النقابات الثلاث ترفض قرارات الحكومة "المتخذة بعيدا عن طاولة الحوار الاجتماعي"    رصيف الصحافة: رئيس الهيأة الوطنية للموثقين يقوم بعزل نفسه    الحكومة تشعلُ النارَ بين العُدول والموثّقين العصريين    القنيطرة.. منتخبون صادرة في حقهم أحكام قضائية يتسابقون على الترشح للاستحقاقات الجماعية المقبلة    بالفيديو..لائحة بأسماء المنعم عليهم بأوسمة ملكية سامية بمناسبة عيد العرش بأشتوكة ايت باها    لهذا السبب الغرفة الفلاحية بالقليعة ترشحت برأسين :    العمل الأمازيغي بين هم الأسئلة المطروحة ورهان البدائل الممكنة (الجزء الثاني)    خارج الجغرافيا    تغييرات "طفيفة" على مواقيت بعض القطارات بالمغرب    انخفاض في اسعار الكازوال والبنزين    صفاقس التونسيّة.. حيث صناعة السّروج تقاوم دفعها نحو الاندثار    انخفاض ببضع سنتيمات في أسعار المحروقات بالمغرب    المغرب يعتزم المساهمة في صندوق (أفريكا 50) بمبلغ 100 مليون دولار    بورصة الدار البيضاء الأضعف إفريقيا في نسبة الشركات الجديدة التي تلجها سنويا    طائرة سعوديَّة تتحطّم بمطار في بريطانيا    القرضاوي يدعو المغاربة للضغط على بنكيران    توريث الحساب بعد الوفاة.. خدمة جديدة يقدمها فيسبوك!!    طائرة خاصة لرجل اعمال سعودي خلات المدرج وطاحت على الباركي فبريطانيا (صور)    جناح القاعدة في سوريا يقول إنه احتجز معارضين تدربهم أمريكا    الاتحاد الأوروبي يمنح تونس 116.8 مليون يورو لتعزيز قدراتها الأمنية    مقتل 7 جنود ليبيين في اشتباكات مع تنظيم الدولة الإسلامية    هاشتاغ "حرقوا الرضيع"… تنديدا بمقتل طفل فلسطيني حرقا يتصدر تويتر    التشكيك ب"بطولة الوداد" يساوي 5 ملايِين سنتيم    نصر مكري و الشاب خالد في اختتام المهرجان الدولي للراي بوجدة    قائمة بأجور مدربي جميع المنتخبات الوطنية لكرة القدم    بعثة الرجاء تصل إلى مدينة أفيون :    السوداني يلتحق ببعثة الخضر بمطار اسطنبول :    لاعب شباب الريف عمر ديوب ينضم للنادي القنيطري    لابورتا ينتقد برشلونة ويتعهد بالتخلص من قطر    بلاتيني.. الملك غير المتوج يقترب من عرش "فيفا"    توقيف ستيني بتارودانت للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بهتك عرض قاصر    عاجل : جريمة قتل جديدة بطنجة قاصر يقتل آخر بسبب نزاع بسيط    مفاجأة جديدة في فيديو ابتلاع السلم الكهربائي لامرأة    العثور على جسم شفّاف "غريب" قرب السواحل التركية    فيديو صادم.. رجل "يركع" أمام امرأة وهي تركله    وأُجهِضتِ الوقفة !!!    عندو سبع رواح. تشيلي طاح من الطابق 17 وبقا بالحياة (فيديو)    عاااجل.. شجار بين شابين ينتهي بجريمة قتل بالجديدة    طنجة.. كناوة والدقة المراكشية في وقفة المطالبة بالأمن / فيديو    موسم اصيلة: مشاغل الأطفال.. مختبرات لصناعة كتاب وفناني الغد    الذهب يرتفع بعد بيانات لكن يتجه لأكبر خسارة شهرية في عامين    منتدى أصيلة يصدر كتابا تكريميا بالراحل محمد العربي المساري    بالفيديو.. مطرب إيراني يسرق أغنية إليسا "حب كل حياتي"    مختبر أمريكي يحرم المغاربة من دواء فعال ضد التهاب الكبد الفيروسي    الدورة الخامسة لمهرجان نجوم كناوة بالدار البيضاء من 21 إلى 23 غشت المقبل    | دستور مملكة النحل وخيبة بنكيران و أتباعه    دوار السفر    ماذا تعرفون عن فوائد التين الشوكي (الْهْنْدِيَّة) ؟    