رد فعل الملك عندما علم بعطالة شاب مغربي بقطر    لمضاربة على سوق سبت بوقلال: الداخلية دخلات على الخط    هذه ردة فعل "كيمون" بعد قرار مجلس الأمن بخصوص "الصحراء"    بعد نهاية زيارته لقطر..الملك يبعث رسالة شكر للشيخ تميم    إضرام النار في مسجد بجزيرة كورسيكا الفرنسية    بريطانيا: اتهام رجلين بتقديم مساعدة مالية للمغربي "محمد عبريني"    مكتب اتحاد طنجة يحفز اللاعبين ب20 مليون سنتيم    التشكيلة الرسمية لريال مدريد أمام سوسيداد    إدارة الجيش ترصد منح دسمة لتحفيز اللاعبين    الحموشي يجند 3146 رجل شرطة لتأمين المعرض الدولي للفلاحة بمكناس    أخنوش يشرف على توقيع ميثاق جودة الحليب المجمع    التشكيلة الرسمية لدورتموند في مواجهة فولفسبورج    أزيد من 300 حالة وفاة جديدة بالهند جراء موجة الحر الشديد    رياح "الشرقي" تبصم أجواء طنجة خلال عطلة فاتح ماي    المغرب يفوز بكأس إفريقيا في فن الحلويات ويتأهل إلى مسابقة كأس العالم بفرنسا    الوفا ...أباراكا من الكذوب على المغاربة لا زيادة في ثمن البوطاغاز    الملتقى الدولي للفلاحة .. توقيع اتفاقية شراكة بين المنتدى المغربي للمستهلك والمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية    هاشتاغ "حلب تحترق" يكتسح مواقع التواصل الاجتماعي    أليجري يشترط على يوفنتوس ضم هذا اللاعب المغربي لتجديد عقده مع النادي    بوفال يكشف عن الفريق الذي يرغب في اللعب معه    حقيقة كلمة ‫أردوغان‬ حول تحريك الجيش التركي لإنقاذ ‫حلب‬ (فيديو)    تركيا تصنع دبابة بدون سائق    مواطنون يهاجمون بالحجارة مقرا للدرك الملكي بضواحي سطات    مدير ثانوية الحسن الثاني بوادي زم يشبه تلاميذ وتلميذات احد نوادي المؤسسة بالداعشيين والارهابيين    الملك يهنئ ملك السويد    أزيد من 470 منتوجا ضمن قائمة الدورة الثانية للمسابقة المغربية للمنتجات المحلية    بنكيران يدعم الذراع النقابي لحزبه بالبيضاء في احتفالات فاتح ماي    احباط محاولة تهريب 5 سيارات إلى طنجة من الجزيرة الخضراء    تنسيقية حاملي الدبلومات الجامعية تصعد أمام وزارة بلمختار    المهرجان الدولي لمسرح الطفل بتازة يختتم دورته ال17    صحف : وزارة الصحة توفر دواء فعالا لمرضى "السيدا"-كحول طبي مهرب بمصحات وصيدليات    وزير الفلاحة الفرنسي يزور المعرض الدولي بمكناس    الصحراء ... الضرب تحت الحزام    وزير الفلاحة والصناعة الغذائية والغابة الفرنسي ستيفان لو فول في معرض مكناس: الفلاحة جزء من الحل لإشكالية الاحتباس الحراري    مازال المغرب التطواني يحصد النتائج السلبية ، و هذه المرة بحصة ثقيلة أمام الجيش    الإمارات تحصل على جائزة أحسن رواق دولي في المعرض الدولي للفلاحة    عمور يحضر لعملين فنيين    "ابن بطوطة... في الهند والمالديف"    غوص في أشعار وليد الكيلاني وإسماعيل زويريق ضمن فعاليات مهرجان مراكش الدولي للشعر    بالفيديو.. محمد عساف: يشرفني الزواج من مغربية    الدورة الثامنة من المهرجان الدولي للفيلم الوثائقي بأكادير تحت شعار: "السينما في كلّ مكان، السينما للجميع"    وزارة الصحة توفر دواء فعالا لمرضى "السيدا" سيتم إنتاجه في المغرب    "كومندو خاص" لمطاردة المهربين بالعيون .    