دوري أبطال أوروبا: أفلاي يقود أولمبياكوس لفوز هام أمام أتلتكو، تيفيز يزور الشباك بعد صيام دام لخمس سنوات، الريال يسحق بازل، وبالوتيلي يسجل أولى أهدافه مع الريدرز (فيديو)    استعدادات مكثفة لافتتاح المعرض الدولي لتنمية تربية الماشية وتساؤلات عن حضور وزير الفلاحة والصيد البحري من عدمه وهذا هو السبب    سابقة بتارودانت: قطع تزويد آلاف الأراضي السقوية بالكردان يشعل فتيل غضب الفلاحين    فرنسي انتقم من زوجته فاتهمها بالقتال في ليبيا    تتويج "ناجي العلي" بأصيلة    دليل المنشط التبشيري في مخيمات تندوف    "حنان عشراوي تدين عمليات "الإعدام خارج إطار القانون" التي تنفذها "حماس" في "غزة" وتطالب بإيقافها..    حصاد : نصوص الانتخابات ستكون جاهزة قبل نهاية الدورة التشريعية القادمة    شهادات:رد فعل المسؤول القضائي بعد جر وحجز سيارته لم يفاجئنا كونه شخص معروف بصرامته في مواقف قانونية مماثلة.‎    الملك محمد السادس يدشن مسرح "للا عائشة" بالمضيق    إطلاق صاروخ على اسرائيل من غزة لأول مرة منذ بدء الهدنة وهذه علاقة حماس به    تشافى: يرغب فى إنهاء مشواره الكروي مع البارسا    الإسبان خائفون من صعود طنجة ومينائها    ستيفان رادو سيغيب عن الملاعب بسبب إصابة عضلية    خلفيات الحشد ضد "داعش"    ***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***    صحيفة جزائرية: بوتفليقة أقال مستشاره الخاص لتخابره مع المغرب    داعش أصبحت جارتنا    "
الفراشة" يعقدون أول لقاء وطني ب"بني ملال" تحت شعار "يافراشة المغرب اتحدوا"..    تيلوكيت:الانطلاقة الفعلية للدراسة للموسم 2014-2015 دون جدوى؟؟؟    نداء بني ملال:"يا فراشة المغرب إتحدوا"    شاهد فيديو مثير: هكذا يجيب متشرد "سكران" على أسئلة باحثي الإحصاء بالناظور    رودجرز: كانت ليلة رائعة.. ومازال لدينا الكثير    دراسة: النوم أقل من 5 ساعات يخلق "ذكريات كاذبة"    الكابتن يوسف السملالي يفوز بالجائزة الكبرى للقوات المسلحة الملكية في رياضة الفروسية    انتصار صعب لليفربول، وخسارة مفاجئة للأتليتكو وبنفيكا!    رسميا : الولجي ينتقل معارا للجيش الملكي    عامل الإقليم يودع بمطار العروي الدولي الفوج الأول من الحجاج الميامين.    عندما يتكلم العاقلون.. هذه شهادة مسؤول حقوقي دولي كبير في حق بلادنا    هذه هي الأغنية التي يتغنى بها تاشر صور الملك بمحمد السادس    هل يستغل المغرب مقاطعة موسكو لمنتجات أوربا لرفع صادراته؟    أوروبا تستحوذ على أزيد من 72 في المائة من مجموع حركة النقل الجوي التجاري للمطارات المغربية    مدينة صينية تخصص أول ممر بالعالم لمدمني الهواتف المحمولة    أبو هريرة ليس صحابيا..!!    الكاس وعزيز يغيبان عن بركان أمام قصبة تادلة    اعلان عن مباراة في رسم الهوية البصرية للدورة الرابعة "للمهرجان الدولي لسينما الذاكرة المشتركة"    أوباما يبعث 3000 جندي لمحاصرة "إيبولا" في ليبيريا التي يخرج الوباء فيها عن السيطرة!    أكادير: إعلان الحرب على فيروس إيبولا بجهة سوس ماسة درعة    افتتاح المهرجان الوطني الثاني للطرب الجبلي بشفشاون    مهندسون مغاربة يتدربون في "الناتو" ضد "الإرهاب الإلكتروني"    صاحب الجلالة يهنئ رئيس جمهورية كوستاريكا بذكرى استقلال بلاده    تقديم خارطة طريق الجمعية الوطنية للمستثمرين السياحيين للمساهمة في خدمة تطور القطاع    طوم كروز يغير وجهته من المدينة القديمة بالبيضاء لهذا الشارع الذي منع الأمن المرور منه    الغالي .. طفل يحتاج جراحة بالقلب    بالفيديو...خطير:مقاتلو داعش يهتفون "نعشق شرب الدماء ولسنا متشردين نلبس أحلى لبس ونأكل أحلى أكل!!"    