مايكروسوفت تطلق نظام التشغيل ويندوز 10 رسميا    مواطن من جماعة أنزو ينصب على ضحايا من اقليمي أزيلال وقلعة السراغنة + فيديو    البيعة وحفل الولاء في المغرب بين الطقوس والخلفية التاريخية وبين الإنتقادات    إنقاذ ستيني ظل محاصراً 7 أيام تحت جذع شجرة    فيديو .. تشافي في أول معسكر عموتة شخص رائع    بوغبا: الكل ينتظر يوفنتوس    الاتحاد الانجليزي يدعم بلاتيني في رئاسة الفيفا    يقتل زوجته لرفضها معاشرته !    سيدتان تركنان سيارتهما في 17 دقيقة    مروحية للبحث عن مراهق.. نائم في فراشه    عامل أقليم أزيلال امحمد العطفاوي يشرف على مجموعة من التدشينات بمناسبة عيد العرش    هذه حقيقة "الملاك الأبيض الذي هبط من سماء لندن" !    سعودي يعتمد على أنفه في التغذية منذ 14 عاماً    مجلس الحكومة يصادق على مشروع قانون يقضي بإحداث المجلس الوطني للصحافة    نيمار يعود إلى برشلونة اليوم الخميس    مصرع شخصين في حادثي سير منفصلين داخل المدار الحضري لمدينة طنجة    أحياء بإمزورن تُعاني من إنقطاعات الماء الصالح للشرب    لاخطر على الصحة بسبب الحشرات القشرية في شجر فاكهة الصبار    إستئنافية وجدة تُأجل النطق بالحكم في ملف الطالب يوسف اولقياد    إجراء ثاني عملية للحويصلة الصفراوية بواسطة المنظار بأزيلال    محققون يعتقدون انهم عثروا على حطام الطائرة الماليزية التي اختفت العام الماضي    10 سنوات سجنا نافذا ل"بيدوفيل" هتك عرض طفل بطنجة في رمضان    ياجور وبلمعلم يستعدان للموسم المقبل ببرشلونة    الفنانة فدوى برادة تقدم بالدار البيضاء أكبر لوحة تشكيلية في تاريخ المغرب    أيام الفيلم المغربي بعمان من ثالث إلى سادس غشت المقبل    عشاق الشاشة الفضية يحتفون بالسينما المغربية في الدورة السابعة للجامعة الصيفية للسينما بالمحمدية    توقيف شخص كان موضوع مذكرة بحث على الصعيد الوطني من أجل الاتجار في المخدرات الصلبة    مشاريع جهة الرباط.. نهضة تنموية شاملة    طريقة حديث الأبوين مع ابنهما تؤثر على مهاراته الاجتماعية    عيد العرش: القوات الملكية الجوية تنظم استعراضات جوية يومي الخميس والجمعة بالرباط    الاكراد ينتجون نفطهم الخاص في شمال شرق سوريا    عبد الرحمان صقر القيادي الإسلامي الشهير : المغرب نموذج والملكية هي الأفضل    مكتب السلامة الصحية: ليس هناك أي مرض غريب أصاب الصبار والحشرات القشرية الصغيرة لا تهدد صحة المستهلك    وزير الداخلية حصاد يتحدث إلى الصحافيين عن مغاربة داعش: أكثر من 300 داعشي مغربي قتل وعيون المخابرات المغربية لا تنام    جلالة الملك يستقبل سفيري فرنسا واسبانيا اللذين جاءا لتوديع جلالته في أعقاب انتهاء مهامهما بالمغرب    إعلان وفاة "الملا عمر" زعيم طالبان والحكومة الأفغانية تحقق في الخبر    أزيد من خمس ترشيحات لكل مقعد في انتخابات أعضاء الغرف المهنية    احتياطات التقاعد تتراجع ب210 مليارات سنتيم في سنة واحدة    تركيا تناوش داعش لتضرب الأكراد: حرب 'جرة الأذن' مؤشر على هدنة غير معلنة بين أنقرة وتنظيم 'الدولة الإسلامية'    الجمهوري المرزوقي للمغاربة: لهذا أنصحكم بالتمسك بملكيتكم وملككم محمد السادس    إنتاج قياسي من الحبوب خلال الموسم الفلاحي الحالي بلغ 115 مليون قنطار    5 أفلام مغربية تشارك في الدورة 13 للمهرجان المتوسطي للأفلام القصيرة    | فوز مسرحية «هي والقايد» بالجائزة الكبرى لمهرجان فاس الدولي للمسرح الاحترافي    عريضة وتعري احتجاجا على "شاطئ الملك سلمان" في فرنسا    البوليس سخن الطرح: عصابة إجرامية لسرقة السيارات أمام استئنافية تازة    الرباح: مستقبل المغرب يكمن في تنويع شراكاته    تدشين قنطرة سككية وولوجياتها باستثمار يبلغ 20 مليون درهم    تحديات الصحافة الورقية والإلكترونية في منتدى أصيلة    | لقاء مع وكالات الأسفار الفرنسية للترويج لوجهة المغرب    مضامين أبرز الصحف العربية الصادرة اليوم    مخطط تسريع التنمية الصناعية 2014-2020.. إطلاق المنظومات الصناعية الأربع الأوائل لقطاع الطيران    مهرجان تيميتار يسدل الستار عن دورته الثانية عشر    المجلس العلمي في لقاء مع حجاج وحاجات بيت الله الحرام    هل يبدأ حرق الدهون بعد 20 دقيقة من الرياضة؟    الشائعات الإلكترونية.. من الكيبورد إلى العالم    تزويج الصغيرات بين حقائق الشرع الحكيم ...ورأي الفقه التراثي    مسؤول مصري يفتح قبر والديه ويجلس معهما    أُنْبُوشَاتٌ فِي المَفَاهِيمِ الْقُرْآنِيَّةِ / الْجِهَادُ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

ممارسة الجنس يوميا تحسن نوعية الحيوانات المنوية عند الرجال
نشر في المساء يوم 13 - 01 - 2010

بات الحديث عن خصوبة الرجال من الأمور الأكثر إثارة للجدل في الآونة الأخيرة، الأمر الذي جعل العلماء لا يتوقفون عن البحث في هذا الإطار، وكان آخر هذه الدراسات ما قام به باحثون أستراليون حول أهمية ممارسة الجنس أو القذف على نحو يومي وقدرتها على تحسين نوعية الحيوانات المنوية وبالتالي تحسين القدرة على التناسل.