المغرب يرتقي إلى الرتبة الأولى على مستوى الدول المصدرة لمنتوجات السيارات في منطقة شمال افريقيا والشرق الأوسط    مهرجان العيطة الجبلية يحتفي بالراحل أحمد الكرفطي    الفنانة فدوى برادة تقدم أكبر لوحة تشكيلية في تاريخ المغرب بالدارالبيضاء    طبيب قادر على الشعور بنفس آلام مرضاه    الاستعمال المتكرر للهاتف الذكي يحدث خللاً بوظائف اليد    المجلس العلمي في لقاء مع حجاج وحاجات بيت الله الحرام    الشائعات الإلكترونية.. من الكيبورد إلى العالم    تزويج الصغيرات بين حقائق الشرع الحكيم ...ورأي الفقه التراثي    مسؤول مصري يفتح قبر والديه ويجلس معهما    أُنْبُوشَاتٌ فِي المَفَاهِيمِ الْقُرْآنِيَّةِ / الْجِهَادُ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مخاطر وسلبيات الأنترنت على المجتمع المغربي
نشر في المساء يوم 16 - 04 - 2009

يعتبر الشباب والأطفال بالمغرب أكثر زوار الأنترنت والمستخدمين لها، ولأننا نعيش في مجتمع نطمح جميعا إلى تنميته وتطويره بشكل إيجابي، وجب علينا ذكر بعض المخاطر والسلبيات التي تهدد مجتمعنا المغربي والتي تعتبر الأنترنت مصدرها، كما يجب علينا التأكيد أنه كيفما كانت هذه المخاطر فلن يبلغ الكم الهائل من الفوائد والإيجابيات التي تزخر بها هذه الأخيرة، ولكن اختيار مسار النجاح والحلم بمجتمع أنترنيتي مغربي راق وفعال يحتم علينا ذكر بعض المخاطر أولا، وذلك لسببين أولهما أن الوقاية خير من العلاج إذ التوعية بالشيء ستجعلنا نضع خطوطا حمراء تحت الخلل ونسرع بقدر كاف إلى حماية مجتمعنا وأطفالنا، وسنساهم لا محالة في خلق أنترنت مغربي فعال، تنموي ومنتج، وثانيا إن فوائد الأنترنت تحتاج لكتب ومجلدات إذا أردنا الحديث عنها لأنها ببساطة أكبر بكثير من تناولها في مقال واحد.
لم يعان أي مجتمع محافظ وأصيل من صورة كئيبة ومأساوية كما عانى المجتمع المغربي، أفكار خاطئة عن شبابنا داخل النت، جعلت البعض يظن أن كل المغاربة مثليون وأن كل النساء عاهرات وكل التقنيين والمهندسين هاكرز، ليس بالوجهة الأخرى فقط توجد هذه النظرة ولكن بدول لا تفرقنا عنها سوى الحدود، يرسمون لنا صورا لا تليق بنا كمغاربة من نسل شريف وطاهر وتاريخ يحسدنا جيراننا عليه، ولكن بعض التصرفات غير المسئولة جعلت المجتمع المغربي ضحية للتشويه والكذب... نتيجة حتمية لأخطاء عديدة يرتكبها البعض فيروح ضحيتها الكل، صور لمؤخرات شابات في ربيعهن وأخرى لفنانين لهم مكانة داخل المجتمع المغربي وهم عراة، وثالثة لعرس شاذ على اليوتيب وأخبار هنا وأخرى هناك منها الصائب وأغلبها كاذب، جعلت الكل يكون عنا نظرة لا نستحقها.
