معركة أخرى بين الإخوة الأعداء في الفيدرالية تنتهي بتدخل الأمن    هذا هو رد المجلس الدستوري بخصوص مرسوم تقاعد رجال التعليم    ستروتمان يُخطط للرحيل صوب اليونايتد    الرجاء البيضاوي يفوز على الجيش الملكي في كلاسيكو التأر    بالفيديو...كريستال بالاس يتغلب على مضيفه إيفرتون بنتيجة 3-2    الوداد يواصل نتائجه السلبية ويكتفي بالتعادل امام الخميسات    طاطا : أمطار قوية تتسبب في قطع طرقات إقليمية ووطنية    كانت في حوزة ثلاثة أشخاص ينحدرون من غرب إفريقيا ضمنهم امرأة بمطار محمد الخامس: إحباط محاولة تهريب 3.350 كلغ من الكوكايين في المطار    استقالة رئيس وزراء اليمن وسيطرة للحوثيين...    الاتحاد المغربي للشغل يدخل على خط الإضراب العام    الفنان المصري يوسف شعبان: من بين كل 10 مغاربة هناك 8 يهود    قطار يقتل شيخا ثمانينيا بين وجدة وفاس    محكمة مصرية تقضي بحبس مقدم برامج ستة أشهر بتهمة سب وقذف الفنانة إلهام شاهين    يهودية وهولندية تعلناني إسلامها بالزاوية الكركرية بدولة هولندا    العالم يحيي "اليوم العالمي للزهايمر"    الباحث مَحمد العلوي الباهي يستعد لإصدار كتاب جديد    ابن كيران: الرجال مطالبون بتقديم اعتذار رسمي للنساء العاملات أما ربات البيوت فهن "ملكات"    شباط: الجزائر تنفق ثرواتها على البوليساريو لزعزعة استقرار المغرب    أنشيلوتي يصل ل50 انتصاراً مع ريال مدريد    محاولة لفهم سيكولوجية الجار الجزائري    كوارع العجل بالحمص و القمح المكسر    مصر : تكريم رواد الأعمال التكنولوجيين العرب يوم 30 سبتمبر الجاري    ليستر سيتي يقلب الطاولة على اليونايتد ويسقطه بخماسية    بودريقة بمدرجات المكانة بعد 15 سنة.. لرفع المعنويات أم لامتصاص الغضب؟‎    أسبوعية (جون أفريك) تؤكد في مقال بعنوان " المغرب: مملكة الابطال" *المقاولات المغربية تشكل اليوم نموذجا في القارة السمراء    يوسف شعبان يُسيء للمغاربة باعتبارهم "مُنتحلِين صفة الإسلام"    احتجاج مئات الحجاج بمطار الرباط بعد تأجيل رحلتهم بدون سابق إنذار    استطلاع : معظم الفرنسيين يؤيدون مشاركة بلادهم العسكرية في العراق    تدشين منجم الفضة "زكوندر" بإقليم تارودانت    الداخلية المصرية: مقتل ضابطي شرطة في انفجار بالقاهرة    مشروع القانون التنظيمي المتعلق بالمجلس الأعلى للسلطة القضائية يستنفر النسيج المدني للدفاع عن استقلالية القضاء    اسكتلندا تختار التاج البريطاني وترفض «الانفصال»    الحاقد مرشح لهذه الجائزة العالمية    البيرا في خدمة السياحة بألمانيا (صور)    إنذار جديد بعواصف رعدية قوية بعدد من مناطق المملكة    جريمة قتل بمراكش‎ بسبب ربع لتر من الماحيا    الحكومة تترقب أسعار السوق الدولية قبل رفع الدعم عن الغازوال    بنعبد الله يتطلع إلى تعاون مغربي تركي في مجال السكن    تحالف ياباني كوري فرنسي مغربي لإنتاج الكهرباء    دراسة