بعد انتشار السروال الفازك موضة جديدة خرجات عن لعيالات "الحقيبة الطواليت"!    أغنياء ومشاهير باغيين يسمحو فالكرة الارضية ومشيو لكوكب آخر    خايبة للتعاويذ. بالفيديو جوج بوليس تيراو فبعضياتهوم حقاش كل واحد سحابليه الاخر شفار!    الكوكايين مزال داير حالة فمطار محمد الخامس.. البوليس حصلو مواطن من غينيا بيساو باغي يهرب اكثر من 7 كيلو ديال لغبرة    الكراطة والشطابة فالأحياء ديال المنطقة الأمنية الثانية بفاس    بالفيديو. لقاو لفعة كتوزن 400 كليو وطولها 10 أمتار    حملة شباط وأبو حفص بالمدينة القديمة لفاس تحت شعار "دار دار زنقة زنقة"    مخاطر صعود القومية والبطالة والفساد تعصف بدول البلقان    ما الرسالة التي أود تقديمها للشعب المغربي؟    ضرائب جديدة تثقل كاهل الجزائريين بعد تراجع أسعار النفط الخام    فيديو مذهل.. امرأة تطرد 3 لصوص مسلحين بكل جرأة    عاجل : تعرض رئيس المجلس الجماعي للجماعة الترابية ايت ام البخث لحادثة سير على الطريق الوطنية رقم 8    محتجون يطالبون بإسقاط خطة التقاعد من آسفي    الجزائر: استمرار الأسعار دون 50 دولاراً يهدد وجود شركات النفط    بوخبزة يسمي لائحته ب"الصمود" ويعد ب"تمثيل حقيقي" لتطوان    عاجل .. الفتح ينهي مشواره في كأس الكونفدرالية الإفريقي    التليدي يكتب: في نقد برنامج "البام".. الحلقة الثانية    خاص/ أولمبيك آسفي يشتكي اليعقوبي لمديرية التحكيم والعصبة    ريال مدريد يستعيد بيبي أمام بروسيا دورتموند    هدف قاتل يقصي الفتح من الكونفيدرالية ويمنح مولودية بجاية بطاقة العبور للنهائي    الصحف: نصاب المحاكم ينتحل صفة بالديوان الملكي    اعتقال نصاب منتحل صفة بالديوان الملكي    وكلاء لوائح بأكادير لا يعرفون تاريخ أحزابهم ولا برامجهم    مولودية بجاية يحرم الفتح من نهائي كأس "الكاف"    لاعبون من البطولة الاحترافية في مفكرة هيرفي رونار    حميدو الديب: أطالب باسترجاع ثروتي التي تتراوح بين 30 و40 مليار سنتيم !    نداء مخرج" مسافة ميل بحذائي" من لوس انجلوس الامريكية    بنكيران يكشف سر ازدياد شعبيته لدى المغاربة    اغتيال الكاتب الأردني ناهض حتر    وزارة الفلاحة تراهن على"الدلاحية" لتنمية القطاع الفلاحي بالحسيمة    "ياهو" ضحية القراصنة    إقليم وادي الذهب: 21 لائحة تتنافس على نيل مقعدين برلمانيين    الاتحاد الأوروبي: الهجمات ضد المدنيين في حلب انتهاك للقانون الدولي    أتلتيكو مدريد يحطم عناد ديبورتيفو بهدف غريزمان بالدوري الأسباني    من هو منفذ هجوم واشنطن؟    ارتفاع في بعض المواد الغذائية وانخفاض في مواد أخرى خلال شهر غشت الماضي    اعتقال غيني حاول تهريب 7 كلغ من الكوكايين عبر مطار البيضاء    ندوة المسرح والإعلام وتوقيع "دارها البوعزيزي" و"برلمان النساء"    القاعات السينمائية: نوستالجيا الماضي وحاضر تطارده لعنة الإغلاق.. بقلم // المصطفى عياش    إطلاق مبادرة مشتركة للاستثمار في التكييف في مواجهة التغيرات المناخية بمشاركة القطاع الخاص    نصيحة ستفاجئك.. لا تقسم قرص الدواء قبل تناوله    المقاولون المغاربة غير راضين عن أداء الإقتصاد الوطني    وفاة المخرج المصري أحمد الفيشاوي صاحب « تسلم الأيادي »    خبراء: فوائد طبّية مدهشة لفاكهة المانجو    صاحب أقوى ذاكرة في العالم يكشف أسراره    7 أطعمة لا تتناولها أبدا ومعدتك فارغة    مقتل محجبة في فرنسا بخمس رصاصات في الرأس    ممثلون مغاربة في ساو باولو    بيع رماد رفات كاتب أمريكي شهير في مزاد علني مقابل 44 مليون سنتيم    جون أفريك: نمو طنجة مثال ناجح تسعى تونس الاحتذاء به    استخدام شبكات الكهرباء الذكية يعد بحلول ناجعة لاستهلاك أفضل    دراسة أمريكية: موجات الحر والبرد قد تكون سببا في الولادة المبكرة    لهذا السبب يتواجد مغني الراب الامريكي "كيفين جيتس" بمراكش    الطريق إلى فعالية المسلم    يَا ضَمِيراً في الأَدْغال    10 طرق عملية للتخلص من عادة الاكل في الليل    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد الإمام البخاري بطنجة    مؤتمر في الشيشان يعيد فتح صدع تاريخي بين المسلمين السنة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مشاكل إعادة إسكان دور الصفيح يعمق من الأزمة