وها هي الأيام تمر وإعطاء صورة جيدة وصحيحة عن مجتمع مغربي لا يستطيع أحد التشكيك في أصالته ليست بالشيء البعيد، فقط يجب علينا الحذر كل الحذر ونحن نستعمل التقنيات الحديثة والتواصل الإنساني في أرقى صوره بل وحتى أقبحها.
وتكمن سلبيات الأنترنت في تعرض أجهزة الكمبيوتر للتلف والخراب بتأثير الفيروسات التي تصل عبر الارتباط بالشبكة، وعن طريق فتح البريد الإلكتروني وتصفح بعض المواقع، وسرقة المعلومات وخصوصيات الأجهزة من طرف بعض الهاكرز وهواة الاختراق، والتعرض لبعض برامج التجسس.
لا يمكن لأي مستعمل للأنترنت أن يخفي توصله برسالة من بعض الأشخاص وخصوصا الأفارقة الذين يزورون بطاقات الائتمان ويحصلون على معلومات الفرد من خلال التواصل معه، على أنهم شركة يانصيب أو أحيانا سيدة عجوز تركت ميراثا كبيرا وتريد كتابته لشخص مسلم... طرق عديدة سخرها البعض للاحتيال والنصب على زوار النت.
ويتعرض الأطفال والمراهقون للغواية حيث يتم التحرّش بهم وإغواؤهم من خلال غرف الدردشة والشات والبريد الإلكتروني.
يعد الأنترنت أيضا فضاء للدعوة إلى أفكار خارجية غريبة ومناقضة لديننا ولقيمنا داخل المجتمع المغربي المتشبث بالقيم والغني بالأصالة بمفهومها الصحيح، حيث تعرض به أساليب تبهر المراهقين مثل عبادة الشيطان وبعض العلاقات الغريبة الشاذة مثل تصرفات المثليين.
وهو أيضا يعرف نشاط بعض البيئات المريضة بفكرة الانتحار وتصويرها بشكل حل للمشاكل من خلال بعض المواقع وغرف الدردشة وعشاق الموت وجرائم القتل التي ترتكب من خلال غرف المحادثة الغريبة، من قبل جماعات تدعو لممارسة طقوس معينة لفنون السحر تؤدي في النهاية إلى قتل النفس التي لها مكانة مقدسة عندما نحن المغاربة كمسلمين وعرب.
لا يدرك الشباب المغربي أن هناك مواقع تلعب بعواطف الأبرياء، عن طريق HYPERLINK «http://net.hanaa.net/» قصص الحب الخيالية والصداقة الوهمية مع شخصيات مجهولة، أغلبها تتخفى وراء أقنعة ووجوه مستعارة وأسماء مصطنعة. وما يترتب على مثل هذه القصص من عواقب خطيرة على نفسية المراهقين تجعلهم لا يركزون في مناهجهم الدراسية وبداية التفكير في أشياء يستغلها البعض من أجل الاستهتار بهم.
إدمان الأنترنت يتسبب في بعض الأضرار الصحية مثل التعب الجسدي والإرهاق والمشاكل الصحية التي يسببها الاستخدام الطويل للكمبيوتر، من ضرر للعيون والعمود الفقري والمفاصل والأعصاب والسمنة والهزال والأمراض النفسية التي تنجم عن سوء استخدام الأنترنت مثل الاكتئاب وانفصام الشخصية وغيرها من المخاطر الصحية النفسية والجسدية التي تغذيها مشكلة إدمان الأنترنت..
رغم كل سلبيات الأنترنت تبقى إيجابياتها أعمق بكثير من مخاطرها، ومبررا عميقا للتشبث بها واستخدامها ولكن الأسباب السابقة تستدعي الكتابة حول الأمر لتصحيح المفاهيم ولاستخدام هذه التقنية التي أعطت وستعطي للعالم الشيء الكثير بطريقة صائبة وآمنة في نفس الوقت، وخصوصا في مجتمع يتقبل التطور بشكل سريع كمجتمعنا المغربي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.