النمسا تصدم المجتمع الدولي في الامم المتحدة باصغر وزير خارجية في العالم    الاستغناء عن 5 جرامات من الملح تحميك من الموت    فتاة تحول نفسها لنمر وتفتخر بذلك    طلبة من الحسيمة يَقضون "رحلة في جحيم" بعد إشتعال النيران بحافلة أقلّتهم من وجدة    تأجيل محاكمة حقوقي بالحسيمة مُتّهم ب"إهانة قائد"    الملك يتجول بسيارته "الديكابوطابل" في البيضاء    في مباراة شهدت رفع الجمهور لافتات تندد بجامعة لقجع: الجيش الملكي يحقق فوزه الأول في الموسم على حساب اتحاد الخميسات ومسؤولو الأخير يشتكون ظلم التحكيم.. فوزي جمال يؤكد أن فريقه هزم نفسه بنفسه والطاوسي يعيد الفضل في الفوز إلى الجمهور..    براءة من الله ورسوله    عرض موسيقي عالمي بأبو ظبي حول الرحالة المغربي ابن بطوطة..    صحف:اختلالات الشركة العامة العقارية التابعة ل"سي دي جي"بدأت تصل الى البرلمان    هل أصبحت مليلية وسبتة المحتلتين منابت لتفريخ الجهاديين؟ بعد الشباب.. الاستقطاب يجر قاصرات إلى الالتحاق بصفوف الدولة الإسلامية..    وزير العدل يعبر عن امتعاضه من التحديث بالمحاكم: دعوة النيابة لمجابهة الفساد وحالات التعذيب    أكادير: مجلس جهة سوس يعقد دورته العادية وسط هموم وانشغالات المنتخبين بمشاكل الجهة    الملحقة الإدارية الأولى بالجديدة تشرف على حملة للتنظيف ورفع النفايات داخل تراب المقاطعة    اعتقال أب حاول اغتصاب ابنته بمدينة انزكان    بنعطية يُثني على ألابا و فيليب لام    ***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***    هكذا تم تحرير حي بكامله من التشرميل من طرف فرقة أمنية خاصة    "الشناقة" و"حْوالا أونلاين" والنُكت تسِمُ أضاحي المغاربة    عيد الأضحى بالأقاليم الجنوبية للمملكة..بين الشعائر الدينية والثقافة الشعبية الحسانية    شاب عمره 30 ويربح 950 دولارا بعد كل شهيق وزفير    جوارديولا "يمدح" و "يعترف" و يبدي خيبة أمله أيضا!    تشكيلة ريال مدريد الأغلى في الليجا    طلبة الجديدة يحتجون بسبب الحافلات    إنتر ونابولي يتصارعان على نجم كروزيرو    رغم وفرة العرض..أسعار الأضاحي تلهب جيوب المواطنين    نداء الى المحسنين للمساهمة في إصلاح مسجد ادزكري    اختتام المهرجان الإقليمي الإبداعي للشباب بوجدة    إسبانيا: المحكمة الدستورية تقبل الطعون التي تقدمت بها الحكومة ضد إجراء استفتاء في كاتالونيا    رئيس وفاق سطيف: سنشكو مازمبي لدى الكاف    حجاج مغاربة "حراكة" ممنوعين من دخول الأراضي السعودية    الرفاعي: قطاع السياحة سجل تطورا مهما بفضل السياسة الاقتصادية والاجتماعية الناجحة للمملكة    من آداب العلم فى الإسلام || بقلم // مختار الكسّار    الحكومة تتجه إلى رفع يدها عن دعم أسعار السكر    احتجاجات واصطدامات بالداخلة بعد وفاة سجين    مقتل دبلوماسي إسباني في منزله بالسودان    المحكمة تصدر قرارا بتجميد نشاط حزب الاستقلال!    "زلاتان" يغيب عن سان جيرمان ضد برشلونة في دوري الأبطال    عواصف رعدية محليا قوية اليوم الاثنين بشمال المغرب    توقيف حركة الطريق السيار بين طنجة والقصر الصغير لهذا السبب    سان جيرمان يعلن غياب ابراهيموفيتش عن مواجهة برشلونة    "أبو عمران" .. مغربي يقود تنظيم "الشريعة من أجل بلجيكا"    "عايدة الربيعي" في قراءة للعمل الفني "بفيض نورك احترقت" للفنان "إياد الحسيني"..    