المحروقات : تخفيضات رمزية جدا لا توازي تراجع الأسعار في السوق العالمية    ساحل العاج تدخل موسوعة جينيس بدون ركنيات!    ترتيب البطولة الاحترافية بعد الدورة 17    برشلونة يفوز بصعوبة على فياريال ويواصل مطاردته للريال    فالس يعلن طيَّ الخلافات مع المغرب بحضور الأميرة للا مريم    توالي الاحتجاجات بالمخيمات .. والعدوى تصل القطاع الصحي    محمد منصور في ذمة الله    مولاي هشام: على المغرب المطالبة باسترجاع سبتة ومليلية    تهور سائق يصيب 3 أشخاص في حادثة سير جديدة بطنجة    صرخة مواطنين للمسؤولين رآه عدنا مسؤوليات و أولاد ؟؟؟ + فيديو‎    صحف مرشح الرئاسة الجزائرية السابق نقاز يتهم المغرب بتهريب المخدرات الى الجزائر    كندا ترفض ترميم مركز إسلامي لاتهام إمامه المغربي ب"التطرف"    البطولة الوطنية للريكبي تنطلق مصاحَبة بتخوفات من المستقبل    الجزيرة الإخبارية تعلن فوز قطر بمونديال اليد ثم تتراجع    الثعلب وفيلته يلقون بثعالب الصحراء خارج الكان    تفاصيل سقوط ابن طبيب معروف في ترويج الكوكايين بالمدينة    بريطانيا تفتح اليوم أبواب عشرون مسجدا لطمأنة البريطانيين    مجلس جهة تادلة أزيلال يصادق مشروع الحساب الاداري للسنة المالية 2014    فرنسا تنهي مغامرة قطر وتفوز ببطولة العالم لكرة اليد    إدارة الفايسبوك وافقات تحذف الصفحات المسيئة للرسول والاسلام، ولمغاربة هوما لي غادي يمسحو هاد الصفحات    كاليك الأزمة.. 70 سيارة "مازيراتي" تباعت في المغرب في 9 أشهر    صحيفة الإندبندنت: العلاقة بين أوباما ونتنياهو تصل مرحلة الكراهية    بنكيران يتبرأ من كتابة حزبه بكلميم بعد انتقادها قرار إعفاء الوالي العظمي    رئيسة الأرجنتين المغرب بلد جذاب وذو هوية رائعة...    توشيح إمام وقس وحاخام مغاربة دليل على احتضان إمارة المؤمنين لأتباع الديانات الثلاث    أزيلال : حملة طبية للأسنان بالسجن المحلي لفائدة النزلاء    أمريكا تبدع مساجد للصلاة بيافطة "خاص للنساء فقط"    اتفاق مع وزارة الداخلية يفضي لتأجيل إضراب ناقلي المسافرين    ايت اعتاب: سكان تاونزة و اعضاء المجلس يطالبون بمقاضاة الرئيس المعزول    قناة الجزيرة ترحب بالافراج عن الصحافي الاسترالي غريست    الأرصاد: أجواء باردة داخل وشرق المغرب    انتخاب المغربية بشرى العلوي رئيسة للشبكة القانونية للنساء العربيات    تشريع قانون يسمح بإنجاب أطفال من ثلاثة آباء يخلق جدلا واسعا    تنظيم الدولة الإسلامية يخوض حرب أعصاب ضد الأردن    الشرطة القضائية بسيدي بنور توقف مروجين للمخدرات    المواطنون وانخفاض أسعار المحروقات.. استبشار وتساؤلات    إرهابيو "داعش" يذبحون الرهينة الياباني الثاني    أوبرا القروش الثلاثة    وزارة الثقافة توضح بخصوص ما يروج عن المايسترو موحى والحسين    دراسات في فن الملحون    الجامعة الوطنية لهيئات مهنيي الصيد الساحلي    إقبال كبير على الجناح المغربي بالمعرض الدولي للسياحة في مدريد    زغنون يخلف العلمي على رأس إمبراطورية ال«سي دي جي»    زغنون مديرا عاما ل CDG    شاهد ناظوري ناجح: الشاف الهادي نجم صباحيات 2M تجول في خمس قارات و عاد للمغرب    ايت ملول : العثور على جثة شاب عشريني معلقة على شجرة    نايضة. أحلام لنجوى كرم.. الأيام بيننا    شعيل يحذر المغربية شذى حسون من أحلام    مقتل 1375 عراقيا على الأقل في يناير معظمهم مدنيون    أكاديمون ومشاركون يؤكدون على أهمية البحث العلمي في بروز الخطاب الأمازيغي المعاصر    استياء في وسط البحّارة بعد تجدد عمليات السرقة داخل ميناء الجديدة    المدرسة من أكثر العوامل المسببة للضغط لدى الأطفال    مغاربة يتألقون في أمسيات ثقافية بمونتريال    انتقادات للرسوم المسيئة للنبي في توصيات مؤتمر الشباب الإسلامي بمراكش    خمس نصائح لتشجيع أطفالك على تنظيف أسنانهم    الجديدة: بحضور عامل الإقليم أحياء ذكرى وفاة الحسن الثاني .. الدلالة والرمزية    الضحك.. يسكّن الآلام ويمنع أمراض القلب ويقوّي الجهاز المناعي    متابعات : المرجفون في الأرض ...؟؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مشاكل إعادة إسكان دور الصفيح يعمق من الأزمة
