جيرو مهاجم تشيلسي يمدد عقده لعام واحد    الكيماويات والإنعاش العقاري أكبر المتضررين من تراجع البورصة    زيدوح: الفراغ السياسي ملأه الانتهازيون وتجار السياسة -حوار    جمهور الناظور على موعد مع عرض مسرحية "مكتوب" لجمعية إيسيل للمسرح والتنشيط الثقافي اليوم الأربعاء 22 ماي بالمركب الثقافي بالناظور، على الساعة العاشرة    تقرير: المغرب يتراجع إلى المرتبة 109 عالميا على “مؤشر حقوق الطفل”    الوداد يطرح تذاكر مباراته ضد الترجي للبيع    الروائية العمانية جوخة الحارثي أول شخصية عربية تفوز بجائزة مان بوكر العالمية 2019 عن روايتها “سيدات القمر”    لشهب يكتب: لماذا تفسد مجتمعات المسلمين؟ (الحلقة 14) طيلة شهر رمضان    تأجيل محاكمة المتهمين باحتجاز واغتصاب الفتاة القاصر خديجة حتى 25 يونيو    حرب الطرق.. انقلاب سيارة يتسبب في مصرع امرأتين بجبال أزيلال    وزير الدفاع الأميركي: هدفنا هو “ردع إيران وليس خوض حرب ضدّها”    محكمة جزائرية ترفض الإفراج عن شقيق بوتفليقة وقائدي المخابرات السابقين    بالصور .. إغماءات بين أنصار الزمالك خلال شراء تذاكر نِزال نهضة بركان    “كونسورسيوم” فرنسي إماراتي مغربي يفوز بمشروع “نور ميدلت 1” باستثمار يناهز 7.5 مليار درهم    إسبانيا تحافظ على مكانتها كأول شريك تجاري للمغرب خلال الشطر الأول من السنة الجارية    اختبارات الامتحان الجهوي الموحد للسنة الأولى من البكالوريا يومي 8 و10 يونيو المقبل    مكتب السلامة الصحية يتلف أزيد من 10 أطنان من المنتجات الغذائية الفاسدة بجهة طنجة الحسيمة    الأستاذة الواعظة حسناء البطاني .. نموذج للمرأة العالمة    ذاكرة الأمكنة : النيارين    الرجاء الرياضي يتعاقد مع الدولي الكونغولي فابريس نغوما لثلاثة مواسم    مرسوم جديد يمنح تلاميذ العالم القروي درهمين في اليوم!    شرطي يشهر سلاحه في وجه شخص عرض حياة مواطنين وعناصر من الأمن للخطر    استدعاء أول للانغليه ودوبوا وماينيان للديوك    رئيس جماعة تيلوكيت يستغل النقل المدرسي في رحلات لاتربوية مقابل المصلحة السياسية .    رفع عدد المستدعين إلى التجنيد الإجباري بعد أن فاق عدد المتطوعين أرقاما قياسية    «رائحة الأركان».. صداقة برائحة الزعفران -الحلقة12    شفشاون تنادي سكانها وزوارها: آجيو نضحكو فالقصبة !    جوارديولا يشعل الحرب مع برشلونة لخطف كريستيانو الجديد    جوارديولا يشعل الحرب مع برشلونة لخطف كريستيانو الجديد    الجاسوس جوناثان بولارد يتهم اسرائيل بعدم مساعدته على الهجرة اليها    الجزائر: القايد صالح يجر البلاد الى الهاوية    وضع هذا الشرط.. بنجبلي يعد المغاربة بمعجزة ستغير العالم: فيديو    التشريع الأول من نوعه في المنطقة.. قرار قطري يحمي الصحافيين والمعارضين الأجانب من حكوماتهم    مدرب الأرجنتين يستدعي ميسي لخوض كوبا أمريكا    لأول مرة في التاريخ.. حفل إفطار رمضاني في الكونغرس الأمريكي    القطب العمومي يرد على انتقادات البرلمانية الزايدي    بعد غوغل.. 3 شركات أميركية « تدخل الحرب » ضد هواوي    سيناريوهات المشهد السياسي الأوروبي بعد الانتخابات التشريعية القادمة “سياقات الوحدة والتفكيك”    #حديث_العصر.. والعصر إن الإنسان لفي خسر …    بطلة مسلسل “الماضي لايموت” تشارك في مهرجان “كان” السينمائي نسرين الراضي    افتتاح سبع وحدات للتعليم الأولي بست دواوير تابعة لعمالة المضيق – الفنيدق    هذا هو نظام تشغيل «هواوي» البديل ل«آندرويد»    جمعية الوقاية من أضرار المخدرات بتطوان تواجه الآفة بالقيم الرياضية    سابقة.. فتح بحث قضائي في جريمة إحراق وقتل قطط عمدا    عبيد العابر تتبع حمية قاسية    ساجد: المغرب استقطب 50 شركة طيران بعد تحرير الأجواء قال إن ذلك ساهم في تنمية الاقتصاد    توقيف وتنقيل ثلاثة قضاة بالمحكمة الاستئنافية لطنجة    شبكة المقاهي الثقافية تنظم أشعارها بمرتيل    أمير المؤمنين يترأس الدرس الثالث من سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية    الماوردي… قاضي القضاة    مدخل لدراسة تاريخ الزعامات المحلية بالجنوب المغربي 13 : شيوخ الصوفية    بعد اتهامه السلطات المغربية بمسؤوليتها عن انهيار “سامير”..