لائحة بأسماء السفراء الجدد الذي عينهم الملك محمد السادس بمختلف العواصم الدولية    إسبانيا تعتقل 7 "إرهابيين" على صلة بداعش    نقابيون يشيّعون "جثمان التقاعد" بمسيرة احتجاج تجوب العاصمة    برشلونة يهزم ليفانتي ويستعيد انفراده بصدارة الدوري الاسباني    مورينيو: سأعود قريباً للتدريب خارج لندن    المُدافع الغَاني أوال للطاوسي: "أنتَ أبٌ لنا و مُحفز وليْس مُدرب فَقط"    شرطة فاس توقف مطلوبا لنظيرتها في طنجة في قضية سرقة    الأرصاد: بداية أسبوع مستقرة جويا بمنطقة طنجة    هؤلاء هم العمال الذين عينهم جلالة الملك من العيون    المصادقة على قانون مجلس الوصاية استكمال للمخطط التشريعي وتجسيد لحداثة المؤسسات الدستورية    متطرفين مغاربة ضمن سبعة أشخاص اعتقلوا في سبتة المحتلة    جلالة الملك يترأس بمدينة العيون مجلسا للوزراء    خبر سار لجماهير الكوكب المراكشي    غوارديولا ينوي خطف نيمار    حفلة عيد ميلاد نيمار تحولت إلى فضيحة بسبب الوالد ديالو وها علاش؟    وفيما يلي أسماء السفراء 32 المعينون اليوم : رضى بنخلدون سفيرا لدى ماليزيا كريمة القباج سفيرة لدى كرواتيا رشاد بوهلال سفيرا لدى اليابان مصطفى الريفي سفيرا لدى الفاتيكان محمد سيتري سفيرا لدى الأردن نبيل الدغوغي سفيرا لدى البرازيل عبد الرحيم عثمون سفيرا    الإمارات تبدي استعدادها للمشاركة في حملة برية بقيادة أمريكية في سوريا    فيلم "دالاص" الكوميدي يقتحم قاعات العرض المغربية    هكذا اكتشف فيروس زيكا    الحكومة تستبعد أي إعفاء للمنعشين العقاريين    وزير دفاع تونس ينفي إمكانية استغلال أراضي بلاده للتدخل العسكري في ليبيا    مكتب الصيد يقنن استخدام الصناديق البلاستيكية    (+فيديو)سقوط رافعة على سقف إحدى الشركات تخلف إصابة 11 عاملا بجروح    بالفيديو. إطلاق سراح الموظف بباشوية الناظور المتهم بالتزوير وتأكيده في تصريح ناري على براءته وأن هناك من يحاول توريطه    بين تيه اللوائح وزحمتها : بعض الأسماء الجديدة المؤكدة في السفارات    جاك لانغ: الطيب الصديقي يعتبر أحد الرواد المؤسسين للمسرح الشعبي التخيلي    الفيلم المغربي "إطار الليل" لتالا حديد يفوز بجائزة أحسن فيلم عربي    هازارد يبعث اشارات قوية لادارة ريال مدريد    قضية التعليم و الأحزاب ؟    بلمختار: سيتم تعزيز اللغات الأجنبية في السلك الإعدادي تدريجيا    هده هي اسباب استفزاز حكيم زياش جماهير هيرنيفين + فيديو    مجلس القيم: "سنطرال" مستمرة بالبورصة    تدمير الدول باسم الأيديولوجيات المقيتة    صحيفة تكشف آخر اللحظات في حياة القذافي    شيخ تونسي: المسلمون لم يقدموا شيئا للعالم منذ قرون!    الهواتف المحمولة ... قمة التباهي    مصنع رونو طنجة يحتاج 70 ألف طن من الفولاذ في السنة    الواضح والخفي في مصادقة مجلس الوزراء على مشروع "مجلس الوصاية"    استعمل هذه الطريقة لتفاوض على أجرتك في الوظيفة الجديدة    75 % من الوفيات سببها الأمراض المزمنة    بهذه الطريقة تحافظ على سماعات هاتقك المحمول في حالة جيدة    متى يكون رمش العين خطيرا!    آنا ماريا..من طنجة إلى أستراليا سيرة ممثلة وكاتبة سيناريو منتجة    الفنانة المغربية ربيعة الشاهد: اخترت الفن التشكيلي لنبذ التطرف والتعصب    منتوجات المغرب من الخضر والفواكه الاستوائية تقتحم الأسواق العالمية    أسماء لمنور، من المحكمة الى الطيارة    برنامج "ذافويس" KIDS.. انتهاء مرحلة "الصوت وبس" و 45 مشارك يستعدون للمواجهة    حي بن ديبان يهتز على وقع ثاني جريمة قتل خلال يوم واحد بمدينة طنجة    الصناعة التقليدية المغربية تتطلع لانتشار أوسع بالسوق الأمريكية    مشاريع الطاقة الريحية بجهة العيون – الساقية الحمراء.. تعزيز للطاقة النظيفة والأوراش التنموية الكبرى بالمملكة    قصص قصيرة جدا...آلام تتشظى....‎    الملك محمد السادس يعين ناصر بوريطة وزيرا منتدبا في الخارجية    نصيحة للمدخنين الراغبين في الإقلاع .. اشرب الحليب    مذكرات كاتب فاشل... بالأبيض والأسود    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد الحسن الثاني بمدينة العيون    بعد إعفاء فقيه سلا، من يعفي فقيه الحكومة؟    أوباما يشيد بالإسلام المعتدل الذي تبناه المغرب تحت رعاية أمير المؤمنين    الإطارالشرعي والدعوة إلى المبادرة (2/2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المنافسة الجبائية موضوع ندوة دولية
نشر في الوجدية يوم 20 - 12 - 2011

هل أدت الحوافز الضريبية إلى تشجيع الاستثمار؟ ما أثر المنافسة الجبائية على الاقتصاد في الدول النامية؟ كيف نحقق عدالة جبائية داخل المجتمع؟ تلكم بعض المحاور التي نوقشت خلال الندوة الدولية التي احتضنها مركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية بوجدة يومي الأربعاء والخميس 14و 15 دجنبر 2011.
