إنقاذ 51 مهاجر غير شرعي إنطلقوا من سواحل الحسيمة (فيديو)    التعرف على بعض خاطفي المواطن الفرنسي الذي أعدمه جند الخلافة في الجزائر    نجم رازجراد البلغاري جاهزون لتقديم مباراة قوية أمام الريال    وزارة العدل: القاضي عنبر لاتجمعه علاقة بمحكمة النقض    "معجزة" نهوض امرأتين متوفيتين أثناء تشييع جنازتيهما    أنشيلوتي : رونالدو أفضل لاعب دربته    فولر : أعرف أن الزاكي يريد بلعربي لكن…    التشكيل الرسمي للبايرن أمام سيكا موسكو - بنعطية أساسي    الوفا يعلن عن إنخفاض في أسعار البنزين والفيول، والكازوال باقي فالثمن ديالو    هذا ما قالته الصحافة الهندية والأرجنينية عن الملك محمد السادس    صادم: صور بشعة تدربت عليها خلية الناضور ومليلة (+18)    هذا ما وقع لشاب مغربي أهدى طوم كروز القرآن الكريم    عرض لأبرز اهتمامات الصحف المغاربية    الكاتالونيون واثقون من الفوز في باريس    بعد الضجة الاعلامية...اطلاق سراح "العجوز التسعينية" من سجن بولمهارز    المغربُ يحتفظ بمرتبته في مؤشر "مُو إبراهيم" .. ويتعثر حقوقياً    ضريف: شفافية الانتخابات مسؤولية الادارة الترابية والاحزاب السياسية    مهرجان مراكش الدولي للسينما يخوض الحملة الطبية السادسة ضد مرض العيون    مختل عقلي يهاجم المارة ويصيب طفلة قرب الإقامة الملكية بأكادير    ايران ستزود الجيش اللبناني بمعدات    فتح باب الترشيح لنيل جائزة اتحاد كتاب المغرب للأدباء الشباب    عموري مبارك    اللبنانية علم الدين طلعات على جورج كلوني بغسيل الفندق. ها بشحال تقام عليه العرس (صور)    المئات يتظاهرون في صنعاء ضد الحوثيين    جمهور الوداد يطالب بتخصيص مداخيل المباراة المقبلة لصالح أيت العريف    الحالة الصحية للقطيع الوطني "مرضية ومستقرة"    أب يتجرد من الإنسانية ويحاول اغتصاب ابنته بإنزكان    عدالتنا وعدالتهم    عريقات: نتانياهو يقود اسرائيل كما يقود البغدادي الدولة الاسلامية    محكمة مصرية تسجن 68 من مؤيدي الإخوان    اعتقال 5 أشخاص تورطو في أعمال شغب بالداخلة    تفكيك عصابة متخصصة في السرقة بالخطف بمراكش    بعد يومين من انتهاء زيارة وفد خليجي للمغرب    oncf يتخذ هذه الإجراءات لتفادي الإكتظاظ في عطلة العيد!!    الجولة الرابعة من الدوري الاحترافي    /اول مسيرة مساندة ل"داعش" في العالم يقودها جمهور الرجاء البيضاوي. شوفو فين وصلنا بودريقة واللي وراه. جمهور الرجاء:داعش. الله اكبر. ديما الجهاد/فيديو    جيمس بوند يختار أن يكون ديكتاتورا في المغرب !    رئيس الحكومة يقر باختلالات السياحة المغربية ويزايد على معارضيه    الأعياد في الإسلام.. وحدة المقصد والرؤية    صندوق المقاصة والحاجة إلى العودة إلى استهداف المستثمرين المستعملين للمواد المدعمة    مواجهات عنيفة بين انفصاليين والأمن بالداخلة وملثمون يحرقون السيارات ويهاجمون المحلات التجارية    أمازيغ يتهمون بلمختار بإصدار قرارات عنصرية    تنسيق للمعارضة لمراقبة تدبير الحكومة لملف الانتخابات المقبلة    إطلاق فيديو كليب عن غزة بمشاركة فنانين ونجوم مغاربة    نسبة الوفيات بأمراض القلب والشرايين بالمغرب تصل إلى 54 في المائة    الاشتباه في حالة إصابة بإيبولا في تركيا    الكوكب يتصدر والوداد والحسنية يضربان بقوة    أردوغان: تركيا لا يمكنها البقاء خارج المعركة ضد تنظيم «داعش»    ارتفاع أسعار أضاحي العيد في أسواق مجاورة للدارالبيضاء    دعاء المظلوم    لأول مرة بالمغرب .. إجراء عمليتي استبدال كاحلي مريضتين بفاس    فتاة تحول نفسها ل"نمر" و تحقق حلمها منذ الصغر    الملك محمد السادس في البيضاء بدون بروتوكول    مايستحب من اعمال صالحة في العشر من ذي الحجة    5 خطوات لتحسين الذاكرة    حركة النقل الجوي للمسافرين على مستوى مختلف مطارات المملكة ترتفع بنسبة 63ر7 في المائة    عيد الأضحى بالأقاليم الجنوبية للمملكة..بين الشعائر الدينية والثقافة الشعبية الحسانية    اختتام المهرجان الإقليمي الإبداعي للشباب بوجدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مشاكل إعادة إسكان دور الصفيح يعمق من الأزمة
