رأي متشائل في قرار مجلس الأمن..    المصلي: الجامعة المغربية استعادت ثقة المغاربة وتخرج "النبوغ المغربي"    ارتفاع صاروخي في أسعار الدجاج بالمغرب    بنك المغرب يوسع نطاق تغطية إحصاءاته النقدية لتشمل بيانات عن صناديق التقاعد    هذه ردة فعل الجامعة بعد تصريحات بودريقة المثيرة للجدل    العزيز سعيد باستعادة الجيش الملكي لصورة الزعيم ولوبيرا يؤكد على ضرورة تصحيح الأخطاء    زلزال تصريحات بودريقة شعل كلشي. اجتماع عاصف للعصبة الاحترافية وللجامعة الملكية وللرجاء واتهامات بودريقة غادية تمشي بعيد: الشعودة والتحكيم والموضوع شدوه السياسيين    إصابات بنعطية تقلق إدارة جوفنتوس    مقتل مغربي رميا بالرصاص بفرنسا    السجن 100 عام لسارقة الجنين من رحم أمه الأميركية    السلطات تخلي كاريان بن امسيك والساكنة تحتج    عاجل: القضاء ينطق بالحكم في قضية بوطازوت وخولة    بسمة بوسيل تكشف يد تامر حسني في اعتزالها    تريبورطور يتسبب في إرسال ثلاث نساء إلى المستشفى    بالفيديو.. بنكيران: صوتوا بكثافة لأي حزب إلا حزب الأصالة والمعاصرة !    مستجدات قضية صيدلاني طنجة الذي داوم على استغلال ابنته جنسيا بعد افتضاض بكارتها    دورة تاسعة لمهرجان سوس الدولي للفيلم القصير بأيت ملول    أمراض نادرة:إذا لم يحصل على العلاج بالخلايا الجذعية العمر المتوقع للطفل المريض بضعف المناعة الأولي لا يتجاوز بضعة أشهر 2/2    "فان دام" للشباب: تعلموا من النبيّ محمد    النفط يسجل أعلى سعر في 2016 على رغم تخمة المعروض    الشناوي: بنكيران تلميذ نجيب للمؤسسات المالية    الشامي: الدورة 11 للملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب استقطبت حوالي مليون زائر    جلالة الملك يحل بالإمارات العربية المتحدة في زيارة عمل وأخوة .. من أجل إرساء الأسس الصلبة والقوية لبناء شراكة استراتيجية    يوعابد يكشف سبب ارتفاع درجة الحرارة بالمغرب ويدعو المسنين إلى شرب السوائل    كحول طبي مهرب بمصحات وصيدليات    جولة في صحف أوروبا الشرقية الصادرة اليوم    حوار الصم والبكم في التعليم    المؤتمر الجهوي الأول للجامعة الوطنية للصحة بجهة بني ملال خنيفرة    الدورة الثالثة عشرة لملتقى مرتيل لمسرح الطفل..."مسرح الطفل: آلية تربوية لتنمية كفايات التواصل والحوار"    حملة توكيلات لاسترداد تعويضات إعاشة الحج    مسودة أمريكية جديدة بشأن الصحراء    صحف : لا زيادة في "البوطا" - ارتفاع كلفة المعيشة-الحكومة تفشل في تقليص عجز السكن    في دراسة طبية أمريكية .. التجارب السلبية في الصغر تعرض الأطفال أكثر للربو    د. بنزاكور عبد الإله: 20 في المئة من المغاربة مصابون بالربو والموت يتهدد المتهاونين في العلاج    نجم المنتخب المغربي يوافق على هذا العرض المقدم من هد النادي    عدسة للعين تساعد على الرؤية في الظلام    أمريكا: خروج قطار عن مساره وتسرب مادة كيماوية خطيرة    نقابة الصحافيين تدعو إلى إقالة وزير الداخلية بعد مداهمة الأمن لمقرها    فرنسيون يحرقون مسجدا وجميع المصاحف المتواجدة به    جائزة « الشيخ زايد للفنون والدراسات النقدية » تتوج الناقد المغربي سعيد يقطين    بالفيديو والصور.. فضائح أخلاقية مدوية لفتيات مغربيات مع خليجيين في معرض أخنوش بمكناس    بالفيديو. خطأ تقني يكشف عن أن استوديو أخبار الاولى لا ديكور فيه    إبادة الشعب ليبقى النظام !.    