جنيف ثانية ومواقف متباعدة    أزمة التعاقد..تفاصيل لقاء بين الوزير والنقابات..الحكومة تقدم مقترحا جديدا    مجلس الحكومة يناقش الخميس إجراءات الحكومة لمحاربة العنف ضد النساء    اللجنة الاقتصادية لإفريقيا تدعو إلى إدراج أنشطة التكامل الإقليمي في الاستراتيجيات التنموية الوطنية    توقع بارتفاع إنتاج الصناعة التحويلية وانخفاض نشاط البناء    انخفاض الأسهم الأوروبية في ظل مخاوف من خطر الركود    العاهل الأردني يلغي زيارته إلى رومانيا ردا على موقفها أمس من القدس    إصابة 7 إسرائيليين بصاروخ أطلق من غزة على تل أبيب وناتنياهو يتوعد برد غير مسبوق    فرنسا.. إصدار ألفي حكم قضائي منذ بداية مظاهرات حركة “السترات الصفراء”    نوير ورفاقه يوضحون صعوبة الفوز على هولندا    نشرة خاصة: رياح قوية وأمواج خطيرة شمال المغرب    الشرطة تضع حدا لنشاط عصابة تزود مدن الشمال بالكوكايين    النيران تشتعل بحافلة لنقل العمال بطنجة..لا ضحايا في الحادث -فيديو    بالصور.. حريق مهول في متجر يروع الساكنة بشارع الحسن الثاني وسط الرباط    شرين تدافع عن نفسها: الفيديو مركب عن قصد لتستغله قنوات “مأجورة” ضد بلدي    إيداع ملف ترشيح "تبوريدا" ضمن القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي لدى اليونسكو    الجامعة تقيل فوت من تدريب الأولمبين بعد الإقصاء من تصفيات “الكان”    العربي اليوم│المغرب.. القوة ضد مطالب المدرسين    مغربي يخسر جائزة « أفضل معلم في العالم ».. وهذه هوية الفائز    ودية المنتخبين المغربي والأرجنتيني .. إشعاع محدود دون ليونيل ميسي    مورينهو: زيدان هو أكثر شخص مناسب لتدريب الريال    الملك يهنئ الرئيس اليوناني بمناسبة احتفال بلاده بعيدها الوطني    تكريم مجموعة من النساء اللواتي ساهمن في التقريب بين إسبانيا والعالم العربي    الدكالي يدعو إلى تعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص في مجال الصحة    سجن سوق الأربعاء: اكتشاف حالتي اصابة بداء السل بين السجناء    مصري يقتل شريكه المغربي على طريقة خاشقجي    مومن: مباراة المغرب والأرجنتين اختبار حقيقي لجاهزية العناصر الوطنية في تصريح لجريدة "العمق"    العثور على "وثائق خطيرة" بمعقل "داعش" الأخير    المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية يشيد بمسلسل التصنيع بالمغرب    تعرف على قانون دور المجموعات من “الكان” الذي يطبق لأول مرة    خلافات وتصريحات متضاربة داخل الحزب الرئاسي في الجزائر    مهرجان تطوان لسينما المتوسط يكرم الفنان محمد الشوبي في نسخته الفضية    مومو ينتقد بشدة “لالة العروسة”: “أش هاد الحالة؟” – فيديو    الأمير هشام: الاختلاف لا يجب أن يمتد للتعليم.. ونحتاج لندوة وطنية عبر تغريدة على "تويتر"    طيار ينتقم من زوجته!    بلاغ صحافي : بمناسبة تأسيس الفرع الإقليمي لمنظمة الشروق الوطنية بالرباط ينظم مكتب الفرع حفلا فنيا متنوعا    أرقام كتخلع على داء السل فالمغرب    بوروندي تضمن حضورها بأمم إفريقيا لأول مرة    النتيجة الصافية للبنك الشعبي ترتفع إلى 3.5 مليار درهم : كريم منير: سنركز على تمويل المقاولات الصغرى وتمويل المخططات الجهوية    جهة الدار البيضاء تعلن انخراطها في إنجار عدة أقطاب للأنشطة الاقتصادية المتخصصة    من أجل التعريف بالمؤهلات السياحية لورزازات بإسبانيا    نقاشات جريدة «لو فيغارو» الفرنسية.. أمين معلوف و ريمي براغ وموضوع «الإسلام-الغرب وتفادي غرق الحضارات»    اللقاءات الدولية السادسة للسينما «أفلام»    ست ميداليات للمغرب في البطولة العربية للملاكمة منها ذهبية لحمزة الربيعي    مجزرة المسجدين.. رئيسة وزراء نيوزيلندا تأمر بإجراء تحقيق قضائي مستقل    وصول المساعدة الإنسانية العاجلة الموجهة إلى الموزمبيق بتعليمات ملكية سامية    مواجهته تتطلب تعبئة صحية، اجتماعية واقتصادية : أكثر من 3 آلاف مغربي يفارقون الحياة كل سنة بسبب السل ومضاعفاته    منظمة المحامين تدعو بنك الجزائر إلى عدم تسهيل تهريب الأموال إلى الخارج    القضاء يأمر بوقف تصنيع نسخة مقلدة من سيارات رباعية الدفع “رنج روفر”    «A Private War».. «حرب خاصة»    مندوبية وزارة الصحة بإقليم الجديدة تحتفي باليوم العالمي لمحاربة داء السل    علماء روس يبتكرون لقاحا جديدا مضادا للسل    حيل الفقهاء..