"داعش" تعدمُ قائد مخابراتها المغربي بعد الاشتباه في عمالته لبريطانيا    أصغر جهادي في سوريا.. بلجيكي يبلغ 13 عامًا    تعرف على توقعات أحوال الطقس ليوم غد الأحد    خضيرة لا ينفي نية مغادرة ريال مدريد    الميلان يقترب من التعاقد مع توريس    هذه هي الرسائل البليغة لخطاب ثورة الملك و الشعب: لغة استشرافية مباشرة تبتغي الحكامة المنتجة وصراحة ومكاشفة في طرح الإشكالات الكبرى لقضايا الأمة    فاجعة.. أزيد من 170 مهاجرا غير شرعي مفقودون بالسواحل الليبية    انفصاليو الداخل قادمون من الجزائر يرفضون الامتثال للاجراءات الجمركية بمطار محمد الخامس    البيجيدي يقطر الشمع على شباط بدعوة غريمه الفاسي لملتقى الشبيبة    حينما انبرى كيوبيد خجلا.. "مرتي,بنت عمي,تاج راسي"    خضيرة ودي ماريا يحضران تداريب الريال    المدن الكبيرة تسبب الحساسية    خبير: المغرب متقدم عن باقي الدول المغاربية في الموارد البشرية    عقيد سابق في جهاز المخابرات الجزائرية: الطائرات الليبية المختفية ربما تكون في الجزائر    الطريق مفتوحة أمام بنكيران الآن    عطلة الوزراء والأمراء في المغرب    عَطَشُ أكادير .. الموت القادم إلى عاصمة سهل سوس الخصيب    جماهير الرجاء تخلق الحدث في تطوان    جيمس: كنا نستحق الفوز ولكن هذه كرة القدم    "داعش" يعدم رئيس مخابراته "أبو عبيدة المغربي"    الكاتب الإقليمي ل"البيجيدي" يكشف ل"فبراير.كوم"حقيقة التحاق ناشط من الحزب ب"داعش" بالعراق    أمن الرباط يوقف مواطن سينغالي مبحوث عنه دولياً من أجل خيانة الأمانة    البنك الدولي: المغرب يمكنه تحقيق إنجازات كبرى وتسريع النمو    هذا هو عنوان كتاب عمر بروكسي الجديد عن الملك وهذه هي الشخصية الفرنسية التي كتبت التقديم و تاريخ نشره    في غزة .. خمس ضحايا في كفن واحد    الخلفي يقبل تحدي "سكب دلو الماء المثلج" وهذا ما كتبه على جدار صفحته    الداودي أمام امتحان تدبير الاكتظاظ بالجامعات    مهرجان التبوريدة ببوزنيقة.. واجهة أخرى للاحتفاء بالفرس    سكان برشلونة يحتجون ضد "تعري السياح"    "بوكو حرام" تسعى لإقامة الخلافة في نيجيريا    مندوبية التامك تقدم روايتها في وفاة سجين سلفي واللجنة تحملها المسؤولية الكاملة    جمهور مهرجان موازين أبطال كليب ناصيف زيتون الجديد    بنعطية يطالب بايرن ب8 مليون اورو سنويا    عويطة عضوا شرفيا ب«الكاك»    صديقة اللاعب الشهير رونالدو تظهر عارية تماما    عبيدات الرمى ينغمون خريبة على امتداد ثلاثة أيام    المغرب..اعتقال شخصين قبيل مغادرتهما للالتحاق بتنظيم " داعش"    سلطات الجهة الشرقية تستنفر أجهزتها لمواجهة الحمى القلاعية    مصطفى العلواني: السينفيلي البيضاوي الأصيل    أزرو.. انطلاق فعاليات الدورة الخامسة لمهرجان «إتكل»    سلمى حايك تقاضي «الرجل الغراب»    توظيف مالي لمبلغ 12.6 مليار درهم من فائض الخزينة    الدورة الأولى للمعرض الوطني للمنتوجات المجالية سطات    المخ أهم عضلات الجسم التي تستوجب التدريب المستمر    بالفيديو.. أم تجبر ابنتها على تناول الديدان لتأهيلها لمسابقة جمال    «كعبة تونس» تثير أزمة دينية بين نشطاء الفايسبوك    صورة بنكيران رفقة راقصة لاتينية تلهب "الفايسبوك" وهذه قصتها !!    سيدي وساي :مصرع شخصين وجرح آخرين في حوادث سير    شفاء مصابين بإيبولا عولجا بعقار تجريبي في أمريكا والمغرب يواصل إجراءاته الوقائية المكثفة    بالصور: التوانسة دارو كعبة خاصة بهم    شجار في الرباط بين أفريقيين من الكونغو يفضي إلى وفاة أحدهما    انفصاليون يرفضون إجراءات الدخول في مطار محمد الخامس    رماد روبن وليامز نثر في خليج سان فرانسيسكو    دعوة لحضور السهرة الختامية للمهرجان الأول للأصوات الواعدة    سُؤَالُ "الشَّهَادَةِ" في وَفَاةِ الطَّالِبِ الْقَاعِدِيِّ مُصْطَفَى الْمَزْيَانِي    وزارة الصحة تتخذ إجراءات صارمة خوفا من وصول "إيبولا"    نقل مجسم الكعبة إلى تونس يخلق أزمة دينية في البلاد    الاستبداد مصدر التطرف والإرهاب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مدير إعدادية طارق بن زياد بالعيون في قفص الاتهام (الحلقة 2)

