"IAM" تطلق خدمة "بطاقة إنقاذ" لاسترجاع أرقام هاتفك المفقودة    إدارة سجن عين قادوس ل"گود": جميع المطالب التي تقدم بها طلبة البرنامج المرحلي تم الاستجاب لها    السيدة التي تطالب "داعش" بالإفراج عنها والتي خططت لهجوم بفيروس ايبولا الفتاك    روبن يستقبل المدافع المغربي في بايرن بتصريح عنصري: لا أعرف من هو بنعطية!    عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم    انزكان: السردين للفقراء والشواء للأغنياء في إفتتاح موسم الولي الحاج مبارك بإنزكان    أكادير: القاء القبض على سائق سيارة مشبوهة بعد مطاردة هوليودية    ارتياح لمستوى التعاون بين الرباط ومدريد لمحاربة الإرهاب وتهريب المخدرات والهجرة السرية    فالكاو في الريال على سبيل الإعارة مقابل 20 مليون أورو‎    ياسين بونو يعود إلى المنتخب من جديد    أربيلوا على أعتاب الخروج من الريال    دعوى قضائية ضد زيدان لتدريبه فريق شباب الريال    إيموران: لقاء البحر والتاريخ والأسطورة    مهرجان السردين في خمسة شواطئ مغربية    "داعش" يلغي الموسيقى والتاريخ من المناهج الدراسية في سوريا    حكومة الثني تقدم استقالتها لمجلس النواب بطبرق    التحقيق في ملابسات حادث قطار انحرف عن السكة    سيوف و رصاص و هلع كبير في ليلة سوداء عاشتها الدار البيضاء    انهيار جزئي لطريق حديثة يحرج عمدة طنجة أمام ساكنة السواني    كيف عاش الإعلام الإسرائيلي اتفاق غزة .. المقاومة بقيت واقفة على قدميها وإسرائيل تلعق جراحها    تشارلي شابلن يكسر أجواء الحزن في مهرجان البندقية    جيمس جويس يدخل مناطق الكلمات المهجورة    ملف مكافحة الإرهاب ينتج تناقضات في مواقف الإدارة الأمريكية    "داعش" تعدم 160 جنديا من الجيش السوري .. الفيديو يتضمن مشاهد مؤذية    الخزينة العامة.. الرجاء الاتصال لاحقا..    دي ماريا: تجاهل أنشيلوتي أجبرني على الرحيل    الإيبولا يهدد حدود المغرب: تشديد المراقبة على الموانئ والمطارات *هل فكر المغرب في مراقبة منافذ دخول المهاجرين السريين؟    عصير برتقال "حامض" يدفع وزيرا إلى مقاضاة أحد مقاهي المطار    المغاربة خامس سماسرة المهاجرين السوريين إلى أوربا    الأعطاب تربك حركة القطارات من جديد بالدار البيضاء    فيديو.. شاب يحكي عن فظاعات تجنيد الاطفال من قبل البوليساريو    الرئيس محمود عباس يعبر عن شكره لجلالة الملك على دعمه للشعب الفلسطيني    "داعش" يبدأ التنسيق لإعلان "إمارة" في المغرب الإسلامي    الأحذية الفاخرة المغربية تصل لميلانو    ارتفاع طفيف في تحويلات مغاربة العالم    "أملو".. عادة غذائية أمازيغية تمزج اللوز بزيت "الأركان" على مائدة المغاربة    أردوغان يبدأ حملة القضاء على الصحافة المعارضة    تحليل بسيط لنتائج قرعة دوري ابطال اروبا    كريستيانو يعترف بصعوبة الفوز بدوري ابطال اروبا هذا الموسم    براد بيت وأنجلينا جولي في القفص الذهبي رسميا بعد زواج سري    إيمي ن تانوت، ذلك الحلم الموءود    الحلقة المفقودة    في شأن إيقاف الملك بمياه سبتة المغربية    بالفيديو .. صاحب أطول رقبة يأمل في علاج يُنهي آلامه    خلافات أخوين تعصف ب"وادي الذئاب"    فايسبوكيون يتهمون ممثلة سورية بالإساءة للقرآن    السعودية تختبر الكمام العالي الكفاءة تأهبا ل"كورونا" في موسم الحج    رسميا المغرب على لائحة مصدري المنتوجات الفلاحية الى روسيا    الموت وأشباحه    مسلسل الفضائح بمجلس الجالية المغربية بالخارج لاينتهي. رئيس المجلس لم يدخل مكتبه منذ شهر فبراير الماضي    حسن الراشدي مديرا إقليميا لقناة الجزيرة بإفريقيا والشرق الأوسط    حادثة اصطدام قطارين بالمحمدية تدخل البرلمان. البام يستدعي وزراء "البيجيدي" ولخليع للمساءلة    اعتقال مسؤولين بارزين، جديد فاجعَة انهيار عمارات "بوركون"    أبو حفص: لا نؤمن بالخلاف مهما ادعينا أو زعمنا    مفتي مصر السابق على جمعة : الرسول إستمع للغناء وشاهد الجواري يضربن بالدف و الموسيقى ليست حراما - فيديو    هذا لمن يهمه الأمر؟    النائب الاقليمي للتربية والتعليم يرقد في المستشفى بالجديدة    سُؤَالُ "الشَّهَادَةِ" في وَفَاةِ الطَّالِبِ الْقَاعِدِيِّ مُصْطَفَى الْمَزْيَانِي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

عمورة يلقي بالمسؤولية على الإدارة والإدارة تختار الصمت
مستمعو «مسابقة مفتوحة» يطالبون بجوائزهم
نشر في المساء يوم 30 - 03 - 2009

اشتكى مجموعة من المستمعين من عدم توصلهم بالجوائز المخصصة لبعض البرامج الإذاعية لمدة تجاوزت السنتين دون أن تقدم لهم المبررات لاستمرار المسابقة ولعدم صرف مستحقاتهم مقابل فوزهم في هذه المسابقات.