الحب تجارة الأنبياء    صريع الغُربة، يونس السليماني: "الكُمْرِي وَلْدْ لَحْمامْ"    مخطط المغرب الأخضر .. الحصيلة والإكراهات؟    وزارة صكوك الغفران    10 آلاف سوري تسللوا من الناظور عبر مليلية إلى إسبانيا منذ 2012    +صور : التحكيم يفسد الفرجة في لقاء أمل ازغنغان و أيت سيدال و نجم بنطيب يضمن الصعود    اوباما يودع الصحافيين ويسخر من نفسه ومن ترامب    بودريقة يقدم استقالته من الجامعة    المعرض الدولي للفلاحة بمكناس.. نساء صحراويات يبرزن ما تزخر به الأقاليم الجنوبية للمملكة من منتجات محلية غنية ومتنوعة    سفينة سياحية تغادر الولايات المتحدة باتجاه كوبا لاول مرة منذ نصف قرن    الجامعة العربية تعقد لقاء لبحث التطورات في حلب    موسى الشريف يرفض إلتقاط صورة مع مغربيات لأنه "سني"    فان دام للشباب: تعلموا من النبيّ محمد!    الفتح يكتفي بالتعادل ضد حسنية أكادير    محيي الدين داغي يدعو المسلمين في العالم إلى مقابلة العدوان والظلم بالرحمة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





القضاء الفردي يعود إلى المحاكم الابتدائية
الناصري:التجربة كفيلة بعقلنة التنظيم القضائي ورفع النجاعة القضائية
نشر في الصباح يوم 11 - 09 - 2011

أعلن وزير العدل، محمد الناصري، عن البدء في العمل بالتعديلات التي أدخلت على التنظيم القضائي في الشق المتعلق باعتماد القضاء الفردي، ومشروع قانون قضاء القرب واعتبرها كفيلة بعقلنة التنظيم القضائي والرفع من النجاعة القضائية.
هذا التعديلات ترمي حسب الوزير إلى إحداث أقسام لقضاء القرب بالمحاكم الابتدائية ومراكز القضاة المقيمين، بوصفها جهة قضائية مؤهلة لمعالجة المنازعات والمخالفات البسيطة، وفق مسطرة مبسطة، مع تيسير سبل التبليغ والتنفيذ، بما يحقق تقريب القضاء من المتقاضين.
وترمي التجربة الجديدة إلى تحميل كل قاض مسؤوليته أمام المفتشية العامة لوزارة العدل، بشأن الملفات التي يبت فيها، والاقتصاد في عمل مجموعة من القضاة في ملف واحد، ما يسرع عملية البت في القضايا. وأشار الوزير في لقاء له مع المسؤولين القضائيين، إلى أن هذه التعديلات تتعلق، على الخصوص، بإحداث أقسام لقضاء القرب بالمحاكم الابتدائية ومراكز القضاة المقيمين، جهة قضائية محترفة مؤهلة لمعالجة المنازعات والمخالفات البسيطة، وفق مسطرة مبسطة، مع تيسير سبل التبليغ والتنفيذ، بما يحقق تقريب القضاء من المتقاضين، وأن تلك التغييرات تتيح إمكانية تصنيف المحاكم الابتدائية، حسب نوعية القضايا، التي تختص بالنظر فيها إلى محاكم ابتدائية مدنية، ومحاكم ابتدائية اجتماعية، ومحاكم ابتدائية زجرية. كما أوضح الناصري أن تلك التعديلات تتعلق بتوسيع مجال اختصاص القضاء الفردي بالمحاكم الابتدائية، ليشمل كافة القضايا مع بعض الاستثناءات، وذلك لتسريع البت في القضايا، وتبسيط إجراءات التقاضي، والتحكم في سير الجلسات، وتقوية الشعور بالمسؤولية.