صحراء بريس/العيون
كما واعدنا قراء"صحراء بريس" الأعزاء في مقال سابق نشر بتاريخ 19من الشهر الماضي بعنوان مدير إعدادية طارق بن زياد بالعيون في قفص الاتهام ،وهو المقال الذي اثبر حوله العديد من اللغط بين مؤيد ورافض،لكن الشمس لا تغطى بالغربال يا سادة وعملية محاربة الفساد أينما كان ستغضب فاسدون أو أشباههم، وستفرح أيضا نزهاء وشرفاء وهم الكثيرون وهدا ما نصبو إليه من خلال مقالاتنا الشهرية، الموجهة ضد بؤر الفساد أينما كانت شريطة توفرنا على ما يفيد دلك حتى لا نصنف ضمن من يصفي حسابا مع احد أو نزايد على احد ،وفي حلقة شهر دجنبرالجاري سنرد على من نفى الوقائع المنشوربالمقال وتضامن ،وسب وشتم وثارت ثائرته بالحجة والبرهان ،وبصدر رحب لأننا ألفنا دلك بعد إثارة كل ما من شانه أن يغضب مسؤولا،فلا بد أن يحرك أتباعه ومريديه،وظهوره في صورة الضحية، لكننا نحن واثقون وغير متسرعون ،وما نملك من المعطيات والبراهين كافي للرد بها على المدعين، أينما أرادوا وفي الوقت الذي نريد و ما نتوفر عليه من حجج ودلائل على ما نقول والدي سنخصص لها مقالات أخرى في الشهور القادمة ،ربما قد يعيد البعض إلى جادة الصواب وهدا ما نتمناه،لان الفساد عمره قصير مثله مثل الكذب ،ومن ناصر احدهما فهو طبعا إما متورط أو شيطان اخرس ،كما جاء في الحديث الشريف :"من سكت عن منكر فهو شيطان اخرس" ومثله كذلك :"من رأى منكم منكرا فليغيره بيده ،فان لم يستطع فبلسانه، وان لم يستطع فبقلبه ودلك اضعف الإيمان" وهو ما ناسف له من البيان التضامني لأعضاء مجلس التدبير، الدين عوض استنكارهم لما يجري ونفض الغبار عن ملفات روائحها أزكمت الأنوف بالإعدادية ،والانتفاض في وجه من حول المؤسسة إلى ضيعة فضلوا أسلوب المحاباة والتشجيع ،على المزيد من المخالفات والتي سنتطرق اليها واحدة بواحدة وعلى مهل حتى ياخد كل ذي حق حقه ،وتتضح الرؤيا للجميع وتنكشف الغمامة عن عيون اؤلئك، الذي يوقعون البيانات دون تكليف أنفسهم ما قد ينتج عن دلك من مؤاخذات في الدنيا ،ناهيك عن المحاسبة الإلهية لكل من زور أو احتال أو غير حقيقة أو ساعد على إطالة عمر وضع فاسد ،طلبا لمنفعة أو حظوة شخصية وما إلى غير دلك .
وحتى لا أطيل عليكم فموضوع حلقة اليوم يتمحور حول غياب المرافق الصحية بإعدادية طارق بن زياد في ظل صمت جمعية الآباء ومجلس التدبير المعنيين المباشرين بمصلحة التلميذ والقائمين عن الشأن التربوي،الشيء الذي حول جزء كبير من المؤسسة إلى شبه مطرح للنفايات وجعل التلاميذ يقضون حاجاتهم خلف الأقسام ،وهدا هو الموضوع الذي كان على المجلس والجمعية أن يتحركوا من اجله ويتداولوا في شانه ،أيرضيهم أن يقضوا بناتهم وأبنائهم حاجاتهم وراء الأقسام (الصورة)وما قد ينتج عن دلك من أخطار وغيرها،ناهيك عن المرضى من التلاميذ أين هي الجمعية؟ وأين هو مجلس التدبير أيها السادة الكرام ؟أم أنهم لا يتحركون إلا بطلب من مدير المؤسسة حتى أصبحوا طابورا خامسا بهده الإعدادية ،مهمتهم هي الدفاع عن المدير وصد كل هجوم عليه ما يجعلنا نطرح أكثر من سؤوال عن العلاقة الحميمية بين الطرفين، والتي غيبت مصلحة التلميذ، وهو ما يجعلنا نتوجه للنشطاء الحقوقيين بالمدينة للوقوف على انتهاك حقوق الطفل بهده المؤسسة ،بعد إغلاق المراحيض في وجهه (الصور) تحت مبرر الخوف على التلاميذ أثناء الاستراحة وهو ما يجعلنا أيضا نطرح السؤوال البديهي ،أين هم الحراس العامون والأعوان ،هل نحن في غابة أو المؤسسة موجودة في العمق الإفريقي، أو بغابات الأمازون أو بإحدى دول أمريكا اللاتينية،فامن المؤسسة هي مسؤولية المدير أولا وقبل كل شيء وخارج المؤسسة فهناك مصالح معنية بمجرد إخبارها ،تحل في الحين بعين المكان وتباشر مهامها ولا داعي لاختلاق الأسباب ،لحرمان تلاميذ المؤسسة من ابسط الحقوق،أما ربط منزل المدير بالهاتف والانترنيت الذي تطرقنا له في المقال السابق ،أظن أن الصور غنية عن كل تعليق وللحديث بقية.
باب المؤسسة
تلمييذ قض حاجته نظرا لكون المراحيظ مغلقة
ربط منزل المدير بشبكة الهاتف والانترنيت
مراحيض المؤسسة المغلقة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.