التوانسة يعاقبون الإسلاميين مرة ثانية. حزب قائد السبسي العلماني يعلن فوزه بانتخابات تونس الرئاسية وفريق المرزوقي يعترض    وتستمر الطريق في الفتك بالمغاربة. أربعة قتلى في حادثة سير بآسفي    أكادير:حملات أمنية موسعة ضد الملاهي الليلية و رصد عدد من المخالفات    سماب رواد شو2015: السكن وفن العيش بخمس مدن عالمية    صحف: صراعات داخل الحركة الشعبية وسط مطالب بالكف عن الدفاع على اوزين وفتح تحقيق داخلي    بلاك بيري تسعى للقضاء على فكرة اقتناء أكثر من هاتف ذكي    الصديقي يناقش تشغيل الشباب بالريف بين الواقع والافاق    مصرع أربعة اشخاص في حادثة سير بإقليم آسفي بعد متابعتهم لمباراة الأولمبيك والوداد    عاجل : وفاة أربع مشجعين من فريق الوداد البيضاوي وإصابة أخر بجروح خطيرة    علماء: طهي المرأة للطعام المنزلي يضر بصحتها    صحف الاثنين: استفزازات البوليساريو تستنفر الجيش المغربي    جوارين باقٍ في الإنتر    خمس خرافات رافقت انتشار "إيبولا" في العالم    عون سلطة بسطات يطيح بعصابة متخصصة في السرقة تتزعمها سيدة    طريقة جديدة للتخلص من الموتى بتحويل الرفات إلى سماد    رسالة الى عميد الإيركام    محمد السادس يصل إسطنبول وللا سلمى ومولاي الحسن يلتحقان بجلالته    سائق مختل يهاجم عابرين في فرنسا هاتفًا "الله أكبر"    الأولمبيك يهزم متصدرة الترتيب الوداد البيضاوي    ماذا قالت الصحافة العالمية عن تجاهل رونالدو لبلاتيني؟    مصدر حكومي ل"گود": الإعلان عن نتائج التحقيق في فضيحة المركب الرياضي مولاي عبد الله الأسبوع المقبل    تقديم كتاب « ناس الغيوان: 40 عاما من الأغاني الاحتجاجية المغربية » بالدار البيضاء    حالة توتر في المسجد الأقصى عقب اقتحامات جديدة    هذه قيمة تمويل مشروعي الطاقة الشمسية نور 2 ونور 3    حزب قائد السبسي يعلن فوزه بانتخابات تونس الرئاسية وفريق المرزوقي..ليس صحيحا    تيار الزايدي يقرر تأجيل الانشقاق عن الاتحاد والقطيعة مع لشكر    إتحاد طنجة يتصدر القسم الوطني الثاني ويتعادل أمام شباب هوارة    بلاتيني: رونالدو شوه فوز ريال مدريد    قناص الدرك يعترف بجني 40 مليون من عمليات ابتزاز الدركيين    ميناء أكادير على صفيح ساخن بسبب "مخطط أليوتيس"    بالفيديو : سندرلاند يفك نحس التعادلات بفوز قاتل على نيوكاسل    الوردي: غيابات الأطباء تتسبب في وفاة أطفال وأمهات    فيسبوك تتيح لمستخدميها استعراض أبرز مشاركاتهم في 2014 عبر صفحة خاصة    الفيتو الأمريكي انكار للعدالة وإفلات من الالتزام || بقلم // أيمن سلامة    سرقة سيارة نائب وزارة التربية الوطنية بالجديدة من أمام مقر الأكاديمية    القصص في القرآن الكريم: دراسة موضوعية وأسلوبية بقلم // الصديق بوعلام 62    "أنا نجود بنت العاشرة ومطلقة" للمخرجة اليمنية خديجة السلامي يظفر بمهر دبي    تقرير أمريكي يكشف عن الأسباب الحقيقية لتهريب أموال المغرب إلى الخارج: الحكومة المغربية متهمة بتبييض الجريمة والرشوة والتهرب الضريبي    "أنف رقمي" يتيح لك شم الخطر قبل حدوثه    قمة أسفل الترتيب تبتسم لشباب خنيفرة    الغامدي يوضح تفاصيل صورته مع الشقراء الايطالية عارية الكتفين    حواجز أشد متانة من «جدار برلين»    هل العلاقة التي كانت بين الملك محمد الخامس والحسن الثاني متوترة؟    نوال الزغبي تثير الإعجاب بلوك جميل (صور)    عمارة يستعرض بأبوظبي ملامح الاستراتيجية الوطنية لتقليص التبعية الطاقية للخارج    شاب بريطاني ينفق 150 ألف دولار ليصبح نسخة من كيم كاردشيان    تارودانت:منتجو ومصدرو الحوامض يتكبدون خسائر فادحة    أهم اكتشافات علمية عام 2014    وإذا المَوْؤُودَة سُئلت.. بأي ذنب أُقبرت؟    سلمى رشيد تطلق أغنيتها الجديدة "فورفي" على اليوتوب    سراج باند المغربية تتأهل في أولى حلقات "آراب غات تالنتس"    الناظور: الجيل الجديد من الحظائر الصناعية بسلوان    طنجة: محطة من الجيل الجديد "ستيام" تابعة للشركة الوطنية للنقل    محكمة أوروبية تقضي بأن البدناء "ذوو احتياجات خاصة"    وجدة : لقاء تواصلي حول "ظاهرة" العزوف عن القراءة    أبو حفص: حصر "الفتنة" في المرأة ليس دينا    التدين والفشوش..الالتزام بالجميل    "بهاويات" .. في وداع العزيز المرحوم سي بها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

ممارسة الجنس يوميا تحسن نوعية الحيوانات المنوية عند الرجال
نشر في المساء يوم 13 - 01 - 2010

بات الحديث عن خصوبة الرجال من الأمور الأكثر إثارة للجدل في الآونة الأخيرة، الأمر الذي جعل العلماء لا يتوقفون عن البحث في هذا الإطار، وكان آخر هذه الدراسات ما قام به باحثون أستراليون حول أهمية ممارسة الجنس أو القذف على نحو يومي وقدرتها على تحسين نوعية الحيوانات المنوية وبالتالي تحسين القدرة على التناسل.
