كريدي عاود ثاني : الحكومة تسلفات مبلغ 100 مليون دولار من البنك الدولي لتنمية التشغيل وهذه هي الاختصاصات الجديدة للانابيك    هذا لمن يهمه الأمر؟    طنجة. إيقاف 320 شخصاً للاشتباه بتورطهم في قضايا إجرامية    معالجة قضايا إجرامية بوجدة وبركان وتاوريرت تتعلق بالنصب والاحتيال وترويج الأقراص المهلوسة والمخدرات..‼    مطار البيضاء يزيد من الكاميرات الحرارية لكشف فيروس ب«إيبولا»    ميلان الإيطالي يسعى لصفقة جديدة مع تشيلسي الإنكليزي    انتخاب احمد داود اوغلو رئيسا للحزب الحاكم في تركيا    ساكنة اقليم الحسيمة مهددة بالعطش بعد تراجع مخزون سد الخطابي    النائب الاقليمي للتربية والتعليم يرقد في المستشفى بالجديدة    صامويل ايتو غير غاضب من جوزي مورينيو    جريدة "الاتحاد الاشتراكي" تنشر مقالا يهاجم المقاومة في غزة    مهرجان تيفاوين يحتفي بالمرأة والعادات والتقاليد القروية    جلالة الملك يلهب الفيس بوك بظهوره في سيارة متواضعة بالحسيمة    رسالة مفتوحة من الدكتور عبد الرحمن بوكيلي إلى الشاعرة الأمازيغية مليكة مزان    النويضي: الشرطة القضائية أكبر مَوَاطن الفساد و"أحوجها" إلى الإصلاح    بنعبد الله ورفاقه بجامعة القدس وهذا ما قاموا به    رسميا بيريرا ببرشلونة    عاجل..قطار ينحرف عن سكته قرب المحمدية    "الممكن والمستحيل" شعار مؤتمر فلاسفة بالرباط    غزة.. شروط المبادرة المصرية لوقف إطلاق النار    الجزائر: عبد العزيز بلخادم يشكك في قرار إبعاده من جبهة التحرير الوطني    شاهد روبورتاج: تقديم و تنصيب رجال السلطة الجدد بالناظور في حفل رسمي    خدعوك فقالوا: الفطور الصباحي أهم وجبة غذائية    متى ترفع الوزارة الوصية التهميش والإقصاء على جماعة تغازوت بأكَادير؟    كوريا الجنوبية تواصل البحث عن مدرب جديد    بنعطية سعيد لانتقاله اخيرا للباييرن    مندوبية الحليمي تُلغي سؤالا حول «التيفيناغ» من استمارة الإحصاء    شهادة شاهد من أهلها : كل الشعب الجزائري مقتنع بأن الصحراء مغربية، والنظام الجزائري يلعب هذه الورقة لهذه الأسباب الحقيقية ..    تامر حسني يصل العالمية وألبومه يباع في 24 ساعة    القبض على مهاجر ناظوري بهولندا زور عقد طلاق لزوجته و عاملين بوكالة بالناظور توسطا للمصادقة على العقد    اسبانيا تسجل ارتفاعا في عدد العمال المغاربة المستقلين    الخطوط الملكية المغربية تعزز موقعها في أمريكا اللاتينية    عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم..أزمة المياه تتسع والحكومة تفكر في بديل لسياسة السدود.    ريال مدريد يفتح الباب أمام رحيل تشابي ألونسو وأربيلوا    توجيه التهمة للمديرة العامة لصندوق النقد الدولي في قضية فساد    قطر تتطلع لاستيراد المنتجات الغذائية من المغرب والاستثمار في قطاع الفلاحة    ببنعطية :البايرن حلم تحقق    تسليم هبات ملكية لزاوية سيدي أحمد أوموسى دفين تازروالت    عاجل.. الرميد: أزور حتى مراحيض المحاكم    حملة التبرع بالدم ترفع الكمية المخزنة إلى 6 أيام    نقابيون يصفون مقترحات الحكومة بشأن إصلاح أنظمة التقاعد ب"الثالوث الملعون"    الرميد: زدنا في أجور القضاة زيادة وصلت إلى 50 في المئة    الجاني سبق وأن قضى عقوبة حبسية بسبب المخدرات الصلبة مقتل شخص من دول جنوب الصحراء على يد مواطنه بالدار البيضاء    سُؤَالُ "الشَّهَادَةِ" في وَفَاةِ الطَّالِبِ الْقَاعِدِيِّ مُصْطَفَى الْمَزْيَانِي    الحدادي يضع إدارة برشلونة بين خيارين أحلاهما مر    علوم..