شباط يلتقي بقيادات العدالة والتنمية، ولكن ديال تركيا وها علاش    نقابة الصحافيين تراسل عامل اقليم الجديدة    الوزيرة بنخلدون: من لبنان للعمرة هربا من تداعيات خبر طلاقها    مساعد ربان الطائرة الألمانية المنكوبة كان يريد الإقدام على عمل يدخله التاريخ    شركات الطيران الألمانية تغير قواعد العمل في قمرة القيادة    مراكش على رأس الوجهات العشر المفضلة لدى الإسبان خلال عطلة أعياد الفصح    المغرب من بين الوجهات المفضلة للفرنسيين من أجل قضاء تقاعدهم    تطوان ..مصرع شخص في حادثة سير و إصابة شقيقه بجروح خطيرة    فوز المنتخب الوطني لكرة القدم للمحليين بالدار البيضاء على نظير الكونغولي    منتخب المحليين يهزم الكونجو وديا    ثلاثة جرحى في انفجار في شقة ببرشلونة...    السلسلة العالمية للملاكمة الدولية: الفريق المغربي للملاكمة "أسود الأطلس" يفوز بالدار البيضاء على نظيره الأوكراني 3-2    فرنسا: موجة استنكار بعد الاعتداء على شابة مسلمة ترتدي الحجاب    هكذا مر اليوم الاول للمؤتمر الوطني الخامس للدستوريات والدستوريين    البحرية السعودية تجلي عشرات الدبلوماسيين العرب والأجانب من عدن    موظف يطرد من عمله بسبب وشم لاسم حبيبته تطابق مع اسم داعش!    نجاة طيارين سعوديين بعد تعرض طائرتهما لعطل تقني وسقوطها في البحر الأحمر    لمحة عن نتائج قيمة بلادنا    عرض الشريط المغربي "وداعا كارمن" في إطار فعاليات مهرجان الفرنكوفونية بأوسلو    استراتيجية التعاون جنوب – جنوب تقوي الدور الريادي الاقتصادي للمغرب في القارة السمراء    عشاق لاتحاد طنجة يستبقون الصعود باحتفالات رمزية ب"كسبراطا"    البنك الدولي يمنح قرضا للمغرب بقيمة 130 مليون دولار    تراجع صادرات إسبانيا نحو المغرب ب4,7 في المائة في يناير الماضي    موازين 2015.. «موسيقى في كل ميناء» ترسو بفضاء شالة    انطلاقة الحملة الوطنية الثانية للكشف عن داء السل بالمغرب    مبارك وساط يستعرض بطنجة تجربته مع رواية "التحول" لكافكا    دونغا معجب بشخصية منتخب البرازيل    خبراء مغاربة وأجانب بتطوان يدعون للانخراط في الدفاع عن الصحراء    مسلمة كندية تشكو قاضية بسبب الحجاب    نبيل شعيل يحيي حفل موازين يوم 4 يونيو على منصة النهضة    افيلال حالفة حتى دير المناصفة. ايلى كانو الرجال عندهم العضلات راه لعيالات عندهم الذكاء والكفاءة    مهرجان فاس للثقافة الصوفية يحتفي في دورته التاسعة من 18 إلى 25 أبريل المقبل بدين المحبة    هيئةُ التّفتيش تلتحقُ بالمنتفضين على سياسة نائب بلمختار بسيدي إفني    جونسون آند جونسون وجوجل يتعاونان لصناعة روبوتات للعمليات الجراحية    أم سجين : إبني يضرب ويعذب ويجبر على تقبيل الأقدام ؟؟؟‎    الأمن القومي يدفع السلطات الإيطالية إلى ترحيل إمام مغربي    إكرامُ الميِّتِ دفنُه    بلاغ لوزارة الداخلية حول الاستحقاقات الانتخابية المقبلة    الأزهر : العرب استعادوا قوتهم واجتمعوا على قلب رجل واحد    ميسي يريد دي ماريا إلى جانبه في البارصا    ساعي بريد أرجنتيني وراء القضبان لإخفائه أزيد من سبعة آلاف مراسلة    فم الجمعة :: والدة العضو النشيط في نادي التواصل " الراشدي محمد " في ذمة الله    صفحات من زجل اقليم أزيلال تقياد لمقال" حرفي لمساوي "‎    النخبة بين ثورية التحليل وواقعية الرصد    تاكلفت: دار الصانعة بناية تولد معاقة كإخواتها السابقة.    حقائق عن حساسية الربيع وكيفية علاجه    الحمد لله    الفنان نبيل شعيل يحيي حفل موازين    البنك الدولي يمنح قرضا للمغرب بقيمة 130 مليون دولار    الملك يصلي ب"الأخوة الإسلامية" في الرباط    أكثر من 40 ألف زائر توافدوا على معرض العقار وفن العيش المغربي في بروكسل    تتويج الفيلم البرازيلي «الطفل والعالم» لألي أبرو بالجائزة الكبرى لمهرجان سينما التحريك بمكناس    أخنوش:كل البوادر تشير إلى أن الموسم الفلاحي سيكون جيدا على جميع المستويات    بالصور : قُبلَة تتسبب في وفاة رضيعة بعد شهر من ولادتها    دراسة: النوم لساعات متوسطة يطيل العمر    علامات استفهام إلى حواء    جاسوسة فوق العادة .. ! 1/4    التطرف والإرهاب...نظرة في الحلول والأسباب(6)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

عمورة يلقي بالمسؤولية على الإدارة والإدارة تختار الصمت
مستمعو «مسابقة مفتوحة» يطالبون بجوائزهم
نشر في المساء يوم 30 - 03 - 2009

اشتكى مجموعة من المستمعين من عدم توصلهم بالجوائز المخصصة لبعض البرامج الإذاعية لمدة تجاوزت السنتين دون أن تقدم لهم المبررات لاستمرار المسابقة ولعدم صرف مستحقاتهم مقابل فوزهم في هذه المسابقات.
