بالصور.. التدخل الأمني الذي تعرض له « الأساتذة المعطلون » أمام البرلمان    كلشي كيكذب ويبعد عليه الشبهة. الرميد: ما فراسيش صورو فيديو بنحماد والنجار والريسوني: كذوب ما قريت لا فاتحة ما باركت الزواج    رئيس المجموعة التركية في الجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط يشيد بموقف المغرب من الانقلاب في تركيا    المعجزة الألمانية    الكوكب ينهي مشواره في "الكاف" بالتعادل مع الأهلي الليبي    ارتفاع عدد قتلى زلزال إيطاليا إلى 159 على الأقل    الريسوني : هذه حقيقة توثيقي للزواج العرفي بين النجار وبنحماد    حصيلة زلزال ايطاليا ترتفع: 120 قتيل على الأقل    حمية البحر المتوسط قد تساعد في الحفاظ على صحة المخ    عاجل.. تسريب محضر اعترافات "عمر" و"فاطمة" وهذه تفاصيل العمليات الجنسية والسائل اللزج في الفوطة    عاجل..الشيخي يؤكد اعتراف « كوبل حركة الاصلاح والتوحيد » بالسقوط في المحظور    وفد تركي يعزي في مَرُّون ويعِد بتخصيص معاش لأسرته    اطلاق جسر جوي مروحي يربط بين طنجة والأندلس ويكلف 15 دقيقة و500 درهم فقط    قانون السير ..زيادة في المخالفات .. ونقصان    اندلاع حريق غابوي بإقليم وزان والجهود مستمرة لإخماده    القضاء يعيد الاعتبار لقاصر بن جرير وهذا ما قضى به في حق مغتصبيها    توقيف نشاط صيد الأخطبوط على طول الساحل الوطني إبتداءا من فاتح شتنبر 2016    حزب الاستقلال يجمد عضوية محمد سعود ويحيل ملفه على لجنة "التحكيم والتأديب"    الطيبون والماكرون في وطن الغباء والذكاء    عيد الأضحى: العرض يفوق الطلب    هيرفي رينار يتلقى صدمة قوية بخصوص هذا اللاعب !!    (لوموند): الملك محمد السادس يجسد الاسلام المعتدل في مواجهة الارهاب    بعد لقبي الأبطال و'اليورو' رونالدو الأقرب للتاج الأوروبي    آسفي.. مفتش شرطة يضطر لاستخدام سلاحه الوظيفي لتوقيف شخص كان يحوز سكينا يهدد به حياة وأمن المواطنين    سقوط ثلاثة أولمبيين في اختبارات المنشطات    وزير الداخلية الفرنسي: حظر "البوركيني" يجب ألا يؤدي الى التمييز    جريمة قتل بالقنيطرة شخص يعتدي بالسلاح الأبيض على أربعة أجانب بسيرك للألعاب    كندا تسمح للشرطيات بارتداء الحجاب    أمن الناظور يوقف متورطين في أفعال إجرامية    برشلونة يخطط لمكافأة تير شتيجن    زيدان يستقر على خليفة خاميس رودريجيز    أمام تصفيقات الفرنسيين: الشرطة الفرنسية تجبر امرأة مسلمة على خلع "البوركيني"    الوداد يقنص التعادل أمام زيسكو ويعبر لنصف نهائي"تشامبيونز ليغ" الإفريقية    حركة النقل الجوي بمطار محمد الخامس الدولي للدار البيضاء تسجل ارتفاعا بنسبة تفوق 14 في المائة    الأوقاف تدعو الحجاج المتوجهين مباشرة إلى مكة المكرمة للاستعداد للإحرام في الطائرة    بشرى للجالية الريفية بالخارج.. مروحيات لنقل المسافرين بين المغرب وإسبانيا ب500 درهم في مدة 15 دقيقة    السيسي: سأخوض الانتخابات الرئاسية مرة أخرى إذا أراد الشعب المصري    الرجاء البيضاوي يختار هدا الملعب لاجراء اول مبارياته بالبطولة الاحترافية    دراسة بريطانية:المغرب