وموسم الرواج!!    25 حيلة مذهلة للطعام    التَّرْنِيمَةُ السَّاكِنَةُ: أَهْلاً بِكُم يَا بَابَا الفاتيكان في المغرب    أبو حفص « يُجلد » فقهاء المغرب بسبب مجزرة نيوزيلندا    على ضفاف علي    ما بين الأوثان والأديان ظهرت فئة الطغيان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بن شماش: الحماية الاجتماعية في مأزق .. و139 برنامج بدون حكامة خلال منتدى الرابعة للعدالة الاجتماعية
نشر في العمق المغربي يوم 20 - 02 - 2019

قال رئيس مجلس المستشارين، حكيم بن شماش، إن المؤسسات الدستورية، وحتى الحكومة بنفسها، تقر بأن منظومة الحماية الاجتماعية بالمغرب “تعيش ما يشبه المأزق لأن ما يزيد عن 139 برنامج موجه للحماية الاجتماعية والدعم الاجتماعي يشكو من غياب صارخ للحكامة”، مضيفا أن هذه البرامج “تنفذ بدون تنسيق في هدر للإمكانيات والموارد وفي غياب التنسيق والالتقائية”.
وأوضح بن شماش في تصريح على هامش أشغال المنتدى الرابع للعدالة الاجتماعية الذي ينظمه مجلس المستشارين، اليوم الأربعاء، بمقر المجلس، تحت شعار "الحماية الاجتماعية بالمغرب: الحكامة ورهانات الاستدامة والتعميم"، (أوضح) أنه “لا يمكن تصور أن ينجح المغرب في كسب رهان صياغة نموذج تنموي جديد إذا لم تتم معالجة مجموعة من الأعطاب الموجودة في منظومة الحماية الاجتماعية”.
وشدد رئيس مجلس المستشارين، أن “هذه المنظومة لا تمس إلا نسبة قليلة من فئات المجتمع المغربي التي في أمس الحاجة إلى حماية ودعم”، مضيفا أن “المنظومة الحالية لا تجيب عن التحديات الجمة والمتفاقمة التي يفرزها المجتمع المغربي في تحول بينته اليمقراطية ومن خلال دينامياته الاحتجاجية التي يمكن أن نلخصها في عنوان أن الشعب المغربي يريد حقه الدستوري في الولوج إلى الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيني”.
وفي مقدمة هذه الحقوق، يضيف بن شماش، أن “يحظى بحماية الدولة والمجتمع متى ما كانت هذه الحماية مستحقة ومبينة على معايير موضوعية ومعقولية”، مذكرا بأن “ربح رهان صياغة النموذج التنموي الجديد لن يتأتى إذا لم نتمكن من إعادة النظر في الأعطاب الموجودة في منظومة الحماية الاجتماعية في الاتجاه الذي يضمن أولا حكامة جيدة وثانيا الاستدامة وفي الاتجاه الذي يضمن التعميم والشمولية لأن هناك فئات واسعة مقصية من أي شكل من أشكال الحماية الاجتماعية”.
المطلوب اليوم بإلحاح وباستعجال، هو أن “نقنع الحكومة بأن موضوع الحماية الاجتماعية معالجة ما فيه من إشكالات أصبح يشكل أولوية قصوى ولاسيما أن البلد بمختلف مؤسساته يفترض بأنه عقد العزم على اللحاق بركب الدول الصاعدة”.
وأردف المتحدث، أن هذا المنتدى الذي ينظم بمناسبة تخليد اليوم العالمي للحماية الاجتماعية يتزامن مع 20 فبراير، والتي هي حركة من أبرز ما ميز تاريخ المغرب المعاصر والتي طالبت من جملة ما طالبت به بالعدالة الاجتماعية والكرامة.
وزاد قائلا: “لا أتصور أن مؤسسة دستورية كمجلس المستشارين تكون لديه قيمة إذا لم يسعى بالجدية المطلوبة لنقل القلق الموجود في الشارع والانتظارات التي يتم التعبير عنها وليس فقط الديناميات الاحتجاجية الصاخبة ولكن أيضا القلق الذي لا يتم التعبير عنه من طرف فئات واسعة لا تتاح لها إمكانية التظاهر أمام البرلمان وإسماع صوتها”.
واعتبر بن شماش، أن “واجبنا هو أن ننقل هذه القلق والانتظارات ومطالب المجتمع المغربي من أجل إخضاعها لحوار عمومي تعددي مؤسساتي ونخرج بتوصيات نرفعها إلى من بيده القرار يعني الحكومة من أجل ابتكار سياسات عمومية”.
1. وسوم


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.