"حماس"نتمنى على المغرب ملكاً وحكومة أن يُعاد النظر في زيارة بيريز المرتقبة    بنعطية يُهدي لقبه الأول لل "بوندسليغا" مع البايرن ل"الشعب المغربي"    القتال يتصاعد عبر اليمن وصنعاء تشهد أول ضربات جوية    موريتانيا تفضح مؤامرة جزائرية دنيئة ضد المغرب    الفيزازي رجل مع البام ورجل مع البي جي دي او تحالف الاصوليين. كاليك كيدافع على الشوباني وبنخلدون    تورينو يُسقط يوفنتوس لأول مرة من 20 سنة    زعزاع : تحرير الإجهاض يتنافى مع الثوابت الدستورية التي تحمي هوية المجتمع المغربي    ارتفاع حجم الاستثمارات الأجنبية في بورصة البيضاء    ملك الموسيقى "ليوناردو بلافاتنيك" أغنى رجل في بريطانيا    قريبا.. إنشاء خطTGV يربط بين المغرب والجزائر وتونس    شاهد: صيحة دعاة الناظور المدوية،لماذا تطعن الشيعة في الصحابة ؟    الثلاثي الناري لبرشلونة يحتكر أهداف الفريق    مستخدمو الضمان الإجتماعي في إضراب مفتوح    عاجل. الحمرا متشبثة بالزعامة. الوداد فاز بهدفين خارج ميدانه. مازال فايت الثاني ب3 نقاط    الكائن الإنساني    تأملات في بعض الاختلافات المتعلقة بالصلاة في المذاهب المالكي    ابن الغازاوات " السيكتور" يتألق في عرضه الساخر بالناظور    الثقافة الإستهلاكية و إستنساخ الضباع الثقافية بالمغرب    الوزير الأول السابق اليوسفي ينقل إلى المستشفى بسبب وعكة صحية    حصيلة ضحايا الزلزال الذي ضرب النيبال ترتفع إلى 2400 قتيل    صور وفيديوهات حصرية للزفاف الأسطوري الذي أقامه ميقاتي بمراكش    مواعظ قرد حكيم    ملكة جمال الأطفال في المغرب من مولاي بوسلهام    فضيحة من العيار الثقيل بطلتها المخابرات الجزائرية التي خططت لتفجير العلاقات المغربية الموريطانية: طرد ديبلوماسي جزائري من نواكشوط سرب خبرا زائفا ضد المغرب    خبير مغربي يستنكر بتر قناة أبوظبي لخريطة بلاده    إنطلاق فعاليات المهرجان الدولي للمسرح الجامعي لأكادير بمشاركة فرق عربية وأوروبية    الأخ عبد السلام اللبار يترأس أشغال الدورة العادية للمجلسين الاقليميين لحزب الاستقلال لكل من تازة وجرسيف: ‪*اختلالات كبرى في قطاعات الصحة والتعليم والتجهيز وتفشي الزبونية والمحسوبية ‪*ارتباك في عمليات التحضير والترتيب للانتخابات    العيون:المروحية الطبية لوزارة الصحة تنقذ سيدة ومولودتها في وضعية حرجة    الوردي يقاضي طبيبة تنقل الحوامل إلى عيادتها لإجبارهم على الدفع!    الجامعة توقع اتفاقية مع الاتحاد الإماراتي    ليفربول يسعى للتعاقد مع ثنائي السيتي    تويتر يطلق ميزة Highlights لتجميع التغريدات المهمة    العداء المغربي شنتوف يحطم الرقم القياسي لمارثون لندن    ثانوية تبانت الإعدادية : التلاميذ يحتفون بأساتذتهم    المغرب يطرد البوليساريو من مؤتمر بمقر الأمم المتحدة    أربعاء أيت احمد:الإعلان عن تنظيم الدورة الثالثة للأيام الثقافية للمؤسسات التعليمية بأيت احمد (+ البرنامج )‎    رحلات القطار من وإلى مطار محمد الخامس تنطلق من محطة الدار البيضاء - الميناء    الماراطون الدولي يثير استياء المواطنين بأكادير    إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة تحجز كميات ضخمة من الممنوعات والسلع المهربة    4G و 5G : كيف ستغير شبكات الجيل الرابع والخامس حياتنا !    ولاية أمن البيضاء تجند رجال شرطة لخفر وحراسة جمهور الوداد بالجديدة    هذا هو تاريخ ميلاد حزب تيار الزايدي    قراصنة روس يتصفحون رسائل إلكترونية لأوباما    عرض لأبرز عناوين الأسبوعيات الوطنية    مجموعة سويسرية تسعى إلى دخول سوق المنشطات الفلاحية البيولوجية في المغرب    فضائح شركات صناعة الأدوية تتواصل.. نفس علبة الدواء بثمنين مختلفين (صورة)    جولة اليوم في أبرز اهتمامات الصحف العربية    الوشاح الأحمر يفتتح مهرجان إصورا السينمائي الأول بالحسيمة    اكثر من الفي قتيل في الزلزال المدمر في النيبال وعمليات انقاذ صعبة    حسن الفذ يعرض "عين السبع" في الناضور    بنك المغرب ينشر تقرير عن الولوج للتمويل البنكي بالنسبة للمقاولات    مدينة طنجة تنبض بإيقاعات الموسيقى الأندلسية    استغلال الدين لتبرير أخطاء السياسيين : الفقيه الريسوني نموذجا.    رائحة عرقك قد تعرضك للدغ البعوض أو تحميك    منظمة الصحة العالمية تنتقذ عملية توزيع اللقاحات    وباء ايبولا قد يكون مسؤولا عن آلاف الوفيات الناجمة عن الملاريا في افريقيا    شركة فرنسية تبتكر زجاجة عطر ب"رائحة الأحباء"    دراسة .. الهاتف فى الجيب يؤثر على خصوبة الرجال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

عمورة يلقي بالمسؤولية على الإدارة والإدارة تختار الصمت
مستمعو «مسابقة مفتوحة» يطالبون بجوائزهم
نشر في المساء يوم 30 - 03 - 2009

اشتكى مجموعة من المستمعين من عدم توصلهم بالجوائز المخصصة لبعض البرامج الإذاعية لمدة تجاوزت السنتين دون أن تقدم لهم المبررات لاستمرار المسابقة ولعدم صرف مستحقاتهم مقابل فوزهم في هذه المسابقات.
