إنهم يمهِّدون لصناعة الدولة الفاشلة    مديرية الحموشي تكشف تفاصيل توقيف "الكوبل الحكومي"    حداد : المغرب بلد متعايش مع البوركيني والبيكيني    بالأرقام: كيف وصل الوداد إلى نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا    برنامج الجولة من البطولة الاحترافية اتصالات المغرب والقنوات الناقلة    نشرة إنذارية : زخات مطرية قوية اليوم في عدد من المدن المغربية    اعتقال شبكة سماسرة تنصب باسم قضاة    « حسن وركا ل « فبراير »: هذا ما قررته ضد دركي « الأوطوروت    ابن كيران يدعو حلفاءه في الأغلبية الأسبوع القادم إلى اجتماع الوداع.    أبعاد خطاب 20 غشت    قناة تلفزية أرجنتينية تبرز المشاريع التنموية الضخمة التي أطلقها المغرب    من يرعى قنصليًا مصالح جاليتنا بجبل طارق؟! موتى الصخرة لايدخلون التراب الوطني إلا بعد تدخلات غريبة.!    وزارة أخنوش.. 8.6 مليون رأس من الأغنام والماعز لعيد الأضحى    رسمياً: برشلونة يضم الهولندي سيليسين    رسميا: حسني بالنهضة البركانية على سبيل الإعارة    عندما يصبح الدوري الألماني قبلة للمواهب الكروية الشابة    توقيف المشتبه في ارتكابه جريمة القتل العمد ومحاولة القتل التي وقعت داخل سيرك للألعاب بالقنيطرة    أجواء حارة يوم الخميس في الجنوب والسهول الداخلية    الشواطئ.. ملاذ البيضاويين الباحثين عن الانتعاش والطراوة    رسالة صلاح الوديع إلى بنكيران ؟؟؟؟    "فيسبوكيون" يطالبون بعودة عويطة    الجماهير الشعبية بأزرو تودع المناضل الشهم و المربي الكبير بويزكار محمد    مسؤول تركي: المغرب كان من أوائل الدول التي نددت بالمحاولة الانقلابية    إسرائيل: التطبيع التركي والتضبيع العربي    الناجي ينتقد "وزارة الداخلية" ويعتبر منع استطلاع الرأي قرارا ينم عن غياب الديمقراطية الحقيقية    الرميد: ما تم ترويجه بخصوص فيديو قياديي التوحيد والإصلاح "كذب وبهتان "    الذهب يستقر مع ترقب المستثمرين إشارات بشأن رفع الفائدة الأمريكية    النفط يهبط بفعل زيادة غير متوقعة في مخزونات الخام الأمريكية    وزير السياحة: المغرب بلد متعايش مع "البوركيني" و"البيكيني"    خبير اقتصادي: المغرب تجاوز المحن السياسية وحقق استقرارا أمنيا وعزز مكانته الاقتصادية    برشلونة يقترب من تجديد عقد حارس مرماه    فان ديزل: "شخصيات Guardians of the Galaxy حاضرة في Avengers"    "وزارة الصبيحي" تخصص 30 مليون درهم لدعم الصناعة الثقافية والموسيقية سنة 2016    فيلم «يوم للستات» يفتتح الدورة ال 38 من مهرجان القاهرة السينمائي    صورة صابر الرباعي مع ضابط إسرائيلي تشعل الغضب وهذا هو ردّه    شيخي يدعو إلى تجاوز موضوع بن حماد والنجار    اسم وخبر .. الحجاج مدعوون للاستعداد للإحرام في الطائرة    كوستاريكا تسجل أول حالة مولود بصغر حجم الرأس    دراسة مثيرة: تراجع متوسط الأعمار في منطقة الشرق الأوسط بعد « الربيع العربي »    ليس دفاعا عن جنات وزملائها هناك فنانون آخرون يستحقون أكثر من التوشيح    أستراليا.. الفرنسي قاتل البريطانية "غير متطرف"    توظيف مالي لمبلغ 400 مليون درهم من فائض الخزينة    إدارة الفتح تقرر إغلاق مركب مولاي الحسن أربعة أسابيع    بعد القذافي.. جورج وسوف يعيّن حارسة شخصية لحمايته    بانوراما    ربط المغرب بإسبانيا بإستعمال مروحية و الثمن في حدود 500 درهم    محاصرة مسيرة البحارة بالمضيق من طرف القوات العمومية ليحولوا اعتصامهم داخل الميناء    متحف "الثقافات المتوسطية" بطنجة يستقطب آلاف الزوار في أقل من شهر    فرنسي من أصل جزائري يدفع عن النساء غرامات "البوركيني"    رحلة جديدة إلى الفضاء لمعرفة أصل الحياة وكشف أسرارها    الحمضيات من أفضل المأكولات لمواجهة السمنة    مبيعات "البوريكيني" تزدهر بشكل كبير بفضل منعه في فرنسا    عباس كياروستامي ب"طعم الكرز".. (2/2)    المعجزة الألمانية    حمية البحر المتوسط قد تساعد في الحفاظ على صحة المخ    الأوقاف تدعو الحجاج المتوجهين مباشرة إلى مكة المكرمة للاستعداد للإحرام في الطائرة    بالصور.. روسية غامرات بالحياة ديالها باش تاخد أخطر صور سيلفي    نحو نقد جذري للفقه : رسالة الى بنيتي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ماهو دور جمعيات آباء وأمهات التلاميذ بالمؤسسات التعليمية؟ موضوع يوم تكويني لفائدة أعضاء المكتب الإداري بمدرسة كم وهدانة ببني أنصار
نشر في أريفينو يوم 01 - 02 - 2011

احتضنت مدرسة كم وهدانة ببني أنصار يوما تكوينيا لفائدة أعضاء المكتب الإداري لجمعية آباء وأمهات وأولياء التلاميذ يوم الأحد بتاريخ 23 يناير 2011 بقاعة متعددة الوسائط .
