الرميد بعد لقائه بتوبيرا: ''وصلنا إلى التوافق وسنعدل بعض المواد من الاتفاقية القضائية''    مانويل فالس:المغرب يعتبر شريكاً أساسياً في مكافحة الإرهاب    شباط يحكم قبضته على اللوائح الانتخابية للاستقلال بطنجة مستعينا بالأربعين    الصمّ البكم بجرادة يرفعون شعارات بالإشارة للتعبير عن مطالبهم    الأستاذ محمد شراح في ذمة الله    هل هي بداية نهاية الجنرال الانقلابي بمصر؟    حصيلة ضحايا هجمات سيناء ترتفع إلى 30 قتيلا    فنان عراقي "ينتقم" من طيور الظلام. حول الاحذية البالية والنفايات الى وجوه لتنظيم الدولة الاسلامية    تحطم طائرة صغيرة يكشف عن نشاط لنقل الحشيش بين المغرب وإسبانيا    انقلاب سيارة تهريب وانفجارها بعين بني مطهر    مع قهوة الصباح    أغلى دواء فى العالم ثمنه 15 مليون دولار يجب تناوله وإلا الموت    خطير.. بهذه المادة يصنع الكاشير والمصبرات بالمغرب    وفاة الملحن والشاعر الاميركي رود ماكوين    كلشي ولا باغي يغني بالمغربية.. والدور على وليد توفيق    فضيحة جنسية جديدة تهز أركان بيت "كارداشيان"    15 فيلما قصيرا في المسابقة الرسمية للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة    الخلفي: الحكومة أحدثت حوالي 90 ألف منصب شغل خلال 3 سنوات    بوسعيد: أنا مع الدعم المباشر وضد الاعفاءات الضريبية    وكيل الملك يأمر بإعادة ملف موثقة متهمة بالتزوير إلى الضابطة القضائية من أجل تعميق البحث    كراوتش يحتفل بعيد ميلاده بالتجديد لستوك سيتي    الجزائر أفضل هجوم بعد نهاية مرحلة المجموعات    سقوط طائرة للنظام السوري ومقتل قائدها بعد استهدافها من تنظيم الدولة الاسلامية    رومانيا: المطالبة بفتح تحقيق في ملف الاتجار بالمساعدات الإنسانية الموجهة إلى محتجزي تندوف    إيطاليا: ديبلوماسيون وعسكريون يؤكدون على أهمية الدور المغربي في الحربين العالميتين    توقيع رواية "عيون المنفى" لعبد الحميد البجوقي بمندوبية وزارة الثقافة بطنجة    مزوار ينوب عن الملك في اعتماد سفير إيران    18 قتيلا و1178 جريحا في حوادث السير بالمناطق الحضرية خلال الأسبوع الماضي    الوزيرة المغربية الاصل نجاة بلقاسم كحلاتها ودافعات على إستنطاق برهوش عندو 8 سنين من طرف الشرطة بسببات اتهامه بالتعاطف مع الارهاب!    فيسبوك تعلن عن 1.39 مليار مستخدم نشط شهرياً لشبكتها الاجتماعية    بالفيديو : هبة سبور تعود بكم الى التاريخ المنسي .... عندما فاز الجيش الملكي على ريال مدريد    احتجاج ليلي ضدّ شطط "العنف العمومي" بخريبكَة    باعة متجولون "ينسفون" سوقا نموذجيا بالقيلعة    تسمم غذائي للاعب رجاوي ونقله على وجه السرعة للمصحة    الدولة تجر مراد عابد مدير «وكالة حساب الألفية» إلى القضاء    فيديو .. سقوط لاعب كرة قدم كولومبي بطريقة خطيرة    فيديو: "أمل" فيلم فرنسي حول مأساة المهاجرين السريين في المغرب    المحكمة الابتدائية بسيدي بنور تحتفي بموظفيها المتقاعدين في حفل متميز    إيقاف مغربي مقيم بالديار السعودية بمطار محمد الخامس مطلوب لدى درك الوليدية    كرامة المواطن بإقليم أزيلال إلى أين...؟؟    