نشر في التجديد يوم 04 - 04 - 2009


يرى عدد من المهتمين بملف العقار بالمغرب أن الصعوبات التي تطرح أمام الأسر المرحلة خصوصا فيما يتعلق بكيفية التمويل، تحد من نجاح برنامج مدن بدون صفيح، ولا تساهم في حل ظاهرة دور الصفيح التي تعتبر أرضية خصبة للعديد من الاختلالات الاجتماعية. ويؤكد عبد الله العبدلاوي المنعش العقاري أن الصعوبات المالية المطروحة بخصوص إعادة إسكان دور الصفيح متعددة، منها المرتبطة بالدفعة الأولى التي يجب على الأسر تقديمها والتي تناهز 30 ألف درهم، حيث تجد العديد من الأسر صعوبة في توفيرها، وبعض الأسر لا تستفيد من القروض البنكية بسبب تقدمهم في السن، أو محدودية الدخل للأفراد حيث لا تتجاوز عند بعض المتقاعدين 500 درهم، مما يعمق من صعوبة حصولهم على القرض، أو دفع الأقساط الشهرية. بل هناك بعض الأسر التي قدمت الدفعة الأولى ووجدت صعوبة في دفع الأقساط ليجدوا أنفسهم أمام الباب المسدود. ووفق المصدر ذاته، فإن الحصول على بقعة أرضية ليس في متناول أغلبية الأسر القاطنة بدور الصفيح، فالأحرى إنشاؤها. وأشار المصدر ذاته، إلى الفترة الانتقالية بين إخلاء دور الصفيح وإعادة الإسكان، حيث يجد الأفراد العديد من الصعوبات خلال هذه الفترة ويضطر البعض إلى السكن تحت خيمة أو الرجوع إلى دور الصفيح. وأوضح ضرورة إعادة النظر في سياسة الدولة، وذلك عبر تقديم القروض بدون فائدة، لأن نسب الفائدة المحددة لهذه الشريحة مرتفعة مما يثقل كاهلها. معتبرا أنه على الرغم من المجهود الذي تقوم به وزارة الإسكان إلا أن الحصيلة لم ترق إلى المستوى المطلوب. ولا تكتمل فرحة الأسر التي تقطن بدور الصفيح، في امتلاكها لسكن مناسب، بسبب المشاكل التي تطرح أمامها، وقال العبدلاوي إن هذه الأسر تخرج من مشاكل المتعددة لدور الصفيح وتجد نفسها في مشاكل أخرى مثل المساحة الضيقة أو مشاكل التمويل. وعرف برنامج مدن بدون صفيح بعض التعثر في مناطق بعينها بسبب عدم توفير المؤسسة المكلفة بالملف مؤسسة العمران لبقع لصالح المستفيدين من عملية إعادة الإيواء، وعدم تقديم تسهيلات مالية لذوي الحاجة منها، كما هو الأمر بمدينة القنيطرة، التي تشهد توسعا عمرانيا كبيرا بفعل قربها من العاصمة الرباط. وفي مدينة كسيدي يحيى الغرب؛ حيث ينتظر سكان أحياء الصفيح من ذوي الدخل الضعيف بعض المساعدة على بناء البقع التي تمنح لهم، من قبيل تخفيض تكلفة تجهيز البقع، وانخراط الدولة بالخفض من مواد البناء، وإلغاء الرسوم الخاصة برخص البناء... ويطرح معطى فقر العديد من سكان الأحياء الصفيحية صعوبات جمة في إعادة الإسكان أو بناء البقع التي تمنحها الدولة أو إعادة الهيكلة، إذ لا يتمكن بعضهم من بناء بقعهم فيضطرون لبيعها كما وقع في مدينة بني ملال، كما أن من أسباب استمرار ظاهرة مدن الصفيح، والتي تبطئ من وتيرة إنجاز البرنامج الوطني، استعمال الأحياء الصفيحية كورقة رابحة من لدن سماسرة العمليات الانتخابية. من الثغرات غياب تام لمقاربة واضحة للتدبير الاجتماعي، أو ما يسمى بالمواكبة الاجتماعية خلال وبعد التنفيذ، لأن الأسر المعنية انتقلت من وضع اجتماعي إلى آخر لم تألفه، أثناء وبعد إنجاز العمليات المبرمجة، وبصعوبة تعبئة الأسر لادخار ضعيف أصلا لتمويل عمليات البناء الذاتي أو اقتناء المنازل الجاهزة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.