اش واقع لصندوق المحكمة الابتدائية بالداخلة وعلاش ما دخلاتش الوزارة    ماعرفش غادي يولي العالم الثالث كولو نازح!. مليونير أمريكي بغا يدير دولة جديدة ل60 مليون نازح حول العالم    خطير.. "ميساج" واحد يكفي لاختراق أجهزة أندرويد!    أسترالي سبعيني يزعم أنه "المسيح المنتظر"    شفار أبناك هرب للبوليس فالميركان وشدوه بعدما رجع ممثل!    موناكو يقترب من دوري مجموعات أبطال أوروبا    بالفيديو : ركلات الترجيح تمنح "تشيلسي مورينيو" فوزاً ودياً على برشلونة بعد مباراة مثيرة وأهداف عالمية    اعتقال برتغالي في مطار محمد الخامس مطلوب للسلطات القضائية السويسرية    لجنة الأخلاقيات تواصل التحقيق مع مسؤول الحسنية    الكوثري يجاور أشرف لزعر ب باليرمو    وقفة طلابية ببوكيدارن تضامناً مع المُعتقل يوسف اولقايد    مباراة ودية للخضر أمام قصبة تادلة :    الحب والمعرفة    المساري.. الوطني الذي عرفت    عاجل: النجم "هاني شاكر" يفوز بمقعد نقيب الموسيقين المصريين    تهنئة!!    نادال: أعمل بكل قوة وأنتظر لحظتي    ***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***    حادثة سير بين سيارة للنقل المزدوج ودراجة وسط مدينة القليعة    اخماد حريق مهول بوحدة تذويب الكبريت بميناء الجرف الأصفر    حزب الاستقلال يغزو يغزو اقليم تزنيت ويستقطب رؤساء جماعات    محمد العربي المساري: الصحفي الحكيم بقلم // نجاة المريني    الخارجية الفرنسية :المغرب وفرنسا تجمعهما شراكة استثنائية    إبراهيموفيتش: غوارديولا شخص "سيء"    الحموشي يعفي رئيسي المنطقة الأمنية بالسعيدية ومسؤول بولاية الأمن بفاس    حارس ضيعة يرمي زوجته وهي حية في بئر    إيداع الزوج الذي قتل زوجته واثنتين من أخواتها سجن عين قادوس    مبادرة الشباب بالحسيمة تختتم النسخة الرابعة من دوري الطالب    هل يبدأ حرق الدهون بعد 20 دقيقة من الرياضة؟    الشائعات الإلكترونية.. من الكيبورد إلى العالم    قضاة المغرب يلبُون دعوة من وزير العدل والحريات    ملثمون مسلحون بالسيوف يهاجمون المصطافين بشاطىء عبدونة    ذكرى معركة أنوال تثير مواجهات عنيفة بين القوات العمومية ونشطاء جمعويين    حالة خطيرة في حادثة سير على طريق قروية    كلاب الشرطة القضائية تستل 20 كلغ شيرا من مهاجر    إليكم ستة علاجات طبيعية لمشكلة البواسير    قوّي ذاكرتك من خلال يديك    كيف تنظف احتقان الأنف في دقيقة واحدة فقط.    فيديو أفتاتي.. إبعاد الماجيدي انتصار لنا ضد ميوعة جنيفر لوبيز في مهرجان موازين !    "يانوس وان" هاتف خفيف ببطارية تستمر 90 يوما في طريقه للأسواق    قراءة في مضامين بعض الصحف المغاربية لليوم    مقتل واصابة ثمانية من رجال الشرطة في تفجير وسط البحرين    أوباما يلقي كلمة بالاتحاد الإفريقى    | اعتقال بائعي التمور الفاسدة بإنزكَان    | حسب تصنيف حديث    الشائعات الإلكترونية.. من الكيبورد إلى العالم    مكتب التكوين المهني يطلق مجموعة مشاريع على المستوى الإفريقي    الشائعات الإلكترونية.. من الكيبورد إلى العالم    الحكم بإعدام سيف الإسلام القذافي رميا بالرصاص    زبناء اتصالات المغرب يتجاوزون 51 مليون مشترك في مختلف الفروع    ارتفاع قياسي لعدد العاطلين في فرنسا    تقرير: المغرب الخامس عربيا في الاستثمارات الأجنبية بالمنطقة    أصيلة ...ندوة 'الإعلام العربي في عصر الإعلام الرقمي' تبحث المواءمة بين التطورات المجتمعية والمظاهر التقنية    عرض فيلم بألمانيا تم إنتاجه سراً في طهران    هل تكذب إتصالات المغرب على زبنائها بشأن توفر خدمة "الجيل الرابع" بالناظور    ربّ ضارة نافعة.. للكوابيس فوائد أيضا    تزويج الصغيرات بين حقائق الشرع الحكيم ...ورأي الفقه التراثي    أُنْبُوشَاتٌ فِي المَفَاهِيمِ الْقُرْآنِيَّةِ / الْجِهَادُ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

آفاق الاقتصاد الاجتماعي والتضامني بالمغرب
نشر في التجديد يوم 01 - 07 - 2013


مفهوم الاقتصاد الاجتماعي والتضامني
أ- اقتصاد مبني على قيم ومبادئ:
مبادرات تهدف إلى الإنتاج والاستهلاك والاستثمار بطريقة قائمة على احترام الإنسان والبيئة والمجال وذلك من خلال المبادئ التالية:
 تقديم خدمات للأعضاء والجماعة كهدف أسمى.
 احترام مبادئ التضامن والتآزر وترسيخ روح المسؤولية.