الجعفري حكما لمباراة أولمبيك خريبكة والحسيمة    سترة للمغني الراحل « برنس » تطرح للبيع بالمزاد    الوفا ينفي الزيادة في ثمن غاز البوطان    دراسة خطيرة :الإكتئاب المتزايد قد يصيب بمرض الخرف !!    الفنان الدوزي مشى بعيد. هولاندا داخلتو فالمقرر الدراسي باش يكون نموذج لأطفالها    ما تخلص على صاحبك ما يطرا باس. تركي يقتل صديقه لأنه دفع حساب المطعم!!    جات حتى لرحبة فليو وبغات تعطس. فرنسية قصدت مخفر الشرطة لتطلب منهم تحليل مخدرات بحوزتها ومعرفة مدى جودتها!    وزارة الصحة تعلن قرب تسويق دواء جديد لعلاج السيدا    انطلاق أشغال المؤتمر الدولي للإعجاز العلمي في القرآن والسنة بتطوان    صور.. طلاء حلقات ستار الكعبة بالذهب    هذا ما يحدث إذا وضعت معجون الأسنان فوق أظافرك    هواة رفع الأثقال مهددون بالإصابة بمرض الصلع سريعا    خطوب الماضي في الحاضر    أرجوك، صلّ بدون وضوء وارحم الشعب    سؤال الإصلاح الديني بالمغرب : بين الحقيقة والخرافة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مخاطر وسلبيات الأنترنت على المجتمع المغربي
نشر في المساء يوم 16 - 04 - 2009

يعتبر الشباب والأطفال بالمغرب أكثر زوار الأنترنت والمستخدمين لها، ولأننا نعيش في مجتمع نطمح جميعا إلى تنميته وتطويره بشكل إيجابي، وجب علينا ذكر بعض المخاطر والسلبيات التي تهدد مجتمعنا المغربي والتي تعتبر الأنترنت مصدرها، كما يجب علينا التأكيد أنه كيفما كانت هذه المخاطر فلن يبلغ الكم الهائل من الفوائد والإيجابيات التي تزخر بها هذه الأخيرة، ولكن اختيار مسار النجاح والحلم بمجتمع أنترنيتي مغربي راق وفعال يحتم علينا ذكر بعض المخاطر أولا، وذلك لسببين أولهما أن الوقاية خير من العلاج إذ التوعية بالشيء ستجعلنا نضع خطوطا حمراء تحت الخلل ونسرع بقدر كاف إلى حماية مجتمعنا وأطفالنا، وسنساهم لا محالة في خلق أنترنت مغربي فعال، تنموي ومنتج، وثانيا إن فوائد الأنترنت تحتاج لكتب ومجلدات إذا أردنا الحديث عنها لأنها ببساطة أكبر بكثير من تناولها في مقال واحد.
لم يعان أي مجتمع محافظ وأصيل من صورة كئيبة ومأساوية كما عانى المجتمع المغربي، أفكار خاطئة عن شبابنا داخل النت، جعلت البعض يظن أن كل المغاربة مثليون وأن كل النساء عاهرات وكل التقنيين والمهندسين هاكرز، ليس بالوجهة الأخرى فقط توجد هذه النظرة ولكن بدول لا تفرقنا عنها سوى الحدود، يرسمون لنا صورا لا تليق بنا كمغاربة من نسل شريف وطاهر وتاريخ يحسدنا جيراننا عليه، ولكن بعض التصرفات غير المسئولة جعلت المجتمع المغربي ضحية للتشويه والكذب... نتيجة حتمية لأخطاء عديدة يرتكبها البعض فيروح ضحيتها الكل، صور لمؤخرات شابات في ربيعهن وأخرى لفنانين لهم مكانة داخل المجتمع المغربي وهم عراة، وثالثة لعرس شاذ على اليوتيب وأخبار هنا وأخرى هناك منها الصائب وأغلبها كاذب، جعلت الكل يكون عنا نظرة لا نستحقها.