فبالإضافة إلى احتجاجات بعض المستمعين التي بثت مباشرة على الأمواج مؤخرا، أكد بعض المغاربة القاطنين بالديار الإيطالية في اتصالات مع «المساء» أنهم بعد سنوات من فوزهم في برنامج «مسابقات مفتوحة» الذي يعده ويقدمه محمد عمورة على أثير الإذاعة الوطنية التابعة للشركة وتحديد مبالغ محددة لفوزهم في إحدى حلقات البرنامج، لم يتسلموا جوائزهم النقدية لحد الساعة، وكلما اتصلوا للسؤال عنها، لا يجدون لسؤالهم أي جواب مقنع، وغالبا ما يواجهون إما بالتسويف وإما بالتجاهل، وتساءلوا عن السر وراء الاحتفاظ بالجوائز، ما دام البرنامج غير قادر على الوفاء بالتزاماته إزاء الجمهور، في ما يتعلق بالجوائز.
وفي رده، أكد المنشط الإذاعي محمد عمورة في اتصال مع «المساء» صحة هذه الأخبار، بالقول:» يجب أن نوضح أن المبالغ التي نتحدث عنها تتراوح بين خمسة ومائة درهم، كنا في السابق نؤديها من أموالنا الخاصة وكنا نقترح «سيديات» على المشاركين، على أمل أن يتم صرف الأموال، وللحفاظ على لحمة التواصل مع الجمهور، إلا أن شيئا من هذا لم يحدث، كما أن الإدارة اقترحت أجهزة التقاط القنوات الوطنية عبر البث الأرضي الرقمي، فقبلنا الفكرة مادامت توفر الحد الأدنى من الوفاء للجمهور، إلا أننا فوجئنا أن الإدارة تطالب بإجراء قرعة للفائزين. في نظرك كيف يمكن أن نقنع مستمعين فازوا في البرنامج بإجراء قرعة بينهم؟».
و حول أسباب هذا التأخير، قال محمد عمورة في تصريحه:» بعد الانتقال من الإذاعة والتلفزة إلى الشركة الوطنية للإذاعة الوطنية، بدأ المشكل يطفو للسطح بشكل تدريجي، إلى أن وصل للحالة التي لم يعد يتسلم المشاركون في المسابقة بمستحقاتهم. المشكل حسب ما يقدم من تبريرات مرتبط بغياب صيغة قانونية حول برامج المسابقات وخصوصياتها، قد يكون الأمر مقبولا من جانب، لكنني أتساءل عن من وراء عدم تسويق برنامج»مسابقة مفتوحة» وعدم وجود مستشهر للبرنامج قادر على ضخ أموال في ميزانية البرنامج، مما يخول له الوفاء بتعهداته.
وبلغة متأسفة، يواصل محمد عمورة: «كنا أمام اختيار أن نحذف الجوائز من البرنامج، وأنا على يقين أننا سنستقبل مشاركين أوفياء، لكنني متشبث بأن تتحمل الإدارة مسؤوليتها في الموضوع، قصد إيجاد صيغة معينة لبرامج المسابقات، إذا أردنا أن نحافظ على علاقتنا بالمتلقي بكثير من الشفافية والمصداقية.
وفي السياق ذاته أخلى الإذاعي محمد عمورة الذي يعد برنامج «مسابقة مفتوحة» لمدة تقارب اثنتي عشرة سنة، السبت ما قبل الماضي، مباشرة على الأثير، مسؤوليته من عدم توصل بعض المستمعين بجوائزهم، ملقيا اللوم على إدارة الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة.
من جهة أخرى، اتصلنا بمدير الموارد المالية محمد الحضوري لأخذ وجهة نظره في الموضوع، إلا أنه بعد تلقيه السؤال اختار- بشكل أصبح عرفا للتلفزيون المغربي- حل الصمت والمراهنة على التقادم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.