لائحة الشخصيات المغربية والأجنبية التي وشحها الملك    تكريما له.. الملك يدشن شارعا بطنجة يحمل إسم "عبد الرحمان اليوسفي"    جلالة الملك يقوم بزيارة مجاملة وصداقة لخادم الحرمين الشريفين بمقر إقامته بطنجة    وكالة أنباء البحرين (بنا): المغرب يشهد تطورات غير مسبوقة في عهد جلالة الملك محمد السادس    الغنوشي : حركة النهضة لن تجدد الثقة بحكومة الصيد    مشاركة حزب الديمقراطيين الجدد في الدورة الثانية لمؤتمر الأطراف لدول المتوسط MEDCOP    الصقلي: الملك يؤكد أن محاربة الفساد شعار لا يرتبط بحزب واحد    16 قتيلا في سقوط منطاد بتكساس الأمريكية    هذا هو المدرب الجديد لفريق الإتحاد البيضاوي    الملك محمد السادس يعيد إحياء ساحة "الفدان" بتطوان في عيد العرش    دعوات لزياش من أجل قبول عَرض روما.. ونجاحُه في "الكالتشيو" يخلق جدلا    عاجل. الاف بي اي ديالنا فك جريمة قتل فظرف قياسي (صور)    شرطي يضطر لاستخدام سلاحه الوظيفي لإيقاف شخص كان يهدد حياة المواطنين باولاد تايمة    خطير: بائع خمر يطعن شابا حتى الموت صباح اليوم بالناظور    هذه هي حقيقة شعور الانسان بقرب موته قبل 40 يوما؟    فوائد مذهلة لمطهر الجروح...إكتشفها    توشاك بعد واقعة سبّه لمشجع ودادي: "أتمنى أن أعانقه قريبا"    العلاوي ينتقل لفريق اولمبيك اسفي    روسيا: تقول إن شبكات كمبيوتر تابعة للدولة تعرضت لعمليات تجسس    البنك المغربي للتجارة الخارجية يحرز بروما على الجائزة الماسية "دايمند آي أوورد"    مقتل شرطي أرميني في اشتباكات مع متظاهرين في يريفان    تافراوت : الإعداد لتأسيس " تنسيقية ‘ أسفار' للصحة بتفراوت والنواحي " ( بلاغ )    اليوم الثاني من مهرجان صيف الاوداية بالرباط: أصوات نسوية وإيقاعات ساحرة تبهر جمهور المهرجان    رئيس ليل: لهذا لم يغادر بوفال الفريق بعد    بنعطية: "من الجيد دوما إحراز الأهداف"    مصرع 3 أشخاص في حادث إطلاق نار خلال حفل شبابي ب"واشنطن"    ها شحال ربع مؤسس «فايسبوك» في ساعة    صحف : الاحزاب تستورد حاجياتها من الصين-قانون يحرم رجال السلطة والقضاة من الاحتجاج    رسميا فييتو لاعبا لإشبيلية على سبيل الإعارة    موسم اصبويا للصبار ايام 03 و 04 غشت 2016    بلجيكا تعتقل رجلين للاشتباه بأنهما خططا لهجوم    ايهاب أمير يغني لعقيل ويكشف حقيقة ارتباطه    التحضير للدخول المدرسي المقبل وحصيلة الموسم الدراسي الحالي محور اجتماع جهوي بأكاديمية سوس ماسة ( بلاغ )    أزيد من 23 ألف مسافر عبروا مطاري كلميم وطانطان خلال سنة 2015    متحف "القصبة" يعيد ذاكرة المتوسط لزوار طنجة    شقير: خطاب الملك ركز على الفساد الإداري لكنه اعتبر أن قضية "خدام الدولة" لايجب أن تضخم    توقعات أحوال الطقس آخر أيام شهر يوليوز: استمرار الأجواء الحارة    فنان يرفع دعوة قضائية على مومو بعد أن "سخر" منه    وجدة: عرض أزياء للقفطان المغربي وتكريم عشرات الصناع في حفل بهيج    أردوغان: السيادة والسلطة ملك للشعب    ذاكرة مرسى يكتبها سعيد دلوح لناظورسيتي: حياة البحارة .. حياة خاصة    المرأة التي عثر عليها مقطعة في حقيبة كانت بدون رأس..وعاملات النظافة كشفن السر    الملك محمد السادس: المغرب في تقدم مستمر دون نفط أو غاز    زيدان: نستعد بقوة لمباراة إشبيلية وأتعامل مع لوكا وإنزو كمدرب    ثانوية التفاح بتيزي نسلي، هذه هي الحقائق    المسرح المغربي من الدهشة إلى التأويل    ريد وان دار أغنية جديدة بمشاركة كبار النجوم من صحابو    بيع استديوهات باينوود السينمائية البريطانية مقابل 323 مليون إسترليني    أجمل نساء الكون محيحة فالفايسبوك بهاد الصور المثيرة    الزنج.. القرامطة.. صقورة.. أسماء انتفاضات شعبية وثورات مهمّشين أهملها التاريخ الرسمي الإسلامي    أردوغان لجنراك أمريكي: إعرف حدودك قبل أن تتحدث    بعض النصائح لتجنب التسمم الغذائي الناتج عن الشواء    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد محمد السادس بمدينة المضيق / فيديو    اللحوم الحمراء تضر بالكلى.. والبديل هو؟    النضال ضدّ عنف الأديان -2 - أوراق اللاعنف الرابحة    إننا ضد «التشرميل» كان بالسيوف أو بغيرها..    العلماء يعثرون على فيروس جديد للإيدز    علماء: احتواء «زيكا» ممكن طبيعياً    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأميرة التي جمعت بين رجاحة العقل وحسن التدبير
تميمة بنت يوسف بن تاشفين
نشر في المساء يوم 13 - 07 - 2013

تميمة ابنة أعظم ملوك المغرب، يوسف بن تاشفين، والأخت الشقيقة ل«علي»، ولي العهد الذي أصبح ملكا من بعد أبيه، والذي عرف عنه أنه
كان فقيها زاهدا أكثر منه ملكا كان يقوم الليل ويصوم النهار.