وزير الصحة، الداخلية ومسؤولون يستعرضون تفاصيل خطة مواجهة فيروس إيبولا    دخول مدرسي موزع بين أرقام بلمختار وتحفظات عزيمان    قريع يطلع سفير المغرب لدى دولة فلسطين على آخر تطورات الأوضاع السياسية    جان ماري هايديت: المغرب استطاع تدبير مرحلة الربيع العربي ب"ذكاء بناء "    ألفا مغربي يصابون بسرطان الغدد اللمفاوية كل سنة    والي جهة تادلة أزيلال يشرف على انطلاقة الموسم    بوتازوت رفقة زوجها وعائلتها في صورة جديدة في انتظار حفل الزفاف    ضمن 200 اقوى امراأة عربية ، ثلاث مغربيات في القائمة    المتهم بزنا المحارم مستعد لتكرار جريمته    جيمس بوند يصور وراء توم كروز بالمغرب في مهمة سهلة للعميل 007    أجبالي: المشتركات الثقافيّة قادرة على تقوية علاقات المغرب بأوروبا    Two tone يصدر أغنية جديدة بعنوان " Keep on going "    عامل إقليم بركان يترأس حفل استقبال حجاج الإقليم المتوجهين إلى الديار المقدسة لأداء مناسك الحج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

لقاء مع الباحثة الامريكية المختصة في الفن التشكيلي المعاصر كارول سالومون
نشر في الاتحاد الاشتراكي يوم 07 - 09 - 2013

كارول سالومون استاذة امريكية مبرزة في تاريخ الفن من جامعة بيتسبورغ، ومنظمة معارض وهي مختصة في فنون القرن التاسع عشر والقرن العشرين الفرنسية ومهتمة ايضا بالثقافة البصرية بالعالم العربي،وقد سبق لها ان درست بالعديد من الجامعات الامريكية ونظمت العديد من المعارض. وهي منذ 2013 حاصلة على منحة فلوبير لدراسات حول الشرق الاوسط وشمال افريقيا وتشتغل حول الفن المعاصر والهوية بالمغرب وتونس.
في هذا اللقاء معها تحدثنا عن الفن المعاصر بالمغرب وعن تجربة الفنانة المغربية المقيمة بأمريكا لالة السيد. وشاركت سلومون حول الموضوع بمهرجان اصيلة الاخير مع نخبة من المهتمين بالفنون التشكيلية العرب والأجانب والمغاربة من اجل النقاش وتلمس الملامح الجديدة للاستشراق على الصعيد العالمي في اطار حوار بين الفنون.
في احد اعمالك اشتغلت على اعمال تشكيلية مغربية المقيمة بالولايات المتحدة الامريكية لالة السيد ،هل اعمالها تجسد شكلا من اشكال الفن الاستشراقي بالنسبة لك؟
طبعا كان الهدف من عملي الاشتغال على اعمال لالة السيد خاصة انها عاشت بالمغرب وانتقلت الى الولايات المتحدة الامريكية من اجل التكوين . تعكس اعمال لالة السيد التشكيلية المنحى الاستشراقي في ما تنجزه من ابداعات،خاصة انها ترى اشياء بلدها الاصلي بعيون من عاش بالبلد واليوم تعيش في الجهة الاخرى.كما انها بالاضافة الى ذلك تعرف كيف ينظر الجمهور الامريكي الى اعمالها وثقاتها وتعرف ماذا يريد هذا الجمهور.وهذا امر مهم ان تعرف ماذا يريد الذين يرون اعمالك خاصة الجانب الشرقي والمثير.وهو ما يثير شغف واعجاب الجمهور بشيء مازال موجودا حتى اليوم.. وما يهمني ايضا من خلال اشتغال على اعمالها هو كيف ينظر الجمهور هنا الى اعمالها ،كيف يراها ؟ هل له نفس نظرة الجمهور الامريكي؟
لكن من خلال الاعمال التي رأيناها اليوم لالة السيد،فقد اشتغلت على اعمال وعناوين معروفة لكبار الفنانين الاستشراقيين مثل جون دولاكروا او تيودور شاسيريو،ما هو المراد من ذلك؟ هل تقليد هذه الاعمال او الاحالة على الماضي الاستشراقي لهذه الاعمال؟
هي تريد من خلال اعمالها ان تقول للجمهور الامريكي ان المراة العربية ليس هي هذا الفانطازم الذي يرونه في اعمال الفنانين الاستشراقيين الذين اشتغلوا عل المنطقة مثل دولاكروا ، بل ان هذه المرأة هي مختلفة عن هذه الصورة، أظن انه في حالة لالة السيد ،فهو عمل متعب ان تبرر باستمرار لهذا الجمهور وان تقول ان المرأة العربية والمغربية هي ليست الصورة المرسخة لديهم والتي تركتها الاعمال الاستشراقية التي تبقى هي المصدر لتصورات وفنطازمات عدد كبير من الامريكيين. فهي عندما تشتغل على لوحة او عنوان لفنان استشراقي تقول لنا ان اللوحة تقول كذا لكن ذلك ليس صحيحا ،بل يمكننا قول شيء اخر وتعبير عن شيء اخر ،على خلاف الصورة والحكم الذي خلفته هذه الاعمال عن الشرق.اي ان موضوع اللوحة الاستشراقية هو حلم واستيهام وليس الواقع.وإعادة الاشتغال على هذه اللوحات من طرف لالة السيد هو من اجل تجاوز احكام القيمة التي تركته هذه الاعمال في الغرب.