انتقاد لغياب المسؤولين والمجتمع المدني عن جنازة المعقولي    كيفية التعامل مع الإنفلونزا ضمن مراعاة آداب اللياقة    شكوك حول إصابة شخصين بفيروس قادم من افريقيا عند زيارتهما لأحد الاطباء بسيدي بنور    تركي الدخيل مديرا للعربية بعد تعيين الطريفي وزيرا للثقافة في السعودية    أحيزون رئيسا لجامعة ألعاب القوى بالإجماع    حجز نحو عشرة أطنان من المخدرات خلال سنة 2014 على مستوى ميناء طنجة المتوسط    الكتاني :اعتماد التمويل الإسلامي بالمغرب سيساهم في التنمية الاقتصادية    المغرب يتقدم ب 14 درجة في مؤشر الحرية الاقتصادية لمؤسسة "هريتاج"    أخيرا ... قانون الأبناك الاسلامية يدخل حيز التنفيد    الممثلة زينب السمايكي في ذمة    ارتفاع حركة النقل الجوي بمطارات المغرب مع باقي البلدان الافريقية بأزيد من11 في المائة    سيرة النبي العطرة منبع نور وهداية‎    لامم المتحدة تعلن ان وباء ايبولا "لم يتم تطويقه بعد"    فساد شعب.. لا رجل أمن    البحر مستقبل الانسان" شعار الدورة الثالثة للمعرض الدولي "أليوتيس 2015″ بأكادير    سيرة النبي العطرة منبع نور وهداية‎    شمس النبوة و قمر العقل    الملك يكافئ 10 مصلين صلوا معه الفجر ب"كريمات" و"رحلة حج"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

آفاق الاقتصاد الاجتماعي والتضامني بالمغرب
نشر في التجديد يوم 01 - 07 - 2013


مفهوم الاقتصاد الاجتماعي والتضامني
أ- اقتصاد مبني على قيم ومبادئ:
مبادرات تهدف إلى الإنتاج والاستهلاك والاستثمار بطريقة قائمة على احترام الإنسان والبيئة والمجال وذلك من خلال المبادئ التالية:
 تقديم خدمات للأعضاء والجماعة كهدف أسمى.
 احترام مبادئ التضامن والتآزر وترسيخ روح المسؤولية.
 تسيير ديمقراطي من طرف الأعضاء (شخص = صوت).
 خلق ديناميكية محلية من خلال تثمين المؤهلات المحلية والتعبئة المواطنة.
ب- اقتصاد ببعدين، اقتصادي واجتماعي:
- إنتاج السلع والخدمات من خلال الاستثمار المحلي.
- خلق الشغل والثروة.
- الاستجابة للحاجيات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والبيئية للساكنة المحلية.
- تعبئة الفعاليات المحلية.
- تحسين الخدمات للساكنة وتحسين ظروف عيشها.
- التضامن والتآزر والتماسك الاجتماعي.
ج- مجالات متنوعة للتدخل
- التربية والتعليم.
- محاربة الأمية.
- وسائل وتكنولوجيات الإعلام.
- السياحة- الفلاحة- الصناعة التقليدية.
- الصحة والخدمات الصحية.
- خدمات للأشخاص.
- السكن.
- الأنشطة الثقافية.
- تدبير المجال.
- جمع وتحويل النفايات.
- التجارة المنصفة.
- الخدمات المالية.
- استغلال الغابات.
- التأمين والتغطية الصحية.
د- نمط خاص للتنظيم:
- التعاونيات.
- الجمعيات.
- التعاضديات.
- وغيرها من الأشكال التنظيمية الأخرى القائمة على التضامن والتآزر.