وها هي الأيام تمر وإعطاء صورة جيدة وصحيحة عن مجتمع مغربي لا يستطيع أحد التشكيك في أصالته ليست بالشيء البعيد، فقط يجب علينا الحذر كل الحذر ونحن نستعمل التقنيات الحديثة والتواصل الإنساني في أرقى صوره بل وحتى أقبحها.
وتكمن سلبيات الأنترنت في تعرض أجهزة الكمبيوتر للتلف والخراب بتأثير الفيروسات التي تصل عبر الارتباط بالشبكة، وعن طريق فتح البريد الإلكتروني وتصفح بعض المواقع، وسرقة المعلومات وخصوصيات الأجهزة من طرف بعض الهاكرز وهواة الاختراق، والتعرض لبعض برامج التجسس.
لا يمكن لأي مستعمل للأنترنت أن يخفي توصله برسالة من بعض الأشخاص وخصوصا الأفارقة الذين يزورون بطاقات الائتمان ويحصلون على معلومات الفرد من خلال التواصل معه، على أنهم شركة يانصيب أو أحيانا سيدة عجوز تركت ميراثا كبيرا وتريد كتابته لشخص مسلم... طرق عديدة سخرها البعض للاحتيال والنصب على زوار النت.
ويتعرض الأطفال والمراهقون للغواية حيث يتم التحرّش بهم وإغواؤهم من خلال غرف الدردشة والشات والبريد الإلكتروني.
يعد الأنترنت أيضا فضاء للدعوة إلى أفكار خارجية غريبة ومناقضة لديننا ولقيمنا داخل المجتمع المغربي المتشبث بالقيم والغني بالأصالة بمفهومها الصحيح، حيث تعرض به أساليب تبهر المراهقين مثل عبادة الشيطان وبعض العلاقات الغريبة الشاذة مثل تصرفات المثليين.
وهو أيضا يعرف نشاط بعض البيئات المريضة بفكرة الانتحار وتصويرها بشكل حل للمشاكل من خلال بعض المواقع وغرف الدردشة وعشاق الموت وجرائم القتل التي ترتكب من خلال غرف المحادثة الغريبة، من قبل جماعات تدعو لممارسة طقوس معينة لفنون السحر تؤدي في النهاية إلى قتل النفس التي لها مكانة مقدسة عندما نحن المغاربة كمسلمين وعرب.
لا يدرك الشباب المغربي أن هناك مواقع تلعب بعواطف الأبرياء، عن طريق HYPERLINK «http://net.hanaa.net/» قصص الحب الخيالية والصداقة الوهمية مع شخصيات مجهولة، أغلبها تتخفى وراء أقنعة ووجوه مستعارة وأسماء مصطنعة. وما يترتب على مثل هذه القصص من عواقب خطيرة على نفسية المراهقين تجعلهم لا يركزون في مناهجهم الدراسية وبداية التفكير في أشياء يستغلها البعض من أجل الاستهتار بهم.
إدمان الأنترنت يتسبب في بعض الأضرار الصحية مثل التعب الجسدي والإرهاق والمشاكل الصحية التي يسببها الاستخدام الطويل للكمبيوتر، من ضرر للعيون والعمود الفقري والمفاصل والأعصاب والسمنة والهزال والأمراض النفسية التي تنجم عن سوء استخدام الأنترنت مثل الاكتئاب وانفصام الشخصية وغيرها من المخاطر الصحية النفسية والجسدية التي تغذيها مشكلة إدمان الأنترنت..
رغم كل سلبيات الأنترنت تبقى إيجابياتها أعمق بكثير من مخاطرها، ومبررا عميقا للتشبث بها واستخدامها ولكن الأسباب السابقة تستدعي الكتابة حول الأمر لتصحيح المفاهيم ولاستخدام هذه التقنية التي أعطت وستعطي للعالم الشيء الكثير بطريقة صائبة وآمنة في نفس الوقت، وخصوصا في مجتمع يتقبل التطور بشكل سريع كمجتمعنا المغربي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.