منشقون عظماء وجماعة بليدة || بقلم ثروت الخرباوي    الكتبيون غاضبون في انتظار الإفراج عن 165 مليون درهم    الحكومة تطوق المقالع بالضريبة والتشغيل والبيئة    تصعيد الملك يقبر مسودة خطيرة حول الصحراء    ريال مدريد يفوز على بايرن ميونخ بهدف ويقترب من نهائي دوري أبطال أوروبا    الاتحاد الرياضي لأفورار لكرة القدم ينتصر على شباب بن جرير برسم منافسات كأس العرش‎    "كورونا" يحصد 81 شخصا والحكومة خارج التغطية    انتخاب المغرب عضوا بالهيئة الدولية لمراقبة المخدرات    إيقاف أزيد من 900 متّهم بتازة    بوزنيقة تستضيف فعاليات جامعة الشباب المغاربي حول موضوع: "قيم المواطنة ومن أجل مواطنة مسئولة وفاعلة"    بوليف:"انتقل عدد المسافرين من 7.7 مليون مسافر في 2004 إلى ما يزيد عن 16.5 مليون لسنة 2013    لام: متفائل ببلوغنا النهائي رغم خسارة اليوم    إلقاء القبض على مروج للمخدرات القوية وسبيدرمان في حالة سكر يجوب شوارع البيضاء ويهدد ساكنتها    رونالدو : النتيجة جيدة ، وذاهبون لميونيخ لنسجل ونتأهل لنهائي لشبونة    أنشيلوتي: كنا نعلم أننا سنعاني أمام البايرن    بالأرقام .. كوينتراو رجل قمة الريال و البايرن    غارسيا ماركيز .. أسطورة الرواية العالمية    الجديدة تحتضن فعاليات الدورة السابعة لمهرجان الضحك    بوبكر كيتا: الرؤية السديدة لجلالة الملك في المجال الفلاحي ستعود بالنفع على المغرب وإفريقيا    خطير : منطقة القبائل في الجزائر شاعلة فيها، والاعلام الجزائري يعتم بطريقة مفضوحة، ونشطاء يسربون فيديوهات لاعتداءات الامن الخطيرة على الامازيغ + شريطي فيديو    جولة في صحف أمريكا الشمالية الصادرة اليوم    الدكتور لمجرد ينجز الحلقة الخامسة الفحص السريري Examen Clinique    الحبابي : هكذا خططنا مع أوفقير والسلاوي "لإسقاط" الحسن الثاني    هذا هو مزور الأوراق المالية من فئة 200 درهم    الكواترو : رونالدو وبايل جاهزان    انطلاق فعاليات المناظرة الوطنية السابعة للفلاحة بمكناس    النيابة العامة تأمر بإجراء بحث بشأن انتحار شاب بسيدي بطاش    الرئيس الموريتاني يترشح لولاية ثانية    رؤساء دول وأمراء ووزراء في افتتاح المناظرة السابعة للفلاحة بمكناس    وزير العدل: القاضي محمد الهيني أساء إلى قاض كبير كان رئيسا له    برشلونة لماسكيرانو: يمكنك الرحيل الأن    قراءة في أبرز اهتمامات الصحف المغاربية    توظيف مالي لمبلغ 4,4 مليار درهم من فائض الخزينة    استقالة مساعد للسياسي الهولندي خيرت فيلدرز بعد تعليقات معادية للمغاربة    انطلاق أشغال المناظرة السابعة للفلاحة بمكناس    الفارق كبير بين حالة حمل رشيدة ذاتي وحالة حمل أمباركة بوعيدة    6 خطوات للحفاظ على التوازن الهرموني بالجسم    إحياء اليوم العالمي لمكافحة الملاريا    أزيد من 790 ألف مغربي يقيمون في إسبانيا    بقية برنامج معرض الكتبيين بالدار البيضاء    الزعنون يرد: منظمة التحرير ممثل للشعب الفلسطيني سواء اعترفت حماس أم لم تعترف    زعيم روسي يأمر مساعديه باغتصاب صحافية حامل (صور + فيديو)    تعيين المراقب العام بومهدي رئيساً للأمن الإقليمي