انطلاق فعاليات الملتقى الخامس للأسرة بمكناس    قائد الطائرة الألمانية المنكوبة كان يصرخ "افتح هذا الباب اللعين!"    جماعات إسلامية تسيطر على مدينة إدلب السورية لأول مرة    وزارة الشؤون الدينية التونسية تسترجع السيطرة على جامع الزيتونة    الشرطة ‬التونسية تقتل عدة متشددين اسلاميين قبل مسيرة ضخمة اليوم    الحملة العسكرية في اليمن قد تستغرق شهورا    بان كي مون يبدي رغبته في زيارة المغرب    الثانوية الإعدادية الورد بهشتوكة تحتفي بالتلاميذ المتفوقين    وزارة التربية الوطنية تؤكد أنها ستغلق أية حجرة دراسية تشكل خطرا على مستعمليها    افتتاح الدورة الحادية والعشرين لمهرجان تطوان الدولي لسينما بلدان البحر الأبيض المتوسط    قارب مغربي محمل بالمخدرات يدوخ البحرية الأمريكية بمضيق جبل طارق    أخبار الصحف العالمية قريباً في "فايسبوك"    مبعوث الأمم المتحدة يقترح نقل الحوار اليمني إلى المغرب    حماس تؤكد دعمها للشرعية السياسية في اليمن    وحدات خاصة تقتل 8 مسلحين جنوب تونس    جماعة بني مطهر: تجميد عضوية أحد نواب أراضي الجموع .. خطوة على الطريق الصحيح    فرحة عارمة وغير مسبوقة للجمهور الوجدي بعد فوز المولودية الوجدية لكرة السلة على الوداد في البلاي أوف    انطلاق الدورة السابعة للمهرجان الوطني للمسرح "أماناي" بورزازات    العامَّة : دراسة في الماهية والتكوين و الدور    بالفيديو..برغم الأداء المقنع،كتيبة الزاكي تنهزم أمام الأورغواي بموقعة أكادير    شرطة خاصة وكاميرات مراقبة ضد التحرش الجنسي بحافلات مراكش    بيل يوقع هدفا رائعا في شباك اسرائيل – فيديو    انطلاق فعاليات الملتقى الخامس للأسرة بمكناس    أصدقاء السينما يحتفون بالفنانة المغربية "ثريا جبران" والممثل المصري "أحمد عز" وبروح الممثل المغربي الكبير الراحل "محمد بسطاوي": "سعد الشرايبي" يترأس لجنة تحكيم الأفلام الطويلة بمهرجان تطوان الدولي لسينما المتوسط    جوق العميان.. بقلم // التهامي بورخيص    امرأة تطلق لحيتها بدعم من زوجها    الممثلة فاطمة الزهراء بناصر تكشف عن معاناة المرضى النفسانيون    ابتكار معدات ترصد تطور السرطان في الجسم خلال 15 دقيقة    بالفيديو..التغماوي نجم هوليود ابن "إحاحان":سر لياقتي هو زيت اركان ولحم المعزي    أسبوع الفيفا يُلقي بظلاله على برشلونة    كونتي مهدد بالقتل !!!    نزاع حول المخدرات ينتهي بجريمة قتل مروعة بحي أرض الدولة    سيراليون تفرض حجرا صحيا على سكانها بسبب إيبولا    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد 'الأخوة الإسلامية' بالرباط    ورشة حول السياسات العمومية للنهوض بحقوق الأشخاص في وضعية إعاقة مغاربيا    مساعد الطيار في الطائرة المنكوبة أراد أن "يتذكره العالم"    عرض الشريط المغربي "وداعا كارمن" في إطار فعاليات مهرجان الفرنكوفونية بأوسلو    نبيل شعيل يحيي حفل موازين يوم 4 يونيو على منصة النهضة    جونسون آند جونسون وجوجل يتعاونان لصناعة روبوتات للعمليات الجراحية    الأمن القومي يدفع السلطات الإيطالية إلى ترحيل إمام مغربي    إكرامُ الميِّتِ دفنُه    حقائق عن حساسية الربيع وكيفية علاجه    بوابتي سبتة ومليلية.. هل هما بوابة الجحيم؟    الإتحاد الأوروبي يدعو المغرب إلى إحترام تكوين الجمعيات والصحافة    قيس مرزوق الورياشي يكتب: نعم نستطيع...    عاجل .. الأمن يعنف مشيعي جنازة زوجة الشيخ عبد السلام ياسين بمقبرة الشهداء |    أفتاتي :يسار البام تحول من حب كتاب رأس المال إلى حب المال |    بنكيران: مغاربة "القمة" يأخذون حقهم ومن في الأسفل لايعترف حتى بهم!    المغرب يعلن تضامنه الكامل والمطلق مع المملكة العربية السعودية في مواجهة التطورات الخطيرة باليمن    سقط قناع حكام الجزائر    حكومة "بنكيران" تحقق ارتفاعا في رأسمال الاستثمارت بالمغرب    الرباح:المغرب مؤهل لأن يكون قاعدة لصناعة وصيانة السفن    أكثر من 40 الف زائر توافدوا على معرض العقار المغربي في بروكسل    المكتب الوطني المغربي للسياحة يفتتح مكتبه الإقليمي بأبوظبي    حصيلة مالية «استثنائية»لمجموعة البنك المغربي للتجارة الخارجية    أرباح البنك المغربي للتجارة الخارجية ترتفع ب58 في المائة    أكادير : وكالة الحوض المائي تفتح سدي أولوز والمختار السوسي أمام إعلاميين وهذه المعطيات الخاصة بالسدين...    العلمي يبرز الفرص المهمة التي يتوفر عليها المغرب في مجال صناعة الطيران    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مدير إعدادية طارق بن زياد بالعيون في قفص الاتهام (الحلقة 2)

