محاربة الاتجار في المخدرات .. رجل قانون فرنسي يدعو إلى تعاون تام وكامل ووفي بين المغرب وفرنسا    عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم    احتياطات التقاعد تتراجع ب 210 مليارا سنتيم في سنة واحدة    اعتقال 7 فلسطينيين في الضفة الغربية والقدس    اللجنة الأولمبية.. صدفة فارغة !    الجامعة تخطط لخلق برنامج تلفزي بمشاركة حكام البطولة    مقتل رجل أمن وإصابة ثلاثة آخرين في إطلاق للنار على قوة حراسة سفارة النيجر في القاهرة    تقرير: 3.85 مليون مسجد في افق 2019 بمعدل مسجد لكل 500 مسلم    موس ماهر يفجر "بومبة" الصيف (الأغنية)    إطلاق المنظومات الصناعية الأربع لقطاع الطيران    Tom Cruise يقيم حفل زفافه الرابع بمدينة مراكش    تأثير الإعلام الرقمي على السلط القديمة والعرب يتعاملون معه كوسيط وليس ثقافة    أسترالي سبعيني يزعم أنه "المسيح المنتظر"    ماعرفش غادي يولي العالم الثالث كولو نازح!. مليونير أمريكي بغا يدير دولة جديدة ل60 مليون نازح حول العالم    خطير.. "ميساج" واحد يكفي لاختراق أجهزة أندرويد!    شفار أبناك هرب للبوليس فالميركان وشدوه بعدما رجع ممثل!    مارادونا ينفي شعوره بالاكتئاب بعد وفاة والده    لجنة الأخلاقيات تواصل التحقيق مع مسؤول الحسنية    اعتقال برتغالي في مطار محمد الخامس مطلوب للسلطات القضائية السويسرية    بالفيديو : ركلات الترجيح تمنح "تشيلسي مورينيو" فوزاً ودياً على برشلونة بعد مباراة مثيرة وأهداف عالمية    مباراة ودية للخضر أمام قصبة تادلة :    وقفة طلابية ببوكيدارن تضامناً مع المُعتقل يوسف اولقايد    الحب والمعرفة    المساري.. الوطني الذي عرفت    عاجل: النجم "هاني شاكر" يفوز بمقعد نقيب الموسيقين المصريين    تهنئة!!    اخماد حريق مهول بوحدة تذويب الكبريت بميناء الجرف الأصفر    نادال: أعمل بكل قوة وأنتظر لحظتي    ***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***    حادثة سير بين سيارة للنقل المزدوج ودراجة وسط مدينة القليعة    حزب الاستقلال يغزو يغزو اقليم تزنيت ويستقطب رؤساء جماعات    محمد العربي المساري: الصحفي الحكيم بقلم // نجاة المريني    مبادرة الشباب بالحسيمة تختتم النسخة الرابعة من دوري الطالب    الحموشي يعفي رئيسي المنطقة الأمنية بالسعيدية ومسؤول بولاية الأمن بفاس    حارس ضيعة يرمي زوجته وهي حية في بئر    إيداع الزوج الذي قتل زوجته واثنتين من أخواتها سجن عين قادوس    هل يبدأ حرق الدهون بعد 20 دقيقة من الرياضة؟    الشائعات الإلكترونية.. من الكيبورد إلى العالم    قضاة المغرب يلبُون دعوة من وزير العدل والحريات    كلاب الشرطة القضائية تستل 20 كلغ شيرا من مهاجر    ملثمون مسلحون بالسيوف يهاجمون المصطافين بشاطىء عبدونة    ذكرى معركة أنوال تثير مواجهات عنيفة بين القوات العمومية ونشطاء جمعويين    حالة خطيرة في حادثة سير على طريق قروية    إليكم ستة علاجات طبيعية لمشكلة البواسير    قوّي ذاكرتك من خلال يديك    كيف تنظف احتقان الأنف في دقيقة واحدة فقط.    قراءة في مضامين بعض الصحف المغاربية لليوم    | اعتقال بائعي التمور الفاسدة بإنزكَان    | حسب تصنيف حديث    الشائعات الإلكترونية.. من الكيبورد إلى العالم    مكتب التكوين المهني يطلق مجموعة مشاريع على المستوى الإفريقي    الشائعات الإلكترونية.. من الكيبورد إلى العالم    الحكم بإعدام سيف الإسلام القذافي رميا بالرصاص    زبناء اتصالات المغرب يتجاوزون 51 مليون مشترك في مختلف الفروع    هل تكذب إتصالات المغرب على زبنائها بشأن توفر خدمة "الجيل الرابع" بالناظور    ربّ ضارة نافعة.. للكوابيس فوائد أيضا    تزويج الصغيرات بين حقائق الشرع الحكيم ...ورأي الفقه التراثي    أُنْبُوشَاتٌ فِي المَفَاهِيمِ الْقُرْآنِيَّةِ / الْجِهَادُ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أسباب قصور الغدة الدرقية وطرق علاجها
نشر في المساء يوم 20 - 01 - 2011

الغدة الدرقية هي إحدى الغدد الصماء المهمة والحيوية في الجسم وهي عضو صغير يشبه الفراشة، وتتكون من فصين أيمن وأيسر يقعان في أسفل الجزء الأمامي من الرقبة أمام القصبة
الهوائية، وهي المسؤولة عن إفراز هرمونات تؤثر في وظائف الجسم المختلفة، حيث تتحكم في النمو والتطور والعمليات الحيوية في جسم الإنسان. أما عن تشخيص أمراض الغدة الدرقية، فيتم بأخذ التاريخ المرضي كخطوة أولى ومن ثم فحص الغدة الدرقية وأعضاء الجسم المختلفة سريريا ثم إجراء تحليل لدم المريض لفحص وظيفة الغدة وقياس كمية هرمونات الغدة الدرقية وفي بعض الأحيان تحليل الأجسام المضادة المؤثرة على الغدة الدرقية في الدم. وقد يطلب الطبيب فحص الغدة الدرقية بالموجات فوق الصوتية عند الاشتباه بوجود عقد أو أورام بالغدة الدرقية. وعند وجود فرط في إفراز الغدة الدرقية، يتم إجراء تصوير مسحي لقياس معدل امتصاص اليود المشع في الغدة الدرقية بعد إعطاء المريض كمية ضئيلة من اليود المشع وذلك لمعرفة سبب فرط الغدة الدرقية. وقد يلجأ الطبيب إلى أخذ عينة من العقد الدرقية بواسطة إبرة دقيقة وتحليلها معمليا لاستقصاء الأورام الخبيثة.