كارول سالومون كيف اخترت الاشتغال على اعمال هذه الفنانة المغربية المقيمة بالولايات المتحدة الامريكية لالة السيد؟
كما سبق لي ان ذكرت ،زرت احد معارضها المقامة بالولايات المتحدة الامريكية،واعمالها تعرض بامريكا باستمرار سواء ببوسطن ،كما انني اعرف ايضا استاذها.والمرة الوحيدة التي اتيحت لي فرصة اللقاء بلالة السيد كانت بلندن سنة 2009 حيث كنت ازور احد معارضها عندما قال لي احد المنظمين « هل تحبين اعمالها وهل تريدين لقاءها فهي موجودة بالمعرض؟».هكذا كان اللقاء بيننا،وقد سبق لي ان اشتريت احد أعمالها من احد المتاحف الامريكية بمناسبة معرض نظمته حول الثقافات العبر-وطنية.وكان الهدف ابراز الاعمال التي تعيش بين ثقافتين،هنا وهناك.وهذا العمل عرض ايضا بالشرق الاوسط وتم اختيار احد لوحاتها لصورة المعرض وهو ما اتاح لها كما قالت لي ان تعرض اعمالها لاول مرة بالشرق الاوسط.
لكن اعمالها موجهة للجمهور الامريكي ام الى جمهور الشرق الاوسط؟
لا يمكنني ان اجيبك عن هذا السؤال،لا اعرف لمن تتوجه.لكن جمهورها الاول كان امريكيا وكذلك من اشتروا لوحاتها، لكن اليوم لا اعرف،هل الجمهور من الشرق الاوسط ايضا يشتري لوحاتها.
ودراستك حول المغرب ،هل كانت فقط حول الحقل التشكيلي؟
بالطبع، فقد قمت بدراسة بالمغرب بفضل منحة فلوبير وهي منحة امريكية مخصصة للاساتذة ،الباحثين والطلبة الى الخارج ،واخترت دراستي حول بلدان المغرب العربي.وانا بصدد تنظيم معرض حول اعمال فنانين مغاربيين من اجل عرضها وكنت اشتغل بالاساس حول المغرب وتونس،لكن المشاكل التي تعرفها تونس اليوم حالت دون انجاز هذا العمل.خاصة ان حكومة الولايات المتحدة تمنعنا من السفر الى هناك.وقد سبق لي ان زرت الجزائر ايضا بالاضافة الى تونس ، لكن في المجال الفني فإن المغرب هو الاكثر دينامية وغني بالمنطقة في هذا المجال.لكن هذه الدينامية وهذا النشاط بالمغرب لا اعرف كيف يتم وكيف يتحقق كل هذا النجاح في المجال التشكيلي مع شبكة لقاعات العرض رغم ان المغرب يتوفر فقط على مدرستين للفن فقط .عندما كنت في الجزائر لاحظت انهم لا يتوفرون على قاعات للعرض وهو ما يجعل وضعية الفنانين صعبة.
بما انك زرت البلدان الثلاثة للمغرب العربي،كيف هي وضعية الفن التشكيلي ببلدان المنطقة؟
بالنسبة للجزائر الفنانين الموجودين بالخارج سواء بلندن او باريس، لا نعرف نحن بالولايات المتحدة الامريكية اشياء كثيرة عن وضعهم الفني بالمنطقة ، لكن اليوم بالولايات المتحدة الامريكية هناك اتجاه ورغبة كبيرة لاكتشاف المغرب والتعرف عليه في الجانب الفني .وهو وجهة حلم بالنسبة للامريكيين.
وفي الولايات المتحدة ادرس الفن المعاصر بالعالم العربي والإسلامي واشتغل على نموذجي المغرب وتركيا . في هذا الاطار اقوم بانجاز هذا المعرض بالمغرب.
هل الفنانون بالمغرب تجاوزوا المرحلة الاستشراقية؟
اعتقد انه تم تجاوزها وهي فقط توجه من بين عدة توجهات،في السابق لم اكن اعرف لماذا يحب الناس بالمغرب شراء الاعمال الاستشراقية، لكن اليوم فهمت الامر ،خاصة انني استأنست كثيرا وقرأت اعمال ادوارد سعيد حول الاستشراق، لكن اقبال الناس على هذه الاعمال بالمغرب هي من قبيل النوستالجيا والاتنولوجيا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.