متأخر في تغطية الجيل الثالث والرابع للانترنت    فلاشات اقتصادية    حزب سويسري يقترح الاعتراف بالإسلام كدين رسمي في البلاد    الهيئة تعدل برمجة إعلان النتائج النهائية لمسابقات التأليف و البحث العلمي 2016    توم كروز في فيلم جديد    صحف : جسر للتنقل يبن المغرب وإسبانيا-قانون تعجيزي لمساهمة المواطنين في التشريع    صحيفة شيلية: الملك دعا إلى خلق جبهة مشتركة لمكافحة التعصب    صور أزياء شما حمدان الشبابية تثير جدلا على انستغرام    اختبار بسيط للعين "يتنبأ" بالشلل الرعاش    بعد توشيحه.. الدوزي يحصد لقب سفير الشباب المغاربة    صورة الطفل السوري عمران على صفحات النجوم    الشرطي الذي ابتلع 40 سكيناً    بانوراما    برنامج دعم الموسيقى والفنون الكوريغرافية حصيلة 2016    بالصور.. روسية غامرات بالحياة ديالها باش تاخد أخطر صور سيلفي    المغاربة والقراءة خلال الصيف .. بين أزمة تتفاقم ونوستالجيا عادة تحتضر    نحو نقد جذري للفقه : رسالة الى بنيتي    ها النجمات اللي تزوجوا رجالة صغارين عليهم    هكذا تعرّض طفلك لخطر الموت المفاجئ    "وزارة الأوقاف" تدعو الحجاج المغاربة للاستعداد للإحرام في الطائرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





القضاء الفردي يعود إلى المحاكم الابتدائية
الناصري:التجربة كفيلة بعقلنة التنظيم القضائي ورفع النجاعة القضائية
نشر في الصباح يوم 11 - 09 - 2011

أعلن وزير العدل، محمد الناصري، عن البدء في العمل بالتعديلات التي أدخلت على التنظيم القضائي في الشق المتعلق باعتماد القضاء الفردي، ومشروع قانون قضاء القرب واعتبرها كفيلة بعقلنة التنظيم القضائي والرفع من النجاعة القضائية.
هذا التعديلات ترمي حسب الوزير إلى إحداث أقسام لقضاء القرب بالمحاكم الابتدائية ومراكز القضاة المقيمين، بوصفها جهة قضائية مؤهلة لمعالجة المنازعات والمخالفات البسيطة، وفق مسطرة مبسطة، مع تيسير سبل التبليغ والتنفيذ، بما يحقق تقريب القضاء من المتقاضين.
وترمي التجربة الجديدة إلى تحميل كل قاض مسؤوليته أمام المفتشية العامة لوزارة العدل، بشأن الملفات التي يبت فيها، والاقتصاد في عمل مجموعة من القضاة في ملف واحد، ما يسرع عملية البت في القضايا. وأشار الوزير في لقاء له مع المسؤولين القضائيين، إلى أن هذه التعديلات تتعلق، على الخصوص، بإحداث أقسام لقضاء القرب بالمحاكم الابتدائية ومراكز القضاة المقيمين، جهة قضائية محترفة مؤهلة لمعالجة المنازعات والمخالفات البسيطة، وفق مسطرة مبسطة، مع تيسير سبل التبليغ والتنفيذ، بما يحقق تقريب القضاء من المتقاضين، وأن تلك التغييرات تتيح إمكانية تصنيف المحاكم الابتدائية، حسب نوعية القضايا، التي تختص بالنظر فيها إلى محاكم ابتدائية مدنية، ومحاكم ابتدائية اجتماعية، ومحاكم ابتدائية زجرية. كما أوضح الناصري أن تلك التعديلات تتعلق بتوسيع مجال اختصاص القضاء الفردي بالمحاكم الابتدائية، ليشمل كافة القضايا مع بعض الاستثناءات، وذلك لتسريع البت في القضايا، وتبسيط إجراءات التقاضي، والتحكم في سير الجلسات، وتقوية الشعور بالمسؤولية.