فبالإضافة إلى احتجاجات بعض المستمعين التي بثت مباشرة على الأمواج مؤخرا، أكد بعض المغاربة القاطنين بالديار الإيطالية في اتصالات مع «المساء» أنهم بعد سنوات من فوزهم في برنامج «مسابقات مفتوحة» الذي يعده ويقدمه محمد عمورة على أثير الإذاعة الوطنية التابعة للشركة وتحديد مبالغ محددة لفوزهم في إحدى حلقات البرنامج، لم يتسلموا جوائزهم النقدية لحد الساعة، وكلما اتصلوا للسؤال عنها، لا يجدون لسؤالهم أي جواب مقنع، وغالبا ما يواجهون إما بالتسويف وإما بالتجاهل، وتساءلوا عن السر وراء الاحتفاظ بالجوائز، ما دام البرنامج غير قادر على الوفاء بالتزاماته إزاء الجمهور، في ما يتعلق بالجوائز.
وفي رده، أكد المنشط الإذاعي محمد عمورة في اتصال مع «المساء» صحة هذه الأخبار، بالقول:» يجب أن نوضح أن المبالغ التي نتحدث عنها تتراوح بين خمسة ومائة درهم، كنا في السابق نؤديها من أموالنا الخاصة وكنا نقترح «سيديات» على المشاركين، على أمل أن يتم صرف الأموال، وللحفاظ على لحمة التواصل مع الجمهور، إلا أن شيئا من هذا لم يحدث، كما أن الإدارة اقترحت أجهزة التقاط القنوات الوطنية عبر البث الأرضي الرقمي، فقبلنا الفكرة مادامت توفر الحد الأدنى من الوفاء للجمهور، إلا أننا فوجئنا أن الإدارة تطالب بإجراء قرعة للفائزين. في نظرك كيف يمكن أن نقنع مستمعين فازوا في البرنامج بإجراء قرعة بينهم؟».
و حول أسباب هذا التأخير، قال محمد عمورة في تصريحه:» بعد الانتقال من الإذاعة والتلفزة إلى الشركة الوطنية للإذاعة الوطنية، بدأ المشكل يطفو للسطح بشكل تدريجي، إلى أن وصل للحالة التي لم يعد يتسلم المشاركون في المسابقة بمستحقاتهم. المشكل حسب ما يقدم من تبريرات مرتبط بغياب صيغة قانونية حول برامج المسابقات وخصوصياتها، قد يكون الأمر مقبولا من جانب، لكنني أتساءل عن من وراء عدم تسويق برنامج»مسابقة مفتوحة» وعدم وجود مستشهر للبرنامج قادر على ضخ أموال في ميزانية البرنامج، مما يخول له الوفاء بتعهداته.
وبلغة متأسفة، يواصل محمد عمورة: «كنا أمام اختيار أن نحذف الجوائز من البرنامج، وأنا على يقين أننا سنستقبل مشاركين أوفياء، لكنني متشبث بأن تتحمل الإدارة مسؤوليتها في الموضوع، قصد إيجاد صيغة معينة لبرامج المسابقات، إذا أردنا أن نحافظ على علاقتنا بالمتلقي بكثير من الشفافية والمصداقية.
وفي السياق ذاته أخلى الإذاعي محمد عمورة الذي يعد برنامج «مسابقة مفتوحة» لمدة تقارب اثنتي عشرة سنة، السبت ما قبل الماضي، مباشرة على الأثير، مسؤوليته من عدم توصل بعض المستمعين بجوائزهم، ملقيا اللوم على إدارة الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة.
من جهة أخرى، اتصلنا بمدير الموارد المالية محمد الحضوري لأخذ وجهة نظره في الموضوع، إلا أنه بعد تلقيه السؤال اختار- بشكل أصبح عرفا للتلفزيون المغربي- حل الصمت والمراهنة على التقادم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.