عاجل وهاد الشي ما فيهمش الزفزافي وصحابو. النيابة العامة عن حراك الريف: شدينا 40 وسيتم متابعة 25 بتهم "اهانة رجال القوات العمومية" و"التجمهر دون ترخيص    برلماني يثير استعمال "صور مفبركة" عن حراك الريف في التلفزة    محامون يدخلون على خط اعتقالات الحسيمة والدريوش    بارتوميو: فلسفة فالفيردي قريبة من برشلونة    هذا ما قاله أليجري عن نهائي دوري أبطال أوروبا    هل يفاجئ وليد أزارو الجميع وينتقل إلى هذا الفريق العربي ؟؟    الوكيل العام للملك بالحسيمة: اعتقل 40 شخصا وتم متابعة 25 منهم بهذه التهم    بالصور : لحظة وصول الزفزافي الى الدار البيضاء    طرد جزائري قام بإجراء تغطية صحفية دون الحصول على إذن مسبق من السلطات المعنية    الاعتراض على خطيب الجمعة : هل هو لغو ؟    قنينة غاز جديدة بالمغرب    العماري يخرج عن صمته بخصوص "حراك الريف"    استطلاع: المغاربة يثقون في حصاد أكثر من وزراء البيجيدي مجتمعين    فعاليات شبابية وحقوقية تطالب باحترام القانون أثناء التحقيق مع معتقلي "حراك الريف"    لاعبو الرجاء يستعدون لهجرة جماعية، أندية تتربص.. وحسبان يعتمد التشبيب لتصريف الأزمة    جديد / بوطة البوطاكاز البلا ستيكية الجديدة قريبا بالناظورو هذا هو ثمنها و مميزاتها..    أول تهديد من ماكرون للأسد !!    نشطاء الحسيمة يشحدون لمسيرات غاضبة نصرة للزفزافي ورفاقه    ها الخطبة اللي نوضاتها فالحسيمة وبسبابها تشد الزفزافي. كيفاش وزارة الاوقاف غيرات الموضوع فالحسيمة    الموت يفجع الكرة الوطنية فشهر رمضان.. جوج رُؤساء ديال هاد الفرق ماتو فنهار واحد وها باش    هزيمة رفقاء بونو تؤجل أمر صعود إلى الفريق إلى الليغا    المغرب يطرد صحافي جزائري حاول تغطية حراك الريف    رامز جلال يستغل هدف كهربا أمام المنتخب للخروج من ورطة المقلب – فيديو    منيب: الاستجابة ل"حراك الريف" لا تكون بالاعتقالات ويجب القضاء على "الحكرة" للحفاظ على الأمن    اختتام فعاليات مهرجان كان والاعلان عن الجوائز الذهبية    شركة "رونو" تعين مديرا جديدا لإعطاء دفعة قوية لإنتاج السيارات    ما وراء الزفزافي    ها فين لقاو بالضبط الزفزافي قائد حراك الرّيف    ميلود العضراوي: ثمن المصالحة .. ؟    يهم ساكنة العدوتين.. تمديد فترة اشتغال "الطرامواي"    المضاربون يشعلون النار في الأسعار    "جون أفريك" : قطاع صناعة السيارات يشهد " ثورة " بالمغرب    تعديل وزاري جزئي في الحكومة الموريتانية    AS: "الفيفا" يرفض التنظيم المشترك بين المغرب وإسبانيا لمونديال 2026.. والكوت ديفوار حل بديل‎    نصائح لمرضى السكري    مع الشاف أفشكو    حضي راسك    توريط فنانة مغربية في هجوم مانشستر    بالأرقام.. شحال كاين من بوطو ديال الضو في كازا؟‎    جدة سعد لمجرد تلهب الفايسبوك في أول ظهور لها    حكيم القبابي و فيلمه " الممسوحون " ببنسليمان    برامج المواهب لا تخدم الفنان    طقس الإثنين: طقس حار نسبيا مع أجواء مستقرة وسماء قليلة السحب    تراجع أسعار النفط في آسيا بسبب زيادة عدد منصات الحفر في أمريكا    الوداد يستعد لمواجهة الأهلي المصري بمعنويات عالية    شركة "DHL MAROC" تستثمر أزيد من 10 ملايين درهم بمطار طنجة    "حراك الريف": مسيرات ووقفات احتجاجية لليلة الثالثة على التوالي في أكثر من مدينة مغربية    بوتفليقة يقيل وزير السياحة بعد ثلاثة أيام على تعيينه    غادة عبد الرازق تُغضب مضيفات الطيران والنقابة تصدر بياناً – فيديو    اعتقال شخص آخر بشبهة صلات بهجوم مانشستر    كوريا الشمالية تصعّد.. ست دقائق أرعبت اليابان    دراسة: الأغذية الغنية بالألياف تحمي من التهاب المفاصل    هذا ما قاله بول بوغبا عن "الكعبة" الشريفة    حديث الصورة 1: طنجة في أول ظهور لها أمام عدسة الكاميرا    منع الطلاق في هذا البلد إلى ما بعد رمضان    هافنغتون بوست: كاظم الساهر يغضب المغاربة    طبيب اخصائي: هذه هي شروط صيام مرضى السكري خلال شهر رمضان    أخلاق الإسلام وسلوكيات المسلم (1)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بورتري: عبد القادر الراشدي... سيد الإيقاعات المغربية
نشر في الصباح يوم 28 - 10 - 2011

عبد القادر الراشدي اسم بوقع "الميازن" المغربية وإيقاعاتها المتنوعة والغنية. هو موسيقار عرف كيف ينهل منها ويتفنن في توظيفها، بل ويتصرف فيها ويبتكر أشياء جديد فيها، لدرجة أن بعض العازفين المغاربة كانوا يتداولون في ما بينهم عبارة "ميزان الراشدي" في إشارة إلى قدرة الأخير على تلحين الجملة الإيقاعية نفسها وليس الموسيقية فقط. من أبرز الأمثلة على هذه القدرة الفائقة للمرحوم عبد القادر الراشدي على استحداث إيقاعات و"ميازن" غير مسبوقة، هناك رائعة "من ضي بهاك" التي لحنها للراحل محمد الحياني التي تجسدت فيها عبقرية هذا الموسيقار الفذ الذي لم يتكرر نظيره في تاريخ الأغنية المغربية.
