"البوليزاريو" تفاوض شركة أجنبية للتنقيب عن البترول في سمارة    وكالة فيتش تبقي المغرب على نفس التصنيف الائتماني السابق وتعتبر أن ضعف وتيرة النمو في أوروبا تشكل خطورة على الاقتصاد المغربي..    "إقرأ" تجمع آلاف الأشخاص بأكادير    الاتحاد الاقليمي لنقابات الدريوش والناظور يؤكد في نداء صادر عنه لا خيار أمام الطبقة العاملة سوى تجميع قواها    تفكيك عصابة "الشليحة" و"ولد العساس" التي سطت على 12 ضحية    أكادير: تطويق ظاهرة العنف ضد النساء و الأطفال موضوع ندوة جهوية باكادير    زلزال بقوة 5.2 درجة يضرب شمال اليونان    زجل ...تقياد لمقال    بني ملال: '' عطار '' يصب البنزين في جسده ويضرم النار    أراضي الجموع بدوار اولاد عبد النبي - دار ولد زيدوح - مرتع الفساد والكسب غير المشروع    بيان تصعيدي من الإلتراس بيراط 2007    ريال مدريد يعاقب برشلونة بثلاثية ويشعل صراع المقدمة بالدوري الأسباني    الهندي العبقري "سوندار بيتشاي" يتسلّم إدارة مُعظم المُنتجات الرئيسية في شركة "غوغل"    مسؤول ألماني: عدد العناصر الإسلامية المتطرفة في ألمانيا يتزايد بشكل سريع..    صورة : فالكاو شاهد الكلاسيكو بقميص ريال مدريد    خادمة مغربية فاتنة تثير خلافا بين زوجين سعوديين    الأمازيغية بعد 13 سنة من تأسيس المعهد الملكي: الواقع المر والأفق الغامض    تفعيل آلية جديدة للأمن تحت اسم "حذر" تضم القوات المسلحة الملكية الدرك الملكي الشرطة والقوات المساعدة+فيديو    مدرب سطيف: جاهزون للمعركة و لن نكتفي بالدفاع    رونالدو يشيد بالمرينغي بعد الفوز بالكلاسيكو    خيسي : لقد كانت مباراة رائعة لنا    طنجة: حكيم بن شماس يتعرض لحادثة سير بمنطقة مالاباطا    هشام الإدريسي يهزم الفريق الذي صعد به إلى القسم الأول    إحالة رئيس سابق لبلدية سيدي رحال الشاطئ على النيابة العامة ببرشيد    خبراء ورجال أعمال يناقشون بطنجة مميزات ونواقص البنوك الإسلامية    ليلى الكيلاني وداود أولاد السيد و فريدة بليزيد أعضاء في لجان تحكيم مسابقات مهرجان أبو ظبي السينمائي    الشرايبي : أحد مديري القنوات العمومية قال لي إن الجمهور يريد الرداءة    هذه الليلة: المغرب يعود ساعة إلى الوراء    "ستيفن هوكينج" ينضم إلى فيس بوك ويحصد مليون إعجاب بأقل من 10 ساعات    الدوري الإنجليزي: وست هام يُسقط السيتي، وليفربول يتعادل مع هال، وانتصار آرسنال    عن الدولة الفلسطينية ومصلحة إسرائيل    خطورة الحادث الحدودي بين المغرب والجزائر    الجزائر تستهدف اليزمي بسبب قضية اغتيال "رهبان تيبحيرين"    بنك المغرب: أرباب المصانع «متفائلون» بشأن تطور الإنتاج والمبيعات    المعارضة تشرع في جلد الحكومة‪: مشروع ميزانية 2015 معيب وتقشفي وتجسيد للتقويم الهيكلي ‪*المديونية وصلت مستوى الخطر والحكومة اقترضت في عامين ما سبق اقتراضه في عشر سنوات    المغرب يحتل الرتبة الثانية في كأس العالم "إيناكتوس" للمقاولة الاجتماعية..    غياب الصوريدفع مصريين للتشكيك في حادث سيناء    أوباما يحتضن ممرضة تعافت من فيروس إيبولا    المعارضة تعتبر مشروع قانون المالية صيغة جديدة لسياسة التقويم الهيكلي    أمازيغ مغاربة يتظاهرون من أجل «عين العرب»    الإحتجاجات ضد إرتفاع فواتير الماء والكهرباء تتسع    وفاة أول حالة إصابة بفيروس إيبولا في مالي    منظمة الصحة العالمية: ارتفاع عدد الوفيات بالإيبولا إلى 4922    جمعية الأمل بالفقيه بن صالح تنظم الحملة المجانية للتلقيح ضد الزكام    الحكومة تحذر من عرقلة حرية العمل وتعتبر الإضراب غير مبرر    تجميد البويضات في فرنسا: تقدم طبي خاضع لكثير من الضوابط    كلمة مؤسسة محمد الزرقطوني للثقافة والأبحاث: معركة المرأة، معركة المستقبل    ماذا قالت ملكة بريطانيا في أول تغريدة شخصية لها؟    محاضرة حول موضوع "الثقافة والمواطنة" بطنجة    الإيسيسكو تشارك في أعمال المؤتمر العربي التركي الرابع للعلوم الاجتماعية    بالفيديو .. 20 ثانية فقط لتفجير أعلى مبنى جامعي في أوروبا    بالفيديو .. طفل روسي يقلد الشيخ السديس    مغربية تمثل بلجيكا في مسابقة ملكة جمال العالم    لطيفة رأفت تخطف الأضواء في معرض الفرس بالجديدة    الملك يُصلي الجمعة بمسجد "الحسن الثاني"    نزاعات التحول المذهبي.. التيجاني مثالا    كوني متفائلة لتكسبي نفسك والآخرين    متابعات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

المنافسة الجبائية موضوع ندوة دولية
نشر في الوجدية يوم 20 - 12 - 2011

هل أدت الحوافز الضريبية إلى تشجيع الاستثمار؟ ما أثر المنافسة الجبائية على الاقتصاد في الدول النامية؟ كيف نحقق عدالة جبائية داخل المجتمع؟ تلكم بعض المحاور التي نوقشت خلال الندوة الدولية التي احتضنها مركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية بوجدة يومي الأربعاء والخميس 14و 15 دجنبر 2011.
