جاكي شان يعتذر بعد القبض على ابنه بتهمة تعاطي المخدرات    جلالة الملك: المغرب تمكن خلال ال15 سنة الأخيرة من ترسيخ مساره الديمقراطي وتوطيد دعائم نموذج تنموي مندمج ومستدام    معطيات جديدة حول المغربي الذي خلق حالة تعبئة طبية في خريبكة وهذه نتائج فحوصاته المخبرية    وفاة أسطورة "اليوغا" الهندي إينغار عن عمر ناهز 95 عاما    "لافوين" يختار مراكش لتصوير أحدث أغانيه    وسائل إعلام: روبن ويليامزانتحر بسبب تعاطي دواء جديد من مرض باركنسون    متصفح "أوبرا" يصبح افتراضياً في هواتف "مايكروسوفت"    القيادة العامة للجيش بمليلية المحتلة تؤكد أنها لن تعلن حالة إستنفار لأنه لا يوجد لديها أي تهديدات تستدعي إعلان الاستنفار    بوتفليقة "يتفادى" الحديث عن السياسة في تهنئه ملك المغرب بميلاده    مِهنيون مغاربة يتحدون بروكسيل ويرفعون صادراتهم إلى موسكو    الجزائر تحجز نحو 4 أطنان من المخدرات مصدرها المغرب    سجين يصنف من بين أخطر العناصر الإجرامية في مكناس يتمكن من الفرار من سيارة الأمن، واستنفار أمني لتوقيفه    عواصف رعدية عنيفة تقتل شخصين وتعزل قرى في الأطلس    أوباما: "داعش" سرطان ينبغي استئصاله ولا مكان له في القرن الحادي والعشرين    كتائب القسام تعلن عن مقتل 3 من أبرز قادتها في رفح    وباء إيبولا يحصد 1350 شخصا في العالم    علي عراس ظاهرة غريبة "يحلم" كل ليلة أنه تعرض للتعذيب    الزاكي يعلن عن أسوده في 28 غشت تحسبا لمباراتي ليبيا وقطر    "ما يبقى يؤسسه الشعراء":    أخطر ما واجهته "بيجامة" كل واحد فينا    مسلخ داعش    لا يصدق!!.. طفل هندي ب "يدي عملاق" تحير الأطباء    فتاة تقتل خليلها بعدما يئست من وعوده بالزواج منها    نداء إلى كل المتزوجين    حماقات الجيران: صحيفة جزائرية تنشر أرقاما ومعلومات حول الاستنفار العسكري بالمغرب وتؤكد أن المغرب يريد توريط الجزائر في حال تعرض لأي عمل إرهابي    الملك محمد السادس: " لا نريد مغربا بسرعتين أغنياء يستفيدون وفقراء خارج مسار التنمية"    خالد مشعل: لن نتراجع عن مطالبنا ومستمرون في المقاومة حتى ننتصر (حوار)    روخو : فخور بقميص مانشستر يونايتد    هذي هي الشركات الخاصة و الا فلا: كَوكَل تنفق مليون دولار شهريا من أجل وجبات مجانية لموظفيها    "كود" تكشف القيمة المالية لمجوهرات زوجة البرلماني التي سرقت غرفة بأحد الفنادق المصنفة من خمس نجوم بأكادير    عرض رسمي بافاري لضم بنعطية    سلمى لوديلي تفوز رفقة النخبة الوطنية بالبطولة العربية للناشئين    الحكومة تحضّر لقانون يُخبر الأجهزة الأمنية إلكترونيا بهوية نزلاء الفنادق    ارتفاع أسعار السكن الاقتصادي    نقابات تلوح بمقاطعة انتخابات المأجورين    نصائح مصرية ثمينة    عيد ميلاد بلا حلوى ولا شموع    "لوك" الملك الصيفي يثير رواد "الفايسبوك"    بيوكرى: إجتماع ماراطوني برئاسة عامل الإقليم يصل الى حل لقضية روزافلور وصوبروفيل    بعدما رفضته عدة أندية بسبب الإصابة...