البنك الدولي يقدم أزيد من 500 مليون دولار للمغرب    هبات ملكية للمعوزين والمرضى والمعاقين    تقرير صادم حول وضعية الأشخاص المسنين بالمغرب    اتصالات المغرب عازمة على مواكبة دينامية الاستثمار بكوت ديفوار في مجال التكنولوجيات الجديدة للإعلام والاتصال    جلالة الملك يهنئ الرئيس الصيني بمناسبة تخليد بلاده للذكرى الخامسة والستين لتأسيسها    وزير بنجلاديش يسخر من الحجاج في السعودية.. وهذا ما قاله    نجم فريق شباب أطلس خنيفرة اللاعب محمد أونجم ضمن لائحة 23 للمنتخب الوطني للمحليين.    أربعة أخطاء قاتلة للتحالف في سورية    أوال أمازيغ البوم جديد للفنانة تاشتوكت    أسواق بيع أضحية العيد بالمغرب، فضاءات يحتكرها "الشناقة" في غياب أية مراقبة    المغرب يشتري 9 آلاف طن من القمح اللين من هذا البلد!    عدد أسرى سجون الاحتلال الصهيوني يتجاوز سبعة آلاف    واشنطن ترد على نتانياهو: هناك فرق بين "داعش" وحماس    سياسي أرجنتيني: خطاب جلالة الملك أمام الأمم المتحدة "مرافعة لصالح بلدان الجنوب"    ماذا يجري داخل الاتحاد الاشتراكي؟    جولة في أبرز اهتمامات بعض الصحف المغاربية    عيد الأضحى أحكامه و آدابه .    احتجاجات عارمة بهونغ كونغ للمطالبة بالديمقراطية    توقيف مواطن سوري يتزعم أخطر شبكة للنصب بالبيضاء    السينما الاسبانية ضيفة شرف الدورة 20 لمهرجان الرباط الدولي لسينما المؤلف    «رونق المغرب» يحتضن أقلام العرائش في أمسية إبداعية    المهرجان الوطني للمرأة المغربية    قناة إسرائيلية توجه اتهاما خطيرا إلى جماهير الرجاء!!    ادارة المغرب التطواني تصرف منح مغرية لتحفيز اللاعبين    وزارة الصحة السعودية تطلق تطبيقات الهواتف الذكية لخدمة الحجاج..    46 جهاديا من جماعة " الشريعة من اجل بلجيكا " أمام العدالة    ارتفاع حجم الدين الخارجي العمومي بأزيد من 11 في المائة خلال    تشخيص أول حالة إصابة بالإيبولا في الولايات المتحدة    قال إنه يستجيب للمعايير والمواصفات الدولية: الفيفا يشيد بجاهزية المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط لاحتضان مونديال الأندية    يوفيتيتش يؤكد افضلية روما على فريقه في مبارة امس    ياسين المنصوري : المغرب ملتزم بمكافحة دقيقة للإرهاب والإيديولوجيات المتطرفة الظلامية    ماسينيسا قلقة من بلمختار..    انتبهوا...الوردي يعلن الحرب على "الايبولا" ويقتنص دعما ماليا من ألمانيا هذا قيمته !!    كيف وصل الورياغلي لقيادة الهولدينغ الملكي خلفا لحسن بوهمو    راكيتيتش: كنا نستحق التعادل    الزاكي: تردد بلعربي كان سبب في عدم استدعائه للمنتخب    تشكيلة الملكي المتوقعة أمام نادي لودوجوريتس    المغرب يتقاسم وإسبانيا رئاسة المجلس الاستشاري لمركز الحكامة    المغرب في عيون مصرية" من زحام القاهرة إلى فساحة وجدة ،صور و تجليات . "    تضارب الأنباء حول "تعشعش" النمل في جسد مريض بسطات    احتفالية عيد الأضحى بالمغرب    الجزائر:القضاء على أزيد من 70 "إرهابيا"ومصالح الأمن تتكبد خسائر غير مسبوقة    شهر عسل مراكشي للنجم جورج كلوني وعروسه أمل علم الدين    وجهة أوربا تستحوذ على نحو 72% من مجموع حركة النقل الجوي التجاري للمطارات المغربية    أعضاء مجلس جهة سوس ماسة درعة ينتقدون بشدة أداء المكتب    بوليف: جميع رادارات مراقبة السرعة تعمل وسنقتني 200 جهازا جديدا    عصابة تهاجم حماما نسائيا بالحي الحسني    بنكيران يدعو إلى تصحيح اختلالات القطاع السياحي    السي محمد … مجد السينما المغربية وفارسها المغوار    وزارة العدل: محمد عنبر غير ذي صفة قضائية تخول له ممارسة القضاء أو ادعاء الانتساب إليه    سائقو الطاكسيات بأكادير ينتفضون ضد كثرة الحفر بالمدار الحضري    راقصات "الباليه" بشكل فوضوي لكن بإبداع    مشجع اتحاد طنجة يخضع لعملية جراحية في العين وهو في غيبوبة    الصويرة تحتضن أول وحدة متخصصة في ألزهايمر بالمغرب    المغرب مصدر حقيقي للإشعاع الروحي بالنسبة لإفريقيا    (+فيديو): مأساة شابيْن يتساقط جلدهما وبُتِرتْ أعضاؤهما    ساعة من الرياضة يوميا تزيد مهارات الأطفال العقلية    شاهد الفيديو: لصان يحاولان سرقة كبش العيد بطريقة أفلام مطاردات هوليود    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

عمورة يلقي بالمسؤولية على الإدارة والإدارة تختار الصمت
مستمعو «مسابقة مفتوحة» يطالبون بجوائزهم
نشر في المساء يوم 30 - 03 - 2009

اشتكى مجموعة من المستمعين من عدم توصلهم بالجوائز المخصصة لبعض البرامج الإذاعية لمدة تجاوزت السنتين دون أن تقدم لهم المبررات لاستمرار المسابقة ولعدم صرف مستحقاتهم مقابل فوزهم في هذه المسابقات.
