بنكيران: اللي حاكمين راهم الفوق والانتخابات فرصة لادخال الهواء كل 5 سنوات    الجماهير الغابونية تفاجئ منتخب الغابون قبل مواجهة المغرب    فاتح شهر محرم لعام 1438 هجرية هو بعد غد الإثنين    مواجهات بالعصي والحجارة بين أنصار الاستقلال والبام باشتوكة- فيديو    "االمغرب الفاسي" يطيح ب"الجيش الملكي" من كأس العرش    موناكو يكتسح ميتز بسباعية في الليغ 1    مزوار: خطاب السياسيين عار، وهناك من يريد تقسيم المغاربة    "الوداد" يبدأ مشواره المحلي بالفوز على "خريبكة" بالدوري المغربي    الرئيس الذي فضح خطيب الجمعة ل"الأول": قال لي القايد: بعّد من "البيجيدي"    أخنوش: المبادرة الثلاثية إجابة مبتكرة من أجل إنجاح تكييف الفلاحة بإفريقيا مع التغيرات المناخية    أوروبا تسعى لوقف حوافز غوغل لمصنعي الهواتف الذكية    حريق مهول يأتي على محل للأفرشة وعمارة وسيارتين في سلا    طنجة تحتضن النسخة الرابعة عشر لمهرجان الفيلم القصير المتوسطي من 10 إلى 15أكتوبر    موسم الوعود للولي الصالح سيدي البر..لمان. (الجزء الثاني)    وفاة ملاكم اسكتلندي بعد مباراة له في جلاسجو    جريمة كازاوية: قتل مراتو بموس وبغى ينتاحر    الرميد: بوخبزة حالة ''نفسية'' أسأل الله له الشفاء العاجل.. يريد أن يكون الزعيم الأوحد لتطوان    الحكومة المغربية تراكم أزيد من 300 مليار من الدين الخارجي العمومي    الوداد ينجح في أول اختبار له في بطولة هذا الموسم    أكادير: اعتقال مروج مخدرات متخصص في بيع الحشيش للطلبة بحي الداخلة    الإندبندنت » تفجرها : « دونالد ترامب » سبق له المشاركة في فيلم إباحي »    حمير المغرب وافريقيا في خطر.. الصين تطمح لشراء كل حمير الأرض!    ايقاف ضابط فلسطيني عن عمله لانتقاده مشاركة عباس في جنازة بيريز    تيزنيت: جمعية آباء و أولياء تلاميذ الثانوية التأهيلية أركان توزع 1000 روجستر على التلاميذ    فيديو.. اعتقال شخص حاول اعتراض موكب الملك بطنجة    شاهد.. شاب غاضب ينقض على متجر آبل ويحطم هواتف آيفون    محمد السادس يكسر قواعد الملوك العلويين ويحضر عرس شقيق حاجبه+فيديو    لائحة ريال مدريد المستدعاة لمواجهة إيبار    تصريح للناطق الرسمي لحزب الأصالة والمعاصرة بشأن منع الحكومة للمهرجان الخطابي بوجدة للأمين العام، وتغيير الحزب لمكان المهرجان في أخر لحظة    الفنانة لطيفة رأفت تبارك للمغاربة السنة الجديدة بإطلالة تقليدية متميزة    "ستار بلادي" تتوج فائزيها وتحتفي بمكرميها    الكونغرس الأمريكي يشيد بالخطاب الملكي "الرائع" و"الاستثنائي" في الذكرى ال63 لثورة الملك والشعب    4 زيوت طبيعية تساعدك على إنقاص الوزن    والد آية ل »فبراير »أبهرني تضامن المغاربة مع حالة ابنتي وأسعدني استعداد الدكتور التازي للتكفل بها    بنكيران: لا تغروا الناس.. الملك هو رئيس الحكومة ورئيس الدولة وهو الذي يسير ويحكم    تأجيل مباراة القمة بين الرجاء واتحاد طنجة إلى إشعار آخر    هبة مالية لتجهيز المكتبة الوطنية بأزيد من 9 ملايين درهم موضوع وثيقة تعاون وقعها وزير الثقافة والسفير الياباني    عائلات حجاج مدن الشمال يتظاهرون بمطار إبن بطوطة    كفتة البطاطس باللحمة المفرومة    مسرحية "برلمان النساء"في عروض جديد..ضمن مشروع توطين فرقة مسرح أرلكان بالمركب الثقافي بني ملال    بلغاريا تحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة    قس بريطاني يغتصب ابنته مرتين وهذه الأخيرة تفضحه بعد مرور سنوات طويلة    توقع طقس حار في بعض مناطق المملكة اليوم السبت    انخفاض قوي في وتيرة نمو الاقتصاد الوطني بسبب تراجع النشاط الفلاحي    باف بالجبن و الشوكولاتة    موقع افريقي: قطاع الطاقات المتجددة بالمغرب يثير اهتمام المستثمرين    وزارة السياحة تنظم ابتداء من 04 أكتوبر تكوينات مستمرة لفائدة المرشدين السياحيين    طفل عمره 15 سنة خطط لتفجير فرنسا.. والشرطة تعتقله    الفدرالية العالمية للمدن السياحية: من شأن قطاع الصناعة السياحية تكريس مفهوم "الاقتصاد التشاركي"    بورتريه وتعليق.. أسماء لمنور الصوت الذي انبهر به كاظم الساهر وعشقه العرب    المراهقات ردو البال. حبوب منع الحمل كاتجيب ليكوم الاكتئاب    بالفيديو.. ضرب امرأة على وجهها بكل قوّة وهذا ردّ فعل المارّة    توليد الطاقة من ضغط عجلات السيارات على الطرق    فواكه تساعدك على تبييض الأسنان.. تعرف عليها    زنيبر : حكاية مكناسية للذواقيين فقط !    الاِسْتِئصَال التربوي    المنافقون أنشط الناس في أعراض المومنين    بالصورة.. الشيخ الكتاني مهدد بالقتل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأميرة التي جمعت بين رجاحة العقل وحسن التدبير
تميمة بنت يوسف بن تاشفين
نشر في المساء يوم 13 - 07 - 2013

تميمة ابنة أعظم ملوك المغرب، يوسف بن تاشفين، والأخت الشقيقة ل«علي»، ولي العهد الذي أصبح ملكا من بعد أبيه، والذي عرف عنه أنه
كان فقيها زاهدا أكثر منه ملكا كان يقوم الليل ويصوم النهار.