الصهاجي قريب من الدفاع الجديدي    سارة العسري تتوج بلقب ملكة جمال الصبار 2014    الفطرة التي فطر اللهُ الناسَ عليها: معناها ومقتضاها    سامسونغ تدفع غرامة 2,3 مليون دولار في قضية المنتجات المصنعة بالصين    "أصيلة" تعرض "حياكة وألوان" الأزياء البحرينيّة الشّعبيّة    واخيرا دنيا بوطازوت تبين الفاسي اللي تزوجاتو و"كود" تكشف معطيات عن هذا العريس: كان مرتبطا بفتاة وتخلى عنها لحساب الشعيبية    وزير السياحة: فين كيدير السياحة؟    فيورنتينا الإيطالى يقدم الألمانى ماركو مارين رسميا لوسائل الإعلام    هوفنهايم يرفض التعليق على شائعات رحيل فيرمينو    "فوربس" تفرج عن قائمة أثرياء العالم لعام 2014. بيل غيتس يعود لاحتلال موقع الصدارة و المليارديرات المغاربة يحافظون على مراكزهم    "بكون" يكتب من أولاد جرار : أردنا عَمْرا وأراد الله خارجه    وداعا سميح القاسم    أوزين ل"فبراير.كوم": الارهاب وفيروس ايبولا لن يمنعنا من الحياة ومن تنظيم كأس العالم للأندية"    المغرب البلد الوحيد بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الذي يتوفر على مؤشر إيجابي في مجال الثقة الاقتصادية للمستهلكين    انطلاق سهرات مهرجان "تيميزار الفضة 2014" بتزنيت وفريد غنام نجم السهرة الأولى+صور    ارتفاع الحجم الإجمالي للنشاط التجاري بالموانئ    النظرة القيامية للوجود    ليس مراعاة لخاطركم ، لكن احتراماً لأرواح الشهداء الابرار ..    أم سعودية تموت حُزنًا بسبب "داعش"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

آفاق الاقتصاد الاجتماعي والتضامني بالمغرب
نشر في التجديد يوم 01 - 07 - 2013


مفهوم الاقتصاد الاجتماعي والتضامني
أ- اقتصاد مبني على قيم ومبادئ:
مبادرات تهدف إلى الإنتاج والاستهلاك والاستثمار بطريقة قائمة على احترام الإنسان والبيئة والمجال وذلك من خلال المبادئ التالية:
 تقديم خدمات للأعضاء والجماعة كهدف أسمى.
 احترام مبادئ التضامن والتآزر وترسيخ روح المسؤولية.
 تسيير ديمقراطي من طرف الأعضاء (شخص = صوت).
 خلق ديناميكية محلية من خلال تثمين المؤهلات المحلية والتعبئة المواطنة.
ب- اقتصاد ببعدين، اقتصادي واجتماعي:
- إنتاج السلع والخدمات من خلال الاستثمار المحلي.
- خلق الشغل والثروة.
- الاستجابة للحاجيات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والبيئية للساكنة المحلية.
- تعبئة الفعاليات المحلية.
- تحسين الخدمات للساكنة وتحسين ظروف عيشها.
- التضامن والتآزر والتماسك الاجتماعي.
ج- مجالات متنوعة للتدخل
- التربية والتعليم.
- محاربة الأمية.
- وسائل وتكنولوجيات الإعلام.
- السياحة- الفلاحة- الصناعة التقليدية.
- الصحة والخدمات الصحية.
- خدمات للأشخاص.
- السكن.
- الأنشطة الثقافية.
- تدبير المجال.
- جمع وتحويل النفايات.
- التجارة المنصفة.
- الخدمات المالية.
- استغلال الغابات.
- التأمين والتغطية الصحية.
د- نمط خاص للتنظيم:
- التعاونيات.
- الجمعيات.
- التعاضديات.
- وغيرها من الأشكال التنظيمية الأخرى القائمة على التضامن والتآزر.