فبالإضافة إلى احتجاجات بعض المستمعين التي بثت مباشرة على الأمواج مؤخرا، أكد بعض المغاربة القاطنين بالديار الإيطالية في اتصالات مع «المساء» أنهم بعد سنوات من فوزهم في برنامج «مسابقات مفتوحة» الذي يعده ويقدمه محمد عمورة على أثير الإذاعة الوطنية التابعة للشركة وتحديد مبالغ محددة لفوزهم في إحدى حلقات البرنامج، لم يتسلموا جوائزهم النقدية لحد الساعة، وكلما اتصلوا للسؤال عنها، لا يجدون لسؤالهم أي جواب مقنع، وغالبا ما يواجهون إما بالتسويف وإما بالتجاهل، وتساءلوا عن السر وراء الاحتفاظ بالجوائز، ما دام البرنامج غير قادر على الوفاء بالتزاماته إزاء الجمهور، في ما يتعلق بالجوائز.
وفي رده، أكد المنشط الإذاعي محمد عمورة في اتصال مع «المساء» صحة هذه الأخبار، بالقول:» يجب أن نوضح أن المبالغ التي نتحدث عنها تتراوح بين خمسة ومائة درهم، كنا في السابق نؤديها من أموالنا الخاصة وكنا نقترح «سيديات» على المشاركين، على أمل أن يتم صرف الأموال، وللحفاظ على لحمة التواصل مع الجمهور، إلا أن شيئا من هذا لم يحدث، كما أن الإدارة اقترحت أجهزة التقاط القنوات الوطنية عبر البث الأرضي الرقمي، فقبلنا الفكرة مادامت توفر الحد الأدنى من الوفاء للجمهور، إلا أننا فوجئنا أن الإدارة تطالب بإجراء قرعة للفائزين. في نظرك كيف يمكن أن نقنع مستمعين فازوا في البرنامج بإجراء قرعة بينهم؟».
و حول أسباب هذا التأخير، قال محمد عمورة في تصريحه:» بعد الانتقال من الإذاعة والتلفزة إلى الشركة الوطنية للإذاعة الوطنية، بدأ المشكل يطفو للسطح بشكل تدريجي، إلى أن وصل للحالة التي لم يعد يتسلم المشاركون في المسابقة بمستحقاتهم. المشكل حسب ما يقدم من تبريرات مرتبط بغياب صيغة قانونية حول برامج المسابقات وخصوصياتها، قد يكون الأمر مقبولا من جانب، لكنني أتساءل عن من وراء عدم تسويق برنامج»مسابقة مفتوحة» وعدم وجود مستشهر للبرنامج قادر على ضخ أموال في ميزانية البرنامج، مما يخول له الوفاء بتعهداته.
وبلغة متأسفة، يواصل محمد عمورة: «كنا أمام اختيار أن نحذف الجوائز من البرنامج، وأنا على يقين أننا سنستقبل مشاركين أوفياء، لكنني متشبث بأن تتحمل الإدارة مسؤوليتها في الموضوع، قصد إيجاد صيغة معينة لبرامج المسابقات، إذا أردنا أن نحافظ على علاقتنا بالمتلقي بكثير من الشفافية والمصداقية.
وفي السياق ذاته أخلى الإذاعي محمد عمورة الذي يعد برنامج «مسابقة مفتوحة» لمدة تقارب اثنتي عشرة سنة، السبت ما قبل الماضي، مباشرة على الأثير، مسؤوليته من عدم توصل بعض المستمعين بجوائزهم، ملقيا اللوم على إدارة الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة.
من جهة أخرى، اتصلنا بمدير الموارد المالية محمد الحضوري لأخذ وجهة نظره في الموضوع، إلا أنه بعد تلقيه السؤال اختار- بشكل أصبح عرفا للتلفزيون المغربي- حل الصمت والمراهنة على التقادم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.