صاحب الجلالة يشدن مركزا للتكوين بالتدرج في حرف الصناعة التقليدية بتطوان بقيمة 25 مليون درهم    اختيار المغرب كقائد مشترك لبرنامج الإطار العشري للسياحة المستدامة    كذاب ربيعة وصادق يونيو    كريم التازي من فرنسا ل"گود": العائلة ديالنا معندهاش مشكل مع مالين الإحصاء    بلدية "خودا" الهولندية تتهم طارق بنعلي بتجنيد الشباب للقتال في سوريا    الرحلة الثالثة.. حكايات موسم العبور أو حين يتصدر رحلاتنا مشهد الذبح اليومي لآدميتنا    التلفزة المغربية ..وصناعة التكلاخ العمومي    جلالة الملك يعطي انطلاقة مشاريع بنيوية بتطوان تجسيدا لبرنامج التنمية الاقتصادية والحضرية للمدينة    الميتة…….. الخميسات نموذجاً    مسؤول صيني يشنق نفسه بعد فصله    مصطفى الرميد: أزيد من 200 مغربي عادوا من بؤر التوتر و يخضعون للتحقيق    حكومة بنكيران تحرم 150 ألف مغربي من مناصب شغل في سنة بسبب عجزها عن محاربة الرشوة    سيراليون تحبس جميع مواطنيها بسبب إيبولا    "مبعوث خاص" يكشف أسرار أزمة الماء بتافراوت    استطلاع يُظهر تصويت الاسكوتلنديين على البقاء مع التاج البريطاني    انطلاق «البولفار» بميزانية تقارب 5 ملايين درهم    الدكتور عبد القادر الكيحل في لزيارة لصين بدعوة من الحزب الشيوعي: الانفتاح على مختلف التجارب الحزبية الدولية وتكثيف العمل الدبلوماسي للحزب    تعزيزات عسكرية تصل لمبنى التلفزيون باليمن ومقتل 70 من الحوثيين    تفاصيل جديدة عن مقتل موظفة بالمحكمة الابتدائية،والرميد يدخل على خط الفاجعة    تسهيل عملية تشغيل الشباب في قطاع تكنولوجيا المعلوميات    لجنة جهوية تحل بالثانوي التأهيلية الوحدة بتيزنيت    جدل في هولندا بسبب فيديو يوثق اعتداء بشع لمغربيين على فتاة(فيديو)    ليلى البراق تضع مولودة أنثى    عمال سيدي سليمان في مسيرة تنديدا بالقرارات الحكومية‪: التنديد بالاوضاع المزرية التي يعيشها الاقليم    المغرب ينتقد بشدة موقف الجزائر من مسألة حقوق الإنسان بالصحراء المغربية    العثور على 3 مسدسات محشوة بالرصاص يستنفر أجهزة الأمن    المخدرات ترحِّل تلاميذ وتلميذات من اشتوكى إلى تيزنيت    مدير جديد لشركة فنادق ومنتجعات الشرق الأوسط وافريقيا    شراكة بين شركة كوكاكولا وجمعية قرى الأطفال لدعم تعليم الأطفال المحرومين‪..    سفير أمريكا مشيدا بالعدوي: تعيينها «قرار ذكي»    ***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***    صورة بلهندة والكوثري يعانقان الشيشة تثير غضب الجماهير في الفايسبوك    زيارة مرتقبة للملك محمد السادس لروسيا، وتحضيرات على قدم وساق لها:    النقابة الوطنية للتعليمCDT تنظم يومين تكوينين لفائدة جميع الأساتذة المقبلين على اجتياز الامتحان المهني    إيفرتون يعبر فولفسبورغ برباعية فى اليوروباليج    بدر هاري: "غادي نجيب العَز" للمغاربة في المُنازلة القادمة    نابولي يخطف فوزا ثمينا أمام ضيفه سبارتا براغ التشيكي    موقع "هبة سبور" يكشف القيمة المالية لعقود بعض من لاعبي حسنية أكادير    هاتريك جزائري آخر في الدوري الأوروبي    خطير .. داعش تتسلل إلى بيوتكم بلعبة إلكترونية (فيديو)    المولودية الوجدية ..الراسينغ البيضاوي مباراة بدعم أمني غير مسبوق وتدخلات على مستوى عال ... ؟    