مشروع القانون المنظم للقطاع
شرعت وزارة الشؤون العامة والحكامة في إعداد مشروع حول القانون الإطار المنظم لقطاع الاقتصاد الاجتماعي بالمغرب، واعتمدت الوزارة في إعدادها لمشروع القانون على عدة آليات، واتبعت ثلاث مراحل وهي:
- جمع البيانات والمعطيات والوثائق المتعلقة بالاقتصاد الاجتماعي بالمغرب؛
- البحث عن المصادر والوثائق القانونية لبعض الدول الرائدة في مجال الاقتصاد الاجتماعي؛
- وضع دراسة مقارنة لتجارب تنظيم قطاع الاقتصاد الاجتماعي في كل من فرنسا ،إسبانيا وبلجيكا.
ومن بين الأهداف التي يتوخاها هذا المشروع:
- وضع مشروع قانون لتأطير وتوجيه عمل وأنشطة مكونات الاقتصاد الاجتماعي بغية منح هذا القطاع دورا سوسيوقتصاديا رائدا وفقا لما تحقق من مكاسب من خلال مختلف البرامج والاستراتيجيات القطاعية خصوصا منها برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.
- بلورة آليات وإجراءات قانونية للتدخل وتتبع ودعم أنشطة وحدات الاقتصاد الاجتماعي.
- العمل على دمج وتنسيق والتقائية برامج العمل لمختلف الإدارات والمؤسسات العمومية و الفاعلين في ميدان الاقتصاد الاجتماعي.
- تدقيق وتحديد مجال تدخل وميادين أنشطة الاقتصاد الاجتماعي.
- تطوير أداء منظمات الاقتصاد الاجتماعي (تعاونيات، جمعيات، تعاضديات..)، عبر عمليات التشبيك والتكتل داخل تجمعات تجعل القطاع أكثر فعالية ومردودية.
تؤطر أزيد من 420 ألف منخرط
القطاع يضم حوالي 11 ألف تعاونية
رغم حداثته كقطاع مهيكل، عرف الاقتصاد الاجتماعي والتضامني تطورا ملحوظا خلال السنوات الأخيرة مستفيدا من مجموعة من المؤهلات، وهي:
- إرادة سياسية قوية لتنمية الاقتصاد الاجتماعي (التوجيهات الملكية، المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، البرنامج الحكومي، استراتيجيات وبرامج قطاعية تولي أهمية خاصة للاقتصاد الاجتماعي وصغار المنتجين).
- عدة مشاريع مهيكلة قيد الإنجاز بمختلف مناطق المملكة من شأنها أن تساهم في ظهور أنشطة جديدة وتوفير فرص جديدة لتنمية القطاع.
- موارد ومؤهلات وخبرات محلية هائلة (الفلاحة، الحرف اليدوية، السياحة، الصيد، الخدمات، المنتجات المحلية، ...).
- حاجيات جديدة نتيجة التغيرات الديموغرافية والاجتماعية والثقافية: خدمات للأشخاص، للأسر، للشركات،...
***
بالأرقام، يتألف قطاع الاقتصاد الاجتماعي والتضامني من:
 نسيج تعاوني في نمو مطرد، يضم حوالي 11.000 تعاونية تؤطر أكثر من 420.000 منخرط، تتميز ب:
 تركيز ملحوظ في القطاعات التقليدية (الفلاحة والصناعة التقليدية).
 حضور باهت في الأنشطة الخدماتية.
 حضور لا بأس به للمرأة (أكثر من 1.500 تعاونية نسائية وحوالي 30.000 منخرطة)، والشباب حاملي الشهادات (حوالي 300 تعاونية و3000 شاب).
 صغر حجمها (ما يزيد عن 80 بالمائة من التعاونيات تضم أقل من 50 عضوا).
 أكثر من 45.000 جمعية نشيطة وفق الدراسة التي أنجزتها المندوبية السامية للتخطيط سنة 2007، (وعدد إجمالي يفوق 90.000 جمعية وفق بعض التقديرات) تمارس أنشطتها في مختلف المجالات وفي جميع أنحاء التراب الوطني بما في ذلك المناطق النائي.
 حوالي 50 تعاضدية تهيمن عليها تعاضديات موظفي القطاع العام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.