أمريكية: المشى يقلص الأورام السرطانية    دراسة تربط اضطرابات ما بعد الصدمة بالبدانة عند النساء    المركز الترابي بالجديدة يفكك في عملية "نوعية" عصابة متخصصة في النصب والتزوير    توتر غير مسبوق بين البحارة الإسبان والمغاربة يهدد بنسف اتفاق الصيد البحري    الداخلة: نجوم الشاشة المغربية والعربية يكتشفون قدرة صحراوية فريدة على تحويل المسرح إلى رقم أساسي في معادلة التنمية    بعد ثمانية ريال مدريد.. 5 أرقام قياسية يسجلها الملكى    "الجزر يقوي النظر".. ليست مجرد مقولة    أمن إسبانيا يعتقل ثلاثة أشخاص متهمين بخطف مغربي    أسرة التعليم وقابلية الاستصغار‎    الشامي أو غلاب لخلافة الفهري على "مكتب الماء والكهرباء"    الباطرونا تطالب بضرورة النهوض بالعدالة الضريبية    ..ثم خلق الدراري البولفار ! (بزاف ديال التصاور)    توقيف فرنسيتين كانتا متوجهتين الى سوريا للانضمام الى داعش    الدالاي لاما يهاجم "داعش" ويدين القتل باسم الدين    خبراء كنديون بالمغرب لحفز المقاولات على ولوج السوق الكندية    طابوهات كسرها محمد السادس:القداسة، الحريم، الثروة و المقابر الجماعية …    السيسي يدعو «الإخوان» إلى العودة للحياة السياسية    مهنة التعليم بين المنحة والمحنة    أزيد من 4157 حاجا غادروا المغرب نحو الديار المقدسة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

آفاق الاقتصاد الاجتماعي والتضامني بالمغرب
نشر في التجديد يوم 01 - 07 - 2013


مفهوم الاقتصاد الاجتماعي والتضامني
أ- اقتصاد مبني على قيم ومبادئ:
مبادرات تهدف إلى الإنتاج والاستهلاك والاستثمار بطريقة قائمة على احترام الإنسان والبيئة والمجال وذلك من خلال المبادئ التالية:
 تقديم خدمات للأعضاء والجماعة كهدف أسمى.
 احترام مبادئ التضامن والتآزر وترسيخ روح المسؤولية.
 تسيير ديمقراطي من طرف الأعضاء (شخص = صوت).
 خلق ديناميكية محلية من خلال تثمين المؤهلات المحلية والتعبئة المواطنة.
ب- اقتصاد ببعدين، اقتصادي واجتماعي:
- إنتاج السلع والخدمات من خلال الاستثمار المحلي.
- خلق الشغل والثروة.
- الاستجابة للحاجيات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والبيئية للساكنة المحلية.
- تعبئة الفعاليات المحلية.
- تحسين الخدمات للساكنة وتحسين ظروف عيشها.
- التضامن والتآزر والتماسك الاجتماعي.
ج- مجالات متنوعة للتدخل
- التربية والتعليم.
- محاربة الأمية.
- وسائل وتكنولوجيات الإعلام.
- السياحة- الفلاحة- الصناعة التقليدية.
- الصحة والخدمات الصحية.
- خدمات للأشخاص.
- السكن.
- الأنشطة الثقافية.
- تدبير المجال.
- جمع وتحويل النفايات.
- التجارة المنصفة.
- الخدمات المالية.
- استغلال الغابات.
- التأمين والتغطية الصحية.
د- نمط خاص للتنظيم:
- التعاونيات.
- الجمعيات.
- التعاضديات.
- وغيرها من الأشكال التنظيمية الأخرى القائمة على التضامن والتآزر.