مشروع القانون المنظم للقطاع
شرعت وزارة الشؤون العامة والحكامة في إعداد مشروع حول القانون الإطار المنظم لقطاع الاقتصاد الاجتماعي بالمغرب، واعتمدت الوزارة في إعدادها لمشروع القانون على عدة آليات، واتبعت ثلاث مراحل وهي:
- جمع البيانات والمعطيات والوثائق المتعلقة بالاقتصاد الاجتماعي بالمغرب؛
- البحث عن المصادر والوثائق القانونية لبعض الدول الرائدة في مجال الاقتصاد الاجتماعي؛
- وضع دراسة مقارنة لتجارب تنظيم قطاع الاقتصاد الاجتماعي في كل من فرنسا ،إسبانيا وبلجيكا.
ومن بين الأهداف التي يتوخاها هذا المشروع:
- وضع مشروع قانون لتأطير وتوجيه عمل وأنشطة مكونات الاقتصاد الاجتماعي بغية منح هذا القطاع دورا سوسيوقتصاديا رائدا وفقا لما تحقق من مكاسب من خلال مختلف البرامج والاستراتيجيات القطاعية خصوصا منها برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.
- بلورة آليات وإجراءات قانونية للتدخل وتتبع ودعم أنشطة وحدات الاقتصاد الاجتماعي.
- العمل على دمج وتنسيق والتقائية برامج العمل لمختلف الإدارات والمؤسسات العمومية و الفاعلين في ميدان الاقتصاد الاجتماعي.
- تدقيق وتحديد مجال تدخل وميادين أنشطة الاقتصاد الاجتماعي.
- تطوير أداء منظمات الاقتصاد الاجتماعي (تعاونيات، جمعيات، تعاضديات..)، عبر عمليات التشبيك والتكتل داخل تجمعات تجعل القطاع أكثر فعالية ومردودية.
تؤطر أزيد من 420 ألف منخرط
القطاع يضم حوالي 11 ألف تعاونية
رغم حداثته كقطاع مهيكل، عرف الاقتصاد الاجتماعي والتضامني تطورا ملحوظا خلال السنوات الأخيرة مستفيدا من مجموعة من المؤهلات، وهي:
- إرادة سياسية قوية لتنمية الاقتصاد الاجتماعي (التوجيهات الملكية، المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، البرنامج الحكومي، استراتيجيات وبرامج قطاعية تولي أهمية خاصة للاقتصاد الاجتماعي وصغار المنتجين).
- عدة مشاريع مهيكلة قيد الإنجاز بمختلف مناطق المملكة من شأنها أن تساهم في ظهور أنشطة جديدة وتوفير فرص جديدة لتنمية القطاع.
- موارد ومؤهلات وخبرات محلية هائلة (الفلاحة، الحرف اليدوية، السياحة، الصيد، الخدمات، المنتجات المحلية، ...).
- حاجيات جديدة نتيجة التغيرات الديموغرافية والاجتماعية والثقافية: خدمات للأشخاص، للأسر، للشركات،...
***
بالأرقام، يتألف قطاع الاقتصاد الاجتماعي والتضامني من:
 نسيج تعاوني في نمو مطرد، يضم حوالي 11.000 تعاونية تؤطر أكثر من 420.000 منخرط، تتميز ب:
 تركيز ملحوظ في القطاعات التقليدية (الفلاحة والصناعة التقليدية).
 حضور باهت في الأنشطة الخدماتية.
 حضور لا بأس به للمرأة (أكثر من 1.500 تعاونية نسائية وحوالي 30.000 منخرطة)، والشباب حاملي الشهادات (حوالي 300 تعاونية و3000 شاب).
 صغر حجمها (ما يزيد عن 80 بالمائة من التعاونيات تضم أقل من 50 عضوا).
 أكثر من 45.000 جمعية نشيطة وفق الدراسة التي أنجزتها المندوبية السامية للتخطيط سنة 2007، (وعدد إجمالي يفوق 90.000 جمعية وفق بعض التقديرات) تمارس أنشطتها في مختلف المجالات وفي جميع أنحاء التراب الوطني بما في ذلك المناطق النائي.
 حوالي 50 تعاضدية تهيمن عليها تعاضديات موظفي القطاع العام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.