والقضاء الفردي هو الذي يعتمد على التركيبة الفردية للمحكمة، أي قاضيا واحدا يقوم بجميع الأعمال الخاصة بالدعوى من حيث الأبحاث وإصدار الحكم، ويشكل محكمة قائمة بذاتها تنظر في القضايا ويفصل فيها بمفرده طبق الصلاحيات المحددة له قانونا.
وينص مرسوم القانون رقم 10-34 بتغيير وتتميم الظهير الشريف بمثابة قانون رقم 338-74-1 على إحداث أقسام لقضاء القرب بالمحاكم الابتدائية ومراكز القضاة المقيمين، جهة قضائية محترفة، مؤهلة لمعالجة المنازعات والمخالفات البسيطة، كما يمكن عقد جلسات تنقلية بإحدى الجماعات الواقعة بدائرة النفوذ الترابي لقسم قضاء القرب.
ويختص قاضي القرب بالنظر في الدعاوى الشخصية والمنقولة التي لا تتجاوز قيمتها مبلغ 5 آلاف درهم، ولا يختص في النزاعات المتعلقة بمدونة الأسرة والعقار والقضايا الاجتماعية والإفراغات.
ويمتد اختصاص قاضي القرب إلى البت في المخالفات، على أن لا تتعدى العقوبة التي يمكن الحكم بها مبلغ 1200 درهم غرامة.
كما ينص القانون على خلق إمكانية لتصنيف المحاكم الابتدائية حسب نوعية القضايا التي تختص بالنظر فيها إلى محاكم ابتدائية مدنية ومحاكم ابتدائية اجتماعية ومحاكم ابتدائية زجرية.
وتقسم المحاكم الابتدائية المدنية إلى أقسام قضاء القرب وغرف مدنية وغرف تجارية وغرف عقارية، وتقسم المحاكم الابتدائية الاجتماعية إلى أقسام قضاء الأسرة وغرف حوادث الشغل والأمراض المهنية وغرف نزاعات الشغل، كما تقسم المحاكم الابتدائية الزجرية إلى أقسام قضاء القرب وغرف جنحية وغرف حوادث السير وغرف قضاء الأحداث.
ويبت القضاء الفردي في المحاكم الابتدائية، في كافة القضايا ما عدا الدعاوى العقارية العينية والمختلطة وقضايا الأسرة والميراث (باستثناء النفقة)، كما يشمل كافة القضايا الجنحية، سواء تعلق الأمر بقضايا الراشدين أو بقضايا الأحداث، كما يتم إحداث غرف استئنافات على مستوى المحاكم الابتدائية، تختص بالنظر في بعض الاستئنافات المرفوعة ضد الأحكام الصادرة عنها ابتدائيا. وسيساهم هذا التعديل في تقريب القضاء من المتقاضين، سيما بالنسبة للمحاكم الابتدائية البعيدة مقارها عن مقار محاكم الاستئناف.
وبذلك ستصبح المحاكم الابتدائية مختصة بالنظر ابتدائيا، مع حفظ حق الاستئناف أمام غرف الاستئنافات بالمحاكم الابتدائية، إلى غاية عشرين ألف درهم، وابتدائيا، مع حفظ حق الاستئناف أمام المحاكم الاستئنافية، في جميع الطلبات التي تتجاوز عشرين ألف درهم. وتبت ابتدائيا إذا كانت قيمة موضوع النزاع غير محددة، مع حفظ حق الاستئناف أمام محاكم الاستئناف
كما تختص غرفة الاستئنافات بالمحكمة الابتدائية، بالنظر في الاستئنافات المرفوعة ضد الأحكام الصادرة ابتدائيا عن المحاكم الابتدائية في قضايا المخالفات، وفي القضايا الجنحية التي لا تتجاوز عقوبتها سنتين حبسا وغرامة أو إحدى العقوبتين فقط.
وتبت هذه الغرف درجة استئنافية طبقا للشروط المحددة بمقتضى قانون المسطرة المدنية أو قانون المسطرة الجنائية أو نصوص خاصة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.