مشروع القانون المنظم للقطاع
شرعت وزارة الشؤون العامة والحكامة في إعداد مشروع حول القانون الإطار المنظم لقطاع الاقتصاد الاجتماعي بالمغرب، واعتمدت الوزارة في إعدادها لمشروع القانون على عدة آليات، واتبعت ثلاث مراحل وهي:
- جمع البيانات والمعطيات والوثائق المتعلقة بالاقتصاد الاجتماعي بالمغرب؛
- البحث عن المصادر والوثائق القانونية لبعض الدول الرائدة في مجال الاقتصاد الاجتماعي؛
- وضع دراسة مقارنة لتجارب تنظيم قطاع الاقتصاد الاجتماعي في كل من فرنسا ،إسبانيا وبلجيكا.
ومن بين الأهداف التي يتوخاها هذا المشروع:
- وضع مشروع قانون لتأطير وتوجيه عمل وأنشطة مكونات الاقتصاد الاجتماعي بغية منح هذا القطاع دورا سوسيوقتصاديا رائدا وفقا لما تحقق من مكاسب من خلال مختلف البرامج والاستراتيجيات القطاعية خصوصا منها برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.
- بلورة آليات وإجراءات قانونية للتدخل وتتبع ودعم أنشطة وحدات الاقتصاد الاجتماعي.
- العمل على دمج وتنسيق والتقائية برامج العمل لمختلف الإدارات والمؤسسات العمومية و الفاعلين في ميدان الاقتصاد الاجتماعي.
- تدقيق وتحديد مجال تدخل وميادين أنشطة الاقتصاد الاجتماعي.
- تطوير أداء منظمات الاقتصاد الاجتماعي (تعاونيات، جمعيات، تعاضديات..)، عبر عمليات التشبيك والتكتل داخل تجمعات تجعل القطاع أكثر فعالية ومردودية.
تؤطر أزيد من 420 ألف منخرط
القطاع يضم حوالي 11 ألف تعاونية
رغم حداثته كقطاع مهيكل، عرف الاقتصاد الاجتماعي والتضامني تطورا ملحوظا خلال السنوات الأخيرة مستفيدا من مجموعة من المؤهلات، وهي:
- إرادة سياسية قوية لتنمية الاقتصاد الاجتماعي (التوجيهات الملكية، المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، البرنامج الحكومي، استراتيجيات وبرامج قطاعية تولي أهمية خاصة للاقتصاد الاجتماعي وصغار المنتجين).
- عدة مشاريع مهيكلة قيد الإنجاز بمختلف مناطق المملكة من شأنها أن تساهم في ظهور أنشطة جديدة وتوفير فرص جديدة لتنمية القطاع.
- موارد ومؤهلات وخبرات محلية هائلة (الفلاحة، الحرف اليدوية، السياحة، الصيد، الخدمات، المنتجات المحلية، ...).
- حاجيات جديدة نتيجة التغيرات الديموغرافية والاجتماعية والثقافية: خدمات للأشخاص، للأسر، للشركات،...
***
بالأرقام، يتألف قطاع الاقتصاد الاجتماعي والتضامني من:
 نسيج تعاوني في نمو مطرد، يضم حوالي 11.000 تعاونية تؤطر أكثر من 420.000 منخرط، تتميز ب:
 تركيز ملحوظ في القطاعات التقليدية (الفلاحة والصناعة التقليدية).
 حضور باهت في الأنشطة الخدماتية.
 حضور لا بأس به للمرأة (أكثر من 1.500 تعاونية نسائية وحوالي 30.000 منخرطة)، والشباب حاملي الشهادات (حوالي 300 تعاونية و3000 شاب).
 صغر حجمها (ما يزيد عن 80 بالمائة من التعاونيات تضم أقل من 50 عضوا).
 أكثر من 45.000 جمعية نشيطة وفق الدراسة التي أنجزتها المندوبية السامية للتخطيط سنة 2007، (وعدد إجمالي يفوق 90.000 جمعية وفق بعض التقديرات) تمارس أنشطتها في مختلف المجالات وفي جميع أنحاء التراب الوطني بما في ذلك المناطق النائي.
 حوالي 50 تعاضدية تهيمن عليها تعاضديات موظفي القطاع العام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.