نشرة خاصة .. ارتفاع مهول لدرجة الحرارة في عدة مناطق    أسعار النفط تعاود منحى الصعود ومخاوف من كلفتها الاجتماعية والاقتصادية على بلادنا    برقية تعزية ومواساة من جلالة الملك إلى أفراد أسرة المرحوم عبد المجيد الظلمي    نيمار يغادر تدريبات برشلونة بميامي الأمريكية بعد شجاره مع هذا اللاعب    منير الحدادي ينتظر الضوء الأخضر من الفيفا لحمل قميص أسود الأطلس    نشرة إنذارية: الحرارة تصل 48 درجة إلى غاية الثلاثاء المقبل    مجلس عزيمان يرفض الحديث عن التوظيف "بالكونترا".. ويزكي التدريس بالتوقيت المستمر    شاطئ الفنيدق يلفظ جثة شخص فقد حياته غرقا    "الباييس": الحسيمة تحبس أنفاسها في انتظار خطاب العرش.. والهمة صاحب اليد الطولى    صورة.. هكذا اصبح شعر امرأة توقفت عن قصّه نهائيا    تهمة سرقة أغنية تلاحق شرف    سكنفل: التخصيب خارج الأرحام حلال    تعديلات لتحرير حركة المني والبويضات    الملك محمد السادس يعزي ويواسي أسرة المرحوم عبد المجيد الضلمي    بعد منعهم.. آلاف المقدسيين يستعدون لأداء صلاة الجمعة في الشوارع    الدوزي يلتقي سعد المجرد بباريس    ب"لوك" غير مسبوق.. الفنانة الأمازيغية تاشنويت تغني بالعربية    ردا على العقويات الأمريكية..روسيا تخفض عدد الدبلوماسيين الأميركيين بأراضيها    كونتي في تواصل يومي لتدعيم صفوف تشيلسي    ثري جديد ينتزع عرش أغنى رجل في العالم من بيل غيتس    بحضور عائلة الزفزافي.. مسيرة بشوارع العروي للمطالبة بسراح معتقلي الريف – صور    مهرجان كازا السينمائي الدولي الثالث : فتح باب المشاركة في مسابقة الأفلام القصيرة    عدد جديد من "قضايا معاصرة": التحررية مذهب إنساني    حسنية أكادير يرغب في ضم الكناوي    "جحود" دولة.. حتى لا يظلم الأسطورة ظلمي مرتين    "أطفال القمر" .. حياة تبدأ بعد غروب الشمس وعزلة خلال النهار    فاتي جمالي تؤكد مواصلة تبنِّيها مستقبل اللاجئة السورية    السعودية تُسقط صاروخاً باليستياً كان متجها نحو مكة المكرمة    لم يبقى أمام المعارضين غير المحكمة الدستورية: قانون النيابة العامة يفجر الأغلبية    إغماءات في احتجاجات الأطر التعليمية على تدبير الحركة المحلية بمديرية الجديدة    أندية أوروبية كبيرة تتنافس على ضم نجم برشلونة    نجم ريال مدريد يعود إلى تدريبات النادي الملكي    المغني السوري سامو زين يحصل على الجنسية المصرية    بوسعيد يتوقع تحقيق الاقتصادي المغربي نموا بنسبة 4.8 بالمائة خلال 2017    بسبب الأزمة السياسية.. واشنطن تأمر عائلات دبلوماسييها بمغادرة فنزويلا    الجمعية الوطنية لموظفي الجماعات الترابية تستعد للانزال الوطني    عاصفة عاتية تغرق شوارع إسطنبول وتسقط أشجارها    عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم    ونبدلوها حتى كل نهار. وظيفة الاحلام راتبها عشرين الف دولار ومهمتها تغيير مصباح كل ستة اشهر    في أول رد رسمي للمفرب.. الخلفي‫:‬ لا نتوفر على معطيات صحيحة بشأن اعتقال البوليساريو ل19 مغربيا    عامين ونص من بعد ما تقتل. أرملة شرطي أمريكي ولدات منو    الإسلام.. أكثر الديانات انتشارا في العالم عند حلول عام 2060    هاد الصدفة كولها زعما؟. التحقيق مع المهداوي فقضية عندها علاقة بالأسلحة والقاضي السابق الهيني ل"كود": هادشي كيجيب الضحك    قوات "قسد" الكردية تسيطر على نصف الرّقة    السعودية تصرف رواتب "أطول شهر في السنة"    "هيومن رايتس" تطالب السلطات السعودية بالكشف عن وضع الأمير محمد بن نايف    الاضطرابات النفسية تعرض الأطفال للإدمان عند الكبر    انتهاء مسلسل التحقيق مع 54 من نشطاء الريف.. باستثناء الزفزافي    خلال ستة أشهر.. العجز التجاري بلغ 94 مليار درهم في المغرب    تفاعلا مع ندوة "كافر مغربي".. الكنبوري: الإصلاح الديني موضوع لا يحتاج إلى الشعبوية    مليار و500 مليون سنتيم لتوسعة الطريق السيار الدار البيضاء-برشيد    الأزمة السياسية بين أنقرة وبرلين تأثر سلبا على صادرات الملابس التركية    آش غايستافد المواطن من تعويم الدرهم المغربي؟ متخصص يشرح - فيديو    شباب القرى في وزان يبتكرون متجرا متحركا من أجل فك العزلة    أيام وينتهي صراخهم.. أسبوع ويتعبون من إزعاجنا    الناجي ضيفا على هسبريس .. صاحب "ابن النبي" الذي لا يخشى شيئا    هل الطيبة غباء ؟ أم..    المسجد الأقصى ..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المنافسة الجبائية موضوع ندوة دولية
نشر في الوجدية يوم 20 - 12 - 2011

هل أدت الحوافز الضريبية إلى تشجيع الاستثمار؟ ما أثر المنافسة الجبائية على الاقتصاد في الدول النامية؟ كيف نحقق عدالة جبائية داخل المجتمع؟ تلكم بعض المحاور التي نوقشت خلال الندوة الدولية التي احتضنها مركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية بوجدة يومي الأربعاء والخميس 14و 15 دجنبر 2011.