وهكذا تدارس نخبة من الباحثين من فرنسا وبلجيكا وإسبانيا والبرتغال والمغرب العديد من القضايا المرتبطة بموضوع الضرائب وارتباطه بتنمية الاقتصاد وتشجيع الاستثمار وتكريس العدالة الاجتماعية. فالأستاذ جون كلود مارتينيز من جامعة باريس اقترح في عرضه إعادة النظر في القوانين الجمركية لحماية الاقتصاد الوطني في ظل العولمة عوض الاتجاه في طريق التخفيضات الضريبية والإعفاءات التي لا تخدم الدول النامية وتستفيد منها الشركات العملاقة فقط. انتقال المقاولات و الشركات الكبرى للاستثمار في مناطق أخرى بسبب الإغراءات الضريبية يؤثر سلبا حتى على الدول المصنعة نفسها. مما جعل دول الاتحاد الأوروبي تلجأ لتوحيد أنظمتها الضريبية واتخاذ إجراءات أخرى ، لكن الحل الوحيد في نظر المحاضر هو خلق ما أسماه "القروض الجمركية"، وعاب على الدول المتخلفة التي تمنح إعفاءات ضريبية لاستقطاب شركات كبرى عوض الاكتفاء بالامتيازات الأخرى كوجود يد عاملة رخيصة ، وهو ما فصل تناوله بالتحليل الأستاذ عبد القادر التيعلاتي في عرضه حول "الجنان الضريبية".
ومن جهته، تطرق الأستاذ جاك ماليرب من بلجيكا إلى المساعدات الضريبية التي تقدمها الدولة للمقاولات ، مقدما تجربة بعض دول الاتحاد الأوروبي، وتتمثل هذه المساعدات في التخفيض أو الإعفاء أو التأجيل أو إعادة الجدولة بالنسبة للمقاولات المنتجة بناء على دراسة ميدانية. وهذه المساعدة الانتقائية تروم تشجيع الاستثمار في بعض القطاعات والتشجيع على احترام البيئة أو تقديم خدمة عمومية.
أما السيد بنيونس البغدادي مدير مصلحة الضرائب بالجهة الشرقية ، فاستعرض في عرضه أهم الإصلاحات التي عرفها النظام الضريبي بالمغرب منذ 1984 و كذا الجهود التي ذلتها الدولة في تحديث الإدارة وإدخال المعلوميات وتبسيط المساطر.
و قلل الأستاذ محمد بلعوشي من كلية الحقوق بوجدة في مداخلته من تأثير الإعفاءات الضريبية على الاستثمار بناء على دراسات وبحوث أجريت، مشيرا إلى جملة من الهفوات والنقائص التي تعتري نظامنا الضريبي. الشيء الذي يشجع بعض المقاولات إلى التملص الضريبي بفعل الضبابية الموجودة في القطاع. أما الأستاذ مصطفى عمروس، فقدم مقاربة اجتماعية لموضوع المنافسة الضريبية، متحدثا عن القطاع غير المهيكل و الغير خاضع للضريبة أصلا.
هذه الندوة الدولية عرفت حضورا متميزا لطلبة ماستر قوانين التجارة و الأعمال بكلية الحقوق، والذين ساهموا في التنظيم والمناقشة. وعن أهمية الموضوع ، يقول الطالب رشيد الهلالي من مخبر الدراسات الجبائية "استفدنا من عروض قيمة لخبراء مغاربة وأجانب، من خلال المناقشة والاحتكاك بهؤلاء الأساتذة وفي نفس الوقت ساهمنا في التنظيم والإشراف والتسيير وهذه مهارات مهمة يحتاجها الطالب".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.