اعتقال 40 شخصا في الهند بعد اشتباكات بين الهندوس والمسلمين    مسؤول أمني سعودي : جاهزون لمواجهة المخاطر التي تهدد سلامة الحجاج    اللبار ل"فبراير.كوم":بنعبد الله يدافع عن أشياء لا تقبل الدفاع ووضعية صناديق التقاعد تعيش "إبادة جماعية"    كرنفال"بيلماون بودماون":حكاية طقس يأبى الاندثار    يعانون من العزلة، التهميش والتداعيات النفسية     الأشخاص فوق 80 سنة أقل عرضة للخرف    القراءة تحدّ من تطور مرض الزهايمر    قراءة في الأفلام الفائزة بجوائز الدورة الثامنة للمهرجان الدولي لفيلم المرأة بسلا    الداخلية المغربية: تفاصيل الخلية الإرهابية التي تم تفكيكها    رفاق عبد الحميد أمين يضربون ويتظاهرون بشوارع الرباط    الذبحة الصدرية    مَن أجبر أمريكا على محالفة إيران؟    أشهر العزاب يشعل مدينة البندقية الايطالية وأنباء عن حفل ثان بعد الزفاف قبل حلوله بمراكش    عموري مبارك :"أريد أن أعيش مرضي وحدي، أحاوره ويحاورني"    صافي أرباح التجاري وفا بنك يعادل 2,7 مليار درهم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

القضاء الفردي يعود إلى المحاكم الابتدائية
الناصري:التجربة كفيلة بعقلنة التنظيم القضائي ورفع النجاعة القضائية
نشر في الصباح يوم 11 - 09 - 2011

أعلن وزير العدل، محمد الناصري، عن البدء في العمل بالتعديلات التي أدخلت على التنظيم القضائي في الشق المتعلق باعتماد القضاء الفردي، ومشروع قانون قضاء القرب واعتبرها كفيلة بعقلنة التنظيم القضائي والرفع من النجاعة القضائية.
هذا التعديلات ترمي حسب الوزير إلى إحداث أقسام لقضاء القرب بالمحاكم الابتدائية ومراكز القضاة المقيمين، بوصفها جهة قضائية مؤهلة لمعالجة المنازعات والمخالفات البسيطة، وفق مسطرة مبسطة، مع تيسير سبل التبليغ والتنفيذ، بما يحقق تقريب القضاء من المتقاضين.
وترمي التجربة الجديدة إلى تحميل كل قاض مسؤوليته أمام المفتشية العامة لوزارة العدل، بشأن الملفات التي يبت فيها، والاقتصاد في عمل مجموعة من القضاة في ملف واحد، ما يسرع عملية البت في القضايا. وأشار الوزير في لقاء له مع المسؤولين القضائيين، إلى أن هذه التعديلات تتعلق، على الخصوص، بإحداث أقسام لقضاء القرب بالمحاكم الابتدائية ومراكز القضاة المقيمين، جهة قضائية محترفة مؤهلة لمعالجة المنازعات والمخالفات البسيطة، وفق مسطرة مبسطة، مع تيسير سبل التبليغ والتنفيذ، بما يحقق تقريب القضاء من المتقاضين، وأن تلك التغييرات تتيح إمكانية تصنيف المحاكم الابتدائية، حسب نوعية القضايا، التي تختص بالنظر فيها إلى محاكم ابتدائية مدنية، ومحاكم ابتدائية اجتماعية، ومحاكم ابتدائية زجرية. كما أوضح الناصري أن تلك التعديلات تتعلق بتوسيع مجال اختصاص القضاء الفردي بالمحاكم الابتدائية، ليشمل كافة القضايا مع بعض الاستثناءات، وذلك لتسريع البت في القضايا، وتبسيط إجراءات التقاضي، والتحكم في سير الجلسات، وتقوية الشعور بالمسؤولية.