وشملت الدراسة التي أنجزها الدكتور ديفيد جرينينج، وهو طبيب نسائي متخصص في العقم يعمل في مركز علاج العقم في سيدني، 118 رجلا تعتبر نوعية حيواناتهم المنوية أقل من المتوسط، وطلب منهم القذف يوميا خلال أسبوع دون أي تبديل آخر في نمط حياتهم. وفي محصلة هذه الدراسة، اتضح أن نوعية مني هؤلاء الرجال «81%» تحسن، في حين انتقل وضع الكثير منهم من «سيء» إلى «متوسط» إلى «جيد»، غير أن 19% من المشاركين تراجعت نوعية الحيوانات المنوية لديهم. وتم تقييم نوعية الحيوانات المنوية من خلال مؤشر انشطار الحمض النووي الريبي «مؤشر دي اف اي»، الذي يقيس الحمض النووي الريبي في المني، في حين بلغ مؤشر «جي اف اي» الوسطي في المجموعة 34% بعد ثلاثة أيام من الامتناع، وهذا دليل نوعية سيئة انخفض المؤشر إلى 26% «كمعدل وسطي» بعد أسبوع من القذف اليومي. وتحسنت أيضا حركة المني عن طريق هذا القذف المتكرر، وتراجع حجم المني وكثافته.
وبالنسبة إلى ديفيد جرينينج، يحسن القذف نوعية المني لأنه يخفض فترة مكوثه في قنوات الخصيتين حيث يتعرض لآثار الذرات المؤكسدة السلبية.
ويرى جرينينج أن دراسات أخرى «ستسمح بتحديد إذا كان هذا التحسن في نوعية المني يترجم بزيادة في نسب الحمل». وقد ألمحت دراسات سابقة إلى هذه الصلة، كما ينبغي للأزواج الراغبين في رفع فرصهم في الإنجاب، ممارسة الجنس يوميا خلال الأسبوع السابق لتاريخ الإباضة، وهذا علاج بسيط يمكن أن يعتمد في إطار العلاجات المساعدة على الإنجاب.
الذكاء يلعب دورا في نوعية المني
وفي سياق البحث عن حيوانات منوية أفضل، أكد باحثون بريطانيون أن الرجال ذوي مستويات الذكاء العالية يملكون فرصا أكبر في إنتاج حيوانات منوية ذات نوعية أفضل، حيث توصل الباحثون إلى هذه النتائج من خلال تحليل بيانات من جنود أمريكيين سابقين خدموا في الجيش خلال حقبة الحرب الفيتنامية.
كما وجد الباحثون أن من يبلون بلاءً حسنا في اختبارات الذكاء يملكون حيوانات منوية ذات قدرات أعلى في الحركة من نظرائهم أصحاب النتائج الأقل في اختبارات الذكاء.
وتدعم الدراسة التي تنشرها دورية انتلجانس جورنال، فكرة أن الجينات التي تحمل خواص الذكاء البشري، قد يكون لها آثار بيولوجية أيضا.
واختبرت الدراسة نظرية الجينات عبر أخذ عنصرين ليس لهما علاقة ببعضهما مثل الذكاء ونوعية الحيوانات المنوية. ووجد القائمون على الدراسة أن هناك رابطا إحصائيا بين العاملين، كما استطاعوا إثبات أن ذلك لا يمكن تفسيره عبر العادات غير الصحية مثل التدخين وشرب الكحول.
وقال رئيس فريق الباحثين الدكتور روساليند أردن إن النتائج تدعم الفكرة النظرية التي تركز على أهمية عامل لياقة البدن. واستندت الدراسة على بيانات 425 رجلا أجروا عدة اختبارات لقياس مستوى الذكاء وقدموا عينات من حيواناتهم المنوية.
وكانت الحيوانات المنوية قد جرى جمعها عام 1985 من قبل مراكز السيطرة على الأمراض في الولايات المتحدة، وذلك ضمن دراسة واسعة حول صحة الجنود الأمريكيين الذين خدموا في الجيش الأمريكي خلال حقبة الحرب في فيتنام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.