وشملت الدراسة التي أنجزها الدكتور ديفيد جرينينج، وهو طبيب نسائي متخصص في العقم يعمل في مركز علاج العقم في سيدني، 118 رجلا تعتبر نوعية حيواناتهم المنوية أقل من المتوسط، وطلب منهم القذف يوميا خلال أسبوع دون أي تبديل آخر في نمط حياتهم. وفي محصلة هذه الدراسة، اتضح أن نوعية مني هؤلاء الرجال «81%» تحسن، في حين انتقل وضع الكثير منهم من «سيء» إلى «متوسط» إلى «جيد»، غير أن 19% من المشاركين تراجعت نوعية الحيوانات المنوية لديهم. وتم تقييم نوعية الحيوانات المنوية من خلال مؤشر انشطار الحمض النووي الريبي «مؤشر دي اف اي»، الذي يقيس الحمض النووي الريبي في المني، في حين بلغ مؤشر «جي اف اي» الوسطي في المجموعة 34% بعد ثلاثة أيام من الامتناع، وهذا دليل نوعية سيئة انخفض المؤشر إلى 26% «كمعدل وسطي» بعد أسبوع من القذف اليومي. وتحسنت أيضا حركة المني عن طريق هذا القذف المتكرر، وتراجع حجم المني وكثافته.
وبالنسبة إلى ديفيد جرينينج، يحسن القذف نوعية المني لأنه يخفض فترة مكوثه في قنوات الخصيتين حيث يتعرض لآثار الذرات المؤكسدة السلبية.
ويرى جرينينج أن دراسات أخرى «ستسمح بتحديد إذا كان هذا التحسن في نوعية المني يترجم بزيادة في نسب الحمل». وقد ألمحت دراسات سابقة إلى هذه الصلة، كما ينبغي للأزواج الراغبين في رفع فرصهم في الإنجاب، ممارسة الجنس يوميا خلال الأسبوع السابق لتاريخ الإباضة، وهذا علاج بسيط يمكن أن يعتمد في إطار العلاجات المساعدة على الإنجاب.
الذكاء يلعب دورا في نوعية المني
وفي سياق البحث عن حيوانات منوية أفضل، أكد باحثون بريطانيون أن الرجال ذوي مستويات الذكاء العالية يملكون فرصا أكبر في إنتاج حيوانات منوية ذات نوعية أفضل، حيث توصل الباحثون إلى هذه النتائج من خلال تحليل بيانات من جنود أمريكيين سابقين خدموا في الجيش خلال حقبة الحرب الفيتنامية.
كما وجد الباحثون أن من يبلون بلاءً حسنا في اختبارات الذكاء يملكون حيوانات منوية ذات قدرات أعلى في الحركة من نظرائهم أصحاب النتائج الأقل في اختبارات الذكاء.
وتدعم الدراسة التي تنشرها دورية انتلجانس جورنال، فكرة أن الجينات التي تحمل خواص الذكاء البشري، قد يكون لها آثار بيولوجية أيضا.
واختبرت الدراسة نظرية الجينات عبر أخذ عنصرين ليس لهما علاقة ببعضهما مثل الذكاء ونوعية الحيوانات المنوية. ووجد القائمون على الدراسة أن هناك رابطا إحصائيا بين العاملين، كما استطاعوا إثبات أن ذلك لا يمكن تفسيره عبر العادات غير الصحية مثل التدخين وشرب الكحول.
وقال رئيس فريق الباحثين الدكتور روساليند أردن إن النتائج تدعم الفكرة النظرية التي تركز على أهمية عامل لياقة البدن. واستندت الدراسة على بيانات 425 رجلا أجروا عدة اختبارات لقياس مستوى الذكاء وقدموا عينات من حيواناتهم المنوية.
وكانت الحيوانات المنوية قد جرى جمعها عام 1985 من قبل مراكز السيطرة على الأمراض في الولايات المتحدة، وذلك ضمن دراسة واسعة حول صحة الجنود الأمريكيين الذين خدموا في الجيش الأمريكي خلال حقبة الحرب في فيتنام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.