عاجل.. الطائرة الجزائرية عثر عليها متفجرة فوق أنكليس شمال مالي    فيدرالية الجمعيات الأمازيغية تدين "قمع" مخلدي ذكرى انوال بإقليم الدريوش    ابتدائية الحسيمة تدين رئيس جماع اسنادة بالسجن النافذ    جماهير كتالونية تطالب باستقالة زوبيزاريتا    لجنة متابعة الشأن الثقافي والفني بالناظور تهاجم جمعية فن وفنون وتعتبرها متسببا رئيسيا في رحيل مهرجان جولة، وتحاول إجهاض المهرجان المتوسطي    حامي الدين: من الخطأ اللجوء إلى القضاء ضد اتهامات شباط "المثيرة للسخرية"    العلمانية طريق الإلحاد العالمي 9/2    ترْمْضِينَة أمْ تمْرْضِينَة...!!!    المغرب متأخر عالميا في التنمية البشرية وهذه هي رتبته    عطلة استثنائية للإدارات يوم الإثنين المقبل    المحكمة العسكرية الجديدة والحاجة إلى رئيس مدني    الصحراء المغربية : الدبلوماسية المغربية تحت قيادة جلالة الملك حصن منيع ضد أية محاولة لتحريف مسار الم    تقنية الصواريخ تساعد في الكشف عن الملاريا    بمناسبة مرور 100 يوم على صعوده رئيسا للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.. فوزي لقجع يصرح: *المغرب جاهز لاحتضان مونديال الأندية وكأس أمم إفريقيا والفيفا الكاف مرتاحان *قانون العصبة الاحترافية جاهز وننتظر التأشير عليه من طرف الفيفا لعقد جمع عام تأسيسي    ابتدائية تطوان تبرئ 14 جمركيا من تهمة ابتزاز الجالية    جنود أوروبيون وأمريكيون مرتزقة يقاتلون بغزة ، نزهة تحولت إلى جحيم    جولة في الصحف العربية الصادرة اليوم    فضيحة جديدة بالفيديو.. حامل تتوسل لوضع مولودها    استثمار صيني جديد في المغرب بقيمة 1.3 مليار درهم    وزارة المالية تؤدي أجور الموظفين قبل العيد    تعرف برنامج مباريات الجولة 1 من الليغا الاسبانية    المحكمة الرياضية توافق على النظر في قضية سواريز    ارسنال يتربص بكاسياس وينتظر فسخ عقده    غاريت بيل يصنف الدوري الاسباني الاول عالميا    عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم    كتائب عز الدين القسام تقتل ثمانية جنود إسرائيليين وتقصف تل أبيب    أمير المؤمنين يترأس اليوم الخميس الدرس السادس من سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية    وفد سياسي مصري يلاقي الملك    42 جمعية حقوقية ترد على تصريحات وزير الداخلية وتطالبه بالاعتذار من وصفها بالعمالة للخارج    التوقيع على إصدار المرصد الوطني لتحسين صورة المرأة في الإعلام    عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم    دركي الاتصالات يكشف عن أقوى تراجع بأكادير في جودة خدمات الجيل الثالث    تفكيك عصابة إجرامية متخصصة في سرقة السيارات وتزوير هياكلها بمراكش    هذا ما ظل يردده الزوج بعد خنق زوجته وضرب والدتها ب"شاقور"بقلعة السراغنة    حريق بأحد قطارات الركاب قرب مدريد    فيلم "زينب زهرة أغمات" : تأريخ أم تزوير لمرحلة هامة من تاريخ المغرب    يهود مناهضون للصهيونية يتظاهرون نصرة لغزة    لحسن بريخت: العديد من الصائمين يشربون السوائل الباردة جدا دون مراعاة لحرارة الفم    صيف الأوداية    فنانون يتحدثون..    100 فنان وموسيقي بالمهرجان الدولي " تورتيت "    انطلاق موسم الهجرة بحثا عن الماء الشروب بأمزميز بالحوز    عيوش ل"فبراير.كوم": والدتي ليست إسرائيلية وهذا ردي على اعتقال الممثل "عوينة" بطل فيلم علي زاوا    بريوات بالقمرون والارز    نسبة التضخم في المغرب تتراجع إلى 0.1%    أنباء عن عودة الطفل أسامة الشعرة إلى المغرب بعد مشاهدته يؤدي الصلاة في أحد مساجد طنجة    إفطار رمضاني في أمستردام    المغرب يرسل مساعدات إنسانية بقيمة 10 ملايين درهم إلى ساكنة قطاع غزة    بنكيران يرد على انتقادات المعارضة للحصيلة المرحلية لعمل الحكومة    إجراء أول عملية لنقل أعضاء من طفل في حالة موت سريري بالبيضاء    64 مليون يورو من مان يونايتد لحسم صفقة إدينسون كافاني    فيديو كليب جديد لناس الغيوان بالامازيغية    صحف الخميس: كلاب مسعورة تهاجم سكان البيضاء وضبط إمام مع فتاة مباشرة بعد صلاة الصبح    شخصيات في الواجهة // الدكتور بناصر البعزاتي: رغم دعاوى التشكيك‪.. المسلمون ساهموا مساهمة فعالة قي تقدم أوروبا في عصر النهضة عن طريق عطائهم وترجمتهم للموروث اليوناني    انتبهوا.. تفكيك شبكة إجرامية بإسبانيا صدرت لحوما مغشوشة الى آسيا وإفريقيا    عاجل : إمام الحرم المكي يعلن رسميا ظهور علامات يوم القيامة و هده هي العلامات التي ظهرت    تيفيز هدد بالرحيل في حال قدوم مانشيني    خطير.. كلاب مسعورة تهاجم سكان البيضاء ما تزال تتجول بحرية ومعهد باستور يستقبل 15 ضحية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