 تسيير ديمقراطي من طرف الأعضاء (شخص = صوت).
 خلق ديناميكية محلية من خلال تثمين المؤهلات المحلية والتعبئة المواطنة.
ب- اقتصاد ببعدين، اقتصادي واجتماعي:
- إنتاج السلع والخدمات من خلال الاستثمار المحلي.
- خلق الشغل والثروة.
- الاستجابة للحاجيات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والبيئية للساكنة المحلية.
- تعبئة الفعاليات المحلية.
- تحسين الخدمات للساكنة وتحسين ظروف عيشها.
- التضامن والتآزر والتماسك الاجتماعي.
ج- مجالات متنوعة للتدخل
- التربية والتعليم.
- محاربة الأمية.
- وسائل وتكنولوجيات الإعلام.
- السياحة- الفلاحة- الصناعة التقليدية.
- الصحة والخدمات الصحية.
- خدمات للأشخاص.
- السكن.
- الأنشطة الثقافية.
- تدبير المجال.
- جمع وتحويل النفايات.
- التجارة المنصفة.
- الخدمات المالية.
- استغلال الغابات.
- التأمين والتغطية الصحية.
د- نمط خاص للتنظيم:
- التعاونيات.
- الجمعيات.
- التعاضديات.
- وغيرها من الأشكال التنظيمية الأخرى القائمة على التضامن والتآزر.
مشروع القانون المنظم للقطاع
شرعت وزارة الشؤون العامة والحكامة في إعداد مشروع حول القانون الإطار المنظم لقطاع الاقتصاد الاجتماعي بالمغرب، واعتمدت الوزارة في إعدادها لمشروع القانون على عدة آليات، واتبعت ثلاث مراحل وهي:
- جمع البيانات والمعطيات والوثائق المتعلقة بالاقتصاد الاجتماعي بالمغرب؛
- البحث عن المصادر والوثائق القانونية لبعض الدول الرائدة في مجال الاقتصاد الاجتماعي؛
- وضع دراسة مقارنة لتجارب تنظيم قطاع الاقتصاد الاجتماعي في كل من فرنسا ،إسبانيا وبلجيكا.
ومن بين الأهداف التي يتوخاها هذا المشروع:
- وضع مشروع قانون لتأطير وتوجيه عمل وأنشطة مكونات الاقتصاد الاجتماعي بغية منح هذا القطاع دورا سوسيوقتصاديا رائدا وفقا لما تحقق من مكاسب من خلال مختلف البرامج والاستراتيجيات القطاعية خصوصا منها برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.
- بلورة آليات وإجراءات قانونية للتدخل وتتبع ودعم أنشطة وحدات الاقتصاد الاجتماعي.
- العمل على دمج وتنسيق والتقائية برامج العمل لمختلف الإدارات والمؤسسات العمومية و الفاعلين في ميدان الاقتصاد الاجتماعي.
- تدقيق وتحديد مجال تدخل وميادين أنشطة الاقتصاد الاجتماعي.
- تطوير أداء منظمات الاقتصاد الاجتماعي (تعاونيات، جمعيات، تعاضديات..)، عبر عمليات التشبيك والتكتل داخل تجمعات تجعل القطاع أكثر فعالية ومردودية.
تؤطر أزيد من 420 ألف منخرط
القطاع يضم حوالي 11 ألف تعاونية
رغم حداثته كقطاع مهيكل، عرف الاقتصاد الاجتماعي والتضامني تطورا ملحوظا خلال السنوات الأخيرة مستفيدا من مجموعة من المؤهلات، وهي:
- إرادة سياسية قوية لتنمية الاقتصاد الاجتماعي (التوجيهات الملكية، المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، البرنامج الحكومي، استراتيجيات وبرامج قطاعية تولي أهمية خاصة للاقتصاد الاجتماعي وصغار المنتجين).
- عدة مشاريع مهيكلة قيد الإنجاز بمختلف مناطق المملكة من شأنها أن تساهم في ظهور أنشطة جديدة وتوفير فرص جديدة لتنمية القطاع.
- موارد ومؤهلات وخبرات محلية هائلة (الفلاحة، الحرف اليدوية، السياحة، الصيد، الخدمات، المنتجات المحلية، ...).
- حاجيات جديدة نتيجة التغيرات الديموغرافية والاجتماعية والثقافية: خدمات للأشخاص، للأسر، للشركات،...
***
بالأرقام، يتألف قطاع الاقتصاد الاجتماعي والتضامني من:
 نسيج تعاوني في نمو مطرد، يضم حوالي 11.000 تعاونية تؤطر أكثر من 420.000 منخرط، تتميز ب:
 تركيز ملحوظ في القطاعات التقليدية (الفلاحة والصناعة التقليدية).
 حضور باهت في الأنشطة الخدماتية.
 حضور لا بأس به للمرأة (أكثر من 1.500 تعاونية نسائية وحوالي 30.000 منخرطة)، والشباب حاملي الشهادات (حوالي 300 تعاونية و3000 شاب).
 صغر حجمها (ما يزيد عن 80 بالمائة من التعاونيات تضم أقل من 50 عضوا).
 أكثر من 45.000 جمعية نشيطة وفق الدراسة التي أنجزتها المندوبية السامية للتخطيط سنة 2007، (وعدد إجمالي يفوق 90.000 جمعية وفق بعض التقديرات) تمارس أنشطتها في مختلف المجالات وفي جميع أنحاء التراب الوطني بما في ذلك المناطق النائي.
 حوالي 50 تعاضدية تهيمن عليها تعاضديات موظفي القطاع العام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.