يأتي هذا اللقاء في إطار تقوية قدرات المكتب المسير ،وتحيين معارفه حول تدبير جمعيات الآباء، يكون بالفعل انطلاقة جيدة بعد تجديد المكتب الاداري للجمعية في شهر دجنبر 2010.
في بداية اللقاء حاول المؤطر السيد مرزوق بوشرطة- رئيس الجمعية المذكورة أعلاه- عرض مواقف وآراء متعددة حول دور الجمعية بالمؤسسة التعليمية انطلاقا من تعقيبات المواطنين في المواقع الالكترونية.
- هناك من يعتقد أن الجمعية شريك أساسي ،لا مفر من إشراكها وتشاركها لخدمة مصلحة التلميذ. ولها دور فعال في دعم أعمال وأنشطة المؤسسات التعليمية ؛
- و هي قوة اقتراحية الى جانب الادارة والطاقم التربوي.
وهناك كذالك من يضن أن الجمعية ليس إلا هد ف صوري، لاتخدم إلا مصلحة الإدارة وأعضاء مكتبها الإداري، ولا تجتمع إلا في وقت الدخول المدرسي لجمع مستحقات التسجيل السنوي، وفي نهاية السنة الدراسية لدفع ثمن جوائز نهاية السنة الدراسية.
- أصبحت فقط مجرد شعار تسطر عليه العديد من الأسئلة، جمعية مصنفة في خانة المؤسسة التعليمية، لكنها لا تؤدي أي دور. الأحرى أن نقول أين جمعية آباء وأولياء التلاميذ؟ قبل أن نتساءل عن دورها
كفاعل تربوي،
- إن دور جمعية الآباء كمتدخل فاعل في كل مفاصل منظومتنا التربوية هو شبه منعدم ، تقف كالمتفرج فهي تكتفي فقط بجمع المساهمات السنوية وصرف بعضها في اصلاح بعض تجهيزات المؤسسة.
وبعده تساءل المؤطر : إلى أي حد تقترب هذه المواقف إلى الصواب؟
شكل هذا اللقاء محطة لمعرفة الإطار القانوني للجمعية والنصوص التشريعية والتنظيمية الصادرة عن وزارة التربية الوطنية في إطار تفعيل الميثاق الوطني للتربية والتكوين، وكذا الاطلاع على توصيات الملتقيات الوطنية ، والمحاور الرئيسية للمخطط الاستعجالي.
وكان فرصة كذلك لمعرفة آليات التدبير والتأطير بالمؤسسات التعليمية والتي تم من خلالها تحديد مجالات تدخلها ومستلزمات الارتقاء بهذه الأدوار والتزاماتها مع تأكيد مكانتها المتميزة من خلال الميثاق الوطني للتربية والتكوين والنصوص القانونية.
وقد اعتبرت المذكرات جمعيات الآباء فاعلا أساسيا في المنظومة التربوية، تضطلع بدور هام في مد جسور التواصل بين المؤسسات التعليمية والأسر، وفي نسج الروابط الاجتماعية والعلاقات بينها وبين مختلف الأطر التربوية والإدارية وفي تطوير خدماتها، والمساهمة في إشعاعها الاجتماعي والثقافي والفني.
كما جاء البرنامج الاستعجالي الذي يستمد مرجعيته من الميثاق الوطني للتربية والتكوين بإضافة نوعية لتدعيم جمعيات الآباء ، حيث أثمرت الجهود المشتركة بين وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي والتنظيمات الممثلة لجمعيات الآباء، مشروع ميثاق يحدد حقوق الأطراف المتدخلة وواجباتها تجاه المؤسسة التعليمية، بما يمكن من تحقيق تكامل وظيفي يبين أدوار الأسرة والمدرسة كشريكين في العملية التربوية.
و تم التأكيد كذلك خلال هذا اللقاء على :
- تنظيم لقاءات دورية لتكوين أعضاء المكتب الإداري واللجان الدائمة للجمعية،
- مساندة تعميم الجمعيات على جميع المؤسسات التعليمية ؛
- تحسيس مديرات ومديري المؤسسات التعليمية بالدور المنوط بجمعيات الآباء في دعم التمدرس ؛
- تحسين وتطوير العلاقات بين الجمعيات والمؤسسات ،وتفعيل مجالس المؤسسات التعليمية- مجلس القسم- المجلس التعليمي – المجلس التربوي – مجلس التدبير ،
- التفكير بجدية في تشبيك جمعيات الآباء والأمهات ببني أنصار؛
- تفعيل اللجنة المحلية قصد التنسيق المشترك للإصلاح التربوي والتي تتكون من مدراء المؤسسات التعليمية،مفتشي التعليم، رؤساء جمعيات الآباء والأمهات، ممثل السلطة المحلية و ممثل رئيس الجماعة المحلية، ثم العمل على تتبع وتقييم و مواكبة البرامج المحلية في قطاع التعليم .
حسب المؤطر، لا يختلف اثنان أن الأسرة هي المؤسسة التربوية الأولى، و لا أحد ينكر دورها في دعم المؤسسة ، ولكن ذلك يتوقف على قناعة الجميع بضرورة التكامل، و بأهمية تفعيل الحياة المدرسية، وهذا لن يتأتى إلا بترسيخ قيم التعاون بين أعضاء المجتمع المدرسي الموسع ،احترام الرأي الآخر، تشجيع العمل التطوعي، وتثمين قيم المواطنة .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.