بالجديدة    تقدم مهم للمغرب على مستوى المؤشر العالمي للدول الأكثر عولمة    (أكسفورد بيزنيس غروب): بالمغرب فُرصٌ استثمارية هائلة للمقاولات الأمريكية    حركة الطفولة الشعبية تختتم مهرجان مسرح الطفل في دورته ال 20 تكريم الفنان حسن فلان وتتويج "الرحالة الصغير "    حجج المعرضين عن الإحصان    الدار البيضاء تحتضن أول تجمع صناعي للطاقة الشمسية    يوم دراسي حول الكاتبة المغربية الزهرة الرميج بمدينة أسفي    أنباء عن مقتل مغني الراب "ابو طلحة الالماني" الذي انضم إلى الجهاديين في سوريا    أكادير تحتضن الدورة السادسة للمهرجان الدولي للشريط الوثائقي    سكيزوفرينا: عرض جديد لمسرح 'أفروديت' بمدينة تازة    درجات الحرارة العليا المرتقبة ليوم الأربعاء    "الخطاب الديني: إشكالاته وتحدّيات التجديد"، مؤسسة مؤمنون بلا حدود للدراسات والأبحاث تنظم مؤتمرها الث    "خصوصيّات البحثِ الفقهيِّ و موضوعاته" ... مَوضوع دَورة تكوينية بكلّية الشّريعة بأكادير    "الحضرة" ورسول الله والشطح حتى الإغماء؟    المسؤولية هيبة، هي نضال وعطاء ووفاء    انتبهوا..بوليف غاضب من الإعلام:يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

صناعة البورنو في المغرب
نشر في شعب بريس يوم 01 - 01 - 2011


جلال اليملاحي

في الصورة منتج الأفلام البورنوغرافية مارك دورسيل (الثالث عن اليمين) والذي أنتجت الكثير من أفلامه بالمغرب.
أصبح المغرب في السنوات الأخيرة قبلة لتصوير العديد من الأفلام البورنوغرافية العالمية ،وتحولت العديد من دور المنازل ودور الضيافة في مراكش والصويرة والدار البيضاء وطنجة لاستوديوهات تعتمدها شركات إنتاج معروفة لتصوير أفلامها الجنسية ، كما سبق للشرطة المغربية ان فككت الكثير من شبكات تصوير الأفلام البورنوغرافية بالمغرب.
ولن يفاجأ المرء في فرنسا أو في عدد من الدول الأوروبية بوجود أشرطة بورنوغرافية مصورة في المغرب ، تعتمد في واجهتها على ديكور مغربي أو منظر طبيعي من المغرب بل حتى مدمنو القنوات الإباحية الملتقطة عبر القمر الصناعي هوت بيرد يشاهدون الكثير من الأفلام البورنوغرافية المصورة في المغرب والتي تعرضها قنوات مثل "XXL " في إطار برامجها الموضوعاتية والتي تتنوع من الأفلام المصورة في المغرب أو تايلاند أو الهند أو حتى إيران ، إلى أفلام الشواذ والسحاقيات.
وليس منتجو الأفلام البورنوغرافية من وجدوا ضالتهم في المغرب بل أيضا أصحاب المجلات البورنوغرافية الشهيرة من بينها "بلاي بوي" والتي خصصت في الكثير من أعدادها صورا عارية لعارضاتها ملتقطة في المغرب .
ورغم أن المركز السينمائي المغربي يعمل على تنظيم تصوير الأفلام الأجنبية بالمغرب وفق شروط محددة أهمها الاقتناع بالسيناريو ودراسته ، والتحقق من جدية شركة الإنتاج وسمعة الممثلين والتعرف على ميزانية الفيلم ، إلا أن رواد صناعة البورنو يتقنون جيدا الاحتيال على القوانين المتعلقة بالتصوير السينمائي في بلادنا وغالبا ما يلجؤون للتصوير في المغرب تحت ذريعة إنتاج وصلة إشهارية أو برنامج تعريفي وسياحي لإحدى مناطق المغرب أو لالتقاط صور لعارضات أزياء.