والقضاء الفردي هو الذي يعتمد على التركيبة الفردية للمحكمة، أي قاضيا واحدا يقوم بجميع الأعمال الخاصة بالدعوى من حيث الأبحاث وإصدار الحكم، ويشكل محكمة قائمة بذاتها تنظر في القضايا ويفصل فيها بمفرده طبق الصلاحيات المحددة له قانونا.
وينص مرسوم القانون رقم 10-34 بتغيير وتتميم الظهير الشريف بمثابة قانون رقم 338-74-1 على إحداث أقسام لقضاء القرب بالمحاكم الابتدائية ومراكز القضاة المقيمين، جهة قضائية محترفة، مؤهلة لمعالجة المنازعات والمخالفات البسيطة، كما يمكن عقد جلسات تنقلية بإحدى الجماعات الواقعة بدائرة النفوذ الترابي لقسم قضاء القرب.
ويختص قاضي القرب بالنظر في الدعاوى الشخصية والمنقولة التي لا تتجاوز قيمتها مبلغ 5 آلاف درهم، ولا يختص في النزاعات المتعلقة بمدونة الأسرة والعقار والقضايا الاجتماعية والإفراغات.
ويمتد اختصاص قاضي القرب إلى البت في المخالفات، على أن لا تتعدى العقوبة التي يمكن الحكم بها مبلغ 1200 درهم غرامة.
كما ينص القانون على خلق إمكانية لتصنيف المحاكم الابتدائية حسب نوعية القضايا التي تختص بالنظر فيها إلى محاكم ابتدائية مدنية ومحاكم ابتدائية اجتماعية ومحاكم ابتدائية زجرية.
وتقسم المحاكم الابتدائية المدنية إلى أقسام قضاء القرب وغرف مدنية وغرف تجارية وغرف عقارية، وتقسم المحاكم الابتدائية الاجتماعية إلى أقسام قضاء الأسرة وغرف حوادث الشغل والأمراض المهنية وغرف نزاعات الشغل، كما تقسم المحاكم الابتدائية الزجرية إلى أقسام قضاء القرب وغرف جنحية وغرف حوادث السير وغرف قضاء الأحداث.
ويبت القضاء الفردي في المحاكم الابتدائية، في كافة القضايا ما عدا الدعاوى العقارية العينية والمختلطة وقضايا الأسرة والميراث (باستثناء النفقة)، كما يشمل كافة القضايا الجنحية، سواء تعلق الأمر بقضايا الراشدين أو بقضايا الأحداث، كما يتم إحداث غرف استئنافات على مستوى المحاكم الابتدائية، تختص بالنظر في بعض الاستئنافات المرفوعة ضد الأحكام الصادرة عنها ابتدائيا. وسيساهم هذا التعديل في تقريب القضاء من المتقاضين، سيما بالنسبة للمحاكم الابتدائية البعيدة مقارها عن مقار محاكم الاستئناف.
وبذلك ستصبح المحاكم الابتدائية مختصة بالنظر ابتدائيا، مع حفظ حق الاستئناف أمام غرف الاستئنافات بالمحاكم الابتدائية، إلى غاية عشرين ألف درهم، وابتدائيا، مع حفظ حق الاستئناف أمام المحاكم الاستئنافية، في جميع الطلبات التي تتجاوز عشرين ألف درهم. وتبت ابتدائيا إذا كانت قيمة موضوع النزاع غير محددة، مع حفظ حق الاستئناف أمام محاكم الاستئناف
كما تختص غرفة الاستئنافات بالمحكمة الابتدائية، بالنظر في الاستئنافات المرفوعة ضد الأحكام الصادرة ابتدائيا عن المحاكم الابتدائية في قضايا المخالفات، وفي القضايا الجنحية التي لا تتجاوز عقوبتها سنتين حبسا وغرامة أو إحدى العقوبتين فقط.
وتبت هذه الغرف درجة استئنافية طبقا للشروط المحددة بمقتضى قانون المسطرة المدنية أو قانون المسطرة الجنائية أو نصوص خاصة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.