هذا ما قاله بنكيران عن طريقة سلامه على العاهل السعودي    هذا ما أسفرت عنه القرعة بخصوص حصص كل حزب في الاعلام العمومي خلال الحملة الخاصة بالانتخابات الجماعية    المغرب أكبر ثاني مصدر قاري للأدوية بعد جنوب إفريقيا    ارتفاع احتياطات العملة الصعبة ب15 بالمائة    مضامين أبرز الصحف العربية الصادرة اليوم    بنكيران يختار الهامل وكيلا للائحة المصباح في وجدة ويستبعد أفتاتي    لاعب من منتخب فرنسا قريب من الانضمام إلى الرجاء الرياضي    مهاجم الرجاء الرياضي السابق وراء القضبان    أكادير .. توقيف شخص للاشتباه في تورطه في قضية تغرير بطفلة قاصر وهتك عرض فتاة تعاني من إعاقة ذهنية    اليونيسيف تطالب المغرب بتطبيق قانون الحق في الرضاعة في مكان العمل    موسم أصيلة يكرم الفنان التشكيلي والفاعل الجمعوي الراحل فريد بلكاهية    وزير الصحة يسمح لأساتذة الطب بالعمل في المصحات الخاصة    أول اعتقال اداري ليهودي متطرف في اسرائيل    تراجع الإقبال على القنوات الوطنية بعد قفزة رمضان    غادة السمان تواصل تمردها في روايتها الجديدة 'يا دمشق وداعا..'    فان غال يواجه الكثير من التساؤلات    الإصابة تبعد إبراهيموفيتش عن سان جرمان    شكون يحد الباس، مسلسل التضييق على الصحافة متواصل، تلميذان دركيان يعتديان على صحافي ببوزنيقة    اكتمال تشكل ظاهرة النينيو المسؤولة عن الحرارة المرتفعة    فتح تحقيق في قضيّة تعذيب الساعدي القذافي بسجن طرابلس    لطفي يدعو لتحرّك دبلوماسيّ يوفر دواء أمريكيا لمرضى مغاربة    الميلودي يغني الشعبي والراي لجمهوره بوجدة    السنبلة بقيادة الجماني خرجات ليها كود : سنقاطع الإنتخابات بالعيون لأن نتائجها محسومة لولد الرشيد    محامو مكناس وفاس يحتجون على وكيل الملك بالعاصمة الإسماعلية بسبب اعتداءه على محامي    هل تسبب معطرات الجو أضراراً صحية؟    مصباح أزيلال يعزز هياكله بمحلية أيت تكلا    اتحاد طنجة ينتصر وديا على غرناطة الاسباني    تنغير.. عائشة حدو معمرة من إكنيون عاصرت 5 ملوك علويين    حميد المرضي يطرح DVD جديد بأغنيات ألبومه "عيروني وكالو زهواني"    مهدى إلى المناضل المغربي (Sion Assidon).. "حلاق جمال عبد الناصر"    باحثون ونقاد يناقشون العلاقة بين السينما و التاريخ بالمحمدية    الحضرة الشفشاونية ترتقي بجمهورأصيلة في مدارج المحبة وسمو الأرواح    دعوة إلى المنتدى العالمي FET FORUM    الوداد في الطريق للتخلص من البنيني بادارو    خطير.. صوركم الخاصة ومعلوماتكم الشخصية تُخترق عند إصلاح هواتفكم !    (فوكس نيوز) تعلن لائحة المشاركين العشرة في المناظرة التلفزيونية الأولى للجمهوريين    موظفون في العدل والصحة والبريد والتعليم يلتحقون ب«داعش»    مجلس الجالية ينفض الغبار عن القضايا العالقة لمغاربة الخارج: بوصوف يعد بمفاجأة حكومة بنكيران في القريب العاجل    سناء العاجي: طاكسي… شوية ديال النظام    عاجل جدا: من تجاوزات العدالة والتنمية التي تطالب بالنزاهة والشفافية في الانتخابات بمقاطعة الحي الحسني؟؟ تنفيذ برنامج المجلس السابق وقت الحملة الانتخابية للغرف المهنية    وجدة.. الفنان موس ماهر يحيي سهرة فنية في إطار الدورة التاسعة للمهرجان الدولي للراي    أكادير: أصوات تنادي بضرورة مراقبة وزجر الخروقات المتعلقة بمجال التعمير تزامنا والاستحقاقات الانتخابية    عقوبات قاسية تنتظر بعض لاعبي المنتخب الأولمبي بعد تهجمهم بلا حياء ولا حشمة على الحكم الموريتاني    عمارة: ة: المشاريع الطاقية بالمغرب ستمكن من إنتاج 42 في المائة من الطاقات المتجددة    غوغل كروم المتصفح الأكثر استهلاكا لطاقة البطارية    بنكيران يوّضح أسباب سلامه على الملك السعودي بتقبيل الكتفين بمطار طنجة    خواطر من دنهاخ    بنكيران يترأس اليوم اجتماعا لتفعيل نظام التغطية الصحية للطلبة    إطلاق خطين جويين بين تينيريفي ومدينتي أكادير ومراكش    22 مليون درهم لتأهيل موقع أقشور ومنتزه بوهاشم باقليم شفشاون    أهمية المسجد ومعناه في اللغة والشرع    أبعاد اللباس – 2    الأمم المتحدة: المجتمع المغربي يشيخ ونسبة الخصوبة في تراجع مهول    شيطان محترف    | ألمانيا تعدم 10 آلاف دجاجة بسبب الإنفلوانزا    | حوارات فكرية من أجل الفهم 12    مصنع صيني ينتج مليون بعوضة كلّ أسبوع!    دراسة تحمل "فيتامين بي12" مسؤولية زيادة "حب الشباب"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مشاكل إعادة إسكان دور الصفيح يعمق من الأزمة
