طلبة وطالبات الكتاتيب القرآنية بجماعتي آيت أومديس وآيت تمليل يستفيدون من حملة اجتماعية    العلمي: المغرب مُطالب بتوفير 1.3 مليون منصب شغل    استذكار وتأملات في المشهد المصري    فريق علمي: "00 :19" ساعة يحس فيها الناس بأقصى درجات السعادة    طنجة: حالة من الإستنفار بالمعهد الإسباني بعد العثور على زجاجة حارقة    بني ملال : ندوة حول التراث المغنى والمحكى    "المغربي"،ذلك الفخر الذي لن نفقده؟؟    والي جهة تادلة ازيلال بنادي الفروسية لبني ملال حول تنصيب اللجنة الجهوية لمناخ الأعمال لتادلة ازيلال    مركز التأهيل المهني في فنون الصناعة التقليدية بوجدة    البايرن يسحق بورتو بسداسية ويقصيه من دوري الأبطال    فؤاد العماري: الحاق الحسيمة بجهة طنجة حسم في محطة "الكيران"    محامي جماعة "الإخوان": "مرسى" سيرفض الطعن علي حكم سجنه في أحداث الإتحادية    اعتراف مغتصب وقاتل الطفلة التي عثر على جثتها مشوهة بمطرح النفايات جرف الملحة    المصحات المملوكة لغير الأطباء ترى النور قريبا    ادارة الاهلي تعد المغرب التطواني باستقبال حافل    المغرب أول مصدر للمنتجات الفلاحية والنسيجية نحو السوق الروسية عربيا وإفريقيا    جولة اليوم في أبرز صحف أمريكا الشمالية    الجزائر والمغرب ترفعان حالة الطوارئ على الحدود بترسانة عسكرية ثقيلة    جرادة: مصرع ثلاث أشخاص في انهيار سقف منجم للرصاص بسيدي بوبكر    جورنالات بلادي1. اعتقال عشريني بمراكش أجهز على والده ب"عمود مهراز" وحفرة حفرة لدفنه وسط المنزل ومتابعة موثقين نصبوا على مئات الضحايا في مبالغ تقدر بالمليارات    ساحة "جامع الفنا" تغير ثوبها القديم وترتدي حلة جديدة بمراكش    الحقاوي: توصلنا ب 16 ألف ملف لدعم للأرامل..وبرلماني يطالب بتعميم المبادرة على الرجال    قراءة في ابرز عناوين الصحف المغربية الصادرة اليوم    كرامات سيدي القطار الشريف السريع الذي يسير ويسافر لوحده في السكة الحديد وبدون سائق! خوارق رقم 13 ومعجزة ظهور تيار تصحيحي في حزب محمد ضريف بعد تأسسيه مباشرة    داني ألفيش عن الليلة: هذا يوم أحلام اليقظة    غوارديولا في موقف محرج اليوم بسبب "بن عطية"    وزارة الاتصال تدافع عن مسودة مشروع تعديل القانون الجنائي    الجارديان: زعيم "داعش" يصارع الموت.. والبحث جار عن خليفة جديد للتنظيم    القضاء المصري يصدر حكما يسمح لزينة بتسجيل طفليها باسم أحمد عز    الموت يغيِّبُ الشاعر المصري عبد الرحمن الأبنودي    ابن كيران يدعو بلشبونة إلى تنمية افريقيا للحد من مآسي الهجرة السرية    الحرب والخطاب الديني    العلمي يدعو الى استكشاف الفرص المتعددة للشراكة الاقتصادية بين المغرب والبرتغال    الريسوني يكتب عن علاقة الشوباني وسمية : حب على سنة الله ورسوله!    