وعلاقة الموسيقار عبد القادر الراشدي بالإيقاعات المغربية تعود إلى فترات مبكرة من حياته، ومن عمر الأغنية المغربية العصرية، إذ ما زالت معزوفته الشهيرة "رقصة الأطلس" التي لحنها سنة 1948 وسنه لم يتجاوز بعد التاسعة عشرة من عمره، شاهدة على توظيفه ميزان "البطايحي" الأندلسي في هذه المعزوفة، التي ما زالت ملء الأسماع ووجدان العديد من المغاربة إلى يومنا هذا.
وفي الوقت الذي أعلن عبد القادر الراشدي ميلاده فنيا خلال النصف الثاني من عقد الأربعينات، كانت الأغنية المغربية العصرية تعيش إرهاصات الميلاد والبحث عن الذات، والخروج من الجبة الفولكلورية والتخلص من التأثيرات المشرقية التي انطبعت بها أولى الأعمال التي قدمها الرواد آنذاك.
وكان الراحل عبد القادر الراشدي واحدا من الأسماء الرائدة التي ساهمت في بصم الأغنية المغربية بطابع محلي خاص، وساعده في ذلك تكوينه الشخصي والمؤثرات التي تعرض لها في طفولته إذ كان يغشى في سن مبكرة مجالس الذكر وحلقاته بالزوايا الصوفية، كما كان مفتونا بالإيقاعات والأهازيج المغربية التي تشرب عشقها من والدته التي كانت من أشهر "حضّارات" مدينة الرباط.
كما كان الراشدي يتردد، لدى استقراره في الرباط قادما من فاس التي ولد بها، على مقهى شهير بحي لعلو كان يجلس فيه الموسيقيون، وهناك تعرف على الفنان والزجال أحمد الطيب لعلج.
خلال تلك الفترة تعرف عبد القادر الراشدي على كل من عبد السلام بنيوسف والفرنسي "شوتان" الذي لقنه مبادئ الموسيقى في معهد مولاي رشيد للموسيقى الأندلسية، كما تتلمذ على يد المصري مرسي بركات الذي كلفه الراحل محمد الخامس بالإشراف على تكوين بعض الفنانين المغاربة خلال مستهل الأربعينات.
وتعرف عبد القادر الراشدي خلال هذه الفترة على مجموعة من الفنانين منهم أحمد البيضاوي وصالح الشرقي وعبد النبي الجيراري، وأسسوا في ما بينهم جوق "الاتحاد الرباطي" الذي كان النواة الأولى لما سيعرف بالجوق الوطني.
واتخذت الأنشطة الفنية التي كان يحييها جوق "الاتحاد الرباطي" طابعا نضاليا وسياسيا إذ كان الواجهة الفنية لرجال الحركة الوطنية، وكان وراء عزف العديد من الأناشيد الحماسية لمواجهة الاحتلال الفرنسي.
ومباشرة بعد الاستقلال، بدأت الأغنية المغربية في استكمال عناصرها وملامحها الكبرى والتي ساهم عبد القادر الراشدي إلى جانب مجموعة أخرى من الملحنين منهم عبد الرحيم السقاط ومحمد بنعبد السلام وأحمد البيضاوي ومحمد فويتح في تشكيلها.
خلال عقد الستينات سيبرز اسم عبد القادر الراشدي بمجموعة من الألحان الشهيرة منها رائعة "ماشي عادتك هاذي" التي غناها الراحل إسماعيل أحمد، إضافة إلى أغاني "المثل العالي" و"محمد شفيعنا الهادي" أو "يا قاطعين الجبال" إضافة إلى مجموعة أخرى من القطع التي برزت بها الأصوات المغربية منها "على غفلة" و"أمري لله" لنعيمة سميح و"غابوا لحباب" لمحمد الحياني و"خيي" و"مغيارة" للطيفة رأفت، وغيرها من الروائع التي فاقت 300 أغنية أغنى بها خزانة الأغنية المغربية، قبل أن يرحل يوم 23 شتنبر 1999.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.