صحراء بريس/العيون
كما واعدنا قراء"صحراء بريس" الأعزاء في مقال سابق نشر بتاريخ 19من الشهر الماضي بعنوان مدير إعدادية طارق بن زياد بالعيون في قفص الاتهام ،وهو المقال الذي اثبر حوله العديد من اللغط بين مؤيد ورافض،لكن الشمس لا تغطى بالغربال يا سادة وعملية محاربة الفساد أينما كان ستغضب فاسدون أو أشباههم، وستفرح أيضا نزهاء وشرفاء وهم الكثيرون وهدا ما نصبو إليه من خلال مقالاتنا الشهرية، الموجهة ضد بؤر الفساد أينما كانت شريطة توفرنا على ما يفيد دلك حتى لا نصنف ضمن من يصفي حسابا مع احد أو نزايد على احد ،وفي حلقة شهر دجنبرالجاري سنرد على من نفى الوقائع المنشوربالمقال وتضامن ،وسب وشتم وثارت ثائرته بالحجة والبرهان ،وبصدر رحب لأننا ألفنا دلك بعد إثارة كل ما من شانه أن يغضب مسؤولا،فلا بد أن يحرك أتباعه ومريديه،وظهوره في صورة الضحية، لكننا نحن واثقون وغير متسرعون ،وما نملك من المعطيات والبراهين كافي للرد بها على المدعين، أينما أرادوا وفي الوقت الذي نريد و ما نتوفر عليه من حجج ودلائل على ما نقول والدي سنخصص لها مقالات أخرى في الشهور القادمة ،ربما قد يعيد البعض إلى جادة الصواب وهدا ما نتمناه،لان الفساد عمره قصير مثله مثل الكذب ،ومن ناصر احدهما فهو طبعا إما متورط أو شيطان اخرس ،كما جاء في الحديث الشريف :"من سكت عن منكر فهو شيطان اخرس" ومثله كذلك :"من رأى منكم منكرا فليغيره بيده ،فان لم يستطع فبلسانه، وان لم يستطع فبقلبه ودلك اضعف الإيمان" وهو ما ناسف له من البيان التضامني لأعضاء مجلس التدبير، الدين عوض استنكارهم لما يجري ونفض الغبار عن ملفات روائحها أزكمت الأنوف بالإعدادية ،والانتفاض في وجه من حول المؤسسة إلى ضيعة فضلوا أسلوب المحاباة والتشجيع ،على المزيد من المخالفات والتي سنتطرق اليها واحدة بواحدة وعلى مهل حتى ياخد كل ذي حق حقه ،وتتضح الرؤيا للجميع وتنكشف الغمامة عن عيون اؤلئك، الذي يوقعون البيانات دون تكليف أنفسهم ما قد ينتج عن دلك من مؤاخذات في الدنيا ،ناهيك عن المحاسبة الإلهية لكل من زور أو احتال أو غير حقيقة أو ساعد على إطالة عمر وضع فاسد ،طلبا لمنفعة أو حظوة شخصية وما إلى غير دلك .
وحتى لا أطيل عليكم فموضوع حلقة اليوم يتمحور حول غياب المرافق الصحية بإعدادية طارق بن زياد في ظل صمت جمعية الآباء ومجلس التدبير المعنيين المباشرين بمصلحة التلميذ والقائمين عن الشأن التربوي،الشيء الذي حول جزء كبير من المؤسسة إلى شبه مطرح للنفايات وجعل التلاميذ يقضون حاجاتهم خلف الأقسام ،وهدا هو الموضوع الذي كان على المجلس والجمعية أن يتحركوا من اجله ويتداولوا في شانه ،أيرضيهم أن يقضوا بناتهم وأبنائهم حاجاتهم وراء الأقسام (الصورة)وما قد ينتج عن دلك من أخطار وغيرها،ناهيك عن المرضى من التلاميذ أين هي الجمعية؟ وأين هو مجلس التدبير أيها السادة الكرام ؟أم أنهم لا يتحركون إلا بطلب من مدير المؤسسة حتى أصبحوا طابورا خامسا بهده الإعدادية ،مهمتهم هي الدفاع عن المدير وصد كل هجوم عليه ما يجعلنا نطرح أكثر من سؤوال عن العلاقة الحميمية بين الطرفين، والتي غيبت مصلحة التلميذ، وهو ما يجعلنا نتوجه للنشطاء الحقوقيين بالمدينة للوقوف على انتهاك حقوق الطفل بهده المؤسسة ،بعد إغلاق المراحيض في وجهه (الصور) تحت مبرر الخوف على التلاميذ أثناء الاستراحة وهو ما يجعلنا أيضا نطرح السؤوال البديهي ،أين هم الحراس العامون والأعوان ،هل نحن في غابة أو المؤسسة موجودة في العمق الإفريقي، أو بغابات الأمازون أو بإحدى دول أمريكا اللاتينية،فامن المؤسسة هي مسؤولية المدير أولا وقبل كل شيء وخارج المؤسسة فهناك مصالح معنية بمجرد إخبارها ،تحل في الحين بعين المكان وتباشر مهامها ولا داعي لاختلاق الأسباب ،لحرمان تلاميذ المؤسسة من ابسط الحقوق،أما ربط منزل المدير بالهاتف والانترنيت الذي تطرقنا له في المقال السابق ،أظن أن الصور غنية عن كل تعليق وللحديث بقية.
باب المؤسسة
تلمييذ قض حاجته نظرا لكون المراحيظ مغلقة
ربط منزل المدير بشبكة الهاتف والانترنيت
مراحيض المؤسسة المغلقة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.