مستثمرو فالينسيا يبحثون عن الفرص في المنطقة الحرة لطنجة المتوسط    الفتح يختتم دور مجموعات الكاف في هذا التاريخ    المريخ و الهلال خارج دوري أبطال أفريقيا    بوريطة يعلن أن هولندا اعتقلت سعيد شعو وستسلمه ليحاكم في المغرب    3 ماتو غرقا بسلا والرماني    استمرار مسلسل ترهيب ركاب حافلات النقل الحضري بالقنيطرة    جنوب إفريقيا.. إعدام 260 ألف طائر مصاب بانفلونزا الطيور    حقيقة استقالة رؤساء جماعات بالحسيمة بسبب احداث يوم العيد    "ديكاتلون " تختار مدينة تطوان لافتتاح سابع متاجرها في المغرب    كأس القارات : اعفاء رونالدو من مباراة المركز الثالث بسبب "ماتيو وايفا"    مدافع سامبدوريا طريقه للانضمام إلى الإنتر    البنك المركزي بالمغرب يحذر بنك أمنية    اخنوش يحل بالحسيمة ويتفقد مجموعة من المشاريع    الموافقة على مشاريع استثمارية مرتقبة بجهة الدارالبيضاء – سطات    العثماني وتعنيف الحسيمة في العيد.. اعتراف بالتقصير وابتغاء نفَس جديد    حرب الطرق تحصد 21 شخصا جديدا خلال أسبوع واحد    اعتقال عميد شرطة بسلا متلبسا بتلقي رشوة    رسميا .. قطر ترفض قائمة المطالب ال 13 لدول الخليج    العراق يعلن سقوط "دولة الخلافة" بعد السيطرة على جامع النوري الكبير بالموصل    قطر تقاضي السعودية والإمارات للمطالبة بتعويضات عن أضرار الحصار    فضيحة في الفاتيكان.. أستراليا تتهم وزير مالية الجمهورية الكنسية بالتحرش بالأطفال    وثيقة "تكذب" حسبان وتؤكِّد أن ديون الرَّجاء 4 ملايير فقط‎    جديد سفر بعثة الوداد البيضاوي الى غاروا الكاميرونية    دار الشعر بتطوان تحتفي بالشاعر الراحل محمد الطوبي    بالصور: خولة بن عمران أثناء طفولتها    ألمانيا تمنع خطاب أردوغان على أراضيها    نجم سوسيداد يرفض الإنضمام لصفوف برشلونة    "أزمة سيارات" بين الصين وكوريا الجنوبية    حسن الزواوي يكتب:تطور الفعل الاحتجاجي و قصور المعالجة الأمنية    ارتفاع الذهب مع تراجع الدولار    الجزائر تدرس إصلاح الدعم بعد هبوط أسعار النفط    بوليسي تضرب في الحسيمة حتى ولى كيبول الدم    "نيويورك تايمز": ولي العهد السعودي السابق الأمير محمد بن نايف وبناته تحت الإقامة الجبرية    رفاق بنعبد الله ينوهون بقرارات الملك ويتأسفون على أحدث الحسيمة ولا حديث عن المعتقلين    مغربي ينقذ سيدة إيطالية من الاحتراق بتورينو    فتح باب التسجيل للمشاركة في المسابقة الرسمية لمهرجان إسني ن ورغ الدولي للفيلم الأمازيغي    فلوس الحج والبترول فين كتمشي. ريهانا تقضي لحظات حميمية مع ثري سعودي في إسبانيا (صور)    إعلامية كويتية تهاجم محمد الترك ودنيا بطمة والأخيرة ترد    مسابقة الدورة الحادية عشرة للمهرجان الوطني لفيلم الهواة بسطات    نهار تكلم ابن عرفة البي جي دي. هان الريف وهان لمغاربة وذل حزبو: كاليك مناشدة سكان الحسيمة واتا شكون داها فيك حتى فحزبك باقي غا حكومتك وناس الريف    حسبان: هذه هي القيمة الحقيقية لديون الرجاء    ثلاث أحزاب من الأغلبية الحكومية تدين تعنيف متظاهري الحسيمة ليلة العيد    هكذا هاجمت كوريا الشمالية الولايات المتحدة    ميا خليفة ضربات معجب تصور معاها سيلفي بلا مايستأذن    ها هي التمارين اللّي كتمارسها كيم كارداشيان باش تحافظ على الجسم المثير ديالها (صور)    الشهرة غاتهبل الناس. شينوية كلات نبات ام على المباشر وكانت غاتموت    الغثائية من خلال العيد .. تأملات في أزماتنا القيمية    رفاق