كانت تميمة ابنة يوسف من زوجته الرومية.. والدتها كانت مسيحية أسلمت بعد زواجها بالسلطان «يوسف بن تاشفين»، وكانت تسمى لجمالها الفائق '' فاض الحسن '' و'' منو»، ولكن أكثر اسم عرفت به هو «قمر» الرومية.
عرف عن الدولة المرابطية أنها منحت مكانة متميزة للمرأة وظهر في عهدهم أديبات وراويات للحديث وحافظات للقرآن وبالناظمات للشعر، ومن بين هؤلاء الأميرة تميمة.
احتفظ التاريخ في طياته بأخبار تمدح في صفاتها، وجميعها تصف الأميرة تميمة بكاملة الحسن وراجحة العقل، المشهورة بالأدب والكرم، جيدة النادرة. وكانت تنظم الشعر بشكل جيد، لكن التاريخ لم يحفظ ما جادت به قريحتها إلا من أبيات قليلة، وقيل إنها سكنت بفاس وهناك من يقول بمكناس.
الأميرة المدبرة
تربت تميمة أو أم طلحة اللمتونية، كما كانت تكنى، في كنف دولة لم يكن فيها رجال الدولة وأمراؤها يرون غضاضة في تنشئة بناتهم على دراسة الأدب رغم ما عرف عنهم من تشدد في الدين.
سمت تنشئة تميمة بها إلى مقام شهيرات عصرها في الأدب والكرم، وكانت شغوفة بالأدب والشعر، مما خول لها المشاركة، إلى جانب الكثيرات من نساء الدولة المرابطية، في الحركة الفكرية بنصيب وافر من العلم والأدب ولم تثنها هذه القيم الجمالية والفكرية عن الاهتمام بثروتها المادية والإشراف عليها من أجل تنميتها.
ورثت الأميرة تميمة عن والدها يوسف بن تاشفين ثروة كبيرة ويقال إنهم وجدوا في بيت المال بعد وفاته، ثلاثة عشر ألف ربع من الورق، وخمسة آلاف وأربعين ربعا من دنانير الذهب المطبوعة»، عملت على تنميتها وتطويرها.
زاد تميمة ثراء ما حظيت به من امتيازات في فترة حكم أخيها عليا ابن قمر الرومية، فتوسعت في جمع الثروة، شأنها شأن باقي المحظوظين من أمراء وشيوخ صنهاجة، ممن استأنسوا برقة الحضارة، خلافا لما كان عليه الدعاة الأولون الذين اشتهروا بالتقشف في حياتهم.
تبقى رجاحة العقل، وحسن تدبير الثروات، من أهم الخصال التي ميزت تميمة بنت يوسف بن تاشفين، عن باقي المحظوظين من أبناء وبنات جلدتها، الذين تباهوا بحياة البذخ والترف، فقد أتقنت تميمة لغة وفن تدبير الثروات، فغدت برجاحة عقلها وحسن تدبيرها لثروتها من أثرياء قومها، مقدمة بذلك نموذجا عن المرأة المغربية المدبرة والمسيرة للثروات في عصرها.
ناظمة الشعر
إشراف تميمة بنفسها على إدارة ثروتها، لم ينقص مما كان لها من نفوذ معنوي ومادي بين قومها، وتعيينها لمحاسب لمساعدتها في تدبير شؤون متاعها المادي، لم يرفع عنها حصانة العفيفات الطاهرات، فسمو وشموخ ابنة يوسف بن تاشفين الذي يفضل أن يقدم نفسه كمؤمن، حشوه الخشوع والتواضع» ، يترجمهما ما قالته لكاتبها لما دخل عليها وهي سافرة، فبهت، وكانت قد أمرت بمحاسبته، فلما نظرت إليه عرفت ما دهاه، ففطنت لما اعتراه، فأومأت إليه وأنشدت قائلة:
هي الشمس مسكنها في السماء فعز الفؤاد عزاء جميلا
فلن تستطيع إليها الصعودا ولن تستطيع إليك النزولا
كانت تميمة شقيقة أمير المسلمين «علي» تطلب العلم، وتحفظ الشعر، وتجيده، وتتخذ الموكلين والكتاب، وتظهر إليهم في غير ما حياء أو خجل، وتحاسبهم دون أن تجد غرابة في ذلك.
لم يعرف تاريخ وفاة الأميرة تميمة ولم يحفظ لها التاريخ إلا بالقليل من أخبارها وبأبيات قليلة من شعرها، للأسف، التي ضاعت كما تذكر مصادر معتمدة، لكنها تذكر ولو بتلك الأخبار المتناثرة هنا وهناك أنها من ضمن نساء الدولة المرابطية، الأديبات المشهورات بالأدب والكرم والرقة ورمزا شامخا يظهر وضعية المرأة في العهد المرابطي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.