نشر في التجديد يوم 04 - 04 - 2009


يرى عدد من المهتمين بملف العقار بالمغرب أن الصعوبات التي تطرح أمام الأسر المرحلة خصوصا فيما يتعلق بكيفية التمويل، تحد من نجاح برنامج مدن بدون صفيح، ولا تساهم في حل ظاهرة دور الصفيح التي تعتبر أرضية خصبة للعديد من الاختلالات الاجتماعية. ويؤكد عبد الله العبدلاوي المنعش العقاري أن الصعوبات المالية المطروحة بخصوص إعادة إسكان دور الصفيح متعددة، منها المرتبطة بالدفعة الأولى التي يجب على الأسر تقديمها والتي تناهز 30 ألف درهم، حيث تجد العديد من الأسر صعوبة في توفيرها، وبعض الأسر لا تستفيد من القروض البنكية بسبب تقدمهم في السن، أو محدودية الدخل للأفراد حيث لا تتجاوز عند بعض المتقاعدين 500 درهم، مما يعمق من صعوبة حصولهم على القرض، أو دفع الأقساط الشهرية. بل هناك بعض الأسر التي قدمت الدفعة الأولى ووجدت صعوبة في دفع الأقساط ليجدوا أنفسهم أمام الباب المسدود. ووفق المصدر ذاته، فإن الحصول على بقعة أرضية ليس في متناول أغلبية الأسر القاطنة بدور الصفيح، فالأحرى إنشاؤها. وأشار المصدر ذاته، إلى الفترة الانتقالية بين إخلاء دور الصفيح وإعادة الإسكان، حيث يجد الأفراد العديد من الصعوبات خلال هذه الفترة ويضطر البعض إلى السكن تحت خيمة أو الرجوع إلى دور الصفيح. وأوضح ضرورة إعادة النظر في سياسة الدولة، وذلك عبر تقديم القروض بدون فائدة، لأن نسب الفائدة المحددة لهذه الشريحة مرتفعة مما يثقل كاهلها. معتبرا أنه على الرغم من المجهود الذي تقوم به وزارة الإسكان إلا أن الحصيلة لم ترق إلى المستوى المطلوب. ولا تكتمل فرحة الأسر التي تقطن بدور الصفيح، في امتلاكها لسكن مناسب، بسبب المشاكل التي تطرح أمامها، وقال العبدلاوي إن هذه الأسر تخرج من مشاكل المتعددة لدور الصفيح وتجد نفسها في مشاكل أخرى مثل المساحة الضيقة أو مشاكل التمويل. وعرف برنامج مدن بدون صفيح بعض التعثر في مناطق بعينها بسبب عدم توفير المؤسسة المكلفة بالملف مؤسسة العمران لبقع لصالح المستفيدين من عملية إعادة الإيواء، وعدم تقديم تسهيلات مالية لذوي الحاجة منها، كما هو الأمر بمدينة القنيطرة، التي تشهد توسعا عمرانيا كبيرا بفعل قربها من العاصمة الرباط. وفي مدينة كسيدي يحيى الغرب؛ حيث ينتظر سكان أحياء الصفيح من ذوي الدخل الضعيف بعض المساعدة على بناء البقع التي تمنح لهم، من قبيل تخفيض تكلفة تجهيز البقع، وانخراط الدولة بالخفض من مواد البناء، وإلغاء الرسوم الخاصة برخص البناء... ويطرح معطى فقر العديد من سكان الأحياء الصفيحية صعوبات جمة في إعادة الإسكان أو بناء البقع التي تمنحها الدولة أو إعادة الهيكلة، إذ لا يتمكن بعضهم من بناء بقعهم فيضطرون لبيعها كما وقع في مدينة بني ملال، كما أن من أسباب استمرار ظاهرة مدن الصفيح، والتي تبطئ من وتيرة إنجاز البرنامج الوطني، استعمال الأحياء الصفيحية كورقة رابحة من لدن سماسرة العمليات الانتخابية. من الثغرات غياب تام لمقاربة واضحة للتدبير الاجتماعي، أو ما يسمى بالمواكبة الاجتماعية خلال وبعد التنفيذ، لأن الأسر المعنية انتقلت من وضع اجتماعي إلى آخر لم تألفه، أثناء وبعد إنجاز العمليات المبرمجة، وبصعوبة تعبئة الأسر لادخار ضعيف أصلا لتمويل عمليات البناء الذاتي أو اقتناء المنازل الجاهزة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.