شريحة لمنع الحمل 16 عاما    الخميس هو أول أيام شهر ذي القعدة 1435 هجرية    بنكيران ينتزع الخلافة من البغدادي    مسابقة الأرز الذهبي :    حصريا ولأول مرة في المغرب.. اتصالات المغرب تطلق خدمة "بطاقة إنقاذ"    ‎نجاة فالو بلقاسم‫:‬ المغربية التي ستصلح حال التعليم الفرنسي    التازي يوقع "الرصيف" بمهرجان ميسور    ولاية تينيسي الامريكية تقر الزامية تعلم الكتابة باليد و فنون الخط    "كب الما على…كرشك !"    رباب فيزيو تتألق في مهرجان الناي قبل الرحيل إلى أمريكا    حتى الأموات لهم نصيب من المعاناة بسوق السبت وهذا ما حدث    خدعوك فقالوا: الفطور الصباحي أهم وجبة غذائية    الريسوني: أنظمة الاستبداد تُجند العلماء لإضفاء شرعية زائفة عليها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الإعلانات الإشهارية تغير سلوك المواطن نحو الاستهلاك
نشر في التجديد يوم 02 - 09 - 2008


أكد ديبي محمد الصغير، الكاتب العام لجمعية البيئة وحماية المستهلك بالجديدة، على وجود تواطئ بين الجهات الرسمية و بعض التجار، مفسرا في تعقيب له خلال الورشة التي نظمها المنتدى المغربي للمستهلك الأربعاء الماضي بغرفة الصناعة والتجارة و الخدمات بالرباط، حول سوق المواد الغذائية:الأمن الغذائي ونمط الاستهلاك في رمضان، أن السلطة المحلية تتهرب من مساءلة بعض التجار المخالفين لقانون التسعيرة أوالذين ضبطتهم الجمعية في حالة غش، مقترحا إشراك الجمعيات التي تهتم بحماية المستهلك بشكل قانوني مع الإدارة للدفع بعملها بشكل إيجابي. من جانبه أكد شمس الدين عبداتي، رئيس المنتدى المغربي للمستهلك أن سلوك المواطنين/المستهلك، باعتباره الطرف الأضعف يتغير كثيرا خلال شهر رمضان الكريم، لاسيما مع كثرة الإعلانات الإشهارية التي تضغط عليه ليجد نفسه أمام كم من المواد هو في غنى عنها. وأضاف عباسي في تصريح لـالتجديد ، أنه من الضروري ترشيد المستهلك لكي لا يسهم في ارتفاع أسعار بعض المواد من خلال المضاربات بسبب إقدامه بشكل مبالغ فيه أحيانا على الكماليات كما هو الشان بالنسبة للضروريات. وذكر فاعلون جمعويون يمثلون عددا من الجمعيات العاملة في مجال حماية المستهلك، على ضرورة المراقبة المستمرة لجودة المواد الغذائية وإخراج مدونة حماية المستهلك إلى حيز الوجود. وفي السياق ذاته أشار محمد أوحسين، رئيس جمعية حماية المستهلك بالقنيطرة، إلى الخلط الذي الذي يعتري المستهلك بين الأمن الغذائي والتسممات الغذائية، مشيرا في مداخلته أنه لتحقيق الأمن الغذائي من الضروري توفر أربعة شروط أساسية، توفير المواد الغذائية، استقرار الإنتاج، الولوج إلى المواد الغذائية على المستوى المادي، تلبية الحاجيات و الجودة. وأوضح من خلال قراءته لنتائج مؤتمر القمة العالمي للتغذية أن من بين ستة وتسعين بلدا ناميا، 24 دولة تمشي في مسار تحقيق الأمن الغذائي في بلدانها، في حين تجد ستة دول صعوبة في تحقيق ذلك، وتراجعت باقي الدول عن هذا الهدف. وعن الصحة في رمضان، أكد نبيل العياشي، رئيس الجمعية المغربية لعلم الحمية والتغذية، أن صوم يوم واحد بشكل سليم، يطهر جسم الإنسان من فضلات عشرة أيام مستشهدا بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: من صام رمضان صام الدهر كله، على اعتبار أن عشرة أيام بثلات مائة يوم وستة أيام شوال توازي ستين يوما وهي عدد أيام السنة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.