والقضاء الفردي هو الذي يعتمد على التركيبة الفردية للمحكمة، أي قاضيا واحدا يقوم بجميع الأعمال الخاصة بالدعوى من حيث الأبحاث وإصدار الحكم، ويشكل محكمة قائمة بذاتها تنظر في القضايا ويفصل فيها بمفرده طبق الصلاحيات المحددة له قانونا.
وينص مرسوم القانون رقم 10-34 بتغيير وتتميم الظهير الشريف بمثابة قانون رقم 338-74-1 على إحداث أقسام لقضاء القرب بالمحاكم الابتدائية ومراكز القضاة المقيمين، جهة قضائية محترفة، مؤهلة لمعالجة المنازعات والمخالفات البسيطة، كما يمكن عقد جلسات تنقلية بإحدى الجماعات الواقعة بدائرة النفوذ الترابي لقسم قضاء القرب.
ويختص قاضي القرب بالنظر في الدعاوى الشخصية والمنقولة التي لا تتجاوز قيمتها مبلغ 5 آلاف درهم، ولا يختص في النزاعات المتعلقة بمدونة الأسرة والعقار والقضايا الاجتماعية والإفراغات.
ويمتد اختصاص قاضي القرب إلى البت في المخالفات، على أن لا تتعدى العقوبة التي يمكن الحكم بها مبلغ 1200 درهم غرامة.
كما ينص القانون على خلق إمكانية لتصنيف المحاكم الابتدائية حسب نوعية القضايا التي تختص بالنظر فيها إلى محاكم ابتدائية مدنية ومحاكم ابتدائية اجتماعية ومحاكم ابتدائية زجرية.
وتقسم المحاكم الابتدائية المدنية إلى أقسام قضاء القرب وغرف مدنية وغرف تجارية وغرف عقارية، وتقسم المحاكم الابتدائية الاجتماعية إلى أقسام قضاء الأسرة وغرف حوادث الشغل والأمراض المهنية وغرف نزاعات الشغل، كما تقسم المحاكم الابتدائية الزجرية إلى أقسام قضاء القرب وغرف جنحية وغرف حوادث السير وغرف قضاء الأحداث.
ويبت القضاء الفردي في المحاكم الابتدائية، في كافة القضايا ما عدا الدعاوى العقارية العينية والمختلطة وقضايا الأسرة والميراث (باستثناء النفقة)، كما يشمل كافة القضايا الجنحية، سواء تعلق الأمر بقضايا الراشدين أو بقضايا الأحداث، كما يتم إحداث غرف استئنافات على مستوى المحاكم الابتدائية، تختص بالنظر في بعض الاستئنافات المرفوعة ضد الأحكام الصادرة عنها ابتدائيا. وسيساهم هذا التعديل في تقريب القضاء من المتقاضين، سيما بالنسبة للمحاكم الابتدائية البعيدة مقارها عن مقار محاكم الاستئناف.
وبذلك ستصبح المحاكم الابتدائية مختصة بالنظر ابتدائيا، مع حفظ حق الاستئناف أمام غرف الاستئنافات بالمحاكم الابتدائية، إلى غاية عشرين ألف درهم، وابتدائيا، مع حفظ حق الاستئناف أمام المحاكم الاستئنافية، في جميع الطلبات التي تتجاوز عشرين ألف درهم. وتبت ابتدائيا إذا كانت قيمة موضوع النزاع غير محددة، مع حفظ حق الاستئناف أمام محاكم الاستئناف
كما تختص غرفة الاستئنافات بالمحكمة الابتدائية، بالنظر في الاستئنافات المرفوعة ضد الأحكام الصادرة ابتدائيا عن المحاكم الابتدائية في قضايا المخالفات، وفي القضايا الجنحية التي لا تتجاوز عقوبتها سنتين حبسا وغرامة أو إحدى العقوبتين فقط.
وتبت هذه الغرف درجة استئنافية طبقا للشروط المحددة بمقتضى قانون المسطرة المدنية أو قانون المسطرة الجنائية أو نصوص خاصة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.