نشر في التجديد يوم 04 - 04 - 2009


يرى عدد من المهتمين بملف العقار بالمغرب أن الصعوبات التي تطرح أمام الأسر المرحلة خصوصا فيما يتعلق بكيفية التمويل، تحد من نجاح برنامج مدن بدون صفيح، ولا تساهم في حل ظاهرة دور الصفيح التي تعتبر أرضية خصبة للعديد من الاختلالات الاجتماعية. ويؤكد عبد الله العبدلاوي المنعش العقاري أن الصعوبات المالية المطروحة بخصوص إعادة إسكان دور الصفيح متعددة، منها المرتبطة بالدفعة الأولى التي يجب على الأسر تقديمها والتي تناهز 30 ألف درهم، حيث تجد العديد من الأسر صعوبة في توفيرها، وبعض الأسر لا تستفيد من القروض البنكية بسبب تقدمهم في السن، أو محدودية الدخل للأفراد حيث لا تتجاوز عند بعض المتقاعدين 500 درهم، مما يعمق من صعوبة حصولهم على القرض، أو دفع الأقساط الشهرية. بل هناك بعض الأسر التي قدمت الدفعة الأولى ووجدت صعوبة في دفع الأقساط ليجدوا أنفسهم أمام الباب المسدود. ووفق المصدر ذاته، فإن الحصول على بقعة أرضية ليس في متناول أغلبية الأسر القاطنة بدور الصفيح، فالأحرى إنشاؤها. وأشار المصدر ذاته، إلى الفترة الانتقالية بين إخلاء دور الصفيح وإعادة الإسكان، حيث يجد الأفراد العديد من الصعوبات خلال هذه الفترة ويضطر البعض إلى السكن تحت خيمة أو الرجوع إلى دور الصفيح. وأوضح ضرورة إعادة النظر في سياسة الدولة، وذلك عبر تقديم القروض بدون فائدة، لأن نسب الفائدة المحددة لهذه الشريحة مرتفعة مما يثقل كاهلها. معتبرا أنه على الرغم من المجهود الذي تقوم به وزارة الإسكان إلا أن الحصيلة لم ترق إلى المستوى المطلوب. ولا تكتمل فرحة الأسر التي تقطن بدور الصفيح، في امتلاكها لسكن مناسب، بسبب المشاكل التي تطرح أمامها، وقال العبدلاوي إن هذه الأسر تخرج من مشاكل المتعددة لدور الصفيح وتجد نفسها في مشاكل أخرى مثل المساحة الضيقة أو مشاكل التمويل. وعرف برنامج مدن بدون صفيح بعض التعثر في مناطق بعينها بسبب عدم توفير المؤسسة المكلفة بالملف مؤسسة العمران لبقع لصالح المستفيدين من عملية إعادة الإيواء، وعدم تقديم تسهيلات مالية لذوي الحاجة منها، كما هو الأمر بمدينة القنيطرة، التي تشهد توسعا عمرانيا كبيرا بفعل قربها من العاصمة الرباط. وفي مدينة كسيدي يحيى الغرب؛ حيث ينتظر سكان أحياء الصفيح من ذوي الدخل الضعيف بعض المساعدة على بناء البقع التي تمنح لهم، من قبيل تخفيض تكلفة تجهيز البقع، وانخراط الدولة بالخفض من مواد البناء، وإلغاء الرسوم الخاصة برخص البناء... ويطرح معطى فقر العديد من سكان الأحياء الصفيحية صعوبات جمة في إعادة الإسكان أو بناء البقع التي تمنحها الدولة أو إعادة الهيكلة، إذ لا يتمكن بعضهم من بناء بقعهم فيضطرون لبيعها كما وقع في مدينة بني ملال، كما أن من أسباب استمرار ظاهرة مدن الصفيح، والتي تبطئ من وتيرة إنجاز البرنامج الوطني، استعمال الأحياء الصفيحية كورقة رابحة من لدن سماسرة العمليات الانتخابية. من الثغرات غياب تام لمقاربة واضحة للتدبير الاجتماعي، أو ما يسمى بالمواكبة الاجتماعية خلال وبعد التنفيذ، لأن الأسر المعنية انتقلت من وضع اجتماعي إلى آخر لم تألفه، أثناء وبعد إنجاز العمليات المبرمجة، وبصعوبة تعبئة الأسر لادخار ضعيف أصلا لتمويل عمليات البناء الذاتي أو اقتناء المنازل الجاهزة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.