبية الثلاث, في إطار معايير مشروعة كونيا ومبادئ ملزمة, أداة مساعدة في تحديد «عناصر التغيير» الضرورية لإعادة صياغة التصورات بخصوص تنمية الجهات الجنوبية.
وتقوم هذه الوثيقة على تسليم واقتناع المجلس بكل مكوناته, بأن احترام الحقوق الإنسانية الأساسية, كما هي متعارف عليها دوليا وكما يؤكد عليها دستور المملكة, هو في الآن نفسه شرط ضروري ورافعة لا غنى عنهما لنجاح كل سياسة تنموية, سواء أكانت تلك السياسة جهوية أم وطنية.
من هذا المنظور وبهذه الصفة, تم تخصيص هذا التقرير الأول لاستعراض فعلية هذه الحقوق في الجهات الجنوبية من المملكة, الحقوق الإنسانية الأساسية, الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية, وكذا الحقوق المدنية والسياسية المرتبطة بسابقتها ارتباطا وثيقا.
وقد تم تجميع الملاحظات التي انبنى عليها هذا التقرير من خلال لقاءات في عين المكان مع أكثر من 1000 شخص, يمثلون شرائح واسعة من الأطراف المعنية (جمعيات مرافعة, وجمعيات قرب, ونقابات عمالية وجمعيات مهنية, وغرف فلاحية وتجارية وصناعية ومصالح مركزية وخارجية للوزارات? وغير ذلك) كما تم اعتماد تلك الملاحظات انطلاقا من استعراض معمق لمعطيات إحصائية وتقارير إخباريةوتحليلات منجزة من قبل مصالح الإدارة المركزية والإدارة المحلية وكذا من قبل الهيئات والجمعيات الدولية.
وارتكازا على هذا التقرير, حدد المجلس خمسة رهانات أساسية باعتبارها عوامل حاسمة لتحرير دينامية التنمية وتدعيم الديمقراطية.
وتخص هذه الرهانات قيادة السياسات العمومية المحلية بشكل يمكن حسب سلم أولوياتها, من خلق الثروات ومناصب الشغل, ويضمن الشفافية والإنصاف والعدالة الاجتماعية في مجال تدبير الشؤون العمومية, وإعادة مركزة أرباح موارد المنطقة حول الحاجات الأساسية لمواطني هذه الأقاليم وحماية البيئة والالتزامات المرسمةالقابلة للقياس والمراقبةلضمان تنمية مستدامة. كما تخص استئناف عملية التفكير حول تثمين المرجعية الثقافية للمنطقة وتقوية إشعاعها ضمن الهوية الوطنية وكذا تقوية تفاعلها معها, وإعادة بناء الثقة لدى ساكنة الجهات الجنوبية, وإقرار علاقات سلسة بين ساكنة تلك الجهات والمؤسسات العمومية. ويمثل مشروع التقرير هذا تشخيصا سوف يتم تقديمه إلى الأطراف المعنية بهدف الاستمرار في إغنائه عبر تعليقاتهم واقتراحاتهم , وسوف يكون بالتالي بمثابة مرجعية تتم انطلاقا منها بلورة النموذج التنموي الجهوي الجديد للأقاليم الجنوبية وتعميق التحولات الكبرى المنصوص عليها في الورقة التأطيرية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.