الجزائر: غضب عارم ضد "قمع" مناضلين مناهضين لاستغلال الغاز الصخري في الجنوب    تدويل القضية.. كخيار وأولوية    انهيار اسعار النفط يدفع الرئيس الجزائري للتراجع عن وعوده الانتخابية    سعودي يشتري طائرة الرئيس التونسي المخلوع    إطلاق سراح قنصل سعودي محتجز في اليمن منذ ثلاث سنوات    بيبي يشرح اسباب التعادل مع فياريال    مورينيو لا يستبعد منافسة المان يونايتد على اللقب    برادة قريب من مغادرة فيلودروم    عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم    جنيف: امباركة بوعيدة ترأس الوفد المغربي المشارك في الدورة 28 لمجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة    افتتاح معرض جماعي بطنجة لفنانات مغربيات تحت شعار «وساطات»    البراهش علاش قادين.. السلطات تفك لغز اقتحام مسجد بمسدس وساطور وتكبيل طالب للقرآن وتهديد الخطيب    إحباط محاولتين لتهريب نحو 82 كلغ من مخدر الشيرا بمعبر باب سبتة    لقجع يفكر في سحب الطعن المغربي من المحكمة الراياضية    نادي إفران للتزحلق يحرز بطولة المغرب في التزحلق على الجليد    انطلاق ورشة تكوينية دولية بالمغرب لمحاربة "ايبولا" غدا الاثنين    الجَامِعة تَرفُض مُواجهَة الأُولمْبيِّين لِلبَرازيل    المغرب التطواني يسحق سيركل باماكو المالي بثلاثية    بالفيديو .. المعيشة في سجن عكاشة أصبحت أفضل من الخارج !!    الزاكي ينهي جولته الأوروبية    نسبة الزيادة في المغرب تفوق أضعاف ما تسجله في سوق روتردام الدولي    بنحمزة: تعويضات رجال السلطة تسمين لأهم ادوات الدولة العميقة    يهمّ 32 ألف ممرض يمارسون في 21 تخصصا تمريضيا .. قراءة في القانون الجديد لمزاولة مهن التمريض    أرباب الحافلات يتوجهون اليوم في مسيرة للاعتصام بالرباط    مطارا محمد الخامس ومراكش المنارة ضمن أسوأ عشر مطارات في العالم    هذه هي حصيلة السينما المغربية في 2014    بنهيمة: لارام تعزز رحلاتها انطلاقا من لشبونة في اتجاه أفريقيا    حكم إيجابي بطنجة يتعلق بالسيدا    فيديو للبريطانيات الثلاث بمحطة حافلات للسفر لسوريا    شاهد: سامسونج تكشف رسميا عن هاتفها الغالاكسي s6 الأقوى و الأسرع في العالم    السيسي وأردوغان يزوران السعودية لبحث أزمات الشرق الأوسط    مثير: اعتقال بارون خطير بالناظور على خلفية حجز 226 كيلوغرام من مخدر الكوكايين بمراكش    رشيدة فضيل، رئيسة الجمعية الوطنية للقابلات بالمغرب .. المتابعة القضائية ضد القابلات دفعتنا لتقديم مشروع قانون لتنظيم المهنة    صورة جديدة للملك رفقة مواطن مغربي في شارع الشانزليزي بباريس    الريسوني: بلمختار يجب ان يستقيل والهجوم على الخلفي في غير محله!    إيبولا يتسلل إلى القصر الرئاسي في سيراليون ويضع نائب الرئيس في بالحجر    براءة "داعش"    الدار البيضاء: حريق بمستودع إحدى الشركات يخلف خسائر مادية مهمة    المئات يستفيدون من حملة طبية متعددة التخصصات بجماعة بودينار تمسمان    منتدى "موسيقى بدون تأشيرة" يضم لأول مرة أفلام الموسيقى التصويرية    الموزعون يلوحون بحجب 'بوطاكَاز' خلال 4 أيام    صحراء مرزوكة.. مكان أسطوري يتنفس عبق التاريخ    إبرام اتفاقية شراكة بين الوكالة الوطنية لتنمية الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية والشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب    الرواق المغربي بملتقى "رابطة المنقبين والمطورين الكندية" واجهة للتعريف بقطاع المعادن بالمغرب لدى الفاعلين الدوليين    أحمد جابر.. مهندس عراقي حوله المغرب إلى فنان تشكيلي    مهرجان مراكش السينمائي الدولي من بين المهرجانات التي تشكل الواجهة الحقيقية للإبداع السينمائي العربي    الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب يبسط مقترحاته للحكومة لاصلاح نظام المعاشات    ياحكيم بن شماش! إفتح النافذة ثمة ضوء    "أبو العباس" أول تجربة سينمائية مصرية مغربية    الوزن الزائد والتدخين يزيدان الإصابة بحرقة المعدة    علماء: الخضروات والفاكهة الطازجة تحسن المزاج    أحلام وراء الخطوط الحمراء...    فرقة شذى الموسيقية تتألق بدار الثقافة ببني ملال    مغرب حرية التعبير    صورة تلاميذ وهم في حالة ركوع تثير فضول الفايسبوك    جمعية المسلمين القرآنيين: شرب الخمر حلال    براءة "داعش"    صاحب "نظرية آذان الأنعام في الخلق والتطور" ضيفا على القناة "2M"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

آفاق الاقتصاد الاجتماعي والتضامني بالمغرب
نشر في التجديد يوم 01 - 07 - 2013


مفهوم الاقتصاد الاجتماعي والتضامني
أ- اقتصاد مبني على قيم ومبادئ:
مبادرات تهدف إلى الإنتاج والاستهلاك والاستثمار بطريقة قائمة على احترام الإنسان والبيئة والمجال وذلك من خلال المبادئ التالية:
 تقديم خدمات للأعضاء والجماعة كهدف أسمى.