عامل اقليم جرادة يشرف على انطلاقة الموسم التربوي 2014-2015    هجوم شرس على المغربي بن عطية    مختبر دولي يرفض تسليم المغرب اللقاح الجديد لإلتهاب الكبد الفيروسي ومنظمات حقوقية تنتفض    وداعًا هاني فحص: فقيه الاستنارة    تجسيد آخر للبعد الإفريقي للخطوط الملكية المغربية    متطوعة فرنسية مع منظمة أطباء بلا حدود تصاب بفيروس الإيبولا    المخرج محمد مفتكر يترأس تحكيم مهرجان طنجة للفلم القصير    بنعطية: لازلت من مشجعي روما    تكريم نسائي بالدار البيضاء واحتفاء بذكرى المفكر العربي محمد أركون    مسرح «للاعائشة» بالمضيق فضاء ملائم لدعم الإبداع الثقافي والفني واحتضان المواهب الشابة    حجاج التنظيم الرسمي الذين سيغادرون ابتداء من الساعات الأولى من السبت المقبل مدعوون للإحرام في الطائرة    انتخاب الشاب مهدي باغو رئيسا لجمعية شباب سوس للتنمية الاجتماعية و الثقافية و الرياضية    ارتفاع في حركة النقل الجوي للمسافرين بنسبة 8.3 في المائة مع متم شهر يوليوز    بالفيديو.."داعشي" سوداني: 144 حورية لمن يقتل أميركيا!    عامل الإقليم يودع بمطار العروي الدولي الفوج الأول من الحجاج الميامين.    بالفيديو...خطير:مقاتلو داعش يهتفون "نعشق شرب الدماء ولسنا متشردين نلبس أحلى لبس ونأكل أحلى أكل!!"    عامل إقليم بركان يترأس حفل استقبال حجاج الإقليم المتوجهين إلى الديار المقدسة لأداء مناسك الحج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مخاطر وسلبيات الأنترنت على المجتمع المغربي
نشر في المساء يوم 16 - 04 - 2009

يعتبر الشباب والأطفال بالمغرب أكثر زوار الأنترنت والمستخدمين لها، ولأننا نعيش في مجتمع نطمح جميعا إلى تنميته وتطويره بشكل إيجابي، وجب علينا ذكر بعض المخاطر والسلبيات التي تهدد مجتمعنا المغربي والتي تعتبر الأنترنت مصدرها، كما يجب علينا التأكيد أنه كيفما كانت هذه المخاطر فلن يبلغ الكم الهائل من الفوائد والإيجابيات التي تزخر بها هذه الأخيرة، ولكن اختيار مسار النجاح والحلم بمجتمع أنترنيتي مغربي راق وفعال يحتم علينا ذكر بعض المخاطر أولا، وذلك لسببين أولهما أن الوقاية خير من العلاج إذ التوعية بالشيء ستجعلنا نضع خطوطا حمراء تحت الخلل ونسرع بقدر كاف إلى حماية مجتمعنا وأطفالنا، وسنساهم لا محالة في خلق أنترنت مغربي فعال، تنموي ومنتج، وثانيا إن فوائد الأنترنت تحتاج لكتب ومجلدات إذا أردنا الحديث عنها لأنها ببساطة أكبر بكثير من تناولها في مقال واحد.
لم يعان أي مجتمع محافظ وأصيل من صورة كئيبة ومأساوية كما عانى المجتمع المغربي، أفكار خاطئة عن شبابنا داخل النت، جعلت البعض يظن أن كل المغاربة مثليون وأن كل النساء عاهرات وكل التقنيين والمهندسين هاكرز، ليس بالوجهة الأخرى فقط توجد هذه النظرة ولكن بدول لا تفرقنا عنها سوى الحدود، يرسمون لنا صورا لا تليق بنا كمغاربة من نسل شريف وطاهر وتاريخ يحسدنا جيراننا عليه، ولكن بعض التصرفات غير المسئولة جعلت المجتمع المغربي ضحية للتشويه والكذب... نتيجة حتمية لأخطاء عديدة يرتكبها البعض فيروح ضحيتها الكل، صور لمؤخرات شابات في ربيعهن وأخرى لفنانين لهم مكانة داخل المجتمع المغربي وهم عراة، وثالثة لعرس شاذ على اليوتيب وأخبار هنا وأخرى هناك منها الصائب وأغلبها كاذب، جعلت الكل يكون عنا نظرة لا نستحقها.