فبالإضافة إلى احتجاجات بعض المستمعين التي بثت مباشرة على الأمواج مؤخرا، أكد بعض المغاربة القاطنين بالديار الإيطالية في اتصالات مع «المساء» أنهم بعد سنوات من فوزهم في برنامج «مسابقات مفتوحة» الذي يعده ويقدمه محمد عمورة على أثير الإذاعة الوطنية التابعة للشركة وتحديد مبالغ محددة لفوزهم في إحدى حلقات البرنامج، لم يتسلموا جوائزهم النقدية لحد الساعة، وكلما اتصلوا للسؤال عنها، لا يجدون لسؤالهم أي جواب مقنع، وغالبا ما يواجهون إما بالتسويف وإما بالتجاهل، وتساءلوا عن السر وراء الاحتفاظ بالجوائز، ما دام البرنامج غير قادر على الوفاء بالتزاماته إزاء الجمهور، في ما يتعلق بالجوائز.
وفي رده، أكد المنشط الإذاعي محمد عمورة في اتصال مع «المساء» صحة هذه الأخبار، بالقول:» يجب أن نوضح أن المبالغ التي نتحدث عنها تتراوح بين خمسة ومائة درهم، كنا في السابق نؤديها من أموالنا الخاصة وكنا نقترح «سيديات» على المشاركين، على أمل أن يتم صرف الأموال، وللحفاظ على لحمة التواصل مع الجمهور، إلا أن شيئا من هذا لم يحدث، كما أن الإدارة اقترحت أجهزة التقاط القنوات الوطنية عبر البث الأرضي الرقمي، فقبلنا الفكرة مادامت توفر الحد الأدنى من الوفاء للجمهور، إلا أننا فوجئنا أن الإدارة تطالب بإجراء قرعة للفائزين. في نظرك كيف يمكن أن نقنع مستمعين فازوا في البرنامج بإجراء قرعة بينهم؟».
و حول أسباب هذا التأخير، قال محمد عمورة في تصريحه:» بعد الانتقال من الإذاعة والتلفزة إلى الشركة الوطنية للإذاعة الوطنية، بدأ المشكل يطفو للسطح بشكل تدريجي، إلى أن وصل للحالة التي لم يعد يتسلم المشاركون في المسابقة بمستحقاتهم. المشكل حسب ما يقدم من تبريرات مرتبط بغياب صيغة قانونية حول برامج المسابقات وخصوصياتها، قد يكون الأمر مقبولا من جانب، لكنني أتساءل عن من وراء عدم تسويق برنامج»مسابقة مفتوحة» وعدم وجود مستشهر للبرنامج قادر على ضخ أموال في ميزانية البرنامج، مما يخول له الوفاء بتعهداته.
وبلغة متأسفة، يواصل محمد عمورة: «كنا أمام اختيار أن نحذف الجوائز من البرنامج، وأنا على يقين أننا سنستقبل مشاركين أوفياء، لكنني متشبث بأن تتحمل الإدارة مسؤوليتها في الموضوع، قصد إيجاد صيغة معينة لبرامج المسابقات، إذا أردنا أن نحافظ على علاقتنا بالمتلقي بكثير من الشفافية والمصداقية.
وفي السياق ذاته أخلى الإذاعي محمد عمورة الذي يعد برنامج «مسابقة مفتوحة» لمدة تقارب اثنتي عشرة سنة، السبت ما قبل الماضي، مباشرة على الأثير، مسؤوليته من عدم توصل بعض المستمعين بجوائزهم، ملقيا اللوم على إدارة الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة.
من جهة أخرى، اتصلنا بمدير الموارد المالية محمد الحضوري لأخذ وجهة نظره في الموضوع، إلا أنه بعد تلقيه السؤال اختار- بشكل أصبح عرفا للتلفزيون المغربي- حل الصمت والمراهنة على التقادم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.