الرويسي تغرد خارج السرب    "قحاب" عيوش فكان. فيلم عن ممتهنات الدعارة ديال بصاح يتنافس على "الكاميرا الذهبية" في كان    مكتب الصرف يسجل تحسن مداخيل المغاربة المقيمين بالخارج بنسبة 7,6%    الجمهور النرويجي يتعرف على دور المرشدات الدينيات بالمغرب عبر "نداء الدار البيضاء"    عطب تقني يؤدي إلى تأخير بعض الرحلات بمطار محمد الخامس    قضاء السيسي يحكم على مرسي ب 20 سنة حبسا نافذة    أجواء مؤثرة جدا تحف حارس خنيفرة بالعناية المركزة- فيديو    الرجاء تستعين بطائرة خاصة خلال تنقل الفريق للجزائر    بشار الأسد يعلن عن وجود "اتصالات" بين أجهزة الاستخبارات السورية والفرنسية    فرصة جديدة للمهاجم تشيتشاريتو    هجوم الشعب بعد انقلاب حافلة "ياغورث"    طنجة تحتضن الدورة ال19 للمعرض الدولي للكتاب والفنون    نيويورك: المغرب ينظم اجتماعا بالأمم المتحدة حول مناهج عمل مجلس حقوق الإنسان    عُوبادي يُهدي الفوز لهيلاس فيرونا بهَدف قاتِل في فيورنتينا‎    شريطا "حلم" و "12-" يحرزان الجائزة الأولى للمسابقة الجهوية لسينما الهواة للفيلم القصير بالفقيه بن صالح    المغرب يشارك في المعرض الأوربي للمنتجات البحرية من 21 الى 23 ابريل الجاري ببروكسيل    أسبوع المغرب في ألمانيا: لقاء في البرلمان الألماني يسلط الضوء على الإصلاحات السياسية التي اعتمدها المغرب    عبد الحق الخيام: العصابة الإجرامية الخطيرة التي تم توقيفها مؤخرا متورطة في عدة جنايات من بينها جريمة قتل    دراسة بريطانية: تأثير العطش يعادل الكحول أثناء قيادة السيارات    هذه أطعمة تساعدك على إنقاص وزنك دون الإحساس بالجوع    باسم يوسف يفوز بالجائزة الفضية لأفضل مذيع في العالم    دراسة هولندية: سعادتك تنتقل للآخرين عن طريق رائحة عرقك    من الناظور أبو العصماء : محمد بونيس يكذب على العلماء نهارا جهارا وعلى منبر الرسول .    نداء للمساهمة في توسيع مدرسة عتيقة بتيكوين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

آفاق الاقتصاد الاجتماعي والتضامني بالمغرب
نشر في التجديد يوم 01 - 07 - 2013


مفهوم الاقتصاد الاجتماعي والتضامني
أ- اقتصاد مبني على قيم ومبادئ:
مبادرات تهدف إلى الإنتاج والاستهلاك والاستثمار بطريقة قائمة على احترام الإنسان والبيئة والمجال وذلك من خلال المبادئ التالية:
 تقديم خدمات للأعضاء والجماعة كهدف أسمى.
 احترام مبادئ التضامن والتآزر وترسيخ روح المسؤولية.
 تسيير ديمقراطي من طرف الأعضاء (شخص = صوت).
 خلق ديناميكية محلية من خلال تثمين المؤهلات المحلية والتعبئة المواطنة.
ب- اقتصاد ببعدين، اقتصادي واجتماعي:
- إنتاج السلع والخدمات من خلال الاستثمار المحلي.
- خلق الشغل والثروة.
- الاستجابة للحاجيات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والبيئية للساكنة المحلية.
- تعبئة الفعاليات المحلية.
- تحسين الخدمات للساكنة وتحسين ظروف عيشها.
- التضامن والتآزر والتماسك الاجتماعي.
ج- مجالات متنوعة للتدخل
- التربية والتعليم.
- محاربة الأمية.
- وسائل وتكنولوجيات الإعلام.
- السياحة- الفلاحة- الصناعة التقليدية.
- الصحة والخدمات الصحية.
- خدمات للأشخاص.
- السكن.
- الأنشطة الثقافية.
- تدبير المجال.
- جمع وتحويل النفايات.
- التجارة المنصفة.
- الخدمات المالية.
- استغلال الغابات.
- التأمين والتغطية الصحية.
د- نمط خاص للتنظيم:
- التعاونيات.
- الجمعيات.
- التعاضديات.
- وغيرها من الأشكال التنظيمية الأخرى القائمة على التضامن والتآزر.