بنعبد الله كاعيّين على أحداث "الإثنين الأسود" فالحسيمة: خاص التقيد بضوابط دولة الحق والقانون    أ ف ب: إصابة نحو 80 شرطي في أعمال عنف بالحسيمة خلال يومين    نيويورك تايمز : متمردو جبال المغرب ينتفضون مجددا    برلمانيُّ بنجرير يعدد "مناقب" عامل الرحامنة    بعد حصار الجيران.. إيران تمد يدها لتوثيق العلاقة مع قطر    دراسة. لعبوا مع ولادكوم باش تحميوهوم من السمنة    انتبه.. سواد الموز ليس "عفن" بل مضاد سرطان    خطاط لبناني يكتب القرآن بالخط الديواني المعقد    خطيب العيد بالحسيمة يكرر عبارة "اعف عنهم" ثلاث مرات.. ويربط العصيان بالفقر    زكاة الفطر شعيرة إسلامية ومظهر لوحدة الأمة وتماسكها وتراحمها    عمرو خالد: سنة النبي أسلوب حياة .. والتطرف يغتال الإبداع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإعلانات الإشهارية تغير سلوك المواطن نحو الاستهلاك
نشر في التجديد يوم 02 - 09 - 2008


أكد ديبي محمد الصغير، الكاتب العام لجمعية البيئة وحماية المستهلك بالجديدة، على وجود تواطئ بين الجهات الرسمية و بعض التجار، مفسرا في تعقيب له خلال الورشة التي نظمها المنتدى المغربي للمستهلك الأربعاء الماضي بغرفة الصناعة والتجارة و الخدمات بالرباط، حول سوق المواد الغذائية:الأمن الغذائي ونمط الاستهلاك في رمضان، أن السلطة المحلية تتهرب من مساءلة بعض التجار المخالفين لقانون التسعيرة أوالذين ضبطتهم الجمعية في حالة غش، مقترحا إشراك الجمعيات التي تهتم بحماية المستهلك بشكل قانوني مع الإدارة للدفع بعملها بشكل إيجابي. من جانبه أكد شمس الدين عبداتي، رئيس المنتدى المغربي للمستهلك أن سلوك المواطنين/المستهلك، باعتباره الطرف الأضعف يتغير كثيرا خلال شهر رمضان الكريم، لاسيما مع كثرة الإعلانات الإشهارية التي تضغط عليه ليجد نفسه أمام كم من المواد هو في غنى عنها. وأضاف عباسي في تصريح لـالتجديد ، أنه من الضروري ترشيد المستهلك لكي لا يسهم في ارتفاع أسعار بعض المواد من خلال المضاربات بسبب إقدامه بشكل مبالغ فيه أحيانا على الكماليات كما هو الشان بالنسبة للضروريات. وذكر فاعلون جمعويون يمثلون عددا من الجمعيات العاملة في مجال حماية المستهلك، على ضرورة المراقبة المستمرة لجودة المواد الغذائية وإخراج مدونة حماية المستهلك إلى حيز الوجود. وفي السياق ذاته أشار محمد أوحسين، رئيس جمعية حماية المستهلك بالقنيطرة، إلى الخلط الذي الذي يعتري المستهلك بين الأمن الغذائي والتسممات الغذائية، مشيرا في مداخلته أنه لتحقيق الأمن الغذائي من الضروري توفر أربعة شروط أساسية، توفير المواد الغذائية، استقرار الإنتاج، الولوج إلى المواد الغذائية على المستوى المادي، تلبية الحاجيات و الجودة. وأوضح من خلال قراءته لنتائج مؤتمر القمة العالمي للتغذية أن من بين ستة وتسعين بلدا ناميا، 24 دولة تمشي في مسار تحقيق الأمن الغذائي في بلدانها، في حين تجد ستة دول صعوبة في تحقيق ذلك، وتراجعت باقي الدول عن هذا الهدف. وعن الصحة في رمضان، أكد نبيل العياشي، رئيس الجمعية المغربية لعلم الحمية والتغذية، أن صوم يوم واحد بشكل سليم، يطهر جسم الإنسان من فضلات عشرة أيام مستشهدا بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: من صام رمضان صام الدهر كله، على اعتبار أن عشرة أيام بثلات مائة يوم وستة أيام شوال توازي ستين يوما وهي عدد أيام السنة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.