وهكذا تدارس نخبة من الباحثين من فرنسا وبلجيكا وإسبانيا والبرتغال والمغرب العديد من القضايا المرتبطة بموضوع الضرائب وارتباطه بتنمية الاقتصاد وتشجيع الاستثمار وتكريس العدالة الاجتماعية. فالأستاذ جون كلود مارتينيز من جامعة باريس اقترح في عرضه إعادة النظر في القوانين الجمركية لحماية الاقتصاد الوطني في ظل العولمة عوض الاتجاه في طريق التخفيضات الضريبية والإعفاءات التي لا تخدم الدول النامية وتستفيد منها الشركات العملاقة فقط. انتقال المقاولات و الشركات الكبرى للاستثمار في مناطق أخرى بسبب الإغراءات الضريبية يؤثر سلبا حتى على الدول المصنعة نفسها. مما جعل دول الاتحاد الأوروبي تلجأ لتوحيد أنظمتها الضريبية واتخاذ إجراءات أخرى ، لكن الحل الوحيد في نظر المحاضر هو خلق ما أسماه "القروض الجمركية"، وعاب على الدول المتخلفة التي تمنح إعفاءات ضريبية لاستقطاب شركات كبرى عوض الاكتفاء بالامتيازات الأخرى كوجود يد عاملة رخيصة ، وهو ما فصل تناوله بالتحليل الأستاذ عبد القادر التيعلاتي في عرضه حول "الجنان الضريبية".
ومن جهته، تطرق الأستاذ جاك ماليرب من بلجيكا إلى المساعدات الضريبية التي تقدمها الدولة للمقاولات ، مقدما تجربة بعض دول الاتحاد الأوروبي، وتتمثل هذه المساعدات في التخفيض أو الإعفاء أو التأجيل أو إعادة الجدولة بالنسبة للمقاولات المنتجة بناء على دراسة ميدانية. وهذه المساعدة الانتقائية تروم تشجيع الاستثمار في بعض القطاعات والتشجيع على احترام البيئة أو تقديم خدمة عمومية.
أما السيد بنيونس البغدادي مدير مصلحة الضرائب بالجهة الشرقية ، فاستعرض في عرضه أهم الإصلاحات التي عرفها النظام الضريبي بالمغرب منذ 1984 و كذا الجهود التي ذلتها الدولة في تحديث الإدارة وإدخال المعلوميات وتبسيط المساطر.
و قلل الأستاذ محمد بلعوشي من كلية الحقوق بوجدة في مداخلته من تأثير الإعفاءات الضريبية على الاستثمار بناء على دراسات وبحوث أجريت، مشيرا إلى جملة من الهفوات والنقائص التي تعتري نظامنا الضريبي. الشيء الذي يشجع بعض المقاولات إلى التملص الضريبي بفعل الضبابية الموجودة في القطاع. أما الأستاذ مصطفى عمروس، فقدم مقاربة اجتماعية لموضوع المنافسة الضريبية، متحدثا عن القطاع غير المهيكل و الغير خاضع للضريبة أصلا.
هذه الندوة الدولية عرفت حضورا متميزا لطلبة ماستر قوانين التجارة و الأعمال بكلية الحقوق، والذين ساهموا في التنظيم والمناقشة. وعن أهمية الموضوع ، يقول الطالب رشيد الهلالي من مخبر الدراسات الجبائية "استفدنا من عروض قيمة لخبراء مغاربة وأجانب، من خلال المناقشة والاحتكاك بهؤلاء الأساتذة وفي نفس الوقت ساهمنا في التنظيم والإشراف والتسيير وهذه مهارات مهمة يحتاجها الطالب".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.