وها هي الأيام تمر وإعطاء صورة جيدة وصحيحة عن مجتمع مغربي لا يستطيع أحد التشكيك في أصالته ليست بالشيء البعيد، فقط يجب علينا الحذر كل الحذر ونحن نستعمل التقنيات الحديثة والتواصل الإنساني في أرقى صوره بل وحتى أقبحها.
وتكمن سلبيات الأنترنت في تعرض أجهزة الكمبيوتر للتلف والخراب بتأثير الفيروسات التي تصل عبر الارتباط بالشبكة، وعن طريق فتح البريد الإلكتروني وتصفح بعض المواقع، وسرقة المعلومات وخصوصيات الأجهزة من طرف بعض الهاكرز وهواة الاختراق، والتعرض لبعض برامج التجسس.
لا يمكن لأي مستعمل للأنترنت أن يخفي توصله برسالة من بعض الأشخاص وخصوصا الأفارقة الذين يزورون بطاقات الائتمان ويحصلون على معلومات الفرد من خلال التواصل معه، على أنهم شركة يانصيب أو أحيانا سيدة عجوز تركت ميراثا كبيرا وتريد كتابته لشخص مسلم... طرق عديدة سخرها البعض للاحتيال والنصب على زوار النت.
ويتعرض الأطفال والمراهقون للغواية حيث يتم التحرّش بهم وإغواؤهم من خلال غرف الدردشة والشات والبريد الإلكتروني.
يعد الأنترنت أيضا فضاء للدعوة إلى أفكار خارجية غريبة ومناقضة لديننا ولقيمنا داخل المجتمع المغربي المتشبث بالقيم والغني بالأصالة بمفهومها الصحيح، حيث تعرض به أساليب تبهر المراهقين مثل عبادة الشيطان وبعض العلاقات الغريبة الشاذة مثل تصرفات المثليين.
وهو أيضا يعرف نشاط بعض البيئات المريضة بفكرة الانتحار وتصويرها بشكل حل للمشاكل من خلال بعض المواقع وغرف الدردشة وعشاق الموت وجرائم القتل التي ترتكب من خلال غرف المحادثة الغريبة، من قبل جماعات تدعو لممارسة طقوس معينة لفنون السحر تؤدي في النهاية إلى قتل النفس التي لها مكانة مقدسة عندما نحن المغاربة كمسلمين وعرب.
لا يدرك الشباب المغربي أن هناك مواقع تلعب بعواطف الأبرياء، عن طريق HYPERLINK «http://net.hanaa.net/» قصص الحب الخيالية والصداقة الوهمية مع شخصيات مجهولة، أغلبها تتخفى وراء أقنعة ووجوه مستعارة وأسماء مصطنعة. وما يترتب على مثل هذه القصص من عواقب خطيرة على نفسية المراهقين تجعلهم لا يركزون في مناهجهم الدراسية وبداية التفكير في أشياء يستغلها البعض من أجل الاستهتار بهم.
إدمان الأنترنت يتسبب في بعض الأضرار الصحية مثل التعب الجسدي والإرهاق والمشاكل الصحية التي يسببها الاستخدام الطويل للكمبيوتر، من ضرر للعيون والعمود الفقري والمفاصل والأعصاب والسمنة والهزال والأمراض النفسية التي تنجم عن سوء استخدام الأنترنت مثل الاكتئاب وانفصام الشخصية وغيرها من المخاطر الصحية النفسية والجسدية التي تغذيها مشكلة إدمان الأنترنت..
رغم كل سلبيات الأنترنت تبقى إيجابياتها أعمق بكثير من مخاطرها، ومبررا عميقا للتشبث بها واستخدامها ولكن الأسباب السابقة تستدعي الكتابة حول الأمر لتصحيح المفاهيم ولاستخدام هذه التقنية التي أعطت وستعطي للعالم الشيء الكثير بطريقة صائبة وآمنة في نفس الوقت، وخصوصا في مجتمع يتقبل التطور بشكل سريع كمجتمعنا المغربي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.