نشر في التجديد يوم 04 - 04 - 2009


يرى عدد من المهتمين بملف العقار بالمغرب أن الصعوبات التي تطرح أمام الأسر المرحلة خصوصا فيما يتعلق بكيفية التمويل، تحد من نجاح برنامج مدن بدون صفيح، ولا تساهم في حل ظاهرة دور الصفيح التي تعتبر أرضية خصبة للعديد من الاختلالات الاجتماعية. ويؤكد عبد الله العبدلاوي المنعش العقاري أن الصعوبات المالية المطروحة بخصوص إعادة إسكان دور الصفيح متعددة، منها المرتبطة بالدفعة الأولى التي يجب على الأسر تقديمها والتي تناهز 30 ألف درهم، حيث تجد العديد من الأسر صعوبة في توفيرها، وبعض الأسر لا تستفيد من القروض البنكية بسبب تقدمهم في السن، أو محدودية الدخل للأفراد حيث لا تتجاوز عند بعض المتقاعدين 500 درهم، مما يعمق من صعوبة حصولهم على القرض، أو دفع الأقساط الشهرية. بل هناك بعض الأسر التي قدمت الدفعة الأولى ووجدت صعوبة في دفع الأقساط ليجدوا أنفسهم أمام الباب المسدود. ووفق المصدر ذاته، فإن الحصول على بقعة أرضية ليس في متناول أغلبية الأسر القاطنة بدور الصفيح، فالأحرى إنشاؤها. وأشار المصدر ذاته، إلى الفترة الانتقالية بين إخلاء دور الصفيح وإعادة الإسكان، حيث يجد الأفراد العديد من الصعوبات خلال هذه الفترة ويضطر البعض إلى السكن تحت خيمة أو الرجوع إلى دور الصفيح. وأوضح ضرورة إعادة النظر في سياسة الدولة، وذلك عبر تقديم القروض بدون فائدة، لأن نسب الفائدة المحددة لهذه الشريحة مرتفعة مما يثقل كاهلها. معتبرا أنه على الرغم من المجهود الذي تقوم به وزارة الإسكان إلا أن الحصيلة لم ترق إلى المستوى المطلوب. ولا تكتمل فرحة الأسر التي تقطن بدور الصفيح، في امتلاكها لسكن مناسب، بسبب المشاكل التي تطرح أمامها، وقال العبدلاوي إن هذه الأسر تخرج من مشاكل المتعددة لدور الصفيح وتجد نفسها في مشاكل أخرى مثل المساحة الضيقة أو مشاكل التمويل. وعرف برنامج مدن بدون صفيح بعض التعثر في مناطق بعينها بسبب عدم توفير المؤسسة المكلفة بالملف مؤسسة العمران لبقع لصالح المستفيدين من عملية إعادة الإيواء، وعدم تقديم تسهيلات مالية لذوي الحاجة منها، كما هو الأمر بمدينة القنيطرة، التي تشهد توسعا عمرانيا كبيرا بفعل قربها من العاصمة الرباط. وفي مدينة كسيدي يحيى الغرب؛ حيث ينتظر سكان أحياء الصفيح من ذوي الدخل الضعيف بعض المساعدة على بناء البقع التي تمنح لهم، من قبيل تخفيض تكلفة تجهيز البقع، وانخراط الدولة بالخفض من مواد البناء، وإلغاء الرسوم الخاصة برخص البناء... ويطرح معطى فقر العديد من سكان الأحياء الصفيحية صعوبات جمة في إعادة الإسكان أو بناء البقع التي تمنحها الدولة أو إعادة الهيكلة، إذ لا يتمكن بعضهم من بناء بقعهم فيضطرون لبيعها كما وقع في مدينة بني ملال، كما أن من أسباب استمرار ظاهرة مدن الصفيح، والتي تبطئ من وتيرة إنجاز البرنامج الوطني، استعمال الأحياء الصفيحية كورقة رابحة من لدن سماسرة العمليات الانتخابية. من الثغرات غياب تام لمقاربة واضحة للتدبير الاجتماعي، أو ما يسمى بالمواكبة الاجتماعية خلال وبعد التنفيذ، لأن الأسر المعنية انتقلت من وضع اجتماعي إلى آخر لم تألفه، أثناء وبعد إنجاز العمليات المبرمجة، وبصعوبة تعبئة الأسر لادخار ضعيف أصلا لتمويل عمليات البناء الذاتي أو اقتناء المنازل الجاهزة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.