حرب غير اللائق في السكن- بقلم حسن بويخف
نشر في التجديد يوم 03 - 09 - 2008


يزحف السكن غير اللائق في المغرب عبر ثلاثة ديناميات رئيسية. تتعلق الأولى بدينامية زمانية وتنتج دورا قديمة آيلة للسقوط أنهكها الدهر. وتتعلق الثانية بدينامية البناء العشوائي الذي يتم خارج القانون وبعيدا عن شروط الصحة والسلامة. وتتعلق الثالثة بدينامية دور الصفيح التي تنموا في ضواحي المدن. ويضم نوع السكن المرتبط بالديناميتين الأخيرتين حوالي 18 بالمائة من سكن المدن؛ فيما يقطن أربعة ملايين ونصف المليون مواطن مغربي في سكن غير لائق. ويرتبط إنتاج السكن غير اللائق بعدة عوامل اقتصادية واجتماعية، غير أن العامل الحاسم المنتج لباقي العوامل أو الراعي لها هو الفساد الإداري المرتبط بالأساس بانتشار الرشوة والتواطؤ مع مافيا العقار؛ كما ترتبط ظاهرة انتشار الأحياء الهامشية الناتجة عن البناء العشوائي والتجمعات الصفيحية، بالإضافة إلى الرشوة، بالحسابات السياسية لمافيا الانتخابات، حيث تستغل تلك التجمعات كاحتياطي الأصوات التي تساوم حولها في كل محطة انتخابية. وبالرغم من كون السكن المرتبط بالدينامية المنتجة للسكن الآيل للسقوط بفعل التقادم مرتبطة منطقيا وموضوعيا بالإهلاك، غير أن غياب المراقبة أثناء عمليات البناء تنتج بناء يدخل بسرعة قياسية في دائرة البناء الآيل للسقوط. وتم إحصاء 90 ألف دار بالمغرب سنة 2000 من هذا النوع، ويتم تطعيم هذا الرصيد سنويا بمعدلات مخيفة، وفي مدينة فاس وحدها تسعون أسرة تقطن في مبان مهددة بالانهيار، وهي وضعية مرشحة للتفاقم بواقع أربعين وحدة من السكن غير اللائق سنويا. وتتحول هذه المباني المتهالكة إلى خطر دائم ينذر بكارثة إنسانية كلما تغير صفو السماء. وفي غياب سياسة واضحة للتعامل مع هذا النوع من المشاكل تكتفي السلطات المحلية بالتفرج وبالتدخل، في أحسن الأحوال، بعد كل انهيار لانتشال ما يمكن انتشاله. وتعتبر الأحياء العشوائية وصمة عار عمرانية تكشف فداحة الفساد الإداري، حيث تنشأ في ضواحي المدن والتجمعات الحضرية أحياء بكاملها تبنى أغلب دورها ليلا وتأخذ كثير منها أسماء دالة على ذلك مثل دوار الليل. ولا تعاني هذه التجمعات السكنية من سوء تدبير عمليات بنائها فقط، مما ينتج سكنا خطرا، بل أيضا من كونها تستنبت في أراضي غير مجهزة لا تتوفر على الواد الحار ولا الماء الشروب ولا الكهرباء ولا الطرقات المعبدة ولاالمدارس ولاغيرها من المصالح؛ فضلا عن تجمعات الأزبال التي تنتشر فيها بحكم أن المصالح البلدية غالبا ما تعجز عن الوصول إليها. وقد تم إحصاء ما لا يقل عن 540 ألف سكن من هذا النوع سنة ,2001 وتشير الإحصائيات والأرقام المسجلة على الصعيد الوطني في مجال الإسكان والتعمير إلى أن 30 في المائة من الإنتاج الوطني (في مجال بناء السكن) تصنف في خانة الإنتاج غير القانوني . والظاهرة قابلة للزيادة ما دامت شروط إنتاجها مستمرة، ورغم أنها مرتبطة بشكل كبير بوتيرة التمدن المتزايدة في المغرب، غير أن العامل الحاسم في انتشارها هو الفساد الإداري لاغير. وفي ما يخص المدن الصفيحية؛ فرغم الجهود المبذولة مند سنة 1980 استمرت الظاهرة في الانتشار والتوسع في أهم المدن الكبرى وبوتيرة سنوية تصل، حسب إحصاءات الوزارة الوصية، إلى 1,2 بالمائة، وذلك ما بين سنتي 1994 و.2004 ورغم ما تعلن عنه الوزارة بين الفينة والأخرى من تحقيق شعار مدن بدون صفيح في مجموعة من المدن؛ إلا أن الظاهرة مستمرة وقابلة للزيادة والانتشار. ذلك أن الجهود المبذولة لم تظهر بعد نتائجها الواضحة في محور الدار البيضاء الكبرى / الرباط سلا زعير، حيث تتمركز حوالي 46 بالمائة من السكن الصفيحي. ورغم الحديث عن شعار القضاء على الظاهرة في أفق ,2010 إلا أن ارتباطها بالجانب الاجتماعي والمعيشي للمواطنين وبالظروف الاقتصادية والمعيشية وخاصة في البوادي والقرى، التي تنتعش فيها الهجرة بالاضافة الى الفساد الاداري وانتشار الرشوة، يؤكد صعوبة القضاء على الظاهرة. ولنا عودة للموضوع في حلقة لاحقة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.