ويتندر العاملون في الوسط الفني المغربي في مجالسهم بكثير من السخرية على حكاية ممثل مغربي معروف تلقى عرضا مغريا للمشاركة في فيلم عالمي ، مما جعله يصرح للصحافة المغربية برحابة مستقبله الفني وبعزمه المشاركة في إنتاج عالمي ضخم ، وبعد لقائه بالشركة المنتجة للفيلم وقراءته لصفحات معدودات من السيناريو، لعب الممثل المغربي المعروف دور محدودا يتجلى في سائق سيارة "جيب" يحمل فيها أزواجا أوروبيين ويضعهم في منزل فسيح ، وكانت المشاهد الملتقطة عادية لكنه سيكتشف بعد ذلك أنه شارك في تصوير فيلم بورنوغرافي ، وبان المشهد الذي صوره لم يكن لفيلم من أفلام الحركة بل مشهدا لفيلم بورنوغرافي وكان حظه العاثر أن وقع في شباك مافيا صناعة البورنو العالمية.
وتعمل الشركات المنتجة لهذه النوعية من الأفلام على تصويرها في عجلة ،مع عدم الاحتفاظ بالأشرطة المصورة بل نقلها وتحزينها على شبكة الأنترنت واستعادتها فور الخروج من المغرب ، كما يستفيد هؤلاء المنتجون من الأسعار المتدنية لكراء المنازل ودور الضيافة بالمغرب ، فكراء منزل أو فيلا في المغرب لن يتعدى خمسة آلاف دولار للأسبوع في المغرب على عكس الأسعار الملتهبة في بلدان متوسطية كإيطاليا وإسبانيا والبرتغال.
ويجرنا الحديث عن صناعة البورنو في المغرب إلى البحث في نوعية وقيمة الأفلام المصورة في المغرب ، والتي يمكن تقسيمها إلى أفلام هاوية ، يشارك في بعضها فتيات مغربيات وشبان مغاربة ويعمل أصحابها على تصوير الفيلم بكاميرا رقمية متطورة ويتم عرض الفيلم على الانترنت في إطار مواقع معروفة باحتضانها لهذه النوعية من الأفلام ، وعلى النقيض من ذلك هناك الأفلام البورنوغرافية العالمية والتي تتصدر إعلاناتها ممثلات أوروبيات او امريكيات محترفات .
وبالنسبة للأجور فهي تتفاوت بين هذين النوعين من الأفلام ، فأصحاب الأفلام الهاوية يعرضون على الفتيات المغربيات وبعض الشبان المغاربة المشاركة في أفلامهم المصورة بكاميرات رقمية بأجر يتراوح بين 3000 و7000درهم ، ويتم استقطابهن من العلب الليلة أو من الشارع أو حتى عن طريق وضع إعلانات على الانترنت بطريقة مقنعة . وهناك أيضا بعض من المغاربة الذين يقومون بوضع إعلانات في بعض المواقع المتخصصة يعلنون فيها استعدادهم للمشاركة في أفلام بورنوغرافية ، وعن رغبتهم في احتراف التمثيل البورنوغرافي.
صناعة البورنو في المغرب حاضرة أيضا في المذكرات "الجنسية" لأشهر ممثلي أفلام البورنو على غرار" رافي أندرسون " التي تروي في كتابها الصادر حديثا تحت عنوان "عالم البورنز الصعب" الوجه الآخر والخفيّ من عالم صناعة البورنو، وتقدّم شهادة امرأة انغمست في تلك الحياة طوال أربعة أعوام، وذلك بواقعية فجّة إلى حد التقزز كما تروي تجربتها في تصوير أحد أفلامها في مدينة مراكش والذي أكدت "اندرسون" في مذكراتها أن تصويره لم يتطلب سوى أربعة أيام وبميزانية بسيطة . ومثلها فعل ممثل البورنو العالمي "روكو سافريدي" في كتابه "سيرة ممثل فضائحي"، والذي قدم فيه دفاعا عن الأفلام الخلاعية ووصف نفسه ب"العامل أو المستخدم الجنسي" وقدم فيه سردا لأفلامه التي صورها في 35 بلدا من بينها المغرب. وليست هذه الإصدارات ذات قيمة أدبية في ذاتها، إلا أنها تلفت الأنظار لجهة إخراجها ذلك العالم السفلي والمعتم إلى الضوء كما أنها تصنف المغرب كواحد من الوجهات المفضلة لمنتجي الأفلام البورنوغرافية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.