العامودي يُطالب المغرب بتعويض قدره 1.5 مليار دولار    وجبتان رئيسيتان وثالثة خفيفة في السحور    الاعتناء بالأواني الزجاجية    أسئلة الصحة في رمضان وأجوبة الأطباء 13 : الصيام يحول دون تفاقم العديد من أمراض العيون    “كليات رمضانية” .. كلية الصبر: رمضان والطاقة الصبرية (الحلقة 1) سفيان أبوزيد    دعوات لمقاطعة “كولينور” تضامنا مع العمال المضربين    تناول عصائر الفواكه المصنعة قد يؤدي إلى الوفاة المبكرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بن شماش: الحماية الاجتماعية في مأزق .. و139 برنامج بدون حكامة خلال منتدى الرابعة للعدالة الاجتماعية
نشر في العمق المغربي يوم 20 - 02 - 2019

قال رئيس مجلس المستشارين، حكيم بن شماش، إن المؤسسات الدستورية، وحتى الحكومة بنفسها، تقر بأن منظومة الحماية الاجتماعية بالمغرب “تعيش ما يشبه المأزق لأن ما يزيد عن 139 برنامج موجه للحماية الاجتماعية والدعم الاجتماعي يشكو من غياب صارخ للحكامة”، مضيفا أن هذه البرامج “تنفذ بدون تنسيق في هدر للإمكانيات والموارد وفي غياب التنسيق والالتقائية”.
وأوضح بن شماش في تصريح على هامش أشغال المنتدى الرابع للعدالة الاجتماعية الذي ينظمه مجلس المستشارين، اليوم الأربعاء، بمقر المجلس، تحت شعار "الحماية الاجتماعية بالمغرب: الحكامة ورهانات الاستدامة والتعميم"، (أوضح) أنه “لا يمكن تصور أن ينجح المغرب في كسب رهان صياغة نموذج تنموي جديد إذا لم تتم معالجة مجموعة من الأعطاب الموجودة في منظومة الحماية الاجتماعية”.
وشدد رئيس مجلس المستشارين، أن “هذه المنظومة لا تمس إلا نسبة قليلة من فئات المجتمع المغربي التي في أمس الحاجة إلى حماية ودعم”، مضيفا أن “المنظومة الحالية لا تجيب عن التحديات الجمة والمتفاقمة التي يفرزها المجتمع المغربي في تحول بينته اليمقراطية ومن خلال دينامياته الاحتجاجية التي يمكن أن نلخصها في عنوان أن الشعب المغربي يريد حقه الدستوري في الولوج إلى الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيني”.
وفي مقدمة هذه الحقوق، يضيف بن شماش، أن “يحظى بحماية الدولة والمجتمع متى ما كانت هذه الحماية مستحقة ومبينة على معايير موضوعية ومعقولية”، مذكرا بأن “ربح رهان صياغة النموذج التنموي الجديد لن يتأتى إذا لم نتمكن من إعادة النظر في الأعطاب الموجودة في منظومة الحماية الاجتماعية في الاتجاه الذي يضمن أولا حكامة جيدة وثانيا الاستدامة وفي الاتجاه الذي يضمن التعميم والشمولية لأن هناك فئات واسعة مقصية من أي شكل من أشكال الحماية الاجتماعية”.
المطلوب اليوم بإلحاح وباستعجال، هو أن “نقنع الحكومة بأن موضوع الحماية الاجتماعية معالجة ما فيه من إشكالات أصبح يشكل أولوية قصوى ولاسيما أن البلد بمختلف مؤسساته يفترض بأنه عقد العزم على اللحاق بركب الدول الصاعدة”.
وأردف المتحدث، أن هذا المنتدى الذي ينظم بمناسبة تخليد اليوم العالمي للحماية الاجتماعية يتزامن مع 20 فبراير، والتي هي حركة من أبرز ما ميز تاريخ المغرب المعاصر والتي طالبت من جملة ما طالبت به بالعدالة الاجتماعية والكرامة.
وزاد قائلا: “لا أتصور أن مؤسسة دستورية كمجلس المستشارين تكون لديه قيمة إذا لم يسعى بالجدية المطلوبة لنقل القلق الموجود في الشارع والانتظارات التي يتم التعبير عنها وليس فقط الديناميات الاحتجاجية الصاخبة ولكن أيضا القلق الذي لا يتم التعبير عنه من طرف فئات واسعة لا تتاح لها إمكانية التظاهر أمام البرلمان وإسماع صوتها”.
واعتبر بن شماش، أن “واجبنا هو أن ننقل هذه القلق والانتظارات ومطالب المجتمع المغربي من أجل إخضاعها لحوار عمومي تعددي مؤسساتي ونخرج بتوصيات نرفعها إلى من بيده القرار يعني الحكومة من أجل ابتكار سياسات عمومية”.
1. وسوم


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.