 احترام مبادئ التضامن والتآزر وترسيخ روح المسؤولية.
 تسيير ديمقراطي من طرف الأعضاء (شخص = صوت).
 خلق ديناميكية محلية من خلال تثمين المؤهلات المحلية والتعبئة المواطنة.
ب- اقتصاد ببعدين، اقتصادي واجتماعي:
- إنتاج السلع والخدمات من خلال الاستثمار المحلي.
- خلق الشغل والثروة.
- الاستجابة للحاجيات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والبيئية للساكنة المحلية.
- تعبئة الفعاليات المحلية.
- تحسين الخدمات للساكنة وتحسين ظروف عيشها.
- التضامن والتآزر والتماسك الاجتماعي.
ج- مجالات متنوعة للتدخل
- التربية والتعليم.
- محاربة الأمية.
- وسائل وتكنولوجيات الإعلام.
- السياحة- الفلاحة- الصناعة التقليدية.
- الصحة والخدمات الصحية.
- خدمات للأشخاص.
- السكن.
- الأنشطة الثقافية.
- تدبير المجال.
- جمع وتحويل النفايات.
- التجارة المنصفة.
- الخدمات المالية.
- استغلال الغابات.
- التأمين والتغطية الصحية.
د- نمط خاص للتنظيم:
- التعاونيات.
- الجمعيات.
- التعاضديات.
- وغيرها من الأشكال التنظيمية الأخرى القائمة على التضامن والتآزر.
مشروع القانون المنظم للقطاع
شرعت وزارة الشؤون العامة والحكامة في إعداد مشروع حول القانون الإطار المنظم لقطاع الاقتصاد الاجتماعي بالمغرب، واعتمدت الوزارة في إعدادها لمشروع القانون على عدة آليات، واتبعت ثلاث مراحل وهي:
- جمع البيانات والمعطيات والوثائق المتعلقة بالاقتصاد الاجتماعي بالمغرب؛
- البحث عن المصادر والوثائق القانونية لبعض الدول الرائدة في مجال الاقتصاد الاجتماعي؛
- وضع دراسة مقارنة لتجارب تنظيم قطاع الاقتصاد الاجتماعي في كل من فرنسا ،إسبانيا وبلجيكا.
ومن بين الأهداف التي يتوخاها هذا المشروع:
- وضع مشروع قانون لتأطير وتوجيه عمل وأنشطة مكونات الاقتصاد الاجتماعي بغية منح هذا القطاع دورا سوسيوقتصاديا رائدا وفقا لما تحقق من مكاسب من خلال مختلف البرامج والاستراتيجيات القطاعية خصوصا منها برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.
- بلورة آليات وإجراءات قانونية للتدخل وتتبع ودعم أنشطة وحدات الاقتصاد الاجتماعي.
- العمل على دمج وتنسيق والتقائية برامج العمل لمختلف الإدارات والمؤسسات العمومية و الفاعلين في ميدان الاقتصاد الاجتماعي.
- تدقيق وتحديد مجال تدخل وميادين أنشطة الاقتصاد الاجتماعي.
- تطوير أداء منظمات الاقتصاد الاجتماعي (تعاونيات، جمعيات، تعاضديات..)، عبر عمليات التشبيك والتكتل داخل تجمعات تجعل القطاع أكثر فعالية ومردودية.
تؤطر أزيد من 420 ألف منخرط
القطاع يضم حوالي 11 ألف تعاونية
رغم حداثته كقطاع مهيكل، عرف الاقتصاد الاجتماعي والتضامني تطورا ملحوظا خلال السنوات الأخيرة مستفيدا من مجموعة من المؤهلات، وهي:
- إرادة سياسية قوية لتنمية الاقتصاد الاجتماعي (التوجيهات الملكية، المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، البرنامج الحكومي، استراتيجيات وبرامج قطاعية تولي أهمية خاصة للاقتصاد الاجتماعي وصغار المنتجين).
- عدة مشاريع مهيكلة قيد الإنجاز بمختلف مناطق المملكة من شأنها أن تساهم في ظهور أنشطة جديدة وتوفير فرص جديدة لتنمية القطاع.
- موارد ومؤهلات وخبرات محلية هائلة (الفلاحة، الحرف اليدوية، السياحة، الصيد، الخدمات، المنتجات المحلية، ...).
- حاجيات جديدة نتيجة التغيرات الديموغرافية والاجتماعية والثقافية: خدمات للأشخاص، للأسر، للشركات،...
***
بالأرقام، يتألف قطاع الاقتصاد الاجتماعي والتضامني من:
 نسيج تعاوني في نمو مطرد، يضم حوالي 11.000 تعاونية تؤطر أكثر من 420.000 منخرط، تتميز ب:
 تركيز ملحوظ في القطاعات التقليدية (الفلاحة والصناعة التقليدية).
 حضور باهت في الأنشطة الخدماتية.
 حضور لا بأس به للمرأة (أكثر من 1.500 تعاونية نسائية وحوالي 30.000 منخرطة)، والشباب حاملي الشهادات (حوالي 300 تعاونية و3000 شاب).
 صغر حجمها (ما يزيد عن 80 بالمائة من التعاونيات تضم أقل من 50 عضوا).
 أكثر من 45.000 جمعية نشيطة وفق الدراسة التي أنجزتها المندوبية السامية للتخطيط سنة 2007، (وعدد إجمالي يفوق 90.000 جمعية وفق بعض التقديرات) تمارس أنشطتها في مختلف المجالات وفي جميع أنحاء التراب الوطني بما في ذلك المناطق النائي.
 حوالي 50 تعاضدية تهيمن عليها تعاضديات موظفي القطاع العام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.