قصور الغدة الدرقية : قصور (خمول) الغدة الدرقية هو عدم مقدرة الغدة الدرقية على تصنيع أو إفراز هرمونات الغدة الدرقية بالمستوى المطلوب للجسم وهذا يؤدي إلى إبطاء عملية الأيض (التمثيل الغذائي) في الجسم.
وقد يعاني المريض من بعض الأعراض والعلامات التالية:
الشعور بالكسل والخمول، زيادة في الوزن على الرغم من فقدان الشهية، عدم تحمل الطقس البارد، تضخم الغدة الدرقية عند قاعدة الرقبة، الإمساك، جفاف الجلد، ضعف الذاكرة وكثرة النسيان، جفاف الشعر وسقوطه، الآم في المفاصل والعضلات، بطء الحركة والكلام، خشونة الصوت، اضطراب الدورة الشهرية، ضعف نبضات القلب، الإصابة بالغيبوبة، ارتفاع مستوى الكولسترول أو زيادة ضغط الدم. أما الأطفال المصابون بقصور في الغدة الدرقية فقد لا تظهر عليهم الأعراض الدارجة، ولكن يكون لديهم نقص وتخلف في النمو وضعف في الأداء
المدرسي.
أسباب قصور الغدة الدرقية : لتدني وقصور نشاط الغدة الدرقية أسباب كثيرة، إما أن تكون أولية بمعنى أن يكون الخلل والمرض في الغدة نفسها، أو ثانوية، وهي نادرة وتكون لخلل في الغدة النخامية مما يؤدي إلى نقص في الهرمون المحرض للغدة الدرقية. ومن الأسباب:
الالتهاب الدرقي المناعي الذاتي: يعد أحد الأسباب الرئيسية للاضطرابات الدرقية وأكثرها شيوعا وفيه يهاجم جهاز مناعة الجسم الغدة الدرقية ويدمرها مما يجعل الغدة في النهاية تصبح قاصرة النشاط.
قصور الدرقية ما بعد الجراحة: وهذا ينتج عن استئصال جزء أو كل الغدة الدرقية بعملية جراحية بسبب، مثلا: وجود تكيس أو عقد أو سرطان بالغدة الدرقية.
قصور الدرقية ما بعد العلاج باليود المشع: والذي يستخدم لتحطيم الغدة الدرقية لعلاج حالات فرط الدرقية.
تعاطي بعض الأدوية ضد الدرقية التي تستخدم لعلاج فرط الدرقية وأدوية أخرى مثل الليثيوم، أمايودارون.
نقص اليود: تكون الغدة الدرقية غير قادرة على تصنيع وإفراز هرمون الدرقية نتيجة لنقص اليود في الجسم. وهذا يحصل غالبا في المناطق الجبلية، حيث تقل نسبة اليود في الماء والغذاء مما يؤدي إلى تضخم الغدة الدرقية. ويمكن تجنب الإصابة بتضخم الغدة الدرقية عن طريق تناول الملح المدعم باليود، وعن طريق تناول الأسماك التي تحتوي لحومها على كميات جيدة من اليود.
قصور النشاط الدرقي الخلقي: حيث يولد بعض الأطفال من دون غدة درقية أو بغدة تنتج مستويات منخفضة من الهرمون الدرقي الذي يؤدي نقصه إلى تأخر في النمو (قصر القامة) وتخلف عقلي، ما لم يتم اكتشاف الحالة وعلاجها في وقت مبكر بعد الولادة.
قصور الغدة النخامية: وهو من الأسباب الثانوية النادرة لقصور الدرقية، وينتج عنه قصور في إفراز الهرمون المهم لعمل الغدة الدرقية الأمر الذي ينتهي بقصور الدرقية.
علاج قصور الغدة الدرقية: العلاج بالطبع هو تناول أقراص بديلة للهرمون الذي تنتجه الغدة الدرقية مدى الحياة وقلما تحتاج هذه الحالات إلى أي تدخل جراحي. ويقوم الطبيب بمراقبة مستويات الهرمونات الدرقية بالدم للمريض بصفة مستمرة لتحديد نسبة الدواء المناسبة له. أما عن قصور الغدة الدرقية أثناء الحمل، فإذا كانت المرأة الحامل مصابة بقصور الغدة الدرقية ولم يعالج أثناء الحمل، فسوف يكون له تأثير سلبي ومضاعفات على الحامل وعلى الجنين كالإجهاض، ارتفاع ضغط الدم عند الأم، تمزق المشيمة، نزف ما بعد الولادة، موت الجنين في الرحم، التخلف العقلي لدى المولود. لذا يجب عمل تحليل دم للحامل والمحافظة على مستويات الهرمون لديها ضمن الحدود الطبيعية بأخذ الجرعة المناسبة من الهرمون الدرقي، تحت إشراف الطبيب المعالج.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.