كانت تميمة ابنة يوسف من زوجته الرومية.. والدتها كانت مسيحية أسلمت بعد زواجها بالسلطان «يوسف بن تاشفين»، وكانت تسمى لجمالها الفائق '' فاض الحسن '' و'' منو»، ولكن أكثر اسم عرفت به هو «قمر» الرومية.
عرف عن الدولة المرابطية أنها منحت مكانة متميزة للمرأة وظهر في عهدهم أديبات وراويات للحديث وحافظات للقرآن وبالناظمات للشعر، ومن بين هؤلاء الأميرة تميمة.
احتفظ التاريخ في طياته بأخبار تمدح في صفاتها، وجميعها تصف الأميرة تميمة بكاملة الحسن وراجحة العقل، المشهورة بالأدب والكرم، جيدة النادرة. وكانت تنظم الشعر بشكل جيد، لكن التاريخ لم يحفظ ما جادت به قريحتها إلا من أبيات قليلة، وقيل إنها سكنت بفاس وهناك من يقول بمكناس.
الأميرة المدبرة
تربت تميمة أو أم طلحة اللمتونية، كما كانت تكنى، في كنف دولة لم يكن فيها رجال الدولة وأمراؤها يرون غضاضة في تنشئة بناتهم على دراسة الأدب رغم ما عرف عنهم من تشدد في الدين.
سمت تنشئة تميمة بها إلى مقام شهيرات عصرها في الأدب والكرم، وكانت شغوفة بالأدب والشعر، مما خول لها المشاركة، إلى جانب الكثيرات من نساء الدولة المرابطية، في الحركة الفكرية بنصيب وافر من العلم والأدب ولم تثنها هذه القيم الجمالية والفكرية عن الاهتمام بثروتها المادية والإشراف عليها من أجل تنميتها.
ورثت الأميرة تميمة عن والدها يوسف بن تاشفين ثروة كبيرة ويقال إنهم وجدوا في بيت المال بعد وفاته، ثلاثة عشر ألف ربع من الورق، وخمسة آلاف وأربعين ربعا من دنانير الذهب المطبوعة»، عملت على تنميتها وتطويرها.
زاد تميمة ثراء ما حظيت به من امتيازات في فترة حكم أخيها عليا ابن قمر الرومية، فتوسعت في جمع الثروة، شأنها شأن باقي المحظوظين من أمراء وشيوخ صنهاجة، ممن استأنسوا برقة الحضارة، خلافا لما كان عليه الدعاة الأولون الذين اشتهروا بالتقشف في حياتهم.
تبقى رجاحة العقل، وحسن تدبير الثروات، من أهم الخصال التي ميزت تميمة بنت يوسف بن تاشفين، عن باقي المحظوظين من أبناء وبنات جلدتها، الذين تباهوا بحياة البذخ والترف، فقد أتقنت تميمة لغة وفن تدبير الثروات، فغدت برجاحة عقلها وحسن تدبيرها لثروتها من أثرياء قومها، مقدمة بذلك نموذجا عن المرأة المغربية المدبرة والمسيرة للثروات في عصرها.
ناظمة الشعر
إشراف تميمة بنفسها على إدارة ثروتها، لم ينقص مما كان لها من نفوذ معنوي ومادي بين قومها، وتعيينها لمحاسب لمساعدتها في تدبير شؤون متاعها المادي، لم يرفع عنها حصانة العفيفات الطاهرات، فسمو وشموخ ابنة يوسف بن تاشفين الذي يفضل أن يقدم نفسه كمؤمن، حشوه الخشوع والتواضع» ، يترجمهما ما قالته لكاتبها لما دخل عليها وهي سافرة، فبهت، وكانت قد أمرت بمحاسبته، فلما نظرت إليه عرفت ما دهاه، ففطنت لما اعتراه، فأومأت إليه وأنشدت قائلة:
هي الشمس مسكنها في السماء فعز الفؤاد عزاء جميلا
فلن تستطيع إليها الصعودا ولن تستطيع إليك النزولا
كانت تميمة شقيقة أمير المسلمين «علي» تطلب العلم، وتحفظ الشعر، وتجيده، وتتخذ الموكلين والكتاب، وتظهر إليهم في غير ما حياء أو خجل، وتحاسبهم دون أن تجد غرابة في ذلك.
لم يعرف تاريخ وفاة الأميرة تميمة ولم يحفظ لها التاريخ إلا بالقليل من أخبارها وبأبيات قليلة من شعرها، للأسف، التي ضاعت كما تذكر مصادر معتمدة، لكنها تذكر ولو بتلك الأخبار المتناثرة هنا وهناك أنها من ضمن نساء الدولة المرابطية، الأديبات المشهورات بالأدب والكرم والرقة ورمزا شامخا يظهر وضعية المرأة في العهد المرابطي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.