مشروع القانون المنظم للقطاع
شرعت وزارة الشؤون العامة والحكامة في إعداد مشروع حول القانون الإطار المنظم لقطاع الاقتصاد الاجتماعي بالمغرب، واعتمدت الوزارة في إعدادها لمشروع القانون على عدة آليات، واتبعت ثلاث مراحل وهي:
- جمع البيانات والمعطيات والوثائق المتعلقة بالاقتصاد الاجتماعي بالمغرب؛
- البحث عن المصادر والوثائق القانونية لبعض الدول الرائدة في مجال الاقتصاد الاجتماعي؛
- وضع دراسة مقارنة لتجارب تنظيم قطاع الاقتصاد الاجتماعي في كل من فرنسا ،إسبانيا وبلجيكا.
ومن بين الأهداف التي يتوخاها هذا المشروع:
- وضع مشروع قانون لتأطير وتوجيه عمل وأنشطة مكونات الاقتصاد الاجتماعي بغية منح هذا القطاع دورا سوسيوقتصاديا رائدا وفقا لما تحقق من مكاسب من خلال مختلف البرامج والاستراتيجيات القطاعية خصوصا منها برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.
- بلورة آليات وإجراءات قانونية للتدخل وتتبع ودعم أنشطة وحدات الاقتصاد الاجتماعي.
- العمل على دمج وتنسيق والتقائية برامج العمل لمختلف الإدارات والمؤسسات العمومية و الفاعلين في ميدان الاقتصاد الاجتماعي.
- تدقيق وتحديد مجال تدخل وميادين أنشطة الاقتصاد الاجتماعي.
- تطوير أداء منظمات الاقتصاد الاجتماعي (تعاونيات، جمعيات، تعاضديات..)، عبر عمليات التشبيك والتكتل داخل تجمعات تجعل القطاع أكثر فعالية ومردودية.
تؤطر أزيد من 420 ألف منخرط
القطاع يضم حوالي 11 ألف تعاونية
رغم حداثته كقطاع مهيكل، عرف الاقتصاد الاجتماعي والتضامني تطورا ملحوظا خلال السنوات الأخيرة مستفيدا من مجموعة من المؤهلات، وهي:
- إرادة سياسية قوية لتنمية الاقتصاد الاجتماعي (التوجيهات الملكية، المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، البرنامج الحكومي، استراتيجيات وبرامج قطاعية تولي أهمية خاصة للاقتصاد الاجتماعي وصغار المنتجين).
- عدة مشاريع مهيكلة قيد الإنجاز بمختلف مناطق المملكة من شأنها أن تساهم في ظهور أنشطة جديدة وتوفير فرص جديدة لتنمية القطاع.
- موارد ومؤهلات وخبرات محلية هائلة (الفلاحة، الحرف اليدوية، السياحة، الصيد، الخدمات، المنتجات المحلية، ...).
- حاجيات جديدة نتيجة التغيرات الديموغرافية والاجتماعية والثقافية: خدمات للأشخاص، للأسر، للشركات،...
***
بالأرقام، يتألف قطاع الاقتصاد الاجتماعي والتضامني من:
 نسيج تعاوني في نمو مطرد، يضم حوالي 11.000 تعاونية تؤطر أكثر من 420.000 منخرط، تتميز ب:
 تركيز ملحوظ في القطاعات التقليدية (الفلاحة والصناعة التقليدية).
 حضور باهت في الأنشطة الخدماتية.
 حضور لا بأس به للمرأة (أكثر من 1.500 تعاونية نسائية وحوالي 30.000 منخرطة)، والشباب حاملي الشهادات (حوالي 300 تعاونية و3000 شاب).
 صغر حجمها (ما يزيد عن 80 بالمائة من التعاونيات تضم أقل من 50 عضوا).
 أكثر من 45.000 جمعية نشيطة وفق الدراسة التي أنجزتها المندوبية السامية للتخطيط سنة 2007، (وعدد إجمالي يفوق 90.000 جمعية وفق بعض التقديرات) تمارس أنشطتها في مختلف المجالات وفي جميع أنحاء التراب الوطني بما في ذلك المناطق النائي.
 حوالي 50 تعاضدية تهيمن عليها تعاضديات موظفي القطاع العام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.