وهكذا تدارس نخبة من الباحثين من فرنسا وبلجيكا وإسبانيا والبرتغال والمغرب العديد من القضايا المرتبطة بموضوع الضرائب وارتباطه بتنمية الاقتصاد وتشجيع الاستثمار وتكريس العدالة الاجتماعية. فالأستاذ جون كلود مارتينيز من جامعة باريس اقترح في عرضه إعادة النظر في القوانين الجمركية لحماية الاقتصاد الوطني في ظل العولمة عوض الاتجاه في طريق التخفيضات الضريبية والإعفاءات التي لا تخدم الدول النامية وتستفيد منها الشركات العملاقة فقط. انتقال المقاولات و الشركات الكبرى للاستثمار في مناطق أخرى بسبب الإغراءات الضريبية يؤثر سلبا حتى على الدول المصنعة نفسها. مما جعل دول الاتحاد الأوروبي تلجأ لتوحيد أنظمتها الضريبية واتخاذ إجراءات أخرى ، لكن الحل الوحيد في نظر المحاضر هو خلق ما أسماه "القروض الجمركية"، وعاب على الدول المتخلفة التي تمنح إعفاءات ضريبية لاستقطاب شركات كبرى عوض الاكتفاء بالامتيازات الأخرى كوجود يد عاملة رخيصة ، وهو ما فصل تناوله بالتحليل الأستاذ عبد القادر التيعلاتي في عرضه حول "الجنان الضريبية".
ومن جهته، تطرق الأستاذ جاك ماليرب من بلجيكا إلى المساعدات الضريبية التي تقدمها الدولة للمقاولات ، مقدما تجربة بعض دول الاتحاد الأوروبي، وتتمثل هذه المساعدات في التخفيض أو الإعفاء أو التأجيل أو إعادة الجدولة بالنسبة للمقاولات المنتجة بناء على دراسة ميدانية. وهذه المساعدة الانتقائية تروم تشجيع الاستثمار في بعض القطاعات والتشجيع على احترام البيئة أو تقديم خدمة عمومية.
أما السيد بنيونس البغدادي مدير مصلحة الضرائب بالجهة الشرقية ، فاستعرض في عرضه أهم الإصلاحات التي عرفها النظام الضريبي بالمغرب منذ 1984 و كذا الجهود التي ذلتها الدولة في تحديث الإدارة وإدخال المعلوميات وتبسيط المساطر.
و قلل الأستاذ محمد بلعوشي من كلية الحقوق بوجدة في مداخلته من تأثير الإعفاءات الضريبية على الاستثمار بناء على دراسات وبحوث أجريت، مشيرا إلى جملة من الهفوات والنقائص التي تعتري نظامنا الضريبي. الشيء الذي يشجع بعض المقاولات إلى التملص الضريبي بفعل الضبابية الموجودة في القطاع. أما الأستاذ مصطفى عمروس، فقدم مقاربة اجتماعية لموضوع المنافسة الضريبية، متحدثا عن القطاع غير المهيكل و الغير خاضع للضريبة أصلا.
هذه الندوة الدولية عرفت حضورا متميزا لطلبة ماستر قوانين التجارة و الأعمال بكلية الحقوق، والذين ساهموا في التنظيم والمناقشة. وعن أهمية الموضوع ، يقول الطالب رشيد الهلالي من مخبر الدراسات الجبائية "استفدنا من عروض قيمة لخبراء مغاربة وأجانب، من خلال المناقشة والاحتكاك بهؤلاء الأساتذة وفي نفس الوقت ساهمنا في التنظيم والإشراف والتسيير وهذه مهارات مهمة يحتاجها الطالب".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.